FORUM DE L' ENSEIGNANT منتدى الأستاذ


Description

Journal Description The Teacher's Forum is a semi-annual journal published by the Ecole Normale Supérieure - Asia Jabbar - Constantine (Algeria), founded in 2005 and published annually until the year 2015. It deals with serious, innovative and original scientific studies that comply to the terms and methodology of scientific research. It is characterized by thoroughness, accuracy, and clear scientific methodology. The journal publishes new, original research that tackles contemporary issues in Arabic, French and English, in the fields of literature and languages, humanities and social sciences, education, and didactics of humanities and social sciences. The journal does not accept research that has already been published in other journals or in scientific forums or parts of theses and dissertations The journal is supervised by an editorial board of qualified professors and experts in different disciplines from national and foreign universities and research centres. This body of experts applies rigorous scientific criteria to protect copyright and select original research work with its themes and approaches. Every research article submitted to the Journal will be subject to expertise by two experts in the subject matter for evaluation. When necessary, a third expert may be consulted to determine the outcome of the expertise. The experts’ comments will be sent to the authors for the purpose of making the required modifications to the text before publication. The article, which is accepted, is published only after it has been read and revised by specialists in language and translation. Each article must have a written summary in three (03) languages; Arabic and English are mandatory.


16

Volumes

25

Numéros

350

Articles


التشكيل الموسيقي في ديوان "للحزن ملائكة تحرسه" لخالدية جاب الله

صالحي منال, 

الملخص: هذا المقال دراسة تحليليّة وصفيّة نحاول فيها إبراز مقوّمات التّشكيل الموسيقي في ديوان للحزن ملائكة تحرسه لخالديّة جاب الله ، وكيف انعكست أسس هذا التّشكيل على جماليّة الخطاب الشّعري، وهل اتّكأت الشّاعرة في تشكيل موسيقى قصائدها على تّقنيّات جديدة ومستحدثة أم اكتفت بالحفاظ على المقوّمات العروضيّة القديمة. انطلقت الدّراسة من مقدّمة عامّة، ثمّ بيان لمفهوم التّشكيل الموسيقي، مع تحديد أسسه، ليسلّط الضّوء بعدها، على ديوان للحزن ملائكة تحرسه ، لما فيه من بناء موسيقي محكم . Abstract This article is a descriptive analytical study of Sorrow's Gardin Angels by Khaldia Jaballah. In this study , we try to highlight the most important features of the musical composition. And how the bases of this formation were reflected on the poetic discourse, and whether the poet relied on modern techneques or just preserved the old ones. The study has started by a general introduction , and a clarification of the concept of musical composition .then, we .highlight the aesthetics of the poetic phrase in the poetry Sorrow's Gardian Angels

الكلمات المفتاحية: الشّعر الجزائري المعاصر، موسيقى الشّعر، خالدية جاب الله


مسرحة الأعمال الأدبية وإمكانية نجاحها رواية "الشهداء يعودون هذا الأسبوع " للطاهر وطار أنموذجا

قيدوش فاطمة,  بومالي حنان, 

الملخص: يعد المسرح من أقدم الفنون التي ارتبط الإنسان بها ,وحاول ممارستها والتجريب فيها باستمرار، وشهد المسرح الجزائري ميلادا متأخرا بنظيره العربي ،ومع ذلك سعى جاهدا لتأسيس ركائزه والتأصيل لها من خلال الحفر الدائم في النصوص الفنيّة المختلفة حيث استمد منها مادته من خلا ل روافد مختلفة كالاقتباس وترجمة بعض الأعمال المسرحية الغربية ،كما تمّ توظيف التراث لخلق مسرح له هويّته ومقوماته المميزة . ظل التجريب قائما على مستوى النص و الممارسة منذ بداية تشكل النص المسرحي الجزائري ,إلى حين ظهر مؤخرا مصطلح مسرحة الأعمال الأدبية ؛قصة قصيرة ,قصيدة ,و رواية و أضحى التجريب جسرا لمدِّ وشائج وعلائق بين الأجناس الأدبية وكسْر الحواجز بينها . The theater is considered as one of the oldest arts to which man was associated, and tried to practice and experiment with it continuously. The Algerian theater was born late in comparison to its Arab counterpart. However, he endeavored to establish its foundations through constant search in the various artistic texts. Its material was gathered through various techniques like quoting and translating some western theatrical works. Moreover, heritage was used to create a theater with its identity and its distinctive feature Experimenting took place at the level of both the text and practice since the beginning of the Algerian theatrical text until recently with the appearance the term “dramatizing” literary workslike the short story, the poem and the novel. Experimentation has become another bridge to bring together the literary genres and break the barriers between them.

الكلمات المفتاحية: الدراما ؛ الرواية ؛ المسرحة ؛ المسرح .


حركية المركز والهامش في رواية "حارسة الظلال" لواسيني الأعرج

عالم موسى, 

الملخص: يتناول هذا البحث بالدراسة موضوع الآليات الحوارية ودورها في توجيه دينامية الصراع بين المركز والهامش، في رواية "حارسة الظلال" التي وَلَجَ بها الفناّن عوالم التجريب عبر سرد مرارة الراهن العربيّ وأزمة المثقف الجزائري في ظل تنامي ظاهرتي الفساد والفكر المتطرّف، حيث استعان المؤلِّف بلغة حوارية راحت تشُقّ لنفسها طريقًا حرجًا بين الأحاديّة اللغويّة الموجّهة إيديولوجيّا، والتنوّع الحواريّ الذي تفرضه طبيعة اللغة الواسينيّة وحاجتها الفنيّة إلى الاختلاف. تمَكَّن واسيني الأعرج من بناء نموذج حواري يتوق إلى تحطيم الكلمة السلطوية وتقويض مركزيتها، فاستحضر عديد الإجراءات الحوارية من تهجين وأسلبة ومحاكاة ساخرة، كما أضفى على هذه الرواية طابعًا كارنفاليًا مميّزًا. الكلمات المفتاحية: حوارية، الخطاب السردي، التجريب الروائي، المركز، الهامش abstract : Mobility of the center and the margin in the novel "The Guardian of Shadows" by Wassiny Al - Aredj This research aims to study the dialogic mechanisms and their role in the orientation of the dynamics of the conflict between the center and the margin, in the novel "The Guardian of Shadows" by Wassiny Al – Aredj, in which he narrate the intellectuals and the Algerian society’s crisis, he therefore used using many dialogic procedures like hybridization, stylization and parody. Keywords: Dialogism, Narrative Speech, narrative experimentation, center, Margin Résumé: Esthétiques dialogiques et motifs de centralisation dans le roman "La gardienne des ombres" de Wassiny Al – Aredj. Cette recherche vise à étudier le pluralisme linguistique dans le roman "La gardienne des ombres", dans lequel Wassiny Al – Aredj se penche sur la narration de la crise du monde arabe et de l'intellectuel algérien, il a réussi à construire un modèle dialogique prêt à détruire le discours autoritaire et à saper sa centralité, en utilisant de nombreuses procédures de dialogue d'hybridation, de stéréotypes et de parodie. Mots clés: Dialogisme, Le discours narratif, l’expérimentation narrative, le centre, La marge

الكلمات المفتاحية: ح ; ارية ; الخطاب السردي ; التجريب الر ; ائي ; المركز ; الهامش


innovation didactique et formation des formateurs à la linguistique énonciative : entre appropriation et mise en oeuvre

Idjet Ahlem, 

Résumé: Dans cet article nous allons présenter une démarche pédagogique mise en place avec des étudiants de 4ème année dans le cadre du module de linguistique de l’énonciation. Nous proposons une approche alternative où données théoriques, pratique et formation s’articulent dans un aller-retour permanent au service de la formation et du développement de compétences professionnelles. L’objectif est d’impliquer les élèves –professeurs en pensant la formation à partir du contexte professionnel.

Mots clés: Mots clés : énonciation, alternance, théorie, pratique, compétences professionnelles.


اللامتوقع و البنى السردية المبدَّدة في الرواية التشويقية ( نظرية الفوضى في رواية "سكرات نجمة" للروائية "آمال بوشارب")

بن ناصر سعاد, 

الملخص: يطرح هذا المقال مسألة اللاتوقع والبنى السّردية المبددّة التي تصنع الرواية التشويقية المعاصرة، وذلك بمقاربة هذه الأخيرة عن طريق نظرية الفوضى ونظرية المعلومات، من خلال مفهوم الإنتروبي الأساسي في كلتيهما، هذا الأخير الذي تنبثق عنه مفاهيم متنوعة تسمح بمقاربة النص الروائي الذي اخترناه ،وهو رواية "سكرات نجمة" للروائية الجزائرية "آمال بوشارب"، من حيث إنه عمل روائي اعتمد بالأساس على المعلومات بشكل مكثف، فكان البحث مركّزا على عناصر المفاجأة و الحيرة واللاتوقع عند شخصيات الرواية، لتوضيح الصناعة الإبداعية والجمالية التي انفردت بها الكاتبة، والتي خلقت رواية تشويقية مختلفة. The present article raises the issue of the unexpected and the Dissipative Narrative Structures that make the contemporary suspense novel. The latter is approached through the use of the chaos theory and the information theory, more particularly, through the use of the INTROPY concept which is basic in both theories. Various concepts come out from the INTROPY concept and allow for the approach of the novel that we have chosen: "Sakarat Najma" by the Algerian novelist Amal Bouchareb. The novel relies mainly and intensively on information, henceforth, the research focuses on the elements of surprise, confusion and unexpectedness of the characters of the novel, to illustrate the creative and aesthetic production utilized solely by the writer who created a different suspense novel.

الكلمات المفتاحية: البنى السردية المبدّدة، الرواية التشويقية، الإنتروبي، اللاتوقع، نظرية الفوضى. ; The Dissipative Narrative Structures; The INTROPY; Unexpectedness; Chaos theory; Suspense novel.


نظرية المعرفة عند القدّيس أوغسطين: من الشكية إلى الدوغمائية

كحول سعودي, 

الملخص: إنّ المعرفة عند القدّيس "أوغسطين" هي انتقال من الأعلى نحو الأسفل، وذلك بفضل الفيض والنور الإلهي، لكن قبل ذلك هي انتقال الإنسان ورغبته في معرفة الكائن العلوي، فهي انتقال من الأسفل إلى الأعلى بالزهد والتصوف توقاً في السعادة الأبدية. لقد مثّل هذا التصور قاعدة اعتمد ها "أوغسطين" في تحديد طبيعة المعرفة وخاصة عندما تصدى لأراء الشكاك من أنصار الأكاديمية الجديدة. فينبغي إذن في نظر فيلسوفنا ألاّ نفقد الأمل في معرفة الحقيقة، وفي الوصول إلى المعرفة الأكثر بداهة ووضوحًا، التي لا يعتريها أي شك أو تبديل، وفي هذا يرد "أوغسطين" على الأكاديميين، بأننا نستطيع أن نعلم وندرك الحقيقي، مع تجاهلنا للإحتمال وشبه الحقيقي. The knowledge of Saint Augustine is a transmission from the top down, thanks to the overflow and to the divine light, but before that is the transmission of the human being and his desire to know the higher being, it is a transmission of the bottom up with asceticism and Sufism, an aspiration for eternal happiness. This perception represented a basis adopted by "Augustine" to define the nature of knowledge, in particular when it approached the points of view of the skepticism of the partisans of the new academy. We must therefore not lose hope of knowing the truth, arriving at the most obvious and clearest knowledge, which has no doubt or alteration, and in this "Augustine" responds to academics, whom we can know and realize the real.

الكلمات المفتاحية: الاكاديمية المحدثة الشكية الد ; غمائيةالن ; ر الالهي الحقيقة الابدية


التطرف والإرهاب دراسة تاريخية

مفلح السرحان خصر عيد, 

الملخص: شغل الإرهاب العالم ويعتبر من اهم الاحداث التي شغلت المجتمع الإنساني ، حيث لا تقاس خطورة جريمة الإرهاب بالقدر من الدماء التي تراق نتيجة للعمليات الإرهابية ، إنما نوعية الضحايا من المدنيين الأبرياء الذين يقعون ضحية للعمليات الإرهابية ، كما تقاس تلك الخطورة بقدرة الإرهاب على نشر الذعر والخوف ، فانفجار مروع جديد في أية بقعة في العالم يولد احساساً بالخوف والقلق على مستوى العالم أجمع، وليس على مستوى البلد الذي وقع فيه فحسب ، ذلك أن الإرهاب ذاته غير محدد بمنطقة جغرافية معينة أو دولة بعينها ، أو اشخاص بذواتهم؛ علماً أن الإرهاب في الكتب السماوية وبمختلف الديانات محرم تحريماً مطلقاً، وعليه فإن هذه الدراسة جاءت لتلقي الضوء وبصورة شمولية على الجذور التاريخية للارهاب وفروعه، فتناولت الدراسة الإرهاب في اللغة، مستأنسة بالآيات القرآنية و بالأحاديث النبوية، ثم تطرقت إلى تطور مفهوم الإرهاب تاريخياً وصولاً إلى مفهومه المعاصر Terrorism has occupied the world and is considered one of the most important events that have preoccupied the human community, as the seriousness of the crime of terrorism is not measured by the amount of blood that is shed as a result of terrorist operations, but rather the type of innocent civilians who fall victim to terrorist operations, as this risk is measured by the ability of terrorism to spread terror and fear, A new horrific explosion in any part of the world generates a sense of fear and anxiety at the level of the whole world, not just at the level of the country in which it occurred, because terrorism itself is not limited to a specific geographic region or a specific country, or individuals themselves. Note that terrorism in the divine books and in various religions is absolutely forbidden, and therefore this study came to shed light in a comprehensive manner on the historical roots of terrorism and its branches, The study dealt with terrorism in the language, domesticated by the Qur’anic verses and the hadith of the Prophet, then it dealt with the historical development of the concept of terrorism, up to its contemporary concept.

الكلمات المفتاحية: إرهاب ; الدين ; سياسة ; العرب ; الغرب


The Place of Culture in Algerian ELT Middle School Textbooks

دحاش جعفر, 

Résumé: Abstract This paper aims to increase the sensitivity of teachers of the English language at Middle school level to consider the cultural dimension in their courses. It explores the attitudes of English language teachers towards cultural components inserted in textbooks and how they address them in class. Investigation revealed that there was a discrepancy between the English Language Teaching curriculum and the teacher practices in the classroom. Besides to a number of obstacles that lay behind teachers’ reluctance to teach culture in general, a lack in training seems to have a share in their inability to devote the time required to deal with cultural components in EFL teaching. Keywords: EFL teachers ‘attitudes, culture, CBA, reluctance

Mots clés: EFL teachers ; attitudes ; culture ; CBA ; reluctance


ظاهرة العنف في المسرح الشّعري الجزائريّ

بوقاسة فطيمة, 

الملخص: إن العنف بوصفه مرض نفسي متأصل في الذوات البشرية ،شكل من أشكال التعبير شديد القسوة، بدأ مذ قتل الأخ أخاه واستمر ملازنا للمجتمعات البشرية إلى يومنا هذا ؛ينمو بنموها وتتطور اساليبه بتطورها... ولأن الادب هو الوجه الجمالي والمتخيل للواقع فقد ساير -بل وسيّر احيانا - ظاهرة العنف ..ذلك ان الاديب يملك ملكة البيان ويتحكم في اعصاب اللغة ؛ وقد حلّل ووصّف هذه الآفة وعبّر عن حال الجماعة لأنه لسان حالها، يقول نزار قباني: "أحيانا لايستطيع شعب من الشعوب ان يبكي بصورة علنية، فتتولى قصيدة شعر البكاء عنه" .. ، وقد حفل المسرح الشعري بشتى صنوف العنف، بدءا من سنة ظهوره 1948، وإلى غاية زمننا الحالي، وتتبع المبدع فيه اشكال العنف وآثاره المدمرة على الفرد والمجتمع ،عن طريق استغلال الطاقات الجمالية المهولة الناتجة عن مفارقة دمج واقعية المعنى في فن المسرح والتخييل المحلق في غياهب المجهول في فن الشعر، أملا في ان تتلافى الاجيال اللاحقة عثرات أسلافها . The violence, as a mental illness rooted in human beings, is a form of severe cruel expression, began when the brother killed his brother and continued to be inherent in human societies until this days; So it kept growing and its methods evolve with the development of societies. Because literature is the aesthetic and imaginary aspect of reality, it has adapted - even managed sometimes - the phenomenon of violence. This is because the writer, who has the faculty of expression and controls the language, analyzes and describes this scourge. Nizar Qabbani once said: "Sometimes a nation can not cry openly, so a poem cries in its place." However, poetic theater has experienced various forms of violence, from the year of its appearance in 1948 until today, The author has retraced the forms of violence and its devastating effects on the individual and society, by exploiting the aesthetic energies resulting from the paradox of incorporating the realism of meaning in the art of theater and the imagination in poetry, in the hope that subsequent generations would avoid the misfortunes of their predecessors.

الكلمات المفتاحية: ظاهرة، عنف، مسرح شعري، عنف لفظي، عنف جسدي. ; Phenomenon, violence, poetic theater, verbal violence, physical violence.


فنية البناء النصي المعاصر،سلطة حضور البداية و علاماتية النهاية،نزار قباني أنموذجا

تاوريريت نبيلة, 

الملخص: سنشتغل في هذا المقال عما يتضمنه شعرنا العربي المعاصر ، وبالأخص القصيدة النزارية من قرائن لغوية وحمولات دلالية كثفت من سلطة حضور البداية الرئيس (العنوان)، وتعالقها مع بدايات النصوص(مطالعها ، فواتحها)، و نهاياتها ( خواتمها)، مما ولد علائق ائتلافية بين هذه التمفصلات الجزئية ،حتى انبنت على بناء فني ذا شبكة نظامية متميزة ومتفردة ، منحت القصيدة العربية –بصفة عامة- قيمة تشكيلية مركزة ، ونسق علاماتي دال ، الأمر الذي أكسب التشكيل و التدليل دينامية وفعالية جراء التعالقات المشتغل عليها( تعالق البداية الرئيس-العنوان- مع مطالع أو بدايات النصوص و نهاياتها)، يمكننا وصفها ببناء فني ثلاثي الأبعاد. In this article, we will engage in what our contemporary Arabic poetry contains, and in particular the Nizari poem of linguistic clues and semantic loads that intensified the authority to attend the main beginning (the title), and its relationship with the beginnings of the texts (its reviews, its openings), and its ends (its rings), which generated coalition relationships between these Partial articulations, even based on an artistic construction with a distinct and unique systemic network, gave the Arabic poem - in general - a concentrated formative value, and the format of my signs, which made the formation and indication dynamic and effective due to the relationships working on it (the relationship of the main beginning - the title - with the reading Or the beginnings and ends of texts), we can describe it in a three-dimensional artistic construction.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التعالق ؛ جماليات ؛ البداية الرئيس ؛ بدايات النصوص ؛ النهاية ؛ ; Keywords: Correlation , aesthetics, the main beginning , the beginnings of texts , the end


الفن المسرحي ترياق الشعوب وورشة لتطهير الذات الإنسانية -قراءة في مسرحية الهربة لغازي الزغباني-

بوعكاز ليلى, 

الملخص: لن يقنعك أحد أن الفيل يستطيع أن يدخل خرم إبرة، ولكن المسرح يتفنن في إقناعك بذلك حين يشاغب الحياة ويصنع إحداثيات زئبقية تتغذى من الواقع وكل التغيرات الاجتماعية، فمن أراد السباحة في المسرح العربي يجدر به ارتداء طوق للنجاة نسبة لحالة المد والجر أي التطور والركود الذي شهده المسرح مع الهزيع الأخير من هذا القرن.حين شحذ سهم التهريج وصوب نحو عضلة الفن الرابع مما أدي إلى انكماش النص وسقوطه، ليعود بريقه في بعض الدول العربية مثل تونس، حين تجرأ المسرح ووجه بوصلته النقدية للمجتمع ليتجرع معه من قدح التعفن الفكري، لتتفاعل معها المشاهد المسرحية ليصاب بمتلازمة التغيير والتجديد والبحث عن سؤال الوجود. - كيف أصبح المسرح تعبيرا عن الوجود وتصويرا للحقيقة الغائبة؟ - كيف ساهم المسرح في تلاشي الذات الواعية الفردية ليصنع ذوات أكبر تسع الكون وتتجاوزه؟ - كيف أستطاع المسرح أن يحرض الوعي العام بتجديد أدواته ومفاهيمه لينتج فردا فاعلا ومتفاعلا مع حركة الواقع للوصول للرقي الحضاري بعيدا عن التشدد الديني؟

الكلمات المفتاحية: المسرح العرب ؛ الرقي الحضاري؛ التطور الاجتماعي؛ الخطاب الواعي؛ الإيمان الذات


البحث اللساني عند أحمد المتوكل

معلم سلمى,  بوعنينبة سفيان, 

الملخص: سعى العديد من اللسانيين العرب المحدثين - من خلال منهجية إعادة قراءة التراث اللغوي العربي القديم وفق منظور البحث اللساني الغربي الحديث - إلى إعادة استكشاف ذلك التراث، وفهمه فهما جديدا، والعمل على تطويره، وذلك قصد استثماره لبناء تصورات ومشاريع بحث لسانية جديدة صالحة لخدمة مستعمل اللغة على مستوى مختلف معاملاته اللغوية الاجتماعية. وهذا ما يمكن الوقوف عليه من خلال أعمال أحمد المتوكل، الذي ركز فيها على عقد الحوار بين التراث اللغوي والحداثة اللسانية الغربية التي انتقى منها ما جاءت به نظرية النحو الوظيفي، مؤسسا - من خلال ذلك -نحو اللغة العربية الوظيفي؛ الذي يلخص منهجه البحثي، ويكشف عن تفكيره اللساني الذي تميزه مجموعة من المبادئ. وقد جاءت هذه الدراسة للوقوف على تلك المبادئ، وتوضيح أبرز الخصائص التي ميزت بحثه اللساني. Linguistic research according to Ahmed Al-Mutawakel. Many modern Arab linguists have sought, through the methodology of re-reading the ancient Arab linguistic heritage according to the perspective of modern Western linguistic research, to re-explore that heritage and understand it with a new understanding, with the aim of investing it in building new perceptions and research projects in the language that are suitable for the service of the language user at the level of his various sociolinguistic dealings. This is what can be found through the works of Ahmed Al-Mutawakel, who focused on holding the dialogue between linguistic heritage and western linguistic modernity, from which he chose what was brought about by the theory of functional grammar, establishing through this the functional Arabic language that summarizes his research method, and reveals his linguistic thinking that conceals it. Set of principles. This study came to find out those principles and to clarify the most prominent characteristics that distinguished his linguistic research. La recherche linguistique selon Ahmed Al-Mutawakel. De nombreux linguistes arabes modernes ont cherché, à travers la méthodologie de relecture de l'héritage linguistique arabe ancien selon la perspective de la recherche linguistique occidentale moderne, à réexplorer cet héritage et à le comprendre avec une nouvelle compréhension, dans le but de l'investir dans la construction de nouvelles perceptions et de projets de recherche dans la langue qui soient adaptés au service de l'utilisateur de la langue au niveau de ses différentes relations sociolinguistiques. C'est ce que l'on peut trouver à travers les travaux d'Ahmed Al-Mutawakel, qui s'est attaché à entretenir le dialogue entre l'héritage linguistique et la modernité linguistique occidentale, dont il a choisi ce qui a été amené par la théorie de la grammaire fonctionnelle, établissant par là la langue arabe fonctionnelle qui résume sa méthode de recherche, et révèle sa pensée linguistique qui la cache. Ensemble de principes. Cette étude a permis de découvrir ces principes et de clarifier les caractéristiques les plus marquantes qui distinguaient ses recherches linguistiques

الكلمات المفتاحية: أحمد المتوكل، منهجية إعادة القراءة، التراث اللغوي العربي، اللسانيات الغربية الحديثة، نظرية النحو الوظيفي.


L’imapct de l’image dans le processus d’apprentissage du F.L.E

نجار أروى, 

Résumé: L'apprentissage du F.L.E. exige aujourd'hui l'utilisation de plusieurs supports pouvant faciliter cet apprentissage pour bien expliquer sa leçon, l’enseignant (guide) fait appel à plusieurs outils pédagogiques comme les documents iconographiques. L'exploitation de ces outils est très répondue à nos jours car ils facilitent la transmission du savoir par voie orale ou écrite. Le but final reste la motivation des apprenants pour apprendre la langue (dans notre cas d'étude la langue française (Les supports iconographiques améliorent la qualité d'apprentissage du F.L.E, car l'image attire, explique et favorise l'expression, de même, l'animation oriente l'apprenant vers l'imagination. Le médiateur (enseignant) fait recours à ses supports dans les séances de la compréhension. Une fois comprendre, l'apprenant peut, par la suite, passer à l'expression.

Mots clés: Supports iconographiques ; faculté de la compréhension ; faculté de l’expression ; . ; l’apprentissage du F.L.E


الحركة الشِّعرية في الحواضر الجزائرية القديمة " تيهرت" أنموذجا

بوزيدي سليم, 

الملخص: الملخص: تعد الحواضر المغربية القديمة مراكز إشعاع ثقافي وحضاري، لها إسهاماتها في الحركة الأدبية والشعرية، حيث كان لها حضورها المتميز، وكانت مدينة تيهرت واحدة منها، من خلال شعراء بلغوا منزلة كبيرة في نظم الشعر، حتى اشتهروا في المشرق والمغرب، وكان "بكر بن حماد التيهرتي" واحدا ممن شاركوا في الحركة الأدبية في القرن الثالث الهجري، وقصيدة بكر بن حماد في هجاء "عمران بن حطان" دليل على إسهامات المغرب القديم في الحركة الشعرية. الحواضر المغربية- الحركة الأدبية – بكر بن حماد التاهرتي - عمران بن حطان- تيهرت. الكلمات المفتاحية: الحواضر المغربية ؛ الحركة الشعرية ؛ بكر بن حماد التاهرتي ؛ عمران بن حطان ؛ تيهرت؛ ABSTRACT: The ancient Maghreban metropolitan cities, which are deemed centers if cultural and civilization influence, had contributions in literary movement. Tihart was one one of them. Bakr Ben HammadTiharti was one of the famous poets whose status is exceedingly salient in this movement in the third century A.H. His satirical peom about Imran IbnHatan is a proof about the contributions of the Ancient Maghreban metropolitan cities in the literary movement. Keywords: Metropolitan city Marocain , - Poetic Movement , Bakr Ben Hammad El Taharti , Imran IbnHatan , Tihart,

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الحواضر المغربية ؛ الحركة الشعرية ؛ بكر بن حماد التاهرتي ؛ عمران بن حطان ؛ تيهرت؛ ; Keywords: Metropolitan city Marocain , - Poetic Movement , Bakr Ben Hammad El Taharti , Imran IbnHatan , Tihart,