المفكر

المفكر

Description

المفكر، مجلة علمية أكاديمية، تهتم بنشر البحوث والدراسات الجادة والمتميزة في مجال العلوم الانسانية والاجتماعية، الآداب واللغات الاجنبية، علم الاثار والفنون. المجلة مفتوحة أمام كل الباحثين والدارسين في مختلف الجامعات ومراكز البحث الوطنية والعربية والأجنبية. تقبل كل البحوث والدراسات المكتوبة باللغة العربية والفرنسية والانجليزية، شرط احترام قواعد النشر العامة والخاصة بالمجلة. ……………………………………………………………………… Elmofakir est une revue scientifique et académique semestrielle basée à éditer les recherches et les études sérieuses sur le domaine des sciences humaines et sociales, les lettres et les langues étrangères, l’archéologie et les arts. Toutes les recherches et les études rédigées en : Arabe, Français et en Anglais sont acceptées en respectant les conditions de publication. ……………………………………………………………………… Elmofakiris a hexagons scientific and academic revue based on publishing research and serious studies in the filed of human and social sciences, foreign languages and letters, archeology and the arts. All searches written in: Arabic, French and English are accepted according to the conditions of publication.


3

Volumes

5

Numéros

73

Articles


الشعرية من المنظورين العربي والغربي دراسة في المصطلح والأصول.

إبراهيم دحمان, 

الملخص: قد عرفت الشعرية أشكالا مختلفة، ولفتت انتباه النقاد على مرِّ العصور واختلاف الأزمان، وكان أول من أشار إليها أرسطو في كتابه (فن الشعر)، الذي نظَّرَ فيه للشعر والأدبية بعامة، وعدَّ هذا الكتاب المرجع الذي اعتمد عليه كل من جاء بعده، إن جميع الأساليب الشعرية تنتج من الانزياح، ومصطلح الانزياح له ما يماثله في التراث العربي القديم وهو العدول، وما الأسلوبية الغربية الحديثة إلا صورة باسم جديد للبلاغة العربية، فلم تأت الأسلوبية بشيء جديد أو ابتكار حديث إلا ما عُدَّ مصطلحا. Abstract It was the first to be mentioned by Aristotle in his book "The Art of Poetry", which he considered for poetry and literature in general. This book promised the reference upon which all those who came after it were adopted. The poeticism is derived from displacement, and the term displacement has an equivalent in the ancient Arab heritage, which is the toad, and the modern Western stylistic only a picture in the name of a new Arabic eloquence, stylistic came nothing new or modern invention, but no longer a term.

الكلمات المفتاحية: الشعرية - العربية – الغربية.


جدلية المجتمع الافتراضي في ظل تواجد المجتمع الواقعي-بين التناغم والتنافر-

جمال بوسيف, 

الملخص: نهدف من خلال هذه الدراسة إلى محاولة الكشف عن طبيعة وأبعاد المجتمع الافتراضي، وذلك من خلال التعرف على أهم سماته وابرز العوامل التي دفعت إلى إنشائه، بالإضافة إلى أننا سنعرض خصائص وأبعاد الجماعات الافتراضية، التي تعتبر أحد ركائز قيام المجتمع الافتراضي، وسنتناول أيضا مفهوم العلاقات الاجتماعية، وأسباب تفضيلها، وأساليب التنشئة الالكترونية التي أضحت تلعب دورا كبيرا في تنشئة الأفراد، كما سنتطرق إلى مفهوم الهوية الافتراضية وأهم خصائصها، وفي نفس الوقت سنقارن بين كل هذه الأبعاد السالفة الذكر مع نظيراتها في المجتمع الواقعي. This study aims at exploring the nature and dimensions of virtual community through identifying the most important features and factors that led to its creation. In addition, we will present the characteristics and dimensions of the virtual groups, which are one of the founding pillars of the virtual community. Besides, we will deal with the definition of the virtual relationships, and the reasons for their preference, and the ways of electronic socialization, which play a crucial role in the upbringing of individuals, and we will address the concept of virtual identity and its most important characteristics. Meanwhile, we will be comparing all these dimensions with their counterparts in the real community.

الكلمات المفتاحية: المجتمع الواقعي، المجتمع الافتراضي، الجماعات الافتراضية، العلاقات الافتراضية، الهوية الافتراضية. ; Virtual communitie ; Real communtie ; Virtual group ; Virtual relationships ; Virtual Identity.


الكاريكاتير: التلقي والقراءة السيميولوجية

كريمة خافج, 

الملخص: _ الملخص: الصورة متعددة الدلالات ومنفتحة على الكثير من التأويلات، والكاريكاتير كنوع من الاتصال البصري الذي يتسم بالترميز في نقل رسالته، هو أكثر انفتاحا على التأويل والقراءة (3) . هذا ما يجعل الكاريكاتيري يتعرض لمختلف الأحداث الحساسة بالنقد والسخرية، ويكشف عن الحدث، مما يهدد في بعض الأحيان الرسام. لذا الترميز يمنحه مساحة معتبرة من الحرية للتطرق لهذه الأمور دون أن تسبب له ضررا ما. هذا ما يجعله يتطرق لبعض القضايا التي لا تستطيع الأنواع الصحفية الأخرى والوسائل الإعلامية الأخرى التحدث عنها. سنتناول من خلال هذه الورقة، أولا، قراءة الصورة بصفة عامة بالحديث عن كيف أنّ الصورة متعددة التأويلات حسب وجهات نظر العديد من العلماء، لنتطرق بعدها لقراءة الصورة حسب رولاند بارث وكيف قسم قراءة الصورة إلى مستويين: التعييني والتضميني، بالإضافة للرسالة اللسانية التي تؤدي وظيفتين: الترسيخ والمناوبة. كما سنتطرق في نفس العنصر إلى مستويات أخرى لقراءة الصورة من طرف علماء آخرين كمارتن جولي، جماعة مو، ألبرت بليسي. لنصل لقراءة الصورة الكاريكاتيرية هذه الأخيرة التي لها مجموعة من الخصائص البصرية التي تمكنّها من السيطرة على المتلقي، باستعمال رموز لترك الباقي للمتلقي لتأويله. سنقوم بعدها بمقارنة قراءة الصورة الفوتوغرافية والكاريكاتير؛ سواء كانت الصورة الفتوغرافية ( كصورة ثابتة، في السينما، والتلفزيون ) والكاريكاتير الذي يقترب منه التمثيل الهزلي أو اللوحة المرسومة. ثم تطرقنا لـلمعنى والصورة الكاريكاتيرية، لنتحدث هنا عن كيف يختلف استنباط المعنى في صورة كاريكاتيرية واحدة و أخذنا كمثال على ذلك صورة تسمى لوحة خيانة الصور لـ السريالي رنيه ماغريت. الكلمات المفتاحية: الصورة، الكاريكاتير، القراءة، التلقي، تلقي الكاريكاتير. Abstract: Image has many denotations and is exposed to many interpretations, and since the caricature which is characterized by symbolism while transmitting the message, is one type of visual communication that is considered to be more exposed to reading and interpreting. For this reason the caricaturist is able to deal with the myriad of delicate events in a critical and satirical style, and tris to unveil the truth through his cartoons which put the caricaturist’s life in dangers. Therefore, and in order to escape such dangers and risks, he adapts symbolism as a mean to more freedom and safety to tackle such topics. Hence, this enables him to deal with some issues that neither the written nore the visual media can deal with. Thus, the following paper aims, firstly, to read the image in general through presenting an illustration in how an image can be conceived and then interpreted by researchers with different points of view. Then we will talk about the reading of the image according to the point of view of Roland Barthes who divided the image reading to two levels: denotation and connotation, in addition the linguistic message which performs two functions: fixing and alternation, and in this context we will refer to other researchers such as Martine Joly , group µ, and Albert plecy, after that we will deal with the reading of caricature which has many visual characteristics that enable it to manipulate the receptor through using symbols and involving him in the rest of the interpretation. Next, we will draw a comparison between the reading of photographic image (whether as a state image or in cinema and television) and the caricature. Later, we will deal with the meaning and caricature, to see how we can deduct different meanings from the same caricature, we will take “René Magritte” painting called “image betrayal painting” as example.

الكلمات المفتاحية: الصورة، الكاريكاتير، القراءة، التلقي، تلقي الكاريكاتير


الاتصال الإستراتيجي ودوره في إدارة الأزمات المؤسساتية

عبادي إيمان, 

الملخص: تعيش المؤسسات باختلاف أشكالها عصر الأزمات التي يصعب تشخيصها والتحكم فيها في معظم الأحيان: أزمة تسويقية، أزمة مالية، أزمة قضائية وغيرها، وتهدد الأزمة القيم الجوهرية التي ترتكز عليها المؤسسة، كما تهدد من قدرتها على المنافسة مما قد يعرضها للانهيار والزوال، كونها موقفا غير متوقع يحدث بشكل مفاجئ يضع متخذ القرار في محك حقيقي، لهذا ظهرت الحاجة إلى الاتصال الإستراتيجي -القائم على التخطيط وعلى الأهداف الإستراتيجية- كركيزة أساسية توجه المؤسسة وتعمل على تعزيز وجودها في عالم الأعمال اليوم، وأداة رئيسية لانتهاج سياسة اتصال متماسكة، كما يعد الاتصال الإستراتيجي المفتاح الرئيسي لإدارة الأزمة والذي من المفترض أن يؤدي أدوارا محددة في جميع مراحل الأزمة - قبل، أثناء، وبعد الأزمة. يهدف هذا البحث إلى تحديد مسار الاتصال الإستراتيجي وقت الأزمات بالمؤسسة، وإبراز مدى مساهمة الإستراتيجية الاتصالية في إدارة الأزمات بفعالية ونجاح.

الكلمات المفتاحية: الاتصال الإستراتيجي-الأزمة-إدارة الأزمة-المؤسسة


العلاقات العامة والحفاظ على صورة المؤسسة أثناء الأزمات

رزيوق شريفة, 

الملخص: تعتبر المؤسسة الاقتصادية واحدة من الهياكل القائمة التي تسعى من خلال نشاطها دائما وباستمرار إلى المحافظة على الوضع القائم أو تحسينه مستقبلا، غير أنها قد تتعرض خلال سير عملها إلى مجموعة من الأزمات التي قد تهدد استمرارها، وذلك انطلاقا من الظروف استثنائية والاضطرابات التي تحدثها الأزمة ونقص المعلومات حولها، وفي ظل هذه الظروف تزداد رغبة وحاجة جمهور المؤسسة ووسائل الإعلام، في معرفة ماذا حدث؟ كيف حدث؟ ولماذا حدث؟ وهو ما من شأنه من أن يتسبب في اهتزاز صورة المؤسسة في ذهن جمهورها الداخلي والخارج. وعليه يتوجب على المؤسسة أن تكون قادرة على الاستجابة لهذه الأوضاع بردة فعل ذكية وإيجابية، ومن هذا المنطلق يدخل دول العلاقات العامة في إدارة الموقف، في إدارة الأزمة واحتواء الأضرار والتقليل منها بقدر الإمكان أو منع وقوعها وحلها قبل تطورها، وهذا من أجل الحفاظ على الصورة الجيدة للمؤسسة وربما تحسينها أكثر فيما بعد، من خلال استغلال ما يحصل. ومن هذا المنطلق تبرز أهمية دراستنا التي حاولنا من خلالها الكشف عن دور برامج واستراتيجيات العلاقات العامة في الحفاظ على صورة المؤسسة لدى جمهورها أثناء الأزمات التي تتعرض لها.

الكلمات المفتاحية: العلاقات العامة ; صورة المؤسسة ; الأزمة ; إدارة الأزمة ; المؤسسة


دراسة حول تصنيف العدو والربيع العربي على مواقع شبكة الانترنت

بشرى مداسي, 

الملخص: بات من المؤكد اليوم أن الصحافة تلعب دورا رئيسيا في المجتمعات المختلفة، وترقيتها وتطويرها كما لها دور فعال في عملية الإصلاح والتحول الديمقراطي. فمن أبرز مظاهر العصر الراهن ثورة المعلومات ووسائل الاتصال و الإنتقال من مجتمع صناعي إلى مجتمع المعلومات ، الأمر الذي يزيد من أهمية الإعلام و دوره ، فبمقدار ما نملك إعلاما قويا ومقنعا بمقدار ما نستطيع تعزيز موقعنا في عالم الغد ، ولا يكون ذلك إلا بمقدار مساحة الحرية التي تتمتع بها وسائل الإعلام لعرض الآراء والأفكار المختلفة والمتباينة حول القضايا التي تمس الفرد والمجتمع . لتصبح مشكلة الإفراط المعلوماتي من اخطر المشاكل التي نواجهها حاليا ، إذ هذا التقدم لم يترتب عليه أثارا ايجابية فقط كتكريس مبدأ حرية الإعلام وتبادل المعلومات بل تضمن أثارا سلبية أيضا خاصة بالنسبة للأمن الدولي والأمن القومي العربي ، وتصنيف العدو على الامة العربية والثورات والأحداث التي تشهدها الامة العربية. Résumé: Il est certain qu’aujourd’hui la presse joue un rôle important dans différentes sociétés, et sa promotion et son développement ont un rôle actif dans le processus de réforme et de démocratisation. Dans la plupart des manifestations importantes de l'ère actuelle de la révolution de l'information, des moyens de communication et de la transition d'une société industrielle à une société de l'information, De plus en plus l'importance des médias et de son rôle augmente, notre notification est forte et convaincante dans la mesure où nous pouvons renforcer notre position dans le monde de demain. ça ne sera que par un espace de liberté qui est apprécié par les médias pour afficher les différentes vues et d’idées sur les questions qui affectent l'individu et la société. Pour devenir un problème de l’abus informatique des plus graves auxquels nous sommes actuellement confrontés. Quoique ce progrès n'a pas entraîné des effets positifs seulement comme le principe de la liberté d'information et l'échange d'informations, mais comprenaient des effets négatifs aussi surtout pour la sécurité internationale et nationale arabe, la classification de l'ennemi à la nation arabe et les révolutions et événements qu’elle vit

الكلمات المفتاحية: العدو ، الانترنت ،المواقع الالكترونية والمدونات ، الربيع العربي ، الدعاية الاعلامية للعدو


المنظور الاصطلاحي وأثره في قراءة القرآن عند الحداثيّين

عزيزو عزيزو,  عزيزو عزيزو, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى النّظر في مسألة استخدام الإتجاه الحداثي لمصطلحي النّص والخطاب في الحديث عن القرآن، بالنّظر إلى أنّ الإستخدام الإصطلاحي عموما ليس استخداما عاديّا، وهو عند الحداثيّين خاصّة لاينفكّ عن طريقة المعالجة وخلفياتها واهدافها، وإذ نرى هذا الحضور الإصطلاحي اميل أكثر الى مفهوم النص، وبدرجة ما الى مفهوم الخطاب، نؤكّد بالنّسبة الى كلتا الحالتين وجود الوعي بحقيقتهما المفهومية، وغياب التنظير لهما، مع وجود نتائج سلبية في استخدامهما. ونحن نرى على العكس من ذلك، أولويّة مراعاة قدسية القرآن، واستثمار الجهد التّراثي الّذي عرف المصطلحين وغاص فيهما من غير مصادمة القرآن.

الكلمات المفتاحية: النّص؛ الخطاب؛ القراءة؛ الحداثيون؛ الشفهيّة؛ الكتابيّة؛ التّدوين؛ المصحف؛ المعنى؛ التأويل.


بعد مابعد الحداثة عند ايشلمان دراسة في الادائية بوصفها مشروع استعادة الأنسان

م.م علي حميد المحمداوي, 

الملخص: ملخص تعد مسألة الحداثة من المواضيع التي أخذت صدها، بالنسبة للكتاب والمفكرين الغربين وغير الغربين، وخاصة فيما يتعلق بالانسان بعده مصدر الحداثة من الناحية الفكرية، وبوصفه واحد من ادواتها في مسيرتها التطورية، وصولا الى مرحلة كونه ضحية من ضحايها باثر انعكاس نتجاتها المادية، ومنها تذويب الفرد في الكليات الشمولية، التي افرزت لنا صناعات الاسلحة وتطوير ادوتها التدميرية، وكذلك الاثار الناجمة عن فقدانه الخصوصية عبر فضاءات الحداثة الافتراضية، في قبال افول الفضاءات العمومية، والتي ادت الى تشيء الانسان لابل تحويل دوره الى اجزاء مكملة من الالية الصناعية، وانزوائه في فضاءات الانتاج الالي، فضلا عن كونه افضل مستهلك لمخرجات الالة، التي ادت الى تحويل ذلك الانسان الى مجموعة من النفايات البشرية، بعد ان كان هو مركز الحداثة من حيث عقلنيتها ، وبالتالي فقد الانسان الاداء من خلال غياب الفعل واي فعل او نشاط، وخاصة من جانبه السياسي والاجتماعي، وهنا نلاحظ محاولات الانسان لمقاومة هذه الاثار الجانبية للحداثة ومابعدها من خلال المشاريع الفكرية المناهضة لاستعباد الانسان، وفق مفهوم اليات الحداثة السياسي، ومحولة استعادته عبر افكار، استعادة فعالياته الادائية وبتالي استعادة دوره كفاعل، وبداية بعد مابعد الحداثة عبر الادائية. Abstract The issue of modernity is one of the topics that has been repelled by Western and non-Western writers and thinkers, especially with regard to man, after him the source of modernity from the intellectual point of view, and as one of its tools in its evolutionary path, to the stage of being victimized by its victims, In the totalitarian colleges, which produced the weapons industries and the development of destructive tools, as well as the effects of the loss of privacy through the spaces of modernity of virtual, in the vicinity of the disappearance of public spaces, which led to the human turn to turn his role into parts complementary to the industrial machinery, As well as being the best consumer of the machine's output, which led to the transformation of that human into a group of human waste, after it was the center of modernity in terms of rationality, and thus loss of human performance through the absence of action and any action or activity, especially Political and social, and here we note human attempts to resist these side effects of modernity and beyond through intellectual projects against the enslavement of man, according to the concept of political modernity mechanisms, and converted to restore ideas through the restoration of its performance and the restoration of its role as an actor, and the beginning after postmodernity through the performance.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: بعد ما بعد الحداثة، انسان التكنولوجيا، الادائية ، استعادة الفعل. ; Keywords : Postmodernism, human technology, performance, restoration act.


السوسيولوجيا التدخلية والثقافة الصحية في المجتمع الجزائري

كيرور نصرالدين, 

الملخص: تعالج هذه الدراسة قضية مهمة للغاية ترتبط بوضع ودور علم الاجتماع في المجتمع وهي إشكالية تطبيق المعرفة السوسيولوجية وتقديمها خدمة لصالح المجتمع، وفي مجلات عديدة ومن أهمهما المجال الصحي، لتشكيل ثقافة صحية وهذا عن طريق ما يعرف بالتدخل السوسيولوجي. ولهذا كان لا بد من طرح هذه الفكرة المحورية حول الارتباط الضروري بين السوسيولوجيا وتطبيقاتها مع المجال الصحي في المجتمع الجزائري، ومحاولة فهم الأبعاد السوسيولوجية المشكلة للثقافة والممارسات الصحية والتي هي حقل للمشروع التدخلي. Abstract: This study addresses a very important issue related to the status and role of sociology in society, which is the problem of applying sociological knowledge and providing it for the benefit of society, And in several magazines, the most important of which is the health field, to form a healthy culture and this is through what is known as sociological intervention. It was therefore necessary to put forward this central idea of the necessary link between sociology and its applications with the health field in Algerian society and try to understand the sociological dimensions of the problem of culture and health practices, which are the field of the intervention project.

الكلمات المفتاحية: -الس ; سي ; ل ; جيا التدخلية -الثافة الصحية -الممارسات الصحية


الاغتراب الروائي في الىوابة الجزائرية المعاصرة ذاكرة الجسد لأحلام مستغانمي أنموذجا

طالب فايزة, 

الملخص: تحاول هذه الدراسة الكشف عن ظاهرة من الظواهر التي برزت في الأدب باعتباره نتاج نشاط إنساني، وتتمثل في الاغتراب الذي لازم العديد من الأعمال الأدبية العربية وبوجه خاص الجزائرية منها، وتظهر تجلياته في صور وأشكال مختلفة، وارتأينا من خلال هذا البحث الوقوف عليها من خلال نموذج لروائية جزائرية ذات شهرة عربية، ترجمت معاناة شعب عبر نتاجها الروائي، مبرزة أهم أشكال هذه الظاهرة وما يقف خلف ذلك من دوافع تعود في مجملها إلى عوامل سياسية واقتصادية واجتماعية. تتمثل في الفقر ومصادرة الحريات وسيادة قوى متسلطة، يقابلها وعي فردي حاد يعيد صياغة الواقع بصور مختلفة لدى شخصياته الروائية.

الكلمات المفتاحية: الاغتراب، الانعزال، الهروب، التمرد، الثورة، الشخصية الروائية


الخدمة العمومية: المقاربة النظرية والجذور التاريخية

فار كمال, 

الملخص: يعكس تعدد المقاربات التي تتناول مفهوم الخدمة العمومية، التعقيد المتواجد بخصوص هذا المفهوم، فعدم الوضوح المرتبط بتعريفه، وكذلك تباين النظرة إلى الخدمة العمومية، هو الأمر الذي جعل منه موضوعا محل نقاش مستمر إلى يومنا هذا.حيث نجد أن موضوع الخدمة العمومية من بين المواضيع التي احتلت الصدارة في العديد من المجتمعات، وأعطي أهمية بالغة لدى الباحثين، بعد أن كان محل اهتمام السياسيين وصناع القرار والمخططين. The multiplicity of approaches that deal with the concept of public service reflects the complexity of this concept. The lack of clarity associated with its definition, as well as the divergence in the perception of the public service, has made it a subject of constant discussion to this day. Has been at the forefront of many societies, and has been of great interest to researchers, having been the focus of politicians, decision-makers and planners.

الكلمات المفتاحية: الخدمة العمومية ; المرفق العام ; الدولة


الاتصال السيميائي التداولي في خطاب الصورة الإعلامية الكاريكاتور أ.نموذجا

عدوان إسمهان, 

الملخص: يسعى الباحث من خلال هذه الورقة البحثية تبيان دور وأهمية السيميائيات التداولية في تحليل الخطاب الإعلامي بمختلف أشكاله، حيث تعدى الخطاب مدلول اللغة إلى دراسة معنى الصورة التي طفت على كل الوسائل الإعلامية،فهنا يسعى الباحث لإبراز دور السيميائيات في كشف مضامين الخطاب البصري الذي أصبح فنا تصويريا يسخر الصورة للتبلغ من جهة والتأثير على المتلقي من جهة ثانية، خاصة والصورة تنتج معاني ودلالات لا يمكن فك ألغازها إلا بالاعتماد على المنهج السيميائي التداولي، هذا الأخير الذي تمكن من دراسة سياق الخطاب وعلاقته بمستعمليه. Par le présent travail nous tentons de montrer le rôle et l’importance de la sémiotique pragmatique dans l’analyse du discours médiatique dans ses différentes formes. En plus de la linguistique, l’analyse de l’image mobilise la sémiotique pour étudier le contenu des discours audiovisuels qui ont un impact très important sur le récepteur. L’approche sémiotique permet de décoder l’image et ce qu’elle véhicule en signes et en signifiants.

الكلمات المفتاحية: خطاب الصورة ; التداولية ; الكاريكاتور ; السيميائية


قصد اللفظ دون المعنى وأثره في الموقع الإعرابي

مربح يوسف, 

الملخص: يقوم الكلام على أساس الإسناد، فالجملة في اللغة العربية نوعان: - جملة فعلية: وهذا يعني إسناد فعل إلى اسم. - جملة اسمية: وفيها يسند الخبر إلى المبتدإ أو يكتفي فيها المبتدأ بفاعله. ولكن الإشكال الذي يعترض البعض هو تحديد الموقـع الإعرابـي لبعـض الكلمــات والحروف، كأن نجد الفعل وقد أسند إلى فعل آخر أو نرى في الجملة اسم فعل أسند إليه فعل أو دخل عليهما حرف جر وأحيانا نصادف حرفا مختصا بالأسماء دخل على فعـل أو على حرف آخر، كما قد نتعرض إلى جملة احتوت على اسم أسند إليه فعل أو حرف. ولا شك أنها أمور كثيرا ما تسبب الحيرة والتردد في تحديد الموقع الإعرابي لهذه الحروف أو الأفعال أو أسمائها. وهذا ما سنحاول كشف الغطاء عنه بحول الله.

الكلمات المفتاحية: الإسناد؛ الجملة؛ الإعراب، الاسم؛ الفعل؛ اسم الفعل.


الأخلاق بين التحليل النفسي الفرويدي و الفلسفة العقلية الكانطية

قدور رشيد, 

الملخص: : يندرج المقال الذي نحن بصدده ضمن تطبيقات التحليل النفسي على مجال غير الأفراد،أي على المجتمعات و الأخلاق والدين، أو ما يسمى بالجانب الفلسفي في فكر"فرويد" ،إنها محاولة للتقريب بين عالم نفساني يفسر نشأة الأخلاق و الدين و طبيعتهما تفسيرا سيكولوجيا، و فيلسوف عقلاني يقدس العقل، بين محلل نفساني أحط من قيمة الإنسان إلى مرتبة الحيوان و اختزل إنسانية في دوافعه الليبيداوية و "كانط" الذي رفع من قيمة الإنسان إلى مرتبة الملائكة، و الدافع إلى هذه المقاربة هو إشارة "فرويد" في مقدمة كتابه"الطوطم والحرام" إلى أن التقييدات الأخلاقية التي يتقيد بها البدائي في المجتمعات البدائية هي بمثابة الواجبات الأخلاقية المطلقة التي تحدث عنها "كانط". Summary: The article, which includes psychoanalytic applications, deals with the field of non-individuals, namely, the field of sociology, ethics and religion, or the so-called philosophical aspect of Freud's thought. It is an attempt to bring together a psychologist who explains the origin of moral values and religion and their nature. Rational rationalizes the mind, between a psychoanalyst underestimated the value of the human to the rank of the animal And reduced the humanity of man in the motives of the Lapidoid, and "Kant," which raised the value of the human to the rank of the angels, And The motive for this approach is Freud's reference in the introduction to his book "Totem and taboo" to the ethical restrictions that the primordial adherence to primitive societies are like the absolute moral duties that Kant talked about

الكلمات المفتاحية: التفسير السيكولوجي للأخلاق،الأخلاق و التحليل النفسي،الأخلاق بين الليبيدو والعقل.الأخلاق بين فرويد و كانط.


التخصيص السياقي للفظ القرآني (دراسة دلالية)

عباس أمين, 

الملخص: ملخص البحث: يعتبر المعنى المعجمي اللّبنة الأولى التي تنبثق عنه الدلالة الأساسية للّفظ، والذي يمثل تكثيف دلالي لمركزية المعنى التي تتوزع على محمولات دلالية مختلفة ، يترجمها السياق في أنساق دلالية هامشية بفعل الاستعمال الذي يمثل حقلا خصبا لتوجيه المعنى وتحديده وخصوصا فيما تعلق بألفاظ التخاطب في القرآن الكريم الذي يمثل صورة جديدة للبيان العربي ومصدرا للدراسات اللغوية العربية التي قامت في أساسها لخدمة القرآن الكريم

الكلمات المفتاحية: السياق-التخصيص-اللفظ القرآني


الدور الإيديولوجي للقمع في بناء حضارة

أحمد مسعود خديجة, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى تحليل الأطروحة الفرويدية التي تقرن قرنا ضروريا بين الحضارة والقمع على أساس أن الحضارة لا يمكنها لا الوجود ولا التطور بدون منع للرغبات وقمع لها. وقد سعينا إلى تتبع هذا التحليل في مختلف النصوص الفرويدية، حيث برزت تصوراته لمسار الحضارة من حيث هو قائم على قمع النزوات الجنسية كانت أم عدوانية. ومعنى ذلك أن الحضارة تفرض على الإنسان ألوانا من القهر وأنواعا من التحريمات أي أن التحضر هو في أساسه تغيير لطبيعة الإنسان الأصلية وطرح لمبدأ اللذة المباشرة في سبيل الخضوع لأمر الواقع وكلما ازدادت الحضارة نموا انتصر مبدأ الواقع على مبدأ اللذة وهذا ما يعترض عليه ماركيوز.

الكلمات المفتاحية: مبدأ اللذة ; مبدأ الواقع ; القهر ; الحضارة ; الوجود


.علاقة الصلابة النفسية بنوعية الحياة في العمل لدى الممرضين العاملين في مصالح الأمراض المُعدية

Boukhrouf Samir, 

الملخص: حاولنا من خلال هذه الدراسة الكشف عن العلاقة بين نوعية الحياة في العمل والصلابة النفسية لدى عينة من الممرضين العاملين على مستوى مصالح الأمراض المعدية، وكذلك إبراز أهمية أبعاد الصلابة النفسية لتعزيز نوعية الحياة في العمل. ولقد تكونت عينة الدراسة من 64 ممرض يزاولون عملهم في مصالح الأمراض المعدية، تتراوح أعمارهم بين 21 و53 سنة، منهم 43% ذكور و57% إناث 67,18 % متزوجون. ولقياس متغيرات الدراسة تم استخدام مقياس نوعية الحياة في العمل للممرضين (Beth Brooks et al.) من إعداد (ومقياس الصلابة النفسية من إعداد (محمد عماد مخيمر ولقد توصلت الدراسة إلى وجود علاقة ارتباطية بين نوعية الحياة في العمل والصلابة النفسية عند عينة الدراسة

الكلمات المفتاحية: ن ; عية الحياة في العمل ; الصلابة النفسية ; الممرض ; الأمراض المعدية


النص المسرحي الموجه للأطفال في الجزائر "السباق الكبير لأحمد منور نموذجاً"

محروش نعيمة, 

الملخص: يُعتبر المسرح فنٌ نبيل يُهذب النفس و يُقوِم العقل، نال حظه من الاهتمام منذ آلاف السنين، و أُستعمِل كوسيلة تربويةً للأجيال الناشئة، إضافة إلى دوره التعليمي، تحمل المسرحية مغزى أو عبرة تكون مضمنة بين سطورها ولذلك تُعد المسرحية المقدمة للطفل أصعب أنواع الكتابات لما فيها من عناصر و شروط وجب توفرها، ومن هذا المنطلق وقع اختيارنا على نص للكاتب الجزائري أحمد منور عنونها "السباق الكبير أو وصية ميمونة السابعة" محاولين إبراز واقع المسرح الموجه للطفل في الجزائر، في شكله المكتوب من خلال تحليل النموذج ودراسة مضمونه. The theater is considered as a noble art, that stimulates the soul and developpes the mind. It has gained its attention for thousands of years, and it has been used as an educational tool for the younger generation. The play has its meaning or lesson which included between its lines that is why the play presented to the child is the hardest type of writing due to the elements and conditions that must be included .In this context ,we have chosen a text by the Algerian writer Ahmed Mennour entitled “The Great Race or the Seventh Commandment of Maymouna ”, trying high light the reality of the theater directed to the child in Algeria in written form, by analyzing the model and studing its content.

الكلمات المفتاحية: النص ; مسرح ; الأطفال ; أحمد منور. ; الجزائر ; أدب


علاقة الدعم الاجتماعي بنوعية الحياة لدى المعاقين حركيا

Ait-aldjet Megdouda, 

الملخص: يهدف البحث الحالي إلى معرفة طبيعة العلاقة بين الدعم الاجتماعيونوعية الحياة لدى المعاقين حركيا ولتحقيق هذا الهدف تم اختيار عينة تتكون من 60 معاقا حركيا من الجنسين، وتم استخدام مقياسين: مقياس الدعم الاجتماعي ومقياس نوعية الحياة، وبعد جمع المعطيات وتفريغها تم إجراءالمعالجةالإحصائية وتوصلنا إلى النتائج التالية: توجد علاقة ارتباطيه دالة إحصائيا بين مستوى الدعم الاجتماعي وأبعاده (الدعم، الرضا) ومستوى نوعية الحياة لدى المعاق حركيا.

الكلمات المفتاحية: الدعم الاجتماعي ; ن ; عية الحياة ; الاعاقة الحركية


تطور اللغة والسلوك التواصلي لدى الطفل المصاب باضطراب طيف التوحد عن طريق تقديم برنامج علاجي بسماع القرآن الكريم

بوشقيف خيرة, 

الملخص: ملخص بالعربية: هدفت الدراسة الحالية إلى الكشف عن فعالية برنامج علاجي بسماع القرآن الكريم والتدريب على نشاطات حسية حركية لغوية طبق على مجموعة أطفال مصابين باضطراب طيف التوحد ( المستوى الشديد ) لتطوير قدراتهم اللغوية والتواصلية والتعديل من سلوكياتهم المضطربة، اعتمادا على التصميم شبه التجريبي من المنهج التجريبي، حيث بلغت عينة الدراسة 37 حالة ما بين ذكور وإناث قسموا إلى مجموعتين: مجموعة تجريبية وأخرى ضابطة تتفاوت أعمارهم ما بين 4 سنوات إلى 6 سنوات ونصف، ينحدرون كلهم من عائلات جزائرية ( مدن الوسط )، كما استخدمت الباحثة أدوات قياسية في تقييم نتائج الدراسة قبل وبعد تطبيق البرنامج تتمثل في: المقابلة، الملاحظة، "مقياس كارز (CARS) للتوحد" لتقدير درجة ومستوى الاضطراب، بالإضافة الى استخدام "مقياس السلوك التواصلي لدى الطفل المصاب باضطراب طيف التوحد" من إعداد الباحثة بعد التحقق من صدقه وثباته اعتمادا على عينة استطلاعية، وكذا استخدام البرنامج الاحصائي (SPSS) لحساب النتائج والتي أسفرت في النهاية عن وجود فروق ذات دلالة احصائية بين نتائج التطبيقين القبلي والبعدي لأفراد المجموعة التجريبية على مقياس تقدير السلوك التواصلي وذلك لصالح التطبيق البعدي. ووجود فروق ذات دلالة احصائية بين المجموعتين الضابطة والتجريبية في نتائج التطبيق البعدي على نفس المقياس لصالح المجموعة التجريبية. ملخص بالأجنبية: :Résumé Cette étude a pour but d'explorer l'impact d'un programme thérapeutique élaboré, et a été appliqué sur un groupe d'enfants autistes pour améliorer leurs capacités langagières et de communication d’une part et diminuer leurs troubles du comportement. Le nombre d’enfants de sexe féminin et masculin concernés par cette étude est de 37, leur âge est compris entre 4 ans et 6 ans et demi, et pour lesquels le diagnostic de troubles de spectre autistique a été porté. Cette étude s’est déroulée au niveau d’une consultation d’orthophonie du service de pédopsychiatrie de l’hôpital psychiatrique Frantz Fanon de Blida, accueillant la population de la région du centre et des wilayas limitrophes. Pour évaluer l'influence du programme de travail une étude expérimentale a été proposée, Ainsi, la chercheuse a réparti l'échantillon de l'étude des sujets autistes en deux groupes, l'un de (24 enfants) qui reçoit le programme et 13 enfants représentent le groupe témoin. L’étude s’est déroulée sur une période de 09 à 12 mois, elle a débuté par des entretiens d'évaluation avec les parents, relayés par des séances de travail individuelles avec les enfants dont la durée est de 06 mois avec rythme d’une fois par semaine. Les outils utilisés sont: l'échelle "Cars" pour apprécier la sévérité de l’autisme, et une échelle d'évaluation (réalisée par la chercheuse) pour apprécier le langage et les comportements de communication "élaborée dans le cadre de cette recherche" dont la passation s’est faite avant et après l'application du programme pour évaluer les résultats en s’appuyant sur le programme statistique ( SPSS). - on a fini de retrouver des différences indicatives entre les résultats de début et de fin de l'étude concernant le groupe expérimental dans le score total de l'échelle du langage et ses dimensions en faveur de l'application de poste. - Ainsi qu'une différence indicative entre les résultats de fin d'évaluation des deux groupes (expérimental et témoin) dans le score total de l'échelle du langage et ses dimensions en faveur du groupe expérimental a été retenue.

الكلمات المفتاحية: اضطراب طيف التؤحد - السلؤك التؤاصلي - برنامج علاجي


تنازع القوانين في الحضانة

طاهري آسية, 

الملخص: لقد أضحت ظاهرة خطف الأطفال النّاجمين عن زواج مختلط من الظّواهر المتفشية في واقعنا اليوم، وعرفت هذه الظّاهرة انتشارا كبيرا خاصة بين مواطني دول المغرب العربي وأوربا، ونظرا لاختلاف مضمون القواعد القانونية التي تحكم المسائل الموضوعية للحضانة بين هذه البلدان، الأمر الذي يطرح بحدة إشكالية تنازع القوانين في الحضانة. فالمشرع لم يهتم عند وضعه لقواعد تنازع القوانين بوضع قاعدة إسناد خاصة بمنازعات الحضانة، مما فتح الباب لاختلاف الفقه، وأحكام القضاء، في تحديد الطبيعة القانونيّة للحضانة والقانون واجب التّطبيق للفصل في أهلية الحاضن والمحضون، وبيان المسائل الموضوعية للحضانة وما يرتبط بها، ولعلّ ذلك ما يعطي هذا البحث مبرره القانوني، والعملي لتحديد التّكيف القانوني للحضانة والقانون واجب التّطبيق عليها وذلك لارتباطهما المباشر بالطّفل الذي يشكل المحور الأساسي في العلاقة، ولهذا فإن حسم هذه المشاكل التي يمكن أن تثيرها المسائل المتعلقة بالحضانة يكون بوضع قاعدة إسناد خاصة يدرج فيها القانون الشّخصي للطفل لأنّه يكتسب الجنسية الجزائرية من الأم ويعتبر جزائريا بحكم المادة (17) من قانون الجنسية الجزائري، على أن تتحدد جنسيته بوقت رفع دعوى الحضانة بالنّظر إلى أن المركز القانوني للأطراف يتحدد في هذه اللّحظة. وفي حال كان أحد الطّرفين جزائريا يطبق القانون الجزائري ولا يستبعد هذا القانون إلا إذا كان يتعارض مع مصالحه. والعمل على توحيد القانون واجب التّطبيق على الحضانة عن طريق إبرام اتفاقيات التّعاون القضائي الثّنائية أو الجماعية من أجل التّقليل من صعوبات تطبيق قاعدة الإسناد في مادة الحضانة.

الكلمات المفتاحية: منازعات الحضانة، القانون واجب التطبيق على الحضانة، الحضانة، تنازع القوانين، القانون الذي يحكم الحضانة.


البوح بواقع المرأة من خلال كتابات فضيلة الفاروق

سوسن ابرادشة, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن راهن المرأة العربية في مجتمعاتنا العربية الذكورية والوارثة لمجموعة من الأحكام والقيود التعسفية، التي غيبت المرأة عن كل النشاطات الإنسانية التي احتكرها الرجل لنفسه. وسنتطرق في هذه المداخلة إلى ذلك من خلال قراءات متعددة في كتابات الروائية الجزائرية "فضيلة الفاروق"، والتي انصب جلّ اهتمامها حول الحكي عن حقوق المرأة الضائعة، وعن ثقافة العنف التي تنشأ المرأة العربية على إثرها، فتبدو ضعيفة مستكينة وراضخة لكل القيود والحدود المفروضة عليها سلفا. وقد أظهرت النتائج أنَّ الكاتبة العربية، استطاعت أن ترسم الوضع الحقيقي للأنوثة في عالمنا، وأن توصل صوتها رغم الضغوطات الممارسة عليها. The purpose of this study is to uncover the stakes of Arab women in our male and female Arab societies, which are subject to a series of arbitrary provisions and restrictions that have excluded women from all human activities that men have monopolized activities that man has monopolized for himself. We will discuss in this intervention through several readings in the writings of Algerian novelist, "Fadila Al-Farouk", which focused much on the talk about the rights of women lost, and the culture of violence that arise Arab women after them, seems weak and satisfied and aware of all restrictions and limits imposed on them. The results of the study showed that the Arab writer, was able to draw the real status of femininity in our world, and to voice its voice despite all th

الكلمات المفتاحية: سرد ; عنف ; سياسة ; تهميش ; رجل ; حكي


الباحث الأكاديمي العربي دحو وجهوده في خدمة الشعر الشعبي الجزائري ودراسة الأدب المغربي القديم

بوفلاقة محمد سيف الإسلام, 

الملخص: ملخص البحث: جمع الأديب والباحث الأكاديمي الأستاذ الدكتور العربي دحو عدة صفات جعلته يتبوأ مكانة متميزة في عالم الأدب،والثقافة، حيث إنه كان أحد أبرز الذين اهتموا بالثقافة الشعبية،وركزوا جهودهم على جمع الشعر الشعبي في مختلف المناطق، فهو أحد العناصر النشيطة،والفاعلة في خدمة الحركة الأدبية، و العلمية في منطقة باتنة،والجزائر قاطبة بكفاءة،و جهد،ومثابرة،وصدق ويمتد التاريخ الأكاديمي للبروفيسور العربي دحو إلى أكثر من نصف قرن، وفي خلال حياته العلمية، أثرى المكتبة العربية بعدد كبير من المؤلفات، ومن المساهمات الأدبية، والتربوية،والثقافية. إنه واحد من الجامعيين الجزائريين الذين قدموا خدمات جليلة للأدب الجزائري، كما أنه من ألمع الشخصيات الأدبية، والثقافية الجزائرية منذ السبعينيات من القرن المنصرم، أسهم مساهمة فعالة في خدمة التراث الشعبي،ودراسة الأدب المغربي القديم، وتحقيق بعض الدواوين الشعرية المغربية، التي تكتسي أهمية بالغة،وقد تناوله الباحثون في مقالاتهم،وكتاباتهم على أنه أديب، ،أو أنه شاعر،وأكاديمي،و تهدف هذه الورقة إلى إلقاء الضوء على بعض مصنّفات هذا العلم البارز من أعلام الأدب،والدراسة،والتحقيق في الثقافة الجزائرية، وتتناول في شقها الأول:جهوده في خدمة الشعر الشعبي الجزائري،فتتحدث عن بعض مصنّفاته المتميزة في هذا الميدان ،وتُقدم في الشق الثاني منها بعض الإضاءات على منجزاته العلمية في مجال دراسة الأدب المغربي القديم. Research Summary: The writer and academic researcher Prof. Dr. Arabi Dahou gathered several qualities that made him occupy a distinguished place in the world of literature and culture, as he was one of the most prominent who interested in popular culture, and focused their efforts on collecting popular poetry in various regions, it is one of the active elements, and active in the service of literary movement The academic history of Professor Dahou extends to more than half a century, and during his scientific life, he enriched the Arab Library with a large number of literature, literary, educational and cultural contributions. He is one of the Algerian academics who have rendered great services to Algerian literature. He is also one of the brightest literary and cultural figures in Algeria since the 1970s. He has contributed actively to the service of folklore, the study of ancient Moroccan literature, and the realization of some Moroccan poems, which are of great importance. This paper aims to shed light on some of the prominent works of this science of literature, study, and investigation of Algerian culture. In its first part, it deals with its efforts in the service of Algerian folk poetry. It talks about some of its outstanding works in this field. In the second part, some of its highlights on its scientific achievements in the field of the study of ancient Moroccan literature are presented.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: دحو ،الأكاديمي، الأدب ، المغربي ،القديم ، جهوده، خدمة. ; Keywords: Dahu, academic, literature, Moroccan, ancient, his efforts, service.


تيمة الطفولة وفينومينولوجيا الهوية في رواية "أطفال بورقيبة" للروائي حسن بن عثمان

عطية يوسف, 

الملخص: أهم ما يميز اهتمامنا بالطفولة في هذا المقال هو مقاربة موضوع الطفولة مقاربة تيماتية فينومينولوجية، باعتبار الطفولة فكرة مهيمنة وملحة على مستوى الوعي المبدع في رواية "أطفال بورقيبة" للروائي التونسي "حسن بن عثمان"، ومن هنا يهدف هذا المقال إلى استكناه الرؤية للطفولة، لا باعتبارها موضوعا محايثا، بل باعتبارها ظاهرة قصدها الوعي واستبطنها، وبذلك نستهدف تفسير هيمنة تيمة الطفولة على مستوى الوعي المبدع، انطلاقا من تفسير العلاقة الفينومينولوجية بين الذات (الوعي) والموضوع (الطفولة)، وانطلاقا من تفسير الرؤية الواعية إزاء الطفولة، وتفسير كيفيات تحويل هذه الطفولة من موضوع خارج اهتمام الوعي إلى ظاهرة داخل الوعي لها مميزاتها وبصمتها الخاصة، بغية أن تحيلنا تلك التفسيرات إلى رصد تحولات الوعي بالطفولة، وإلى اكتناه المحتوى الفينومينولوجي لهوية "هلال الأحد" في رواية "أطفال بورقيبة"، باعتبار هذه الهوية مرتبطة كل الارتباط بمحتوى الرؤية الواعية للطفولة، وبمحتوى تحولات وعي الذات بالطفولة. Dans cet essai, ce qui caractérise notre intérêt à l'enfance, c'est l'approche thématique et phénoménologique. En effet, l'enfance est l'idée dominante au niveau de la conscience créative dans le roman "Les enfants de Bourguiba", du romancier tunisien "Hassane ben Athmane". Pour cela, cet essai vise surtout l'enfance, en tant que phénomène ciblé par la conscience. Ainsi, nous visons l'interprétation de la dominance du thème de l'enfance à partir de l'interprétation de la relation phénoménologique entre la conscience et le sujet et de celle de la vision consciente de l'enfance et des moyens qui la transforment d'un sujet sans intérêt en phénomène ayant sa caractéristique et sa propre empreinte. Ces interprétations nous orientent vers l'observation des transformations de la conscience à l'égard de l'enfance et la distinction du contenu phénoménologique de l'identité de "Hilal El Ahad" strictement reliée au contenu de la vision consciente de l'enfance et celui de ses transformations.

الكلمات المفتاحية: هوية - فينومينولوجيا - طفولة - تيمة ; identité - Phénoménologie - enfance - thème


استدعاء الشخصیات التراثیة في شعر الرفض لدی أيمن العتوم

شريفي جليلة,  بلاوی رسول, 

الملخص: استدعاء الشخصیات التراثیة للتعبیر عن الموضوعات الاجتماعیة والسیاسیة هي إحدی الطرق التي لجأ إلیها شعراء العرب المعاصرون، فقد عبّروا من خلالها عن أفکارهم الهادفة ومواقفهم الرافضة. ومن الشعراء المعاصرين الذين قاموا بتوظيف الشخصيات التراثية في شعرهم هو الشاعر الأردني أيمن العتوم، فقد وجدَ في هذه الشخصيات دلالات وطاقات مکثّفة للتعبير عن أفکاره الرافضة لبطش المحتلين، وللتعبير عن آلام وأحزان الشعوب المحتلة، حيث أنّ هذه الشخصيات بامکانها أن تعزّز روح الجهاد والمقاومة في نفوس الأمة ضد العدو الغاشم وسياساته التعسفية. في هذا البحث سوف نتطرق إلی استدعاء الشخصیات التراثیة وإثراءها الدلالي في شعر الرفض لدی العتوم.

الكلمات المفتاحية: الشعر الحدیث، الأردن، الرفض، الشخصیات التراثیة، أیمن العتوم


حمّام دار باي التيطري ( العمارة و الملحقات الفنية )

جمعي فطيمة الزهراء, 

Résumé: « SUMMARY: The Muslim architect excelled and mastered in achieving his civilizational requirements from several perspectives, such as pension and health. He designed various buildings, including public and private bathrooms, these last ones of which the meaning of the name opens a field for research and scrutiny. Dar Al Bey bath in Medea is considered a sample of bathrooms attached to the “DOORs” - residences - dating back to the Ottoman period. The architect gave great attention to this bathroom, as he assigned it to one of the house corners. In addition, he had some architectural elements attached to it, such as the eight-sided dome and a stove - also known as known as the “al firnaq” - which is one of the means of operating said bathroom. He also made it so that water would be linked to it as well as hetook care of the heating system. All of this,added to the technical elements that complement the utilitarian health role of the bathroom, namely the utensils and toiletries, contributed in making it both functional and aestheticly pleasing.

Mots clés: Keywords: Private bathroom, Dar al Bey, Medea, Fireplace, Water »