المفكر


Description

Al Mofakir is a biannual scientific and open-access Journal issued by the Vice Rector of postgraduate higher education, university accreditation and scientific research - University of Algiers 2-. The Journal aims to contribute in de developing knowledge in both field of f human and social sciences, foreign languages and letters, archeology and the arts, research by publishing original research results by international and local researchers, it also aims at publishing works presented by researchers in the seminars and forums organized by Vice Rector of postgraduate higher education, university accreditation and scientific research. Our main objectif, these, it also open space for exchanging ideas between researchers from all counties. Publishing in the Journal is open to researchers and academics in the field of f human and social sciences, foreign languages and letters, archeology and the arts... Articles should be submitted through or via the Algerian Scientific Journal Platform (asjp), and written either in arabic, English or French. Articles will be accepted after beingevaluated by two anonymous reviewers. The editorial committee of the Journal is composed by associate editors (Professors in various fields of Human and Social Sciences). There is also professors whom participate in a Journal of the articles we receive from the researchers from all countries. The editor in chief and his associates may reject the article, at any time, if it does not respect the criteria of editing.

Annonce

إنشاء عدد جديد

المجلد6، العدد الأول

01-01-2022


6

Volumes

11

Numéros

188

Articles


الموروث الثقافي في التراث السوسيولوجي

ماقري مليكة, 
2021-09-23

الملخص: يطرح النقاش الثقافي اليوم أسئلة أكثر مما مضى حول علاقة التراث الثقافي بالتنمية المستدامة على الصعيد العالمي بعدما كان ينظر للثقافة على أنها أنشطة للترفيه والمتعة وبعض الإنتاجات الأدبية للتعبير عن الحواس المقموعة وهي نظرة ضيقة يغيب فيها الاجتهاد العقلي الذي بدا ينفر من هذه التحليل اليتيم الذي لم يكن يخدم غير قوى معادية للتعدد الثقافي أمميا وكان يختصر الثقافة في بعد انتروبولوجي صرف علما أن النظريات الجديدة في العلوم الإنسانية والاقتصادية والتجارية أثبتت أن التطور الثقافي مساهم استراتيجي في التطور الصناعي والتجاري والزراعي وهي بالدرجة الأولى رأس مال رمزي يتحول إلى رأس مال مالي يحقق الرفاهية والتقدم لأنه منتوج فكري ومعاملات وأنشطة في حركية دءوبة تدبر وتفكر وتقرر وتعمل وتبدع…. و شبكة هذه العلاقات هي من يغني العالم بتنوعه المزدهر ولأنه من المستحيل قيام نهضة تنموية خارج عن ثقافة متطورة لذلك تناول مداخلتنا هذا الجانب من الموضوع لتوضيح الإشكال القائم حول مفهوم الموروث الثقافي ودوره في التنمية Abstract: put on more questions than ever, a cultural heritage related to sustainable development at the global level after he was seen as a culture as activities to entertain and have fun, and some literary productions to express senses repressed a narrow view of the miss mental, which seemed so averse to this analysis, the orphan who did not serve non-hostile forces of multiculturalism internationalist and was abbreviated culture after Anthropologist exchange note that the new theories in the humanitarian, economic and commercial science has proven that cultural evolution shareholder strategically in the industrial, commercial and agricultural development which is primarily the head of symbolic capital turns to the top of financial capital to achieve prosperity and progress because intellectual products and transactions and activities in the kinetics of unremitting manage and think and decide and act and innovate And a network of these relationships is one of the world's diversity enriches booming and it is impossible to carry out developmental renaissance advanced culture so eating our intervention this aspect of the subject to clarify any confusion based on the concept of cultural heritage and its role in development.

الكلمات المفتاحية: التراث ، الثقافة ، الموروث الثقافي . ; heritage, culture, cultural heritage


إشكالية تطبيقات الثورة البيولوجية

قروني موسى,  فتاحين موسى, 
2022-01-31

الملخص: يشهد القرن الراهن تطورا كبيرا وسريعا في ميدان البيولوجيا، حيث أطلق عليه لقب قرن البيولوجيا. بسبب ظهور ثورة بيولوجية تهدف إلى فهم طبيعة الحياة، وكشف أسرار الشفرة الوراثية، والتحكم فيها وتعديلها. لكن هذه الثورة كانت لها آثار سلبية على حياة الإنسان، تهدف هذه الورقة البحثية إلى كشف التأثيرات السلبية التي أحدثتها الثورة البيولوجية على الطبيعة البشرية والكرامة الإنسانية وغيرها. بالإضافة إلى التأثيرات التي مست المجتمع بوصفه كيان مؤلف من ملايين البشر، من خلال إزالة الأساس الذي يقوم عليه المتمثل في الاختلاف والتنوع، إن القضاء على التنوع البيولوجي سبب تصدعات في المجتمع تمثلت في تمزق علاقاته وروابطه نتيجة تماثل أفراده في كل شيء. مستخدما في ذلك المنهج التحليلي. The present Century is witnessing a great and fast development in the field of biology, where it was called the century of biology, because of the emergence of a biological revolution aimed at understanding the nature of life, revealing controlling and modifying the secrets of genetic code. But this revolution has had a negative impact on human life. This paper aims to uncover the negative effects of biological revolution on human nature, human dignity, etc. The eradication biodiversity has caused disruptions in society, with its relationships and bonds being torn apart by the same people in everything.Used in that analytical approach

الكلمات المفتاحية: biological revolution ; genetic engineering ; reproduction ; human nature ; human dignity


البرنامج النووي الإيراني بين الرفض الخليجي العربي والتصدي الغربي

زيان عمار, 
2022-06-15

الملخص: المقال يتناول موضوع البرنامج النووي الإيراني الذي بدأت جذوره منذ خمسينيات القرن الماضي بمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية لشاه إيران ضمن برنامج الذرة مقابل السلام ، ثم ما لبث أن توقف غداة نجاح الثورة الإسلامية الإيرانية بإيعاز من الإمام الخميني الذي اعتبر الأسلحة النووية منافية للأخلاق الإسلامية ، ثم سمح ببعث البحوث النووية لأغراض سلمية ، وفي منتصف التسعينيات توجهت إيران إلى روسيا لمساعدتها في تطوير برنامجها النووي بعدما شهدت معارضة من طرف المجتمع الغربي وخاصة من طرف أمريكا التي تجرّم النظام الإسلامي الإيراني وتحاول منعه من امتلاك السلاح النووي ، ولقد تفجرت الأزمة النووية الإيرانية منذ 2003 ، وتلقت إيران العديد من العقوبات وخاصة من طرف مجلس الأمن منذ سنة 2006 ، وهي ما زالت لحد اليوم تعاني من الحصار الاقتصادي المفروض عليها من طرف المجتمع الدولي ، المقال يضم العناصر التالية : المقدمة - 1- الطموح النووي الإيراني ومبررات امتلاك السلاح النووي 2- ماهية البرنامج النووي الإيراني وتطوره 3- موقف دول الخليج العربي وأسباب ذلك 4- التصدي الغربي للبرنامج النووي الإيراني - الخاتمة . Abstract: The article deals with the issue of the Iranian nuclear program, which began its roots in the fifties of the last century with the help of the United States of America to the Shah of Iran within the program of atoms for peace, and then stopped after the success of the Iranian Islamic Revolution at the instigation of Imam Khomeini, who considered nuclear weapons contrary to Islamic morals, and then allowed to send Nuclear research for peaceful purposes, and in the mid-1990s, Iran turned to Russia to help it develop its nuclear program after witnessing opposition from the Western community, especially from America, which criminalized the Iranian Islamic regime and was trying to prevent it from acquiring a nuclear weapon. The Iranian nuclear crisis erupted since 2003, and Iran received Many sanctions, especially by the Security Council since 2006, and it is still suffering to this day from the economic blockade imposed on it by the international community. The article includes the following elements: Introduction - 1- Iran’s nuclear ambitions and justifications for possessing nuclear weapons 2- What is the Iranian nuclear program And its evolution 3- The position of the Arab Gulf states and the reasons for that 4- The Western response to the Iranian nuclear program – Conclusion

الكلمات المفتاحية: البرنامج - الإيراني - الرفض - الخليجي - التصدي - الغربي


الإجازة والإسناد كرافد من روافد كتب الفهارس و البرامج (قراءة في نماذج من المغرب الأوسط)

دحية لمين,  مطهري فطيمة, 
2022-06-01

الملخص: يُعتبر فن الفهارس والبرامج من بين التأليف التي أسهمت في نقل الكثير من المعارف الإنسانية عبر الأجيال، وهو مجال تميز به المسلمين عن غيرهم، إذ ينقل المسلمين في هذه المؤلفات أسماء شيوخهم ومروياتهم، وفن الإجازة والإسناد هو العمود الفقري لهذا النوع من الكتابات. هذا الأمر يدفعنا إلى عملية البحث والخوض في كتب الفهارس و الرامج، واستقرائها وكشف الثام على ماتزخر به من الوثائق المصدرية التي تمدنا بمعلومات قيمة عن طبيعة ونوع الكتب التي كانت متداولة في مرحلة تاريحية معينة، ومعرفة أقطاب التأليف، كما تساعدنا على معرفة مدى صِحة المعلومات التي بين أيدينا من خلال تتبع السند الخاص بها. The art of indexes and programs is among the compositions that have contributed to the transmission of a great deal of human knowledge across generations. It is an area in which Muslims are distinguished from others. This leads us to research and research the books of indexes and programmers, to study them and to reveal the wealth of source documents that provide us with valuable information on the nature and type of books that were circulating at a certain time, and to learn about the poles of authorship. It also helps us to see how correct the information in our hands is by tracking the document.

الكلمات المفتاحية: : الفهارس؛ البرامج؛ الإجازة؛ الإسناد؛ المغرب الاوسط؛ ابن زِكْري التلمساني؛ أبو العباس الزواوي.


La femme devant les coutumes, croyances et les pratiques des rituels païens mongols est la question de la polémique du sacrement et de la profanation entre la religion et la politique المرأة في أعراف المغول ومعتقداتهم وطقوسهم الوثنية " جدلية الدين والسياسة بين التقديس والتدنيس ؛"PThe woman before the customs, beliefs and practices of Mongolian pagan rituals is the question of the controversy of the sacrament and desecration between religion and politics؛

ولاش بوعلام, 
2022-06-05

الملخص: The participation of women in the first Mongolian civilization is one of the subjects which has attracted the attention of contemporary historians interested in Asian studies. However, these studies have focused on a few specific aspects but they lack the holistic aspect. This study aims to unveil certain historical truths which had remained the object of studies of the first sources, and especially what concerns the political customs of the Mongols which oblige the woman to sit on the throne of her husband after his death. on the other hand they oblige her to be an offering for the soul of her late husband under the pretext of the practices of their beliefs and their pagan rituals. And this makes the woman the question of the controversy between the sacrament and desecration before religion and politics.؛ يعتبر موضوع المرأة وإسهاماتها المختلفة في حضارة الدولة المغولية الأولى، من المواضيع الهامة التي لفتت انتباه الكثير من المؤرخين المعاصرين المهتمين بالدراسات الآسيوية، غير أن هذه الدراسات ركزت في معظمها على جوانب محددة وخلت أغلبها من طابع الشمولية. وكإضافة هادفة جاءت هذه الدراسة كي تزيح الستار عن حقائق تاريخية ظلت حبيسة المصادر الأولى التي سطرتها، وخاصة فيما تعلق بمسألة أعراف المغول السياسية التي تلزم المرأة بالجلوس على عرش زوجها القاآن عند وفاته في مقابل ذلك قد تقدم هذه المرأة نفسها قربانا لروح الزوج عند وفاته، تطبيقا لمعتقداتهم وطقوسهم الوثنية، وهذا ما يضع هذه المرأة بين جدلية التقديس والتدنيس في ميزان الدين والسياسة.؛ La participation de la femme dans la première civilisation mongole est l'un des sujets qui ont attiré l'intention des historiens contemporains qui s'intéressent des études asiatiques. Toutefois, ces études ont mis l'accent sur quelques aspects spécifiques or elles manquent de l'aspect holistique. Cette étude a pour objectif de dévoiler certaines vérités historiques qui était restée l'objet d'études des premières sources, et surtout ce qui concerne les coutumes politiques des mongoles qui obligent la femme à s'asseoir sur le trône de son époux après son décès d'autre part ils l'obligent à être une offrande pour l'âme de son défunt mari sous prétexte des pratiques de leurs croyances et leurs rituels païens. Et cela rend la femme la question de la polémique entre le sacrement et la profanation devant la religion et la politique.

الكلمات المفتاحية: Mongolian women; customs; pagan rituals; religion; politics. ; المرأة المغولية؛ الأعراف؛ الطقوس الوثنية؛ الدين؛ السياسة. ; La femme mongole ; les coutumes ; des rituels païens ; la religion; la politique.


التعلم التنظيمي في قطاع التعليم العالي: أبعاد ورهانات تحويل الجامعة إلى منظمة متعلمة

معمري حمزة,  كحلات سمرة, 
2022-06-06

الملخص: إن التحولات الحاصلة في العالم على جميع الأصعدة، ألقت بثقلها على المنظومة التعليمية بجميع مستوياتها، وأضحت الجامعة مؤسسة مثل باقي المؤسسات الموجودة في البلاد تواجهها تحديات آنية ومستقبلية رهيبة خاصة فيما تعلق بالجانب التنظيمي والإداري الذي يقع على عاتقه السير الحسن لأدائها،مما حتم عليها اعتماد آليات وأدوات تتسم بالمرونة والأداء المتميز في تسيير طاقمها الإداري من أجل إحداث التغيير وتحقيق النجاح والتميز بالجامعة التي يعول عليها دفع عجلة التطور. ويعد التعلم التنظيمي المصدر الأساس لأي تغيير استراتيجي في أي منظمة هادفة إلى إيجاد المزايا التنافسية والمحافظة عليها ، ويرفع من كفاءة الجامعة وفاعليتها التنظيمية. من هذا المنطلق تحاول هذه الدراسة الإجابة على الإشكالية التالية:ما هي اتجاهات التعلم التنظيمي في مؤسسات التعليم العالي ؟ وما هي درجة توافر ممارسة التعلم التنظيمي في مؤسسات التعليم العالي بالجزائر؟ وهل هناك ما يحفز ويعيق تطبيق أبعاد التعلم التنظيمي، مع ذكر النموذج الأفضل لتطبيق مشروع المنظمة المتعلمة كنتيجة لتطبيق التعلم التنظيمي. وقد أفضت الدراسة إلى وجود حواجز ومعيقات متعددة تحول دون تطبيق أبعاد التعلم التنظيمي في مؤسسات التعليم العالي رغم توفر الظروف المناسبة. The university has become an institution like other institutions in the state facing terrible immediate and future challenges, especially with regard to the organizational and administrative aspect that falls within the framework of its proper functioning, which necessitated the adoption of distinct mechanisms in managing its administrative cadres. Organizational learning is the primary source for any strategic change in any organization that aims to Creating and maintaining competitive advantages and raising the efficiency of the university. From this standpoint, this study attempts to answer the following question: What are the trends of organizational learning in higher education institutions? The study led to the existence of many obstacles and obstacles that prevent the application of the dimensions of organizational learning in higher education institutions

الكلمات المفتاحية: التعلم التنظيمي ; المنظمة المتعلمة ; التغيير التنظيمي ; رأس المال البشري ; الجامعة ; Organizational Learning ; Learning Organization ; Organizational Change ; Human Capital ; University