مجلة اللغة العربية وآدابها


Description

مجلّة علمية، أكاديمية، نصف سنوية، محكّمة تُعنى بعلوم اللغة العربية وآدابها. تصدر عن قسم اللغة العربية وآدابها، كلية الآداب واللغات ،جامعة البليدة2 فتنشر الأبحاث الأكاديمية الجادة الأصيلة باللغة العربية، تستهدف المجلة الباحثين والأساتذة والطلبة في مجال النقد الأدبي والنقد الثقافي والمناهج النقدية والأدب والنظريات الأدبية، واللغة واللسانيات والصوتيات، وعلوم اللغة العربية من نحو وصرف وبلاغة وعروض... - تهدف المجلة إلى الاسهام في تطوير البحث العلمي عامة - كما تهدف إلى عرض المواضيع الجادة الجديدة المسايرة لحركة المجتمع بما يبقيها على مقربة منه. - تهدف المجلة إلى رؤية شاملة بغية حجز مكان لها في قائمة المجلات العلمية العالمية المحكمة والرصينة عن طريق جلب خيرة الأقلام المختصة في حدود مجالها


7

Volumes

13

Numéros

157

Articles


الاستلزام الحواري في سورة النساء دراسة تحليلية لآليات الخطاب والتأويل القرآني لدى الزمخشري

حنان بنت جابر, 

الملخص: يدور هذا البحث حول إحدى القضايا التّداولية، وهي قضية الاستلزام الحواري، من حيث تجلّيات هذه الإستراتيجية التّحليلية النقدية المعاصرة في تأويل الخطاب القرآني. وتفترض الباحثة أن الزمخشري في تفسيره يعدّ من أبرز من يمثّلون هذا التّوجه في تفسير القرآن الكريم، ولذلك اتخذت تفسيره لسورة النساء نموذجًا لاختبار الفرضية. فعلى ذلك تضمن البحث تمهيدا نظريا موجزا عرفت فيه الباحثة بمفهوم التداولية، وأردفت ذلك بعرض مركز عن مفهوم الاستلزام الحواري ومبادئه المختلفة. واقتضت طبيعة الموضوع أن تعرج الباحثة على علاقة موضوع الاستلزام الحواري بالبلاغة العربية والنقد الأدبي، وكان ذلك من باب تأكيد صلاحية التداولية الحديثة للتعاطي مع التراث الأدبي العربي القديم. وفي الأخير قامت الباحثة بتحليل نماذج من تأويلات الزمخشري للخطاب القرآني في سورة النساء، مقاربة لهذه النماذج مقاربة تداولية نقدية حديثة.

الكلمات المفتاحية: الاستلزام ; الزمخشري ; الحواري ; التأويل ; النساء ; الخطاب


الانزياحات الدلالية للغة الإعلامية المتداولة عبر الميديا الاجتماعية

وردية راشدي, 

الملخص: فسحت الميديا الاجتماعية كوسيط إعلامي اتصالي تفاعلي المجال واسعا أمام التدفق الإعلامي الحر، والذي ينتهج في ذلك أساليب بلاغية واستراتيجيات إقناعية كثيرا ما تفعل التأثير على الرأي العام، ويتحقق ذلك بفعل قوة اللفظ وبلاغة الصورة وآنية التفاعل، التحاور المشاركة والتبادل، ناهيك عن اتساع دائرة التلقي والتي تتخطى الحواجز الزمانية والمكانية بفضل التقنيات الحديثة للاتصال. والمتتبع للخطاب الإعلامي في الميديا الاجتماعية، سيجد تنوعا ملحوظا في أساليبه مواضيعه، مجالاته ومضامينه، وقد امتد هذا التنوع ليشمل اللغة الإعلامية المتداولة في هذا الخطاب، والتي نجد منها ما يتواءم في مفرداته ومضامينه ودواله ومعانيه مع الأسس البلاغية للغة الإعلامية، مثلما نجد في الوقت ذاته أشكالا مختلفة للتوظيف الدلالي، كثيرا ما تتماهى مع المعاني المتداولة لتستقطب معان إضافية تتحدد بحسب موضوع الخطاب، أغراضه، فواعله واستراتيجياته البلاغية والإقناعية. إنها واحدة من ضمن الأساليب الإعلامية المتداولة في ظل الميديا الاجتماعية والتي تساهم في الإثراء الدلالي للغة الإعلامية أحيانا، وتعمل على تعميق الانزياحات الدلالية لها أحيانا أخرى، ومن شأن هذا أن يؤثر على الدلالات الأصلية والمعجمية للكثير من الألفاظ والجمل والأساليب التعبيرية وقد يمتد هذا ليشمل عناصر المخيال الاجتماعي من أمثال وحكم، والتي تفعل دلاليا في هذا الخطاب لتشير ضمنيا إلى معان عميقة، تتحدد أغراضها الأساسية في النقد السياسي والاجتماعي ، ومن مظاهر ذلك استحضارها كمدونات لفظية مرافقة للخطاب البصري، وقد لا يمثل هذا الأخير المعنى الأصلي المقصود في اللغة اللفظية، بل يرسخ فيه معان إضافية فعلها التداول الإعلامي الحر عبر الميديا الاجتماعية، وكذلك الشأن فيما هو متعلق باستقطاب المفردات العامية، وتفعيلها لتحيل إلى معان مرفقة بها تتحدد بحسب ضمنية هذا الخطاب، مع العلم أن الممارسة الإعلامية في ظل هذا الوسيط تكشف أنماطا متعددة لهذه الانزياحات اللغوية والتعبيرية. من أجل ذلك، نسعى في ظل هذه المداخلة العلمية إلى توضيح الأشكال المختلفة لهذه الانزياحات، وتأثيراتها على اللغة الإعلامية وذلك من خلال اعتماد التحليل السيميولوجي لعينة من الخطابات الإعلامية المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعليه، تتحدد الكلمات المفتاحية في: الميديا الاجتماعية، اللغة الإعلامية، الانزياحات الدلالية، التوظيف الدلالي، الإثراء الدلالي، البلاغة. Summary The social media as an interactive medium has opened the way to the free media flow, which is followed by rhetorical and persuasive strategies that often influence public opinion. This is achieved by the power of words, eloquence, interaction, exchange and exchange. Transcend time and space barriers thanks to modern communication techniques. The follower of the media discourse in the social media, will find a remarkable diversity in its methods, topics, areas and content, and has extended this diversity to include the language of the media circulation in this speech, which we find them fit in the vocabulary and content and its functions and meanings with the rhetorical bases of the media language, as we find at the same time Different forms of semantic employment are often matched with the meanings used to draw additional meanings, determined by the subject of the discourse, its purposes, its rhetorical and persuasive strategies and strategies It is one of the media methods used in the context of social media, which contribute to the semantic enrichment of the media language sometimes, and works to deepen the semantic shifts sometimes other, and this affects the original and lexical connotations of many words and phrases and expressive methods may extend to include elements of imagination Social, such as governance, which dooms in this discourse implicitly refers to deep meanings, whose main purposes are determined in political and social criticism, and the manifestations of this evoked as verbal codes accompanying the speech of the visual, may not represent the latter meaning origin It is intended in the verbal language, but establishes the additional meanings of the free media circulation through the social media, as well as the matter related to the polarization of vocabulary and activation of the activation to refer to the meanings attached to it is determined by the implication of this speech, knowing that the media practice under this medium reveal The various patterns of these linguistic and expressive shifts. Therefore, we tray in this scientific intervention to clarify the different forms of these shifts and their effects on the media language through the adoption of the semiotics analysis of a sample of media speeches circulated through social networking sites. Therefore, keywords are defined in: social media, media language, Semantic shifts, semantic employment, semantic enrichment, rhetoric.

الكلمات المفتاحية: الميديا الاجتماعية، اللغة الإعلامية، الانزياحات الدلالية، التوظيف الدلالي، الإثراء الدلالي، البلاغة.


التشكيل الصرفي للأبنية في القرآن الكريم أبنية المشتقات أنموذجا

عبد القادر بن فطة, 

الملخص: الملخص كان القرآن في حواضره العلمية يغذي الحركة اللغوية من فيضه المتدفّق المتصدّر في استكشاف عمق النص القرآني، و صور إعجازه في درسه فعمل العلماء في جدّية في استيعاب جزئياته تكوينا وأصالة. وكان ما قدمه القراء واللغويون من جهود يبلغ بهم إلى ذروة صاعدة من بين الجهود العلمية المبدعة. فقد رسّخوا النواة الصحيحة التي انبثقت منها المسائل الصرفية منها الأبنية، فاسترسلوا في بيان ميزانها الصرفي، وملاحظة النسق اللغوي في تشكيلها، و أظهروا قيمتها الدلالية، وتحدثوا عن مراعاة السياق وترتيب الأنساق، وعرضوا لجملة من أصناف الأبنية، وترشحت من نباهتهم مباحث صرفية أملتها عليهم طبيعة البحث اللغوي. وهم في ذلك لم يخرجوا عن المنهج اللغوي المتأصّل للقرآن الكريم . الكلمات المفتاحية: التشكيل الصرفي،الأبنية الصرفية ، لغة القرآن ، أبنية المشتقات. السؤال المطروح:هل التشكيل الصرفي للأبنية الصرفية يتّصل بأحكام اللغة و قوانينها و مظاهرها اللهجية و بهيئة الرسم وما يترتب عنه من صور الأداء؟ Apstract— The Quran readings, in its scientific capitals, were nourishing the linguistic movement by the great efforts of the linguists in exploring deeply the Quranic text, and the aspects of its inimitability in studying and activating it seriously by assimilating its constituents originally. Those Readers' efforts have brought them to a rising height among other innovative scientific efforts. They have established the correct basics, from which the morphology issues have emerged, such as the structures, so they have enlarged in defining their morphological balance, observing the linguistic system in their formation, showing their semantic value, dealing with the consideration of the context and ordering systems, as well as presenting a set of types of structures. Such morphological issues have emerged from their intelligence as a result of the nature of the linguistic research. They have, consequently, applied the quranic original linguistic approach. The question could be: is the exchange of the morphological structures related to the language rules, its dialectic aspects, the writing form and all what result from the performance modes?

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التشكيل الصرفي،الأبنية الصرفية ، لغة القرآن ، أبنية المشتقات.


البدايات الأولى للمصطلح النقدي العربي

زاير عمرو, 

الملخص: تَدَرَّج النقد العربي القديم إلى أن أصبح في غاية النضج في نهاية القرن الرابع الهجري، لكنه بدأ في العصر الجاهلي في صورة ساذجة بسيطة قائمة على الذوق الشخصي، تساوقت مع النص الشعري في شكل أحكام مختصرة تُلقى من غير تعليل، فلم يكن نقد القدامى في بدايته مؤسسا على قواعد فنية، لانعدام المعايير النقدية المتعلقة بالقافية والعروض والأسس الجمالية الفنية التي يقوم عليها الشعر، ولكن رغم ما يبدو على هذه الأحكام في العصر الجاهلي من سذاجة، إلا أنها شكلت النواة الأولي لبداية المصطلح النقدي.

الكلمات المفتاحية: النقد القدم ; المصطلح النقدي ; البيئة العربية ; الثقافة الأجنبية


الحجاج وآلياته في كتيب "ليلة في جاردن سيتي"لابن عقيل الظاهري دراسة تحليلية في الخطاب النثري

بنت صالح فيحان الشمري عائشة, 

الملخص: ملخص: يهدف هذا البحث إلى دراسة الحجاج وآلياته في كتيب "ليلة في جاردن سيتي"، لأبي عبدالرحمن ابن عقيل الظاهري، الذي يقوم فيه بمحاجّة القصيمي، وهدم حججه، وتبيين تناقضاتها، وما تتضمنه من انحرافات. وقد حاول البحث أن يبين ذلك عبر توطئة، ومبحثين، ثم نتائج الدراسة. تناولت التوطئة أبرز مقولات الحجاج.أما المبحث الأول؛فتناول تمظهرات الحجاج في عتبات الكتيب، مقتصرا على عتبتي الغلاف والمقدمة، في حين تطرق المبحث الثاني إلى كشف آليات الحجاج في المتن، مركزا على أبرزها، وأكثرها شمولية، وهي آلية الهجوم، وآلية الهدم، وآلية النفي والإثبات، وقد توصل إلى نتائج عدة، أبرزها: أن ابن عقيل أراد – عن طريق الحجاج- أن يغير وضعية المتلقي وإقناعه؛ من أجل التخلي عن قبول ما يطرحه القصيمي، وقد استطاع أن يرسخ ذلك منذ عتبة الغلاف، التي قامت بتوجيه القراءة والتحفيز على استهلاك النص، وكذلك عن طريق المقدمة، التي أوضحت أبرز النقاط التي سيسير عليها الظاهري، كما استطاع أن يستعمل آليات حجاجية مكنته منكشف تناقضات آراء القصيمي وطروحاته. الكلمات المفتاحية: حجاج؛ مناظرة؛ خطاب؛ مغالطة؛آليات؛ كتيب. Argumentationand its Mechanisms in theBooklet of LailahFi Garden City "A Night in Garden City"by Ibn Aqeel Al Dhahiri An Analytical Study in Prose Discourse Abstract:This paper aims to analyze the argumentation and its mechanisms in the booklet of LailahFi Garden City "Night in Garden City" by Abi Abdul RahmanIbnAqeel Al Dhahiri, in which he discusses al-Qasimi's arguments and refutes his arguments and clarifies their contradictions and their deviations. The paper has attempted to address this through the introduction and two sections in addition to their results. While the first section deals with the appearance of argumentation at the thresholds of the booklet, limited to the thresholds of the cover and introduction, the second deals with the disclosure of mechanisms of argumentation in the text, focusing on the most comprehensive and the most comprehensive mechanism is attack, the mechanism of demolition, and the mechanism of denial and proof. The paper concludes to several results such as: IbnAqeel wanted to change the position of the recipient and to convince him to abandon the acceptance of what al-Qasimi has been presented from the threshold of the cover that directed reading and motivation to consume the text, as well as through the introduction that provided the most prominent points that will follow the virtual, Using the mechanisms of argumentation enabled him to detect the contradictions of the opinions of al-Qasimi and his arguments. Keywords: Argumentation; Debate; Discourse; Miscellany; Mechanisms; Booklet

الكلمات المفتاحية: الحجاج ; آاليات ; عقيل ; الظاهري ; تحليل ; جاردن ; سيتي


خصائص لغوية من لهجات حمير المعاصرة في عمان

الدكتور محمد بن سالم المعشني, 

الملخص: تنطلق هذه الدراسة من فرضية أن لهجات حمير المعاصرة في عمان، وهي المهرية والحرسوسية والبطحرية والهبيوتية والشحرية تشترك في كثير من السمات والخصائص اللغوية التي تتطلب التعامل معها على أنها لهجات معاصرة للغة حمير التي كانت في منتشرة في بلاد العرب الجنوبية. وجاءت هذه الدراسة بعنوان" خصائص لغوية من لهجات حمير المعاصرة في عمان " للإجابة عن سؤال: هل هناك خصائص لغوية مشتركة تجمع لهجات حمير المعاصرة؟ ما أهم هذه الخصائص ؟ واشتملت الدراسة على مبحث في خصائص الصوامت والصوائت، ومبحث في الخصائص الصرفية و مبحث في الخصائص التركيبية . من أهم نتائجها ما يلي: 1- حافظت لهجات حمير المعاصرة في عمان على بعض الصفات القديمة لبعض الأصوات التي فقدت من العربية الفصحى واللغات العامية المعاصرة كصوت الضاد الجانبية والشين الجانبية. 2- صيغ المضارع الثلاثي في لهجات حمير المعاصرة لا تختلف كثيرًا عن صيغ المضارع الثلاثي في الفصحى واللهجات واللغات العامية؛ فصيغة يصفُ تكون: يَوْصَف / يُووصَفْ / ينعات/ يوَصْف / يوصفَنْ. 3- أحرف المضارعة في لهجات حمير المعاصرة هي: همزة للمتكلم المفرد، ولكنها تسبق في الهبيويتة والشحرية بدال أو ذال مفتوحة للدلالة على الحال . ونون لجماعة المتكلمين، وتاء للخطاب والغيبة، وياء للغائب والغائبين والغائبات. 4- تميز لهجات حمير المعاصرة في عمان بين المذكر والمؤنث بتاء تدخل على الاسم المؤنث تميزه عن المذكر. 5- تستعمل لهجات حمير المعاصرة في عمان الهمزة أداة للتعريف . 6: من أدوات النفي في لهجات حمير المعاصرة: لا للتعبير عن النفي والنهي، وهي تأتي بمعنى :ما / لا /لم /لن / ليس بحسب السياقات التي ترد فيها وتكون في آخر الجملة المنفية أو قبل آخر كلمة فيها . 7: من أدوات الاستفهام في لهجات حمي المعاصرة في عمان : هاشَن ذومَهْ/ حَه ذَنْمَهْ / هَنِه ذانْمَه/ إنَه ذَن بمعنى : ما هذا. كَمْ / إمشئْ/ بمعنى: كم. مُونْ/ مانْ / مُن بمعنى: مَن. مَنْ حُهْ/ مَن حُونَهْ/ مَن حانْ /مَن حُه /منْ هُنْ بمعنى: من أين . لحُوهْ/ آلهُنْ :بمعنى: إلى أين. هُنْ هَت/ حُن هَت بمعنى: أين أنت.

الكلمات المفتاحية: خصائص لغ ; ية ; لهجات ; حمير


رهانات التأسيس وأفاق الامتداد في الدرس الأدبي المقارن عربيا جهود المقارن " سعيد علوش "- أنموذجا -

بن عطية كمال,  لباشرية خديجة, 

الملخص: الملخص: تحاول هذه الدراسة أن تبحث في جهود المقارن المغربي " سعيد علوش" ، إذ يعتبر من رواد الدرس المقارن في النقد العربي،متسلحا بدراسته المعرفية بتطور الأدب المقارن ومدارسه وامتداداته ولحظاته التأسيسية و إنتهاء بالأزمات التي مر بها الأدب المقارن كحقل معرفي . Abstract: This study attempts to examine the efforts of the Moroccan comparator, Said Alloush.He is considered one of the pioneers of the comparative lesson in Arab criticism, armed with his cognitive study of the development of comparative literature, its schools, its extensions, its foundational moments and ending the crises experienced by comparative literature as a field of knowledge

الكلمات المفتاحية: سعيد عل ; ش ; الأدب المقارن ; الأدب العالمي ; المنهج ; اله ; ية ; الترجمة