المعيار
Volume 10, Numéro 1, Pages 28-42

البعد الإصلاحي في جريدة البلاغ الجزائري 1926-1948 الجانب الديني والاجتماعي

الكاتب : رشيد مقدم .

الملخص

إن الإصلاح مفهوم واسع ، فمنهم من يعطيه البعد الديني فقط، ومنهم من يزيده الجانب الاجتماعي ومنهم من يربطه بالإصلاح السياسي ، كما أن المفهوم يتغير من مجموعة لأخرى ومن بلد لآخر ومن فترة لأخرى. أما الحركة الإصلاحية الجزائرية فيمكن وصفها بحالة الوعي والنهضة التي حاولت شخصيات جزائرية بعثها في المجتمع، وكان دافعها الأول هو حالة الجهل والأمية وواقع الاستعمار، فأرادت إخراج المجتمع من هذه الدائرة ، منطلقة من الإحساس بواجب الإصلاح من منظور شرعي على غرار معظم الحركات الإصلاحية في العالم العربي والإسلامي. غير أن مجال الحركة الإصلاحية الجزائرية يكاد يكون بكرا غير مستكشف على الأقل استكشافا عميقا، ولئن كانت المسألة قد لفتت انتباه بعض الباحثين والمؤلفين ، فإن جل الدراسات التي عنيت بها تنطوي على طابع عرضي ولم تستنفد تنوعها .

الكلمات المفتاحية

الاصلاح، الامة، السياسة، النهضة، المجتمع، العلم، الاستدمار.