مجلة تاريخ المغرب العربي


Description

تُعتبر مجلة تاريخ المغرب العربي الواجهة الإعلامية والبوابة العلمية لنشاط مخبر الوحدة المغاربية عبر التاريخ (جامعة الجزائر2) حيث تُعنى بالمواضيع التاريخية عموما وبخاصة ما تعلق بتاريخ أقطار المغرب العربي عبر العصور، وتهدف المجلة إضافة إلى التعريف بالمخبر ونشاطاته من خلال نشر أعمال الملتقيات العلمية وأبحاث الفرق التابعة له، كذلك إلى فسح المجال أمام الباحثين من طلبة الدكتوراه والأساتذة الجامعيين (جزائريين، عرب وأجانب) المهتمين بالتاريخ المغاربي لإثراء المكتبة بنشر أعمالهم الجديدة والجادة ليستفيد منها الجميع وفق المعايير العلمية المعمول بها تحت إشراف، لجنة علمية مكونة من كفاءات عالية بدرجة بروفيسور وأساتذة محاضرين لإعطاء البحوث المصداقية والمجلة النوعية وفق تعليمات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، من جهة أخرى فإن المجلة تعمل على نشر البحوث في تخصصات أهمها التاريخ المغاربي وكل ما له صلة بهذا التخصص مثل علم الاجتماع والعلوم السياسية والصحافة والفلسفة لما لهذه العلوم من علاقة وطيدة بالتاريخ عموما والتاريخ المغاربي خصوصا الذي يبحث في لفكار الهداف والشخصيات التي صنعت وكتبت التاريخ المغاربي، العربي والإسلامي.


5

Volumes

9

Numéros

119

Articles


نظرة في المجتمع والثقافة الجزائرية إبان الاحتلال الفرنسي 1850- 1914م

توميات عبد الرزاق, 
2022-08-17

الملخص: حاولنا في هذه الدراسة الإشارة إلى المجتمع والثقافة الوطنية الجزائرية زمن الاستعمار الفرنسي في المرحلة الممتدة مابين سنتي 1850- 1914م وهي فترة عرفت تطورات عديدة وعلى مختلف الأصعدة، فقد ضرب الاستعمار بقوة محاولا تفتيت أوصال المجتمع الجزائري و القضاء على الشخصية الوطنية، وبدا ذلك من خلال القوانين التي أصدرها الفرنسيون في فترات مختلفة، أظهرت سبق إصرارهم على استهداف المقومات الروحية للشعب الجزائري، واتضح أن السياسة الاستعمارية كانت مُمَنهجة نفذها قادة الحرب الفرنسيون على مدار ستة عقود ونيف من الزمن.

الكلمات المفتاحية: المجتمع والثقافة؛ الاستعمار الفرنسي؛ الشخصية الوطنية؛ المقومات الروحية.


دور الطريقة الرحمانية في مقاومة الإحتلال الفرنسي- مقاومة المقراني والحداد 1871 م- أنموذجا-

تابتي حياة, 
2022-06-06

الملخص: كانت فترة الكفاح المسلح للجزائريين في القرن 19 م طويلة جدا ، قدم خلالها الجزائريون ثمنا غاليا حيث استشهد الملايين من الأبناء و تشرد آخرون و جردوا من جميع ممتلكاتهم ، و من بين أهم المقاومات الشعبية التي انتشر صداها في مختلف أنحاء الجزائر ، مقاومة المقراني و الشيخ الحداد التي اندلعت في 1871 م ، و التي أدت لزعزعة السلطات الفرنسية ، و قد ساهم الشيخ الحداد من خلال الطريقة الرحمانية مساهمة كبيرة و فعالة في دعم مقاومة المقراني ، و ذلك بإكسابها تأييدا شعبيا واسعا مكنها من الصمود أمام الجيش الفرنسي بعد سلسلة من المعارك ، حيث أن معظم جهود المقراني في استمالة رؤساء القبائل قد ضاعت بعدما رفض الكثير منهم الاستجابة لدعوته ، إلا أنه نجح في استمالة الشيخ الحداد و أتباعه ، فعوض بذلك ما فقده في الآخرين من تأييد نظرا للنفوذ الواسع الذي كان للطريقة الرحمانية ، و لكن المقاومة لم تدم طويلا و باءت بالفشل ، ما أدى لمعاقبة أفراد العائلتين من قبل السلطات الفرنسية . و لكن رغم ذلك كان لهذه المقاومة أهمية كبرى في عدة جوانب بالنسبة للجزائريين على المدى البعيد.

الكلمات المفتاحية: مقاومة المقراني الطريقة الرحمانية الشيخ الحداد السلطات الفرنسية


الحزب الراديكالي الفرنسي و الثورة الجزائرية (1954-1962)

مصطفى عتيقة, 
2022-06-06

الملخص: أصبح الحزب الراديكالي الذي ظهر سنة 1901 من طرف قومبيتة قوة ذات أهمية بفرنسا،حيث تبنى الحزب مبدأ الملكية الخاصة وفصل الدين عن الدولة، وخلال الحرب العالمية الثانية شارك العديد من مناضليه في المقاومة وتعاونوا مع الجنرال ديغول.خلال الثورة الجزائرية عينت حكومة الراديكالي إيدغارفور جاك سوستيل كحاكم عام، وفي سنة 1956 هي حكومة الجبهة الجمهورية والتي شكلت تحالفا ضم كل من "SFIO " ،"UDSR " والحزب الراديكالي والتي تبنت جملة إصلاحات اتجاه الجزائر. بخصوص المسألة الكولونيالية تبنى الحزب اتجاها ليبراليا إصلاحيا، وخاصة أن الجبهة الجمهورية تبنت سياسة التهدئة، ولكن من خلال أندري موريس الذي أصبح وزيرا، اتجه الحزب نحو وسط اليسار. في شهر ماي 1958 ساهمت الأزمة الجزائرية في عودة ديغول إلى السلطة والذي اعترف في تصريح تلفزيوني يوم 16 سبتمبر 1959 عن حق الجزائريين في تقرير المصير. المفتاحية: الحزب الراديكالي؛ الجبهة الجمهورية؛ المسألة الكولونيالية؛ تقرير المصير؛ الثورة الجزائرية.الكلماتالكلمات

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية:الحزب الراديكالي؛الجبهة الجمهورية؛ المسألة الكولونيالية؛ تقرير المصير؛ الثورة الجزائرية.


نشاط الاتجاه الادماجي في الحركة الوطنية الجزائرية "أبو القاسم بن التهامي نموذجًا"

الحاج صادوق, 
2022-09-23

الملخص: يصنف الدكتور أبو القاسم بن التهامي من الشخصيات الهامة التي ظهرت على الساحة السياسيةأواخر القرن التاسع عشر الميلادي، وذلك من خلال النشاط السياسي الذي كان يلعبه في فترة عرفت جملة من الاضطرابات السياسية والاجتماعية والثقافية تحت لواء "حركة جزائر الفتاة" التي تولت مهمة الدفاع عن مطالب الجزائريين، فتطورت هذه الحركة فيما بعد تحت تنظيم جديد عُرف "بحركة الشبان الجزائريين" عشية نهاية الحرب العالمية الأولى، كما كان من الشخصيات البارزة في تاريخ الجزائر، حيث عاصر مجموعة من الزعامات التي كانت السباقة في خوض العمل السياسي من أجل التصدي للاستعمار الفرنسي وشارك في العديد من الأعمال السياسية من أجل الدفاع عن القضية الوطنية، اذن فيُعد أبو القاسم بن التهامي من أوائل الرجال السياسيين في الجزائر.

الكلمات المفتاحية: النخبة ; الحركة ال ; طنية الجزائرية ; أب ; القاسم بن التهامي ; النشاط السياسي ; حركة الجزائر الفتاة ; حركة الشبان الجزائريين ; القضية الجزائرية ; الاتجاه الادماجي ; الم ; اطنة الفرنسية


معارضة قرارات مؤتمر الصومام 1956 في الخارج وانعكاساتها على عملية التسليح في الداخل. "المواجهة بين مهساس وأوعمران في تونس نموذجاً".

محمد محمدي, 
2022-06-11

الملخص: يتناول هذا المقال واحدا من أهم القضايا التي عاشتها الثورة التحريرية، ويتعلق الأمر بقضية مؤتمر الصومام وإشكالية تجسيد قراراته المستحدثة بناء على الإجتماع التاريخي المنعقد بالولاية الثالثة التاريخية في 20 أوت 1956، وهي القرارات التي أثارت الكثير من الجدل، إن على المستوى الداخلي من خلال عدم المشاركة الصريحة لبعض المناطق في هذا الإجتماع ومقاطعته، أو على المستوى الخارجي بالتنديد المعلن من قبل "أحمدابن بلة" ورفاقه من الوفد الخارجي بلاشرعية القرارات المعلن عنها في هذا الإجتماع، والذي طلب من مهندسه"عبان رمضان" تأجيل الإعلان عن هذه القرارات، الى غاية التباحث فيهاوإعادة النظر من قبل الثوريين المؤهلين، إلا أن تعنت "عبان" وإصراره على تجسيد ما جاء في مقررات المؤتمر بكل جدية وحزم حال دون حصول شيء من ذلك. هذا السجال بين الطرفين الداخلي والخارجي بسبب مقررات الصومام، كاد أن يعصف بمنجزات الثورة لولا حادثة اختطاف الطائرة المقلة للوفد الخارجي في 22 أكتوبر 1956، في الوقت الذي استمر فيه الصراع حول تجسيد قرارات الصومام بين أتباع الطرفين الى ما بعد المؤتمر، ولا أدل على ذلك من الصراع الذي ظهر بين "أحمد مهساس" خليفة "بن بلة"، و"عمر أوعمران" المعين من قبل "لجنة التنسيق والتنفيذ" في تونس، مما تسبب في حدوث العديد من الإختلالات في عملية التسليح الموجهة لفائدة الثورة التحريرية

الكلمات المفتاحية: مؤتمر ; التسليح ; المعارضة ; الخارج ; الداخل ; الصراع؛ مهساس؛ أوعمران؛