الموروث

el mawrouth

Description

Description: Description "El Mawrouth" is an annual, non-profit international scientific journal that gives publishers unrestricted opportunities to publish original research that has never been published and which is processed in a documented and scientific method. The "El Mawrouth Journal" is published by the laboratory of literature and language Studies at the Mostaganem University "Abdelhamid Ibn Badis" in Algeria, Faculty of Arabic literature and Arts. the journal covers the Turkish era until the end of the twentieth century. "El Mawrouth" Is interested in the field of linguistic and literary studies, and provides an academic platform for researchers to contribute in innovative and authentic research presented accurately and objectively, in a scientific manner which matches the specifications of the articles' arbitrators. El Mawrouth articles are published in both print and electronic editions. It is available for reading and direct download. It opens a space for all those who have scientific abilities in the field of literature and languages from inside and outside the country, by sharing science and knowledge in new topics related to its field . As a result, the journal aims to be a space for serious and scientific dialogue, starting from the tributaries of identity, and inspired by an open world view and open minded with all human streams of thought. "El Mawrouth" International Journal is published every December in four languages: Arabic, French, English and Spanish, according to the system of folders. It can issue special numbers up to two volumes per one folder in order to meet requests especially the research of students who are coming to discuss the doctoral dissertations. The magazine's supervisors hope also to expand the geographical areas of the magazine by encouraging foreign researchers to contribute in it with respecting the publishing standards according to the scientific plans that seek to build bridges of scientific and cultural communication and exchange experience. The journal seeks to value serious scientific studies and publish them to be a scientific reference for researchers, professors and students. As well as give them the opportunity to publish the results of their research, which has never been published before in order to be placed within the reach of interested and specialists .. The research goes through stages including that it is subject to arbitration by two experts specialized in the field of research in order to evaluate. A third expert may be consulted to determine the outcome of the experience if required. The expert notes shall be sent by the arbitrators to the authors for the purpose of making the required modifications to the text of the research before publication. The article, which is accepted, is published only after it has been read and revised by specialists in language and translation. The magazine publishes studies, researches and scientific articles dealing with the topics related to one of the following fields: Literary, linguistic, and artistic fields in Algeria in the first place.


6

Volumes

6

Numéros

113

Articles


معالم النحو التوليدي التحويلي في الكتابات السانية العربية الحديثة

روقـــاب جميلة, 

الملخص: نسعى من خلال هذا البحث الحديث عن مظاهر التفاعل بين الدراسات اللسانية الغربية و الدراسات اللسانية العربية الحديثة عن طريق كشف أبرز الكتابات المعاصرة في مجال النحو التوليدي لمؤسسه نعوم تشومسكي، وذلك لتقويم مسائل الترجمة المطروحة على الصعيدين النظري والتطبيقي في إعداد الخطاب اللساني العربي المعاصر.

الكلمات المفتاحية: النحو التوليدي التحويلي؛ الخطاب اللساني؛ الكتابات العربية؛ الترجمة؛ التفاعل.


المصطلحات المفاتيح في تأسيس علم البلاغة عند المتقدمين

بوقمرة عمر, 

الملخص: المصطلح باب العلم ومفتاحه، ولا أظن أن أي فرع من العلوم يمكنه أن يستغني عنه، وكيف يمكن له الاستغناء عنه وهو لايمكنه ادعاء الاستقلالية العلمية إلا إذا تمكن من جمع قدر كاف منها؛ تنير أبوابه ومباحثه. وعلم البلاغة العربية كبقية العلوم له بدايته، ومراحل تطوره، وله مصطلحاته التي رافقت تلك البدايات الأولى. وهذا البحث يروم دراسة بعض المصطلحات الرئيسية التي ظهرت في الدرس البلاغي، وصارت فيما بعد عناوين مهمة فيه، من خلال الوقوف عليها من حيث النشأة، والدلالة، والتطور، والظروف التداولية المصاحبة لذلك. Key terms in establishing the science of rhetoric in the ancients. Abstract: The term is the door of science and its key, and I do not think any branch of science can dispense with it, and how can it dispense with it and it can not claim scientific independence if it can collect enough of it; illuminates its chapters and topics. And the science of Arabic rhetoric like all other sciences has its beginning and stages of development, and has the terms that accompanied those first beginnings. This research aims to study some of the major terms that appeared in the rhetorical lesson, and later became important terms in it, through research it in terms of origin, significance, and evolution, and the pragmatic conditions that accompanied it.

الكلمات المفتاحية: System; Eloquence; Rhetoric; Inability; prohibition ; النظم؛ الفصاحة؛ البلاغة؛ الإعجاز؛ الصِّرفة.


القرآن الكريم وسلطة البلاغة القديمة(قراءة في ضوء البلاغات الخاصة)

عمور عبدالقادر, 

الملخص: الشّعر عند العرب سيِّد فنون القول بلا منازع، فهيمنته على الأدب العربي ظاهرة. وعلى منواله شُيِّدت البلاغة الشعرية القديمة كمنهج لقراءة جميع النصوص الأدبية العربية حتى وصلت إلى القرآن الكريم، وقد ظهر تفلُّتُه عن القواعد الشعرية العربية ؛ حيث تظهر المآزق التي تواجه العلماء عند مقاربته بقواعد البلاغة العربية القديمة . فكيف استساغ علماء البلاغة القدامى قراءة القرآن ببلاغة شعريّة محضة لا يرقى منوالها الشعري الذي أصِّلت فيه إلى مرتبة القرآن الكريم ؟ ومن هنا رأينا معالجة هذه الإشكالية في ضوء نظرية البلاغات الخاصّة التي تفرد كلّ خطاب ببلاغة تخصّه كبلاغة الرواية وبلاغة السيرة والقصة... إلخ abstract The poetry of the Arabs is the master of Arabic literature without question. Thus, the ancient poetic rhetoric was constructed as a reading method for all Arabic literary texts until it reached the Holy Quran. It revealed its ignorance of the Arabic poetic rules. The dilemmas facing the scholars are revealed in its approach to the rules of ancient Arabic rhetoric. So, how old scholars of rhetoric are pleased to read the Holy Quran with pure poetic rhetoric that does not amount to the poetic way in which it was established to the rank of the Holy Quran? Hence, we have seen this problem to be addressed in the light of the theory of private communications, which singled out each rhetoric with its eloquence, the eloquence of the narrative and the story of the literary genres that separate the peculiarities of each literary race from aesthetic and stylistic point of view

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : البلاغة؛ الشعرية؛ الاستعارة؛ القرآن الكريم. .key words: Rhetoric, poetry, metaphor, Holy Quran


المقاطع الصوتية في فواتح السور القرآنية (الحروف المقطعة نموذجا) دراسة صوتية

مختاري يمينة, 

الملخص: ملخص المقال باللغة الفرنسيةLes syllabes phonétique au début des sourates coranique (Les lettres séparés cas témoins – Etude Phonétique ) Dans le Saint Coran, les lettres découpées formaient un merveilleux phénomène sonore qui était rempli par de nombreux érudits dans toutes leurs différentes catégories et disciplines. Cependant ,la leçon de la voix des lettres du Coran est apparue au début des fondateur de c’est recherches - Albqlani - et d'autres, mais sous peu, arrêté après des siècles ; ne trouvent pas qui fait la relève de la recherche . L'étude des syllabes a ce type spécial de structure, révèle des aspects importants dans la composition des ruptures Coraniques et de leur rythme général, ce qui explique l'atmosphère psychologique qui domine la Sourate Dans ses limites et émanant de sa musique interne. A cette effet, le compte de ces quarante passages Divins s’inspire des syllabe Arabes, alors que elles ne vient pas des sections arabes connues, mais le moins utilisé chez les humains plus utilisé par Dieu Tout-Puissant. ملخص المقال باللغة العربية شكلت الحروف المقطعة في القرآ، الكريم ظاهرة صوتية عجيبة شغلت العلماء بمختلف شرائحهم والدرس الصوتي لهذه الحروف بدأ مبكرا على يد الباقلاني وغيره ولكنه توقف قرونا لا تجد من يضيف عليه ، والدراسة المقطعية لهذا النوع الخاصّ من التركيب الحرفي تكشف جوانب مهمة في تركيب فواصل السور وإيقاعها العام. مما يفسر الجوّ النفسي الذي يخيم على السورة.وإحصاء هذه المقاطع الأربعين أثبت أنها لا تخرج عن المقاطع العربية المعروفة؛ لكن الأقل استعمالا عند البشر أكثر استعمالا عند الله تعالى، وذلك جانب من جوانب الإعجاز.

الكلمات المفتاحية: المقاطع الصوتية؛الحروف المقطعة؛مخارج الحروف؛ الإيقاع الصوتي Les syllabes ; phonétique ;Les lettres séparé ; les points d'articulation ; Le rythme sonores


الحداثة في الفنون التشكيلية التعبيرية أنموذجا

سوسي مهدي, 

الملخص: الكثير من التحولات في شتى المجلات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية شهدها العالم ، هذه التحولات ولدت فترة اضطرابات معلومات وحالة من الأنتروبيا الجمالية، وفي نفس السياق، إنها فترة من الحرية التامة إلى حد بعيد التي انعكست بشكل جلي في ظهور الفن الحديث على غرار المدرسة التعبيرية، أين وجد الفنان ضالته في التحرر من كل القيود التي ميزت المدارس ما قبل الحداثة. إن ظهور هذه المدرسة مرتبط بشكل كبير بتأثر القيم الإنسانية بالحروب وما خلفته من دمار، وأيضا بتطور أوروبا في المجالات العلمية والتكنولوجية، فظهر نزعات فلسفية جديدة كان لها انعكاسا مباشرا في الحياة الثقافية.

الكلمات المفتاحية: «الفن- الفنون التشكيلية- الإبداع- الحداثة- الحرية- الشكل- التعبيرية- اللون- القيم- التجريد»


المنهج التعليمي في شرح المشرب الراوي لـ عبدالرحمن الديسي(ت1921م)

بن الدين بخولة, 

الملخص: اهتم أسلافنا باللغة العربيّة، عناية فائقة، واهتمّوا بدراستها اهتماماً بالغا. فنشأت عدّة علوم لغويّة، نتيجةً لتلك العناية وذلك الاهتمام. ومن أهمّ تلك العلوم: النحو، والصّرف، والبلاغة،.. ومن علوم اللغة التي أسهم فيها أبناء الجزائر إسهاماً بارزاً: علم النحو، وعلم الصرف، وعلوم البلاغة، وعلما العروض والقوافي، ومن أبرز العلماء الـجزائريين الذين اهتمّوا بالدّراسات اللغوية: عبد الرحمن الديسيي، صاحب منظومة القهوة المرتشفة في الزهرة المقتطفة ، وقد خلّف علماء اللغة الـجزائريّـون مؤلّفات لا يستغني عنها طلب العلم. وإن كان كثير من تلك الـمؤلَّـفات الـمفيدة ما يزال في حكم الضّائع من التراث الثقافيّ الجزائريّ. غير أنّ تلك الـجهود لـم تنل بعد ما تستحقّه من تعريف وتقييم، ومن تحقيق ونشر ومن هنا حاولنا تسليط الضوء على منهج عبد الحمن الديسي في شرحه لمنظومة الشبراوي والهدف المتوخى من هذ االجهد

الكلمات المفتاحية: النحو؛ المنظومة؛ المنهج؛ النظم؛ الشبراوي؛ الديسي


توظيف نظرية النحو الوظيفي في تعليم مقرر النحو في أقسام اللغة العربية وآدابها-دراسة وتحليل-.

لزعر مختار عبد القادر, 

الملخص: قيمة للأوضاع الملازمة للموجودات بأحيازها المتنوعة والمتعددة بمعزل عن السياق بحركته الزمكانية؛ إذ لا يعقل ألبتة وفق ما يسير مع منطق الأشياء قيام الموجودات-على حد تعبير إدريس مقبول- بلا تحيّز في عالم السياق الذي يحتضنها ويضمها ويعطيها معنى متميزًا؛ ذلك أنّ المعنى من حيث الحركة والتجدد هو عمادها وشكلها الحي الذي يتجدد مع تجدد السياق، جامدا أو متحركا، لازما أو متعديا، منفتحا أو منغلقا. والنصوص والخطابات والأقوال حين تتعين على حال من يحاول تجسيدها على أرض الواقع الاستعمالي، تصبح لا محالة تفي بالغرض المقصود نتيجة تلازمها التعالقي مع ما تقتضيه طبيعة السياق والمقام؛ الأمر الذي جعل اللغة تظل في تلازم مستمر مع الاستعمال من جهة، ومع مقتضيات القصد من جهة أخرى( ). غير أنّ الذي نريد التأكيد عليه فيما يتماشى مع عتبة عنوان هذا المقال،هو منزلة النحو من هذا النظام اللغوي الشمولي من جهة ما يمليه الطابع الوظيفي لا المعياري فحسب؛ الشيء الذي سيجعلنا نتتبع هذا النحو وفق ما يُدرَّس في غالبية أقسام اللغة العربية في المؤسسات الجامعية وإن كنا سنركز على الجامعة التي ندرّس فيها: (جامعة القصيم، المملكة العربية السعودية)، مراعين عدة جهات في عملية التدريس؛ لنعقب في نهاية المطاف على أهم ما ينماز به التصور النحوي الوظيفي في علاقـته مع بعض المستلزمات الوظائفية التي أشار إليها الوظيفيون النحويون من جهة، واللسانيون التداوليون من جهة أخرى.

الكلمات المفتاحية: النح ; النح التحليل التعليم الت ; ظيف


طرق تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها

غالي العالية, 

الملخص: غاية هذا البحث تقدم صورة موجزة عن طرائق تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، واحترس منذ الآن بالقول إن هذا البحث يستقي معارفه من اللسانيات التطبيقية التي توليه أهمية كبرى، حيث تبدأ في وضع الأساليب، والإجراءات التي تستطيع أن تُحَول هذه الحقائق العلمية المجردة إلى إستراتيجية تتمثل في "مقرر تعليمي" يراعي فيه المعلم وإعداده، ويهدف إلى حسن اختيار المادة اللغوية وطرائق تدريسها. ومن هنا تظهر فائدة هذا البحث في كونه مقدمة تعريفيه عامة نؤمل أن تقوم عليها دراسات أخرى تستثمر هذه المعطيات النظرية في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها. The purpose of this research is to provide a concise picture of methods of teaching the Arabic language for non-native speakers, and beware now that this research draws on its knowledge of applied linguistics, which has become of great importance. , where you begin to develop methods and procedures that can turn these abstract scientific facts into the strategy of a "training course" that takes into consideration the teacher and his preparation, and aims at the proper selection of materials and methods teaching. Hence the usefulness of this research appears in the introduction as a general definition of hope, based on other studies, this theory invests data in the teaching of the Arabic language for non-native speakers.

الكلمات المفتاحية:


دور المقاربة النصية و التقنيات التربوية في تعليم اللغة العربية

غالي عبد القادر, 

الملخص: تسعى تعليمية اللغة العربية إلى الاستفادة من المعطيات العلمية المستجدة على ساحة الحقول المعرفية المختلفة، خاصة تلك التي تتقاطع معها في الاهتمام بظاهرة اللغة البشرية، باعتبارها ظاهرة متعددة الأبعاد: اللّسانية و النّفسية والذّهنية الاجتماعية، ممّا يستدعي إيجاد حلول و طرائق بديلة و التي من شأنها أن تنهض بمستوى اللّغة العربية. أوّلها المقاربة النّصية التي تعنى بنظام النّص و كيفية بنائه و تشكّله، بصفتها مقاربة بيداغوجية معتمدة في تعليم اللغة العربية. و ثانيها التقنيات التربوية الجديدة بوصفها وسائل تعليمية تساعد على تحقيق الأهداف المدرسية بشكل كبير في الارتقاء باللغة العربية و تطورها.

الكلمات المفتاحية: المقاربة، النص، اللغة العربية، التعليمية، تقنيات تربوية.


التّناص وشعرية النّص الجزائري المعاصر ( مابعد 1975)

بوقفحة محمد, 

الملخص: تفرض علاقة النص باللّغة جملة من المفاهيم، منها أنّ النّص ينفتح بشكل تام على اللّغة، وأنّ اللّغة في مستواها العادي، ما هي إلّا انغلاق على الذّات والنّص. لذا صار من اللّازم على الشّعراء استخدام لغة تواكب العصر، وتعبّر أيّما تعبير عن مكنوناتهم. وقد تختلف أدوات التّعبير من شاعر إلى آخر. ومن منطلق أن الشعر رسم ناطق، على حسب زعم بعضهم، وأنا الشاعر هو الناطق باسم مجتمعه وأمته، حذا الشعراء الجزائريون حذو الشعراء العرب وعلى الأخص المشارقة منهم، منذ أن فتقت لدى بعضهم تلك التجربة الشعرية، وأخذوا في اختطاط سبيل شعري ينمازون به من غيرهم. ولعل حاديهم في ذلك، محبتهم في الخروج عن النمط السائد الذي وسموه بالقفص الشعري لما له من صرامة الوزن والقافية، وقد حمل معول الهدم للشكل الشعري التقليدي، أبو القاسم سعد الله، في أولى تجاربه مع قصيدة " طريقي" التي نشرت في جريدة البصائر بتاريخ 25مارس1955.وبذلك فتح مضمار السباق بين شعراءهذا اللون الجديد من الشعر. إنه شعر التفعيلة. The relationship between the text and the language dictates a set of concepts, in particular that the text opens completely to the language and that the language, at its ordinary level, is only a closing on oneself and on the text . It is therefore necessary that poets use a language that is in tune and express any expression of their meanings. The tools of expression can vary from one poet to another.

الكلمات المفتاحية: التناص; الشعرية; القصيدة; النص;المعاصر ; The intertextuality; Poetics; The poem; The text; Contemporaneity.


حجاجية العنوان في الخطاب الشعري عند عزالدين ميهوبي

زيار فوزية,  بن عيسى عبد الحليم, 

الملخص: تسعى هذه القراءة إلى إثبات فرضية حجاجية العنوان في الخطاب الشعري عند عزالدين ميهوبي، ذلك أن العنونة طريق مفتوح وأفق رحب ينأى عن الضبط، تضيف إلى النص ولا تأخذ منه، وعلى العموم يبدو أن العناوين في الخطاب الميهوبي شكلت أفعالا شعرية (حجاجية) The objective of this reading is to confirm the hypothesis of the argumentation of the title in the poetic discourse of Azzedine Mihoubi. It is already established that the title is an open track and a vast horizon that escapes regularity, the title enriches the text but it does not enrich itself. In general, it seems that the titles in Mihoubi's discourse constitute a poetic act with an argumentative function that contributes to seducing the reader and inciting him to read the text. The selection of these structures emanates from the intelligence of the author, he really knew how to elect the titles that converge with the content and serve the intended intention.أسهمت في إغواء القارئ ودفعه إلى الاقبال على النص، إن اختيار تلك البنى ينم عن ذكاء صاحبها فقد أحسن انتقاء العناوين بحيث لاءمت المتن وخدمت المقصود الذي أراده صاحبها.

الكلمات المفتاحية: الحجاج، الخطاب الشعري، العنونة، الفعل الشعري، حجاجية العنوان ; Argumentation, poetic speech, titling, poetic act, argumentation of the title


كَثْرَةُ الاسْتِعْمَالِ عِنْدَ ابْنِ هِشَامٍ

التميمي زكريا بن سليمان الخليفة, 

الملخص: وقد يختلف العلماء في مسألة ما فيؤيّد أحد منهم حكما ويخالفه آخر، ويحتج كل طرف بما يراه فيجعلون هذه العلل مرجحا لما يرون أنه الصواب.ومن العلل التي علّلوا بها أو أيّدوا بها أحكاما علة كثرة الاستعمال، فقد ترددت في كتب النحاة كثيرا. وقد رأيت من النحاة من رجّح بهذه العلة، فجعلها دليلا على صحة ما رآه، ومنهم ابن هشام في كتابه مغني اللبيب، فرأيت أن أجمع المسائل التي جعل كثرة الاستعمال مرجحا للصواب في نظره. فيما يخص تعاملنا مع إشكالية هذا المقال، حاولنا أن نقسم هيكله الخارجي قسمين، ذكرت في أحدهما علة كثرة الاستعمال عند النحاة، وفي القسم الآخر ذكرت ما وجدته عند ابن هشام؛ الأمر الذي جعلنا نحصر المواضع التي علل فيها ابن هشام بكثرة الاستعمال أو ذكر هذه العلة، وقسمتها بحسب استخدامه لها مستعينا بالله. في حدود اطلاعنا على كثير من الدراسات في هذا المجال بالذات،لم أجد دراسة قبلي - فيما أعلم - تتناول كثرة الاستعمال عند ابن هشام، وأما الدراسات في كثرة الاستعمال فكثيرة جدا.

الكلمات المفتاحية: النح ; الاستعمال التعليمية ; الكلام


مشاريع الإقلاع الحضاري في فكر مالك بن نبي

عياشي عائشة, 

الملخص: مشاريع الإقلاع الحضاري في فكر مالك بن نبي The projects of the cultural take-off in; Malek Ben Nabi’s thinking إعداد : عائشة عياشي جامعة وهران 1احمد بن بلة كلية الأدب واللغات والفنون Ayachiaicha08@gmail.com الأستاذ الدكتور:أحمد مسعود جامعة وهران 1احمد بن بلة كلية الأدب واللغات والفنون Ahmadmesoud251@gmail.com الملخص: لم يهتم مالك بن النبي بالتنظير لإقلاع الأمة الإسلامية حضاريا بقدر ما اهتم برسم خطة طريق شامة واقعية ذات صلة بحياة الناس ومشاغلهم اليومية فأسس مالك بن النبي منظومة مشاريع للتغيير إذ راهن من خلالها على فعالية الفرد المسلم وقدرته على النهوض للخروج من دائرة التخلق والدخول في دورة حضارية جديدة على هدي الآية الكريمة <<لايغير الله مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم >> الكلمات المفتاحية : الإقلاع –الثقافة- الحضارة- الأخلاق- الاقتصاد -الفعالية -التغيير . Abstract Malik bin Nabi did not care about the counte rpart of the Islamic nation's emergence as much as he was interested in drawing up a comprehensive and realistic road map that is relevant to people's lives He established a system of projects for change by betting on the effectiveness of the Muslim individual and his ability to rise out of the cycle of under development and enter into a new cultural spiral On the guidance of the verse, God does not change a nation until they change them selves . Key words: projects – Civilization – Ethics – Economics –Effectiveness – Change.

الكلمات المفتاحية: لكلمات المفتاحية : الإقلاع –الثقافة- الحضارة- الأخلاق- الاقتصاد -الفعالية -التغيير


اهتمامات المستشرقين الفرنسيين بالسيرة النبوية

بوراس ميلود, 

الملخص: لا شك في أن المستشرقین یختلفون في توجهاتهم، وإيديولوجياتهم باختلاف انتماءاتهم، وقناعاتهم ومدارسهم الفكریة والدينية، وكذا باختلاف أهداف ومُمَوليّ هذه البحوث والدراسات.ویظهر بشكل أكثر وضوحا في مجالات الدراسات التاریخیة والاستشراقية عموما، ولا سيما فيما يخص دين الإسلام عامة وشخصية النبي صلى الله عليه وسلم خاصة. ولعل من أبرز المستشرقين الذين مهدوا لهذه الدراسات والبحوث حول سيد الخلق محمد (صلىٰ الله عليه وسلم) هم المستشرقون الفرنسيون الذين اهتموا كثيرا بالسيرة النبوية فانقسموا إلى فريقين الأول متعصب حاقد على الرسول صلى الله عليه وسلم والفريق الثاني منصف معتدل في دراسته للسيرة النبوية. There is no doubt that orientalists differ in their orientations and ideologies according to their affiliations, convictions and schools of thought and religion, as well as the different objectives and financiers of these researches and studies. This is most evident in the fields of historical and Orientalist studies in general, especially with regard to the religion of Islam in general and the personality of the Prophet Especially. Perhaps the most prominent orientalists who paved the way for these studies and research on the master of creation Muhammad (peace be upon him) are the French Orientalists who were very interested in the Prophet's biography They divided into two groups the first fanatical hatred of the Prophet peace be upon him and the second group moderate moderate in his study of the Prophet's biography.

الكلمات المفتاحية: النّبيّ صلى الله عليه و سلم; تعريف الاستشراق; أهدافه ;المستشرقون الفرنسيون ;السيرة النبوية. ; Prophet, peace be upon him; Definition of Orientalism; French Orientalists; Biography of the Prophet.


الثورة الجزائرية في رواية الكولونيل الزبربر للحبيب السّايح

حضري فاطمة الزهراء,  حضري فاطمة الزهراء, 

الملخص: إنّ احتواء الحدث و الخوض في تجارب الآخرين و صياغة المواقف و الآراء و الأفكار في قالب فني ،يلزم الروائيَ حتما النظر و البحث و الدّقة في اختيار المشاهد و الصور و الفصول، كما يتطرّق إلى تفاصيل تاريخية بحس و مخيلة فنية يعيد من خلالها النظر في طبيعة علاقة يشوبها النزاع والصراع والصدام على الواجهة المباشرة، كما يُحرّك الستار عن جرائم شنيعة في سنين كانت مريرة على أرض فقدت نجاتها و حريتها ، وهي رؤية عكسها الأدب على مراياه التي تكشف وجه المحتّل المدمّر للحضارة و المستغل للأرض وما إلى ذلك من نواياه المضمرة الخبيثة في حق الجزائري ، و كثيرا ما صاغ جرائم حرب تورّط فيها المستعمِر الفرنسي وجبهة التحرير التي لم تحتكم في بعض مواقفها إلى الحق و لاسيّما الحكم الجائر بحق المتعلّمين والطلبة الذين اختاروا الالتحاق بصفوف جبهة التحرير الوطني . Résumé: The containment of the historical event and delving into the experiences of others and the formulation of attitudes, opinions and ideas in an artistic form, the novelist inevitably requires research and precision in the selection of scenes and pictures and chapters, as well as historical details in an artistic and imaginable sense through which he re-examines the nature of the relationship which is beset by conflict and struggle and clash on the direct front, and also revolves the heinous crimes in bitter years on the land that has lost its survival and freedom. It is a vision of the opposite literature on the mirrors that reveal the face of the occupier that destroyed civilization and the exploiter of the land and so on his malicious intentions against the Algerian, and often drafted war crimes involving the French colonialist and the Liberation Front,, Against students and students who have chosen to join the ranks of the FLN.

الكلمات المفتاحية: الثورة الجزائرية - الكولونيل «الزبربر»- الحبيب السايح


أثر التواصل اللساني في ترقية الفعل التعليمي التعلمي مقاربة لسانية تداولية

باهي بدرة, 

الملخص: من أهم القضايا التي تناولتها أيادي وعقول الباحثين قضية التواصل اللساني الذي سطع نجمه في العقود الأخيرة وغدا حديث جل المهتمين بتعليم اللغات وتعلمها، والاهتمام بظاهرة التواصل لم يكن عشوائيا أو عيبا إنما فرضته حتمية التفاعل المعرفي وذلك بوصفه أساس من أساسيات اللغة التي هي جل اهتمامنا. ومما لا شك فيه أن مسألة التواصل باللغة داخل المجتمعات تعتبر قضية ذات وظيفة مركزية، فالوجود العقلي وجود تواصلي، و البناء اللفظي واللغوي بناء تواصلي، حتى أنه يمكننا القول أن وجود الكائن الإنساني كيفما كان وأينما كان هو وجود تواصلي، فالإنسان كائن اجتماعي بطبعه وليس في استطاعة أحد أن يبرهن عن إستغنائه المطلق عن الآخرين لذا يعتبر التواصل عنصرا هاما سواء في الحياة اليومية للأفراد بصفة عامة أو في العملية التربوية بصفة خاصة، إذ يعتبر المدرس وبالأخص مدرس اللغة العربية حلقة أساسية في تطوير النظام التربوي بحكم أنه الفاعل الأساسي والجوهري في تطوير الكفاءة اللغوية والتواصلية لدى المتعلم. One of the most important issues dealt with by the hands and minds of researchers is the issue of linguistic communication, which has brightened its star in recent decades, tomorrow is the talk of all those interested in teaching languages. And learning and interest in the phenomenon of communication was not random but imposed by the inevitability of cognitive interaction as a basis of the fundamentals of language. There is no doubt that the issue of communication is a case with a central function. existence of mental and communicative presence and the construction of verbal language constructive communication. The existence of the human being, whatever it is, and wherever it is, is a communicative existence. Man is a social being by nature, and no one can prove his absolute abandonment to others, so communication is an important element both in the daily life of individuals in The language essential link in the development of the educational system by virtue of that essential actor in the development of language proficiency and communication of the learner general and in the educational process in particular. In particular D Q Arabic

الكلمات المفتاحية: اللغة.، التواصل.، التداولية.، التعليمية. ; language ; communication; education; delibration


مظاهر فلسفة الثنائيات في الدرس اللّغوي القديم

لعيدي سليمة, 

الملخص: الملخص:َّ حاولنا من خلال هذا المقال أن نبيّن مظاهر فلسفة الثنائيات المعتمدة في الدرس اللّغوي القديم، عن طريق البحث عن أصل ظاهرة الثنائيات، والجذور الفلسفية والتاريخية لها، وكيف استطاع العلماء أن يحللوا اللغة على شكل تقسيمات ثنائية كان لها الدور الكبير في تبسيط المفاهيم. وقد توصّلنا إلى نتيجة مفادها يتمحور حول الأثر الإيجابي لمبدأ الثنائيات، ومدى مساهمته في تراكم معرفي وفكري برز من خلال النظريات اللغوية الحديثة. الكلمات المفاتيح: الثنائيات، الدرس اللغوي القديم. Summary: In this article, we have tried to show the philosophy of binaries adopted in the old linguistic lesson by looking for the origin of the phenomenon of duality, its philosophical and historical roots and the way in which scientists could analyze language in the form bilateral divisions that played a major role in simplifying concepts. We have come to the conclusion that the emphasis is on the positive impact of the principle of binaries and its contribution to the accumulation of cognitive and intellectual capacities arising from modern linguistic theories. Keywords: binary, old language course.

الكلمات المفتاحية: الثنائيات.الدرس القديم