المدونة


Description

مجلة المــــــدوّنة أكاديمية محكّـــمة سداسية تصدر عن مخبر الدراسات الأدبية والنقدية بقسم اللغة العربية وآدابها ـــــ كلية الآداب واللغات ــــ جامعة البليدة2 - المجلة تعنى بنشر البحوث العلمية الأصيلة المقدّمة إليها في مجال الأدب والنّقد والفلسفة باللغات العربية والإنجليزية تستهدف المجلة الباحثين من طلبة وأساتذة خاصة المتخصصين في مجالات المجلة وخطها الافتتاحي. - كما يتوسع مجالها إلى العلوم الإنسانية والاجتماعية التي تتقاطع في مواضيعها مع البحوث النقدية والأدبية والفلسفية وحتى اللغوية كعلم اجتماع الاتصال وعلم النفس التربوي وعلوم الإعلام والاتصال والفكر الفلسفي الحديث والمعاصر وكذا علوم الشريعة في شقها العقائدي خصوصا ما تعلق بأصول الدين في شاكلة علوم القرآن والتاويل وما تعلق بهما - تهدف المجلة إلى الرقي العلمي بالمسائل الآنف ذكرها بما يسهم في تطوير عجلة البحث العلمي عامة - كما تهدف إلى عرض المواضيع الجادة الجديدة المسايرة لحركة المجتمع بما يبقيها على مقربة منه. - تهدف المجلة إلى رؤية شاملة بغية حجز مكان لها في قائمة المجلات العلمية العالمية المحكمة والرصينة عن طريق جلب خيرة الأقلام المختصة في حدود مجالها

Annonce

إعلان

نعلم جميع الباحثين أن مجلة المدونة تفتح باب استقبال المقالات ابتداء من 15 يوليو2021 إلى غاية 16 يوليو2021. وهذا تحضيرا للأعداد القادمة 

13-07-2021


9

Volumes

18

Numéros

452

Articles


كتابة الأنوثة في رواية الخيال العلمي رواية أعشقني لسناء شعلان أنموذجا Writing femininity in science fiction novel A novel I love for Sanaa Shaalan as a model

حولي مبروكة,  حني عبد اللطيف, 

الملخص: يسعى هذا البحث إلى الكشف عن تجليات الأنوثة في رواية الخيال العلمي، باتخاذ رواية أعشقني للروائية الأردنية سناء شعلان أنموذجا للدراسة، حيث استفادت في روايتها من منجزات العلم وتطوراته خاصة في مجال الطب، فاتخذت فكرة عملية نقل دماغ بشري (رجل) من إنسان لآخر (امرأة) محورا لروايتها، لتحدث المفارقة والغرائبية، إذ كيف يعيش إنسان بدماغ ذكوري وجسد أنثوي. Abstract: This research seeks to reveal the manifestations of femininity in the science fiction novel, by taking a novel that I love for the Jordanian novelist Sana Shaalan as a model for the study, where she benefited in her novel from the achievements of science and its developments, especially in the field of medicine, so I took the idea of the process of transferring a human brain (man) from one person to another (woman) A hub of her narration, to speak paradox, as how a person lives with a male brain and a female body

الكلمات المفتاحية: الكتابة، الأنوثة، الجسد، الخيال العلمي، رواية أعشقني. ; Key words Writing, Writing, femininity, body, science fiction, a novel I adore.


التفاعل النصّي في الخطاب السّردي بين نسق اللّغة ولغة الفنون مقاربة نسقيّة فنيّة لأعمال " واسيني الأعرج"

بودلال سامي,  سناني وسيلة, 

الملخص: تَهدِفُ هذه الدّراسة إلى مُحَاولَة فَهمِ تشكّلات الخِطاب وعِلاقَته بالفُنون المختلفة التّي تُعدُّ نُصوصًا مُوازيةً ومُكمّلةً، يتَدَاخلُ فيها الّتشكِيلُ اللّغوي مع التّشكيل البّصري والموسيقيّ، ونصّ السّيناريو؛ هذا مَا يَطرحُ إشكالية تداخُل الأجناس الأدبية مع أنواعٍ من الفُنون، ممّا يُغني الجّنسَ الرّوائي في الكِتابَات السّردية المعاصرة، على غرار الّتفاعُل بين فنّ الرواية والفنون الأخرى الذّي يُتيح للأدب قيمةً جديدةً في التّعبير؛ فكان هذا العَمَلُ مُقاربَةً نسقيّةً فنيّة لبعض روايات "واسِيني الأعْرَج"، مُسْتخلصين منها أهمَّ الرّوابط والأنساق الفنيّة التي تَتَفاعل مع الكِتابة السّردية Abstract: This study aims to try to understand the construction of discourse and its relation with the different arts that are parallel and complementary texts, in which the linguistic formation interferes with the visual and the musical composition, and the text of the scenario, this pose the problematic of intertwining between the literary genres and the types of arts, which enriches the narrative genres in contemporary writings, similar to the interaction between the art of the novel and other arts, which provides a new value to literature in the expression. This study is an artistic and systematic approach to some of " Waciny Laredj " novels’, extracting from them the most important links and artistic genres that interact with the narrative writing .

الكلمات المفتاحية: تفاعُل نَصّي ; خِطاب سَرديّ ; نَسَق ; فنّ ; أجناسٌ الأدبيّة


إشكالية المقاربة النقدية لتلقي النّص عند حبيب مونسي

شناوي علي, 

الملخص: أسعى في هذا المقال إلى التعرف على تجربة جماليات التلقي في النقد الجزائري المعاصر في ظل المناهج النقدية الغربية من خلال تجربة الناقد "حبيب مونسي"، وخاصة أنّ هذه التجربة النقدية عالجت الكثير من الأسئلة الجمالية والمعرفية، ومن ثمة فإنها أزاحت الستار عن التحولات الطارئة على آليات الخطاب النقدي العربي في احتضان النص الأدبي، وفي خضم هذه التجربة تبين لي دينامية التجربة النقدية فيى عموم النص عند "حبيب مونسي" ومن هنا أحاول الوقوف عليه بالدراسة والتحليل. محددا المرجعيات والآليات التي تتحكم في تلقي النص كما تمثلها الناقد استنادا إلى تمثل المفهوم وانتقاء الإجراءات في الممارسة النقدية، إضافة إلى مرجعيات القراءة التراثية وأثرها في تلقي النص، وصولا إلى الوظائف التي احتدمت في حقله بُغية تحقيق وظائف متعددة كالمتعة في تذوق النص والمعرفة النقدية. In this article, I seek to identify the experience of the aesthetics of receiving in contemporary Algerian criticism in light of Western critical curricula through the experience of the critic “Habib Munsi”, especially that this critical experience addressed many aesthetic and cognitive questions, and therefore it unveiled the emergency transformations on mechanisms The Arab critical discourse in embracing the literary text, and in the midst of this experience, it became clear to me the dynamism of the critical experience in the general text of Habib Munsi, and from here I try to study and analyze it. Defining the references and mechanisms that control the reception of the text as represented by the critic based on the representation of the concept and the selection of procedures in critical practice, in addition to the references of traditional reading and its impact on receiving the text, leading to the functions that raged in his field in order to achieve multiple functions such as pleasure in tasting the text and critical knowledge.

الكلمات المفتاحية: التلقي ; النقد العربي ; جماليات ; المقاربة النقدية ; مرجعية القارئ. ; Receive ; Arab criticism ; Aesthetics ; Critical approach ; Rader reference


نظام الوصف بين الرواية الانجليزية والعربية "دايفيد كوبرفيلد لتشارلز ديكنز وزقاق المدق لنجيب محفوظ" أنموذجا

جرمون فاطمة,  عيلان عمرو, 

الملخص: يشرح الأدب المقارن مناطق التلاقي بين الآداب، ويوضح ما يسفر عنه من نتائج في توجيه حركات التجديد الأدبية والفكرية، وقد أفاد الأدب العربي من آداب الأمم الأخرى، وحرص على تنمية وعيه وثقافته وإكمالها والنهوض بهما، وكان للرواية الحظ الأوفر من ذلك، ويعد نجيب محفوظ أحد أقطاب الرواية العربية العالمية، فرواياته وقصصه القصيرة، نقلت القاهرة بأحيائها وسكانها إلى بيت كل قارئ، وصورته التي رسمها عنها، تقارن بسادة الأدب الأوروبي مثل أونوريه دي بلزاك وتشارلز ديكنز، الذي كان له أثر بارز فيه، وخاصة في حبه الكبير للوصف، وتصوير كل ما كانت تقع عليه عيناه، ولذا اعتبر الكثير أن نجيب محفوظ هو ديكنز مصر. Comparative literature explains the areas of convergence between literatures, and explains the results it leads in directing literary and intellectual renewal movements. Arab literature benefited from the literature of other nations, and was keen to develop its awareness and culture, complete it and promote them, and the novel had the best of luck, and Naguib Mahfouz is one of The poles of the international Arab novel, his novels and short stories, Cairo moved its neighborhoods and its inhabitants to the home of every reader, and the image that he drew on it is compared to the masters of European literature such as Honoré de Balzac and Charles Dickens, who had a prominent impact on him, especially in his great love for describing, photographing All that was in his eyes, and that is why many considered Naguib Mahfouz is Dickens of Egypt.

الكلمات المفتاحية: الأدب المقارن، الرواية، الوصف، تشارلز ديكنز، نجيب محفوظ. ; comparative literature, novel, description, Charles Dickens, Naguib Mahfouz


إشكالية التنظير والإجراء في النـّقد الجزائري المعــــاصر -مقدمة في السّيميائيّة السرديّة- لـ "رشيد بن مالك" أنموذجا

حاجي عبد الرزاق,  بلقاسم هواري, 

الملخص: هدفت هذه الورقة البحثية إلى التنقيب في المشهد النّقدي الجزائري المعاصر وتلقفه للمقولات النقدية الغربية تنظيراً و ممارسةً. فتفاعل الناقد الجزائري مع المعرفة الغربية الوافدة إليه محاولاً استثمارها بما يخدم نقده ويكوِّن شخصية نقدية على قدرٍ كبير من الكفاءة والدينامية والوعى النقدي الذي يُبَرِّرُ به الناقد استخدامه لمنهج دون الآخر من خلال فهم الخلفيات الفلسفية والمنطلقات النظرية التي يستمد منها المنهج أدواته الإجرائية، بالارتكاز على أسماء نقدية مَثّلت المشهد النقدي الجزائري المعاصر من بينها الأستاذ رشيد بن مالك و بحثه الموسوم ب: "مقدمة في السّيمائيّة السرديّة" كونه نموذجا يخدم ما تذهب إليه هذه الورقة البحثية. This paper looks into the Algerian contemporary critical landscape and its theoretical and practical reception of Western critical schools. The Algerian critic interacts with Western knowledge in a pertinent investment, wherein a critical persona whose high competence, dynamism, and critical awareness justify the recourse to one approach at the expense of another is formed. An adequate understanding of the approach’s philosophical backgrounds and theoretical premises is needed. Rachid Ben Malek is an Algerian figure that really represents the contemporary criticism and his research: “Introduction to narrative semiotics” serves paper’s orientations.

الكلمات المفتاحية: النّقد الجزائري المعاصر ; التنظير ; الإجراء ; الوعي النّقديّ ; رشيد بن مالك. ; Contemporary Algerian Criticism ; Theory ; Procedure ; Critical Awareness ; Rachid Ben Malek


دور مقاصد الشريعة في تأصيل الفقه الصناعي والفقه الرقمي (دراسة مقاصدية)

ذهب صالح,  بن مولود وثيق, 

الملخص: الملخص: الدراسة الموسومة ب دور مقاصد الشريعة في تأصيل الفقه الصناعي والفقه الرقمي، تجيب عن إشكالية كيف تعامل الفقهاء المعاصرون مع المسائل الصناعية والرقمية و دور المقاصد الشرعية في إسعاف العلماء لتلبية حاجة الأفراد والمجتمع لحل قضاياهم المستجدة ؟ و تستهدف هاته الدراسة البحث في تأصيل الفقه الصناعي والفقه الرقمي مقاصديا، وتأصيل الفقه الرقمي ونوازله من خلال مقاصد الشريعة، واستقراء اجتهادات المعاصرين في إجاباتهم على تساؤلات الجمهور التكنولوجي، والبحث يجلي الضوء عن استيعاب الشريعة لتلك النوازل من خلال مقاصدها التي أصلها العلماء، ويتم ذلك وفق منهج وصفي يستقرئ المعلومة من مصادرها ويحللها ثم يرتب النتائج، كما تعالج الإشكالية بمنهجية تفحص فيها ثلاثة ملفات، بالوقوف أولا عند المفردات الأساسية للبحث ومعجمه الاصطلاحي ثم الفقه الصناعي وعينات من مسائله، والفقه الرقمي وعينات من مسائله وتأصيلها مقاصديا. وخلصت الدراسة إلى أهم النتائج التالية: إن المسائل التي تدخل بتأثير الصناعات والتكنولوجيات الحديثة إذا استقصيت يصلح أن نطلق عليها الفقه الصناعي والفقه الرقمي ونسبة غالبة من مسائل الفقه الالكتروني والفقه الصناعي مؤصلة مقاصد يا إما بضوابط المصلحة أو من خلال الكليات والحاجيات والتحسينيات. الكلمات الرئيسية: الصناعة الفقهية؛ الفقه الصناعي؛ الفقه الرقمي؛ التكنولوجيا؛ مقاصد الشريعة Astract: The study marche by the role of the purposes of the Shariah in the instituting of industrial jurisprudence and digital jurisprudence. Answers a problem How do contemporary scholars deal with industrial and digital issues and the role of legitimate purposes in aiding scientists to meet the needs of individuals and society to solve their emerging issues ? These studies aim at searching the details of the industrial jurisprudence and the digital jurisprudence, and the details of the digital jurisprudence and its origins through the purposes of the Sharia. To take the modern's jurisprudence inti their answers to the questions of the technological public ; The search highlights the understanding of the Sharia for these noses through its purposes that the scientists have original y made, and this is done in a descriptive way thaï gets the information from its sources and analyzes it and then arranges the results, and the problem is dealt with by a methodology in hach three files are examined. First, stand at the basic vocabulary of the research, its conventional meaning, then the industrial doctrine, samples of its issues, the digital doctrine, samples of its issues, and its origins are in point. The study conclurez the following main findings: Issues that affect the impact of modern industries and technologies if they become derived can be called industrial doctrine, digital jurisprudence, and a predominant proportion of questions of e-jurisprudence and industrial doctrine are linked to purposes, either by interest controls or through faculties, needs, and improvements. Keywords : The law industry ; industrial doctrine ; digital jurisprudence; technology; the purposes of Sharia

الكلمات المفتاحية: الكلمات الرئيسية: الصناعة الفقهية؛ الفقه الصناعي؛ الفقه الرقمي؛ التكنولوجيا؛ مقاصد الشريعة ; Keywords : The law industry ; industrial doctrine ; digital jurisprudence; technology; the purposes of Sharia


حوارية السرد بين التعدد اللغوي والصوتي رباعية "الدم والنار" لعبد الملك مرتاض أنموذجا

مامون عبد الوهاب,  بن لحسن عبد الرحمان, 

الملخص: يتناول البحث الراهن ظاهرة التعدد اللغوي والتعدد الصوتي ضمن الخطاب السردي في رباعية "الدم والنار" للكاتب والروائي الجزائري عبد الملك مرتاض، والتي تعد من بين النصوص التي أسهمت في طرح بنية سردية تمتاز بالتعدد اللغوي، حيث ساهمت في تعددية صوتية أدت لظهور العديد من الشخصيات المتناقضة فكريا والمتباينة اجتماعيا ما خلق لمسة حوارية تتأرجح بين ثلاثة مستويات: اللغة الشعرية الفصحى، اللغة العامية الدارجة واللغة التقريرية المباشرة. حاولنا من خلال ذلك دراسة المستويات الثلاث التي ميزت البنية اللغوية لرباعية "الدم والنار"، مستضيئين في ذلك بآراء نقدية ساهمت في التأسيس لمفهوم التعدد اللغوي والصوتي في إطار جماليات الحوارية الروائية. This study tackled the phenomenon of multilingualism and plyphony in the narrative discourse of Blood and Fire’s tetralogy of Abdolmalek Mortadh, that’s considered as one of the narration structure characterized by the diversity. This multilingualism contributed to the diversity of voices, giving rise to many ideologically contradictory and socially divergent personalities.Which created a dialogical touch that oscillated between three levels: poetic language, slang language and direct language, thus, we try to study these levels which marked linguistic structure of the tetralogy with the help of critic bests who established the concept of multilingualism within the framework of dialogism of novel.

الكلمات المفتاحية: حوارية ; تعدد لغوي ; دارجة ; لغة مباشرة ; سرد ; Dialogism ; Multilingualism ; Slang ; Direct language ; Narration


الشّعر القصصي عند أدونيس – قصيدة "مقدمة لتاريخ ملوك الطّوائف" أنموذجا-

بن عياش مريم, 

الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية إلى تبيان أهميّة التّداخل الأجناسي في قيام الشعر العربي الحداثي المتجاوز للمألوف -أي باعتباره قطعة غنائيّة تقوم على الأوزان والقوافي- إلى اللامألوف بتوسيع حدوده الأدبيّة، لنشهد أشعارا دراميّة، قصصيّة، مسرحيّة ... قائمة على فعل الحكي والقصّ مزاحمة السّرد في مهمته الأولى. وقد اخترنا قصيدة أدونيس "مقدمة لتاريخ ملوك الطّوائف" التي تسرد فترة زمنية من تاريخ الأندلس، وتبعا لما تقدّم يمكن أن نتساءل عن مفهوم الشّعر القصصي، وعن محتوى قصيدة "مقدمة لتاريخ ملوك الطوائف"، وعن تجليات السّرد فيها. This paper aims to demonstrate the importance of overlap of genres in modern Arabic poetry that goes beyond the ordinary to the unfamiliar by expanding its literary boundaries, to witness dramatic, narrative, theatrical poetry ... based on the act of narration and storytelling crowding out the narration in His first assignment. We have chosen Adonis' poem "An Introduction to the History of mulūk al-ṭawāʾif", According to the above we can ask about the concept of narrative poetry, about the content of the poem "An Introduction to the History of the Kings of Taifa", and about the manifestations of the narration.

الكلمات المفتاحية: الشعر القصصي ; أدونيس ; ملوك الطوائف ; حيفا ; الشعر الحديث


خطاب مابعد الحداثة:مساءلة اليقين المعرفي وتفكيك أوهام العقل.

عسال جويني, 

الملخص: الملخص: يطرح هذا البحث أسئلة إبستيمولوجية حول خطاب ما بعد الحداثة , وما يحيل عليه من إشكالات مركزية تتعلق بالأفهوم والمرجع والمحمول المعرفي والخلفيات الفكرية التي أسست للوعي بمنظومة القيم والعلاقات والتصورات حول الذات والوجود الأنطولوجي والدازاين بتعبير هايدغر ,وفق منظور المراجعة والتجاوز والتفكيك وإعادة تأويل النصوص وبناء براديغمات جديدة ضمن مشروع نقد الخطابات وتأويل الأطروحات الفلسفية والفكرية الصارمة,ممّا يطرح فكرة القطيعة المعرفية باعتبارها وعياً بمسائل قراءة التراث البشري وخلخلة بنياته ومراكزه وتقويضه مراكزه الفكرية . Abstract: This research raises epistemological questions about postmodern discourse, and the central problems that refer to it related to concept, reference, cognitive predicate and intellectual backgrounds that established awareness of the system of values, relationships and perceptions about the self, ontological existence and Dasein in Heidegger's expression, according to the perspective of review, overtaking, deconstructing, reinterpreting texts and building new paradigms. Within the project of criticizing the discourses and interpreting strict philosophical and intellectual theses, which raises the idea of a cognitive rupture as an awareness of the issues of reading the human heritage and disrupting its structures and undermine its intellectual centers.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: خطاب,ما بعد الحداثة,تفكيك, تأويل,العقل. ; Key words discourse , postmodern, deconstruction , re-interpretation ,mind.


توظيف الحريري للقرآن الكريم في المقامات

شمس الدين محمود,  مدلفاف سليمة, 

الملخص: عرفت الدراسات البلاغية المعاصرة سمة الاستقلالية عند كثير من الباحثين لتعدد المجالات التي تنهل منها، ولانفتاحها على المناهج النقديّة المتعدّدة، والمتأمل في مقامات الحريري يدرك مواطن جمالها ومكامن بيانها، والمستلهمة غالبا من محاكاتها لنصوص سابقة لها، وهي تختلف في درجة تأثيرها عند متلقيها، باختلاف قوّتها الحجاجية، ويعدّ القرآن الكريم أكثرها إلزاما، بحكم اشتراك طرفي الخطاب في اعتباره ذا سلطة علويّة مطلقة، وأثره يتجلّى في تأكيد المعاني التي يوردها، ليحصل به التأثير الفعلي على العقول والمسبوق عادة بالتأثير العاطفي على القلوب. The modern eloquent studies have witnessed the feature of autonomy for several researchers because of the severalness of the fields it intakes from and its openess to different critical approaches.The one who contemplates in Elhariri’s Denominators realises their beauty and their style which is derived from their likeness to previous texts.They differ on their recipient acoording to their argumentative strenghth.The most obligatory one is the Quoran as its speech is from an absolute high authority and its impact is clear in the meanings it denotes evidently for the sake of real impact on minds which is usually preceded by emotional impact.

الكلمات المفتاحية: توظيف ,القرآن الكريم, مقامات الحريري, التناص, حجاجية التناص. ; employment, Quoran, Elhariri’s Denominators intertextuality, the argumentation of intertextuality.


السؤال الفلسفي في شعر فاتح علاق "التجليات والأبعاد"

رغميت محمد, 

الملخص: تسعى هذه الدراسةُ إلى الكشفِ عن تجليات السّؤال الفلسفيّ وأبعادِه في شعر فاتح علّاق، عبر مجموعاته الشّعرية المختلفة، والتي عكست رؤيته للعَالَم والحياة والواقع ومصيرِ الإنسان، حيث استطاع أن يعكس من خلال هذه الأسئلة بعضَ أحداث الواقع المأساويّ، الذي كان حافزا له على الكتابة. ولعل أبرزَ الملامح الفلسفيّة التي صبغت شعره تكمن في: سؤال الحقيقة، والنزعة التأمليّة للوجود، وماهيّة الشعر، وكذلك نظرته الفلسفيّة إلى الموت، الذي يُعدّ هاجسًا شَغَل فِكر الشّاعر، وبخاصّة مجموعته الشعرية " آياتٌ من كِتابِ السّهْو"، والتي سايرت أحداث العشرية السوداء في الجزائر وما ترتَّبَ عنها من صدمات نفسية، أَذْكَتْ تجربتَه الشعريةَ والإبداعية، وأبانت عن رؤيتهِ الخاصّة التي تسعى للوصول إلى حقائق الأشياء؟ الكلمات المفتاحية: السؤال، البعد الفلسفي، فاتح علاق، الشعر الجزائري، سؤال الموت. Abstract : The aim of this paper is to reveal the philosophical question and its dimensions in Fateh Allag’s poetry through his different poetic collections which reflect his view to the world, life, reality and human destiny. He was able to reflect some tragic real events which were considered as a source for writing his poems. The most important philosophical questions were about the truth, the tendency of the contemplative existence, poetry essence, truth question and his philosophical view to death. especially in his “؛proofs from the book of oblivion’ (Ayat min kitab al Sahw) collection. These events influenced the poet and fed his poetic experience which aimed to find truth. Keywords: question, philosophical dimention, Fateh Allag, Algerian poetry, death question.

الكلمات المفتاحية: السؤال، البعد الفلسفي، فاتح علاق، الشعر الجزائري، سؤال الموت.


سيميولوجيا التحليل السردي في الفيلم الإشهاري نظرة ابستيمولوجية

بلعاتي إيمان, 

الملخص: يحاول هذا البحث تقديم نظرة ابستيمولوجية مختلفة لتحليل الفيلم الإشهاري، وهو التحليل السيميولوجي السردي، فمعظم الدراسات المتخصصة – في التحليل السيميولوجي للإشهار- تتعامل معه كونه نص بنيوي، تقوم بتفكيكه إلى عناصر، وبناء التحليل على هذا الأساس، وهذا ما يسمى بالتحليل التقني للفيلم، المبني على تحليل شريطي الصورة والصوت. أمّا الباحثة فتعتقد أنّ مكمن المعنى يتولد في العلاقات وليس في العناصر، وهذه العلاقات تظهر من خلال تفاعلات السياقات، وهنا يكمن الاختلاف. متبنية بذلك مفهوم الخطاب بدلا من مفهوم النص. This research tries to present a different epistemological view for the analysis of the advertising film, which is the narrative semiological analysis, as most of the specialized studies - in the semiological analysis of advertising - deal with it as a structural text, and divide it into elements, and build the analysis on this basis, and this is called the technical analysis of the film, which is based On analyzing the image and sound. As for the researcher, she believes that the meaning lies in the relationships and not in the elements, and these relationships appear through the interactions of contexts, and here lies the difference. It thus adopts the concept of discourse instead the concept of text.

الكلمات المفتاحية: السرد ; التحليل السردي ; ابستيمولوجية ; الفيلم الإشهاري


البنية السردية والدلالية في النص الشعري العربي الأيوبي: ابن سناء الملك أنموذجا

سلطاني رشيد, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة الموسومة بـ: "البنية السردية والدلالية في الشعر العربي الأيوبي: ابن سناء المُلْكِ أنموذجا"، الكشف عن مستويات السردية وبنيتها الدلالية في أنموذج من الشعر العربي الأيوبي على المستويين: السطحي والعميق، ويتمثل هذا الأنموذج في قصيدة مدحية للشاعر الأيوبي ابن سناء الملك، مدح من خلالها السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبي بمناسبة فتحه الباهر لبلاد الشام سنة 583ه. وتكمن أهمية هذا البحث في كونه محاولة لإقامة جسور المثاقفة النقدية بين خصوصية النص الشعري العربي القديم ومعطيات النظرية النقدية الغربية الحديثة في إحدى تجلياتها فيما يصطلح عليه بالسميائية السردية التي اشتهرت بها مدرسة باريس، وبالخصوص متزعمها ألجيرداس جوليان غريماس. This study entitled:" Narrative and semantic structure in Ayyubid Arabic poetry- Ibn Sanaa al-Molk as a model", aims to reveal the levels of narrative and its semantic structure in a model of Ayyubid Arabic poetry on the tow levels: The superficial and the deep. The important of this research based on the fact that it is an attempt to build bridges of critical interculture between the specificity of the ancient Arabic poetic text and the modern western critical theory facts in one of its manifistations in what named” Narrative Semiotic” by wich Paris school is best known especially his leader A.J. Greimas.

الكلمات المفتاحية: بنية ; سردية ; دلالاية ; شعر ; عربي


التناص والتشكيل الجمالي في الشعر المغاربي المعاصر مقاربة تطبيقية في نماذج شعرية

أونيس كمال,  بوراس عبد الخالق, 

الملخص: إن التناص مصطلح نقدي أطلق حديثاً وأريد به تعالق النصوص وتقاطعُها، وإقامَة الحوار فيمَا بينهَا، عن طريق التناص المضموني بتوظيف الأفكار والمعلومات أو التناص الشكلي بتوظيف الألفاظ والعبارات والتراكيب، مما يجعل النص الواحد يشعُّ بنصوص أخرى، وهوَ درجَةٌ رفيعةٌ من الإبداع وميزةٌ من مميزات النص الأدبي عامَّةً والشعري خاصَّةً، وهذا ما يُلاحظُ على الشعر المغاربي المعاصر الذي أصبح نتاج تفاعلِ العديد من الخطابات الأدبية السالفة والمتزامنَة، وبهذَا التفاعل الخصب بين النصوص تبتكر الأعمال الأدبية، وبالكشف عن هذه النصوص الغائبَة وطريقة توظيفهَا نتعرف على مدى أصالة الفنون القولية وما حوتهُ من جدَّة وابتكار. Intertextuality is a critic term which been called recently on the correlation and cross over of the textual, and building dialogue in between, through the substantive Intertextuality by using ideas and informations, or the formal intertextuality by using terms and structures, which make the one textual shines with other ones, and It’s a high degree of creativity and an advantage of the literary text generally and poetic especially, and that what’s been noticed on the modern maghrebian (west arab) poetry which became the result of the interaction between too many old and simultaneous literary speeches, and due to this fertile interaction between the many textual the literary works is been invented, and due to exposing this absent textual and the way to use it we explore the range of the authenticity of telling art and what it contains of modernity and creativity.

الكلمات المفتاحية: التناص – تعالق – اقتباس – الشعرالمغاربي -التشكيل ; Intertextuality - correlation –quote- maghrebian poetry-fotation..


المرجعيّة الدّينيّة في الشّعر الصّوفي الجزائري -ديوان يطوف بالأسماء لعبد الله العشّي- أنموذجا

صاب فازية, 

الملخص: استلهم الشّاعر عبد الله العشّي في ديوانه "يطوف بالأسماء" المرجعيّة الدّينيّة من القرآن والسُّنّة النّبويّة المطهّرة، فقد وظّف ألفاظ القرآن و بعض الآيات الواردة فيه، كما قام باستدعاء الشّخصيّات الدّينية في نصوصه كشخصيّة الرّسول صلّى الله عليه وسلّم، وشخصيّة مريم عليه السّلام وهذا للتّعبير عن واقعه، كما وظّف أسماء الأماكن المقدّسة المتواجدة بمكّة المكرّمة، وهذا للارتقاء بمستوى الذّات من جهة وإبراز قوّة بناء النّص وتنامي القصيدة من جهة أخرى، وتكمن أهمّية الدّراسة في تبيان المرجعيّة الدّينيّة في ديوان يطوف بالأسماء، وإظهار مدى أهمّية الدّين في بناء تصوّرات الشّاعر. THE POET ABDULLAH AL-ASHI IN HIS POET "CIRCUMFINDING ASMA" WAS INSPIRED BY THE RELIGIOUS REFERENCE FROM THE QUR’AN AND THE PURIFIED SUNNAH. HIS REALITY, AS HE EMPLOYED THE NAMES OF THE HOLY PLACES LOCATED IN MAKKAH AL-MUKARRAMAH, AND THIS IS TO RAISE THE LEVEL OF THE SELF ON THE ONE HAND AND HIGHLIGHT THE STRENGTH OF BUILDING THE TEXT AND THE GROWTH OF THE POEM ON THE OTHER HAND, AND THE IMPORTANCE OF THE STUDY LIES IN CLARIFYING THE RELIGIOUS REFERENCE IN THE DIWAN, AND SHOWING THE EXTENT OF THE IMPORTANCE OF RELIGION IN BUILDING THE POET’S PERCEPTIONS

الكلمات المفتاحية: المرجع، المرجعيّة، المرجعيّة الدّينيّة، التّصوّف، الشّعر الصّوفي. ; Reference, religious reference, Sufi poetry.


الإيقاع الصوتي في شعر الشريف الرضي _قصيدة رثاء الأم أنموذجا_

محراب مريم,  زرمان محمد, 

الملخص: يهدف هذا المقال إلى الكشف عن مواطن جمال الإيقاع وما تؤديه السمات الصوتية في مرثية الشاعر الشريف الرضي لأمه، وكذا رصد أهم الخصائص الإيقاعية الصوتية في شعره من خلال التطرق إلى الإيقاع بنوعيه: الإيقاع الخارجي الذي يتمثل في الوزن والقافية وأهم الزحافات والعلل التي أحدثت تغييرا على بنية القصيدة، ثم الإيقاع الداخلي الذي يهتم بالأصوات وصفاتها المهموسة والمجهورة وتكرار للألفاظ والحروف وكذا التوازي الحاصل في نص القصيدة. ومن أجل الكشف عن هذه الخصائص استعنا بالمنهج الأسلوبي، من خلال المستوى الصوتي الذي يسمح بمعرفة مدى الانفعال النفسي للشاعر في شعره. This article aims to reveal the beauty of rhythm and what the vocal features play in the elegy of the poet Al-Sharif Al-Radhi to his mother, as well as monitoring the most important vocal rhythmic characteristics in his poetry by addressing both types of rhythms. The first one is the external rhythm which is represented in the weight and rhyme as well as the most important (zahafat) creeps and ailments (O'lal) that brought about change in the structure of the poem. The second one is the internal rhythm which is concerned with the sounds in terms of their whispered and loud qualities, repetition of words and letters, as well as the parallelism in the text of the poem. In order to reveal these characteristics, we used the stylistic approach, through the phonological level that shows the extent of the poet’s psychological emotion in his poetry.

الكلمات المفتاحية: الإيقاع ; الصوت ; الشعر ; الرثاء ; الشريف الرضي


التفاعلية في لامتناهيات الجدار الناري

ملال إيمان,  مقداد نعيمة, 

الملخص: تناول هذا البحث موضوع الأدب التفاعلي، والذي يعتبر إنتاجا جديدا ظهر في الساحة العربية، وهو إبداع تولد مع توظيف الحاسوب والتكنولوجيات الحديثة، يمتاز بخاصية التفاعل بين النص وعلاماته (اللغة، الحركة، الصورة، الصوت)، وبين المرسل والمتلقي للنص التفاعلي الرقمي، فيصبح النص إبداعا جماعيا، إضافة إلى توزع هذا المنتج التفاعلي بين العديد من أجناس الأدب، من رواية تفاعلية، ومسرحية تفاعلية، وقصيدة تفاعلية، والتي تطورت واتخذت مع الحاسوب صورا جديدة في الإنتاج والتلقي، تنهض على أساس التفاعل القائم بين المبدع والمتلقي. تظهر لنا القصيدة التفاعلية بصفتها محلا للدراسة في هذا البحث، بالتحديد مجموعة لا متناهيات الجدار الناري التي بناها مبدعها على تقنية الاكتشاف بما تحمله من خبايا في بنية نصّها؛ ليضيف بذلك الشاعر مفهوما جديدًا للمشاركة التفاعلية تنسجم ومساقات التلقي العربي، وجدير بالذكر أن المجموعة التفاعلية تشكّلت من 12 مدارا وفي كل مدار 12 نافذة تنفتح بعضها على الأخر لتكون في حركة بينية دائبة لا يلتفت إليها إلا المبحر الحاذق. This research deals with the subject of interactive literature, which is a new production in the Arab arena. It is an invention that is born with the use of computers and modern technologies. It has the Feature of interaction between the text and its marks (language, movement, image, sound) and between the sender and recipient of the Interactive digital text. Then, the text becomes a collective creativity, in addition to the distribution of this interactive product between many genres of literature, from an interactive novel, interactive play, and interactive poem, which developed and took with the computer new images in production and reception, based on the interaction between the creator and the recipient. The interactive poem is presented as a subject of study in this research, specifically a collection of “infinitesimal firewalls” built by its creator on the technique of discovery, which contains a lot of hidden things in the structure of its text; in order to add a new concept of interactive participation which meshes with the Arab reception ways. It is worth mentioning that the interactive collection was formed by 12 orbits and in each orbit 12 windows open up each other’s to be in a permanent movement that grabs only the skilled navigator’s attention.

الكلمات المفتاحية: الأدب التفاعلي؛ التفاعلية؛ لامتناهيات الجدار الناري؛ النص المتشعب. interactive literature. interactive. the infinities of the fury wall. Text truncated


ملامح تأثر السجلماسي بالنقد الأرسطي من خلال كتاب المنزع البديع

عليوط مفيدة, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى إبراز ملامح التميز في النقد القديم ممثلا في صورة أبي القاسم السجلماسي الذي واكب تغيرات عصره البيئية والمعرفية من جنوح نحو المنطق وابتعاد عن النمطية التي سادت الدراسات البلاغية القديمة، وعَكَسَ ذلك في كتابه المنزع البديع الذي حمل جرأة في الطرح وتأثرا خاصا بالفلسفة الأرسطية، تجلت في معالم كتابه شكلا ومضمونا سواء من حيث طريقة توظيف المصطلح أم من ناحية تقسيم المعارف. This study aims to highlight the features of distinction in ancient criticism, represented in the image of Sijilmassi, who kept pace with the environmental and cognitive changes of his era, from a tendency towards logic and a departure from the stereotypes that prevailed in old rhetorical studies, and he reflected that in his book" AlManzaa AlBadiae", it’s manifested in his book in form and content, both in terms of the .method of employing the term or in terms of the division of knowledge.

الكلمات المفتاحية: السجلماسي ; بلاغة ; المنزع البديع ; أرسطو ; نقد مغربي قديم ; Sijilmassi ، ; rhetoric ; , َAlManzaa AlBadiae; Aristotle. ; ancient moroccan criticism.


تمظهرات النزعة الصوفية وأثرها على صلاح عبدالصبور

قطاف جلول,  العابدي خضرة, 

الملخص: لا شك أن العديد من الشعراء المعاصرين يعيشون اغترابا في مجتمعهم ،فكانت الرؤية الصوفية هي واحدة من الآفاق التي ستمكن الشاعر من تخطي حدود الواقع للحياة إلى أفق مطلق. ولعل الهدف الذي نسعى إليه وهو التقاء عبد الصبور مع الصوفي للحياة والكون و التي جعلته يرى في التراث الروحي الصوفي الذي ينتصر للقلب على العقل ،فقد كانت ثقافته الصوفية سمة بارزة في أشعاره، واستمد منها شخصيات وأصوات يعبر من خلالها عن أبعاد من تجربته بشتى جوانبها الفكرية والروحية .

الكلمات المفتاحية: صلاح عبد الصبور، التصوف، الشعر ، التراث الروحي.


جدليّة الأدلّة، و مقتضيات الاستلزام الحواري في مناظرة السّيرافي ليونس بن متّى.

مالك راضية,  حليم رشيد, 

الملخص: تعتبر المناظرة من أكثر الخطابات رسوخا في الفكر اللّغوي العربي، و شاهدا على الرّقي المعرفي الّذي بلغه العقل العربي. و مناظرة السّيرافي ليونس بن متّى صورة خطابيّة مميّزة تحتاج إلى تفعيل إجراءات الحدث التداولي في جوانب متعدّدة، يسّرنا مقتضيات الاستلزام الحواري و آلياته في مقاربة هذا العمل الجدلي بما وفّره المتحاوران من أدوات البرهان، وفيما حشده كلّ واحد منهما من أدوات الإقناع في الانتصار لمذهبه.. تقرأ مقالتي مسالك الاستلزام الحواري التي عوّل عليها المتناظرين في نصرة كلّ واحد منهما تورّده الثقافي، بغية تبيين مقوّمات النّص العلمي الجدلي في التّراث اللّغوي العربي و مقوّماته الحجاجيّة. . Abstract: The debate of El.Sirafi and Younis Ben-Matta is one of the most well-established discourses in Arabic linguistic thought. We hired to the requirements of Conversational implicature and its mechanisms in approaching this controversial work with the tools of provided by the two interlocutors for prove its point. This article read the Conversational implicature ways that the debaters used in supporting each of them its cultural orientation, in order to show the elements of the controversial scientific text in the Arabic linguistic heritage and its arguments components.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المناظرة، الأدلّة، الإقناع، الجدل، الاستلزام الحواري.


النقد وإشكاليات الحداثة

زرقي إبراهيم, 

الملخص: لقد وقف النقد العربي المعاصر عاجزا أمام متطلبات الحداثة وما أنتجته من تحديات وطابوهات شكلت أزمة حقيقية في الفكر العربي المعاصر إذ أنه أخذ على عاتقه مفكرة تتهم الفكر العربي الأصيل بالعجز والخوض في البحث عن سبيل للخروج من الورطة الفكرية التي وقع فيها, لتجديد ذاته انطلاقا من مكوناته الداخلية الخاصة, إذ لا سبيل في أن يقف النقد المعاصر في وجه الحداثة, ذلك أن الخلاف بينهما في التكوين والبناء الأول لهما من جهة, ومن جهة أخرى يقف النقد العربي المعاصر عاجزا في وجه الحداثة الغربية فلا يستطيع أن يبين مواطن الضعف فيها, إنه بالتحديد لا يملك القدرة على مواجهتها. فالنقد الأدبي أصلا وجد لمواجهة النص الابداعي ليس لمواجهة الحداثة التي تتشكل من خليط ممزوج بين العقل والعلم والزمن وهذا المزيج محكم في بنائه ولا يستطيع النقد أن يفك هذا الرباط ذلك أن النقد ترعرع بين التفسير والتحليل والقراءة ليس إلا. الكلمات المفتاحية: الحداثة, النقد العربي المعاصر, العلم, العقل, الزمن. Abstract: Contemporary Arab criticism has stood helpless in front of the requirements of modernity and the challenges and taboos it has produced that have constituted a real crisis in contemporary Arab thought as it took upon itself a thinker accusing the original Arab thought of impotence and delving into the search for a way out of the intellectual dilemma in which it fell, to renew itself based on its components. The private interior, as there is no way for contemporary criticism to stand in the way of modernity, because the difference between them is in the formation and the first construction of them on the one hand, and on the other hand the contemporary Arab criticism stands impotent in the face of Western modernity and cannot explain its weaknesses, it is precisely not He has the ability to face it. Literary criticism originally existed to confront the creative text, not to confront modernity, which consists of a mixture of reason, science and time, and this mixture is tight in its construction, and criticism cannot break this bond, because criticism has grown up between interpretation, analysis and reading only. Keywords: modernity, contemporary Arab criticism, science, reason, time.

الكلمات المفتاحية: الحداثة ; النقد العربي المعاصر ; العلم ; العقل ; الزمن


تراسل الحواس في شعر"محمد بلقاسم خمار" - دراسة في التشكيل الدلالي والجمالي- Corresponds of the Senses in poem of Mohammed Belkacem KHAMMAR - A Study of Semiotic and Esthetic formation-

علي زروقي عبد القادر, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى استعراض تقنية تراسل الحواس في شعر محمد بلقاسم خمار من خلال نماذج شعرية مختارة، كما تبتغي هذه الدراسة تبيان مدى نجاح الشاعر في توظيف هذه التقنية لخلق الألفاظ والمعاني المبتكرة، وكذا كيفية إفادته منه في بناء بعض صوره وتحفيز مشاعر المتلقي لاستيعاب شعره، فالشاعر يعمد إلى مزج الحواس والربط بينها لاستقطاب انتباه المتلقي وإثارة الانفعالات النفسية والشعورية فيه كي يشعر بما يشعر به الشاعر من انفعالات وتحوّلات على مستوى الرؤيا، كما تروم هذه الدراسة الكشف عن الجانب الدلالي والجمالي الذي حقّقه تراسل الحواس في النسيج الشعري عند الشاعر. This research aims to review the technique of corresponds of the senses in the poetry of Mohamed Belkacem Khammar through selected poetic models, as this study aims to show the success of the poet in employing this technique to create words and innovative meanings, as well as how to benefit him in building some of his images and stimulating the feelings of the recipient to absorb his poetry, the poet mixes the senses and connects them to attract the attention of the recipient and provoke the psychological and emotional emotions in it in order to feel the feelings of the poet emotions and transformations on the level of vision, as this study seeks to reveal The semantic and aesthetic aspect achieved by the Corresponds of the senses in the poetic fabric of the poet.

الكلمات المفتاحية: تراسل حواس، بلقاسم خمار، صورة شعرية، دلالة، إيحاء. ; Corresponds of the Senses, Belkacem Khammar, poetic image, signifiance, inspiration


الحسُّ المأساوي في شعر" عياش يحياوي" " تأمل في وجه الثورة " أنموذجا The tragic sens in the poetry of "Ayyash Yahyaoui" Reflections on the revolution "as a model

مبرك حسين,  عواج حليمة, 

الملخص: كتب الشاعر عياش يحياوي القصيدة العمودية وأجاد كتابتها، ونظم القصيدة الحديثة، وكانت له قصائد حسان جياد، معتمدا على ثقافته الأدبية والنقدية، ومعرفته بمسار القصيدة العربية القديمة، وإلمامه بالأشكال والأجناس الأدبية التي عجت بها الساحة الثقافية، فامتلك الأدوات الفنية التي أتاحت له أن يبدع في فن القصيدة والسيرة الذاتية والبحث والتحقيق والإعلام ..ولم يكن الشاعر من الوزانين ممن يعنون برصف الألفاظ ونحت العبارة، والاهتمام بالقافية، ولكنه شاعر ملهم، متحرر من التقليد والترديد، ذو رؤية شعرية وخيال خصب سابح، وتصوير بديع، وتشكيل جميل، أسهم في التأسيس لوعي قرائي جديد . The poet Ayyash Yahyaoui wrote the vertical poem and was proficient in writing it, and he organized the modern poem, and he had Hassan Giyad's poems, depending on his literary and critical culture, his knowledge of the path of the ancient Arab poem, and his familiarity with the literary forms and genres in which the cultural arena was filled, so he possessed the technical tools that allowed him to innovate in the art of the poem, biography, research, investigation, and media. The poet was not one of the Wazzanin who was concerned with collating words, sculpting the phrase, and paying attention to rhyme, but he was an inspiring poet, free from tradition and repetition, with a poetic vision and a fertile imagination, a wonderful depiction, and beautiful formation, who contributed to the foundation of awareness My new reader.

الكلمات المفتاحية: القصيدة الحديثة ; الأدوات الفنية ; الأجناس الأدبية ; the modern poem ; artistic tools ; literary genre


أسلوب الالتفات في الخطاب الشعري عند ابن رشيق القيرواني -مقاربة تداولية-

مسعي حليمة,  سهلي رشيد, 

الملخص: الملخص: أسلوب الالتفات من الأساليب التي اعتمدها العلماء والأدباء منذ القدم سواء في الشعر أو في النثر، وقد حظي باهتمام علماء البلاغة والنقاد، وعدّوه فعلا تأثيريا على نفسية المتلقي، وإستراتيجية حجاجية تعمل على تنشيط السامع وإيقاظه وإقناعه، وممّن تناول الالتفات من القدامى واهتم به ابن رشيق في كتابه العمدة، حيث حمل في طيّاته مقومات تداولية تبعث على الانتقال من أسلوب إلى أسلوب ومن غرض لآخر بغية التوجيه والتأثير والإقناع. Abstract: the method of pay attention is one from the methods that is adopted by scientists and writers from the past , whether in poetry or prose and he has attracted the attention of the elequent and critics ,and has already considered him to be an influence on the recipients psyche and an agritic strategy that stimulates, illuminates and persucutates the hearing, among those who look at attention from the old and take care of him is : ibn rashik in his book:el omda, where he worked in its fold trading pragmatic that stimulate the transition from one style to another and from purpose to another in order to influence and persuade.

الكلمات المفتاحية: الخطاب الشعري، تداولية المتكلم والمخَاطب، المقام، أسلوب الالتفات.


حجاجية بنية التفضيل في المناظرة (مقاربة تداولية)

تريكي عبد الغني, 

الملخص: تعد بنية التفضيل من المؤشرات الحجاجية في خطاب التناظر بل تكاد تعد جزءا من بناء هيكلتها في كثير من الأحيان من خلال تحريك الحوار وإحداث التأثير المطلوب في المتلقي. ويمكن اعتبار الشكل القضوي المناسب لبنية التفضيل؛ هو ذلك الذي يقصد المتكلم تبليغه لإزالة اللبس والتخلص من الغموض، كون هذا الأخير مشكلةً لغويةً إن كان هذا على المستوى الإبيستمولوجي أو الأنطولوجي. اشتمل هذا البحث على مقدمة توضح بنية التفضيل كونها مكونًا أساسيًا من مكونات الخطاب الحجاجي في المناظرة، كما رصد البحث بيان دلالة الإبهام وأهم التجاوزات الدلالية لهذه البنية، ولعل هذا التعدد في دلالاتها يؤدي إلى التوسيع في المعنى والتكثير له. The structure of preference is one of the arguments indicators in the symmetry discourse, but it is almost part of the building of its structure in many cases by moving the dialogue and creating the desired effect on the recipient. An appropriate adjudicative form of preference structure may be considered It is that which the speaker intends to convey to remove ambiguity and get rid of ambiguity, since the latter is a linguistic problem, whether this is on the epistemological or ontological level. This research included an introduction that clarifies the structure of preference as a basic component of the pilgrim discourse in the debate. The research also monitored the indication of the thumb and the most important semantic overrides of this structure, and perhaps this multiplicity of its connotations leads to an expansion of meaning and a proliferation of it.

الكلمات المفتاحية: بنية، حجاج، مناظرة، التفضيل، التفضيل الاضطراري. ; structure, pilgrimage, debate, preference, forced preference.


مفهوم الحجاج في التراث البلاغي العربي

مدلل نجاح, 

الملخص: لا تكاد تخلو كتب التراث العربي من تداول مصطلح الحجاج في عدة مجالات ؛ فقهية وفلسفية ولغوية وبلاغية ، وذلك راجع لما يعتري المصطلح من تداخلات واختلاف في وجهات النظر والتأويل ، ويهدف هذا المقال للكشف عن بعض التّوجهات البلاغية لمفهوم الحجاج عند الجاحظ و السكاكي وابن وهب لأهمية هذا المصطلح لديهم وارتباطه بأهم مبحث بلاغي في الدراسات البلاغية العربية وهو مبحث " البيان ". : Abstract . It stands to reason that the concept of argumentation goes frequently mentioned in many fiqhi , philosophical , linguistic and rhetorical fields this stems from the fact that the concept of argumentation has been controversial due to its intersection with various areas and the different approaches and viewpoints that endeavor to interpret it . this paper investigates some of the rhetorical appropriations of the concept of argumentation as derived from al-jahiZ ,al-sakaki and ibn wahb highlighting the importance of this concept to them and asserting its affiliation . whith the most important rhetorical field in Arabic rhetorical studies,id est, eloquence

الكلمات المفتاحية: الحجاج ; الاقناع ; البيان ; الاستدلال ; الجدل


قيمة الفلسفة في ظل الثورة البيوتكنولوجية : البيوإتيقا في مساءلة العلم

بومهدي زينب,  جلاب فتيحة, 

الملخص: يسعى كل من العلم والتكنولوجيا إلى تحقيق هدف أساسي وهو السعادة للإنسان لكن هذه السعادة تواجهها دائما نتائج عكسية مرتبطة بتطبيق العلم وتقنياته، وأصبح هذا الأمر يعرف طرحا متزايدا في العقود الأخيرة نتيجة التطور المتسارع للعلم الذي أوصلنا إلى درجة التماثل أو عدم التفرقة بين العلم والخيال العلمي ما أفرز مشاكل علمية ذات طابع أخلاقي أثارت الجدل الفكري والفلسفي مرة أخرى حول ماهية الخير والشر، إذ طرحت قضية الكرامة الإنسانية المنتهكة من قبل العلم كما طرحت أيضا قضايا قديمة جديدة في الفكر الفلسفي متعلقة بالطبيعة الإنسانية والحياة والموت والخلود طرحا معاصرا متزامنا مع الثورة البيوتكنولوجية و مستجداتها، وعليه تهدف هذه الدراسة إلى إبراز قيمة الفلسفة في تناول مثل هذه المواضيع. Abstract: science and technology have fundmental goal happiness for man, but happiness is alwys counter-productive, linked to the opplication of science and technology, and this has become increasingly common in recent, decades as a result of the accelerating evolution of science, which has led us to the degree of uniformity or indifferention between science and science fiction that has created problems a scientific, ethical nature raised the intelletual and philosophical debate once again on wat is good and evil as the issue of human dignity, violated by science was raoised, and new oldissues were raised in philosopical thinking related to human nature life, death and eternity presented in a contemporary way that coinicides with the biotechnology revolution and its newcamers, this study aims highlight the value of philosophy and its role in analyzing such topics.

الكلمات المفتاحية: الفلسفة . الأخلاق . القيم . البيؤإتيقا. الثؤرة البيؤتكنؤلؤجية


زمنية العنونة في ديوان " أنفاس الليل" لأحمد حيدوش

طيبي عيسى, 

الملخص: يسعى هذا البحث إلى استجلاء خصوصيّة عنوان ديوان" أنفاس اللّيل" لأحمد حيدوش، من منظور أن البنيات اللغويّة والتركيبة للعنوان تشكل دلالات عديدة. وتأسيسا على ما سبق؛ فإنّ تراكيب عنونة قصائد هذا الديوان، تتسم بدلالات زمنيّة، باعتبار أن الزمن هو العمود الأساس الذي تقوم عليه كلّ محمولات النّصوص الشعريّة، ممّا يهيئ القارئ لاستقبال قصائد "زمنيّة"بامتياز. This article strove to elucidate the specificity of the title of the poem "Anfas al-Layl" (Night breaths) of Ahmed HIDOUCHE, in the perspective that the linguistic and structural structures of the title constitute many connotations. Based on the above; the subtitling structures of the poems in this collection are characterized by temporal connotations, since time is the main pillar on which all poetic texts rest, which prepares the reader to receive "temporal" poems with distinction

الكلمات المفتاحية: زمنية ; ، الدلالة ; ، محتويات ; ، قصائد ; ، أنفاس. ; temporality, ; signification, ; contents, ; poems , ; breaths.


التناص ورهان الترجمة -إلياذة الجزائر أنموذجا-

فراح كوثر, 

الملخص: يجد القارئ في شعر مفدي زكريا كماً هائلاً من العناصر الثقافية، الأدبية منها والدينية والتاريخية، تتكتل في أسلوب متميز يُصنف في خانة التناص. ولاسيما ما استمده الشاعر من ألفاظ القرآن الكريم وقصصه ونظمه وحتى إيقاعه أحيانا زاد في ألفاظ القصيد وأبياته وهجا ثوريا ومنح الثورة قداسة وصورّ أهوالها تصويرا بديعا. يسعى مقالنا المتمثل في محاولة دراسة ظاهرة التناص وأثرها في عملية الترجمة، إذ دفعنا أسلوب شاعر الثورة للتساؤل حول مدى قدرة وأداء المترجم على نقل العناصر التناصية المختلفة المضمنة في إلياذة الجزائر إلى اللغة الفرنسية. وسنعتمد في هذا البحث المسار التحليلي النقدي لمقابلة العناصر التناصية المختارة من الإلياذة المترجمة، لنخلص في الأخير إلى ما توفق المترجم في نقله وما عجز عنه وكذا السُبل التي قد يلجأ إليها المترجم في تخطي هذا الرهان.

الكلمات المفتاحية: الثورة ; الإلياذة ; التناص ; رهان الترجمة ; المسار التحليلي


صورة الغراب في مسرديّة 'مملكة الغراب'لعز الدين جلاوجي.

جدع غنية, 

الملخص: تهدف هذه الورقة لكشف تمظهرات الصورة على المستوى البصري والفنّي في أحدث أشكال الكتابة المسرحيّة، في تجربة جديدة عند "عز الدين جلاوجي"هي المسردية، مصطلح نحته من المسرح والسرد، مخلخلا البناء الفنّي للمسرحيّة التي تقوم على الحوار، بتقديمه لبناء فنّي مغاير، يأخذ من المسرح آليات ومن السّرد تقنيات؛ وذلك لإعادة الألق للمسرح الذي خسر متلقّيه، ولتحقيق غاية القراءة له، دون أن يبعد المسرديّة عن الرّكح كونها تقبل العرض أيضا، حيث تطمح هذه الورقة لتحديد الصورة الفنيّة للغراب في مسرديته "مملكة الغراب"التي استثمرت الغراب كرمز وأيقونة، وكصورة جسّدت في تمثال مقدّس، أخذته من الثقافة الشّعبيّة لما لها من دلالات. This paper aims to reveal the manifestations of the image at the visual and artistic level in the latest forms of theatrical writing, in a new ,experience in "Djalaodji" is the masrredia, a term carved from the theater and narration, leaving the artistic construction of the play based on dialogue by offring and artistic construction, takes from the theater mechanisms and narrative techniques, in order to restore the brightest of the theater that lost its recipient, to achieve the goal of reding him, without keeping the theater from the rest of the word accepted his presentation also aspires to be, the paper aspires to identify the artisic image of the crow in his book "the kingdom of the Raven", wich invested the crow as a symbol and icon, and as a picture embodied in a sacred statue taken from popular culture because of its connotations

الكلمات المفتاحية: الرمز ; المسردية ; الغراب ; الثقافة الشعبية ; Symbol ; The glossary ; The raven ; The popular culture


تحليل حجاجي لمعلقة زهير بن أبي سلمى (دراسة في تقنيات الحجاج)

بوخشة خديجة, 

الملخص: الملخص: نحاول في هذه الورقة البحثية المقاربة بين الشعر العربي القديم ونظرية الحجاج البلاغي، وقد اخترنا معلقة زهير بن أبي سلمى للبحث في مجموع التقنيات الحجاجية التي اعتمدها الشاعر في خطابه قصد تحقيق الإقناع. ويقتضي منهج الدراسة أن نخصص جانبا نظريا نشرح فيه أهم التقنيات الحجاجية كما حددها بيرلمان Perelman (الحجج شبه المنطقية، والحجج المؤسسة على بينة الواقع ، والحجج المبنينة للواقع)، وجانبا تطبيقيا نقوم فيه بالتحليل الحجاجي لمعلقة زهير، فما التقنيات الحجاجية التي اعتمدها الشاعر في خطابه الشعري؟ Abstract: We try through this paper, to make an approach between the old Arab poetry and the rhetoric argumentative theory, we chose the Mu’allaqat of Zuhair Ibn Abi Salma to seek the argumentative techniques adopted by the poet in his speech in order to achieve persuasion. The methodology of the study requires that we devote a theoretical part in which we explain the most important argumentative techniques as defined by Perelman (semi-logical arguments, fact-based arguments, and reality-based arguments), and a practical part in which we perform the argumentative analysis of Zuhair Mu’allaqat, so what are the argumentative techniques adopted by the poet it his poem?

الكلمات المفتاحية: تقنيات ; الحجاج ; زهير بن أبي سلمى ; بيرلمان


Language Variation as an Aspect of Cultural Disintegration in Chinua Achebe’s No Longer at Ease

شنان حيزية, 

الملخص: Abstract: This article is interested in studying Chinua Achebe’s use of language variation in his novel No Longer at Ease as a literary device to communicate the theme of cultural disintegration. For the writer employs language shifts at the level of characters’ dialogues to reveal how the literary aesthetic can reflect cultural conflicts through language tensions. The article will conclude that the novel displays a visible interplay between language and the major theme it conveys. This issue will be examined through Bakhtin’s notion of language in the novel’s discourse, a notion which locates the novel in particular linguistic situations. ملخص: يهتم هذا المقال بدراسة توظيف شنوا أشيبي للاختلاف اللغوي في روايته "لم يعد هناك إحساس بالراحة" كوسيلة أدبية لينقل موضوع الانحلال الثقافي. فالكاتب وظف تغيرات لغوية على مستوى حوارات الشخصيات لإبراز كيف أن الجمالية الأدبية يمكن لها إظهار صراعات ثقافية من خلال توترات لغوية. سنختتم بأن الرواية تبرز تفاعل ظاهر بين اللغة و الموضوع الأساسي الذي تنقله. سوف نعالج هذه القضية من خلال مفهوم باختين للغة في الخطاب الروائي ،المفهوم الذي يحدد موقع الرواية في مواضع لغوية خاصة.

الكلمات المفتاحية: Language Variation ; The Novel’s Discourse ; Chinua Achebe ; The West African Novel ; Colonial Language ; الاختلاف اللغوي ; الخطاب الروائي ; شينوا أشيبي ; الرواية الغرب الإفريقية ; لغة المستعمر


أدبيات الخطاب الصوفي في الجزائر، قراءة في فكر الأمير عبد القادر

العبادي عبد الحق, 

الملخص: الملخص: تدعونا حياة "الأميـر عبد القادر"، وأعماله، أكثر من أي شيء آخر، إلـى كتابة تأويلية عنها أكثر منها إلـى كتابة سيـرة حياة، أي أن الأمر يقتضي فهم الكاتب أكثر من فهمه لنفسه؛ وهذا يتطلب صياغة مـجددة لـمراحل تكون أعماله، وتعود الصعوبة الـخاصة لتتبع حياة "الأميـر" إلـى احتجاب شخصيته الـحقيقية وراء نزعته الوطنية الـجزائرية؛ بينما كانت حياته الفعلية كلها نوعا من السر الروحي حتـى، وهو يـمارس دوره فـي تسييـر الشؤون العامة؛ فهو فـي صميمه كأنه غائب عن العالـم، وهذا ما كان "ماكسيميليان فيبيـر" " Maximilian Weber" يدعوه "النموذج الـمثالـي للبـراعة الدينية أن تكون فـي صميم الـحياة الاجتماعية وأنت خارج عنها". Abstract: The life of “Emir Abdelkader” invites us to write an interpretation more about it than to write a biography, meaning that the matter requires understanding the writer more than his understanding of himself. This requires a renewed formulation of the stages of his work, "Maximilian Weber" calls him "the ideal model of religious ingenuity to be at the core of social life while you are outside it."

الكلمات المفتاحية: التصوف، الأمير عبد القادر، الإمامة، الخطاب.


الملامح التداولية في الشّروح النّحوية الصّفوة الصفيّة في شرح الدرّة الألفية لابن معطي نموذجا

بوزيان بلال,  بوجملين مصطفى, 

الملخص: الملخص: شهدت الساحة الفكرية المرتبطة بالدرس اللساني في العقود الأخيرة بزوغ عدة تيارات ومناهج نقدية من بينها التيار التداولي، حيث كانت الظاهرة اللغوية إلى زمن ليس ببعيد تُدرس من عدة أوجه لغوية فقط، رأت التداولية قصورها عن إدراك واحتواء الموقف التواصلي لِعزلها أحد أهم عناصره ألا وهو الاستعمال اللغوي. هذا، ولعل نحاتنا في التراث العربي قد مثلوا وامتثلوا العلمية في دراسة اللغة إلى حد بعيد تعدى عند بعضهم الظاهرة اللغوية نفسَها إلى الاستعمال اللغوي الذي عُد في العصر الحديث أحد أهم ركائز المنحى التداولي. ومن خلال ما سبق نود التماس ملامح هذا التيار اللغوي الحديث في جهود علمائنا القدامى الذين من بينهم النحاة. Abstract: The intellectual arena associated with the linguistic lesson has witnessed in recent decades the emergence of several currents and critical approaches, including the deliberative current, where the linguistic phenomenon was, until not so long ago, studied from several linguistic aspects only. . This, and perhaps our sculptor in the Arab heritage has represented and complied with the scientific study of language to a large extent, among some of them transcending the linguistic phenomenon itself to the linguistic usage, which in the modern era was considered one of the most important pillars of the deliberative approach. Through the above, we would like to seek the features of this modern linguistic trend in the efforts of our ancient scholars, among whom are grammarians

الكلمات المفتاحية: ابن معطي ; التداؤلية ; الصفؤة الصفية ; النحؤ


تحولات الشعرية العربية من منظور الناقد الجزائري مشري بن خليفة

لعراشي سهام,  يونسي يوسف, 

الملخص: يكتسي البحث في الثابت فيما يخص سنن الكتابة –شعرا كانت أم نثرا- نوعا من الغموض والهلامية، ذلك أن نشود النموذج (المطلق) الأعلى في الأدب عموما هو الهدف والغاية. فمن سلطة المعيار في كل لغة على حدى وثبوته إلى دينامية الأدب وتجدّده، تواجهنا العديد من الممارسات الشعرية خصوصا، الخارجة في كل مرة بالابداع من ضيق النفق إلى رحابة الأفق معلنة بذلك عن التّغير والتحول المستمر، بعيدا عن القوالب الجاهزة والنمطية المعهودة في الممارسة والتفسير على حد سواء. ايذانا بلامركزية النموذج، وإن كانت الشعرية (poetique) تسعى لنمذجة الخطابات ورسم الخطوط العريضة والموحدة لها. وذلك باخضاع الأدب للقوانين العلمية الصارمة ذات التوجه اللساني المحايث، فإنها تصطدم بطبيعة الشعر المنحرفة، التي تتملص في كل مرة من هاته القوانين. "فما يجوز للشاعر لا يجوز لغيره" قول تردّد كثيرا منذ طفولة النقد الأدبي، مفادها أن له كل الصلاحية في الانحراف (devier) إلى جهة الجميل والرائع في الإبداع. The search in the constant for the wrting years is a slogan or there is a kind of ambiguity and verbal that we should be( absolute ;highest form of literature which is generally the point. So the power of the standard in each language to its individual and its indissudecy to the dynamism and creativity of the literature, we face many poetic practices especially the outflow each time with creativity from the narrow tunnel to the horizon is so spacious as to constantly change and transformation apart from the streotypes that are common in practice and interpretation. Decentralized model if poetic is seeking to model letters and draw lines the petition, which is unifled, is subject to scientific laws of literature strict to subject literature to strict, laconian- oriented scientific laws, it is she hits the skewed nature of poetry that shristles these laws are enforced every time : what allows to poet may not do to others . this is what many times the childhood of literary critique have said, it has all the power

الكلمات المفتاحية: الشعرية، العربية،، تحولات. ; arabic,transformation


جدلية الجمال الفني والطبيعي وتجليات الجميل في نص سيمورغ لمحمد ديب

أحمد دحماني, 

الملخص: تطرح الرواية المغاربية المكتوبة باللغة الفرنسية قضايا متعددة كالهوية و الانتماء القومي الأنا و الآخر بأسلوب فني جمالي و خيال فاق كل الابداع، و في طليعة جيل من الرّوائيين الأوائل يصادفنا الأديب محمد ديب الذي مارس أنواعا مختلفة من فنون الكتابة و انفتح على الكتابة الحرة سالكا مسار الحداثة و التجديد متخذا من وقائع التاريخ و الخيال و الأسطورة مرجعية يبني عليها نمطه السردي ليتعانق الجمال مع الخيال لحد التماهي وتتقاطع ثقافة الشرق مع الغرب لينسج نصا هجينا عابرا للأنواع ، نسعى من خلال هذه الدراسة الوقوف على نصه السيمورغ للبحث في تجليات الجميل و الجمال الفني في هذا العمل الابداعي لأديب وطنه اللغة، وممارسة الكتابة عنده تأتي لتلبية حس ذاتي فجعل من الأدبية و الجمالية تتغلغل في نصوصة المبتكرة التي اتسمت بالتجديد و التجاوز في تحطيم الحدود المصطنعة بين الأجناس الأدبية.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: جميل، جمال فني، أسطورة، سيمورغ، استطيقا.


الصراع الهويّاتي في الجزائر - مقاربة نقدية ثقافية من منظور محمد العربي ولد خليفة -

ديدان محمد, 

الملخص: اكتسى خطاب الهويّة أهميّة غير مسبوقة في الدّرس الثّقافي والنقدي الحديث، لارتباطه بالدّراسات الكولونيالية وما بعدها التي تعتبر فرعا منه، ودخوله ضمن المهمّش والثّانوي الذي يعتبر أحد مباحثه، وعليه يهدف هذا المقال إلى مساءلة المصطلح، والبحث في علاقته بالثّقافة وما تخفيه من أنساق، فضلا عن اكتشاف الأسباب والملابسات التي أسهمت في تحويله إلى ساحة صراع لغوي وسياسي وعقدي بين مختلف التّيارات الفكرية و الأطياف الثّقافية في الجزائر حسب المفكّر و الباحث محمّد العربي ولد خليفة، الذي عالج الموضوع من منطلق اجتماعي ثقافي اتّسع لمختلف الثّنائيات التي يفرضها عادة هذا النّوع من الموضوعات. Abstract: Identity discourse has acquired unprecedented importance in themodern cultural and critical lesson, due to its association with colonial studies and beyond, and its entry into the marginalized and secondary, and therefore this article aims to question the term, research its relationship to culture and its hiding patterns,ase well as discover the reasons and circumstances that contributed to its transformation into The arena of a linguistic, political and contractual struggle between the various intellectual currents in Algeria, according to the thinker Mohamed Al- Arabi Ould Khalifa, who dealt with the subject from a sociocultural point of view that expanded the various dualities imposed by this type of topic.

الكلمات المفتاحية: الإسلام ; العربية ; الأمازيغية ; الهوية ; الذات / الآخر.


أثر القرينة في تحليل الخطاب القرآني عند الأصوليين دراسة تداولية

حمادوش محمد,  خالدي هشام, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى إبراز أثر القرينة عند علماء الأصول في تحليلهم للخطاب القرآني، بصفتها عنصرا دالا له وظيفة تفعّل عند الاستعمال/التداول، مما يتيح لنا الانتقال من المعنى الحرفي الوضعي للخطاب إلى المعنى المقصود، وبالتتبع والاستقراء يمكن حصر أثر القرائن في خمس وظائف هي : البيان، التخصيص،الترجيح،التأويل، والتأكيد. This study aims to highlight the impact of the presumption among scholars of fundamentals in their analysis of the Noble Qur’an discourse, as an indicative element that has a function to act upon use / circulation, which allows us to move from the literal and positivist meaning of the speech to the intended meaning, and by tracing and extrapolating the effect of clues can be limited to five functions : Statement, assignment,weighting,interpretation,andconfirmation.

الكلمات المفتاحية: أثر القرينة ; تحليل الخطاب ; الأصوليون ; القصدية ; التداولية


شعرية التناص في شعر محمد جربوعة الحضور، الأشكال، والوظائف

جلاوجي عزالدين, 

الملخص: ملخص: ينطلق المقال من عرض نظري موجز لمفهوم التناص، ثم يسعى لاكتشاف تجلي ذلك من خلال عتبة العنوان الخارجية والداخلية في مجموعة من دواوين الشاعر محمد جربوعة، ثم يتوقف عند أهم منابع التناص في متن المدونات، ثم عرض لأشكال هذا التناص ووظائفه. وبذلك فإن المقال يشتغل على مدونة حديثة صدرت في السنوات الخمس الأخيرة (خمسة دواوين صدرت بين 2015 و 2020)، لشاعر جزائري حقق حضورا لافتا إنْ على مستوى الكم أو على مستوى الكيف، كما يتحرك المقال في ميدان لم يسبق تطبيقه في حدود علمي على نصوص الشاعر محمد جربوعة، وقد اعتمد المقال على بعض آليات المنهج السيميائي. Abstract: The article starts from a brief theoretical presentation of the concept of intertextuality. It seeks to discover its manifestation through the external and internal threshold of the title in a group of collections of the poet "Muhammad Jarboa", then stops at the most important sources of intertextuality in the poems. After that, it presents the forms and functions of this intertextuality. Thus, the article is working on a recent blog published in the last five years (five divans published between 2015 and 2020) by an Algerian poet who achieved a remarkable presence whether on the quantity or quality. This article moves in a field that has never been applied as I know to the poet’s texts Muhammad Jarboa, and the article relied on some mechanisms of the semiotic method.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التناص، العتبة، منابع التناص، أشكال التناص، وظائف التناص. ; Key words: intertextuality, threshold, sources of intertextuality, forms of intertextuality, functions of intertextuality.


"الكيتش" الرداءة الخلابة بين ميلان كونديرا في روايته" كائن لا تُحتمل خفّته" وسعيد صافي في روايته "الكيتش2011"

غربي ويزة, 

الملخص: يتميز الفن في مرحلة ما بعد الحداثة؛ بالخروج عن المعايير المألوفة التي تحقق مطلبا فنيا وجماليا، درجت كل الفنون على الالتزام بها استجابة لمعايير الفن الجميل، ولكن الرغبة في البحث عن البديل المغاير لما كان سائدا من معايير الجمال في مرحلة الحداثة، دفع البعض إلى تبني رؤى مغايرة تماما تسيطر عليها الصورة بدل الكلمة، ويتجلى ذلك في التركيز عليها سواء في الإعلام، النحت، الأدب... لتصبح ثقافة القرن الواحد والعشرين متشبّعة بالصور، وهذا يتناسب بشكل خاص مع الطرح الذي يقدمه مفهوم "الكيتش" باعتباره صورة طبق الأصل عن أعمال أصيلة، وقد ارتبط هذا المفهوم بظهور موجة فنية أنتجت فنونا وصفت حينها بالرديئة، لأنها اعتمدت على التقليد والاستنساخ مما جعلها أقل أصالة وأكثر سوقية.

الكلمات المفتاحية: الكيتش ; التقليد ; الاستنساخ ; مابعد الحداثة ; الرداءة الخلابة


المقامة والأنساق الثقافية ،قراءة في قراءة "عبد الفتاح كيليطو"

بن عتسو سوهيلة,  مولى فريدة, 

الملخص: الملخص: استثار التراث السردي العربي القديم، العديد من المقاربات النقدية المعاصرة التي سعت إلى تحقيق فهمٍ جديدٍ وخاصٍ للنص العربي الكلاسيكي، باعتباره نصًا ثقافيا يحمل أبعادا نسقية تشكّل تصورا عاما للتاريخ والثقافة والمجتمع، من هذه المقاربات قراءة "عبد الفتاح كيليطو" للأدب العربي الكلاسيكي بصفة عامة، وبشكل خاص للمقامات التي انفردت بحصة الأسد من مشروعه النقدي الذي اتخذ آليات منهجية وأدوات إجرائية جديدة في التعامل مع هذا النص، ذلك ما كشف عن جوانب مميزة في المقامة، جعلتها تنتقل من غياهب الغرابة إلى رحاب الألفة، وذلك بالحفر في الأنساق الثقافية المضمرة في ثناياها، اعتمادا على القراءة الثقافية وما تتيحها من آليات وأدوات إجرائية. : Abstract The Arab ancient discursive patrimony has provoked many contemporary approaches of critic that intended to achieve a new and specific understanding of the Arab classical text, as a cultural one, embodying formative dimensions that make a general conception of history, culture .and society Among these approaches, the Abdelfettah Kilito’s view of the Arab classical literature, particularly (El Maqamate) to which he pays a great attention within his critical project that relies on new methodological mechanisms that helped him in dealing with the previously mentioned kind of text to reveal the main characteristics of it, relying on cultural reading.

الكلمات المفتاحية: التراث السردي ; المقامة ; المقاربات النقدية ; النقد الثقافي ; الأنساق الثقافية ; Discursive Patrimony ; El Maqama ; Critical Approaches ; Cultural Critic ; Cultural formats


ثبات المكان وجدلية الزمان...قراءة في قصيدة "في القدس" للشاعر تميم البرغوثي

الأحمدي مجدي, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى الوقوف على قصيدة تميم البرغوثي، الموسومة بـ"في القدس" من خلال محورين هما: ثبات المكان، انطلاقا من عتبة العنوان، والمقدمة الطللية، وتعدد الأمكنة، وما تثيره من دلالات، في حين جاء المحور الثاني متتبّعًا للزمان، وحضوره بوساطة الاستدعاءات والإشارات الزمنية، المتفاوتة، ودورها في تعزيز ثبات المكان. خلصت الدراسة إلى ثبات المكان؛ بداية من العتبة الأولى، وما تعلّق بالمكان من تعدّد وتنوع يقود إلى دلالات تُشير إلى ثبات المكان، وعزّز هذا الثبات تنوع الأزمنة، والاستدعاءات التاريخية الزمنية، المنصهرة في هذا المكان، وعدم قدرتها على زعزعة المكان. The purpose of this study is to examine a poem named “In Jerusalem” written by Tamim Al-Barghouti through two axes: the constancy of the place, based on the threshold of the poem's title, and the introduction been permeated in the ruins and memories, the plurality of places, and what be raised of connotations. While the second axis follows the time, and its presence through summons and the time signals, which is uneven, and its role in enhancing the constancy of the place. The study concluded constancy of the place; Starting from the first threshold, and the multiplicity and diversity attracted to connotations lead to place's constancy, and this constancy diversity was strengthened by the first of times, and the summons temporal historical, which are deep-rooted in this place, and inability to place's destabilize

الكلمات المفتاحية: ثبات المكان، جدلية الزمان، في القدس، العنوان، تميم البرغوثي. ; Constancy of place-Time’s dialectic-In Jerusalem- Title


النّص القرآني والمسّ المطّهر: قراءة في المفهوم عند حاج حمد

حسني مليكة, 

الملخص: يسعى هذا المقال إلى تقديم مقاربة دلالية للنّص القرآني - باعتبار مصدريته الإلهية المتعالية-، تُراجع فيه بعض المسلّمات التراثية؛ بعدما استند إلى الانضباط الدّلالي لمفرداته كضابط أصيل لهذا النّص. وتُظهر هذه المقاربة التي تناولت لفظتي "المسّ" والطّهر" الجدوى الموضوعية لاعتماد آلية الدّقة الدلالية من حيث نجاعة القراءة المطلوبة لاكتناه مكنونات القرآن العظيم، وكيف شكّلتا الأنموذجية المثلى للقارئ الفعلي، إذ تبيّن أنهما مفتاح مكين في سبيل الممارسة القرائية القرآنية. Abstract: This article seeks to present a semantic approach to the Qur'anic text by reviewing some of the traditional axioms. After having bet on the semantic discipline of its vocabulary as the original control of this text. This approach, which deals with the terms "touch" and purity, shows the objective feasibility of adopting the mechanism of semantic precision in terms of the reading efficiency required for the content of the Quran, and how they formed the ideal model for it. real reader, as it turned out to be an absolute key for the sake of the practice of Quranic reading.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: النّص القرآني، الانضباط الدلالي، المسّ، الطّهر، القارئ.


الأصول المعرفية للمنهج الأسطوري في الشّعر العربي بين التأسيس الغربي والتأصيل العربي

بن صغير عمر, 

الملخص: تصبو هذه الورقة البحثية إلى محاولة الكشف عن الأصول المعرفية التي استقى منها المنهج الأسطوري مادّته في الوصول إلى دلالات النصوص الأدبية، فإذا كان واقع هذا النّقد معلوم الأصول والمحاضن بالنّسبة لـمُنتَحِلِيهِ في الثقافة الغربية، فإنّ سؤال مرجعياته في الثقافة العربية يعد إشكالا مفتوحا على النّاقد العربي المعاصر، خاصة بعد رواجه في الوطن العربي كشأن باقي الطروحات النّقدية الحداثية، لذا فمن الأهمية بمكان إدراك الوجهة التأصيلة من الثقافة العربية لهذا المنهج. The objectif of this research paper is to identificate the cognitive origins and how the mythological approach derived his stuff to arrive to the connotations of literary texts. If this criticism originally known for his impersonator in Arabic culture, so the question of his références it’s an open problem to the contemporary Arab critic. Especially after entering the Arab world like novelty theses. So it’s important to understanding the intrinsic direction from the Arabic culture of this approach.

الكلمات المفتاحية: المنهج الأسطوري، التأصيل العربي، التأسيس الغربي، الأصول المعرفية.


هندسة المكان و دلالاته من منظور سيميائي رواية شيكاغو لعلاء الأسواني أنموذجا

عطاالله عبد الباقي,  حامة الذيب, 

الملخص: للمكان حضوره وتسلطه في الخطاب السردي المعاصر، لما يحمله من زخم دلالي وتمثيل ثقافي، فهو عنصر دينامي ضام لباقي العناصر السردية من أحداث، وزمن، وشخصيات وبما أنّه الإطار الذي تقع فيه الأحداث فهو يحمل شحنات رمزية، وعلامات سيميائية تضفي نوعا من التشويق والفنية في عالم السرد، وتحتاج إلى كفاءة قرائية لفك تشفيرها كما تتعدد هذه الدلالات بتعدد تمايز الأمكنة، وتمثيلاتها الثقافية. :Abstract The place has its presence and authority in contemporary narrative discourse, because of its semantic momentum and cultural representation as including events, time, and characters. Since it is the framework in which the events take place, it carries symbolic charges, and semiotic signs that give a kind of suspense and art in the world of narration, and it needs a reading competence to decode it, just as these semantics multiply according to the multiple differentiation of places and their cultural representation

الكلمات المفتاحية: السيمياء السردية، الدلالة ،البنية المكانية،رواية شيكاغو.


مشكلة معنى لغة الدين في مذهب الذرية المنطقية

عبيدالله زهرة,  بلحنافي جوهر, 

الملخص: الملخص: إن ما يميز الفلسفة التحليلية أنها جعلت الفلسفة منصبة على اللغة وتحليلاتها للتخلص مما يشوب تعبيراتها من لبس وغموض، كما اعتبرت المنطق وفلسفة اللغة قوامها، وانطلاقا من هذا ميز فلاسفتها بين اللغة ووقائع العالم، وعملت الفلسفة الذرية المنطقية (وهي إحدى اتجاهاتها) على إخضاع العالم لممارسة تحليلية أي بتحليل منطقي للغة، للكشف عن المعنى الذي تحمله القضايا اللغوية المعبرة عن حوادث العالم، ذلك أن الوقائع الموجودة في العالم تقابلها قضايا لها معنى، أما القضايا التي ليس لها معنى فهي التي ليس لها وقائع تجريبية مقابلة لها في العالم، وقد أخذ الانشغال بمشكلة معنى العبارات اللغوية امتدادات واسعة حتى وصل إلى العبارات اللغوية الدينية؛ والتي أخذت طابعا ميتافيزيقيا غير مجسدا في العالم الخارجي الذي عمدت الفلسفة التحليلية بصفة عامة والذرية المنطقية بصفة خاصة إلى تحليل وقائعه وهذا بتحليل قضاياه حيث تصبح العبارات الدينية من وجهة نظر الذرية المنطقية نسق ميتا-لغوي.ذلك أن التحليل المنطقي الصارم الذي مارسته الفلسفة الذرية المنطقية على اللغة، انتهى إلى التخلي عن هذا النوع أن التحليل المنطقي الصارم الذي مارسته الفلسفة الذرية المنطقية على اللغة، انتهى إلى التخلي عن هذا النوع من القضايا واعتبارها بلا معنى. لأنها لا تتجلى بالصفة العلمية التجريبية التي يكشف عنها التحليل المنطقي الذي اعتمده هؤلاء. الكلمات المفتاحية: اللغة الدينية؛ الذرية المنطقية؛ القضايا؛ الوقائع؛ اللغة. : Logical atomic philosophy subjugated the world to practice an analytical exercise in any logical language analysis, revealing the meaning of linguistic issues that are relevant to world accidents because facts in the world are matched by meaningful issues, and the issues that have no meaning are those that have no corresponding empirical facts in the world. Concern about the problem of the meaning of language has taken wide stretches to reach religious language taking metaphysical non- concrete aspect in the outside world,. This aspect has been analyzed by analytical philosophy in general and logical atomic philosophy in particular, and this is done by analyzing its issues, where religious expressions from the point of view of logical atomic theory become the Meta-linguistic format. Keywords: the religion language ; logical atomic ; cases ; Facts ; language.

الكلمات المفتاحية: the religion language ; logical atomic ; cases ; Facts ; language ; اللغة الدينية؛ الذرية المنطقية؛ القضايا؛ الوقائع؛ اللغة.


جدلية النص والقارئ من المؤشرات اللغوية إلى الأسلوبية (شعر حازم القرطاجني أنموذجا).

موفق عبد السميع, 

الملخص: الملخص: يختص هذا المقال بالبحث في علاقة المكوّن النّصّي بأفق التوقّع في الخطاب الشعري عند حازم القرطاجني، الذي يقوم على مقومات ذاتية وموضوعية، تجسدها أساليب القصائد التي تتفاعل فيها عناصر: صوتية، ومعجمية، وتركيبية، ودلالية، العناصر الثلاثة الأولى تهيمن على البنية السطحية، أمّا الأخيرة فتظهر في البنية العميقة للخطاب، وعلى هذا المنوال يصبح الخطاب الأدبي يترنح بين ثلاثة أقطاب رئيسية تشدّ مفاصله وتهيكل جنسه وهي كالآتي: (معطى لغوي ـ أنساق نصّية ـ سلسلة دلالية). ومن خلال هذه الأقطاب الرئيسية تتحدّد استراتيجية العمل النقدي، التي يضعها الناقد نصب عينيه أثناء عملية التحليل والقراءة، فيتعامل مع الظواهر الخطابية وفق منطق تأويلي يراعي أحوال المؤلف لحظة الإبداع، وما تنهض به لغة النص وتراكيبه من معان، ثم يفحص مفاصله وأساليبه عضوا عضوا ـ وهو في الوقت ذاته ـ يرقب كلّ المؤشّرات النصية اللغوية وغير اللغوية، وبحسب موقعها في الخطاب، والتفاعلات التي تحدث بينها على مدّ أبيات القصيدة والمآل الذي تتجه إليه في تجسيد ملمح المعنى، وتحديد خصائصه المتكاملة التي تقوم عليها وحداته الدنيا والعليا، وكل ذلك بنظرة كلية شاملة ومتآلفة وبأحكام مؤسّسة متجانسة. Abstract: This article deals with the relationship of textual constituent with the expectation horizon in the poetic discourse of Hazim Kartagini which stands on subjective and objective constituents, embedded through poetic styles with different elements: phonem, lexical, syntactic and semantic. The former three elements predominate the surface structure, the latter appears in the deep structure of discourse, and on this way the literary discourse varies between three basic components holding its parts and framing its category and which is as follow: (linguistic component-textual coordination-semantic series). And within these principal poles, the strategy of critical work is determined that must be taken into consideration by the critic during the reading and analysis process dealing with discourse phenomena according to an interpretive logic referring to the author's conditions during the moment of creativity as well as dealing with the text language in terms of syntactic meanings. Then he examines its elements and its styles part by part-and at the same time -he controls all the linguistic textual indices and none linguistic, according to its position in the discourse and with basic homogeneous means. The interactions that occur between them along the poem's stanzas and the destination to which it is oriented in shaping the allusive meaning and determining its complete features which are made of lower and upper units and all that with a whole and consistent vision.

الكلمات المفتاحية: الخطاب الشعري ; المكؤن النصي ; المقومات الذاتية ؤالموضوعية ; المؤشرات النصية ; المنطق التأويلي ; ملمح المعنى


Metaphors of Sadness in Emily Dickinson’s and Nazik Al-malaika’s Poetry

زيادي عبد العزيز, 

Résumé: Since metaphor is considered as one of the most potent and important rhetorical devices and the main category of figurative language. Our current article aims to compare and analyse some extracted metaphors of sadness selected from Emily Dickinson’s and Nazik Almalaika’s poems. To achieve the purpose of the study, the researchers applied the documentation technique to collect the data and verify the metaphoricity of both languages. Substantially, the findings of this study illustrate the poets’ genius for using the implicit meaning of metaphor to talk about their sufferable life, pain, hopelessness, and sadness.

Mots clés: Conceptual Metaphor; Sadness; Arabic; English; Poetry.


الحالة البيئة بين المركزية الالاهية والمركزية الإنسانية

مقرود عادل,  شرد فوزية, 

الملخص: نحاول من خلال هذه الورقة أن نبين كيف عاشت البيئية أزهى مراحلها وأحسن أيامها في عصور الدين وسيطرة التشريع الفوقي الذي جعل مظاهر الطبيعة متمازجة مع الميثولوجيا والمُعتقد، مما رفع مقام الوسط البيئي، فقد كانت الحضارات الشرقية القديمة على اختلافها الزمكاني مُتوحدة في النظرة البيئية الحكيمة، فضمنت فيها مقاماً عالياً، وتبعتها في هذا ديانات العصر الهلنستي الذي خرج على التوجه الغربي المتداول وجعل من البيئة سلطة غيبية، كما قام العصر الوسيط على نفس النموذج، وعاشت البيئة في آمان بفعل الديانات السماوية الموجهة للفعل البشري، لكن في مقابل هذا عاشت أزمات حادة في العصر الحديث الذي تميز بتقديس الحداثة والأنوار. As it appeared through this paper that the environment lived its most prominent stages and its best days in the ages of religion and the domination of the supreme legislation that made the aspects of nature intermittent with mythology and belief, thus raising the status of the environmental milieu. The ancient eastern civilizations, regardless of their spacetime, were united in the wise environmental view, so they ensured a higher place, and got followed in this by the religions of the Hellenistic era, which went out on the rolling western trend and made the environment a metaphysical authority, and the Middle Age was based on the same model, and the environment lived in safety due to the heavenly religions directed to human action, but in return for this it lived severe crises in the modern era that was distinguished by the reverence of modernity and enlightenment.

الكلمات المفتاحية: أخلاقيات، البيئة، الدين، مركزية الله، الحداثة، مركزية الإنسان.. ; Ethics, Environment, Religion, God Centrality, Modernity, Anthropocentrism.


النموذج المعرفي في شعر "حسين زيدان" "عودة حي بن يقظان" أنموذجا

ضامن هدى,  شناف شراف, 

الملخص: الملخص: يسعى الشعر لمكاشفة الوجود، والإجابة عن الأسئلة الملحة الشاغلة للفكر، في محاولة دائبة للتخلص من تغول المادة وتفعيل الجوانب الروحية في الإنسان، وقصة "حي بن يقظان" في جميع تخريجاتها منذ "ابن سينا" مبدعها الأول محاولة للإجابة عن سؤال المعرفة وطريقها، ومنها استلهم الشاعر "حسين زيدان" فكرة قصيدته "عودة حي بن يقظان" التي فيها يتجلى بوضوح تداخل الخطابين الشعري والعرفاني. تنطلق هذه الدراسة من الإيمان أن الشعر قبل أن يكون بنيات أسلوبية متميزة، وجماليات إيقاعية هو بالأصل رؤية وجودية تترتب وتنتظم داخلها العلاقات بين الله والإنسان والكون، منتجة نموذجا معرفيا يستند إليه الشاعر، وتكون القصيدة شكلا ومضمونا انعكاسا له، وهو ما أغفلته جل الدراسات النقدية زمنا طويلا. Abstract: Poetry seeks to uncover existence, and to answer the pressing questions that occupy thought, in a constant attempt to get rid of the intrusion of matter and activate the spiritual aspects in man. The story of "Hayy Bin Yaqzan" in all its graduations since "Ibn Sina", its first creator, is an attempt to answer the question of knowledge and its path. Poet "Hussein Zeidan" thought the idea of his poem "The Return of Hayy Bin Yaqzan" in which the intersection of the poetic and ceremonial discourses is clearly evident. This study starts from the belief that poetry before it had distinct stylistic structures and rhythmic aesthetics is basically an existential vision in which relations between God, man and the universe are arranged and organized within it, producing a epistemological model on which the poet relies. The poem is form and content as a reflection of it.

الكلمات المفتاحية: الشعر ; حي بن يقظان ; العرفان ; النموذج المعرفي ; الفطرة


التشكيل العروضي دراسة في قصيدة "فدائية من المدينة" لمحمد الصالح باويةPROSODIC STRUCTURE A study in the poem "A sacrifier fighter in the city " by Muhammad Al-Saleh Bawiyah

رحماني عبد القادر, 

الملخص: الملخص: نهدف من خلال هذا البحث إلى تقديم تجربة الشاعر الجزائري محمد الصالح باوية،في نظم القصيدة الحرة،من خلال دراسة تطبيقية في قصيدة"فدائية من المدينة" من ديوانه"أغنيات نضالية"،مركزين على الوزن الشعري وظاهرة التدوير العروضي وكذا الانزياحات الزحافية،مبينين أهمية هذه الروافد في تفعيل الحركة الإيقاعية للنص الشعري،ومدى توافقها مع فلسفة الرواد في المشرق العربي،أما الأهداف المتوخاة من البحث،فهي الإشادة بدور شاعرنا في تأسيس وتفعيل حركة الشعر الحر في الجزائر،ودور الثورة التحريرية في نشأة وفشو قصيدة التفعيلة،فكما كانت الثورة رفضا للعبودية وطلبا للحرية،فإن القصيدة الحرة كانت بدورها رفضا للتقليد وتطلعا للتجديد في الأشكال والمضامين والأنساق اللغوية. Abstract: Through the presentresearch,weaim to present the experience of the Algerian poet Mohamed Al-Saleh Bawia,in the compositions of the free poem, through an appliedstudy of the poem "Fidaya/Fighter from the city" fromhis collection "Militant Songs", emphasizing the poeticprosodyt and the phenomenon of paradoxical rotation, as well as the creepingdisplacementsExplain the importance of thesetributaries in the activation of the rhythmicmovement of the poetictext,and the extent of its compatibility with the philosophy of the pioneers of the Arab Orient poets. As for the objectives envisagedfrom the research, they are to praise the role of ourpoet in the establishment and activation of the free poetrymovement in Algeria, and the role of the editorialrevolution in the propagation of the prosodicpoem. Just as the revolutionwas a rejection of slavery and a demand for freedom, so the free poemwas in turn a rejection of tradition and a desire for renewal in forms, contents and linguisticsystems.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: محمد الصالح باوية، القصيدة الحرة، الثورة الجزائرية، المقاطع الشعرية، السطر الشعري،الوزن الشعري، العروض،الزحاف، التدوير. ; Key wordsMohamed Saleh Bawia, the free poem, the Algerian revolution, poeticsyllables, poetic verse, poeticprosody, performances, crawling, twirling


متضمّنات الخطاب الغزلي في قصيدة" أنا اليوم بصّح وَفّيتْ الزّين للشّاعر" الشّلالي" -قراءة تداولية- The implications of the flirtatious speech in the poem of the poet "Al

العصفورة بوتوشنت, 

الملخص: نسعى من خلال هذه الدّراسة إلى استجلاء المعنى المضمر في خطاب الشّعر الشّعبيّ، مستفيدين من آليات الدّرس التّداولي في تحليل الخطاب، الذي يرتكّز على مجموعة من القواعد والآليات؛ منها: متضمّنات الكلام ، وهو أحد المفاهيم الذي يرصد جملة من الظّواهر المتعلّقة بجوانب ضمنية من قوانين الخطاب، تحكمها ظروف الخطاب العامة كالافتراض المسبق والقول المضمر منطلقا من التّسليم بوجود خطاب خاص بالشاعر الشعبي عمد فيه إلى المواربة في الحديث، لتمويه القصد الحقيقي لخطابه، فتعمد بسط ما لا يُقال عن طريق ما يُقال، وقدّم لغة غنيّة بما يسمى الإضمار . ولتحقيق ذلك، عكفنا على مقاربة قصيدة من الشّعر الملحون للشّاعر (الشّلالي). نجيب فيها عن عدّة أسئلة منها: -ما سمات خطاب شاعر الملحون؟ ولماذا ينزع هدا الأخير في خطابه إلى الإضمار بدل الإفصاح؟ -وما دور التّداولية في تأويل متضمنات خطاب الشّاعر الشّعبي؟ Through this study, we seek to clarify the meaning in a person's speech from the writings of the written lesson in Discourse Analysis, which is based on a set of rules and mechanisms; including: they are included in the discourse, and he talks about the concepts governed by the terms of public discourse. To achieve this, we worked on a poetry fighter, to which we answer many questions, including: - What are the characteristics of an illuminated poet's speech? Why does the latter in his word tend to appear instead of revealing? - What is the role of rotation in interpreting the contents of the popular poet's speech?

الكلمات المفتاحية: خطاب شعبي ; مضمر ; افتراض مسبق ; تداولية ;متضمنات الشّعر الشّعبي. : popular discours; implicit; hypothesis; repercussion;, popular poetic effects..


التّناص وموسيقى القصيدة العربيّة ديوان"رنين وحنين" لمبروك زيد الخير أنموذجاً

بن عيني أمين,  بن محجوب محجوب, 

الملخص: إنّ المتأمّل في الشّعر العربيّ في تاريخه الطّويل يجد ذلك التّقاطع بين نصوصه، تقاطُعٌ اتّخذ أسماء مختلفة: كـــ"الاجتلاب"، "السّرقة الأدبيّة"، "التّضمين"، ثمّ "التّناصّ" في النّقد المُعاصر. وفي دراستنا هذه سنُحاول أن نقدّم نماذج من الشّعر العربيّ قديمه وحديثه، نرصُد من خلالها ظاهرة التّناصّ، ونبحث عن أسبابه ودوافعه، وقد اتّخذنا ديوان "رنين وحنين" لمبروك زيد الخير أنموذجاً لهذه الدّراسة، لما رأينا فيه من تواجُدٍ لهذه الظّاهرة. فهل هُناك أسباب دفعت الشّاعر إليه؟ أم أنّ الأمر لا يعدو توافُق في الرُّؤية والشُّعور، وهو من باب المصادفة لا غير؟ وهل لموسيقى القصيدة علاقة بهذا الأمر؟ الكلمات المفتاحية: الشّعر، التّضمين، التّناصّ، الوزن، القافية. A meditater of Arabic poetry in its long history will find that intersection between its texts, an intersection that has taken different names: such as “evocation”, “ plagiarism”, “inclusion”, then “intertextuality” in contemporary criticism. In our study, we will try to present examples of ancient and modern Arabic poetry through which we monitor the phenomenon of intertextuality, and search for its causes and motives, We have taken the diwan of Mabrouk Zaid al-Khair's "Ranin wa Hanin" as a model for this study, as it includes the presence of this phenomenon. Are there reasons that pushed the poet to him? Or is the matter nothing more than a consensus of vision and feeling, and is it only a matter of chance? Does the poem's music have anything to do with this?

الكلمات المفتاحية: الشعر ; التضمين ; التناص ; الوزن ; القافية


النّص النّثري الأندلسي مقاربة حِجاجيّة بلاغيّة زرزوريَّة أبي القاسم ابن أبي الجدّ نموذجا

حمامة سالم,  فتح الله محمد, 

الملخص: الملخص: يتلخّص مضمون هذا المقال، في كيفيّة عمل آليات الحجاج البلاغية في النّص النّثري الأندلسي، من خلال زرزوريّة أبي القاسم بن أبي الجدّ كنموذج للدّراسة، وقد تناولنا في الجانب النظري، النّص النّثري والحجاج وعلاقته بالبلاغة، كإطار عام للبحث، أما في الجانب التّطبيقي فقد ركّزنا على الآليات البلاغية التي استعملها الكاتب في رسالته، لنخلَص إلى أهمّ النّتائج التي نذكر منها: أن النّص النّثري القديم نصٌّ حِجاجي بامتيّاز، له أهداف ومقاصد سعى إليها الكاتب من أجل اقناع المتلقّي والتّأثير فيه، بالحجّة والبرهان. الكلمات المفتاحية: الحجاج، النثر الأندلسي، الآليات البلاغية، الزّرزوريات. Abstract: This article is about the ways the rhetorical mechanisms of the argumentation are used in the Andalusian prose , through the Zarzariyya of Abu al-Qasim bin Abi al-Jid as a study sample. The theoretical side of this study is about the argumentation in the prose and its relationship with rhetorics. While the practical side deals with the rhetorical mechanisms used by the author in his letter. We concluded with the most important results of this study such as: that the ancient prose text is an argumentative text, with goals and purposes that the writer sought in order to convince the .receivers and influence them using clear evidence and proof.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الحجاج، النثر الأندلسي، الآليات البلاغية، الزّرزوريات. ; Key words argemontatics, Andalusian prose, rhetorical mechanisms,


الاستمداد بين علوم الشريعة واللغة العربية؛ ضرورةً وتوسعًا (أصول الفقه أنموذجا) The derivation between The Sciences of Charia and Arabic language, necessity and extension ( The Fundamentals of Fiqh as a sample study)

بولمعالي أيمن,  مزياني محمد, 

الملخص: الملخص: لما كان كتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم المصدرين الأساسيين للشريعة الإسلامية، فتستشف المعاني من ألفاظهما، وتستنبط الأحكام من معينهما، ويحكم بهما على أفعال المكلفين، وكانا عربيين، لا مدخل للأعجمية فيهما على الجملة، مصداقا لقوله تعالى: (إنا أنزلناه قرآنا عربيا) (يوسف/02)، ولقوله أيضا سبحانه: "(بلسان عربي مبين) (الشعراء/195)، وكان من شرف أصول الفقه ضبط وتقعيد آليات النظر فيهما؛ ولا سبيل إلى ذلك إلا بفهمهما، كان لزاما على الناظر فيهما الإحاطة والتمرس بلغتهما، والوقوف على مرامي دلالتها، وكيفية ابتناء المعاني على ألفاظها، وإلا فدون ذلك خرط القتاد، والواجب على من أراد فقهها فبلسان العرب يفهمهما، ولا سبيل آخر إلى فهمهما وفقههما إلا من هذه الجهة. الكلمات المفتاحية: الشريعة/ الأصول/ الفقه/ المعاني/ الألفاظ/ الدلالة. Abstract: The holy Qur’an and the prophet’s Sunnah ( peace and blessing be upon him) are the primary sources of the Islamic Charia from which meanings and judgments are extrapolated to judge and evaluate people’s acts. These two religious sources are written in Arabic and studied by The Fundamentals of Fiqh whose role is to set the mechanisms of analyzing them. Thus, it is necessary to master Arabic in order to understand the words and meanings of both Qur’an and Hadith. Key words: Charia, fundamentals, Fiqh, meanings, words, connotation

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الشريعة/ الأصول/ الفقه/ المعاني/ الألفاظ/ الدلالة. ; Key words: Charia, fundamentals, Fiqh, meanings, words, connotation


The subversion of the Marriage Plot Novel in George Eliot's Middlemarch and Henry James's The Portrait of a Lady

Saoudi Karima, 

Résumé: The present article seeks to study how the English author George Eliot and the American novelist Henry James subverted the domestic tradition in their respective novels Middlemarch and The Portrait of a Lady . To do so the research relies on Mikhael Bakhtin’s dialogism , Julia Kristeva’s intertextuality and a feminsit theory. The article reaches the conclusion that both authors thwarted the tradition of the marriage plot novel by creating unhappy endings paving the way to modernist fiction .

Mots clés: intertextuality ; domestic tradition ; subversion ; Middlemarch ; The Portrait of a Lady


المصطلح النقدي في كتاب "العمدة" لابن رشيق القيرواني بين دراستين مصطلحيتين

بوكطاية عبد العزيز, 

الملخص: هذا المقال عبارة عن مقارنة بين دراستين مصطلحيتين لكتاب "العمدة " لابن رشيق القيرواني (456هـ)، تجمع بينهما أوجه الاتفاق باعتبارها قوانين وضوابط أساسية أكثر من أوجه الاختلاف باعتبارها إشكالات منهجية تختلف بين الدارسين. ولعل ذلك راجع إلى طبيعة الدراسة المصطلحية التي تتسم بالدقة والموضوعية والعلمية وما يترتب عن ذلك من نتائج متقاربة.

الكلمات المفتاحية: مقارنة، إشكالات منهجية، الدراسة المصطلحية، الدقة، الموضوعية، العلمية.


L’écriture un moyen de thérapie : Étude comparative dans Puisque mon cœur est mort et Nulle autre voix de Maissa BEY.

العربي بن حورة مروة,  مولوج ريم, 

الملخص: La présente étude est une étude comparative des deux textes de l’écrivaine algérienne Maissa Bey, à savoir : Puisque mon cœur est mort et Nulle autre voix. En effet, nous proposons de faire lumière sur la notion de l’écriture moyen de thérapie et cela à partir d’une analyse littéraire détaillée en trois parties. D’abord, une étude du personnage, puis du style scripturaire et en dernier, nous proposons de voir quel lien existe-t-il entre l’écriture de la résilience et celle de la thérapie. ﺇن هذه الدراسة عبارة عن دراسة مقارنة لنصين للكاتبة الجزائرية ميسا باي: بما أن قلبي ميت ولا صوت آخر. نهدف من خلال هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على مفهوم العلاج بالكتابة وذلك من خلال التحليل الأدبي. نقوم أولا، دراسة للشخصية، ثم أسلوب النص النصي، وأخيرا، نقترح أن نرى ما هي الصلة القائمة بين كتابة المرونة وكتابة العلاج.

الكلمات المفتاحية: Maissa Bey ; Puisque mon coeur est mort ; Nulle autre voix ; Ecriture ; Thérapie ; Résilience


الفنون الادبية ودورها في مواكبة الحركة الوطنية الجزائرية (1924-1954) ، المسرح العربي تموذجا.

عصماني أحمد, 

الملخص: يعتبر المسرح العربي في الجزائر حديث النشاة بالمقارنة مع الفنون الأخرى وتزامن ظهوره مع ميلاد الحركة الوطنية في بداية العشرينيات من القرن الماضي ولعب دورا هاما في يقظة الجمهور الجزائري وتوعيته وتجنيده خدمة لهذه الحركة التي أدى نشاطها الى اندلاع ثورة أول نوفمبر 1954.

الكلمات المفتاحية: المسرح العربي ، رواد المسرح ، الحركة الوطنية، الاستعمار الفرنسي..


مقولات السياق في فكر اللغويين القدامى ( نموذج سيبويه )

صغير سالم, 

الملخص: ملخص : إنّ الناظر المتأمل في المدونات اللغوية التي ضبط أصحابها قواعد العربية يلحظ كثرة اهتمامهم بالجدل النظري والتحليل والتعليل الفلسفيين ، وكلاهما يبعد اللغة عن واقعها ، ويجعل منها صنعة لذاتها ورياضة ذهنية ليس للمعنى فيها كثير نصيب ، ولا يخفى أنّ ذلك التضييق يفسد عليها أهمّ خصائصها وهي اكتنازها الدلالي ، وبالمقابل يتجلى في الدرس التراثي ؛ وخاصة لدى النُظّار الأوائل - وتحديدا أولئك الذين أسّسوا للغة من القرآن والشعر الفصيح - تميّز وثراء في المقاربة والتأصيل ، وتأتي هذه المقالة لتكشف عن بعض المقولات التي تؤكد حضور القضايا السياقية في تفكير سيبويه بوصفه عَلما متميّزا عاش مع مَن يوثَق بعربيتهم ويُستشهد بكلامهم ، في جوّ لغوي يمثل ذروة مجد العربية وازدهارها ، ومن هنا أدرك هذا اللغوي الفذ أنّ قطع كثير من النصوص اللغوية عن بيئتها وعزلها عن سياقها بمنزلة فصلها عن ماء حياتها، وقد وجدنا فيضا من الشواهد التي تثبت تجاوز الأوائل – وسيبويه منهم خاصة - المفردات والجمل إلى الظروف والملابسات التي تشكّل مسرحا لغويا لا غنى عنه في التحليل والتعليل والفهم .

الكلمات المفتاحية: الكلمات الدالة : السياق ، فكر ، اللغويين ، سيبويه .


الأثر التركيبي عند الزمخشري في تفسير سورة البقرة

طبشي إبراهيم,  غريب مسعود, 

الملخص: لقد استطاع الزمخشري أن يسخّر فكره النحويّ في توجيه الخطاب القرآنيّ بما يخدم مذهبه العقديّ، مبدياً رأيه وفق منهج علميّ واضح المعالم قائم على حسن استقراء الشواهد والأدلة، فبصمته واضحة كل الوضوح، سواء من حيث طريقة معالجته للخطاب القرآني، أو من حيث الاستدلال على صحة ما يراه صواباً.

الكلمات المفتاحية: التراكيب ; تفسير ; الزمخشري


التضايف التفاعلي بين التجربة الصوفية والتجربة الشعرية المعاصرة

طرافي عمر, 

الملخص: ظل التصوف والشعر يحيل كلّ منهما إلى الآخر ، وذلك في محاولة للإمساك بالحقيقة والوصول إلى جوهر الأشياء ، فبدت الصلة وثيقة بينهما ، وتعمقت الرابطة بين تجربة الشعـــر وتجربة التصوف إلى حد الارتباط العضوي ، وذلك في استلهامهما حقائق الكون والحياة ، واتحادهما بإيقاع الموجودات ، وتوحدهما مع الكون والحياة والإنسان ، وهو ما يؤسس لمفهوم التضايف الذي تجلى بين رمزية البناء الشعري الموسومة بطابع عرفاني ، ودينامية العلاقة بين الإلهي والإنساني . Article summary: "Interactive Intertwining between the Sufi Experience and the Contemporary Poetic Experience" Amar Tharrafi, PhD student, University of Algeria 2 ............ Supervised by: Prof. Fateh Allag Sufism and poetry have long referred to each other, in an attempt to find the truth and reach the essence of things, so the link seemed close between them. Such a link between the experience of poetry and the experience of Sufism deepened to the point of organic association, in their inspiration of the facts of the universe and life, and their union with the rhythm of the assets, and uniting them with the universe ; life; and the human being. This establishes the concept of intertwining that exists between the symbolism of the poetic structure, which is marked by an expressive character, and the inter-group relationship between the divine and the human.

الكلمات المفتاحية: التضايف، التجربة ،الشعرية ، الصوفية ، المعاصرة ; Intertwining, Sufi, Poetic


L'image de la femme chez l'Emir Abdelkader

لخضر الزين هاجر, 

الملخص: Nous allons à la rencontre de la femme suite aux représentations réductrices qui pèsent sur elle. Nous allons essayer de découvrir son image dans l’esprit collectif des différentes sociétés, ainsi que sa présentation dans les religions monothéistes, avant de marquer une halte auprès du chevalier de la foi. Nous allons comprendre comment est perçue la femme sous le regard de l’homme, du guerrier, du mystique et du poète qui est l’Emir Abdelkader? Est-ce le sexe faible ou une personne à part entière: indépendante et non soumise? L’Emir Abdelkader reconnait le combat de la femme et sa vraie présence dans la société. سنذهب لمقابلة المرأة التي طالما وجه لها العديد من التمثيلات المختزلة لمعرفة صورتها التي رسمت في العقول الجماعية للمجتمعات المختلفـــــة و كذلك معرفة تمثيلها في الديانات التوحيديـــــــة قبل أن ينتهي بنا المطــــــاف لمعرفـــة صورتهـــــا التي رسمها لها فارس الإيمان الأمير عبد القادر. سنسعى لفهم صورتها عند الرجل، المحارب و الشاعر المتصوف المتمثل في شخص الأمير عبد القادر. هل المرأة تمثل الجنس الضعيف أم الكامل بذاته المستقل غير الخاضع؟

الكلمات المفتاحية: stéréotypes; femme; préjugés; interprétations religieuses; imaginaire collectif ; المرأة، العقول الجماعية، الصورة النمطية، التفسير الديني،التحيزات.


تأثير تكنولوجيات الاتصال و المعلومات على إدارة الصحف الجزائرية، جريدة"الشروق اليومي"نموذجا .

طابطة فتيحة, 

الملخص: تتحدد قوة ومكانة أي مؤسسة إعلامية حديثة بشكل كبير من خلال استخدام إدارتها لتكنولوجيا الاتصال و المعلومات لما لهذه التقنيات و الوسائل الحديثة من تأثير على إدارتها و يتجسد ذلك بالاعتماد على هاته الوسائل التي أصبحت ضرورية لإنجاز العمل في الجريدة من جهة و حتمية يفرضها الواقع التنافسي بين المؤسسات الإعلامية من جهة أخرى و يهدف هذا المقال إلى إبراز تأثير تكنولوجيا الاتصال و المعلومات على إدارة تحرير الصحف الجزائرية واتخذنا صحيفة "الشروق اليومي" نموذجا . Abstrac:t The strength and stature of any modern media organization is largely determined by its management of communication and information technology because of these technologie and modern means of influence on its management, and this is embodied by relying on these means, which have become necessary to complete the work in the newspaper on the one hand and inevitability imposed by the competitive reality among media institutions from on the other hand. This article aims to highlight the impact of communication and information technology on the editorial administration of Algerian newspapers, and we have taken the newspaper,"Al Shourouk Al Yaoumi" as a model

الكلمات المفتاحية: إدارة تحرير الصحف، إدارة مؤسسات الصحافة المكتوبة، تكنولوجيا الاتصال، تكنولوجيا المعلومات ، تكنولوجيا الاتصال و المعلومات ،مؤسسات الصحافة المكتوبة .


ثلاثة مفاهيم في فكر محمد بن شنب التراث الحداثة والاستشراق جمع أم تضاد

لعمى عبد الرحيم,  طاهر عبد القادر, 

الملخص: الملخص: يجمع العلامة محمد بن شنب بين الثقافة العربية والفرنسية ويعتبر من الرواد في مجال التحقيق والترجمة والفهرسة في الجزائر والعالم العربي، حقق كثيرا من المخطوطات وترجم جزءا لا يستهان به من التراث المكتوب، وقد صبت أعماله في بوثقه المقاومة الثقافية للاستعمار واستطاع أيضا أن يسهم في نشر أبحاثه في مجلات دولية لكن لم يمنعه عمله على التراث ان يعيش حداثته في طريقة تفكيره وهو سلاح لفرض الانا الجزائرية استعمله ابن شنب والورقة البحثية تناقش قدرة العلامة في الجمع بين التراث كموضوع للبحث والحداثة كطريقة للتفكير من حيث انه كان أيضا تلميذ المستشرقين وزميلهم بالبحث فيما بعد. Muhammad bin Shanab brings together Arab and French culture and is considered one of the pioneers in the field of investigation, translation and indexing in Algeria and the Arab world. He has achieved many manuscripts and translated a significant refuge from the written heritage, and his works have been credited with his cultural resistance to colonialism and he has been able to contribute to the publication of his researcher. In international magazines, but his work on the heritage did not prevent him living his modernity in his way of thinking, which is a weapon to impose the Algerian.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: محمد بن شنب، التراث، الحداثة، الاستشراق. ; Key words Muhammad bin Shanab, Heritage, Modernity, Orientalism.


Origine et variations des unités phraséologiques en tant que phénomène socioculturel

بن عيمش وسام, 

الملخص: Cet article présente l'état de la question sur les études menées dans le domaine de la phraséologie cognitive. Notre objectif est de montrer les implications de ces résultats d’étude sur les différents milieux socioculturels . Nous nous concentrons avant tout sur les travaux qui prennent la langue française au centre des analyses dans une perspective interlinguistique et interculturelle (intégrant la langue arabe et espagnole) هذه المقالة تقدم حالة التساؤلات حول الدراسات السابقة التي أجريت تحققت في نطاق العبارات المعرفية . هدفنا هو تبيين تأثيرات نتائج الدراسة على مختلف البيئات الاجتماعية و الثقافية . سنركز قبل كل شيء على الأعمال التي تعتبر اللغة الفرنسية مركز التحاليل من وجهة نطر مابين علوم اللغات وما بين الثقافات (بإدماج اللغتين العربية و الاسبانية).

الكلمات المفتاحية: unités phraséologiques ; socioculturel ; phraséologie ; cognitif ; métaphore ; métonymie


الترجمة والتناص

عيساني بلقاسم, 

الملخص: للتناص باعتباره مجموع نصوص متداخلة علاقة وطيدة بالترجمة، لأنه إن لم يكن هناك نص بل تناص كما ورد في توصيف جوليا كريستيفا، كيف يمكن ترجمة تلك الاقتباسات والتلميحات ؟ وكيف نجد مكافئاتها في اللغة الهدف دون أن تفقد خصوصياتها الدلالية كونها غير معروفة لدى المتلقي الثاني، كما يمكن أن نقيم مقارنة لنشير إلى التماثل بين ثنائية المنطقين التناصي والترجمي باعتبار وجود نص سابق وآخر لاحق. Intertextuality as a text related to other texts has a very close relationship with translation, because it seems that there is no text without intertexts as Julia Kristeva said, so, how can we translate quotations, allusions? and how can we find their equivalences in the target language without losing their meanings, because the quoted text is not known at the second reader ? We can also make a comparison between intertextuality and translation since the two have logical duality between previous and later text.

الكلمات المفتاحية: الترجمة، التناص، النص، التأويل، الخطاب. ; Translation, Intertextuality, Text, interpretation, speech


La langue française à l’université algérienne : un moyen de communication ou une langue de spécialité ?

غطاس كمال, 

Résumé: Dans cet article, nous avons essayé de mettre la lumière sur les difficultés que rencontrent les étudiants de la spécialité génie des procédés de l’université de Médéa tout au long de leur cursus universitaire. Ce qui nous intéresse, ce sont les difficultés liées à la langue française. Afin de réaliser ce travail, nous avons adressé un questionnaire à ces étudiants. L’objectif étant d’aider ces futurs chercheurs spécialistes à interagir en classe, à communiquer et à comprendre leurs cours présentés exclusivement en langue française qui est une langue de spécialité et un moyen de communication en même temps. Dans une démarche analytique, nous avons essayé de cerner ces lacunes et proposer quelques perspectives. Mots-clés : Communiquer ; lacunes ; difficultés ; interagir ; français de spécialité.

Mots clés: communiquer ; lacunes ; difficultés ; interagir ; français de spécialité


Le français en ligne en Algérie

صداري بونوار, 

Résumé: La pandémie du Covid-19 a mis l’université algérienne face à une situation inédite qui a fait qu’on change le mode d’enseignement ; du présentiel on passe au e-learning. Un changement qui affecte la conception même de la situation didactique. A cet effet, la pratique enseignante doit être repensée. Dans le présent article nous nous sommes proposé d’approcher la formation des enseignants afin de voir à quel point ces derniers sont outillés pour enseigner en ligne. Pour cela, nous avons supposé que le matériel, la formation et l’expérience dont bénéficient nos enseignants leur permettent de bien mener leur mission.

Mots clés: Covid-19 ; Université ; Enseignant ; Enseignement à distance ; e-learning ; Algérie


La corrélation entre la langue française et l’utilisation précoce du numérique en Algérie.

حمداد شناز, 

Résumé: Cet article rend compte des résultats d’une recherche portant sur la corrélation entre l’utilisation précoce et régulière du numérique et le développement de compétences langagières en français langue étrangère (F.L.E), chez les jeunes apprenants algériens. Cet apprentissage inconscient et non planifié est appelé, apprentissage informel. Pour ce faire, nous avons eu recours à deux outils d’investigation : le questionnaire et une série de tests écrits et oraux, réalisés auprès de jeunes apprenants algériens du cycle primaire. Les résultats ont montré que ces apprenants jouissent d’une grande capacité à apprendre de manière autonome ou informelle, les langues étrangères de manière générale et le F.L.E. plus particulièrement, rien qu’en manipulant les nouvelles technologies et en accédant de manière fréquente aux sites Internet.

Mots clés: Apprentissage informel ; autonomie ; numérique ; cognition ; compétences langagières


دور البرامج الحاسوبية المعاصرة في الدراسات التّراثية الحديثة

مجاهدي إبراهيم, 

الملخص: تهدف هذه الدّراسة إلى التّأكيد على حتمية تطوير الأدوات البحثية الرقمية في الدّراسات الأثرية نظرا لتوسّع مجالها، وهذا بغرض التّطلّع والوصول إلى أكبر كم من المعلومات، مع إمكانية توظيفها في فهم المعطيات الأثرية قبل استقرائها وتحليلها، ولو عدنا للوراء قليلا لوجدنا أن جلّ الدّراسات الأثرية بمختلف أشكالها اعتمدت بشكل أو بآخر على ما كان موجودا من تقنيّات وأساليب وقت إجراءها، لكن وبتطوّر السّبل التّقنية، فلا بدّ وأن يستفيد دارسو الآثار بصفة عامّة من هذا الكمّ الهائل للبرامج والتّطبيقات في دراساتهم وتحليلاتهم واستقرائهم للشّواهد المادّية، بل والأكثر من ذلك مقارنة نتائج الدّراسات التي أجريت بأساليب تقليدية مع تلك المعتمدة على التّطبيقات التّكنولوجية الحديثة . This study aims to emphasize that the development of digital research tools in archaeological studies has become inevitable, due to the expansion of the field of the latter, all for the purpose of looking forward and accessing the largest amount of information, with the possibility of using it in understanding archaeological data on the one hand, and then extrapolating and analyzing it on the other. and if we go back in time, we will find that most archaeological studies of all kinds relied in one way or another on the existing techniques and methods at the time of their conduct, but with the development of technical means, archaeologists in general must benefit from such an enormous amount of programmes and applications in their studies, analyses and experience of physical evidence, even more so by comparing the results of studies conducted using traditional methods with those based on modern technological applications

الكلمات المفتاحية: الدّراسة الأثرية ; البرامج الرّقمية ; التّطبيقات التّكنولوجية