المفكر

المفكر

Description

المفكر، مجلة علمية أكاديمية، تهتم بنشر البحوث والدراسات الجادة والمتميزة في مجال العلوم الانسانية والاجتماعية، الآداب واللغات الاجنبية، علم الاثار والفنون. المجلة مفتوحة أمام كل الباحثين والدارسين في مختلف الجامعات ومراكز البحث الوطنية والعربية والأجنبية. تقبل كل البحوث والدراسات المكتوبة باللغة العربية والفرنسية والانجليزية، شرط احترام قواعد النشر العامة والخاصة بالمجلة. ……………………………………………………………………… Elmofakir est une revue scientifique et académique semestrielle basée à éditer les recherches et les études sérieuses sur le domaine des sciences humaines et sociales, les lettres et les langues étrangères, l’archéologie et les arts. Toutes les recherches et les études rédigées en : Arabe, Français et en Anglais sont acceptées en respectant les conditions de publication. ……………………………………………………………………… Elmofakiris a hexagons scientific and academic revue based on publishing research and serious studies in the filed of human and social sciences, foreign languages and letters, archeology and the arts. All searches written in: Arabic, French and English are accepted according to the conditions of publication.


3

Volumes

5

Numéros

73

Articles


الشعرية من المنظورين العربي والغربي دراسة في المصطلح والأصول.

إبراهيم دحمان, 

الملخص: قد عرفت الشعرية أشكالا مختلفة، ولفتت انتباه النقاد على مرِّ العصور واختلاف الأزمان، وكان أول من أشار إليها أرسطو في كتابه (فن الشعر)، الذي نظَّرَ فيه للشعر والأدبية بعامة، وعدَّ هذا الكتاب المرجع الذي اعتمد عليه كل من جاء بعده، إن جميع الأساليب الشعرية تنتج من الانزياح، ومصطلح الانزياح له ما يماثله في التراث العربي القديم وهو العدول، وما الأسلوبية الغربية الحديثة إلا صورة باسم جديد للبلاغة العربية، فلم تأت الأسلوبية بشيء جديد أو ابتكار حديث إلا ما عُدَّ مصطلحا. Abstract It was the first to be mentioned by Aristotle in his book "The Art of Poetry", which he considered for poetry and literature in general. This book promised the reference upon which all those who came after it were adopted. The poeticism is derived from displacement, and the term displacement has an equivalent in the ancient Arab heritage, which is the toad, and the modern Western stylistic only a picture in the name of a new Arabic eloquence, stylistic came nothing new or modern invention, but no longer a term.

الكلمات المفتاحية: الشعرية - العربية – الغربية.


جدلية المجتمع الافتراضي في ظل تواجد المجتمع الواقعي-بين التناغم والتنافر-

جمال بوسيف, 

الملخص: نهدف من خلال هذه الدراسة إلى محاولة الكشف عن طبيعة وأبعاد المجتمع الافتراضي، وذلك من خلال التعرف على أهم سماته وابرز العوامل التي دفعت إلى إنشائه، بالإضافة إلى أننا سنعرض خصائص وأبعاد الجماعات الافتراضية، التي تعتبر أحد ركائز قيام المجتمع الافتراضي، وسنتناول أيضا مفهوم العلاقات الاجتماعية، وأسباب تفضيلها، وأساليب التنشئة الالكترونية التي أضحت تلعب دورا كبيرا في تنشئة الأفراد، كما سنتطرق إلى مفهوم الهوية الافتراضية وأهم خصائصها، وفي نفس الوقت سنقارن بين كل هذه الأبعاد السالفة الذكر مع نظيراتها في المجتمع الواقعي. This study aims at exploring the nature and dimensions of virtual community through identifying the most important features and factors that led to its creation. In addition, we will present the characteristics and dimensions of the virtual groups, which are one of the founding pillars of the virtual community. Besides, we will deal with the definition of the virtual relationships, and the reasons for their preference, and the ways of electronic socialization, which play a crucial role in the upbringing of individuals, and we will address the concept of virtual identity and its most important characteristics. Meanwhile, we will be comparing all these dimensions with their counterparts in the real community.

الكلمات المفتاحية: المجتمع الواقعي، المجتمع الافتراضي، الجماعات الافتراضية، العلاقات الافتراضية، الهوية الافتراضية. ; Virtual communitie ; Real communtie ; Virtual group ; Virtual relationships ; Virtual Identity.


الكاريكاتير: التلقي والقراءة السيميولوجية

كريمة خافج, 

الملخص: _ الملخص: الصورة متعددة الدلالات ومنفتحة على الكثير من التأويلات، والكاريكاتير كنوع من الاتصال البصري الذي يتسم بالترميز في نقل رسالته، هو أكثر انفتاحا على التأويل والقراءة (3) . هذا ما يجعل الكاريكاتيري يتعرض لمختلف الأحداث الحساسة بالنقد والسخرية، ويكشف عن الحدث، مما يهدد في بعض الأحيان الرسام. لذا الترميز يمنحه مساحة معتبرة من الحرية للتطرق لهذه الأمور دون أن تسبب له ضررا ما. هذا ما يجعله يتطرق لبعض القضايا التي لا تستطيع الأنواع الصحفية الأخرى والوسائل الإعلامية الأخرى التحدث عنها. سنتناول من خلال هذه الورقة، أولا، قراءة الصورة بصفة عامة بالحديث عن كيف أنّ الصورة متعددة التأويلات حسب وجهات نظر العديد من العلماء، لنتطرق بعدها لقراءة الصورة حسب رولاند بارث وكيف قسم قراءة الصورة إلى مستويين: التعييني والتضميني، بالإضافة للرسالة اللسانية التي تؤدي وظيفتين: الترسيخ والمناوبة. كما سنتطرق في نفس العنصر إلى مستويات أخرى لقراءة الصورة من طرف علماء آخرين كمارتن جولي، جماعة مو، ألبرت بليسي. لنصل لقراءة الصورة الكاريكاتيرية هذه الأخيرة التي لها مجموعة من الخصائص البصرية التي تمكنّها من السيطرة على المتلقي، باستعمال رموز لترك الباقي للمتلقي لتأويله. سنقوم بعدها بمقارنة قراءة الصورة الفوتوغرافية والكاريكاتير؛ سواء كانت الصورة الفتوغرافية ( كصورة ثابتة، في السينما، والتلفزيون ) والكاريكاتير الذي يقترب منه التمثيل الهزلي أو اللوحة المرسومة. ثم تطرقنا لـلمعنى والصورة الكاريكاتيرية، لنتحدث هنا عن كيف يختلف استنباط المعنى في صورة كاريكاتيرية واحدة و أخذنا كمثال على ذلك صورة تسمى لوحة خيانة الصور لـ السريالي رنيه ماغريت. الكلمات المفتاحية: الصورة، الكاريكاتير، القراءة، التلقي، تلقي الكاريكاتير. Abstract: Image has many denotations and is exposed to many interpretations, and since the caricature which is characterized by symbolism while transmitting the message, is one type of visual communication that is considered to be more exposed to reading and interpreting. For this reason the caricaturist is able to deal with the myriad of delicate events in a critical and satirical style, and tris to unveil the truth through his cartoons which put the caricaturist’s life in dangers. Therefore, and in order to escape such dangers and risks, he adapts symbolism as a mean to more freedom and safety to tackle such topics. Hence, this enables him to deal with some issues that neither the written nore the visual media can deal with. Thus, the following paper aims, firstly, to read the image in general through presenting an illustration in how an image can be conceived and then interpreted by researchers with different points of view. Then we will talk about the reading of the image according to the point of view of Roland Barthes who divided the image reading to two levels: denotation and connotation, in addition the linguistic message which performs two functions: fixing and alternation, and in this context we will refer to other researchers such as Martine Joly , group µ, and Albert plecy, after that we will deal with the reading of caricature which has many visual characteristics that enable it to manipulate the receptor through using symbols and involving him in the rest of the interpretation. Next, we will draw a comparison between the reading of photographic image (whether as a state image or in cinema and television) and the caricature. Later, we will deal with the meaning and caricature, to see how we can deduct different meanings from the same caricature, we will take “René Magritte” painting called “image betrayal painting” as example.

الكلمات المفتاحية: الصورة، الكاريكاتير، القراءة، التلقي، تلقي الكاريكاتير


الاتصال الإستراتيجي ودوره في إدارة الأزمات المؤسساتية

عبادي إيمان, 

الملخص: تعيش المؤسسات باختلاف أشكالها عصر الأزمات التي يصعب تشخيصها والتحكم فيها في معظم الأحيان: أزمة تسويقية، أزمة مالية، أزمة قضائية وغيرها، وتهدد الأزمة القيم الجوهرية التي ترتكز عليها المؤسسة، كما تهدد من قدرتها على المنافسة مما قد يعرضها للانهيار والزوال، كونها موقفا غير متوقع يحدث بشكل مفاجئ يضع متخذ القرار في محك حقيقي، لهذا ظهرت الحاجة إلى الاتصال الإستراتيجي -القائم على التخطيط وعلى الأهداف الإستراتيجية- كركيزة أساسية توجه المؤسسة وتعمل على تعزيز وجودها في عالم الأعمال اليوم، وأداة رئيسية لانتهاج سياسة اتصال متماسكة، كما يعد الاتصال الإستراتيجي المفتاح الرئيسي لإدارة الأزمة والذي من المفترض أن يؤدي أدوارا محددة في جميع مراحل الأزمة - قبل، أثناء، وبعد الأزمة. يهدف هذا البحث إلى تحديد مسار الاتصال الإستراتيجي وقت الأزمات بالمؤسسة، وإبراز مدى مساهمة الإستراتيجية الاتصالية في إدارة الأزمات بفعالية ونجاح.

الكلمات المفتاحية: الاتصال الإستراتيجي-الأزمة-إدارة الأزمة-المؤسسة


العلاقات العامة والحفاظ على صورة المؤسسة أثناء الأزمات

رزيوق شريفة, 

الملخص: تعتبر المؤسسة الاقتصادية واحدة من الهياكل القائمة التي تسعى من خلال نشاطها دائما وباستمرار إلى المحافظة على الوضع القائم أو تحسينه مستقبلا، غير أنها قد تتعرض خلال سير عملها إلى مجموعة من الأزمات التي قد تهدد استمرارها، وذلك انطلاقا من الظروف استثنائية والاضطرابات التي تحدثها الأزمة ونقص المعلومات حولها، وفي ظل هذه الظروف تزداد رغبة وحاجة جمهور المؤسسة ووسائل الإعلام، في معرفة ماذا حدث؟ كيف حدث؟ ولماذا حدث؟ وهو ما من شأنه من أن يتسبب في اهتزاز صورة المؤسسة في ذهن جمهورها الداخلي والخارج. وعليه يتوجب على المؤسسة أن تكون قادرة على الاستجابة لهذه الأوضاع بردة فعل ذكية وإيجابية، ومن هذا المنطلق يدخل دول العلاقات العامة في إدارة الموقف، في إدارة الأزمة واحتواء الأضرار والتقليل منها بقدر الإمكان أو منع وقوعها وحلها قبل تطورها، وهذا من أجل الحفاظ على الصورة الجيدة للمؤسسة وربما تحسينها أكثر فيما بعد، من خلال استغلال ما يحصل. ومن هذا المنطلق تبرز أهمية دراستنا التي حاولنا من خلالها الكشف عن دور برامج واستراتيجيات العلاقات العامة في الحفاظ على صورة المؤسسة لدى جمهورها أثناء الأزمات التي تتعرض لها.

الكلمات المفتاحية: العلاقات العامة ; صورة المؤسسة ; الأزمة ; إدارة الأزمة ; المؤسسة


دراسة حول تصنيف العدو والربيع العربي على مواقع شبكة الانترنت

بشرى مداسي, 

الملخص: بات من المؤكد اليوم أن الصحافة تلعب دورا رئيسيا في المجتمعات المختلفة، وترقيتها وتطويرها كما لها دور فعال في عملية الإصلاح والتحول الديمقراطي. فمن أبرز مظاهر العصر الراهن ثورة المعلومات ووسائل الاتصال و الإنتقال من مجتمع صناعي إلى مجتمع المعلومات ، الأمر الذي يزيد من أهمية الإعلام و دوره ، فبمقدار ما نملك إعلاما قويا ومقنعا بمقدار ما نستطيع تعزيز موقعنا في عالم الغد ، ولا يكون ذلك إلا بمقدار مساحة الحرية التي تتمتع بها وسائل الإعلام لعرض الآراء والأفكار المختلفة والمتباينة حول القضايا التي تمس الفرد والمجتمع . لتصبح مشكلة الإفراط المعلوماتي من اخطر المشاكل التي نواجهها حاليا ، إذ هذا التقدم لم يترتب عليه أثارا ايجابية فقط كتكريس مبدأ حرية الإعلام وتبادل المعلومات بل تضمن أثارا سلبية أيضا خاصة بالنسبة للأمن الدولي والأمن القومي العربي ، وتصنيف العدو على الامة العربية والثورات والأحداث التي تشهدها الامة العربية. Résumé: Il est certain qu’aujourd’hui la presse joue un rôle important dans différentes sociétés, et sa promotion et son développement ont un rôle actif dans le processus de réforme et de démocratisation. Dans la plupart des manifestations importantes de l'ère actuelle de la révolution de l'information, des moyens de communication et de la transition d'une société industrielle à une société de l'information, De plus en plus l'importance des médias et de son rôle augmente, notre notification est forte et convaincante dans la mesure où nous pouvons renforcer notre position dans le monde de demain. ça ne sera que par un espace de liberté qui est apprécié par les médias pour afficher les différentes vues et d’idées sur les questions qui affectent l'individu et la société. Pour devenir un problème de l’abus informatique des plus graves auxquels nous sommes actuellement confrontés. Quoique ce progrès n'a pas entraîné des effets positifs seulement comme le principe de la liberté d'information et l'échange d'informations, mais comprenaient des effets négatifs aussi surtout pour la sécurité internationale et nationale arabe, la classification de l'ennemi à la nation arabe et les révolutions et événements qu’elle vit

الكلمات المفتاحية: العدو ، الانترنت ،المواقع الالكترونية والمدونات ، الربيع العربي ، الدعاية الاعلامية للعدو


المنظور الاصطلاحي وأثره في قراءة القرآن عند الحداثيّين

عزيزو عزيزو,  عزيزو عزيزو, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى النّظر في مسألة استخدام الإتجاه الحداثي لمصطلحي النّص والخطاب في الحديث عن القرآن، بالنّظر إلى أنّ الإستخدام الإصطلاحي عموما ليس استخداما عاديّا، وهو عند الحداثيّين خاصّة لاينفكّ عن طريقة المعالجة وخلفياتها واهدافها، وإذ نرى هذا الحضور الإصطلاحي اميل أكثر الى مفهوم النص، وبدرجة ما الى مفهوم الخطاب، نؤكّد بالنّسبة الى كلتا الحالتين وجود الوعي بحقيقتهما المفهومية، وغياب التنظير لهما، مع وجود نتائج سلبية في استخدامهما. ونحن نرى على العكس من ذلك، أولويّة مراعاة قدسية القرآن، واستثمار الجهد التّراثي الّذي عرف المصطلحين وغاص فيهما من غير مصادمة القرآن.

الكلمات المفتاحية: النّص؛ الخطاب؛ القراءة؛ الحداثيون؛ الشفهيّة؛ الكتابيّة؛ التّدوين؛ المصحف؛ المعنى؛ التأويل.


بعد مابعد الحداثة عند ايشلمان دراسة في الادائية بوصفها مشروع استعادة الأنسان

م.م علي حميد المحمداوي, 

الملخص: ملخص تعد مسألة الحداثة من المواضيع التي أخذت صدها، بالنسبة للكتاب والمفكرين الغربين وغير الغربين، وخاصة فيما يتعلق بالانسان بعده مصدر الحداثة من الناحية الفكرية، وبوصفه واحد من ادواتها في مسيرتها التطورية، وصولا الى مرحلة كونه ضحية من ضحايها باثر انعكاس نتجاتها المادية، ومنها تذويب الفرد في الكليات الشمولية، التي افرزت لنا صناعات الاسلحة وتطوير ادوتها التدميرية، وكذلك الاثار الناجمة عن فقدانه الخصوصية عبر فضاءات الحداثة الافتراضية، في قبال افول الفضاءات العمومية، والتي ادت الى تشيء الانسان لابل تحويل دوره الى اجزاء مكملة من الالية الصناعية، وانزوائه في فضاءات الانتاج الالي، فضلا عن كونه افضل مستهلك لمخرجات الالة، التي ادت الى تحويل ذلك الانسان الى مجموعة من النفايات البشرية، بعد ان كان هو مركز الحداثة من حيث عقلنيتها ، وبالتالي فقد الانسان الاداء من خلال غياب الفعل واي فعل او نشاط، وخاصة من جانبه السياسي والاجتماعي، وهنا نلاحظ محاولات الانسان لمقاومة هذه الاثار الجانبية للحداثة ومابعدها من خلال المشاريع الفكرية المناهضة لاستعباد الانسان، وفق مفهوم اليات الحداثة السياسي، ومحولة استعادته عبر افكار، استعادة فعالياته الادائية وبتالي استعادة دوره كفاعل، وبداية بعد مابعد الحداثة عبر الادائية. Abstract The issue of modernity is one of the topics that has been repelled by Western and non-Western writers and thinkers, especially with regard to man, after him the source of modernity from the intellectual point of view, and as one of its tools in its evolutionary path, to the stage of being victimized by its victims, In the totalitarian colleges, which produced the weapons industries and the development of destructive tools, as well as the effects of the loss of privacy through the spaces of modernity of virtual, in the vicinity of the disappearance of public spaces, which led to the human turn to turn his role into parts complementary to the industrial machinery, As well as being the best consumer of the machine's output, which led to the transformation of that human into a group of human waste, after it was the center of modernity in terms of rationality, and thus loss of human performance through the absence of action and any action or activity, especially Political and social, and here we note human attempts to resist these side effects of modernity and beyond through intellectual projects against the enslavement of man, according to the concept of political modernity mechanisms, and converted to restore ideas through the restoration of its performance and the restoration of its role as an actor, and the beginning after postmodernity through the performance.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: بعد ما بعد الحداثة، انسان التكنولوجيا، الادائية ، استعادة الفعل. ; Keywords : Postmodernism, human technology, performance, restoration act.


السوسيولوجيا التدخلية والثقافة الصحية في المجتمع الجزائري

كيرور نصرالدين, 

الملخص: تعالج هذه الدراسة قضية مهمة للغاية ترتبط بوضع ودور علم الاجتماع في المجتمع وهي إشكالية تطبيق المعرفة السوسيولوجية وتقديمها خدمة لصالح المجتمع، وفي مجلات عديدة ومن أهمهما المجال الصحي، لتشكيل ثقافة صحية وهذا عن طريق ما يعرف بالتدخل السوسيولوجي. ولهذا كان لا بد من طرح هذه الفكرة المحورية حول الارتباط الضروري بين السوسيولوجيا وتطبيقاتها مع المجال الصحي في المجتمع الجزائري، ومحاولة فهم الأبعاد السوسيولوجية المشكلة للثقافة والممارسات الصحية والتي هي حقل للمشروع التدخلي. Abstract: This study addresses a very important issue related to the status and role of sociology in society, which is the problem of applying sociological knowledge and providing it for the benefit of society, And in several magazines, the most important of which is the health field, to form a healthy culture and this is through what is known as sociological intervention. It was therefore necessary to put forward this central idea of the necessary link between sociology and its applications with the health field in Algerian society and try to understand the sociological dimensions of the problem of culture and health practices, which are the field of the intervention project.

الكلمات المفتاحية: -الس ; سي ; ل ; جيا التدخلية -الثافة الصحية -الممارسات الصحية


الاغتراب الروائي في الىوابة الجزائرية المعاصرة ذاكرة الجسد لأحلام مستغانمي أنموذجا

طالب فايزة, 

الملخص: تحاول هذه الدراسة الكشف عن ظاهرة من الظواهر التي برزت في الأدب باعتباره نتاج نشاط إنساني، وتتمثل في الاغتراب الذي لازم العديد من الأعمال الأدبية العربية وبوجه خاص الجزائرية منها، وتظهر تجلياته في صور وأشكال مختلفة، وارتأينا من خلال هذا البحث الوقوف عليها من خلال نموذج لروائية جزائرية ذات شهرة عربية، ترجمت معاناة شعب عبر نتاجها الروائي، مبرزة أهم أشكال هذه الظاهرة وما يقف خلف ذلك من دوافع تعود في مجملها إلى عوامل سياسية واقتصادية واجتماعية. تتمثل في الفقر ومصادرة الحريات وسيادة قوى متسلطة، يقابلها وعي فردي حاد يعيد صياغة الواقع بصور مختلفة لدى شخصياته الروائية.

الكلمات المفتاحية: الاغتراب، الانعزال، الهروب، التمرد، الثورة، الشخصية الروائية


الخدمة العمومية: المقاربة النظرية والجذور التاريخية

فار كمال, 

الملخص: يعكس تعدد المقاربات التي تتناول مفهوم الخدمة العمومية، التعقيد المتواجد بخصوص هذا المفهوم، فعدم الوضوح المرتبط بتعريفه، وكذلك تباين النظرة إلى الخدمة العمومية، هو الأمر الذي جعل منه موضوعا محل نقاش مستمر إلى يومنا هذا.حيث نجد أن موضوع الخدمة العمومية من بين المواضيع التي احتلت الصدارة في العديد من المجتمعات، وأعطي أهمية بالغة لدى الباحثين، بعد أن كان محل اهتمام السياسيين وصناع القرار والمخططين. The multiplicity of approaches that deal with the concept of public service reflects the complexity of this concept. The lack of clarity associated with its definition, as well as the divergence in the perception of the public service, has made it a subject of constant discussion to this day. Has been at the forefront of many societies, and has been of great interest to researchers, having been the focus of politicians, decision-makers and planners.

الكلمات المفتاحية: الخدمة العمومية ; المرفق العام ; الدولة


قصد اللفظ دون المعنى وأثره في الموقع الإعرابي

مربح يوسف, 

الملخص: يقوم الكلام على أساس الإسناد، فالجملة في اللغة العربية نوعان: - جملة فعلية: وهذا يعني إسناد فعل إلى اسم. - جملة اسمية: وفيها يسند الخبر إلى المبتدإ أو يكتفي فيها المبتدأ بفاعله. ولكن الإشكال الذي يعترض البعض هو تحديد الموقـع الإعرابـي لبعـض الكلمــات والحروف، كأن نجد الفعل وقد أسند إلى فعل آخر أو نرى في الجملة اسم فعل أسند إليه فعل أو دخل عليهما حرف جر وأحيانا نصادف حرفا مختصا بالأسماء دخل على فعـل أو على حرف آخر، كما قد نتعرض إلى جملة احتوت على اسم أسند إليه فعل أو حرف. ولا شك أنها أمور كثيرا ما تسبب الحيرة والتردد في تحديد الموقع الإعرابي لهذه الحروف أو الأفعال أو أسمائها. وهذا ما سنحاول كشف الغطاء عنه بحول الله.

الكلمات المفتاحية: الإسناد؛ الجملة؛ الإعراب، الاسم؛ الفعل؛ اسم الفعل.


النص المسرحي الموجه للأطفال في الجزائر "السباق الكبير لأحمد منور نموذجاً"

محروش نعيمة, 

الملخص: يُعتبر المسرح فنٌ نبيل يُهذب النفس و يُقوِم العقل، نال حظه من الاهتمام منذ آلاف السنين، و أُستعمِل كوسيلة تربويةً للأجيال الناشئة، إضافة إلى دوره التعليمي، تحمل المسرحية مغزى أو عبرة تكون مضمنة بين سطورها ولذلك تُعد المسرحية المقدمة للطفل أصعب أنواع الكتابات لما فيها من عناصر و شروط وجب توفرها، ومن هذا المنطلق وقع اختيارنا على نص للكاتب الجزائري أحمد منور عنونها "السباق الكبير أو وصية ميمونة السابعة" محاولين إبراز واقع المسرح الموجه للطفل في الجزائر، في شكله المكتوب من خلال تحليل النموذج ودراسة مضمونه. The theater is considered as a noble art, that stimulates the soul and developpes the mind. It has gained its attention for thousands of years, and it has been used as an educational tool for the younger generation. The play has its meaning or lesson which included between its lines that is why the play presented to the child is the hardest type of writing due to the elements and conditions that must be included .In this context ,we have chosen a text by the Algerian writer Ahmed Mennour entitled “The Great Race or the Seventh Commandment of Maymouna ”, trying high light the reality of the theater directed to the child in Algeria in written form, by analyzing the model and studing its content.

الكلمات المفتاحية: مسرح ; الطفل ; أدب ; الجزائر ; أحمد منور ; النص


التخصيص السياقي للفظ القرآني (دراسة دلالية)

عباس أمين, 

الملخص: ملخص البحث: يعتبر المعنى المعجمي اللّبنة الأولى التي تنبثق عنه الدلالة الأساسية للّفظ، والذي يمثل تكثيف دلالي لمركزية المعنى التي تتوزع على محمولات دلالية مختلفة ، يترجمها السياق في أنساق دلالية هامشية بفعل الاستعمال الذي يمثل حقلا خصبا لتوجيه المعنى وتحديده وخصوصا فيما تعلق بألفاظ التخاطب في القرآن الكريم الذي يمثل صورة جديدة للبيان العربي ومصدرا للدراسات اللغوية العربية التي قامت في أساسها لخدمة القرآن الكريم

الكلمات المفتاحية: السياق-التخصيص-اللفظ القرآني


.علاقة الصلابة النفسية بنوعية الحياة في العمل لدى الممرضين العاملين في مصالح الأمراض المُعدية

Boukhrouf Samir, 

الملخص: حاولنا من خلال هذه الدراسة الكشف عن العلاقة بين نوعية الحياة في العمل والصلابة النفسية لدى عينة من الممرضين العاملين على مستوى مصالح الأمراض المعدية، وكذلك إبراز أهمية أبعاد الصلابة النفسية لتعزيز نوعية الحياة في العمل. ولقد تكونت عينة الدراسة من 64 ممرض يزاولون عملهم في مصالح الأمراض المعدية، تتراوح أعمارهم بين 21 و53 سنة، منهم 43% ذكور و57% إناث 67,18 % متزوجون. ولقياس متغيرات الدراسة تم استخدام مقياس نوعية الحياة في العمل للممرضين (Beth Brooks et al.) من إعداد (ومقياس الصلابة النفسية من إعداد (محمد عماد مخيمر ولقد توصلت الدراسة إلى وجود علاقة ارتباطية بين نوعية الحياة في العمل والصلابة النفسية عند عينة الدراسة

الكلمات المفتاحية: ن ; عية الحياة في العمل ; الصلابة النفسية ; الممرض ; الأمراض المعدية