أبعــاد

أبعاد

Description

مجلة أبعــاد، مجلة دورية محكمة يصدرها مختبر الأبعاد القيمية للتحولات الفكرية والسياسية بالجزائر- جامعة وهران 2. تعنى مجلة أبعــاد بقضايا العلوم الاجتماعية والإنسانية. تهدف هيئة التحرير، إلى: - تحديد المعالم الفكرية والبحثية للقضايا المشتغل عليها بكيفية تدعو إلى العمق والبحث الجاد لاسيما في القضايا الراهنة؛ - فتح المجال للنخب الجامعية من داخل وخارج الوطن للمشاركة في تأسيس البحث العلمي الراقي وتعزيز مكانته في الوسط الأكاديمي؛ - الاشتغال على القضايا الراهنة ذات البعد الاجتماعي والإنساني، مع إمكانية تخصيص أعداد خاصة حسب متطلبات البحث؛ - الدعوة إلى توسيع مقروئية المجلة، وهذا باعتماد التنوع اللغوي في تناول المواضيع باللغة العربية، وكذا اللغات الأجنبية: الفرنسية – الانجليزية – الألمانية ... - نشر الأبحاث الجادة والمتميّزة في الطرح والمعالجة؛ - خلق فضاء للكتابة ونشر أعمال طلبة الدكتوراه، وهذا وفق الشروط العلمية المنصوص عليها.


6

Volumes

10

Numéros

220

Articles


الأنا و الآخر وفلسفة التواصل The ego and the other and the philosophy of communication

درقام نادية, 

الملخص: إن علاقة الأنا والآخر حكمتها فلسفة للتواصل أفرزت الكثير من النظريات، انقسمت إلى اتجاهين، أحدهما ينتصر للتواصل والآخر يصر على الانفصال، فلتحرير المسألة يلزمنا الوقوف على العديد من النظريات التي وقفت على الإشكال حلا أو ساهمت في التعقيد الفكري الذي انعكس في سلوكيات الإنسان، حيث عملت على تعزيز الأنا والتمركز حولها مع إهمال الآخر ومتطلباته وهذا تكريس للفردانية التي أصبحت تعاني من أمراض متعددة ومتداخلة مثل القلق ،فقدان الأمن، والحاجة السلم والتسالم،...هذه الحالة المرضية المستشرية تقف حائلا أمام البناء الحضاري كمستوى متطور تستهدفه الإنسانية لتحقيق سعادتها. لنحقق هذا المطلب الجوهري في حياة الإنسان علينا في عصرنا الراهن أن نعمل على إسقاط النظريات الفلسفية التي عملت على الانتصار للفردانية في جميع النشاطات وذلك لتغيير الأفكار المهيمنة على العقل الجمعي والتي أنتجت سلوكيات غير حضارية أدت إلى الصدام والصراع مع الآخر من منطلق أنه عدو و هو عكس ما تطالب به الفطرة والتي تؤكد على ضرورة الآخر therelationship of the ego and the other is governed by a philosophy of communication that has produced many theories, divided into two directions, one triumphs for communication and the other insists on separation .For liberation of the matter we need to stand on the many theories that have formed a solution or contributed to the intellectual complexity reflected in human behaviors. This is a consecration of individualism that has become plagued by multiple and intertwined diseases such as anxiety, insecurity, the need for peace and peace, ... This rampant pathological situation stands in the way of civilized construction as a level developed by humanity Qiq happiness. In order to achieve this fundamental requirement in human life, we must work to overthrow the philosophical theories that have worked for the victory of individuality in all activities in order to change the dominant ideas on the collective mind that produced uncivilized behaviors that led to clash and conflict with the other in the sense that it is the opposite. What is demanded by instinct and which emphasizes the need for the other..

الكلمات المفتاحية: الأنا؛ الآخر؛ التواصل؛ الانفصال، الحضارة


مشروع الجينوم البشري بين التقدم العلمي والمأزق الأخلاقي

بوغالم جمال, 

الملخص: يتناول المقال موضوع الجينوم البشري كمشروع يهدف إلى دراسة تركيبة الجينات ووظائفها وتحديد عددها ومواقعها الكروموزومية، ودراسة الشفرة الوراثية المتضمنة فيها. مع ما يثيره المشروع في الوقت ذاته من اعتراضات أخلاقية. وقد شهد المشروع تنافسا محموما بين مؤسسات حكومية وأخرى خاصة مستعينة في ذلك بأسرع كومبيوتر في العالم لتحليل الجينات البشرية ودراستها. وبحلول عام 2003 أعلن المعهد القومي الأمريكي للصحة عن تمكنه من إنجاز مشروع الجينوم البشري والانتهاء من فك رموز وجدولة كامل المخزون الوراثي البشري تقريباً. ووصف العلماء هذا الاكتشاف بأنه الإنجاز العلمي الأضخم الذي يستقبل به العالم الألفية الجديدة. إلا أن هذه الاكتشافات، تثير في الوقت نفسه، مـشكلات أخلاقية وقانونية، منها ما يتعلق بالحق في احترام الكرامة الإنسانية والحق في الخصوصية. وأخرى قد تؤثر في أنظمة قانونية راسخة في المجتمع كالزواج والنسب والأسرة والميراث. وهذا ما أدى الى ارتفاع أصوات لأفراد وجماعات عبر العالم معبرة عن خشيتها من الانعكاسات اللاإنسانية للاكتشافات العلمية في علم الأحياء ومشروع الجينوم البشري على الخصوص. وترجم هذا الاهتمـام عـن طريق مواثيق وإعلانات صادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة متعلقة بحماية حقوق الإنـسان واسـتخدام التقدم العلمي والتكنولوجي لخير البشرية.

الكلمات المفتاحية: العلم، الوراثة، البيوتيقا، الجينوم البشري، اليوجينيا.


الاحتجاج المغربي والخطاب السوسيولوجي:

الرامي ايمان, 

الملخص: نسعى من خلال هذه الدراسة الى تقديم فهم سوسيولوجي لظاهرة الاحتجاج الجماعي بالفضاء العمومي المغربي، الذي يظهر في جزء كبير منه على انه تجاوز لأنماط المشروعية التقليدية ،كما نحاول ابراز الممارسة الاحتجاجية كتعبير عن انتقال حدث في العلاقة بين السلطة السياسية والفاعل الاجتماعي.

الكلمات المفتاحية: الاحتجاج- الفضاء العمومي- الفاعل الاجتماعي- السلطة / الدولة- التغيير – المشروعية.


تجليات التربية الفنية والجمالية ودورها في تهذيب طباع الطفل قصة عقد الجمان لعز الدين جلاوجي

فطيمة براهمي, 

الملخص: الملخص باللّغة العربيّة: كان ولا يزال الفن المعين الذي لا ينضب، فانكب المفكرين والمبدعين على الاستفادة منه، حيث اجتمع الفن والجمال تحت مسمى التربية الفنية والجمالية وعلاقتهما بالطفل، فساهما في تربيته وتنشئته. الكلمات المفتاحية: تجليات، التربية الفنية والجمالية، دورها تهذيب طباع الطفل قصة عقد الجمان، لعز الدين جلاوجي . Abstract: The art was and is still inexhaustible, so thinkers and creators devoted themselves to benefiting from it, as art and beauty met under the name of artistic and aesthetic education and their relationship with the child, so they contributed to his upbringing and development. Key words: manifestations, artistic and aesthetic education, the child The story , akde djimane , azz elddine djalleouedji.

الكلمات المفتاحية: تجليات.التربية الفنية


اشتغال الهيمنة في الحقل الاجتماعي

علوشن جميلة, 

الملخص: يعتبر "نيتشه" أوّل من هيّأ الأرضية لفكرة النّسبية في كلّ المجالات وقد سار على خطاه مفكّروا ما بعد الحداثة نذكر منهم العالم الاجتماعي والفيلسوف الفرنسي " بيير بورديو" الذي استطاع وضع نظريّة لتفسير هذه الظّاهرة وغيرها من الظواهر ، يعود تركيزنا على "بورديو" كونه أوّل من وظّف مفاهيم كمفهوم الهيمنة، والرّسمال بأنواعه، والعنف الرّمزي، والهابتوس وغيرها من المفاهيم التي تمكّننا على حدّ تعبيره من فهم الواقع الاجتماعي، وهذا ما سنعمل على شرحه في بحثنا من خلال ترصّد طريقة اشتغال هذه المفاهيم في مختلف الحقول الاجتماعية، كذلك لنرى الجديد الذي تقترحه نظرية "بورديو" وكيف ستقوم بتقويض نظرية البنيوية على الرغم من كون هذه الأخيرة مهد ولادتها. Nietzsche is the first to prepare the ground for the idea of relativity in all areas. Post-modern thinkers followed in his footsteps, including the social scientist and French philosopher Pierre Bourdieu, who was able to develop a theory to explain this phenomenon and other phenomena. Our focus is on Purdue being the first to employ concepts such as the concept of domination, capital in its various forms, symbolic violence, haptus and other concepts that, as he put it, enable us to understand social reality. This is what we will explain in our research by observing the way these concepts work in various social fields, as well as to see what is proposed by the " Bourdieu " theory and how it will undermine the theory of structuralism, despite the fact that the latter is the birthplace of its birth.

الكلمات المفتاحية: الحقيقة ; العنف الرمزي ; الرأسمال ; السيطرة