الموروث

El mawrooth

Description

مجلة الموروث، مجلة علمية ، أكاديمية محكمة سنوية، تصدر عن مخبر الدراسات اللغوية والأدبية في الجزائر من العهد التركي إلى نهاية القرن العشرين، بكلية الأدب العربي والفنون ـ جامعة عبد الحميد بن باديس - مستغانم. تديرها هيأة محكمين مختصين من ذوي الخبرة والاختصاص محليا ودوليا. تنشر مجلة الموروث الدراسات، والأبحاث، والمقالات العلمية، التي تتناول موضوعات اللغة والأدب والنقد في الجزائر والعالم. وذلك بعد إخضاعها للتقييم من قبل مراجعين مختصين. تصدر مجلة الموروث أصلا باللغة العربية ، كما تقبل النشر باللغة الإنجليزية والفرنسية، على أن يرفق كل مقال بملخص، باللغة العربية والثاني باللغة الأجنبية ، مع ارفاق الكلمات المفتاحية. يشترط في البحث الالتزام بالمعايير العلمية والأكاديمية والأصالة، والمنهجية الموضوعية، التقديم الشكلي، طرح الإشكالية، منهجية وموضوعية التحليل، توضيح النتائج المتوصل إليها مع السلامة اللّغوية, ترفض الأبحاث المستلّة كليّا أو جزئيا من أعمال سبق نشرها؛ على أن يخضع المقال للنّموذج المقترح (Template). يشترط لطلبة الدكتوراه إرفاق المقال بموافقة المشرف؛ على ألا يزيد عدد صفحات البحث عن (15) صفحة مقياس الورقة (22/15)، عدد الكلمات بين(3000 و5000 كلمة). بما في ذلك الهوامش والمراجع والملاحق. البحوث المحررة باللغة العربية يجب أن يكون المتن مكتوبا بخط (Sakkal Majalla) وبحجم (14)والمسافة البينية (1)، على أن يكون حجم الهامش (12)، أما البحوث المنجزة باللغة الأجنبية فتحرر بخط(Times New Roman) حجم12 والهوامش (10).تدرج الهوامش في آ خر المقال. تحول الرسوم، والخرائط التوضيحية، واللوحات - إن وجدت - إلى صور مسحوبة بالماسح الضوئي. تلزم المجلة أصحاب المقالات الاستجابة للتّعديلات التي تقترحها هيئة المراجعة للمجلة. تنتقل ملكية المقالات بعد نشرها إلى مخبر الدراسات اللغوية والأدبية في الجزائر من العهد التركي إلى نهاية القرن العشرين ، فلا يحقّ لأصحابها إعادة نشرها.

5

Volumes

5

Numéros

105

Articles


الألف في التراث الصوتي العربي - قراءة واصفة -

حاج علي عبد القادر, 

الملخص: الملخص : إذا بحثنا عن الألف في الدراسات اللغوية القديمة والحديثة نجدها تهتدي إلى تعريف واحد فتقول فيه: " لم يكن حرف الألف حديث النشأة في اللغة العربية، بل يرجع تاريخ نشأته إلى العصور الأولى من ظهور الرموز الكتابية العربية عند الفينيقيين، حيث رمزوا له بـ ( ) وهو مشتق من رأس الثور، ولفظوه (أليف) ومعناه (وديع). وأصل الكتابة الانسانية هي رسوم لأجسام كاملة وهذا في المرحلة الأولى، ثم رسوم أجزائها الدالة عليها كرؤوسها فقط في المرحلة الثانية، ثم جاءت المرحلة الثالثة حيث جرّد الكُتّابُ الحرف من المعنى العام إلى رمز يدل عليه، فبدل الثور أصلا في المرحلة الأولى، رأس الثّور في المرحلة الثانية، ثم سجّلوا قرنه في المرحلة الثالثة، والثور في اللغة العبرية يسمّى ألف. بالرجوع إلى مراحل تطوره التاريخية نرى أنه كتب بالشكل (6) عند النبطيين قبل ظهور الإسلام، ثم تطور إلى الشكل ( L ) طبقا لتطور الكتابة الكوفية، ويعتبر هذا الشكل هو الغالب بالنسبة للألف في جميع العصور التي مر بها.

الكلمات المفتاحية: الكتابة ؛ الرسوم ؛ الحرف ؛ التراث ؛ الصوت ؛ الرموز ؛ التطور


استراتيجية التواصل الناجح بين مهارات المعلم و كفايات المتعلم

حاج علي خديجة, 

الملخص: تقوم العملية التعليمية الناجحة بين المعلم والمتعلم على توظيف التواصل الفعال الذي يخلق فاعلية للمتعلم، كما تقوم على وجود قصد لدى المعلم يجعله ينتج خطابا شفويا أو كتابيا يصوغه في قالب تركيبي، ويرسله باتجاه المتعلم فيقوم هذا الأخير باستقباله وتأويله في شكل خطاب جديد ولا يتأتى هذا إلا من خلال استراتيجية بيداغوجية تتطلب من المتعلم امتلاك كفايات لغوية؛ نحوية وصرفية...الخ تعينه على استقبال المعرفة والتفاعل معها، ومن المعلم اكتساب مهارات تدريسية تواصلية تزيد من قدرة المتعلم على استيعاب مختلف الأنشطة المقررة أثناء عملية الفهم والإفهام، يتوصل من خلالها إلى فهم مقصود المعلم من الخطاب.

الكلمات المفتاحية: المعلم؛ المتعلم؛ الخطاب التعليمي؛ التعبير الشفوي؛التعبير الكتابي؛ التواصل الفعال؛ مهارات التدريس؛ الكفاية التواصلية؛ الكفاية اللغوية؛ الكفاية التربوية.


قراءة في ترجمة الثقافة ضمن النصوص الأدبية في ضوء مقاربة التكافؤ

Allel Samira Dalila, 

الملخص: يتناول هذا المقال موضوعا من المواضيع المنصبة في سياق الترجمة ألا و هو موضوع ترجمة العناصر الثقافية الواردة ضمن النصوص الأدبية على وجه الخصوص، لما يحمله هذا النمط من النصوص من ارتباطات وثيقة بمبدأ الثقافة. فمن المعلوم أن النص الأدبي نثر كان أم شعر يعكس إلى حد كبير ثقافة مؤلفه أو حتى البيئة التي يعيش فيها، لذلك ارتأينا إبراز العلاقة القائمة بين اللغة و الثقافة كون اللغة هي أداة الترجمة، و الترجمة هي أداة لتبليغ و نقل الثقافة أيضا. و نظرا لاهتمام الدارسين في حقل الترجمة بالثقافة و اللغة على حد سواء، عمل الكثيرون منهم على إرساء نظريات ترجمية اتخذت من ترجمة المقومات الثقافية الواردة في النصوص مبدأ لها لطرح الإشكال حول المناهج و الآليات المتبناة من أجل نقل هذه الثقافة من لغة إلى أخرى بكل أمانة. فمن يتحدث عن ترجمة الثقافة لابد عليه من التطرق إلى نظرية أوجين نيدا لمبدأ التكافؤ، التي تعد من أهم النظريات في هذا السياق، لذا قمنا بدراسة كل هذه العناصر مع التطرق إلى نظرية التكافؤ من خلال اتخاذ عينة من الأقوال المأثورة التي تعد وجها من وجوه الثقافة بامتياز للإحاطة بشكل وجيز بهذا الموضوع الثري مع آمالنا في المشاركة في خدمة مجال البحث في الترجمة.

الكلمات المفتاحية: الترجمة؛ اللغة؛ الثقافة؛التواصل؛ مبدأ التكافؤ؛ النص؛ الترجمة الأدبية.


جدلية التَّساكن بين الانسان والمكان في رواية السيرذاتي -رأيت رام الله لمريد البرغوثي أنموذجا-

شهري محمّد, 

الملخص: النّص السيرذاتي خطاباً ،شأنه في ذلك شأنه أي نص حكائي فلابد من أن تكون له قوانينه وحدوده، ويتضمن شعريته الخاصة. وبخاصة إذا تعلق الامر بجمالية المكان وتجلياتها الايحائية وفي مقدمتها اشكالية التساكن الناتج بين الزمان والمكان ، حيث يحدث التّواشج الفنيّ بينهما إلى القول إن المكان هو الزمان الذي نسكن فيه وعليه أي تحليل للنص السيرذاتي لابد من أن ينطلق من البحث في نظام اشتغال النص، وليس من الفروقات الشكلية والمضمونية له. وذلك لتلافي التّداخل واللبس مع غيره من الأنواع الأدبية القريبة منه التي تدخل "في خانة الأشكال ذات العائلة الأجناسية الواحدة وهذا ما يظر في المتن الروائي"رأيت رام الله" للأديب مريد البرغوثي .

الكلمات المفتاحية: الّتساكن ; الرواية السير ذاتية ; رأيت رام الله ;مريد البرغوثي


توظيف التاريخ و اللون في رواية شعلة المايدة

جغدم الشارف, 

الملخص: تحمل الرواية عنوان « شعلة المايدة » صادرة عن دار طليطلة سنة 2010 ، وهي رواية تاريخية تكشف عن مرحلة هامة من تاريخ الجزائر المجيد ، وهي مرحلة تحررت فيها مدينة وهران من الغزو الاسباني سنة 1792م تحت قيادة الباي محمد الكبير، وبإلحاح و مشاركة من قبائل الغرب الجزائري ، وخاصة طلبة زوايا و مدارس المنطقة

الكلمات المفتاحية: الجهاد ؛ البطولة ؛ الغزو ؛ التحرير ؛ الحرية


معالم النحو التوليدي التحويلي في الكتابات السانية العربية الحديثة

روقـــاب جميلة, 

الملخص: نسعى من خلال هذا البحث الحديث عن مظاهر التفاعل بين الدراسات اللسانية الغربية و الدراسات اللسانية العربية الحديثة عن طريق كشف أبرز الكتابات المعاصرة في مجال النحو التوليدي لمؤسسه نعوم تشومسكي، وذلك لتقويم مسائل الترجمة المطروحة على الصعيدين النظري والتطبيقي في إعداد الخطاب اللساني العربي المعاصر.

الكلمات المفتاحية: النحو التوليدي التحويلي؛ الخطاب اللساني؛ الكتابات العربية؛ الترجمة؛ التفاعل.


تأويل الصورة وصور التأويل في الشعر العربي المعاصر السياب أنموذجا

قاضي الشيخ, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى دراسة الاستقطاب المُمارس في الاتجاهين بين الصورة والتأويل في الشعر العربي المعاصر، على امتداد المساحة الزمنية لجيل الرواد، ذلك أن تجربة القصيدة الجديدة وضعت الحاضر تحت حدقة الوعي بما هو كائن، وما ينبغي له أن يكون عليه، كي يؤسِّس تناغمه مع المستقبل على ضوء فهمٍ هادئٍ ومُتَّزِنٍ للحاصل بين زمني الكتابة والقراءة. مستأنسا لحظة الاستنارة في مساحة تقاطع التأويل والتصوير، ربما يعي القصد الغائر مع مُغيَّبات اللغة وظلالها باعتبارها السطح الظاهر.

الكلمات المفتاحية: «الصورة؛ الجمال؛ رموز؛ قصص؛ الطاقة؛ المجاز؛ الحديث؛ السياب؛ الذات؛ النخيل»


إسهــــامات المخــــتار بوعناني في تحــقيق التراث الجزائري كتاب تاريخ الأنبياء المختصر- نموذجا-

بكير سعيد, 

الملخص: تزخر البلاد العربية عامة بتراث عزيز، لا يقل شأنا عن تراث البلاد الأخرى، كما تزخر بلادنا بكتابات يشهد لها التاريخ بالعظمة والبقاء، لذا يجب الوقوف عند هذا التراث، ومعرفة حقيقته، ولابد من تنشيط حقل التحقيق في مخطوطاته، ورفع الغبار عنها من أجل كشف حقيقتها، وإخراجها إلى القرّاء؛ وهذا عمل عسير وشاقّ يتطلب من المحقق صبرا ومثابرة وعزما.

الكلمات المفتاحية: المختار بوعناني، التحقيق، المحقق، تاريخ الأنبياء المختصر,


جماليات الوصف في شعر الستالي

الجبوري اسراء خليل,  مخيلف فهد نعيمة, 

الملخص: يتحدث البحث عن واحد من ابرز الشعالعمانيين الذين رفدوا التراث العربي بمورثاتهم الشعرية الفذة وهو الشاعر ابو بكر الستالي ,ومن خلال قراءتنا لشعره استوقفتنا قدرته الوصفية الرائعة فأرتأينا دراسة جماليات الوصف في شعره ,وقد وجدنا ان الوصف في شعره يأتي من خلال سياقات متعددة ,فتحدثنا عن الوصف الاخباري ,والوصف السردي وفق رؤية تحليلية فنية موازنة لنجسد بذلك محاور الابداع الوصفي وخصوصية كا من الوصف الاخباري, والوصف السردي في استنطاق الصور الوصفية ومشهديتها من خلال آليات وصفية وسردية متعددة ,وقد جاء البحث بأربعة محاور :كان الاول منها بعنوان:(الشاعر الستالي حياته وعصره ),اما المحور الثاني فجاء بعنوان :(الوصف بين الاخبار والسرد ),اما المحور الثالث فكان بعنوان: (الوصف الاخباري رؤية تحليلية ),وجاء المحور الرابع بعنوان :(الوصف السردي رؤية تحليلية ),واتضح لنا من خلال بحثنا ان الستالي شاعر تميز بقريحته الشعرية الخصبة التي اسهمت في بناء ترثه الشعري المتميز ,وهو متميز في شعر المديح دون سواه من الاغراض الشعرية الاخرى ولاسيما مدح آل نبهان ,ووجدنا ان الوصف السردي بآلياته اسردية يشخص في مقدماته الطللية او الغزلية وقد اشرنا من خلال تحليلنا لخصوصية آلية من الاليات السردية على غيرها في سياق معين عن سياق آخر ,وقد وجدنا ان الوصف الاخباري المجردتمحور في صفات الممدوح المتركمة ,وبذلك كان الستالي بارعا في رسم الصور الشعرية الشعرية ورفد النص بالتشبيهات الجديدة ,واعتمد التشبيه والكناية في رسم صوره اكثر من اعتماده على الاستعارة .

الكلمات المفتاحية: Research Summary : The search for one of the most prominent Shaalamani, who supplemented the heritage of the Arab heritage of poetry, the poet Abu Bakr Alstali, and through reading poetry, we stopped his descriptive ability wonderful see the study of aesthetics description in his hair, we found that the description in his poetry comes through multiple contexts, news and narrative description according to the analytical vision of a technical budget to embody that axes of innovation and descriptive specificity of the Ka of the description news, narrative and description in the questioning descriptive images and Mhhdatha through descriptive and narrative multiple mechanisms, came search four axes: the first of which entitled: (poet Alstal My life and times), while the second axis came entitled: (Description of news and narration), while the third axis was entitled: (Description news and analytical vision), came fourth axis entitled: (narrative description of analytical vision), and it became clear to us through our research that Alstali A poet distinguished by his poetic poetry, which contributed to the building of his distinctive poetic heritage. He is distinguished in the poetry of praise, without any other poetic purposes, especially the praise of Nabhan, and we found that the descriptive description of his mechanisms is ascribed to his metaphysical or metaphysical introductions. narrative on the other in a particular context from another context, and c The description Na news Elmejrdtmahor in recipes acclaimed Almetrucmh, and so was Alstali adept at drawing poetic images of poetry and supplement the text of new Balchbhet, and adopted the analogy and metaphor in drawing pictures more than a reliance on metaphor


الآلية الوظيفية للمبادئ الكلامية لدى الآمدي في كتابه الإحكام في أصول الأحكام

قدور قطاوي لخضر, 

الملخص: موضوع هذا البحث يتجه نحو الكشف عن العلاقة بين المبادئ اللغوية التي قدّمها الأمدي في كتابه الإحكام في أصول الأحكام والأحكام الشرعية التي لها صلة بتلك المقدّمات اللغوية. وقد بنيت البحث على استقصاء الشواهد التي كانت من القرآن الكريم، أو صيغ الفقهاء مما له معاني شرعية تم توظيف الجانب اللغوي فيها، واهتممت باجتهادات الآمديّ في نقله للخلاف وتبيان الرأي الراحج منه. ومن أهمّ الموضوعات التي تطرق لها البحث، الاسم وحدّه، وحقيقته ودلالته، واسم الموصول واسم الشرط، وتوظيف آلية الحقيقة والمجاز لدى الآمديّ، ومعاني الحروف في علاقتها بالأحكام الشرعية. وخرجت بعد ذلك بخلاصة حول أهمية كتاب الإحكام في أصول الأحكام ودور صاحبه في التأسيس للمقدمات اللغوية في مؤلفات أصول الفقه.

الكلمات المفتاحية: مبادئ; كلام; آلية; الآمدي; الإحكام في أصول الاحكام;


اللغات الاصطناعية بين النظرية والتعليم

تونسي مرية, 

الملخص: ملخّص: يهدف هذا البحث إلى تسليط الضوء على واقع اللغات الاصطناعية، ومدى تحقيقها لهدف أن تكون لسانا عالميا مشتركا، وكذا مدى جدية تعليمها. أشهرهذه اللغات: الفولابيك، الإسبرانتو، الانترلينغوا....وجلّها مزيج من اللغات الأوربية. الكلمات المفتاحية: اللغة الاصطناعية، الفولابيك، الإسبرنتو، الانترلينغوا. Abstract: This research aims to shed light on the reality of artificial languages and the extent to which they achieve the goal of being a common universal language, as well as the seriousness of their education. The most famous languages are : the Volapuk, Esperanto and Interlingua. Key words: Artificial language, the Volapuk, Esperanto and Interlingua. Résumé : Cette recherche vise à faire la lumière sur la réalité des langages artificiels et sur la mesure dans laquelle ils atteignent l'objectif d'être une langue universelle commune, ainsi que le sérieux de leur éducation. les langues les plus connues étant: Volapuk, Espéranto, Interlingua. Les mots clés : La langue artificielle, Volapuk, Espéranto, Interlingua.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: اللغة الاصطناعية، الفولابيك، الإسبرنتو، الانترلينغوا.