مجلة الحقيقة
Volume 17, Numéro 1, Pages 193-210

إدارة الرئيس الأمريكي ترامب والاتفاق النووي الإيراني: استمرارية أم انسحاب ؟

الكاتب : عباسة دربال صورية .

الملخص

يعتبر الاتفاق النووي الإيراني الذي تم التوصل إليه في عهد إدارة الرئيس الأمريكي ''أوباما''، من أهم الاتفاقات التي من شأنها وضع حد للتوتر بين الطرفين في ظل التغيرات الدولية التي تعرفها المنطقة، الأمر الذي يوحي بأن أي تخمين للمساس به ولا سيما بعد فوز ''ترامب'' في الانتخابات الرئاسية والذي هدد ومنذ الحملة الانتخابية بإلغاء هذا الاتفاق الذي وصفه بالكارثي، يجعل هذا الأخير مضطرا إلى أخذ عدة عوامل في الحسبان في حالة التفكير بإلغاء أو حتى إدخال تعديلات عليه، قد يصعب عليه الإقدام عليها في ظل المعطيات التي تحيط بهذا الاتفاق. The Iranian nuclear deal, reached under the Obama administration, is one of the most important agreements that would put an end to the tension between the two parties in light of the international changes that the region knows. This suggests that any speculation about it, especially after Trump's victory The presidential elections, which have threatened to abolish this agreement, since the election campaign, have called for a number of factors to be taken into account in the case of thinking about canceling or even modifying it, which may be difficult for them to take under the circumstances surrounding the agreement.

الكلمات المفتاحية

إيران؛ الاتفاق النووي؛ ترامب؛ الشرق الأوسط؛ المقاومة؛ القوة النووية؛ العقوبات. Iran; Nuclear Agreement; Trump; Middle East; Resistance; Nuclear Power; Sanctions.