أبعــاد


Description

مجلة أبعــاد، مجلة سنوية محكمة يصدرها مختبر الأبعاد القيمية للتحولات الفكرية والسياسية بالجزائر- جامعة وهران 2، تعنى مجلة أبعــاد بقضايا العلوم الاجتماعية والإنسانية. تهدف المجلة، إلى: - تحديد المعالم الفكرية والبحثية للقضايا المشتغل عليها بكيفية تدعو إلى العمق والبحث الجاد لاسيما في القضايا الراهنة؛ - فتح المجال للنخب البحثية للمشاركة في تأسيس البحث العلمي الراقي وتعزيز مكانته؛ - الاشتغال على القضايا الراهنة ذات البعد الاجتماعي والإنساني، مع إمكانية تخصيص أعداد خاصة حسب متطلبات البحث؛ - الدعوة إلى توسيع مقروئية المجلة، وهذا باعتماد التنوع اللغوي في تناول المواضيع باللغة العربية، وكذا اللغات الأجنبية: الفرنسية – الانجليزية - نشر الأبحاث الأصيلة والمتميّزة في الطرح والمعالجة؛ - خلق فضاء للكتابة ونشر أعمال الباحثين، وهذا وفق الشروط العلمية المنصوص عليها.

Annonce

مواعيد استقبال المقالات

ابتداءً من يوم 23 ماي 2021 سيتمّ تعليق استقبال المقالات، على أن تُستأنف العملية انطلاقاً من 01 سبتمبر لتمتدّ إلى غاية 05 أكتوبر 2021، وعليه، فالمقالات التي سترسل خارج هذا الإطار الزمني لا تقبل.

التحيات

23-05-2021


7

Volumes

11

Numéros

241

Articles


الأنا و الآخر وفلسفة التواصل The ego and the other and the philosophy of communication

درقام نادية, 

الملخص: إن علاقة الأنا والآخر حكمتها فلسفة للتواصل أفرزت الكثير من النظريات، انقسمت إلى اتجاهين، أحدهما ينتصر للتواصل والآخر يصر على الانفصال، فلتحرير المسألة يلزمنا الوقوف على العديد من النظريات التي وقفت على الإشكال حلا أو ساهمت في التعقيد الفكري الذي انعكس في سلوكيات الإنسان، حيث عملت على تعزيز الأنا والتمركز حولها مع إهمال الآخر ومتطلباته وهذا تكريس للفردانية التي أصبحت تعاني من أمراض متعددة ومتداخلة مثل القلق ،فقدان الأمن، والحاجة السلم والتسالم،...هذه الحالة المرضية المستشرية تقف حائلا أمام البناء الحضاري كمستوى متطور تستهدفه الإنسانية لتحقيق سعادتها. لنحقق هذا المطلب الجوهري في حياة الإنسان علينا في عصرنا الراهن أن نعمل على إسقاط النظريات الفلسفية التي عملت على الانتصار للفردانية في جميع النشاطات وذلك لتغيير الأفكار المهيمنة على العقل الجمعي والتي أنتجت سلوكيات غير حضارية أدت إلى الصدام والصراع مع الآخر من منطلق أنه عدو و هو عكس ما تطالب به الفطرة والتي تؤكد على ضرورة الآخر therelationship of the ego and the other is governed by a philosophy of communication that has produced many theories, divided into two directions, one triumphs for communication and the other insists on separation .For liberation of the matter we need to stand on the many theories that have formed a solution or contributed to the intellectual complexity reflected in human behaviors. This is a consecration of individualism that has become plagued by multiple and intertwined diseases such as anxiety, insecurity, the need for peace and peace, ... This rampant pathological situation stands in the way of civilized construction as a level developed by humanity Qiq happiness. In order to achieve this fundamental requirement in human life, we must work to overthrow the philosophical theories that have worked for the victory of individuality in all activities in order to change the dominant ideas on the collective mind that produced uncivilized behaviors that led to clash and conflict with the other in the sense that it is the opposite. What is demanded by instinct and which emphasizes the need for the other..

الكلمات المفتاحية: الأنا؛ الآخر؛ التواصل؛ الانفصال، الحضارة


الاحتجاج المغربي والخطاب السوسيولوجي:

الرامي ايمان, 

الملخص: نسعى من خلال هذه الدراسة الى تقديم فهم سوسيولوجي لظاهرة الاحتجاج الجماعي بالفضاء العمومي المغربي، الذي يظهر في جزء كبير منه على انه تجاوز لأنماط المشروعية التقليدية ،كما نحاول ابراز الممارسة الاحتجاجية كتعبير عن انتقال حدث في العلاقة بين السلطة السياسية والفاعل الاجتماعي.

الكلمات المفتاحية: الاحتجاج- الفضاء العمومي- الفاعل الاجتماعي- السلطة / الدولة- التغيير – المشروعية.


الماركسية بين المادية والإنسانيّة

علوشن جميلة, 

الملخص: استطاعت الماركسية التّوليف بين العلم والفلسفة الشّيء الذي منحها إمكانيّة تطبيقها على الواقع، اهتمّ بها المفكّرون ورجال السّياسة، ظهر بالمقابل معادون لها الذين لم يتوانوا على نقدها ونعتها بمجرّد حلم لم ولن يتحقّق لأسباب كثيرة، لذلك سنحاول في بحثنا معرفة جوهر الفلسفة الماركسيّة، بمعنى آخر، أسس اشتغالها ومختلف القوانين التي تحكمها، وسبب اختلاف الآراء حولها ، وإلى مدى كونها حركة " دينية"، وإن كانت تتحدّث بلغة علمانيّة لا دينيّة، تهدف إلى تحرير الكائنات البشرية من الأنانيّة والجشع حسب ادّعاء أحد علماء النفس الاجتماعي " إيريك فروم" ، سنرى كذلك نقاط الضّعف والقوّة في الماركسيّة، ومدى صحّة قول العالِم بفكرة " تحريف الماركسيّة". Marxism was able to synthesize science and philosophy, and the thinkers and politicians took an interest in it. On the other hand, it appeared hostile to it, who did not hesitate to criticize it and called it merely a dream that did not and will not be fulfilled for many reasons, so we will try in our research to know the essence of Marxist philosophy, In other words, the foundations of its functioning and the various laws that govern it, and the reason for the differing opinions about it. To the extent that it is a "religious" movement, even if it speaks in a secular rather than religious language, it aims to free human beings from selfishness and greed, according to the claim of one of the social psychologists, "Erik Fromm". We will also see the weaknesses and strengths of Marxism and the validity of the scholar's idea of the "distortion of Marxism". Keyword: Alienation, Dialectical materialism, the work, being, the history.

الكلمات المفتاحية: الاغتراب ; المادية ; التاريخ ; العمل


إدغار موران: أزمة المعرفة والحلول

داود خليفة, 

الملخص: الملخص: سعى إدغار موران في مشروعه الفكري لإعادة بناء المنظومة المعرفية بناءً جديدا من شأنه أن يساهم في حل الأزمة التي يعرفها العلم والمتمثلة في التبسيط والفصل والاختزال وهذه هي الأسس التي قامت عليها الابستيمولوجيا الكلاسيكية، ويمكن حل أزمة العلم بتأسيس ابستيمولوجيا حوارية منفتحة على عدد من المشكلات المعرفية الكبرى، تأخذ بالتعقيد والمركب والمتعدد الأبعاد في صلب المعرفة. نهدف من هذا البحث تحليل معالم أزمة العلم والحلول التي يقدمها إدغار موران، والمتمثلة بضرورة إصلاح الفكر. حيث وصلنا إلى نتيجة أن الأخذ بالمركب وإقامة حوار بين العلوم من شأنه أن يؤدي إلى اصلاح المنظومة المعرفية. Abstract: Edgar Moran, in his intellectual project, sought to rebuild the cognitive system in a new structure that would contribute to solve the crisis known to science, represented in simplification, Disjonction and reduction, and these are the foundations on which the classical epistemology, the crisis of science can be solved by establishing an dialogical epistemology that is open a major cognitive problems, taking complexity and multidimensional complexity into the core of knowledge. The aim of this research is to analyze the features of the science crisis and the solutions provided by Edgar Moran, which is the need to reform thought. Where we came to the conclusion that the introduction of the boat and the establishment of a dialogue between the sciences would lead to the reform of the knowledge system

الكلمات المفتاحية: الأزمة؛ الاختزال؛ الابستيمولوجيا، المعرفة؛ الأنموذج. ; : Crisis ; Reduction ; Epistemology; Knowledge; Paradigm.


مصطلحات علم دراسة المخطوطات -مدخل تعريفي-

الباد نورالدين, 

الملخص: مفاتيح العلوم مصطلحاتها، ومن ولج علما دون التمكن من مفاهيمه لم تتضح له رؤية ولم تحصل له مزية. ولم تشذ العلوم التي عنيت بالمخطوطات ومناهج تحقيقها عن هذا، ولا أقصد هنا ما يتصل بمتون الكتب بقدر ما أعني الدراسة المادية للأسفار، وهو ما اصطلح عليه بعلم الكوديكولوجيا. ويأتي هذا البحث ليسلط الضوء على مصطلحات ثلاثة ذات الصلة بهذا الحقل، وهي: الإبرازة والملزمة والتعقيبة. The keys to the sciences are their terminology, because whoever accesses a science without being able to understand its concepts will not have a clear vision and will not gain its benefits. The sciences concerned with manuscripts and methods didn't diverge from that. I do not mean here what is related to the contents of books as much as I mean the material study of these manuscripts, which is termed the science of codicology. This search sheds light on three terms related to this field, namely: the edition, the booklet and the catchword.

الكلمات المفتاحية: الإبرازة ; الملزمة ; التعقيبة ; المخطوط ; الكوديكولوجيا


عبد الوهاب المسيري":أطواق العلمانية وموت الإنسان.

برتيمة وفاء, 

الملخص: سعى "عبدا لوهاب المسيري" في مشروعه الفكري لإعادة بناء المنظومة المعرفية الإنسانية والحضاريةبنقد شامل لكل منجزات الحضارة الغربية الحداثية و ما بعد الحداثية و في مقدمتها العلمانية وانعكاساتها على قيم الإنسان العالمي، موضح معالم الأزمة التي يعرفها العالم والمتمثلة في اختزال الثنائيات لصالح الأحادية المادية وتأليه العلم والتقدم والتكنولوجيا، و إسقاط المرجعيات الروحية مع محاولة إعدامها، حيث طوقت العلمانية كل حدود الحياة و جعلت الإنسان يعيش اغتراب إنساني. نهدف من هذا البحث إلى تشخيص تجليات التفكك الهووي و السيولة الثقافية وطغيان النموذج الاستهلاكي-الاقتصادي، الجنسي-، بحيث يصبح مركز الوعي يقابل الجنس ويحل محل المخ، ومنه يلغى الإنسان و قيم التفكير والأخلاق التدين و تقدم الدونية والانحراف و الفساد معيار للحرية ولكل ما هو ممارس ومعاش، حيث يصبح الإنسان أكثر بربرية وهمجية من أي مرحلة سابقة في تاريخه وهي مرحلة إعلان موت الإنسان. and civilizational knowledge system with a comprehensive criticism of all the achievements of modern and post-modern Western civilization، primarily secularism، and its implications for the values of the world human being، illustrating the parameters of the crisis known to the world، which is the reduction of binaries in favor of physical monotheism in favor of the detonation of science، progress and technology، the overthrow of spiritual references and the attempt to execute them، where secularism has surrounded all the limits of life and made human alienation. We aim from this research to diagnose the manifestations of disintegration، cultural liquidity and the tyranny of the consumer-economic، sexual model، so that the center of consciousness corresponds to sex and replaces the brain، and from it eliminates the human being and the values of thinking، morality، religiosity، the advancement of inferiority، delinquency and corruption is a criterion for freedom and for all that is practiced and pension where man becomes more barbaric and barbaric than any previous stage in his history، which is the stage of declaring the death of man.

الكلمات المفتاحية: القيم؛ الأزمة؛ اختزال، الهوية؛ العلمانية. ; Values; crisis ;Reduction ;Identity ;Secularism


بيو إتيقا ما بعد الإنسان-مقاربة فلسفية نقدية –

معرف مصطفى, 

الملخص: ملخص: العلاقة التي تجمع الطب بالفلسفة هي علاقة ضاربة و متجذرة في التاريخ، لا تنفك تتجدد باستمرار .و هو ما يؤكده تآزر الطب و الفلسفة و نشدانهما تحقيق العلاج الامثل، و التوازن الصحي للإنسان، بدنيا، و عقليا، و نفسيا، و اجتماعيا. بيد ان وتيرة الممارسة الطبية، و ما انجر عنها من احراج أخلاقي في العديد من القضايا، اضحى مدار اهتمام ما بات يعرف بالبيواتيقا ،كإعادة احياء اللقاء بين النقد الفلسفي القيمي و علوم الحياة، سيما بعد بروز مشكلات طبية و بيولوجية، ما تزال تثير العديد من الجدل و تستفز ضمير الإنسانية من مثل قضايا الاستنساخ، و أطفال الانابيب، و المو ت الرحيم، و المتاجرة بالأعضاء البشرية وصولا إلى مرحلة ما بعد الإنسان، اي الإنسان الاصطناعي الذي تتنبأ به الهندسة الو راثية، التي تريده مجرد ثمرة لأنابيب الاختبار و قوانين تشفير الجينوم البشري، انه انسان يستمر ويعيش بالعقاقير الطبية والتعديلات الوراثية، يطمح الى اطالة الحياة و تأجيل الشيخوخة. لذلك، يتوجب على الفلسفة و ربما اكثر من أي وقت مضى إعادة الوعي البشري الى رشده و إنسانية الانسان الى معناها الأصيل، و الإبقاء على يقظة النقد كاحتراس و حذر من المستقبل، حتى لا يفقد الانسان كرامته و معنى وجوده، في ظل التحولات الخطيرة و المقلقة التي باتت تبشر بها هندسة الجينات البشرية . Abstract : The relation that gathers medicine and philosophy is dated back to the beginning of their history. It changes continuously and this is asserted by the medicine-philosophy cooperation and their endeavour to bring about the ideal cure and human health balance; psychologically, physically, spiritually and socially speaking. Many results of medicine practice are seen as moral embarrassment in different issues and they become the main interest theme in what is known as Bioethics. Of course that can revive the encounter between philosophical critics and life sciences. The emergence of many medical and biological problems that are still stirring much of polemics and provoking human consciousness such as; cloning, in vitro fertilization, euthanasia, organ trade and the decoding rules of genetic engineering which aspire to make medical changes in human Genome in order to keep it alive or postpone human aging. That why is necessary for the philosophy and probably it is high time to do so than ever and bring back human consciousness to its right path and humanity to its original sense. Hence, standing aside the critics as proudness in order to keep the human being off the loss of his dignity and sense of existence in the shadow of dangerous changes that human genome engineering sets forth.

الكلمات المفتاحية: الطب ; الفلسفة ; الهندسة الوراثية ; البيواتيقا ; ما بعد الإنسان ; Medicine ; Philosophy ; Genetic Engineering ; Bioethics ; Post-human


تاريخ الفكر السكاني

بلعجال فوزية, 

الملخص: تعتبر نشـأة العلوم اهم مرحلة في التأسيس النظري، وهذه المرحلة قد تأخذ وقتا معتبرا لارتباطها بالمجتمعات وتطورها من خلال حركية مفكريها. وعلم السكان من بين العلوم التي اخذت وقتا طويلا قبل انفصالها عن باقي العلوم واعتبارها علما قائما بذاته له نظرياته ومفكريه. في دراستنا هده سنتطرق للفكر السكاني عبر مختلف العصور ومختلف الآراء التي مهدت لبروز الديمغرافيا واظهار الاهمية التي تكتسيها اراء المفكرين الذين اختلفت اختصاصاتهم من اقتصادين الى علماء اجتماع... الخ، في وضع اللبنات الاولى وابراز اهميته كعلم معتمدا على الجانب الكمي في تفسير الظواهر. The birth of a science is the most important step in the theoretical foundations; this step may take some time, because it is related to the communities and their development through the dynamics of its thinkers. Demographics is a science that has taken too long before its separation from the other sciences, and considered as a science with his theories and thinkers. In this study we will underlined the steps of the population thinking through history and the different opinions that have paved the way for the emergence of this science and show the importance of the testimony of these thinkers between sociologists, economists... Etc., by putting the first building blocks and to highlight its importance as a science based on the quantitative side in the interpretation of the phenomena.

الكلمات المفتاحية: الفكر السكاني ; الديمغرافيا ; النظريات السكانية ; تقسيم العمل ; المدارس الاقتصادية


الشعر ، التصوف وسؤال الوجود عند أدونيس

بن عروسة نعيمة,  خديم أسماء, 

الملخص: يعد أدونيس كأهم أقطاب الشعر العربي الحداثي المعاصر حاول الاستفادة من التراث الصوفي وربطه بالفكر الغربي محاولا التأسيس لعالم شعري يقوم على إعادة النظر للمورث الشعري العربي وإعادة بناء اللغة الشعرية الجديدة حيث ارتبط الشعر عنده بالتصوف واصبح الشاعر يسلك منحى الوصفي في محاولته لكشف وفهم لقضايا العالم والوجود ونجد تشابه بين لغته ولغة الصوفي وامتازت بالعمق والتميز ،ساعيا من خلالها إلى نفي وتجاوز كل الثوابت والمورثات طامحا ومناشدا للحرية والانفتاح والتواصل مع الأخر من أجل كشف وخلق رؤى شعرية جديدة جاعلا من الذات الشعرية ذاتا مبدعة وخالقة تتخطى الواقع وتطمح لفهم العالم الغيبي الميتافيزيقي .

الكلمات المفتاحية: الشعر ؛ التصوف ؛ الكشف ؛ الوجود ؛ الرؤيا .


السلطة السياسية في الفكر الشرقي القديم

لهري الياس,  بوسيف ليلى, 

الملخص: ملخص: يعتبر مفهوم السلطة من أهم المفاهيم السياسية التي أثارت الفكر الفلسفي من أقدم العصور إلى اليوم، وذلك يعود إلى ارتباط مشكلة السلطة بمختلف المشكلات السياسية والاجتماعية، فالبحث في السلطة يعني البحث في مصادرها، وشرعيتها، وطبيعتها، وكذلك النظام السياسي الذي ينبغي إن تمارس من خلاله هذه السلطة. قد يبدو في البداية أن مفهوم السلطة يرتبط بمفهوم الدولة الحديثة، ولكن من حيث الممارسة فقد ساير التفكير الإنساني عبر العصور، بداية من أقدم الحضارات في الشرق وصولا إلى العصر الحالي، وللبحث في هذا الموضوع وجب الحفر في تاريخ الحضارات الشرقية القديمة وما قدمته من مشاريع سياسية، يمكن أن نستخلص منها مفهوم السلطة قبل مرحلة التنظير اليوناني وظهور ما يسمى علم السياسة. Abstract : The concept of authority is one of the most important political concepts that raised philosophical thought from ancient times until today. This is due to the association of the problem of authority with various political and social problems. The search for power means searching the sources, legitimacy and nature of the problem. Authority, It may seem at first that the concept of Authority is linked to the concept of the modern state, but in practice, human thinking has gone down through the ages, beginning with the oldest civilizations in the East to the present age, and to study in this subject must be engraved in the history of ancient Eastern civilizations and their political projects , We can draw from them the concept of authority before the stage of Greek theorization and the emergence of so-called political science

الكلمات المفتاحية: السلطة ; السياسة ; الدولة ; القانون ; القوة


دور التكوين في بناء تصور مشروع مقاولاتي لدى الشباب الجامعي الجزائري -دراسة سوسيولوجية-

سهالي محمد, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على أحد الفاعلين الأساسيين للمقاولاتية والتي تعتبر خيار استراتيجي تنموي للسلطات العمومية في الجزائر. وسيتم التركيز في هذه الورقة البحثية تحديدا على الشاب الجامعي المقبل على التخرج من مرحلة الليسانس. فما هو دور التكوين دور التكوين الجامعي وكذا الدورات التكوينية في مجال المقاولاتية التي يشارك فيها الطلبة من حين لآخر في بناء الرؤى وتصورات تمكنهم أو تؤلهم لبناء مشروع مقاولاتي ؟نعتقد أن تقييم اختيار الطالب الجامعي المقبل على التخرج و الحامل لتصور مشروع مقاولاتي مستقبلي يتقرر وفق مساره التعليمي وقدراته المعرفية. : This research paper aims to highlight on one of the main actors of entrepreneurship that we considering as a strategic developmental choice for the public authorities in Algeria. In this article we will focus on the graduate student, so what is the nature of his visions and representations that he holds about the concept "entrepreneurship"? To answer this main question, we have adopted a qualitative approach through the semantic value units extracted from personal professional projects for a sample of graduate students. Based on this work, we conclude that the evaluation of the options of those who intend to adopt the entrepreneurial project is affected and decided according to a set of factors, including learning pathway and cognitive abilities which affects on the total conceptual characteristics that constructed in the cultural model of the university student in relation to the entrepreneurship project.

الكلمات المفتاحية: المقا ; لاتية ; الشباب ; الريادي ; الفعل العقلاني ; التحليل الاستراتيجي


العلاقة بين علم التاريخ وعلم النفس والتأثير المتبادل بينهما

رريب الله محمد,  يموتن علجية, 

الملخص: الملخص: يلقي هذا البحث الضوء على أهمية دراسة علم التاريخ ودور علم النفس الذي يعد من العلوم المساعدة لدراسته. وقد حاولنا في هذا البحث الوقوف عند: ماهية التاريخ، وأهمية دراسة التاريخ للإنسان، ثم عالجنا موضوع علم التاريخ، ثم عرجنا على ماهية علم النفس وأهميته وموضوعاته ومناهجه وأهم مدارسه، ودور علم النفس كعلم مساعد لدراسة التاريخ، كما تحدثنا عن حاجة علم النفس إلى علم التاريخ , أما خاتمة البحث فذكرنا فيها أهم النتائج التي توصلنا. Abstract: This research interested in the importance of studying history and the importance of psychology, which is one of the auxiliary sciences to study it. In this research, I tried to stand at: What is history, and the importance of studying history , then I dealt the subject of history science, then I turned back to what psychology is, I mentioned its importance, and methods it, and most important schools, and. the role of psychology as an auxiliary science for the study of history, as I talked about the need of psychology to the science of history, and I concluded the research with a conclusion in which I mentioned the most important results that I reached through this research.

الكلمات المفتاحية: علم التاريخ ; علم النفس ; العلوم المساعدة. ; History ; Psychology ; Auxiliary Sciences


عبد الرحمن الأخضري: سيرة بيبليوغرافية

بقدار الطاهر,  بن دوبه شريف الدين, 

الملخص: عبد الرحمن الأخضري من رجالات الفكر والثقافة في الجزائر وأحد أبرز العلماء الأعلام في القرن العاشر الهجري خلال العهد العثماني عرف الأخضري بغزارة علمه وتعدد تآليفه، ومساهمة منا في إبراز شخصيته تعرضنا لأنصع صفحة من صفحات الثقافة الجزائرية من خلال الأخضري، حياته ونشأته وعصره وثقافته وآثاره العلمية والأدبية، ولا تزال هذه الشخصية العلمية الفريدة في عصرها لم تلق الاهتمام المستحق، فمؤلفات الأخضري مازالت مخطوطة تنتظر التحقيق، وماهو مطبوعا ينتظر الدراسة العلمية، فنسعى من خلال هذه الورقة رفع اللثام عن هذه الشخصية حتى يُقبل على دراستها أهل الاختصاص، والمهتمين بالتراث الجزائري

الكلمات المفتاحية: الأخضري، التحقيق، العهد العثماني، البلاغة، التصوف، التأليف، الزوايا


تعبيرية الجسد في فكر ميرلوبونتي الإستطيقي

بشير عثمان,  سيد أحمد مخلوف, 

الملخص: يؤكّد هذا المقال على فكرة مفادها أن مسألة الفنّ في الفلسفة الميرلوبونتية لا تتعدى الإدراك بكل مستوياته المعرفية والإيستطيقية. ولقد أعطى الفيلسوف الفرنسي أهمية كبرى للرؤية أثناء العملية الإدراكية المتصلة بالجسد، لما تتميز به هذه الوظيفة من محاولة مستمرة ودائمة للبحث في العالم والكشف عن حقائق الفنون المختلفة. فالفنّ عند ميرلوبونتي يسمح بفهم العالم المرئي المرتبط بوجود الإنسان؛ وإن للجسد القدرة على توحيدنا بالأشياء لأننا من "نسيج واحد"، لكنه يتعذر علينا مقارنته بالشيء المادي، إذ بالأحرى يمكن مقارنته بالعمل الفنّي. وعليه، تثير هذه الورقة مناقشة فكرة التعبير عند ميرلوبونتي من خلال تجربة العمل الفني. وإن تجاوب فيلسوفُنا مع "مـالرو" باستعادة القول الإيستطيقي، فهو يبتعد عن الفكرة التي صاغها "سارتر" عن التعبير الفني، لاسيما فكرته عن الأدب كحوار بين الصمت والكلام. ومن ثمَّ تتخذ مسألة التعبير أهمية بالغة من حيث الخصوصيات التي قد تُوَسّع لُغة من المفترض أن تُظهر علاقتنا بالمحسوس جلية، ومن هنا يصير التخلي عن العالم لا معنى له، ولا الارتداد عن الذات.

الكلمات المفتاحية: الجسد ; الإستطيقا ; المرئي ; التعبير ; العمل الفني


أسس الفكر النسوي العربي نوال السعداوي و فاطمة المرنيسي أنموذجين

حبوشي بنت الشريف,  بلحمام نجاة, 

الملخص: تتغيَا هذه الورقة عرضا لأهم تمثَلات الفكر النسوي العربي بدءا من مرجعياته إلى مقولاته وصولا إلى المؤاخذات التي عرضت له، و من ثمة فهل كان خطاب حياد أم خطاب إيديولوجيا؟ و هل يصح وسمه بالمشروع أم أنَه ظل في كلَ تمثَلاته ردَة فعل عن حقب القهر الذي تعرضت له المرأة؟ و وقع اختيارنا على خطاب نوال السعداوي و فاطمة المرنيسي. This work aspires to research the set of constants adopted by the arabs feminist movement to change the status of arab women and liberate them from patriarchal male authority. our problematic is based on the intellectual and theoritical frameworks of arabs feminist thoughts? and if its reference goes back to arab feminism? is it an idiological discourse contrary to moral and religious values?

الكلمات المفتاحية: النسوية ؛ البطريكية ؛ الدين ؛ الجنسانية؛ العلمانية.


وضعية المرأة في فكر نيتشه

هشام بن دوخة, 

الملخص: يعتبر موضوع "المرأة" من المواضيع التي لقيت رواجا كبيرا ودراسة عميقة منذ العصر الكلاسيكي مع أفلاطون وأرسطو الى غاية العصر الحديث والمعاصر مع نيتشه وفرويد وغيرهم من زعماء هذه الحقبة ...، باعتبراها كائن متميز ومختلف عن الجنس الآخر "الرجل" من مختلف الجهات سواءا البيولوجية الجسدية أو الفكرية الثقافية، اضافة الى كونها لغز حير جميع الباحثين بدون استثناء منذ الأزل،. لقد عالج الفيلسوف نيتشه العديد من القضايا ومن أهمها قضية "المرأة" التي احتلت مكانة هامة في فكره، باعتبارها قضية اثارت الكثير من الجدل و تضارب الآراء على الصعيد الفكري و الثقافي في جميع الأزمنة ومختلف الحضارات. Abstract : The topic of "women" is considered one of the topics that have been very popular and deeply studied since the classical era with Plato and Aristotle to the end of the modern and contemporary era with Nietzsche, Freud and other leaders of this era ..., considering her a distinct being and different from the opposite sex, "the man" from different sides, whether The biological, physical, or intellectual, cultural, in addition to being a mystery that has baffled all researchers without exception since time immemorial. The philosopher Nietzsche has dealt with many issues, the most important of which is the issue of "women", which occupied an important place in his thought, as it is an issue that has raised a lot of controversy and conflicts of opinion on the intellectual and cultural level in all times and different civilizations

الكلمات المفتاحية: المرأة ; نيتشه ; الجنس الآخر ; الخلاص ; The woman ; Nietzsche ; the opposite sex ; salvation


الواحد والمتعدد عند أفلوطين

بلخيري أكرم,  بوسيف ليلى, 

الملخص: حاول الإنسان منذ فجر التاريخ أن يؤسس تصورات تجعله يفهم الوجود ومصدره ونظامه وانسجامه فبدأ بنسج تصورات مختلفة جمعها في قالب أسطوري كان له الأثر الأكبر في ما بعد على مختلف الاعتقادات والنظريات التي اهتمت بأصل الوجود، وتوصل من خلال هذه الأساطير إلى تفسيرات عديدة حول المبدأ الأول للأشياء بتعدد الأساطير القديمة التي أثبتت له في كل مرة عدم اتفاق البشر على تصور واحد لمفهوم المبدأ الأول وصفاته وعلاقته بالموجودات حسب اختلف اتجاهات الشعوب وديانتهم. لذلك نحاول في هذا المقال أن نقف على أهم النقاط الأساسية التي بنا عليها أفلوطين تصوره لمفهوم الواحد كمبدأ أول وعلاقته بالمتعدد. Abstract : Man, then, tried since the dawn of history to establish perceptions that make him understand existence, its source, its system and its harmony, so he began to weave different perceptions, which he collected in a mythical form, which had the greatest impact in the later on the various beliefs and theories that concerned the origin of existence, and reached through these myths many interpretations about the first principle Things are due to the multiplicity of ancient myths, which proved to him every time that human beings do not agree on a single conception of the concept of the first principle and its characteristics and its relationship to beings according to the different trends of peoples and their religions. Therefore, in this article, we try to stand on the most important basic points upon which Plotinus built his conception of the one and its relationship to the multiple.

الكلمات المفتاحية: الواحد؛ المتعدد؛ النفس؛ العقل ؛ أفلوطين.


تنمية المرأة في مواثيق حقوق الإنسان The development of women in human rights charters

بن طولة محمد,  شيخ فتيحة, 

الملخص: لقد شغلت قضية المرأة مكانة كبيرة في مواثيق حقوق الإنسان والقوانين الدولية، نظرا لقيمتها وأهمتها في المجتمع وسيرورة تقدمه، فتنمية المجتمع من تنميتها وتخلفه من تخلفها، ولذلك كانت العناية بها ورعاية متطلباتها وتحقيق رفاهيتها وشروط تنميتها أحد أسباب تقدم الدول ونهضتها، باعتبارها الأساس في إنجاب الأجيال وتربيتهم، ولا يثمر ذلك ثمرته إذا لم تكن متمتعة بكافة حقوقها التي تضمن لها الصحة والسلامة والأمن والحرية والكرامة لتحقيق ذلك والمساهمة في تنمية المجتمع بما يواكب العصر الذي تتساوى فيه المرأة بالرجل في كافة الحقوق والواجبات مع رعاية خصوصيتها البيولوجية في الحمل والإنجاب والرعاية الصحية لذلك، وكذا احترام خصوصية بنيتها الجسدية حتى لا تحمل ما لا تطيق في الشغل أو تستغل استغلالا ينقص من قيمتها وحريتها وكرامتها. The issue of women occupied a great place in the charters of human rights and international laws, In view of its value and importance in society and the process of its progress, the development of society is from its development and its backwardness, Therefore, taking care of it, taking care of its requirements, achieving its welfare and the conditions for its development was one of the reasons for the progress and advancement of states, As the foundation for generating and raising generations, This does not bear fruit if it does not enjoy all of its rights that guarantee it health, safety, security, freedom and dignity to achieve this and contribute to the development of society in a way that coincides with the era in which women have equal rights with men in all rights and duties while taking care of their biological characteristics in pregnancy, reproduction and health care for that, As well as respect for the privacy of her physical structure so that she does not carry what cannot be tolerated in work or exploited exploitation that detracts from its value, freedom and dignity.

الكلمات المفتاحية: التنمية ; المرأة ; حقوق الإنسان ; الحرية ; المساواة ; development ; women ; human rights ; freedom ; equality


تأثير المرض المعد على صورة الذات لدى المريض (دراسة ميدانية في المركز الاستشفائي الجامعي لمدينة وهران)

قويدري/ بشاوي مليكة, 

الملخص: ملخص إن المرض بالنسبة للإنسان المصاب لا يقتصر فقط على الحقيقة العضوية، بل هو أيضا حالة تتضمن كل المعاناة التي يعيشها ويتألم لها الشخص المريض نتيجة تصرفات ونظرات الآخرين إليه. من الصعب تحمل التأثير النفسي للمرض، والتأثير يكون أكثر صعوبة وحدَّة عندما يعيشه المريض كلعنة تسبب له استهانة من طرف الآخرين، أو كعقاب يسبب له العار والشعور بالإثم، ويكون هذا الشعور أكثر حدة عندما يعيشه المريض بإحساس العزلة والتقوقع. العمل المقترح هنا هو معرفة ومتابعة الطريقة التي يصنع من خلالها المصاب بمرض معد صورته لذاته؛ فللوصول إلى هذه الصورة كان لا بد من محاولة فهم المعانات التي يعانيها المصاب والتأثير النفسي الذي يتركه المرض عند المريض. تعتمد الدراسة على تقنيات مختلفة منها الملاحظة، المقابلة الحرة وشبه المقننة، وعلى مقياس صورة الذات لدى المريض الذي هو من تصميم الباحثة. ويشمل المقياس بعدان هما : أ . بعد المريض ومعايشته للمرض ب. بعد دور المريض في محيطه الاجتماعي. ويشكل هذين البعدين صورة الذات الكلية. تشكلت عينة الدراسة من 434 مريضا بالمستشفى الجامعي لمدينة وهران، منهم 262ذكرا و172 أنثى. النتائج المتوصل إليها هي: أ –عدم وجود فروق دالة إحصائيا في صورة الذات بين المرضى المصابين وغير المصابين بمرض معد. ب –تمت مناقشة النتائج وربطها بما جاء في تصريحات المرضى أثناء المقابلة. Abstract. Sickness for the afflicted person is not only limited to the organic reality, but is also a condition that includes all the suffering that the sick person lives and suffers for as a result of the actions and looks of others. It is difficult to bear the psychological impact of the disease, and the effect is more difficult and intense when the patient lives it as a curse that causes him underestimation on the part of others, or as a punishment that causes him shame and a feeling of sin, and this feeling is more intense when the patient experiences it with a sense of isolation and confinement. The proposed work here is to know and follow the way in which a person with a contagious disease creates his own image. In order to reach this picture, it was necessary to try to understand the suffering that the patient suffers and the psychological impact that the disease leaves on the patient. The study depends on various techniques, including observation, free and semi-structured interview, and the patient's self-image scale, which is designed by the researcher. The scale includes two dimensions: a. A dimension of the patient lived with the disease b. A dimension of the patient’s role in his social environment. This two dimensions constitute the overall self-image. The study sample consisted of 434 patients in the University Hospital of Oran, of whom 262 were males and 172 were females. The findings are: 1 - The absence of statistically significant differences in self-image between patients with and without an infectious disease. 2 - The results were discussed and linked to what was stated in the patients' statements during the interview.

الكلمات المفتاحية: المرض المعد ; صورة الذات ; الحالة المرضية ; القلق ; العزلة ; infectious disease ; self-image ; anxiety ; isolation ; disease state


الفيس بوك كمصدر كاف للاطلاع على المضامين الإخبارية لدى الطالب الجامعي دراسة ميدانية على عينة من طلبة كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بسيدي بلعباس

مدودي نادية,  بعلي محمد, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى معرفة مدى اعتبار موقع الفيس بوك مصدرا كافيا للاطلاع على الأخبار لدى الطالب الجامعي، والتي خلصت إلى مجموعة من النتائج نبرز أهمها في: - أثر الفيس بوك على علاقتة عينة الدراسة بوسائل الإعلام التقليدية بنسبة بلغت 78.75 %، وذلك راجع إلى تواجد أخبار على الفيس بوك لم يتناولها الإعلام التقليدي حسب نظرهم بنسبة 75%. - تعتبر عينة الدراسة الفيس بوك بديلا عن وسائل الإعلام الأخرى بنسبة بلغت 65%، وبالتالي مصدرا كافيا للاطلاع على الأخبار.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الفيس بوك- المضامين الإخبارية - مصادر الخبر- الطالب الجامعي- الاعلام التقليدي


ثقافة الاغتراب والكائن الهامشيّ في ديوان "الطريق إلى أثمليكش" للشاعر الجزائري أزراج عمر

ولد يوسف مصطفى, 

الملخص: في ديوان "الطّريق إلى أثمليكش" مؤشرات قويّة على الحالة النّفسية والثّقافية للشّاعر/ الإنسان التّائه في جغرافيات المنفى، ووعي مدرك لذلك الخراب النّفسي للكائن المغترب المهزوز ثقافيا ووجوديا، وهو في حضن المنظومة السّلوكية والثّقافية للآخر؛ فكيف السبيل إذا لتجاوز حالة الافتقار في منفيات الذّات والهويّات؟ أبتمشيط ذاكرة الطّفولة وصور المكان والوطن بحثا عن "نوستالجيّة" nostalgie ) ( الماضي أم بتجريد الذّات من أوجاعها من خلال تفريغ الفؤاد من جميع نكساته الوجودية والثّقافية والإيديولوجية وملحقات التّردي السّياسي والاجتماعيّ ، في لغة تمارس الاغتراب ذاته؟؟

الكلمات المفتاحية: الاغتراب الثّقافي – الاغتراب اللّغوي – الافتقار – الذّات التّائهة


الممارسات المحاسبية في ظل النظام المحاسبي المالي الجديد و أثرها على عملية تسيير المؤسسة دراسة تحليلية وفقا لنظرية الهيكلة

بوداود سوهيلة, 

الملخص: وجدت الجزائر نفسها أمام واقع الإصلاح المحاسبي من خلال تبني النظام المحاسبي المالي الجديد، والذي يعبر عن ثقافة مختلفة عن تلك التي غزت فكر مؤسساتها الموجه نحو خدمة الجباية. ما دفعنا إلى التساؤل حول رد فعل هذه الأخيرة نحو ال SCF من خلال إظهار آثار تطبيقه على عملية التسيير. يفترض البحث أنه وفقا لهذا النظام الجديد تسلتزم الممارسات المحاسبية تنسيقا بين الجهات الفاعلة في المؤسسة من أجل تحسين قراءة القوائم المالية المساعدة على أخذ قرارات سليمة، ومن خلال دراسة ميدانية شملت 25 مؤسسة، تبين أنها لا تزال بعيدة عن تطبيق ال SCF ويرجع ذلك إلى اقتصار التغيير على تعديل مدونة الحسابات لا غير.

الكلمات المفتاحية: ممارسات محاسبية ; نظرية هيكلة ; نظام محاسبي مالي جديد ; تسيير ; أخذ قرار


اتجاهات طلبة علم النفس نحو تخصصهم الاكاديمي

بلهواري فاطمة, 

الملخص: ملخص: تهدف هذه الدراسة إلى الوقوف على طبيعة الاجاهات لدى طلبة علم النفس نحو تخصصهم الأكاديمي و قد أجريت الدراسة على عينة قدرها 130( طالب و طالبة ) بجامعة جيلالي ليابس ( سيدي بلعباس ) وقد تم إختيار هذه العينة بطريقة المعاينة العشوائية العنقودية ، وقد تم الاجابة على أسئلة الدراسة من خلال إستبيان و ذلك بعد التأكد من خصائصه السيكومترية و قد أسفرت نتائج التحليل الاحصائي للفرضيات على النتائج التالية: 1ـ يتمتع طلبة علم النفس ( عينة الدراسة ) باتجاه اجابي نحو تخصصهم الأكاديمي 2 ـ يوجد فرق في مستوى الاتجاه نحو علم النفس يعزى لمتغير الجنس 3 ــ لا يوجد فرق في مستوى الاتجاه يعزى لمتغير التخصص Abstract: This study aims to determine the nature of the attitudes of psychology students towards the speciality of psychology, and the study was conducted on a sample of 130 (students) from the University of Djilali Liebesse (Sidi Bel abbes) spread across a range of disciplines, This sample was chosen by the method of random sampling by clusters , and the study questions were answered by a questionnaire, after confirming its psychometric characteristics (reliability and validity) and the results of statistical analysis of the hypotheses resulted in the following results : 1 Psychology students (study sample) have a positive attitude to the specialty of psychology 2 There is a difference in the level of the trend towards psychology attributed to the variable of sex. 3 There is no difference in the level of the trend towards psychology attributed to the specialization variable Key words: attitude, psychology

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الاتجاهات ، علم النفس


نحو ثقافة جديدة للتعايش مع الوباء " كوفيد 19 أنموذجا"

رفاس نور الدين, 

الملخص: يتمركز موضوع الدراسة حول واحدة من المواضيع التي فرضت نفسها بقوة في الساحة الفكرية والعلمية متمثلة في الوباء وما ترتب عنه من مخاطر ظلت تهدد كيان الإنسان أينما وجد. والحديث عن الوباء نعني به جائحة كورونا، إذ ارتئينا من خلال ورقتنا البحثية الى التركيز على أحد العناصر التي بدت لنا مهمة وأساسية بإمكانها المساهمة في الحد من انتشاره والتصدي له، لتقع الدراسة بذلك على ثلاث عناصر متمثلة في ثقافة العيش مع الغير وثقافة العيش مع التطور العلمي وكذلك ثقافة التعايش مع ظاهرة الموت. ونحن نركز على فطرة التعايش كاستراتيجية للخروج من الأزمة نتيجة للأبحاث العلمية بمختلف اتجاهاتها التي باءت بالفشل خاصة وأن الأمر يتعلق بحياة الإنسان، فلا سبيل من وراء ذلك غير إعادة النظر في طريقة التعامل مع ما يحيط به وما يواكبه من تطورات علمية. The subject of the study centers on one of the topics that have imposed themselves strongly in the intellectual and scientific arena, represented in the epidemic and the consequent dangers that have continued to threaten the human being wherever it is found. And to talk about the epidemic we mean the Corona pandemic, as we decided through our research paper to focus on one of the elements that seemed important and essential to us that could contribute to limiting its spread and responding to it, so that the study thus falls on three elements represented in the culture of living with others and the culture of living with scientific development As well as the culture of coexistence with the phenomenon of death. We focus on the instinct of coexistence as a strategy to get out of the crisis as a result of scientific research in its various directions that have failed, especially since the matter is related to human life, so there is no way behind that except to reconsider the way of dealing with what surrounds him and what accompanies scientific developments

الكلمات المفتاحية: الوباء ; العلاج ; العلم ; العيش ; الثقافة ; الموت ; Pandemic ; cure ; science ; living ; culture ; death


جمالية استحضار التشكيل البصري في الشعر الجزائري المعاصر تغريبة جعفر الطيار ليوسف وغليسي

براهمي فطيمة,  قشي محمد, 

الملخص: ملخص: عرفت الكتابات الشّعريّة المعاصرة تحولات كبيرة ، بحيث خرجت القصيدة من القيود البالية إلى استثمار الكثير من الأدوات الفنّية و الجمالية ، من أجل تحقيق سمة الإبداع المتميّز ، وكان التّشكيل البصري الذي يشكّل ظاهرة من الظواهر المعاصرة ، و ذلك بكسر الرتابة في القصيدة التّقليدية ، فحظي الشّعر الجزائري المعاصر بهذه الأدوات، و سعى الشّعراء إلى توظيفها، وبرز ذلك في مجموعة شعرية "ليوسف وغليسي" المعنونة بـــ: تغريبة جعفر الطيار. يهدف هذا البحث إلى الوقوف على رصد تحولات القصيدة الجزائرية من التّقليد إلى الانفتاح على التّجديد، والحديث عن ظاهرة التّشكيل البصري في الشّعر الجزائري المعاصر، بالإضافة إلى حضور الأدوات الفنية في شعر "يوسف وغليسي". و من النتائج المتوصّل إليها في هذا الموضوع أنّ التواشج بين اللّغة الشّعريّة و التّشكيل البصري أدى فاعلية جمالية ، تجلي التكثيف الدلالي في القصائد. الكلمات المفتاحية: جمالية، استحضار، التشكيل البصري، ، يوسف وغليسي، تغريبة جعفر الطيّار. Abstract : The poetic writings realizes great transformations, so that the poem emerged from the outdated restrictions to its investment of many artistic and aesthetic tools, in order to achieve the characteristic of distinguished creativity, and the visual formation constituted one of the contemporary phenomena by breaking the monotony in the traditional poem. Contemporary Algerian poetry gained with these tools and poets sought to employ it. This was evident in a collection of poems by "Youcef ouaghlici" entitled: Jaafar al-Tayyar exoticism. This research aims to identify the transformation of the Algerian poem from tradition to renewal, and its embodiment of the phenomenon of visual formation in contemporary poetry, in addition to the presence of the artistic tools in Youcef ouaghlici poems. This topic results to reach the interplay between poetic language and visual formation led to an aesthetic effect, in the semantic intensification of the poems. Key words: aesthetics, visual formation, Algerian poetry, al-Tayyar exoticism, poetic language.

الكلمات المفتاحية: جمالية، استحضار، التشكيل البصري، ، يوسف وغليسي، تغريبة جعفر الطيّار.


اختيار شريك الحياة بين المظاهر والجواهر

بلغول مريم,  آسيا عبد الله, 

الملخص: إن عملية الاختيار للزواج من بين أهم اللبنات في بناء أسرة قوية قادرة على الاستمرار هدفها الاستقرار وذلك في تقديم الأسس الجوهرية لا المظاهر الزائلة الزائفة من مال فانٍ وجمال زائل وتفاخر قد لا يصلح لبناء أسرة وإنما الجواهر الحقيقية التي يقوم عليها الزواج هي الدين والخلق أولا ، فالمتدين لا يخون ولا يظلم ولا يتغير معدنه الطيب على مر السنين ، وقد يقوده حسن خلقه إلى الإخلاص لشريكه ومعاشرته بالمعروف لينعم الطرفين بالمودة والرحمة والسكن النفسي تحت سقف بيت يسوده التفاهم والوفاق والدفء والأمان ، بالإضافة إلى ضرورة تعلم الشريك وإن كنا لا نقصد بذلك المستوى التعليمي العالي وإنما المطلوب الوعي والثقافة تماشيا مع متطلبات الحياة التي عرفت تعقيدات كثيرة مقارنة بالعصور السابقة . زيادة على تحمل المسؤولية من قبل الراغبين في الزواج رجالا كانوا أم نساءا لأداء دورهم كما يجب إذ لا يصح الزواج لغير المسؤول ، فضلا عن النضج العقلي والنفسي الذي يسمح للزوجين بالتفاهم والمرونة في التعامل مع مختلف ظروف الحياة ، بالإضافة إلى تحكيم العقل في حل المشكلات وإدارة المشاعر السلبية . كل هذه الأسس قد تسهم في نجاح الزواج لو أن الشباب والفتيات اعتمدوها في الاختيار لأن الأسرة السليمة المتينة تقوم على الجواهر وليس على المظاهر

الكلمات المفتاحية: شريك الحياة؛ المظاهر والجواهر.


أبو نصر الفارابي فيلسوف ومتكلّم "كــتاب إحــصاء العلــوم نموذجا " الفصل الخامس : العلم المــدني و علم الفقه و علم الكــلام (دراسة تحليليّـــة نقــديّـــة)

البـــــوغـــــــــــــانمــي آمــــــــــــال, 

الملخص: ملخص: (100 كلمة) إنّ محاولات تصنيف العلوم و فروع المعرفة لم تتوقّــف على مدى العصور، إذ اهتمّ علماء العرب و المسلمين منذ بداية حضارتهم بضبط مفاهيم العلوم وتوصيفها توصيفا مفصّــلا وتقسيمها تقسيما دقيقا،إذ يسهم التّــصنيف في احتواء لثقافة العصر وحركة علومه. و يبرز تزايد الكم المعرفي تزايدا كبيراولعلّ كتاب إحصاء العلوم من أوائل المصنّــفات التي أسهمت في تصنيف وتبويب العلوم المعروفة عند الأوائل إذ يجسّــد نظريّـة الفارابي(ت339هـ950م) في تصنيف العلوم وفائدة كل صنف منها ،ويمثّــل خارطة معرفيّــة تقدّم حدود العلم و مساحاته، و بالعودة إلى متن الكتاب نجد المصنّــف أحصى في مقدّمته فصولا خمسة و نبّــه على ما يشتمل عليه من فوائد نحو تحديد موضوع العلم،و ضبط المنافع و الغايات و الموازنة بين العلوم لتبيّــن الأفضلوالأوثق والأوهى والأضعف وقد أورد الفارابي مايلي:"وبهذا الكتاب يقدر الإنسان على ان يقايس بين العلوم فيعلم أيّــها أفضل وأيّــها أنفع وأيّــها أتقن و أوثق وأقوى و أيّــها أوهن وأوهى و أضعف. يبسط الفارابي في كتابه بنية التّــصور المعرفي حريصا كل الحرص على التّــسلسل و الترتيب المنطقي،فيبدأ بعلوم المداخل كعلم اللّسان وعلم المنطق ثم علم التعاليم والعلم الطبيعي وختم بالعلم المدني وعلم الفقه و علم الكلام، فهو أشبه ما يسمّــى دائرة معارف عربيّــة، حيث أسّــس لإبستمولوجيا العلوم الانسانيّــة في الفكر العربي خلال العصر الوسيط. الكلمات المفتاحية: تصنيف العلوم؛ علم الكلام؛ الفقه، المنطق Abstract : Attempts to classify the sciences and branches of knowledge have not stopped throughout the ages, as Arab and Muslim scholars have been concerned, since the beginning of their civilization, with controlling the concepts of science, describing them in a detailed manner and dividing them precisely, as classification contributes to the containment of the culture of a given age and the movement of its sciences. Perhaps the book : "Ihssa' el'ouloum" (Science Statistics) is one of the first books that contributed to the classification and categorization of well-known sciences in the past, as it embodies Al-Farabi's theory (d. 339 AH950 AD) in the classification of sciences and the usefulness of each of them. The book compiler counted in its introduction five chapters and noted the benefits it contains towards defining the topic of science, controlling the benefits and goals, and balancing the sciences in order to identify the best, the most reliable, and the weakest. Al-Farabi stated that: “With this book, a person is able to compare the sciences, so he knows which are better, which are more beneficial, which are more powerful, stronger, and which are weaker. Al-Farabi simplifies in his book the structure of the cognitive conceptualization, taking great care to the logical sequence and arrangement. He begins with the sciences of introductions, such as linguistics and logic, then the science of teachings and natural science, and concludes with civil science, jurisprudence and theology. It is, then, more like what is called an Arab circle of knowledge, as it established the epistemology of the human sciences in Arab thought during the medieval era. Key words: classification of sciences, theology, jurisprudence, logic

الكلمات المفتاحية: تصنيف العلوم؛ علم الكلام؛ الفقه، المنطق ; classification of sciences, theology, jurisprudence, logic.


الجامعة الجزائرية والنظام الإحصائي: أي علاقة؟ جامعة وهران نموذجا

شنافي فوزية,  مالك شليح توفيق, 

الملخص: مع زيادة الاهتمام بالبيانات الإحصائية على المستوي الدولي والمحلي وتماشيا مع التطورات والحراك الدولي. بدأت الدولة الجزائرية بإجراء إصلاح عميق لنظامها الإحصائي لتغطية القصور، وتغطية النقائص الذي كان يعاني منها، حيث تمت مراجعة التنظيم الداخلي للديوان الوطني للإحصائيات، وإنشاء وزارة رقمنة الإحصائيات واعتبار المؤسسات الجامعية مكون من مكونات النظام الإحصائي. وأصبحت الثقافة ولمعرفة الإحصائية وزيادة الوعي بأهمية الاحصائيات لدى الطلاب شرطا رئيسيا من شروط سلامة تطبيق الأسلوب الاحصائي في اعداد مذكرات ورسائل التخرج. الهدف من هذه الورقة البحثية هو التعريف بدور الجامعة في تنمية القدرات الإحصائية لدى الطلاب وإنتاج كوادر مؤهلة للعمل في الأنظمة الإحصائية. اعتمدنا في هذه الدراسة على المنهج الكمي وتم سحب العينة متكونة من 300 طالب جامعي استعمال الأسلوب الغير الاحتمالي.

الكلمات المفتاحية: ا لجامعة ; الاحصائيات ; الطلاب ; مقياس الإحصاء ; الوعي والتفافة


التكوين في علم النفس العيادي بين الرغبة الذاتية والإسقاطات المهنية للتخصص

عبد الرحيم ليندة,  عبد الرحيم خديجة, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى البحث في اتجاهات طلبة العلوم الاجتماعية نحو التكوين في تخصص علم النفس العيادي، ودراسة هذه الاتجاهات بناءا على الإسقاطات المهنية الخاصة بسوق الشغل وكذا الرغبة الذاتية في التخصص والرغبة بناءا على المكانة الاجتماعية للتخصص من وجهة نظر الطلبة، اعتمدت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي كما بلغ قوام عينة الدراسة (130) طالب وطالبة من كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية بجامعتي سيدي بلعباس ووهران 2 بواقع (49) طالبا و(81) طالبة، اعتمدت الدراسة على استمارة تم تصميمها لأغراض البحث مكونة من (23) فقرة، وخلصت الدراسة إلى جملة من النتائج أهمها: توجد اتجاهات ايجابية لدى طلبة العلوم الاجتماعية نحو التكوين في علم النفس العيادي، تتحدد بالإسقاطات المهنية وبالمكانة الاجتماعية والرغبة الذاتية. The present study aims at investigating on social science students attitudes towards training in clinical psychology, and identifying these attitudes with a focus on professional projections of the labor market, Self-desire for specialization and desire based on the social status of clinical psychology from the point of view of students, The study sample consisted of 130 students at the faculty of social and human sciences at the Universities of Sidi Bel Abbes and Oran 2, this study was based on a questionnaire consisting of (23) questions. it resulted into the following: There are positive attitudes among social science students towards specializing in clinical psychology, Thees attitudes are determined by the professional projections, and the social status of the specialization and the self-desire.

الكلمات المفتاحية: علم النفس العيادي ; الاتجاهات ; الرغبة الذاتية ; الاسقاطات المهنية ; التكوين


الفرق في إستراتيجيات التعامل تجاه الضغوط المهنية تبعا لمتغير الجنس

زريبي أحلام, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية لإختبار الفروق في إستراتيجيات التعامل تجاه الضغوط المهنية تبعا لمتغير الجنس بشركة سوناطراك. إستخدمت الباحثة في هذه الدراسة المنهج الوصفي، وبلغ عدد أفراد عينة الدراسة (100) فردٍ من إطارات عليا، وإطارات، ومتحكمين، ومنفذين تم إختيارهم بطريقة العينة العشوائية البسيطة. حيث تم جمع البيانات بإستخدام مقياس إستراتيجيات التعامل (coping) (ciss). وقد توصلت الدراسة إلى النتائج التالية: بُعد حل المشكل يعتبر من الإستراتيجيات الأكثر استخداما من قِبل عمال شركة سوناطراك. عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين الذكور والإناث في إستراتيجيات التعامل. Abstract : The current study aims to examine the differences in coping according to the gender variable among Sonatrach employees. Data were collected using a test to measuring coping. (100) employees participated in the study. The study revealed that: The problem-solving dimension is one of the strategies most used by Sonatrach employees. There are no statistically significant differences in coping according to gender.

الكلمات المفتاحية: الضغوط; الضغوط المهنية; إستراتيجيات التعامل; إستراتيجيات التعامل تجاه الضغوط المهنية; عمال شركة سوناطراك. ; stress ; professional stress ; coping ; coping strategie ; Sonatrach employees.


الفلسفة السياسية لدول المغرب العربي – الجزائر أنموذجا

كرالوة جلال,  عبد لله عبدالاوي, 

الملخص: تعد سياسة الدول محور جوهري في العلاقات الدولية بين البلدان خصوصا دول الجوار، فتاريخ دول العالم الثالث يعبر عن حقب من الاحتلال الأجنبي الغربي خصوصا للدول العربية وتحديدا بلدان المغرب العربي، المغرب ، تونس ،الجزائر هذه الأخيرة التي عاشت اكبر فترة عربية للاحتلال الفرنسي دامت 132 سنة من القهر والظلم والقتل واستغلال الأرض والعباد ، ولم تكتفي السلطات الفرنسية باحتلال البلاد بل حاولت احتلال القيم وتغيير عقيدة الشعب الجزائري المسلم وإتباعه بالثقافة الفرنسية والغربية عموما ، من خلال سلبه السيادة على أرضه ومقدراتها ، ولا شك أن عملية رسم الحدود بين دول المغرب العربي تدخلت فيها السلطات الاستعمارية لأجل مصالحها فقط دون الأخذ بعين الاعتبار ثقافة الشعوب المغاربية ، ويظهر ذلك من خلال تداخل العادات بين مختلف أمم المغرب العربي بين الجزائر و المغرب وبين تونس والجزائر وبين الجزائر وليبيا ، وبين تونس والجزائر شرقا ، فتلك العملية المتعلقة بالترسيم للحدود خلقت مشاكل بين دول المغرب العربي تتعلق بالسيادة الوطنية بعيد الاستقلال والتي خلفت توترات أمنية وسياسية بين الأشقاء مثل حرب الرمال بين الجزائر والمغرب والتوتر بين تونس والجزائر وغيرها ، فلاشك أن سياسة كل دولة تبنى على هذا الأساس فعطل ذلك مشاريع التحالف المغاربي والإتحاد لبناء قوة مغاربية في مواجهة تحديات المنطقة وجعلت كلمة الصف منشقة ومتفرقة بين الدولتين العربيتين الكبيرتين بالمغرب الغربي ، الجزائر والمغرب ، لذلك نحن أمام إشكالية تتعلق بطبيعة السياسة الجزائرية في المنطقة المغاربية وأثرها على الدولة والعلاقات مع دول الجوار ، من خلال طرح تساؤلات عدة تتمثل في البحث حول بنية الدولة الجزائرية وسياستها الداخلية والخارجية ، ثم بعد ذلك التطرق لعلاقاتها مع دول الجوار خصوصا المغرب ، ثم تقديم تصور حول مستقبل المنطقة من خلال سياسة الجزائر

الكلمات المفتاحية: أمن الحدود ، السيادة الوطنية ، القوة الإقليمية الجزائرية ، السلم والأمن ، الفلسفة السياسية


المرأة الجزائرية والهجرة: ضمن سياق سوسيوتاريخي -Algerian women and migration: Within a socio-historical context

زيدان نعيمة, 

الملخص: استطاعت المرأة الجزائرية التي كانت تمثل العنصر القار في الأسرة الجزائرية التقليدية ويعول عليها المجتمع التقليدي في إعادة انتاجه، أن تتحول الى عنصر فاعل في حقل الهجرة الخارجية سواء تحت إطار تجمع العائلي أو بدونه، مهاجرة برفقة أو بمفردها، عن طريق هجرة شرعية أو غير شرعية، مارة بمحطات تاريخية تعكس كل واحدة منها مدى التحولات والتغيرات التي مست الأسرة والمجتمع الجزائري. فخروج المرأة من اختفائها ضمن حقل الدراسات حول الهجرة أصبح الهدف الأول للبحث حول الظاهرة. Algerian woman, who represented the permanent element in the traditional Algerian family and which the traditional society relied upon in its reproduction, was able to turn into an active element in the field of external emigration, whether under or without the framework of the family gathering, migrating with or alone, through legal or illegal migration, Passing by historical stations, each of which reflects the extent of the transformations and changes that affected the Algerian family and society. Women’s the exit from their disappearance within the field of studies on migration has become the first objective of research on the phenomenon.

الكلمات المفتاحية: المرأة الجزائرية؛ الأسرة التقليدية؛ المجتمع الجزائري؛ الهجرة النازحة. ; Algerian woman ; traditional family ; Algerian society ; migration.


الانترنت والوساطة الثقافية المتحفية - فضاء لنشر الوعي الأثري

جميل نسيمة, 

الملخص: الملخص: تمتد مهمة الوساطة الثقافية إلى تزويد المجتمع بالمعارف والقيم الرمزية، و بناء الرأي العام وتشكيل وعي الجمهور، ونقل المعارف على نطاقات اجتماعية أوسع، بهدف تحقيق الهيمنة الثقافية في المجتمع. تتعلق الوساطة الثقافية بالعديد من المجالات حيث يرتبط دور الوسيط الثقافي بالتراث، الكتاب، المسرح، السينما، المتاحف... فتساهم الوساطة الثقافية كممارسة اتصالية في إعادة إحياء وتثمين التراث وإعادة تأهيله في وسائط جديدة. تعد المتاحف كمؤسسات تربوية تعليمية ثقافية وترفيهية تساهم في خدمة المجتمع، كونها الهيئة المعنية بصيانة تراث الإنسانية وحفظه، هنا يكمن دور الوساطة الثقافية في تنمية الوعي الأثري أو في نشر الثقافة المتحفية خاصة في المجتمعات التي صارت تعرف نفور الجمهور من المرافق الثقافية ، والتي لجأت إلى الانترنت كوسيلة لممارسة الوساطة المتحفية بهدف جذب الزوار بالترويج لمختلف المقتنيات المتحفية والتعريف بالتراث الثقافي. من خلال هذه الورقة البحثية سنحاول إبراز أهمية الوساطة الثقافية ودروها في تعزيز الثقافة المتحفية ونشر الوعي الأثري عبر الانترنت. الكلمات المفتاحية: الوساطة الثقافية، المتاحف الافتراضية، الوعي، الآثار، التراث Abstract: The mission of cultural mediation extends to providing society with knowledge and symbolic values, building public opinion, shaping public awareness, and transferring knowledge on wider social scales, with the aim of achieving cultural hegemony in society. Cultural mediation is related to many fields, where the role of the cultural mediator is related to heritage, book, theater, cinema, museums ... so cultural mediation as a communicative practice contributes to the revival, appreciation and rehabilitation of heritage within new media Museums are educational, educational, cultural and entertainment institutions that contribute to community service, as they are the authority concerned with preserving and preserving the heritage of humanity. Here the role of cultural mediation lies in developing archaeological awareness or in spreading museum culture, especially in societies that have come to know the public’s aversion to cultural facilities. Throu gh this research paper, we will try to highlight the importance of cultural mediation and its role in promoting museum culture and spreading archaeological awareness. Key words: cultural mediation, museums, awareness, archeology, heritage.

الكلمات المفتاحية: الوساطة الثقافية ; المتاحف الافتراضية ; الوعي ; الآثار ; التراث


التسويق 2.0 رؤية في حدود المفهوم ومجالات الاستخدام Marketing 2.0 Vision within concept and use areas

برحيل سمية, 

الملخص: التسويق 2.0 أو التسويق الإلكتروني أو ما يصطلح عليه بالتسويق من خلال الويب ضرورة اتصالية تفاعلية محورية ، لا غنى عنها في ظل التغيير الذي صار ميزة تنافسية على كل مؤسسة مواكبتها لضمان البقاء والاستمرارية في السوق إلى جانب تحقيق أهدافها ، كهامش الربح أو تفادي الخسارة . يعتبر التسويق بالدرجة الأولى نشاط ديناميكي يؤثر ويتأثر بما يحيط به من متغيّرات بيئية ،من عوامل داخلية وخارجية ونجاح أي منشأة مرتبط أساسا بمدى انسجامها وتكيّف مزيجها التسويقي بما يتناسب مع هذه التطورات المختلفة في بيئتها (الفرص -التهديدات)،سواء على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي والسياسي وكدا المتغيرات الطبيعية والقانونية و التنافسية و بدون شك التكنولوجية التي ما انفكت تشكّل جزءا لا يتجزأ من النشاط التسويقي لأي منظمة ،مهما كان طابعها إنتاجية أو خدماتية ،تهدف إلى الربح المادي أو غير الربحية. من هنا جاءت الحاجة لنوع جديد من التسويق كضرورة واستجابة لظروف التغيير التي صارت تسير بوتيرة متسارعة ، تفرض التواجد على الويب كامتداد للتواجد الفعلي أو الحقيقي أو تكملة حتمية أوجدتها جملة من الظروف مثل تطوّر البيئة التجارية لأغلب دول العالم أو الأزمات التي بدورها فرضت وجه جديد من التسويق يتيح للمستهلك والمنتج على حدّ سواء، فرص البيع والشراء دون حاجة التنقل إلى مكان البيع ،كالوضع الصحي الذي عاشه العالم بوجه عام والمجتمع الجزائري دون استثناء، أثناء فترة الحجر المنزلي على إثر الظروف الوبائية بسبب جائحة كورونا، التي أجبرت كل من المنتج والمستهلك إلى الاتجاه نحو تسويقا بديلا من شأنه تعويض أو دعم التسويق التقليدي والذي يعتبر سبيلا من سبل الخروج من الأزمة وسدّ حاجات معينة ...

الكلمات المفتاحية: التسويق ،التسويق الإلكتروني ،الويب 2،الأزمة ،المزيج التسويقي