مجلة الباحث في العلوم الإنسانية و الإجتماعية


Description

Description: Journal El-Bahith in Human and Social Sciences is a Trimestral scientific, specialized, open access scientific journal that is issued and edited by Kasdi Merbah University of Ouargla. It was founded in 2010 and is interested in the dissemination of original applied research, which has not been previously published and which is treated in a documented scientific method in the field of human and social sciences, psychologie and éducation sciences, sociology, demography, anthropology, philosophy, history, communication sciences, … The journal aims are to disseminate sciences within the framework of its specialization. It targets postgraduate students, professors and all researchers, whether in research or academic circles, government departments or social institutions at the national and international levels. The research is published in three languages: Arabic, English and French.

Annonce

تعليق استقبال المقالات الى أجل لاحق

إعلان هام جدا بخصوص استقبال المقالات

السادة الأفاضل الأساتذة و الباحثين:

 

         نظرا للعدد الكبير جدا من المقالات التي وصلتنا، ننهي لعلمكم أن استقبال المقالات الجديدة معلق إلى حين تصفية ما بحوزتنا من مقالات سابقة لسنتي 2018 و  2019 و 2020.

       تقبلوا فائق عبارات الشكر و الاحترام و التقدير.

 

إعلان هام جدا بخصوص شهادات النشر

السادة الأفاضل الأساتذة و الباحثين:

        نظرا لكثرة الطلبات على شهادات النشر، و لتسهيل التواصل بين هيئة تحرير المجلة و الأساتذة الباحثين في الحصول على شهادة نشر لمقالاتهم، نعلم الجميع انهم مطالبون بارسال طلب الى البريد الالكتروني الخاص بالمجلة يتضمن المعلومات التالية:

الاسم و اللقب: .....................

عنوان المقال: ............................

البريد الالكتروني: ...........................

رقم المجلد: .............................

رقم العدد: ................................

تاريخ النشر: ..........................

ملاحظات هامة: - بالنسبة للوعود بالنشر لا تسلم إلا بعد تحكيم المقال و قبوله للنشر و بعد اجتماع هيئة تحرير المجلة للنظر في ترتيب المقالات المقبولة للنشر حسب الاعداد التي ستنشر.

               رئيس هيئة التحرير

أ.د. أبي ميلود عبد الفتاح

 

 

08-03-2020


14

Volumes

55

Numéros

1738

Articles


التخصص الوظيفي وعلاقته باداء المورد البشري في المنظمة الجزائرية (دراسة ميدانية بمقر الولاية الادارة المحلية بالجلفة)

مسعود نجيمي, 
2022-09-26

الملخص: إن موضوع التخصص الوظيفي يعتبر عنصر هام و متغیر رئسي في البناء التنظيمي ، ورغم تناول النظريات الاجتماعة و مختلف الدراسات الامبريقة موضوع التخصص الوظيفي و المورد البشري والتي تحاول إیجاد العلاقة بینهما، من خلال تاثيرت التخصص الوظيفي على الافراد العاملين وهذا ما ینعكس على تطور أداء وتعلم المورد البشري داخل المؤسسة ، وعليه فاننا نحاول من خلال هذه الورقة البحثية الوقوف على ما هو موجود في واقع المؤسسات الجزائرية من خلال الميدان الذي اخترناه (مقر ولاية الجلفة – الادارة المحلية) و هذا بتقصي الحقائق ومحاولة التعرف على أنظمة التخصص الوظيفي الموجودة داخلها والتاثيرات التي تنجم عنها في الافراد العاملین . من خلال البحث فلقد توصلنا الى الاهمية الكبيرة للتخصص الوظيفي ، مما يعود بالنفع على العاملين حيث ان الوظائف تكون محددة المهام ومحددة الافراد ، كذلك فان الاداء الوظيفي يتطور بفضل التعود على نفس المهام حيث مع مرور الوقت يصل العامل الى درجة الاتقان وبالتالي يتطور ادائه ويصبح افضل ، وهذا تحاول الادارة المركزية الوصول اليه ، حتى يصبح تحقيق الاهداف المرجوة من هذا التنظيم.

الكلمات المفتاحية: تقسيم العمل ; التخصص ; البناء ; التنظيمي


تعزيز ثقافة السلامة المهنية رهان التحكم في أخطار العمل

عاشوري جمال الدين, 
2022-11-10

الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية إلى التعريف بأخطار العمل، واستعمال ثقافة السلامة التكاملية كآلية فعالة لمواجهتها، مع التركيز على طبيعة ثقافة السلامة المهنية السائدة في المؤسسة الجزائرية، وتقديم نماذج البناء والتغيير الثقافي من منظور تكاملي كلي (المجتمع)، وجزئي (المؤسسة). ثقافة السلامة الشاملة محصلة التكامل النسقي بين المؤسسات الاجتماعية المختلف، فكل نسق يسهم بدوره في عملية التنشئة الثقافية، حتى تنسجم في ثقافة سلامة إيجابية تساعد الأفراد على الإدراك الثقافي للمخاطر. ينبغي التوسيع من دائرة الاهتمامات البحثية حول موضوع ثقافة السلامة، للتعريف بأبعاده ومؤشراته التي تكسب الفرد مناعة ضد كل أشكال الخطر التي تواجهه في الفضاءات الاجتماعية، والمهنية المختلفة، والعمل على التنسيق بين المؤسسات الاجتماعية لبناء ثقاف سلامة إيجابية، تحقق حفظ صحة الأفراد وأمنهم، وسلامة بيئتهم الطبيعية. Résumé : cet article de recherche vise à identifier les risques du travail, et l'utilisation de la culture de sécurité intégrer en tant que mécanisme efficace pour les traiter, en mettant l'accent sur la nature de la culture de sécurité professionnel dans l'entreprise algérienne, et même donner des modèles de construction et changement culturel dans une perspective d'intégration macro (de la société), et micro (l'entreprise( La culture de la sécurité totale est le résultat de l'intégration systématique de différentes institutions sociales, chacune système joue son rôle à l'éducation culturelle, pour qu'elle s'intègre dans une culture de sécurité positive aidant les individus à comprendre culturels les dangers. Il est nécessaire d'élargir les domaines de recherche sur la culture de la sécurité, pour bien définir ses dimensions et ses indicateurs qui donne individuelle une immunité contre toutes les formes de risques rencontrés dans différents espaces sociaux et professionnels, même de coordonner entre les institutions sociales afin de créer une culture de sécurité positive garantisse la hygiène et sécurité des personnes et l'environnement.

الكلمات المفتاحية: مخاطر العمل ; السلامة المهنية ; ثقافة السلامة ; ثقافة السلامة الشاملة ; ثقافة السلامة المتكاملة


المحددات الديمغرافية لسوق العمل في الجزائر خلال الفترة 2000-2019 The demographic determinants of the employment market in Algeria during the period 2000-2019

نقايس محمد السعيد,  طعبة عمر, 
2021-10-02

الملخص: يعتبر الحق في العمل من أول الحقوق التي أقرتها الشرائع الدولية فالعمل وباعتباره حقاً لا بد لكل إنسان أن يتمتع به وهو لا يقل أهمية عن الحق في التعليم والحق في الغذاء وغيرها من الحقوق الأساسية للإنسان والجزائر كغيرها من الدول تسعى جاهدة لضمان هذا الحق لجميع الأفراد ومن هنا تأتي هذه الدراسة من أجل البحث في المحددات الديمغرافية لسوق التشغيل في الجزائر خلال الفترة 2000-2019 معتمدين في ذلك على مختلف بيانات الديوان الوطني للإحصاء كما تم التركيز على أهم المحددات الديمغرافية المؤثرة وهي (الجنس، السن، مكان الاقامة، المستوى التعليمي، الشهادة المتحصل عليها، نوع القطاع، القطاع القانوني) وقد خلصت الدراسة الى جملة من النتائج أهمها : معدلات التشغيل والبطالة تشهد عدم استقرار لعديد العوامل كما أن البطالة تمس جميع الفئات إلا أن هناك تباينات واضحة حسب الجنس والسن والمستوى التعليمي، والملاحظ أيضا أن معدلي البطالة والتشغيل لا يعكسان الواقع كون الفارق بين عدد أفراد الفئة النشطة والسكان في سن النشاط واضح جدا إلا أنه ورغم ذلك يمكن القول أن أعداد المشتغلين في تزايد خاصة للفئة النسوية ذات المستوى التعليمي المرتفع وهو ما يعكس الدخول المتزايد للمرأة في ميدان الشغيل خاصة في القطاع العام الذي ترتكز به جل العاملات. The right to work is considered one of the first rights recognized by international laws. Work as a right that every human must enjoy, and it is no less important than the right to education, the right to food and other basic human rights. Algeria like other countries, strives to guarantee this right for all individuals. This study comes in order to research the demographic determinants of the employment market in Algeria during the period 2000-2019, relying on the various data of the National Bureau of Statistics, as well as focusing on the most important demographic determinants that affect them (gender, age, place of residence, educational level, certificate obtained) The study concluded with a number of results, the most important of which are: Employment and unemployment rates are unstable for many factors. Unemployment affects all groups, but there are clear differences according to gender, age and educational level. It is also noted that the rates of unemployment and employment do not reflect reality. The difference between the number of members of the active class and the population at the age of activity is very clear, but despite this it can be said that there are increasing numbers of workers, especially for the female category with the level of education This reflects the high incomes of women in the field of employment, especially in the public sector, which attracts most of the working women.

الكلمات المفتاحية: التشغيل ; المحددات الديمغرافية ; البطالة ; السكان النشطون ; employment ; demographic determinants ; unemployment ; active population


تقييم فاعلية الخدمة الارشادية ( التكفل النفسي) لخلايا الاصغاء ووقاية صحة الشباب دراسة ميدانية بديوان مؤسسات الشباب

حجيلي بدرة,  ابي مولود عبد الفتاح, 
2021-12-09

الملخص: هدفت الدراسة الحالية المعنونة ب: "تقييم فاعلية الخدمة الارشادية (التكفل النفسي) لخلايا الاصغاء ووقاية الشباب" إلى التعرف على مدى الخدمة الارشادية (التكفل النفسي) لخلايا لإصغاء ووقاية الشباب، والتعرف على الفروق في درجة تقدير فاعلية الخدمة الارشادية (التكفل النفسي) لخلايا الإصغاء تعزى للمتغير الجنسي للشباب المراجعين. وقد أجريت الدراسة على عينة قوامها (82) شاب وشابة، تم اختيارهم بطريقة قصدية، ولاختبار فرضيات الدراسة تم تطبيق استبيان الخدمة الارشادية (التكفل النفسي) " وتم التحقق من خصائصه السيكومترية، وقد استعانت الدراسة على المنهج الوصفي، كما استعانت الدراسة في المعالجة الإحصائية بالبرنامج الإحصائي (spss20)، حيث تم الاستعانة بأساليب الإحصائية منها: المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية واختبار (t. test). وقد توصلنا إلى أن مدى الخدمة الارشادية (التكفل النفسي) لخلايا لإصغاء ووقاية الشباب عالي، ووجود فروق دالة إحصائيا في مستوى التكفل النفسي لخلايا لإصغاء ووقاية الشباب لدى عينة الدراسة تُعزى لمتغير الجنس لصالح الإناث.

الكلمات المفتاحية: التقييم ; الخدمة الارشادية) التكفل النفسي ( ; خلايا الإصغاء ووقاية صحة الشباب