أبعــاد
Volume 5, Numéro 1, Pages 75-98

مشكلات النهضة ومعوقاتها عند سيد قطب

الكاتب : رشيد مقدم .

الملخص

Abstract: Sayyed Qutb tried to present a comprehensive reformist civil project, based on his belief in the universality of Islam and believing that Muslims can regain their civilization to enlighten the East and the West with useful sciences, stability and peace. Therefore, his ideas and writings did not stop proposing solutions to the crises. It was not sufficient to save the nation, because in the end it was an individual effort, the author did not limit himself to the maximum of his potential, and his lack of institutional, which was not enough for him at that moment. In the opinion of Sayyid Qutb that the Islamic nation needs a religious reform, the problem of the Islamic world is a religious religious problem, has nothing to do with philosophy or science, and believes that religion does not become an Islamic life, if not aware of the league locked in the ground. حاول سيد قطب تقديم مشروع حضاري إصلاحي شامل، منطلقاً من إيمانه بشمولية الإسلام ومؤمناً بأن المسلمين باستطاعتهم استرجاع حضارتهم لتنير الشرق والغرب بالعلوم المفيدة والاستقرار والسلام، ولذلك لم تتوقف افكاره وكتاباته الغزيرة عن اقتراح الحلول للأزمات الواقعة، حتى اعد صاحبها، إلا أن طرح سيد قطب الشامل لم يكن ليكفي في إنقاذ الأمة، لأنه في آخر الأمر جهد فردي، لم يقصر صاحبه في بذل أقصى وسعه بما أوتي من إمكانيات ، و كانت تنقصه المؤسسية التي لم تتوفر له بشكل كاف في تلك اللحظة. ويرى سيد قطب أن الأمة الإسلامية تحتاج إلى إصلاح ديني فمشكلة العالم الاسلامي حسبه هي مشكلة دينية عقائدية، لا علاقة لها بالفلسفة ولا العلم، ورأى أن الدين لا يتحول إلى حياة إسلامية، إذا لم تدرك العصبة المؤمنة في الأرض

الكلمات المفتاحية

الاصلاح، الدين، النهضة، الاخلاص.