مجلة الباحث في العلوم الإنسانية و الإجتماعية


Description

Description: Journal El-Bahith in Human and Social Sciences is a Trimestral scientific, specialized, open access scientific journal that is issued and edited by Kasdi Merbah University of Ouargla. It was founded in 2010 and is interested in the dissemination of original applied research, which has not been previously published and which is treated in a documented scientific method in the field of human and social sciences, psychologie and éducation sciences, sociology, demography, anthropology, philosophy, history, communication sciences, … The journal aims are to disseminate sciences within the framework of its specialization. It targets postgraduate students, professors and all researchers, whether in research or academic circles, government departments or social institutions at the national and international levels. The research is published in three languages: Arabic, English and French.

Annonce

تعليق استقبال المقالات الى أجل لاحق

إعلان هام جدا بخصوص استقبال المقالات

السادة الأفاضل الأساتذة و الباحثين:

 

         نظرا للعدد الكبير جدا من المقالات التي وصلتنا، ننهي لعلمكم أن استقبال المقالات الجديدة معلق إلى حين تصفية ما بحوزتنا من مقالات سابقة لسنتي 2018 و  2019.

       تقبلوا فائق عبارات الشكر و الاحترام و التقدير.

 

إعلان هام جدا بخصوص شهادات النشر

السادة الأفاضل الأساتذة و الباحثين:

        نظرا لكثرة الطلبات على شهادات النشر، و لتسهيل التواصل بين هيئة تحرير المجلة و الأساتذة الباحثين في الحصول على شهادة نشر لمقالاتهم، نعلم الجميع انهم مطالبون بارسال طلب الى البريد الالكتروني الخاص بالمجلة يتضمن المعلومات التالية:

الاسم و اللقب: .....................

عنوان المقال: ............................

البريد الالكتروني: ...........................

رقم المجلد: .............................

رقم العدد: ................................

تاريخ النشر: ..........................

البريد الالكتروني للمجلة: revue.elbahith.shs@gmail.com 

ملاحظات هامة: - بالنسبة للوعود بالنشر لا تسلم إلا بعد تحكيم المقال و قبوله للنشر و بعد اجتماع هيئة تحرير المجلة للنظر في ترتيب المقالات المقبولة للنشر حسب الاعداد التي ستنشر.

                نعلم السادة الباحثين أنه قد تم انشاء صفحة فيسبوك خاصة بالمجلة ليتم فيها وضع صفحة الواجهة و الفهرس لكل الاعداد السابقة مختومة(ختم المجلة أو مديرية النشر) اضافة الى العدد الخاص بالطباعة، كما نعلم الجميع أننا نعمل جاهدين للرد على كل طلبات شهادات النشر الكثيرة(كل طلب يحتاج للتأكد من نشر المقال، ثم كتابة الشهادة، طباعتها، امضاؤها و ختمها عند رئيس التحرير، و من ثم مسحها و ارسالها لطالبها)، العملية تحتاج الى جهد كبير جدا، و نعلم الجميع أنه سيتم بحول الله تعالى الرد على جميع طلبات شهادات النشر قبل نهاية شهر أكتوبر القادم ان شاء الله.

رئيس هيئة التحرير

أ.د. أبي ميلود عبد الفتاح

 

 

08-03-2020


13

Volumes

50

Numéros

1581

Articles


التنوع الإثني و تأثيره على مسألة البناء الوطني في نيجيريا

هابة خديجة, 

الملخص: تعد مرحلة بناء الدولة من المراحل الصعبة التي مرت بها دولة نيجيريا بعد الاستقلال ، وذلك راجع لتركيبة مجتمعها المتعددة : - دينيا ( لوجود الإسلام، المسيحية، ديانات تقليدية ) - لغويا ( لوجود أكثر من 250 لغة أكبرها الهوسا و اليوروبا و الايبو ) ثم أن هناك صراع أخر بين اللغات الدخيلة ( العربية و الانجليزية ) - ثقافيا ( تماشيا و اختلاف الأديان و الاثنيات و اللغات ) - عرقيا ( لوجود أكثر من 250 إثنية ) ومن خلال ذلك نلاحظ أن في المجتمع النيجيري لا دين و لا لغة ولا ثقافة مشتركة ، وهو ما صعب الاندماج بين أفراده ، حيث كان لكل عرقية دينها الخاص ولغتها وثقافتها وحتى إطارها الجغرافي فقد قسمت نيجيريا جغرافيا حسب الاثنيات الكبرى فيها: حيث تتموقع قبائل الهوسا التي تتكلم لغة الهوسا في شمال نيجيريا و قبائل الايبو التي تتحدث لغة الايبو في الشرق و قبائل اليوروبا ولغتها اليوروبا في غرب نيجيريا وبسبب هذه الفروقات العميقة واجهت الدولة أزمات عديدة أثرت على البناء الوطني. The state-building phase is one of the most difficult stages that the state of Nigeria has undergone after independence, due to the Composition of its diverse society - Religious (There is Islam , Christianity, traditional religions) - linguistically (There are more than 250 languages, Hausa, Yoruba and Ibo the largest of them) Then there is another conflict between Exotic languages (Arabic and English) - culturally(According to different religions, ethnicities and languages) - ethnically (for the existence of more than 250 ethnicities) And through that we observe in Nigerian society - No religion, no language and no culture , Therefore, it is difficult to integrate its members, and Each ethnic group had its own religion, language and culture , Even its geographical area is different , Where Nigeria was divided geographically by major ethnic groups: Hausa, which speaks Hausa in northern Nigeria , Ibo tribes that speak the language of the Ibo in the east , and In the west the Yoruba tribes and their language are Yoruba. Because of these large differences , The state faced multiple crises , Has affected the national construction process in Nigeria

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاح: نيجيريا - بناء وطني - اثنية - قبلية – بناء دولة Key words : Nigeria - National Construction - Ethnic origin - Tribal - State building


التصورات البديلة في مادة علوم الطبيعة والحياة لدى تلاميذ السنة الأولى متوسط في ضوء بعض المتغيرات: دراسة ميدانية

مزوز عبد الحليم,  فارس علي, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى التعرف على التصورات البديلة في مادة العلوم الطبيعية لدى تلاميذ السنة الأولى متوسط. وقد تكونت عينة الدراسة من (150) تلميذاً وتلميذة في السنة الأولى متوسط، اختيرت بأسلوب المعاينة غير العشوائية بالطريقة العرضية. ولتجميع البيانات تم تصميم مقياس التصورات البديلة في مادة علوم الطبيعة والحياة لدى تلاميذ السنة الأولى متوسط. وبعد المعالجة الإحصائية للبيانات المجمعة أسفرت الدراسة الحالية على النتائج التالية: 1-يمتلك تلاميذ السنة الأولى متوسط مستوى متوسط من التصورات البديلة في مادة علوم الطبيعة والحياة. 2-يمتلك تلاميذ السنة الأولى متوسط مستوى متوسط من التحصيل الدراسي في مادة علوم الطبيعة والحياة. 3-توجد علاقة ارتباطية طردية بين التصورات البديلة والتحصيل الدراسي في مادة علوم الطبيعة والحياة لدى تلاميذ السنة الأولى متوسط. 4-توجد فروق في التصورات البديلة في مادة علوم الطبيعة والحياة لدى تلاميذ السنة الأولى متوسط تبعاً لمتغير الجنس (ذكور/ إناث). 5-توجد فروق في التصورات البديلة في مادة علوم الطبيعة والحياة لدى تلاميذ السنة الأولى متوسط تبعاً لمتغير المستوى التعليمي لرب الأسرة. Abstract: The present study aims to identify the alternative perceptions in the natural sciences of the first year students. The study sample consisted of (150) students in the first year at middle school , selected by non-random sampling method by random way. In order to collect data, the alternative perception scale was designed in natural sciences and life of the first year at middle school. After the statistical processing of the data collected, the current study resulted in the following results: 1. The student at the first year have average average level of alternative perceptions in the science of nature and life. 2. The student at the first year have an average average level of achievement in the sciences of nature and life. 3 - There is a positive correlation between the alternative perceptions and achievement in the science of nature and life in the first year at middle school. 4- There are differences in the alternative perceptions in the science of nature and life in the first year at middle school according to the gender variable (male / female). 5 - There are differences in alternative perceptions in the science of nature and life of in the first year at middle school according to the variable level of education of the head of the family.

الكلمات المفتاحية: التصورات البديلة؛ مادة علوم الطبيعة والحياة، تلاميذ السنة الأولى متوسط.


الإدارة الصفية ودور استراتيجيات الوقاية في تحقيق فاعليتها

بن حفيظ شافية, 

الملخص: نهدف من خلال هذه الورقة إلى إعطاء صورة متكاملة عن موضوع الإدارة الصفية وذلك من خلال تحديد مفهومها وخصائصها وأهدافها وأنماطها وعناصرها، وأهم العوامل المؤثرة فيها، بالإضافة إلى تسليط الضوء على دور المعلم وأهم وظائفه في إدارة الصف، كما تم التركيز على أهم استراتيجيات الوقاية التي يتبعها المعلم باعتبارها بعدا مهما في عمل المعلم الخبير، وذلك لإنجاح وتحقيق إدارة صفية فاعلة، كما حاولنا من خلال هذا البحث إلى توضيح أهمية الاتصال التربوي والتفاعل الصفي وكذا العلاقات الانسانية ودور هذه الأبعاد في تحقيق تحصيل دراسي مرتفع، وتعليم ناجح وبالتالي تحقيق الاهداف التربوية المسطرة مسبقا.

الكلمات المفتاحية: الإدارة الصفية، المعلم، استراتيجيات الوقاية .


العوامل المكونة للولاء التنظيمي داخل المؤسسة

دودو نوري نور الدين,  بوكربوط عز الدين, 

الملخص: نهدف من خلال هذا المقال إلى التعرف و إبراز دور الولاء التنظيمي و الذي هو من العوامل التي لها أهميتها في أي منظمة، فهو يمثل أحد متغيرات العمل المعنوية إلى جانب كونه دافعا معنويا يثير العاملين ويحفزهم إلى تحسين مستوى الأداء، فتحقيق أو الشعور بالأمن الوظيفي ،الاحترام، التقدير و كذا الإنتماء الوظيفي من منظور العاملين أداة للتقدم و إكتساب المكانة في السلم الوظيفي داخل المنظمة و محمسا لتنمية الأداء و تحقيق الأهداف لأنها تمثل من جانبهم عرفان و تقدير من المنظمة لخدماتهم وجهودهم، و للوصول لأهداف المقال قمنا ببحث نظري و تحليلي . Abstract: We aim through this article to recognize and highlight the role of organizational loyalty, which is an important factor in any organization, as it represents a change of moral action and a moral motivation that motivates employees to improve performance, achieving or feeling of job security, respect, recognition and membership from the perspective of employees as a tool for progress, gaining position in the Organization's peace, and an advocate for the development of performance and the achievement of objectives because they represent their recognition of their services and efforts of the Organization. In order to reach the objectives of the article, we have conducted a theoretical and analytical research. Résume: Dans cet article, nous cherchons à reconnaître et mettre en évidence le rôle de la loyauté organisationnelle, qui est un facteur important dans toute organisation, car il représente une des variables du travail moral, et est une motivation morale qui motive les travailleurs à améliorer leur rendement, à acquérir ou à ressentir un sentiment de sécurité fonctionnelle, de respect, d’appréciation et d’appartenance du point de vue du personnel en tant qu’instrument de progrès, et d’obtenir une position à mon avis au sein de l’organisation, et de plaider pour l’élaboration du rendement et des objectifs parce qu’ils représentent leur reconnaissance de leurs services et de leurs efforts de l’organisation.

الكلمات المفتاحية: الولاء التنظيمي ؛ الإنتماء الوظيفي ؛ الأمن الوظيفي ؛ المؤسسة .


واقع التنمية المحلية في ظل التغيرات الاجتماعية بمنطقة القصر العتيق ورقلة

تلي محمد,  قودة عزيز, 

الملخص: ملخص : تهدف هذه الدراسة إلى توضيح أهم التحولات والتغيرات الاجتماعية التي عرفتها المدينة الصحراوية وعلى رأسها القصر العتيق بورقلة والذي يعتبر معلم تاريخي لا يزال ينبض بالحياة إلى يومنا هذا ، أين يحوي بداخله كثافة سكنية معتبرة من الأسر ، تعيش فيه حياة طبيعية كباقي الأسر الأخرى التي هي خارجة عنه ، وعلى رغم مما يتعرض له القصر من تعديلات وتغيرات اجتماعية وثقافية ، وعلى سبيل الذكر منها تفكك العائلة التقليدية من خلال تقلص الأسرة الممتدة وانتشار الأسرة النووية وتغير مكانة المرأة وخروجها للعمل والتعلم وكذلك التغيير الحادث في المظهر العمراني من خلال تشويه صورة العمارة المحلية عند إعادة البناء أو الترميم ، والذي يؤثر سلبا على التنمية المحلية للقصر العتيق ، وعليه بات لزاما على السلطات المركزية والمحلية التأقلم مع هذه التغيرات ومراعاة مستلزماتها ومتطلباتها من خلال سن اللوائح التنظيمات الإدارية ومشاركة المجتمع المحلي عند إعداد مخططات التنمية . الكلمات المفتاح : التغير الاجتماعي ؛ التنمية ؛ التنمية المحلية ؛ المجتمع المحلي ؛ المشاركة .

الكلمات المفتاحية: الت ; التغير الاجتماعي ;التنمية ;التنمية المحلية ; المجتمع المحلي ;المشاركة.


دراسة الانتباه الانتقائي البصري لدى الأطفال الحاملين لجهاز الزرع القوقعي من خلال تطبيق اختبار ستروب

جنبة مروة, 

الملخص: يهدف هذا المقال إلى معرفة طبيعة الانتباه الانتقائي البصري لدى مجموعة من الأطفال الصم حاملي الزرع القوقعي ولتحقيق الأهداف اعتمدنا على منهج دراسة حالة باستخدام أداة بحثية ألا وهي رائز "ستروب " الذي يقيس الانتباه الانتقائي البصري و الذي طبق على العينة المكونة من 6 أطفال صم حاملي الزرع القوقعي. 3 ذكور و 3 إناث تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 14 سنة المتمدرسين بالقسم المدمج سنة رابعة ابتدائي بابتدائية بـسطيف الجزائر . بعد تحليل النتائج تم التوصل إلى ما يلي : -الأطفال الحاملين للزرع القوقعي يعانون من اضطراب في الانتباه الانتقائي البصري . -وأنه توجد فروق بين الجنسين في الانتباه الانتقائي البصري لدى الأطفال زارعي القوقعة . Abstract: This article aims to know the nature of visual selective attention in a group of deaf children with cochlear implants and to achieve the goals we relied on a case study method using a research tool, "Strobe", which measures the visual selective attention that we applied on the sample of 6 Deaf children with cochlear implants. 3 males and 3 females between the ages of 10 and 14, they study in the integrated section, fourth year of primary school in setif, Algeria. After analyzing the results it was reached: - Children with cochlear implants suffer from a selective visual attention disorder. - There are gender differences in visual selective attention in cochlear implants

الكلمات المفتاحية: الزرع القوقعي ؛ الانتباه الانتقائي . ; Cochlear implant; selective attention;


تخطيط المدارس الابتدائية في المدينة الجزائرية دراسة ميدانية بمدينة سطيف

مناعة نورة,  لغريبي نسيمة, 

Résumé: Abstract: The study aims at studying the reality of primary school planning in the city of Setif, and the planning foundations of its achievement, and the extent to which it achieves its distribution of urban planning goals, and the study is based on the comprehensive survey methodology of primary schools distributed among 15 residential sectors in Setif City, comparing the planning criteria defined in the network. The study concluded that: The city of Sétif suffers from a disarray of urban buildings in primary schools, as its distribution does not meet urban planning objectives because it does not take into account the quantitative and descriptive foundations of achievement, as well as the weak ability of local planners to estimate population density in the physical configuration scheme, and there are difficulties in identifying the requirements for educational facilities, as well as the length of the delivery process and its link to central sectoral programs.

Mots clés: Planning; Education; primary School; City.


تقدير الخصائص السيكومترية لمقياس العوامل الخمسة الكبرى للشخصية لفرايدر وآخرين المطبق على الإطارات

سنوساوي عكاشة بشير,  تيغزة امحمد, 

الملخص: ملخص: استهدفت الدّراسة الحالية التحقق من تقدير الخصائص السيكومترية لمقياس الأبعاد الأساسية للشخصيّة المختصر وفقا لنموذج العوامل الخمسة الكبرى، تكونت عينة الدّراسة من (250) إطاراً عاملين بمديرية التمييع LQS المسماة سابقا نشاط المصب (Aval) سوناطراك/وهران. تّم تطبيق مقياس العوامل الخمسة للشخصيّة الذي أعده وجربه فرايدر وآخرين (2011). تُعرض نتائج الدّراسة المتوصل إليها أنّ المقيــاس في صورته المختصرة يتمتع بمستوى مرضي من الثبات والصدق وهذه الخصائص السيكومترية توحي بإمكانية استعماله على نطاق أوسع من المستخدمين. Abstract : The present study aimed at assessing the reliability and validity of the short version of the big-five personality factors The scale was administered to a sample consisting of 250 high level employees of an oil industry administration (LQS). The results indicated that The scale possesses an adequate level of validity and reliability. Such a satisfactory psychometric features of the measure suggest a potential generalizability of the scale.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: ثبات؛ صدق؛ العوامل الخمسة الكبرى للشخصية؛ الخصائص السيكومترية؛ إطارات Keywords: Reliability; Validity; Big-Five Personality; Psychometric properties; High level employees.


أساليب مواجهة الضغوط النفسية وعلاقتها بالعوامل الخمسة الكبرى للشخصية-دراسة ميدانية على عينة من أساتذة التربية البدنية والرياضية للطور الثانوي بالمسيلة

حبارة محمد,  امان الله رشيد,  بن سالم سالم, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أساليب مواجهة الضغوط النفسية الشائعة الاستخدام عند أساتذة التربية البدنية والرياضية؛ كما هدفت إلى الكشف عن مستويات سمات الشخصية لدى هؤلاء الأساتذة؛ وأخيرا تحديد طبيعة واتجاه ودلالة العلاقة الموجودة بين أساليب المواجهة والعوامل الخمسة الكبرى لسمات الشخصية. وتكونت عينة الدراسة من 102 أستاذ من الطور الثانوي، وزع عليهم مقياس أساليب مواجهة الضغوط النفسية ومقياس العوامل الخمسة الكبرى للشخصية؛ كما اعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي. وتوصل الباحثون إلى عدة نتائج أهمها: يستخدم أساتذة التربية البدنية والرياضية أساليب مواجهة الضغوط النفسية بدرجة متوسطة، وأكثر الأساليب استخداما هي الأساليب التي تركز على الانفعال؛ كما أظهرت نتائج الدراسة تميز الأساتذة بمستويات متوسطة لسمات الشخصية وفقا لقائمة العوامل الخمسة الكبرى للشخصية؛ كما أسفرت نتائج الدراسة الحالية عن علاقات ارتباطية طردية دالة إحصائيا بين أساليب المواجهة والعوامل (الانبساطية، الانفتاح على الخبرة، الطيبة، يقظة الضمير)، وعلاقة ارتباطية عكسية دالة إحصائيا بين أساليب المواجهة وعامل العصابية. The study aims to identify the methods of managing psychological stress commonly used by physical education and sports teachers; it also aims to reveal the dominant personality traits of teachers; and finally to determine the nature, direction and importance of the relationship between the two variables, methods of confrontation and personality traits. The study sample was composed of 102 secondary school teachers, a scale of stress management methods and a scale of the five main personality factors were distributed to them, also a descriptive approach was adopted in this study. The most important results are: physical education and sports teachers use methods to deal with psychological stress with a moderate degree, and the most used methods are emotion-focused methods; the results of the study also showed that physical education and sports teachers have average levels of personality traits according to the list of the five big personality factors. The results of this study also showed statistically significant direct correlational relationships between methods and factors of confrontation (extroversion, openness to experience, kindness, awareness) and a statistically significant inverse correlation between methods of confrontation and neuroticism. L'étude vise à identifier les méthodes de gestion du stress psychologique couramment utilisées par les professeurs d'éducation physique et sportif; il vise également à révéler les traits de personnalité dominants des enseignants; et enfin de déterminer la nature, la direction et l'importance de la relation entre les deux variables, les méthodes de confrontation et les traits de personnalité. L'échantillon de l'étude était composé de 102 enseignants du secondaire, une échelle de méthodes de gestion du stress et une échelle des cinq principaux facteurs de personnalité leur ont été distribués, une approche descriptive a également été adoptée dans cette étude. Les résultats les plus importants sont: les professeurs d'éducation physique et sportif utilisent des méthodes pour gérer le stress psychologique avec un degré modéré, et les méthodes les plus utilisées sont des méthodes axées sur les émotions; les résultats de l'étude ont également montré que les professeurs d'éducation physique et sportif ont des niveaux moyens de traits de personnalité selon la liste des cinq grands facteurs de personnalité. Les résultats de cette étude ont également montré des relations de corrélation positive statistiquement significatives entre les méthodes et les facteurs de confrontation (extraversion, ouverture à l'expérience, gentillesse, conscience) et une corrélation negative statistiquement significative entre les méthodes de confrontation et le névrosisme.

الكلمات المفتاحية: أساليب مواجهة الضغط النفسي- العوامل الخمسة الكبرى للشخصية - أستاذ التربية البدنية والرياضية.


التدريب العقلي وفق الاتجاهات النفسية و علاقته في تطوير الثقة بالنفس سنة 20 لدى لاعبي كرة القدم الأقل من دراسة تجريبية أجريت على لاعبي فريق سريع غليزان

العنتري محمد علي,  بن ساسي رضوان, 

الملخص: ملخص : هدفت الدراسة الحالية إلى التدريب العقلي و علاقته في تطوير الثقة بالنفس وفق الاتجاهات النفسية في مجال التدريب الرياضي، وكذا الكشف عن ما اذا كان هناك تأثير ايجابي للتدريب العقلي على تنمية الثقة بالنفس لدى لاعبي كرة القدم فئة اقل من 20 سنة ، واعتمدت الدراسة على المنهج التجريبي ، وتكونت عينة الدراسة من اثتاعشر (12) لاعبا، مجزئة إلى مجموعتين واحدة تجريبية و أخرى ضابطة كلاهما مكوّنة من ستة (6) لاعبين ، لقـد تمت الدراسة من 16 ديسمبر 2018 إلى 17 فيفري 2019 لإجراء البحث الميـداني، وقع الاختيار على نادي في رياضـة كـرة القـدم من ولاية غليزان وهو: نادي سريع غليزان لقد تم استخدام حزمة البرامج الاحصائية (Excel 2013) وهذا لحساب كل من: -المتوسطات الحسابية و الانحراف المعياري . -معامل الارتباط لقياس الثبات لادوات الدراسة. - اختبارT .ت ستيودنت. وتوصل الباحثان على ﺍﻟﻨﺘﺎﺌﺞ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ : هناك تقارب بين العينتين الضابطة والتجريبية في الثقة بالنفس في الاختبارات القبلية و كذا استقرار وثبات في مستوى الثقة بالنفس في بحثنا لدى العينة الضابطة أثناء الاختبارات البعدية ولم تحقق تحسن خلال هذه الفترة ومنه استنتجنا أن التدريب العقلي كان له أثر ايجابي على تنمية و تطوير الثقة بالنفس عند اللاعبين حيث وجد أن هناك تطور بالنسبة للعينة التجريبية بالمقارنة مع العينة الضابطة . الكلمات المفتاحية: التدريب العقلي - الثقة بالنفس - كرة القدم – المرحلة Abstract : The current study aimed at mental training and its relationship to developing self-confidence in accordance with psychological trends in the field of sports training, as well as revealing whether there is a positive effect of mental training on developing self-confidence among football players less than 20 years old, and the study relied on the experimental approach The study sample consisted of twelve (12) players, divided into two groups, one experimental and another control group, both of them made up of six (6) players. The study was conducted from December 16, 2018 to February 17, 2019 to conduct field research. A club in a ball sport was chosen. The foot from the state of Relizane, which is: Rapid Club Relizane We have used the statistical software package (Excel 2013) and this is to calculate each of: - arithmetic means and standard deviation. Correlation coefficient to measure the stability of the study tools. Student's T test. The two researchers reached the following results: There is a convergence between the control and experimental samples in self-confidence in the pre-tests, as well as stability and stability in the level of self-confidence in our research with the control sample during the post-tests and did not achieve improvement during this period, and from it we concluded that mental training had a positive effect on Developing the players' self-confidence, as it was found that there is a development for the experimental sample compared to the control sample. Key words: mental training - self-confidence - football - age

الكلمات المفتاحية: لتدريب العقلي - الثقة بالنفس - كرة القدم – المرحلة


اتجاهات المتعلمين نحو أساليب التقويم الحديثة -دراسة ميدانية في ضوء أراء تلاميذ المرحلة الثانوية-

كحول شفيقة, 

الملخص: تعد الاختبارات التحصيلية أكثر الأدوات التقويمية استخداما على مر السنين، وقد ظهرت أدوات تقويمية أخرى استحدثها الإصلاح التربوي إلى جانب هذه الاختبارات كالملاحظة والمقابلة والتي تهدف هذه الورقة البحثية الكشف عن اتجاهات تلاميذ المرحلة الثانوية نحوها من خلال تقصي أراءهم باعتبارهم العنصر الفعال الذي يؤخذ برأيه في تقويم العملية التعليمية ككل، وتقويم أدائهم التحصيلي بشكل خاص. The evaluation tests have been the most used tools over the years, and other evaluation tools developed by the educational reform have emerged alongside these tests, such as observation and interview. This paper aims to identify the attitudes of the secondary school students towards them by exploring their opinions as the effective factor in evaluating the process. As a whole, and evaluate their performance in particular.

الكلمات المفتاحية: اختبارات تحصيلية ; المقابلة ; الملاحظة


تحليل العامل عند المصابين بالحبسة باستغلال النموذج الخليلي الحديث

بداوي فوزية, 

الملخص: ملخص : يتناول هذا البحث كيفية توظيف العامل عند المصابين بالحبسة انطلاقا من استغلال النموذج الخليلي الحديث. تعتبر الحبسة اضطراب لغوي ناتج عن إصابة منطقة اللغة في النصف الأيسر من الدماغ. و تؤثر هذه الإصابة تأثيرا مباشرا على قدرة المصاب على استعمال القواعد اللغوية ومراعاتها أثناء تركيب الجمل. ويعتبر العامل المكوّن الأساسي الذي تقوم عليه بنية الجملة العربية، إذ يتحكم في سلامة التراكيب العربية المنتجة. والهدف من هذا البحث هو التعرف على كيفية استغلال العامل من طرف المصابين بالحبسة، وما هي الصعوبات التي يلاقونها عند إعداد تراكيبهم؟ من خلال تطبيق المنهج الوصفي والتحليلي، قمنا بإجراء سلسة من الاختبارات حللنا فيها الانتاجات اللغوية للمصابين بحبسة بروكا. واتضح أنّ المشكل الذي يعاني منه المصابون بالحبسة يتمثل في عدم قدرتهم على استغلال العامل في انتاجاتهم اللغوية. Abstract: The aim of this research is to study the way in which the government is used in aphasics, starting from the neo khalilian model. Aphasia is a language disorder caused by an attack on the language zone in the brain. This breach directly affects the subject’s ability to use grammatical rules in the construction of sentences. The governor is main element on which the syntactic construction of the sentence is based in the Arabic language because it is responsible for the grammatical integrity of the structures produced. The aim of this research is to determine how subjects use the government, and the difficulties encountered in the structures produced. Based on the descriptive and analytical method, we analyzed the language productions of Broca’s aphasics. The result obtained showed that the problem encountered by Broca’s aphasics in their syntactic constructions lies in their inability to exploit the notion of governor.

الكلمات المفتاحية: العامل ; الحبسة ; التراكيب ; النظرية الخليلية ; اضطراب


أهمية توظيف مؤشرات الدلالة العملية في نتائج الدراسات النفسية والتربوية

بورزق يوسف,  أم الخيوط إيمان, 

الملخص: ملخص: جاءت هذه الدراسة إلى تعريف الباحثين بالدلالة العملية التي تشير إلى الأساليب التي يتم من خلالها معرفة حجم الفرق أو حجم العلاقة بين متغيرين أو أكثر في الواقع العملي، موضحة أهمية توظيف مؤشرات الدلالة العملية بدلا من الاكتفاء بالدلالة الإحصائية فقط في عملية اتخاذ القرارات، وكذا عرض بعض مؤشراتها التي تستخدم في الأساليب الإحصائية المختلفة، لتؤكد هذه الدراسة في الأخير إلى ضرورة تضمين نتائج الدراسات النفسية والتربوية لمؤشراتها وفقا لتعليمات الجمعية النفسية الأمريكية(APA). Abstract: This study came to introduce researchers to the practical significance that refers to methods by which the size of the difference or the relationship between two or more variables in practice, explaining the importance of employing practical significance indicators Instead of being satisfied with statistical significance only in the decision making process, As well as showing some of its indicators that are used in various statistical methods, to confirm this study in the latter it is necessary to include the results of psychological and educational studies of its indicators according to the instructions of the American psychological Association.

الكلمات المفتاحية: دلالة عملية


مستوى الإتكالية الاجتماعية في الأعمال الموجهة لدى طلبة علوم التربية.

بوكعبة زهية,  بشقة عزالدين, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى الكشف عن مستوى الإتكالية الاجتماعية في الأعمال الموجهة لدى طلبة علوم التربية ، حيث افترضنا أن ‏مستوى الاتكالية الاجتماعية مرتفع، ولاختبار صحة هذه الفرضية, أتبعنا المنهج الوصفي الفارقي واستخدام استبيان الإتكالية الاجتماعية ‏الذي تم إعداده من قبل بشرى هاشم محمد و آيسل جمدي عثمان، حيث اشتمل على (29) فقرة مع اعتماد مقياس ليكرت الخماسي ‏لوصف مستوى الاستجابات، تم تطبيقه على عينة اختيرت بطريقة قصدية قوامها (60) طالبا تخصص علوم التربية وبعد تفريغ الاستبيان ‏وتحليل نتائجه معتمدين على البرنامج الإحصائي ‏spss‏ توصلنا إلى النتائج التالية:‏ ـ أن مستوى الاتكالية الاجتماعية في الأعمال الموجهة لدى طلبة علوم التربية منخفضة .‏ ـ لا توجد فروقا بين متوسطات درجات الطلاب على مقياس الإتكالية الاجتماعية في الأعمال الموجهة تعزى لطبيعة الحالة الاجتماعية .‏ ـ لا توجد فروقا بين متوسطات درجات الذكور والإناث على مقياس الإتكالية الإجتماعية في بعد الولاء للفريق.‏ ـ لا توجد فروقا بين الذكور والإناث في بعدي وضوح الأدوار وتقييم الأداء.‏ الكلمات المفتاحية: الإتكالية الاجتماعية ، الأعمال الموجهة ، طلبة علوم التربية. Abstract; The current study aims to reveal the level of social dependency in the work ‎directed at students of education sciences, where we assumed that the level of social ‎dependency is high, and to test the validity of this hypothesis, we followed the ‎differential descriptive method, and the use of the questionnire of social dependency ‎t prepared by Bushra Hashim Muhammad and Aysel Jumdi Othman Where it ‎included (29) items with the adoption of the Likert scale to describe the level of ‎responses, it was applied to a sample selected intentionally consisting of (60) students ‎specializing in education sciences. After completing the questionnaire and analyzing ‎its results depending on the statistical program” spss”, we reached the following ‎results:‎ ‎- The level of social dependency in the directed work for students of education ‎sciences is low.‎ ‎-There are no differences between the averages of students ’scores on the scale of ‎social dependency in the directed work, due to the nature of the social situation.‎ ‎-There are no differences between the mean scores of males and females on the social ‎dependency scale in the loyalty dimension of the team.‎ ‎-There are no differences between males and females in the dimension of roles and ‎performance evaluation.‎ Keywords : social dependency, directed work, education science students.‎

الكلمات المفتاحية: الإتكالية الاجتماعية ، الأعمال الموجهة ، طلبة علوم التربية


صورة الوالدين لأستاذ التربية البدنية والرياضية كما يدركها الأبناء - دراسة ميدانية لثانويات بلدية ورقلة -

ماكني محمد العيد, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على طبيعة الصورة النمطية التي يحملها الوالدان تجاه أستاذ التربية البدنية والرياضية كما يدركها الأبناء، و التعرف على مدى اختلاف هذه الصورة تبعا لمتغير جنس الأبناء (ذكور وإناث)، وممارسة الوالد للرياضة، والمستوى التعليمي للوالدين . استخدم الباحث المنهج الوصفي للتحقق من فرضيات الدراسة. و تمثلت عيّنة الدراسة في تلاميذ السنة الثانية ثانوي الذين يدرسون بثانويات بلدية ورقلة، والتي بلغ عددها 04 ثانويات (118) تلميذا منها 72 تلميذة و 46 تلميذا، واعتمد الباحث في هذه الدراسة على أداة الاستبيان لجمع البيانات، وتم استعمال الأدوات الإحصائية التالية: اختبار " ت" للدلالة الإحصائية للفروق، المتوسط الحسابي، الانحراف المعياري، النسبة المئوية، وتحليل التباين" آنوفا". وتوصل الباحث إلى أن لأستاذ التربية البدنية والرياضية صورة ايجابية لدى الوالدين كما يدركها الأبناء كما أنه لا توجد فروق في صورة الوالدين لأستاذ التربية البدنية والرياضية كما يدركها الأبناء بين الذكور و الإناث، وكذا لا يوجد فروق في صورة الوالدين لأستاذ التربية البدنية والرياضية تعزى للممارسة الولي للرياضة، كما تبين وجود فروق ذات دلالة إحصائية في صورة الوالدين لأستاذ التربية البدنية والرياضية تبعا للمستوى التعليمي للأمهات دون الآباء.

الكلمات المفتاحية: الصورة النمطية، الوالدين، أستاذ التربية البدنية، الأبناء، المرحلة الثانوية


كارثــــة فيضــــــان غــردايـــــــــــة 01/10/2008 دراسة عيادية لسبع حالات ذكور متمدرسون بمدرسة صالح بابكر بغرداية

بن مجاهد فاطمة الزهراء,  صندوق أسماء, 

الملخص: ملخص الدراسة تهد ف هذه الدراسة العيادية لأطفال عايشوا الكارثة، إلى الكشف فيها عن مدى ظهور الأعراض ما بعد الصدمة لدى حالات البحث المتكونة من سبع ذكور متمدرسين بمدرسة صالح بوبكر المتواجدة بمنطقة باباسعد التي تعد المنطقة الأكثر تضرر بمدينة غرداية، كما أن هده الدراسة تم إجراؤها شهرين بعد الفيضانات التي تعرضت لها المدينة؛ أي من 2008/11/25 إلى غاية 2009/03/15. هذه الكارثة التي صادفت عيد الفطر و خلفت خسائر بشريه وماديه معتبرة. إذ احتوى الجانب النظري على المفاهيم الجوهرية للدراسة : الكارثة وفيضان غرداية.الصدمة النفسية ، والجانب. التطبيقي احتوى على المنهج المستخدم في الدراسة والأدوات التي تمثلت في الملاحظة والمقابلة، واختبار الرسم الحر التى طبقت على حالات الدراسة بهدف التاكد من صحة الفرضية التالية : نتوقع ظهور أعراض ما بعد الصدمة لدى اطفال عايشوا كارثة فيضان . حيث أكدت نتائج الدراسة الميدانية على ظهور أعراض التكرار والتجنب والاعاشية.بالاضافة الى اعراض سيكوسوماتية وظهور صعوبات دراسية. الكلمات المفتاحية : الكارثة –الفيضانات- أعراض ما بعد الصدمة- دراسة حالة. Summary: this study was to identify the extent of post-traumatic symptoms in the seven male students of the Saleh Boubakar School in Babasad, the worst affected area in Ghardaia. This study was conducted two months after the floods Which was exposed to the city; ie from 25/11/2008 until 15/03/2009. This disaster, which coincided with Eid al-Fitr, has left considerable human and material losses. The theoretical aspect contained the fundamental concepts of the study: the disaster and the flood of Ghardaia. The psychological shock, and the side. The application included the method used in the study and the tools that were in the observation and interview, and the free drawing test applied to the study cases in order to confirm the validity of the following hypothesis: We expect the emergence of post-traumatic symptoms in children who experienced a flood disaster. Where the results of the field study on the emergence of symptoms of repetition and avoidance and exhaustion. In addition to the symptoms Seismology and the emergence of study difficulties. . Keywords: Disaster - Flood - PTSD - Case Study.

الكلمات المفتاحية: الكارثة –الفيضانات- أعراض ما بعد الصدمة- دراسة حالة.


استراتيجيات التسيير البيداغوجي للأقسام بالكليات والجامعات (عرض تجربة ميدانية لمشروع القسم بجامعة سطيف) Pedagogical management strategies for departments in colleges and universities (presentation of a field trial for the department project at Setif University)

خالد عبد السلام, 

الملخص: تهدف دراستنا الحالية إلى تشخيص واقع الممارسة البيداغوجية في الجامعات الجزائرية ومن ثمة تقديم مجموعة من آليات التسيير والمتابعة للنشاطات البيداغوجية التي يمكن تطبيقها وتوظيفها في الأقسام والمدارس العليا بالمؤسسات الجامعية، استنادا إلى تجربتنا الميدانية كمسؤول في التسيير البيداغوجي بقسم علم النفس وعلوم التربية والارطفونيا بجامعة سطيف2. والتي ترتكز أساسا على وضع برنامج عمل سنوي لكل النشاطات، تتضمن معايير توزيع المقاييس بين الأساتذة. ومعايير إعداد برامج التدريس للطلبة وتوزيع الحصص الدراسية، وروزنامة عمل اللجان البيداغوجية ولجان المداولات، وآليات التنسيق بين الأساتذة المحاضرين والأساتذة المكلفين بالأعمال التطبيقية. كما يتضمن دليلا خاصا بالتربصات الميدانية وآليات متابعتها ميدانيا في مختلف القطاعات. لتحقيق ذلك يستلزم الأمر الالتزام بمجموعة من المبادئ والقواعد في التسيير لا سيما: اعتماد منطق القانون وليس العاطفة في التسيير، وأولوية المنطق البيداغوجي على المنطق الإداري، واعتماد التفكير العلمي في معالجة المشكلات، المشاركة الجماعية في اتخاذ القرارات، والنقد الذاتي، وغيرها. الكلمات المفتاحية: الاستراتيجيات ـ مشروع القسم ـ آليات التسييرـ النشاطات البيبداغوجيةـ. Abstract: Our study aims to diagnose the reality of pedagogical practice in Algerian universities, and hence provide a range of management and follow-up pedagogical activities that can be applied and employ them in sections, high school and university formative institutions and mechanisms, based on field experience as an administrator in the management of pedagogical psychology and Science Education Department and Alartfinua at the University of Setif 2. Which mainly focused on the development of an annual work program for each of activities, including the distribution of scales between professors standards. And standards for the preparation of teaching programs for students and the distribution of classes, calendar and pedagogical work committees and deliberations, the mechanisms of coordination between the lecturers and professors in charge of Applied business. It also it includes informational programming about the stakes and disciplines of study tracks open to help students mature and conscious choice of specialties. To achieve this requires a commitment to a set of principles, principles and rules in management, particularly: the adoption of the logic of the law and not emotion in governance, and the priority of logic pedagogical administrative logic, and the adoption of scientific thinking in addressing the problems, mass participation in decision-making, self-criticism, and other matter.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الاستراتيجيات ـ مشروع القسم ـ آليات التسييرـ النشاطات البيبداغوجيةـ. ; Keywords: Strategies, Project of Department, Steering mechanisms, Pedagogic Activities


الذاكرة العاملة الصوتية كمحدد لتشخيص صعوبات تعلم القراءة لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية (8-11) سنة(مجلة الباحث ورقلة)

جديدي عبد الغني,  زبدي ناصرالدين, 

الملخص: ملخص : هدفت هذه الدراسة إلى إبراز دور الذاكرة العاملة الصوتية في اكتساب الطفل القراءة؛ ومن ثَمَّ دورها كمحدد لتشخيص صعوبات تعلّم القراءة من خلال دراسة الفروق في الأداء على الذاكرة العاملة الصوتية بين ذوي صعوبات التعلّم والقارئين العاديين الذين تتراوح أعمارهم ما بين (8- 11) سنة في المرحلة الابتدائية، باستخدام المنهج الوصفي التحليلي، وبتطبيق ثلاثة أدوات تمثلت في مقياس التقدير التشخيصي لصعوبات تعلم القراءة من إعداد فتحي الزيات(2007)، واختبار القراءة، واختبار الذاكرة العاملة الصوتية من إعداد الباحثيْن على عينة تكوّنت من (59) تلميذاً؛ منهم (20) تلميذا من ذوي صعوبات تعلم القراءة، و(39) تلميذا من القارئين العاديين. وقد كشفت نتائج المعالجة الإحصائية باستخدام اختبار "t" لدلالة الفروق عن وجود فروق دالة إحصائياً بين القارئين العاديين وذوي صعوبات تعلّم القراءة في الأداء على اختبار الذاكرة العاملة الصوتية لصالح القارئين العاديين. Abstract : this study aimed to highlight the role of Phonological working memory as a determinant of the diagnosis of reading difficulties, And its role in the acquisition of the child to read, through studying the differences in performance on Phonological working memory among people with reading difficulties and normal readers from primary school pupils aged (8- 11) years. An analytical descriptive Method was used, and three tools were used, which consisted of the diagnostic assessment scale for reading difficulties from Fathi Al-Zayat (2007), reading test, and Phonological working memory test, prepared by researchers. The sample of the study consisted of (59) pupils for whom the study tools were applied; of them (20) pupils with reading difficulties, and (39) pupils from normal readers. the results of statistical treatment using the "t" test for determine the significance of the difference revealed the presence of statistically significant differences between normal readers and those with reading difficulties in performance on the Phonological working memory test for the benefit of normal readers.

الكلمات المفتاحية: الذاكرة العاملة الصوتية؛ صعوبات تعلم القراءة. ; Phonological working memory; Reading difficulties


تعليم مهارات التفكير من التنظير إلى التنفيذ

بن رابح نعيمة,  بلقوميدي عباس, 

الملخص: هذه الدراسة مقاربة نظرية لتسليط الضوء على منحى تعليم مهارات التفكير، انطلاقا من الجذور الفلسفية والعلمية التي بحثت في إمكانية تجسيده من خلال العملية التعلمية التعليمية في المؤسسات النظامية أو خارجها. حيث قامت الباحثة بتقصي الأسباب والمبررات التي شجعت على هذا التوجه، إنطلاقا من النظريات التي أسست له، إضافة إلى التعرض إلى أهم البرامج التي استخدمت نتائج البحوث والدراسات في تطبيقه. Abstract: This study is a theoretical approach, to shed light on the direction of teaching thinking skills, based on the philosophical and scientific roots that examined the possibility of its embodiment, through the educational learning process in formal institutions or outside. Where the researcher investigated the reasons and justifications that encouraged this approach, based on the theories that were established for him, in addition to exposure to the most important programs that used the results of research and studies in its application

الكلمات المفتاحية: مهارات التفكير ، تعليم مهارات التفكير، التنظير، التنفيذ.


االتشريعات الإعلامية في الجزائر بعد 2012 دراسة قانونية

سكيريفة محمد الطيب, 

الملخص: نظم المشرع الجزائري قطاع الاعلام بنصوص خاصة منذ أول قانون 82-01 المؤرخ في 06 فبراير 1982 م، المتعلق بالإعلام، والذي كان له اتجاه إيديولوجي للحقبة الزمنية التي نشأ في احضانها، لتلغى مرة وتعدل مرة أخرى في كل قانون حسب الحاجة، ورغبة المشرع في مواكبة العولمة وبالخصوص في هذا القطاع، وذلك من خلال قوانين ومشاريع تمهيدية ليكون احدثها القانون العضوي للإعلام رقم 12-05 المؤرخ في 12 يناير 2012 والقانون رقم 14-04 المؤرخ في 24 فبراير 2014 المتعلق بالسمعي البصري. ليؤكد المشرع الجزائري على ضرورة تطوير هذا القطاع وترقيته، بتحديده للإطار العام للسمعي البصري وذلك من خلال انشاء سلطة ضبط السمعي البصري، فقد انشأها القانون 12-05 في مادته 64 ومنحها الاستقلالية والشخصية المعنوية والاستقلال المالي. The Algerian legislator organized the media sector with special provisions since the first law 82-01 of 06 February 1982 concerning the media, which had an ideological direction for the period of time that was created in its embrace, to be repealed once and amended again in every law as needed, and the legislator's desire to keep up Especially in this sector, through preliminary laws and projects, the most recent of which is Organic Law No. 12-05 of 12 January 2012 and Law No. 14-04 of 24 February 2014 on Audiovisual. The Algerian legislature emphasizes the need to develop and promote this sector, by defining the general framework of audiovisual, through the establishment of the audiovisual control authority. It was established by Law 12-05 in Article 64, granting it independence, moral personality and financial independence.

الكلمات المفتاحية: تشريع اعلامي ; حرية اعلامية؛ ; قانون ; مشروع تمهيدي ; سمعي بصري ; سلطة ضبط.


المشاكل التي تواجه ذوات الإعاقة في الجزائر من وجهة نظرهن دراسة ميدانية بولاية وهران

بولدراس صراح,  راشدي خضرة, 

الملخص: سعت هذه الدراسة إلى التعرف على أهم المشاكل التي تواجه ذوات الإعاقة في الجزائر وبالتحديد في ولاية وهران، وعلاقة هذه المشاكل بالمتغيرات التالية: ( نوع الإعاقة، شدة الإعاقة، مكان الٌإقامة، العمر، الحالة الزواجية، المستوى التعليمي)، بالإضافة إلى التعرف على الفروق المتواجدة في درجة المشكلات التي تعاني منها ذوات الإعاقة. ومن أجل تحقيق أهداف الدراسة تم اختيار عينة مكونة من 200 امرأة من ذوات الإعاقة، حيث أشارت النتائج إلى معاناة ذوات الإعاقة من مشكلة التميز بنسبة 93%، ومشاكل العمل بنسبة 92.5%، ومشاكل تعليمية بنسبة 67.0%، ومشاكل الإدماج المهني بنسبة 62.0%، وجود فروق ذات دلالة إحصائية في المشاكل التعليمية والإدماج المهني تعزى للعمر والحالة الزواجية، فيما لم يتبين وجود فروق ذات دلالة إحصائية في المشاكل التعليمية والإدماج المهني تعزى لنوع الإعاقة، وشدة الإعاقة، ومكان الإقامة، والمستوى التعليمي، ووجود فروق ذات دلالة إحصائية في مشكلة التمييز تعزى لنوع الإعاقة فقط وانعدامها لباقي المتغيرات، كما أسفرت النتائج أيضا عن عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مشكلة العمل تعزى لكل المتغيرات بدون أي استثناء، وهذا ما بين جليا التحديات الكبرى التي تواجهها ذوات الإعاقة في الجزائر

الكلمات المفتاحية: المشاكل؛ ذوات الإعاقة؛ الإعاقة؛ نوع الإعاقة؛ شدة الإعاقة.


القياد التربوية في ضوء السيرة النبوية

نعام فوزية,  بن زاهي منصور, 

الملخص: ملخص:تناول هذا البحث موضوع القيادة التربوية في ضوء السيرة النبوية ،وهدفنا من خلاله بلورة تصور حول القيادة التربوية ،و ذلك بعد الإطلاع على المراجع و المصادر الأولية المتعلقة بالسيرة النبوية،حيث تمّ التطرق في هذا البحث إلى مفهوم القيادة التربوية في الاسلام و أهم المبادئ الأساسية و كذا صفات القائد التربوي وفق ما جاء في السيرة النبوية و ذلك من وجهة نظر بعض الباحثين و المختصين في مجال القيادة التربوية ،وتم التوصل في الأخير إلى ضبط مفهوم القيادة التربوية في الاسلام ،و تحديد المبادئ الأساسية لها من وجهة نظرنا و ذلك بعد الإطلاع و تمثلت في: الولاء لله عزّ و جلّ،استشعار المسؤولية،الشورى،العدل،لا مركزية،حرية الفكر،اختيار الأصلح،الطاعة في المعروف ، كما توصلنا إلى تحديد أهم الصفات التي ينبغي توفرها لدى القائد التربوي حسب ما ورد في السيرة النبوية من وجهة نظرنا وهي كالتالي: العدل،الحزم،اللّين و الرحمة،التواضع،القدوة الحسنة،الشورى،العفو،التفويض،العلم،الصبر. الكلمات المفتاح : صفات القائد التربوي ؛ قيادة تربوية؛ سيرة نبوية؛ مبادئ القيادة التربوية Abstract : this search deals with the subject of educational leadership according to the prophetic biography We aim to develop a vision of educational leadership,and we aimed through it to develop a vision of educational leadership and that after reviewing the primary references and sources related to the Prophet’s biography In this this search we was mentioned , the concept of educational leadership in Islam,and the basic principles of educational leadership As well as the characteristics of the educational leader, according to the Prophet’s biography and this is from the point of view of some researchers and specialists in the area of educational leadership. Finally, we reached a definition of the concept of educational leadership in Islam,and defining the basic principles for it from our point of view, It included the following : : Loyalty to God, sense of responsibility, consultation, justice, Freedom of thought, selecting the fittest, Obedience in favor , and we have also identified the most important : characteristics that It should be characterized by the educational leader, according to what was mentioned in the Prophet’s biography from our point of view, which are as following: Justice firmness, tenderness, mercy, humility, good example, consultation, amnesty, delegation, science, patience. Keywords : characteristics of the educational leader; educational leadership, prophet’s biography, principles of educational leadership

الكلمات المفتاحية: صفات القائد التربوي ; قيادة تربوية ; سيرة نبوية ; مبادئ القيادة التربوية ; characteristics of the educational leader; ; educational leadership, ; prophet’s biography ; principles of educational leadership


الاسرة والمدرسة نحو التأسيس لشراكة فاعلة

عزاق فاكية, 

الملخص: الأسرة والمدرسة نحو التأسيس لشراكة فاعلة دراسة تحليل سوسيو-تربوي Family and school towards establishing an effective partnership Socio educational analysis ط.د فاكية عزاق1،*، د.عبد الرزاق عريف2، 1fakiasociologie@gmail.com 2arifchihab@gmail.com 2.1مخبر تطوير الممارسات النفسية والتربوية 2.1جامعة قاصدي مرباح ورقلة (الجزائر). تاريخ الاستلام : تاريخ المراجعة : تاريخ القبول : ملخص :تعتبر المدرسة تجربة جديدة بالنسبة للطفل وهذا على جميع الأصعد فهو ينتقل من نظام اكتساب المعلومات بكل حرية على مستوى الأسرة إلى نظام يصبح فيه اكتساب المعلومات مؤسس على مجموعة من قواعد التعلم و القوانين كما يمس هذا التغير أيضا المستوى العاطفي فالمدرسة تسبب قطيعة للطفل عن المنزل وتفرض عليه أنماطا جديدة من التكيف كجماعة الرفاق التي من الممكن أن تكون ثقافتها مخالفة لثقافة الوسط المدرسي مما يسبب له سوء التكيف الأمر الذي يؤدي به إلى العزلة أو التسرب المدرسي ويجعله يعيش اغترابا اجتماعيا داخل المجال المدرسي وهذا ما يستوجب استمرار عمل الأسرة حتى بعد دخول الطفل للمدرسة ومساعدتها في خلق التكيف الجيد للطفل وعدم انسحاب الأسرة من حياة الطفل المدرسية ، وتوحيد الجهود بين الأسرة والمدرسة في سبيل توفير المناخ السليم لتعليم وتربية الأبناء ،إضافة إلى التواصل والتفاعل من أجل التأسيس لشراكة فاعلة بينهما، بدل الصراع والتنافر والانغلاق على الذات واتهام الطرف المقابل بالتقصير في مسؤوليته التربوية، فلا يعني كذلك توجه الأبناء للمدرسة تخلي الأسرة عن وظيفتها التربوية وإلقاء كل المسؤولية على عاتق المدرسة، بل لابد من تحقيق التكامل بينهما، وبالتالي نجاح المجتمع في تطوير عملياته التربوية وتكوين أفراد فاعلين داخله بما يضمن استقراره وتطوره الكلمات المفتاحية : الأسرة ؛ المدرسة ؛ الشراكة التربوية ؛ التلميذ ؛ التكامل الوظيفي. Abstract : school is a new experience for the child, and this is at all levels ,as he moves from the system of freely acquiring information at the family level ;the system in which the acquisition of information becomes based on a set of learning rules and laws as it touches .This change is also the emotional level. The child has been cut off from the house and imposed on him new patterns for adaptation ;such as the comrades group ; whose culture may be contrary to the culture of the middle . what is the maladjustment that leads him to isolation or school dropout and makes him live in estrangement by meeting in school money and this is what family work requires the continuation of the family`s work even after the child enters school and assisting them in creating good adaptation for the child and not with drawing the family from the child`s school life ;uniting efforts between the family and the school in order to provide a sound environment for education and parenting ;in addition to communication and interaction for the sake of shares ;effective partnership between them ,instead of conflict ,disharmony and self_isollation ,and the coalescence of the opposite party by defaulting in its educational responsibility ,the children are not directed to the school on the family for its educational function and assign all responsibility to the school , but rather cooperation and integration between them must be achieved , and thus the success of the development of its educational processes and the formation of individuals actors with in it to ensure its stability and development . Key words : family – school – educational and scientific partnership- and functional integration.

الكلمات المفتاحية: الأسرة ; المدرسة ; الشراكة التربوية ; التلميذ ; التكامل الوظيفي


انعكاسات معالجة محتوى النصوص الأدبية على بعض مهارات التفكير الإبداعي لدى السنة الثالثة ثانوي من وجهة نظر أساتذة الأدب العربي دراسة ميدانية على عينة من أساتذة التعليم الثانوي (الأدب العربي) ببعض ثانويات مدينة ورقلة

زكور محمد مفيدة, 

الملخص: الملخص: هدفت الدراسة إلى الكشف على انعكاسات معالجة محتوى النصوص الأدبية على بعض مهارات التفكير الإبداعي لدى طلبة السنة الثالثة ثانوي من وجهة نظر أساتذة الأدب العربي بورقلة. تكونت عينة الدراسة من (80) أستاذا وأستاذة الذين يُدرسون اللغة العربية لطلبة السنة الثالثة ثانوي أو سبق لهم تدريسها سابقا مرسمين ، وقد اعتمدت الباحثة على الاستبيان لقياس بعض مهارات التفكير الإبداعي لطلبة السنة الثالثة ثانوي بعد معالجة محتوى النصوص الأدبية، وأظهرت النتائج على أن مستوى مهارات التفكير الإبداعي للطلبة كان متوسطا . الكلمات المفتاحية : النصوص الأدبية، مهارات التفكير الإبداعي، أساتذة التعليم الثانوي (الأدب العربي). Abstract : The study aimed to explore the implications of processing the content of literary texts on certain creative thinking skills of third year secondary students from the perspective of teachers of Arabic literature in Ouargla. The study sample consisted of (80) teachers who teach Arabic to students in the third year of secondary school or who have taught courses in the past. The researcher relied on the questionnaire to measure certain creative thinking skills of third year secondary students after dealing with the content of literary texts. The results showed that the students' Creative Thinking skill level was average. Keywords : literary texts, creative thinking skills, secondary school teachers (Arabic literature).

الكلمات المفتاحية: النصوص الأدبية، مهارات التفكير الإبداعي، أساتذة التعليم الثانوي (الأدب العربي).


المجاراة بين التدقيق والتحقيق

مخن مجول سامية, 

الملخص: يهدف هذا العرض النظري إلى توضيح مفهوم المجاراة ورفع اللبس بينه وبين مفاهيم مشابهة في مجال علم النفس الاجتماعي كما يحاول إبراز أهمية المصطلح من خلال الدراسات الأولى التي خاضت فيه وكيف يمكن استغلال أبعاده النظرية في تفسير الظواهر الإجتماعية فاستهل بتفرقة مفاهيمية ثم عرض للأبعاد النظرية و من ثمة أهم التجارب التي أجريت حوله ليخلص في الأخير إلى توضيح أبرز النظريات المفسرة للمفهوم. Abstract :This theoretical presentation aims at clarifying the concept of conformity and dispelling any ambiguity to make a distinction between this concept and the similar ones in psychosocial field. It highlights the importance of this concept in previous studies and how to adapt its theoretical aspects in interpreting social phenomena. It deals first, with the conceptual differentiation. Then, it displays the theoretical aspects and the main performed tests on this concept. Finally, it emphasizes the main theories that interpret such concept.

الكلمات المفتاحية: conformity- non conformity- independent opinion ; المجاراة ، المخالفة ، الاستقلال.


دور الفايسبوك في تشكّيل روابط إجتماعيّة إفتراضيّة معترف بها لدى الشباب الجامعي دِّراسة ميدانيّة على عيّنة من مستخدمي موقع Facebook

كولة ليلى,  كبار عبدا الله, 

الملخص: إنّ هذه الدِّراسة تحاول أن تبرز العلاقة بين إستخدام الشبكّة الإجتماعيّة الأكثر شعبيّة وهي موقع Facebook للتّواصل الإجتماعي، و دورها في تشكّيل وتعزيز الروابط الإجتماعيّة الإفتراضيّة لدى الشباب، حاولنا في ورقتنا البحثيّة هذه تناول مفهوم موقع الشبكّة الإجتماعيّة وتحديد خدّماتها وأهم الوظائف التقنيّة و الرقميّة التي قدّمتها للأفراد، ثم علاقتها في تدّعيم شبكّة روابط الفرد الواقعيّة و الإفتراضيّة، على إعتبار أنّ موقع Facebook لا تعتبر مجرد تكنولوجيا جديدة، وإنما هي منظومة من العلاقات الإجتماعيّة و الإنسانيّة التي غيّرت مفاهيم الوجود البشري و الكثير من الأسّس السوسيو الثقافيّة ووحدّت الكثير من الأبعاد الزمكانيّة، وقد إستعنا بالمنهج الكيفي و المقارن وتمثلت عينة مجتمع بحثنا في تحليل محتوى المنشورات و التعليقات المنشورات الجدارية للفيسبوك وجمعنا هذه المنشورات من 107 صفحة على الموقع، وأكدّت النتّائج أنّ إستخدام Facebook يهدف بالأساس إلى مُساعدة الأفراد على تشكّيل روابط إجتماعيّة بغيّة تمكينها من تحقيق الإعتراف الإجتماعي التّبادلي بين الأفراد و الجماعات من خلال مُشاركة التّجارب و التّعاون فيما بينهم، ومن ثمّة يستطيع الأفراد تحقيق ذواتهم وهويّتهم ضمن علاقات تذاوتيّة مرهون بتحقيق نماذج معيّارية ثلاثة متميزة للإعتراف"La reconnaissance" على حسب نظريّة "Honneth Axel"وهي: الثقّة والحق والتضّامن الإجتماعي. The study examines the relationship between the use of the most popular social network which is the Facebook site for social communication, and its role in forming and promoting virtual social connections among young people. In this research paper, we tried to address the concept of the social network site and define its services and the most important technical and digital functions that it presented to individuals, then their relationship in Supporting the individual's network of real and virtual connections, considering that Facebook is not only a new technology. but rather a system of social and human relationships that changed the concepts of human existence and many of the foundations of socio-cultural and united a lot of dimensions and spatial rules, and qualitative analytical approach By utilizing the comparative and a sample of 107 user The results confirmed that the use of Facebook is primarily aimed at helping individuals to form social ties in order to enable them to achieve mutual social recognition between individuals and groups through sharing experiences and cooperation among them, and then individuals can achieve themselves and their identity within educational relationships subject to achieving three distinct normative models To recognize "La reconnaissance" according to the "Honneth Axel" theory: love, truth and social solidarity.

الكلمات المفتاحية: موقع الشبكّة الإجتماعيّة Facebook؛ الروابط الإجتماعيّة الإفتراضيّة؛ الإعتراف التّذواتي الإجتماعي؛ الشباب.


أهم العوامل الديموغرافية المفسرة لانتشار الأمراض المزمنة عند كبار السن في الجزائر بناء على معطيات المسح العنقودي متعدد المؤاشرات The effect of the demographic factors on the spread of chronic diseases among eldery people in Algeria based on Mics4

حنيشات أم الخير,  صالي محمد, 

الملخص: ملخص الدراسة : يحتاج كبار السن الى شكل من اشكال الرعاية الصحية، وتعزيز صحتهم ووقايتهم من الامراض ومعالجة عللهم المزمنة أمر مهم، لذا يجب العمل على ايجاد ظروف معيشية وبيئات تدعم الرفاهية تسمح لهم بعيش حياة صحية متكاملة تلبي لهم حاجياتهم الاساسية، وتهدف هذه الدراسة إلى التعرف على أهم العوامل الديموغرافية: السن، الجنس، المستوى التعليمي، الحالة الزواجية، الحالة الفردية ومؤشر الثروة المفسرة لانتشار الأمراض المزمنة عند كبار السن في الجزائر بناء على قاعدة معطيات المسح العنقودي متعدد المؤشرات (Mics₄ (2013/2012. وقد توصلت الدراسة الى أن الاناث أكثر عرضة للأمراض المزمنة مقارنة بالذكور، وأن انتشار الامراض المزمنة يزداد كلما ازداد التقدم في العمر، وانه كلما ارتفع المستوى التعليمي لكبار السن انخفض انتشار الامراض المزمنة عندهم، كما ان فئة الارامل هي الاكثر عرضة لانتشار الامراض المزمنة واقل فئة عرضة للانتشار كانت لدى العزاب، وأثر مؤشر الثروة ايجابا على انتشار الامراض المزمنة حيث انتشر بكثرة لدى فئة الاغنياء جدا مقارنة بفئة الفقراء جدا، أما الحالة الفردية فوجدناها تنتشر بكثرة لدى فئة المتقاعدين والمرأة الماكثة بالبيت مقارنة ببقية الفئات الأخرى. الكلمات المفتاحية :أمراض مزمنة، شيخوخة السكان، كبار السن، مسح عنقودي متعدد المؤشرات. Abstract : Eldery people need certain forms of health care including strengthening their health, preventing them form diseases, and treating them form chronic diseases. That's why, Work must be done to create better living and environmental conditions that allow them to live a healthy life that meets their basic needs. The present study aims to identify the impact of demographic factors including age, gender, educational level, marital and individual status and wealth indicators on the spread of chronic diseases among the eldery in Algeria. Our study based on the data base of the Multiple Indicator Cluster Survey (2012-2013). The research concluded that chronic diseases spread more among females them males and that as peaple go old, chronic diseases number increases. Besides, the higher educational level of these people, the lower the spread of chronic diseases among them. the study also showed that widows are the most vulnerable to chronic diseases and the singles are the least ones. In addition, wealth indicator affects. the spread of chronic diseases .i.e. chronic diseases increases more among the rich them among the poor. Moreover, chronic diseases spread more among the retired category and housewives compared with other categories. Keywords: chronic diseases, aging population, eldery people, MICS.

الكلمات المفتاحية: أمراض مزمنة ; شيخوخة السكان ; كبار السن ; مسح عنقودي متعدد المؤشرات


الطلاق في المجتمع الجزائري: تمثلات العلاقة الزواجية لدى المرأة الجزائرية بين القدسية والتشيؤ

زين صباح,  بن عيسى محمد المهدي, 

الملخص: ليتسنى للباحث في علم الاجتماع أن يكون قريبا من الواقع الاجتماعي وأن ينقله كما هو، كان حري به أن يتجه إلى الفهم لا الوصف، أي أن يعتمد على فهم الظواهر الاجتماعية أكثر من مجرد الاكتفاء بتوصيفها فقط، وبناء على ذلك جاءت هذه الدراسة بغرض محاولة فهم ظاهرة الطلاق من منظور مختلف عن ما سبق البحث فيه، هذا من جهة ومن جهة ثانية فهدف الدراسة الأساسي هو فهم طبيعة العلاقة التفاعلية بين الزوجين وبين مجال تفاعلهم الأسري والمجالات الاجتماعية الأخرى، والوقوف على التمثلات التي تحملها المرأة عن العلاقة الزواجية، والتعرف على آلية اعادة انتاج العلاقة الزواجية، ولهذا فإن فهم هذه العلاقة وتفسيرها يتطلب أدوات نظرية ومنهجية علمية دقيقة تسمح للباحث أن يغوص في ذاتية المبحوث ويفهم أفعاله وتفاعلاته ويصل إلى النماذج الثقافية التي تحكم هذه الأفعال والتفاعلات وبالتالي الوصول إلى الهوية التي يحملها، بتجاوز الطرح الكلاسيكي لظاهرة الطلاق وتأسيس لفهم سوسيولوجي أكثر عمقا ودقة والوقوف على حقائق علمية وواقعية فيما يخص التمثلات الاجتماعية للطلاق وإنتاج أوإعادة انتاج العلاقة الزواجية في الأسرة الجزائرية. In order to be close to the social reality and convey it as it is,the sociologist should have turned to understanding, not describing. that is to rely more on understanding social phenomena than merely describing them. and for that reason, this study came to try to understand the phenomeno of divorce from different perspective from what was previously discussed, on one hand and on the other hand, the main aim of the study is to understand the nature of the interactive relationship between spouses and the field of their family interaction and other social field. As well as to find out the representations that women carry about the mechanism of reproducing the marital relationship. Therefore, understanding and explaining this relationship requires accurate scientific theoretical and methodological tools that allow the researcher to delve into the subjectivity of the researcher, understand his actions and interactions, and reach the cultural models that govern these actions and interactions. besides this to occeiss to the identity he holds, By going beyond the classic presentation of the phenomenon of divorce, establishing a deeper and accurate sociological understanding, and standing on scientific and realistic facts regarding social representations of divorce and the production or reproduction of the marital relationship in the Algerian family.

الكلمات المفتاحية: the Marital relationship representations ,Divorce ,Sacredness, Reiification, The Family’s social space, Urban relationship. ; تمثلات العلاقة الزواجية ؛ الطلاق ؛ القدسية؛ التشيؤ؛ المجال الأسري؛ العلاقة العمرانية.


سيميائيات الخطاب الإشهاري(دراسة في الأسس العامة للتحليل السيميائي للملصق الإشهاري في الجزائر)

سي يوسف باية, 

الملخص: يعالج موضوع سيمائيات الخطاب الاشهاري (دراسة في الأسس العامة للتحليل السيميائي للملصق الاشهاري في الجزائر)، أهم الأدوات والإجراءات المتبنّاة في التحليل السيميائي للملصق الاشهاري، من حيث إبراز الدور الذي تؤديه هذه الأدوات في تفاعلها ضمن شبكة مستوفية لكلّ أساليب الاتصال الجماهيري عند ثلّة من الباحثين الذين أدركوا أهمية الملصق في تمرير خطاب دلائلي وفق مقتضيات المؤسسة المعلنة. لهذا، فقد انصبّ اهتمام الباحثة من خلال هذه الدراسة على بسط الأسس العامة للمقاربة السيميائية للإشهار بصفة عامة، والملصق الاشهاري بصفة خاصة، ضمن ثنائيات (النص والخطاب-البنية والوظيفة-الصورة والنسق الخطي). وقد أسفرت الدراسة عن نتائج جوهرية أهمّها أنّ إجراءات التحليل السيميائي للملصق الاشهاري لا تخرج عن طبيعة أدوات التحليل المستخدمة في السيميائيات العامة، على هذا الأساس، فإنّ خصوصية الملصق الاشهاري كظاهرة دلالية تستلزم تناولا خاصا ومعالجة حذرة لتجنّب السقوط في تأويلات غير مستصاغة. الكلمات المفتاح: ملصق إشهاري؛ إجراءات؛ خطاب؛ تحليل سيميائي؛ دلالة.

الكلمات المفتاحية: ملصق إشهاري-خطاب-دلالة-تحليل سيميائي-إجراءات


Population Projection for Sudan using Leslie Matrix التوقعات السكانية في السودان باستخدام مصفوفة ليسلي

عبدالقادرالسلاوي مثنى,  حمزة الشريف علي, 

الملخص: The issue of the future of the population has always been a concern for population's scientists to get good and realistic Projections, this study aims to examine the accuracy of the Leslie matrix that projects the female population in Sudan from data that had have obtained from the results of Age Specific Fertility Rate (ASFR), which is an age-structured version for projected future population based on fertility and survival rates. In this study, we are going to construct a Leslie matrix that's Number of females in Sudan for every five-year period between 2014 and 2049. To illustrate the effectiveness of this method and find out the advantages and disadvantages. After obtaining the results we conclude that Leslie matrix is mostly suitable for the mid-life group between 15-49 years. إن مسألة الحصول على توقعات سكانية دقيقة تساعد في التخطيط الإنمائي للدول لذلك أخذت اهتمام كثير من الباحثين في مجال السكان, تهدف هذه الدراسة لقياس دقة مصفوفة ليسلي التي يتم بناءها من هيكلة المجموعة العمرية على أساس معدلات الخصوبة والبقاء على قيد الحياة. تم بناء مصفوفة ليسلى لتوضيح فعالية النموذج ومعرفة المزايا والعيوب ولتوليد توقعات لكل خمسة سنوات بين عامي 2014-2049, ومن ثم مقارنة التوقعات التي تم الحصول عليها لعام 2014 مع مسح 2014 والتي أعطت اختلافات بسيطة مما يعزّز دقة الطريقة. يمكن القول أن مصفوفة ليسلي هي في الغالب مناسبة لمجموعة منتصف العمر بين 15- 49 سنة.

الكلمات المفتاحية: Sudan ; Fertility Rate ; Mortality ; Leslie Matrix Model ; Population Projection السودان ؛ معدل الخصوبة ؛ الوفيات ؛ نموذج مصفوفة ليسلي ؛ التوقعات السكانية


تناسب نمو الفئة السكانية المعنية بالتمدرس (ابتدائي، متوسط و ثانوي ) مع نسبة التأطير البيداغوجي دراسة تحليلية لولاية الأغواط في الفترة 2010 - 2019

قرقاب عيسى,  صالي محمد, 

الملخص: ملخص : وضعت الجزائر منذ الاستقلال إستراتيجية من أجل دفع عجلة التنمية من خلال تكوين مواطنيها منذ المراحل الأولى من حياة المواطن،من هذا المنطلق جاءت المحاولة المتواضعة لتسليط الضوء على موضوع مهم جدا في قطاع التربية والتعليم في الجزائر وهو التأطير البيداغوجي الذي يسهر على نقل المعارف إلى التلاميذ والنمو الذي عرفته الجزائر بشكل عام وولاية الأغواط بشكل خاص في تعداد السكان، حيث وقفنا على الواقع الديموغرافي والواقع التربوي لولاية الأغواط في فترة 2010 إلى 2019. Abstract : Since its independence, Algeria had developed a strategy which aims at advancing development, throughout the development of the citizens since the early stager of the citizen's life. In this sense, this research paper aims at shedding light on a very crucial issue related to the education sector in Algeria, which is teaching. The latter intends to transfer knowledge to students and at the same time, reflects the signs of development seen in Algeria; in general, and in Laghouat city in terms of census while highlighting the demographic situation, as well as the educational situation of the time between 2010 and 2019.

الكلمات المفتاحية: نمو سكاني؛ فئة معنية بتمدرس؛ تأطير بيداغوجي؛ تلميذ؛ المعلم . ; population growth; class concerned with study; Pedagogical framing; student; teacher


فعالية العلاج المعرفي السلوكي في الكشف عن الأفكار غير الوظيفية لدى الشباب الذين حاولوا الانتحار

بوعبسة صفية,  حولة محمد, 

الملخص: ملخص : يهدف هذا العمل إلى الكشف عن طبيعة الأفكار غير الوظيفية لدى الشباب وعلاقتها بمحاولة الانتحار تحت ضوء النظرية المعرفية السلوكية، من خلال سؤال يدور حول: مامدى فعالية العلاج المعرفي السلوكي في الكشف عن الأفكار غير الوظيفية لدى الشباب الذين حاولوا الانتحار؟ وانطلاقا من افتراض أن الأفكار غير الوظيفية لها علاقة بمحاولة الانتحار من جهة، وأن الأفكار غير الوظيفية لدى الشباب الذي حاول الانتحار تتسم بالطابع الاكتئابي من جهة أخرى. وقد كشفت النتائج المتوصل إليها من خلال تطبيق كل من مقياس المخططات المعرفية لـ (يونغ young)، واختبار الاكتئاب لـ ( بيك Beck) على المفحوصة بأن محاولة الانتحار ترتبط ارتباطا كليا بالأفكار غير الوظيفية التي بدت واضحة من خلال المخطط المعرفي السلبي المبكر لدى الحالة والذي تقوم على أساسه بتفسير المواقف التي تمر بها وبالتالي يتحكم في انفعالاتها و نتائج هذه الانفعالات، كما اتضح لنا أن الأفكار غير الوظيفية لدى محاول الانتحار تتسم بالطابع الإكتئابي استنادا على نتيجة مقياس الاكتئاب الذي طبق على الحالة. الكلمات المفتاح : محاولة الانتحار ؛ العلاج المعرفي السلوكي ؛ الأفكار غير الوظيفية. Abstract : The aim of this research is to reveal the nature of Automatic Thoughts for young people and its relationship with attempting suicide, under the light of the Cognitive Behavioural Theory, by questioning: What is the extent of the effectiveness of Cognitive‏ ‏Behavioral Therapy in the detection of automatic thoughts among young people who attempted commit suicide? On the assumption that automatic thoughts lead to suicide attempt. Also, automatic thoughts among young people, who tried to commit suicide have the nature of a major depressive disorder. The findings revealed through the application of the measure of Young's cognitive schemes and Beck's Depression Inventory show that suicide attempt is completely linked to the automatic thoughts that appeared clearly through the negative early cognitive scheme on the case, which on the basis of, interpret the situations that pass and therefore controls the emotions and the results of these emotions. We also found out that the automatic thoughts at those who attempt to commit suicide have depressive character based on the result of the depression scale that was applied to the case.). Keywords : Suicide attempt ; cognitive behavioral therapy ; - Automatic thoughts.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاح : محاولة الانتحار ؛ العلاج المعرفي السلوكي ؛ الأفكار غير الوظيفية.


التركيبة السكانية حسب الجنس والعمر في الجزائر واتجاهات، دراسة تحليلية ديموغرافية (1966 – 2018)

لعمارة محامد يحي, 

الملخص: ملخص: إن التمييز في المجتمع السكاني بين المجتمعات الفرعية المختلفة التي يتشكل منها، يعني إجراء دراسات حول بنية هذا المجتمع. لذلك فإن الحديث عن التركيبة السكانية هو ابراز بنيتهم حسب الجنس والعمر كونها من أهم الخصائص الديموغرافية الأكثر استخدامًا، وتمثل أساسًا لدراسة بنى أخرى، كما هو الحال مع البنية حسب الحالة الزواجية والنشاط الاقتصادي. ناهيك أنها تلعب دور في رسم وتحليل العمليات الديموغرافية وتبيان مدى تأثيرها على التنمية. ركزنا اهتمامها على الجزائر من خلال دراسة ديموغرافية لنتائج التعدادات وآخر سنة تقويمية، مستعينين في ذلك بمنهجين تاريخي ووصفي تحليلي. هدفنا هو الوقوف على واقع تطور المجتمع الجزائري من خلال التغيرات الحاصلة في تركيبته السكانية وفق الجنس والعمر. خلصنا في نهاية المطاف الى النتائج التالية وغيرها: إلى جانب النمو الديمغرافي السريع شهدت الجزائر تطورًا في عدد سكانها، الأمر الذي جعل بنيتها تتغير بالضرورة، وبالتالي ستعرف الجزائر مستقبلا تعمر لسكانها إذا ما حافظت على هذه الوتيرة في ظل انخفاض الخصوبة وارتفاع أمل الحياة. Abstract: The discrimination in a population society between the different sub-societies that compose it means conducting studies on the structure of this community. Therefore, talking about demographics is to highlight their structure according to sex and age, because it is one of the most important demographic characteristics most used, as is the case with the structure according to marital status and economic activity. And it represents a basis for studying other structures. Not to mention that it plays a role in mapping and analyzing demographic processes and showing the extent of their impact on development. We focused its attention on Algeria through a demographic study of census results and the last calendar year, using both historical and descriptive analytical approaches. Our objective is to understand the reality of the development of Algerian society through the changes in its demographic composition according to sex and age. In the end, we concluded the following and other results: In addition to rapid demographic growth, Algeria has witnessed a development in its population which made its structure necessarily change. Therefore, Algeria will have a long term future for its population if it maintains this pace given low fertility and high life expectancy.

الكلمات المفتاحية: تركيبة أو بنية سكانية ; احصاء عام للسكان والسكن ; الديوان الوطني للإحصائيات ; نسبة الذكورة ; هرم الأعمار


The Aesthetics of Eyes’ Language and their Linguistic Significations جماليات لغة االعيون ودلالاتها اللغويّة

Medakene Keltoum, 

الملخص: ملخص : لغة الجسد هي اللغة التي تظهر من الإيماءات غير الكلاميّة لباطن وجوهر النفس، حاملة معنى المشاعر والأحاسيس التي يخفيها الأفراد، وتُعتبر كلّ من حركات الرأس واليدين والرجلين ولواحقهم شفرات تكشف أسرار النفس بصدق لا تعبّر عنها الكلمات ، ويمثّل الجسد كلاّ من حركات ووضعيات الجسم ونبرات الصوت المختلفة، وعدّت لغة الجسد من أهمّ اللّغات التي نتواصل بها في مختلف المواقف. يستعملها العسكري والريّاضي والمسرحيّ، وتتعدّى تلك الوظائف إلى التعبير عن العواطف. ولأنّ الجسد يعبّر عن مشاعر الفرد، فهو يعكس جلّ الأنساق الاجتماعية التي يكتسبها منه كما أنّ حدود تحركاته لا تكون إلاّ وفق ما يمليه عليه المجتمع الذي ينتمي إليه، وأيّ محاولة لفهم الدلالات والإمساك بها تمرّ على تحديد مسبق، ومن أصناف الجسد الوجه. ويعبّر الوجه عن ستة من الانفعالات المختلفة الدلالة ، منها السرور والسعادة والحزن والغضب والخوف والدهشة والاشمئزاز، ومن أبرز عناصر الوجه دلاله العين التي يقع حضورها بحضور الضوء فتحدث الرؤية التي تُمكّن الكائن من إدراكه لعالمه الخارجي. في هذا المقال سنركّز على دلاله العين وأبعادها الجمالية. الكلمات المفتاح : اللغة ؛ العيون ؛ الدلالة ؛ الانساق الاجتماعية ؛ جماليات. Abstract: Body language is language that emerges from the nonverbal gestures of the inner soul, which bear the meaning of feelings and sensations that are concealed by individuals. The movements of the head, hands and feet and their parts are signs which reveal honestly the secrets of the soul and which cannot be expressed by words. The body represents the movements, positions and the different tones of voice. Body language is one of the most important languages we use to communicate in various situations: It is used by military people, sportsmen and artists, and it goes beyond these occupations to express emotions. Because the body expresses the individual’s feelings, it reflects most of the social patterns one acquires from his/her immediate social context. In addition, the limits of one’s movements are dictated by the society to which he/she belongs, and any attempt to understand the significations and comprehend their meanings goes through predetermined social constraints. The face is one of the parts of the body. It expresses six emotions of different significations, including happiness, contentment, sadness, anger, fear, surprise and disgust. The most prominent elements of the face are the eyes, whose presence is linked to the light and the vision that enable the human creature to realize its external world. In this paper, we shall focus on the various meanings expressed by the eyes and their aesthetic dimensions. Keywords: language; the eyes; significance; social patterns; aesthetics.

الكلمات المفتاحية: language; the eyes; significance; social patterns; aesthetics


التعليم عن بعد في الجامعة الجزائرية في ظل ازمة جائحة Covid-19 تصفح سوسيولوجي لبعض الدراسات في المواقع الالكترونية

قودة عزيز,  دهيمي زينب, 

الملخص: ملخص : تهدف ورقة المقال إلى التطرق لبعض الدراسات الحديثة التي توصل إليها الباحثين في موضوع التعليم عن بعد ففي ظل تفشي جائحة19 Covidحيث أغلقت المؤسسات التعليمية لمدة قاربت 6 أشهر وخوفا من تفشي العدوة توجهت الجامعة الجزائرية إلى أحد الاستراتجيات كبديل أنسب لضمان استمرار العملية التعليمية وهو التعليم عن بعد .

الكلمات المفتاحية: التعليم عن بعد ; الجامعة الجزائرية


البنية العاملية لمقياس الأدَاء الوَظِيفي (دِراسَة وصفية باستخدام التَّحليل العاملي الإستكشافي والتَّوكيدي)

غماري فاتح,  بن زاهي منصور, 

الملخص: ملخص: يهدف هذا البحث إلى بناء أداة لقياس الأدَاء الوَظِيفي للأستاذ الجامعي تتمتع بخصائص سيكومترية جيِّدة، ومن أجل الكشف عن بنيته العاملية الكامنة طبقنا التَّحليل العاملي الإستكشافي والتَّوكيدي باستعمال حزمة SPSS v26، AMOS، على عيِّنة قوامها (419) أستاذ وأستاذة العاملين بجامعة البويرة، مستخدمين طريقة المحاور الأساسية مع التَّدوير المتعامد للمحاور وتوصَّلت الدِّراسة إلى:  أنَّ المقياس يتمتع بخصائص سيكومترية جيِّدة؛  بنية عاملية ثلاثية (أداء المهمَّة، سلوك المواطنة، سلوك العمل المنحرف)؛  بعد إجراء التَّحليل العاملي التَّوكيدي أظهرت النَّتائج عدم تطابق بين نموذج الثُّلاثي للأداء الوَظِيفي المستخلص وبيانات العيِّنةُ لذلك تمَّ تعديله لنحصل على نموذج مطابق تماما لبيانات العيِّنة (ثلاثي البعد). الكلمات المفتاحية: البنية العاملية؛ الأدَاء الوَظِيفي؛ التَّحليل العاملي. Abstract: The aim this research is to build a tool to measure the job performance of a university professor with good psychometrical properties, and in order to detect it's underlying factors and factorial structure, we applied the exploratory and confirmatory factor analysis using the SPSS v26 package, AMOS, on a sample of (419) professors of workers at the university of BOUIRA. We used principal axis factoring with orthogonal rotation of the axes, and the study concluded that: - the scale has good psychometric properties; - a triple global factorial structure (task performance, citizenship behavior, and counterproductive work behavior); - after confirmatory factorial analysis, the results showed a mismatch between the extracted triple-function model and the sample data, so it was adjusted to produce a model that exactly matched the sample. Therefore, it was modified to obtain a model identical to the sample data (three-dimensional).

الكلمات المفتاحية: البنية العاملية؛ الأدَاء الوَظِيفي؛ التَّحليل العاملي.


"وسائل الإعلام ودورها في الحفاظ على الموروث اللهجي والثقافي لمنطقة الجنوب الشرقي الجزائري "البرامج الثقافية بإذاعة الجزائر من ورقلة أنموذجا

تومي فضيلة,  يسعد زهية, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى البحث عن الدور الهام الذي توليه وسائل الإعلام وعلى رأسها الإذاعة المحلية (إذاعة الجزائر من ورقلة) للعناية بالموروث المحلي من خلال مضامينها وبرامجها الثقافية التي تعنى بالشأن الثقافي سيما ما تعلق بالموروث اللهجي والثقافي بمنطقة الجنوب الشرقي الجزائري، وذلك عبر تحليل كمي وكيفي لعينة قصدية من البرامج الثقافية المقدمة ضمن الشبكة البرامجية العادية للموسم 2017/2018. اعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي لجمع البيانات وتوصيفها وتحليلها كيفيا وهو ما مكننا من الوصول الى عدد من نتائج الهامة وكان من أبرزها: أولت إذاعة الجزائر من ورقلة اهتماما بالغا للحفاظ بالموروث الثقافي واللهجي لمنطقة الجنوب الشرقي الجزائري بشكل عام، وخصصت أغلب وقت البرامج الثقافية لتلك الناطقة باللهجة الأمازيغية والتي تفرد للعادات والتقاليد والقيم الاجتماعية المتوارثة بين أجيال المنطقة مقابل نظيرتها المقدمة باللغة العربية وهذا ما يثبت الدور الهام التي تسعى أن تلعبه للتعريف بالموروث الثقافي الأمازيغي والحفاظ عليه.

الكلمات المفتاحية: التراث ; الإذاعة ; الثقافة ; الموروث ; اللهجات.


مستوى القدرة على التفكير الإبداعي في حل المشكلات الرياضية " دراسة على عينة من تلاميذ السنة الرابعة ابتدائي بالمقاطعة التربوية السابعة. ورقلة ـ الجزائر"

عباني مليكة,  الشايب محمد الساسي,  وادي فتيحة, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى الكشف عن مستوى القدرة على التفكير الإبداعي في حل المشكلات الرياضية لدى تلاميذ السنة الرابعة ابتدائي بالمقاطعة التربوية السابعة بمدينة ورقلة، ولتحقيق أهداف الدراسة تم اعتماد المنهج الوصفي الاستكشافي، وتم بناء اختبار للتفكير الإبداعي في حل المشكلات الرياضية مكون من 12 سؤالا وثلاثة أبعاد (بعد الطلاقة، بعد المرونة، بعد اأصالة)، وتم اختيار عينة الدراسة بطريقة عشوائية طبقية من المقاطعة التربوية السابعة بمدينة ورقلة، وتشمل العينة (209) تلميذا وتلميذة؛ (114) تلميذة و(95) تلميذا، وبعد جمع البيانات وتحليل النتائج باستخدام برنامج الرزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية SPSS v20، بينت نتائج الدراسة أن مستوى القدرة على التفكير الإبداعي في حل المشكلات الرياضية لدى تلاميذ السنة الرابعة ابتدائي منخفض، كما أظهرت النتائج وجود فروق في مستوى القدرة على التفكير الإبداعي بين الذكور والإناث لصالح الإناث. الكلمات المفتاحية: تهدف الدراسة الحالية إلى الكشف عن مستوى القدرة على التفكير الإبداعي في حل المشكلات الرياضية لدى تلاميذ السنة الرابعة ابتدائي بالمقاطعة التربوية السابعة بمدينة ورقلة، ولتحقيق أهداف الدراسة تم اعتماد المنهج الوصفي الاستكشافي، وتم بناء اختبار للتفكير الإبداعي في حل المشكلات الرياضية مكون من 12 سؤالا وثلاثة أبعاد (بعد الطلاقة، بعد المرونة، بعد اأصالة)، وتم اختيار عينة الدراسة بطريقة عشوائية طبقية من المقاطعة التربوية السابعة بمدينة ورقلة، وتشمل العينة (209) تلميذا وتلميذة؛ (114) تلميذة و(95) تلميذا، وبعد جمع البيانات وتحليل النتائج باستخدام برنامج الرزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية SPSS v20، بينت نتائج الدراسة أن مستوى القدرة على التفكير الإبداعي في حل المشكلات الرياضية لدى تلاميذ السنة الرابعة ابتدائي منخفض، كما أظهرت النتائج وجود فروق في مستوى القدرة على التفكير الإبداعي بين الذكور والإناث لصالح الإناث. الكلمات المفتاحية: التفكير الإبداعي ـ تلاميذ السنة الرابعة ابتدائي. • This study aims to know the level of creative thinking ability in mathematics among students of the fourth year of primary school in the city of Ouargla, and to achieve the goal of the study, the creative thinking test in mathematics prepared by the researcher was applied to a sample of (209) male and female students, including (114) female students and (95) pupils from the fourth grade of primary school, and they were randomly selected from the seventh district of the city of Ouargla, and the most prominent results were that the level of creative thinking ability in mathematics among fourth-year primary school students was low, and the results showed statistically significant differences in the level of thinking ability Creative attributed to gender in favor of females. Key words: creative thinking - fourth year primary school students.

الكلمات المفتاحية: التفكير الإبداعي ; تلاميذ السنة الرابعة ابتدائي. ; creative thinking ; fourth year primary school students


La reconnaissance au travail comme valeur et éthique médicale Cas : des médecins du CHU Khalil Amrane de Bejaia

Ait Sahel Mohamed,  Bessai Rachid,  Baghezza Adel, 

الملخص: Cette recherche propose modestement la description, la compréhension , l’identification et l’analyse du concept de la reconnaissance au travail des médecins par les supérieurs hiérarchiques de l’établissement de santé publique -CHU Khalil Amrane de Bejaia. Nous essayerons dans ce cadre de comprendre comment cette reconnaissance est concevable et promue à l’intérieur de l’établissement pour qu’elle devienne une perspective qui représente l’éthique médicale. Pour atteindre nos objectifs nous avons réalisé des entretiens auprès des médecins de l'hôpital. Cette enquête nous a montré que les attentes de reconnaissance se déclinent notamment en matière récompenses et relations interpersonnelles ملخص يهدف هذا البحث بشكل متواضع وصف وفهم وتعريف وتحليل مفهوم الاعتراف بعمل الأطباء من قبل المسؤولين- للمؤسسة الاستشفائية الجامعية CHU خليل عمران بجاية . في هذا السياق ، سنحاول فهم كيف يمكن تصور هذا الاعتراف وتعزيزه داخل المؤسسة بحيث يصبح منظورًا يمثل أخلاقيات مهنة الطب. لتحقيق أهدافنا ، أجرينا مقابلات مع الأطباء في المستشفى. أظهر لنا هذا الاستطلاع أن توقعات الاعتراف بعمل الأطباء قد انخفضت بشكل خاص من حيث المكافآت والعلاقات الشخصية. .

الكلمات المفتاحية: الاعتراف في العمل ، العمل ، تنظيم العمل ، الصحة المهنية ، الصحة وبيئة المستشفى.


الواقع اللغوي في المغرب الاوسط في العصر الحديث تلمسان انموذجا

محمد عمر حساني, 

الملخص: شهد المغرب الأوسط تعريبا نخبويا مدروسا، في العصر الوسيط، في الحواضر الكبرى، وذلك قبل عملية التعريب العامّية – إن صح التعبير- التي تنامت مع الهجرات العربية إلى البلاد المغاربية منذ النصف الثاني من القرنين الخامس الهجري – الحادي عشر الميلاد. وعُرفت حواضرُ باستقطابها لأعلام اللغة ودارسيها، حتى أن من بينها من ورثت مثيلاتها، بل ورثت أقاليم برمّتها في مجال الدرس اللغوي. وامتد هذا الواقع قرونا متطاولة، كما هي حال مدينة تلمسان التي ورثت بجاية كما ورثت الأندلس لاحقا في هذا المجال. وكان واقعها اللغوي مضبوطا من حيث نوعية المصادر وتوقيت تدريسها والتخصص. وأفرز هذا الواقع نتاجا لغويا ثريا كما أفضى إلى عملية تثاقف انداحت زمانيا ومكانيا لتمتد إلى إفريقيا جنوب الصحراء.

الكلمات المفتاحية: اللغة- تلمسان- النحو- الصرف- إعراب القرآن- البلاغة- العروض


واقع المؤشرات الصحية لسكان الجزائر من خلال معطيات المسح الوطني العنقودي متعدد المؤشرات 2019

بوزيد بوحفص, 

الملخص: تعتبر المؤشرات الصحية ركيزة أساسية لاي عملية تخطيط في مجال الصحة، جاءت هذه المقالة في هذا السياق لتعرض أهم المؤشرات الصحية التي تم تناولها في المسح الوطني العنقودي متعدد المؤشرات مثل معدلات انتشار الامراض المزمنة بين السكان، ونسبة التغطية باللقحات للاطفال والامهات، كما تناولت أيضا واقع انتشار المرضية بين مختلف الشرائح السكانية، مع إجراء مقارنة بين الاقاليم التي تضمنها المسح.كما تم الإشارة إلى مدى تحقيق الأهداف التي نصت عليها مؤشرات التنمية المستدامة في شقها المتعلق بالصحة، وذلك بمقارنة المؤشرات المسجلة في المسح مع ما هو موجود في خطة التنمية المستدامة لعام 2030 التي تسعى لتعزيز الجانب الصحي بين السكان وجعل الحصول على الخدمات الصحية متاحة للجميع دون التميز بين جنس أو عرق أو ثقافة أو لغة.

الكلمات المفتاحية: المؤشرات الصحية ; الأمراض المزمنة ; نسبة التغطية باللقاحات ; المرضية ; مؤشرات التنمية المستدامة الصحية


الآثار المترتبة عن الطلاق في المجتمعات وفي المجتمع الجزائري

كسال مسعودة, 

الملخص: يوضح هذا المقال في جزءه الأول الآثار المترتبة عن الطلاق في مختلف المجتمعات، أما في جزءه الثاني فيتطرق إلى الآثار المترتبة عن الطلاق في المجتمع الجزائري، سواء بالنسبة للأطفال الجزائريين، المرأة الجزائرية، والرجل الجزائري أيضا . The first part of this article explains the implications of divorce in different societies. The second part examines the implications of divorce in Algerian society, both for Algerian children, for Algerian women, and for Algerian men.

الكلمات المفتاحية: طلاق ؛ مجتمع ؛ آثار ; divorce ; society ; implications


راهن إدمان مواقع التواصل الاجتماعي ظاهرة سببية للاغتراب الاجتماعي لدى المراهقين (تلاميذ مرحلة التعليم الثانوي)

قدوري الحاج,  بالعربي أحمد نور الدين, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى التعرف على إدمان مواقع التواصل الاجتماعي لدى المراهقين المتمدرسين بمرحلة التعليم الثانوي وعلاقة هذه الظاهرة بانتشار ظاهرة الاغتراب الاجتماعي لدى هذه الفئة ولتقصي حيثيات هذه الدراسة تم اتباع القواعد والمبادئ النظرية والاجراءات التطبيقية للمنهج الوصفي وتم استخدام الأدوات المناسبة لجمع البيانات ممثلة في أداتين تم التأكد من خصائصهما السيكومترية وبعد تم تطبيقهما على عينة الدراسة تم التوصل بعد المعالجة الاحصائية إلى مجموعة من النتائج وتتمثل في وجود علاقة بين ادمان مواقع التواصل الاجتماعي والشعور بالاغتراب الاجتماعي لدى تلاميذ مرحلة التعليم الثانوي عينة الدراسة, كما أنه لا توجد فروق بينهم في درجة الاغتراب تعزى لمتغير الجنس ووجود فروق في ذلك باختلاف سنهم, وتوجد فورق بينهم في تفاعل الجنس والسن, كما أنه لا توجد فروق بينهم في درجة ادمان مواقع التواصل الاجتماعي باختلاف الجنس ووجود فروق في ذلك باختلاف السن, وعدم وجود فروق في ذلك في تفاعل الجنس والسن.

الكلمات المفتاحية: إدمان مواقع التواصل الاجتماعي. الاغتراب الاجتماعي . تلاميذ المدارس الثانوية


الكفايـة البيداغوجيـة لأساتـذة التعليـم الثانـوي لمـادة الرياضيـات دراسة ميدانية استكشافية بثانويات دائرتي تقرت وتماسين Secondary mathematics teachers’ pedagogical competence Anexploratory study in Touggourt and Temassine’ssecondary schools

طبشي بلخير, 

الملخص: الملخص : هدفت الدراسة إلى معرفة مستوى الكفاية البيداغوجية لأساتذة التعليم الثانوي لمادة الرياضيات بدائرتي تقرت وتماسين بالجزائر ومعرفة ماذا كانت هناك فروق في مستوى الكفاية البيداغوجية تعزى لمتغيري الجنس والأقدمية في العمل، وأجريت الدراسة على عينة متكونة من 50 أستاذا وأستاذة خلال السنة الدراسية 2020/2021، ولتحقيق أهداف الدراسة تم استخدام المنهج الوصفي بنوعيه الاستكشافي والفارقي، ولقياس الكفاية البيداغوجية لأساتذة مادة الرياضيات أعد الباحث استبيانا لهذا الغرض وتوصلت الدراسة إلى النتائج التالية: 1 – مستوى الكفاية البيداغوجية لأساتذة مادة الرياضيات بمرحلة التعليم الثانوي مرتفع . 2- لا توجد فروق دالة إحصائيا في مستوى الكفاية البيداغوجية لأساتذة مادة الرياضيات بمرحلة التعليم الثانوي تعزى لمتغير الجنس. 3 - توجد فروق دالة إحصائيا في مستوى الكفاية البيداغوجية لأساتذة مادة الرياضيات بمرحلة التعليم الثانوي تعزى لمتغير الأقدمية في العمل . الكلمات المفتاح: الكفاية البيداغوجية - أساتذة الرياضيات – التعليم الثانوي. Abstract: The current study aimed at exploring the secondary mathematics teachers’ pedagogical competence, and investigating the difference in pedagogical competence accounted for by the sex, and career. The study sample was 50 teachers have taughtduring 2020/2021academic year, the descriptive method – explorative and deffirential -was used, the researcher has designed a questionnaire measures the pedagogical competence of mathematics teachers, and the findings has revealed that: 1-The level of pedagogical competence of secondary mathematics teachers is high. 2-There is not a significant difference in the secondary mathematics teachers’ pedagogical competence accounted for sex. 3-There is not a significant difference in the secondary mathematics teachers’ pedagogical competence accounted for by career, Keywords: Pedagogical competence - mathematics teachers– secondary education.

الكلمات المفتاحية: الكفاية البيداغ ; جية- ; أساتذة الرياضيات- ; التعليم الثان ; ي


Facteurs associés à la pratique de l'allaitement selon les données de l’enquête par Grappes à Indicateurs Multiples MICS6

بختاوي اسيا, 

Résumé: L’étude des facteurs associés à la pratique de l’allaitement maternel a été estimée sur un échantillon de 5716 mères d’enfants de 24 mois interrogées lors de l’enquête par grappes à indicateurs multiples MICS6. Malgré la reprise du taux d’allaitement exclusif ces dernières années, ce dernier est passé de 7% en 2006 à 28.27% en 2019 il reste toujours faible par rapport aux recommandations de l’OMS et la politique de la santé publique en Algérie. Parmi les mères interrogées, 32.2% allaitent dans les 30 minutes suivant l’accouchement et 38.5% connaissent la durée de l’allaitement exclusif jusqu'à l'âge de 6 mois, et la plupart d’entre elles accouchent dans une structure de santé. Le niveau d’instruction, le milieu de résidence et l’activité économique n’affectent pas la pratique de l’allaitement, par contre les facteurs influençant cette dernière selon l’analyse multivariée sont les soins prénatals (p=0.08; OR=0.466),et la première tétée précoce dans les 30 minutes suivant l’accouchement(p=0.00 ;OR=0.488) . Abstract: The study of factors associated with breastfeeding practice was estimated from a sample of 5716 mothers of 24-month-old children surveyed in the MICS6 multi-indicator cluster survey. Despite the recovery of the rate of exclusive breastfeeding in recent years, it has increased from 7% in 2006 to 28.27% in 2019 it remains low compared to the recommendations of the WHO and public health policy in Algeria. Among the mothers interviewed, 32.2% breastfeed within 30 minutes of delivery and 38.5% know the duration of exclusive breastfeeding until 6 months of age, and most of them give birth in a health facility. Educational attainment, residential environment and economic activity do not affect breastfeeding practice, but factors influencing breastfeeding based on multivariate analysis are prenatal care (p=0.08; OR=0.466) and the first early feeding within 30 minutes of delivery (p=0.00; OR=0.488).

Mots clés: Allaitement maternel ; soins prénatals ; allaitement exclusif.