الموروث

el mawrouth

Description

Description: Description "El Mawrouth" is an annual, non-profit international scientific journal that gives publishers unrestricted opportunities to publish original research that has never been published and which is processed in a documented and scientific method. The "El Mawrouth Journal" is published by the laboratory of literature and language Studies at the Mostaganem University "Abdelhamid Ibn Badis" in Algeria, Faculty of Arabic literature and Arts. the journal covers the Turkish era until the end of the twentieth century. "El Mawrouth" Is interested in the field of linguistic and literary studies, and provides an academic platform for researchers to contribute in innovative and authentic research presented accurately and objectively, in a scientific manner which matches the specifications of the articles' arbitrators. El Mawrouth articles are published in both print and electronic editions. It is available for reading and direct download. It opens a space for all those who have scientific abilities in the field of literature and languages from inside and outside the country, by sharing science and knowledge in new topics related to its field . As a result, the journal aims to be a space for serious and scientific dialogue, starting from the tributaries of identity, and inspired by an open world view and open minded with all human streams of thought. "El Mawrouth" International Journal is published every December in four languages: Arabic, French, English and Spanish, according to the system of folders. It can issue special numbers up to two volumes per one folder in order to meet requests especially the research of students who are coming to discuss the doctoral dissertations. The magazine's supervisors hope also to expand the geographical areas of the magazine by encouraging foreign researchers to contribute in it with respecting the publishing standards according to the scientific plans that seek to build bridges of scientific and cultural communication and exchange experience. The journal seeks to value serious scientific studies and publish them to be a scientific reference for researchers, professors and students. As well as give them the opportunity to publish the results of their research, which has never been published before in order to be placed within the reach of interested and specialists .. The research goes through stages including that it is subject to arbitration by two experts specialized in the field of research in order to evaluate. A third expert may be consulted to determine the outcome of the experience if required. The expert notes shall be sent by the arbitrators to the authors for the purpose of making the required modifications to the text of the research before publication. The article, which is accepted, is published only after it has been read and revised by specialists in language and translation. The magazine publishes studies, researches and scientific articles dealing with the topics related to one of the following fields: Literary, linguistic, and artistic fields in Algeria in the first place.


8

Volumes

7

Numéros

140

Articles


تيمة الموت في رواية "كاف الريح" لــياسين نــــوار

شتوح زهور, 

الملخص: تفيض الرواية المعاصرة بإشكالات الموت، نتيجة الظروف الراهنة التي صنعتها النزاعات والحروب الحضارية الدامية، إذ جعلت من الموت ظاهرة تستدعي النظر والتأمل، ويكتسب "الموت" أهمية جلية في رواية " كاف الريح" للروائي "ياسين نوار" من خلال معالجة الكاتب لظاهرة الحرب التي تحيل على الموت بشكل مباشر. إن الموت في هذا النص الروائي اتخذ أوجها عدة من مادية ورمزية ومعنوية، إضافة إلى أنه شكل صراعا حادا مع الحياة، واستطاع فرض وجوده بالقوة، والتغلب على الحياة طيلة فصول الرواية، التي لم تتحرر من سيطرة الموت إلا بعد أن استنزف أغلب مقوماتها، غدا النص إثر ذلك مأساة تنزف بالحزن والألم والسوداوية. The contemporary novel is flooded with the forms of death، as a result of the current circumstances created by conflicts and bloody civilizational wars، as it has made death a phenomenon that calls for consideration and reflection. Death is of great importance in the novel "Kaf El Reeh" by the novelist "Yassin Nawar" through the writer's treatment of the phenomenon of war that refers to death directly. The death theme in this narrative text was addressed in several respects: material، symbolic and moral، in addition to that it formed a sharp struggle with life، and was able to impose its existence by force، and overcome life throughout the chapters of the novel، which was not liberated from the control of death only after it depleted most of its Rectifiers، the text became A tragedy that bleeds sadness and pain.

الكلمات المفتاحية: تيمة، التأويل، الموت، الرواية، كاف الريح


أثر المقاربة النّصّية و التقنيات التربوية في تعليم اللّغة العربية و تطويرها

غالي عبد القادر, 

الملخص: تسعى تعليمية اللغة العربية إلى الاستفادة من المعطيات العلمية المستجدة على ساحة الحقول المعرفية المختلفة، خاصة تلك التي تتقاطع معها في الاهتمام بظاهرة اللغة البشرية، باعتبارها ظاهرة متعددة الأبعاد: اللّسانية و النّفسية والذّهنية الاجتماعية، ممّا يستدعي إيجاد حلول و طرائق بديلة والتي من شأنها أن تنهض بمستوى اللّغة العربية. أوّلها المقاربة النّصية التي تعنى بنظام النّص و كيفية بنائه و تشكّله، بصفتها مقاربة بيداغوجية معتمدة في تعليم اللغة العربية. و ثانيها التقنيات التربوية الجديدة بوصفها وسائل تعليمية تساعد على تحقيق الأهداف المدرسية بشكل كبير في الارتقاء باللغة العربية و تطورها. The teaching of Arabic language seeks to benefit from the emerging scientific data on the field of different knowledge fields, especially those intersecting with the interest in the phenomenon of human language as a multidimensional phenomenon: linguistic, psychological and social, which requires finding alternative solutions and methods that would Improve the level of Arabic. The first is the textual approach that deals with the text system and how it is constructed and formed, as a pedagogic approach adopted in the teaching of the Arabic language. The second is the new educational techniques as educational aids that help to achieve the school goals in a great way to improve the Arabic language and its development.

الكلمات المفتاحية: المقاربة، النصيّة، اللغة العربية، التقنيات التربوية، التعليم. ; Approach, text, Arabic language, educational techniques.


أنواع صعوبات تعلّم اللّغة

مزارعة كريمة, 

الملخص: يشهد المحيط التّعليمي عدّة مشاكل وصعوبات تشكّل عائقا أمام اكتساب اللّغة، ومنى ثنّة سوء التّحصيل لدى التّلاميذ، وتتنوّع هذه الصّعوبات وتتداخل فيما بينها من تلميذ لآخر، فتأخذ أنواعا متعدّدة قد تشترك لدى بعض التّلاميذ وقد تختلف، فتمس مختلف مهارات اللغة الأساسيّة من مثل القراءة، الكتابة، التعبير بنوعيه (كتابي - شفهي) التّهجئة، والتي غالبا ما تصاحب التّلميذ طوال حياته، ويبقى الحلّ في إتقان كيفيّة التّعامل مع هذه الصّعوبات واجتناب آثارها

الكلمات المفتاحية: لغة ; صعوبة ; وراثة ; اضطراب ; قراءة ; كتابة


الإجراء النقدي في كتابات محمد مفتاح-بين النسقية والمقصدية-

لبية زياني,  أحمد قيطون, 

الملخص: تتميز كتابات محمد مفتاح النقدية بطابعها النسقي الذي يسعى من خلاله إلى النظر إلى الظواهر والإشكالات وفق رؤية كلية وتكاملية، ولعل مرد ذلك اعتماده المنطلقات والمرتكزات المنهجية للنظرية العامة للأنساق، كما نجد طابع المقصدية في كتاباته من حيث تمثله لمقصدية النص والكاتب سواء تعلق الأمر بالخطابات الشعرية والسردية أو بقضايا التأليف والتأويل عامة. وعليه فما المقصود بالمنهجية النسقية في كتابات مفتاح النقدية؟ وأين يكمن الطابع المقصدي فيها؟. تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على طبيعة الممارسة النقدية لدى محمد مفتاح، والكشف عن المرتكزات المعرفية والمنهجية، وتحديد الإجراءات النسقية والمقصدية في كتاباته. كلمات مفتاحية: الإجراء النقدي.، محمد مفتاح.، المنهاجية.، النسقية.، المقصدية Mohammed Moftah critical writings are characterized by their constitutional style, which he sought through it at looking into phenomena and differences according to universal and integrative vision by selecting methodical foundation and premise of the general theory of the constitution inanition, we find intentional style in his writings and intern of his representation of text intention and this author either with narrative or poetic or anther issues and interpretation generally. So what does the constitutional method in moftahs critical writings mean? And where is the intentional style in this writing This study aims to shed light the nature of the critical practice of Mohammed Moftah, and revealing the cognitive and methodological foundations, and specifying the constitutional and intentional procedures in his writings. Keywords: critical procedures ; Mohammed Moftah; methodology; constitution; intention,

الكلمات المفتاحية: الإجراء النقدي ; محمد مفتاح ; المنهاجية ; النسقية ; المقصدية ; critical procedures ; mohammed moftah ; methodology ; constitution ; intention


حجاجية الاستعارة في الحديث النبوي الشريف

عالـم فايزة, 

الملخص: لقد حظي حقل البلاغة باهتمام الدارسين قديما وحديثا، ولاسيما الصور الاستعارية التي أثارت اهتمام الأدباء والشعراء والنقاد وحتى الفلاسفة، لكنّ البعض منهم عدّها أداة امتاع زائدة؛ لا أداة تعليم وفائدة، بل اعتبروها أداة للتضليل والتلبيس، إلا أنّ واقع الحال؛ أفضى إلى الحقيقة الكامنة لهذا الجانب اللغوي العميق؛ عمق الذات الإنسانية، ليبقى القصد من أية ممارسة خطابية هو الذي يحدد فوائد الصور الاستعارية أو أضرارها. لذلك لا بد من الانتباه إلى ما تحمله إلينا ونُحمِّلُها إياه. لذلك نسعى من خلال هذا المقال إلى دراسة الصور الاستعارية في بعدها الحجاجي والإقناعي، بالاعتماد على أحاديث النبي ﷺ التي تراءت لنا حجاجيتها في مختلف المواطن العقائدية، والأخلاقية، لنبرز كيفية اشتغال الاستعارة حجاجيا، وقدرتها على الإقناع والإمتاع معا، وذكر نوع الحجة المتضمنة وفق تصنيف شايم بيرلمان. لنصل في الأخير إلى مدى غنى الأحاديث النبوية بصور استعارية بديعة، ذات شحنة حجاجية إقناعية؛ حيث تكمن حجاجيتها في محاورة فكر المتلقي، وتأخير لحظة التقائه بالمعنى المقصود؛ من خلال الجزء الخفي في الصورة البيانية، ومن خلال نقل ذهن المخاطب من المجاز إلى الحقيقة، ومن المضمون الحسي إلى معناها الأصلي المجرد، مما يسمح بإقامة بنية واقعية للصورة الممثلة، يستدل بها المتكلم في إثبات تشابه العلاقات بين الحسي والمجرد.كما أن الاستعارة حققت العديد من الأغراض التعليمية السامية إلى جانب وظائفها الامتاعية والإقناعية. Abstract: Rhetoric has been at the core of interest of both ancient and modern scholars, especially metaphor that has drawn the interest of writers, poets, critics and even philosophers, but some of them considered it as merely a tool of extra gratification, and not as an effective means of education. Moreover, they considered it as a means of misleading and suspicion. However, the linguistic reality of the human use has proven that the discursive practice is the only parameter to define the utility or the inutility of metaphor. Thus, we must be aware of the effects of its misuse or even its abuse. Therefore, we aim in this paper at providing a study of the argumentative and persuasive use of metaphor, relaying on the Prophet's Hadiths, which are full of argumentation in matters of dogma, moralities in order to show the functioning of metaphor. Prophet's Hadiths reveal by their metaphorical uses an authentic argumentative and persuasive use of metaphor, mainly in dialoguing with the addressee’s thought and attracting his attention by insinuations behind the metaphorical images, and by guiding his thought from the metaphor to the reality and from the concrete meaning to the original abstract one, leading him to create a realistic structure of the metaphorical image. Metaphor has achieved several high didactic objectives along with its enjoining and argumentative functions.

الكلمات المفتاحية: استعارة ; حِجَاج ; حِجاجية ; إقناع ; الحديث النبوي