أبعــاد


Description

مجلة أبعــاد، مجلة سنوية محكمة يصدرها مختبر الأبعاد القيمية للتحولات الفكرية والسياسية بالجزائر- جامعة وهران 2، تعنى مجلة أبعــاد بقضايا العلوم الاجتماعية والإنسانية. تهدف المجلة، إلى: - تحديد المعالم الفكرية والبحثية للقضايا المشتغل عليها بكيفية تدعو إلى العمق والبحث الجاد لاسيما في القضايا الراهنة؛ - فتح المجال للنخب البحثية للمشاركة في تأسيس البحث العلمي الراقي وتعزيز مكانته؛ - الاشتغال على القضايا الراهنة ذات البعد الاجتماعي والإنساني، مع إمكانية تخصيص أعداد خاصة حسب متطلبات البحث؛ - الدعوة إلى توسيع مقروئية المجلة، وهذا باعتماد التنوع اللغوي في تناول المواضيع باللغة العربية، وكذا اللغات الأجنبية: الفرنسية – الانجليزية - نشر الأبحاث الأصيلة والمتميّزة في الطرح والمعالجة؛ - خلق فضاء للكتابة ونشر أعمال الباحثين، وهذا وفق الشروط العلمية المنصوص عليها.

Annonce

مواعيد استقبال المقالات

تحية طيبة للجميع

نعلم سائر الباحثين، أنَّ موعد استقبال أعمالهم البحثين سيحدّد لاحقاً، وهذا، في انتظار الانتهاء من تحكيم ومراجعة المقالات التي هي بحوزة المجلة.

شكرا على تفهمكم

22-10-2021


8

Volumes

12

Numéros

271

Articles


الاحتجاج المغربي والخطاب السوسيولوجي:

الرامي ايمان, 

الملخص: نسعى من خلال هذه الدراسة الى تقديم فهم سوسيولوجي لظاهرة الاحتجاج الجماعي بالفضاء العمومي المغربي، الذي يظهر في جزء كبير منه على انه تجاوز لأنماط المشروعية التقليدية ،كما نحاول ابراز الممارسة الاحتجاجية كتعبير عن انتقال حدث في العلاقة بين السلطة السياسية والفاعل الاجتماعي.

الكلمات المفتاحية: الاحتجاج- الفضاء العمومي- الفاعل الاجتماعي- السلطة / الدولة- التغيير – المشروعية.


الماركسية بين المادية والإنسانيّة

علوشن جميلة, 

الملخص: استطاعت الماركسية التّوليف بين العلم والفلسفة الشّيء الذي منحها إمكانيّة تطبيقها على الواقع، اهتمّ بها المفكّرون ورجال السّياسة، ظهر بالمقابل معادون لها الذين لم يتوانوا على نقدها ونعتها بمجرّد حلم لم ولن يتحقّق لأسباب كثيرة، لذلك سنحاول في بحثنا معرفة جوهر الفلسفة الماركسيّة، بمعنى آخر، أسس اشتغالها ومختلف القوانين التي تحكمها، وسبب اختلاف الآراء حولها ، وإلى مدى كونها حركة " دينية"، وإن كانت تتحدّث بلغة علمانيّة لا دينيّة، تهدف إلى تحرير الكائنات البشرية من الأنانيّة والجشع حسب ادّعاء أحد علماء النفس الاجتماعي " إيريك فروم" ، سنرى كذلك نقاط الضّعف والقوّة في الماركسيّة، ومدى صحّة قول العالِم بفكرة " تحريف الماركسيّة". Marxism was able to synthesize science and philosophy, and the thinkers and politicians took an interest in it. On the other hand, it appeared hostile to it, who did not hesitate to criticize it and called it merely a dream that did not and will not be fulfilled for many reasons, so we will try in our research to know the essence of Marxist philosophy, In other words, the foundations of its functioning and the various laws that govern it, and the reason for the differing opinions about it. To the extent that it is a "religious" movement, even if it speaks in a secular rather than religious language, it aims to free human beings from selfishness and greed, according to the claim of one of the social psychologists, "Erik Fromm". We will also see the weaknesses and strengths of Marxism and the validity of the scholar's idea of the "distortion of Marxism". Keyword: Alienation, Dialectical materialism, the work, being, the history.

الكلمات المفتاحية: الاغتراب ; المادية ; التاريخ ; العمل


عبد الرحمن الأخضري: سيرة بيبليوغرافية

بقدار الطاهر,  بن دوبه شريف الدين, 

الملخص: عبد الرحمن الأخضري من رجالات الفكر والثقافة في الجزائر وأحد أبرز العلماء الأعلام في القرن العاشر الهجري خلال العهد العثماني عرف الأخضري بغزارة علمه وتعدد تآليفه، ومساهمة منا في إبراز شخصيته تعرضنا لأنصع صفحة من صفحات الثقافة الجزائرية من خلال الأخضري، حياته ونشأته وعصره وثقافته وآثاره العلمية والأدبية، ولا تزال هذه الشخصية العلمية الفريدة في عصرها لم تلق الاهتمام المستحق، فمؤلفات الأخضري مازالت مخطوطة تنتظر التحقيق، وماهو مطبوعا ينتظر الدراسة العلمية، فنسعى من خلال هذه الورقة رفع اللثام عن هذه الشخصية حتى يُقبل على دراستها أهل الاختصاص، والمهتمين بالتراث الجزائري

الكلمات المفتاحية: الأخضري، التحقيق، العهد العثماني، البلاغة، التصوف، التأليف، الزوايا


Psychologie des foules : Gustave Le Bon.

تلمساني فاطمة, 

Résumé: Résumé: Dans un ouvrage de 1895 et qui a été un véritable best-seller, Gustave Le Bon explique que les ‘foules psychologiques’ se distinguent par le fait d’être dotées d’une âme collective et que cette dernière se caractérise par le fait de posséder des caractères spécifiques. Plus concrètement, il y soutient que l’homme est différent selon qu’il est isolé ou membre d’une foule, et que ce dédoublement ne peut se comprendre qu’en le reliant au phénomène de l’inconscient. Enfin, il y ajoute que la relation entre la foule et son meneur ressemble fortement à celle qui s’instaure entre l’hypnotiseur et son hypnotisé. Abstract: In a work published in 1895 and which was a real best-seller, Gustave Le Bon explains that the 'psychological crowds' are distinguished by the fact that they are endowed with a collective soul and that this soul is characterized by the fact of possessing specific characters. More concretely, he maintains that man is different according to whether he is isolated or a member of a crowd, and that this splitting can only be understood by linking it to the phenomenon of the unconscious. Finally, he adds that the relationship between the crowd and its leader strongly resembles that between the hypnotist and the hypnotized.

Mots clés: foules ; psychologie ; unité mentale ; inconscient ; hypnose


الفن وتجربة الفهم الهرمينوطيقي

فارس زهرة,  مغربي زين العابدين, 

الملخص: شكلت إشكالية الفهم والقراءة والتأويل أهم القضايا الهرمينوطيقية في الفلسفة المعاصرة ولهذا كان هذا المقال محاولة لتحليل قضايا الفهم والتأويل من خلال الكشف عن مدى ارتباطها بقضايا الفن كألية لترجمة الفهم الهرمينوطيقي.

الكلمات المفتاحية: الفهم ; الهرمينوطيقـا ; التأويل ; التجربة ; الفن


التاريخية المفهوم الملتبس - نصر حامد أبو زيد

بختي أمينة,  مخلوف سيد أحمد, 

الملخص: ملخص: إن مفهوم التاريخية في الفكر الإسلامي ارتبط بالنص المقدس من خلال ريط النص القرآني بالواقع والزمان، والمكان إلاّ أن هذا المفهوم صاحبه الكثير من اللبس عند المفكر المصري نصر حامد أبو زيد (1943-2010)، وعليه جاءت هذه الدراسة الموسومة (التاريخية المفهوم الملتبس - نصر حامد ابو زيد) محاولة لرفع هذا اللّبس وتوضيح لهذا المفهوم عند هذا المفكّر الذي يقر أن قوله بتاريخية النص لا يعني مطلقا زمنيته ولا هو إنكار لألوهيته بل التاريخية التي قصدها هي أن القرآن نزل في التاريخ ما يجعله يتفاعل معه وفي محاولته للتأسيس لمفهوم التاريخية وإثبات البعد التاريخي للنص القرآني تطرق إلى ثلاث عناصر متعلقة بعلوم القرآن وهي المكي والمدني، أسباب النزول، الناسخ والمنسوخ، على اعتبار أنها ثلاث نقاط تثبت تاريخية النص القرآني ليس عنده فحسب بل باتفاق المفكرين المعاصرين. Abstract : The concept of historicism in islamic thought was linked to the sacred text by linking the meaning of the Qur’an text to reality, time and place. However, this concept is accompanied by lot of confusion among the Egyptian thinker Nasr Hamid Abu Zaid (1943-2010), and accordingly this study tagged with (the historical ambiguous concept - Nasr Hamid Aby Zaid) came as an attempt to lift this confusion and clarify this concept for this thinker who admits that his saying with the history of the text does not mean at all its time nor is it a denial of its deity. Rather the historical one he intended is that the Qur’an was descended in history and prove the historical dimension of the Qur’an text, he touched upon there elements related to the sciences of the Qur’an, namely the Meccan and Medinan, the causes of revelation, the copyist and the abrogated one, considering that they are three points that show history of the Qur’an text not only with him, but with the agreement of thinkers.

الكلمات المفتاحية: التاريخية؛ ; النص القرآني ; المكي والمدني ; أسباب النزول ; الناسخ والمنسوخ ; Historical ; Quranic text ; Meccan and Medinan ; the copyist and the abrogated one ; Reasons for descent


اختيار شريك الحياة بين المظاهر والجواهر

بلغول مريم,  آسيا عبد الله, 

الملخص: إن عملية الاختيار للزواج من بين أهم اللبنات في بناء أسرة قوية قادرة على الاستمرار هدفها الاستقرار وذلك في تقديم الأسس الجوهرية لا المظاهر الزائلة الزائفة من مال فانٍ وجمال زائل وتفاخر قد لا يصلح لبناء أسرة وإنما الجواهر الحقيقية التي يقوم عليها الزواج هي الدين والخلق أولا ، فالمتدين لا يخون ولا يظلم ولا يتغير معدنه الطيب على مر السنين ، وقد يقوده حسن خلقه إلى الإخلاص لشريكه ومعاشرته بالمعروف لينعم الطرفين بالمودة والرحمة والسكن النفسي تحت سقف بيت يسوده التفاهم والوفاق والدفء والأمان ، بالإضافة إلى ضرورة تعلم الشريك وإن كنا لا نقصد بذلك المستوى التعليمي العالي وإنما المطلوب الوعي والثقافة تماشيا مع متطلبات الحياة التي عرفت تعقيدات كثيرة مقارنة بالعصور السابقة . زيادة على تحمل المسؤولية من قبل الراغبين في الزواج رجالا كانوا أم نساءا لأداء دورهم كما يجب إذ لا يصح الزواج لغير المسؤول ، فضلا عن النضج العقلي والنفسي الذي يسمح للزوجين بالتفاهم والمرونة في التعامل مع مختلف ظروف الحياة ، بالإضافة إلى تحكيم العقل في حل المشكلات وإدارة المشاعر السلبية . كل هذه الأسس قد تسهم في نجاح الزواج لو أن الشباب والفتيات اعتمدوها في الاختيار لأن الأسرة السليمة المتينة تقوم على الجواهر وليس على المظاهر

الكلمات المفتاحية: شريك الحياة؛ المظاهر والجواهر.


الفلسفة السياسية لدول المغرب العربي – الجزائر أنموذجا

كرالوة جلال,  عبد لله عبدالاوي, 

الملخص: تعد سياسة الدول محور جوهري في العلاقات الدولية بين البلدان خصوصا دول الجوار، فتاريخ دول العالم الثالث يعبر عن حقب من الاحتلال الأجنبي الغربي خصوصا للدول العربية وتحديدا بلدان المغرب العربي، المغرب ، تونس ،الجزائر هذه الأخيرة التي عاشت اكبر فترة عربية للاحتلال الفرنسي دامت 132 سنة من القهر والظلم والقتل واستغلال الأرض والعباد ، ولم تكتفي السلطات الفرنسية باحتلال البلاد بل حاولت احتلال القيم وتغيير عقيدة الشعب الجزائري المسلم وإتباعه بالثقافة الفرنسية والغربية عموما ، من خلال سلبه السيادة على أرضه ومقدراتها ، ولا شك أن عملية رسم الحدود بين دول المغرب العربي تدخلت فيها السلطات الاستعمارية لأجل مصالحها فقط دون الأخذ بعين الاعتبار ثقافة الشعوب المغاربية ، ويظهر ذلك من خلال تداخل العادات بين مختلف أمم المغرب العربي بين الجزائر و المغرب وبين تونس والجزائر وبين الجزائر وليبيا ، وبين تونس والجزائر شرقا ، فتلك العملية المتعلقة بالترسيم للحدود خلقت مشاكل بين دول المغرب العربي تتعلق بالسيادة الوطنية بعيد الاستقلال والتي خلفت توترات أمنية وسياسية بين الأشقاء مثل حرب الرمال بين الجزائر والمغرب والتوتر بين تونس والجزائر وغيرها ، فلاشك أن سياسة كل دولة تبنى على هذا الأساس فعطل ذلك مشاريع التحالف المغاربي والإتحاد لبناء قوة مغاربية في مواجهة تحديات المنطقة وجعلت كلمة الصف منشقة ومتفرقة بين الدولتين العربيتين الكبيرتين بالمغرب الغربي ، الجزائر والمغرب ، لذلك نحن أمام إشكالية تتعلق بطبيعة السياسة الجزائرية في المنطقة المغاربية وأثرها على الدولة والعلاقات مع دول الجوار ، من خلال طرح تساؤلات عدة تتمثل في البحث حول بنية الدولة الجزائرية وسياستها الداخلية والخارجية ، ثم بعد ذلك التطرق لعلاقاتها مع دول الجوار خصوصا المغرب ، ثم تقديم تصور حول مستقبل المنطقة من خلال سياسة الجزائر

الكلمات المفتاحية: أمن الحدود ، السيادة الوطنية ، القوة الإقليمية الجزائرية ، السلم والأمن ، الفلسفة السياسية


الوجه الآخر للفلاسفة

آيت أحمد نورالدين, 

الملخص: ملخص: يتميز البشر بالإرادة والحرية، وهذا ما يجعل تصرفاتهم غير قابلة للتنبؤ، فأحيانا تتوفر أحسن الظروف والعوامل فيصيب الإنسان التصرف، ويتبنى أفضل القرارات ويرسم أجمل السيناريوهات المستقبلية، لكن أحيانا أخرى، تتراكم المعوقات المادية والنفسية والعقبات، وتتسارع وتيرة الأحداث فتشكل ضغطا على صاحبها يمنعه من تأمل القضايا وانتخاب أفضل الحلول، فيصدر حكما يكون مدار الرفض والاستهجان من قِبَل الناس، وإذا كانت هذه الحقيقة صادقة على عموم البشر، فنريد معرفة صدقها على فئة الفلاسفة، وبعد الفحص واعتماد المنهج الإستقرائي تبيّن أن الفلاسفة لا يشذّون عن هذه القاعدة، فهم يدَّعون التميّز والتفرّد والكمال، لكنهم في حقيقة الأمر كباقي البشر، يُظهرون ما لا يٌبطنون. الكلمات المفتاحية: أفلاطون ؛ عدالة ؛ نسل ؛ مواطن؛ رق. Abstract : Human being is distinguished by will and freedom, and this is what makes his behavior unpredictable. Sometimes the best conditions and factors are available so that a person can act and adopt the best decisions and draw the most beautiful scenarios for the future, but other times, the pace of events accelerates, physical and psychological obstacles accumulate, and form a pressure on the owner, preventing him from contemplating the issues and electing the best solutions, which makes his a judgment rejected and disapproved by the others. If this fact is true and applied on all human been, so we want to know its validity on the philosopher’s category, and after searching and adopting the inductive approach, it became clear that Philosophers do not make the exception, they claim distinction, uniqueness and perfection, but in fact, like the rest of humanity, they do not show what they hide. Keywords: Plato; Justice; Offspring; Citizen; Slavery.

الكلمات المفتاحية: أفلاط ; ن ; عدالة ; نسل ; م ; اطن ; رق ; Plato ; Justice ; Offspring ; Citizen ; Slavery