دراسات تاريخية


Description

Historical Studies, an annual academic scientific journal, which publishes research and studies that are serious and distinguished in the fields of history and philosophy of science, Islamic civilization, archeology and the arts. . Free download and reading panel. The magazine is open to all researchers and scholars in various national, Arab and foreign universities and research centers. All research and studies written in Arabic, French and English are accepted, provided that the general and private publishing rules are respected. It is accepted to submit studies in the issue of the Journal of Historical Studies, all scientific research work that has not been previously published, or has been submitted for publication in another body.


9

Volumes

9

Numéros

116

Articles


إشكالية البحث في التاريخ الاقتصادي الإسلامي. التأزم و الاستقرار الاقتصادي في الغرب الإسلامي أنموذجا.

تجنانت مراد, 
2022-02-24

الملخص: المستخلص تحتوي المصادر الإسلامية على رصيد هام من المعلومات الاقتصادية. نجدها بالخصوص في كتب التاريخ، و كتب الحسبة، و مؤلفات النوازل الفقهية. غير أن الإشكال المطروح هو كيفية ربط العلاقة بين الكلمات و العبارات الواردة فيها والمصطلح الاقتصادي الحديث. بتعبير آخر هل بالإمكان إسقاط المصطلحات الاقتصادية المعاصرة على العبارات التقليدية المستعملة في العصور الوسطى أو على الأقل الاقتراب ما يمكن من معانيها ؟ ما يُلاحظ من خلال البحث أن مصطلح الأزمة لا يظهر في المصادر الإسلامية. أما قواميس اللغة العربية فقد أشارت إليه بمعنى الشدَّة التي تُصيب الجماعات و الأفراد. في حالة نادرة ورد المصطلح في حديث للنبي ﷺ يشير فيه إلى ندرة شديدة للغذاء أصابت قبيلة قريش بمكة المكرمة. استعمل أصحاب المصادر كلمة الغلاء للدلالة عل حالة التأزم الاقتصادي،كما أشاروا إلى نفس الوضعية بذكر الأعراض كانخفاض الإنتاج، أو الأسباب كالحروب والجفاف والفيضانات واجتياح الجراد، أو الآثار كالمجاعات، والهجرات القسرية للسكان، وارتفاع أعداد الوفيات التوتر الاجتماعي. أما الاستقرار الاقتصادي فقد دلَّت عليه بذكر حلول الرخاء و عموم الرفاهية بالبلدان، أو التنويه بموسم فلاحي خصب يتبعه وفرة الغذاء وارتفاع الإنتاج الزراعي، أو انخفاض الأسعار، أو الإشادة بالهدوء والاستقرار السياسي والأمني. نستنتج في الأخير أنه بالإمكان بداية إسقاط المصطلحات الاقتصادية الحديثة على النصوص التاريخية. مما سيفتح المجال لانجاز بحوثا دقيقة في هذا المجال. Abstract The different Muslim sources contain rich information relating to economic facts and events. One can mention particularly the annals, the books of hisba and the books of fatwa gathering the legal opinions issued by the Muslim jurisprudence specialists The problem that arises in historical scientific research is how to look at economic issues and project the terms of economic terminology on the traditional expressions of the middle Ages or at least bring them closer together. The crisis and economic prosperity will be the subject of this study. The term “crisis” does not appear in Muslim sources. Arab Lexical dictionaries generally indicated this by the deprivation or suffering that affects groups and individuals. but in A rare fact It is found in a hadith attributed to the prophet. Mecca then suffered the detrimental effects of extreme scarcity. In order to clearly indicate a situation of economic crisis, the word "expensive" was preferred. The sources also implicitly mentioned it as symptoms such as the decline in production, caused by situations such as wars, droughts, floods, locust invasions, and their consequences, such as famines, forced migration of populations, the high rate of mortality and social instability. Economic stability was often signified by the ease and the prosperity, a fertile season followed by good agricultural production, lower prices, peace, and political stability. Throughout the study of the terms “crisis” and “economic stability”, we can conclude that the projection of economic terminology in the first place on historical texts and jurisprudence is possible and this will allow us to carry out an exhaustive research in this field.

الكلمات المفتاحية: الأزمة الاقتصادي;الآفة ;الأسعار; الجائحة ;الجَدْبُ ; الجراد ; الحرب ; الخصب ; الرخاء ; الشِدَة ; العاهة; الغلاء ; فناء الناس ; الفيضان ; القحط ; المجاعة ; المَحْل ; الوباء .


قرطاجة والممالك النوميدية: دراسة في الأصول التاريخية (من القرن 12 ق.م الى146ق.م)

كيحل البشير, 
2019-06-13

الملخص: ملخص: يعد التاريخ الحضاري القديم لبلاد المغرب (تونس و الجزائر خاصة) من بين المواضيع الهامة التي لم تحظ بالاهتمام المناسب في أوساط الباحثين والمؤرخين في جامعاتنا، مما ترتب عليه نقص المراجع التي يهتدى بها لدراسة أي موضوع من مواضيع هذه الفترة، ونجد بالمقابل جل الدراسات التاريخية تنصب على دراسة التاريخ الحديث والمعاصر، غير مراعين في ذلك أن التاريخ هو سلسلة الأحداث المتتابعة التي يبدأها الإنسان مرحلة بمرحلة انطلاقا من عصور ما قبل التاريخ إلى العصور اللاحقة وهو ما يعتبر نقصا في التوجيه لم تراعيه المدرسة التاريخية المغاربية الحديثة، فقدعرف شمال إفریقيا تعاقب حضارات متعددة، تشهد عليها آثارها المختلفة التي تدل على خصائصها و تقاليد شعبها، من بينها الحضارتين القرطاجية والنوميدية التان ظل تأثيرهما قائما لقرون طویلة بعد اندثارهما. إن حلول الفينيقيين ببلاد المغرب القديم، وبنائهم لمحطات تجارية في نهاية الاف الثاني قبل الميلاد على طول سواحل الضفة الجنوبية للبحر الابيض المتوسط،كان سببا في اقامة علاقات اقتصادية واجتماعية متينة بين هؤلاء الوافدين والسكان المحليين (النوميد)، بالنضر الى العدد الهائل من تلك المحطات والتي شارفت العدد 300 محطة تجارية وهو أمر يبدو من خلاله الى أن الفينيقيين والنوميديين كانوا قد تعايشوا بشكل ملائم، ممهدين الطريق لتجسيد ذلك التعايش من خلال انشاء قرطاجة 814ق.م. Abstract: The ancient cultural history of the Maghreb (Tunisia and Algeria in particular) is one of the important topics that have not received the proper attention among researchers and historians in our universities. This leads to a lack of references to study any topic of this period. The study of modern and contemporary history, not mindful that history is a series of successive events initiated by man stage stage from prehistoric times to later times, which is a lack of guidance was not taken into account the school of modern Maghreb, known as North Africa The succession of different civilizations, evidenced by the various effects that indicate the characteristics and traditions of its people, including Carthaginian cultures and Noumidian Tan, whose influence existed for centuries after their destruction.

الكلمات المفتاحية: قرطاجة، نوميديا، شمال افريقيا في القديم.


جوانب من التفاعل الاجتماعي والثقافي بين الدولة العثمانية والجزائر.

درويش الشافعي, 
2020-02-07

الملخص: الملخص بالعربية منذ ارتباط الجزائر بالدولة العثمانية في سنة 1519م ،فان العلاقات بينهما تنوعت وأخذت أشكالا مختلفة ،فقد تعدت العلاقات السياسية والمساعدات العسكرية والتحالفات ،إلى مظاهر أخرى كالعلاقات الاجتماعية والثقافية منها .وهذا ما سأتطرق إليه في هذا المقال واقصد به مظاهر التفاعل بين الطرفين في المجالين الاجتماعي والثقافي ،والتي بدورها تنوعت ،واذكر من هذه المظاهر :التمازج الاجتماعي ،والتسامح الديني والمذهبي ،وتطور أدوار الوقف في الجزائر ،والتنوع اللغوي والثراء العمراني ـوتزايد نشاط الزوايا والطرق الصوفية في الجزائر خلال الفترة العثمانية . الملخص بالإنجليزية Aspects of social and cultural interaction between the Ottoman Empire and Algeria Since association of Algeria with the Ottoman Empire in 1519.the relations between them varied and took different forms .Social and cultural interaction ,including social interaction and religious tolerance ,and development of the role of the endwment ,linguistic diversity ,urban wealth and the increasing activity of the Sufi and Sufi roads in Algeria .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية للمقال: التفاعل الاجتماعي –التفاعل الثقافي -الدولة العثمانية -الجزائر –الوقف - التصوف- التمازج الاجتماعي- التنوع اللغوي-الثراء العمراني. ; key words : Social interaction –Cultural interaction –Ottoman Empire –Algeria –Endowment –Sufi methods –Social diversity – Linguistic diversity – Urban richness.


الإصلاح الديني والاجتماعي عند المرابطين والموحدين (448-668ه/1056-1269م)

بن حاج ميلود, 
2022-02-24

الملخص: تتناول هذه الدراسة موضوع حركات الإصلاح الديني والاجتماعي عند المرابطين والموحدين في المغرب الإسلامي من خلال عرض نموذجين للدولة المرابطية قام بهما كل من الفقيه يحيى بن إبراهيم الجدالي، والفقيه عبد الله بن ياسين، وأما النموذج الموحدي فتمثل في الدعوة التي قام بها المهدي بن تومرت. ولقد جاءت هذه الحركات لإصلاح المجتمع المغربي من بعض الآفات الاجتماعية، والانحرافات الدينية التي انتشرت قبيل قيام دولتي المرابطين، والموحدين كتفشي الانحلال الخلقي، وانتشار آفة السرقة، والزنا، وبعض الممارسات الشركية...الخ. ومن أهم النتائج المتوصل إليها في هذه الدراسة أن حركة الإصلاح التي قام بها المرابطون تمثلت في القضاء على تلك الآفات الاجتماعية بتعليم المجتمع أمور دينهم، وتصحيح عقيدتهم. وأما الإصلاح عند الموحدين فقد تمثل بشكل أخص الجانب العلمي من خلال فتح باب الاجتهاد الفكري في علم الكلام. This study deals with the issue of the movements of religious and social reform among the Almoravids and the Almohads in the Islamic Maghreb by presenting two models of the Almoravid state by each of the jurist Yahya bin Ibrahim Al-Jadali and the jurist Abdullah bin Yassin, and as for the Almohad model, it is represented by the call made by the Mahdi bin Tumart. These movements to reform Maghreban society came out of some social ills and religious deviations that spread prior to the establishment of the Almoravid and Almohad states, such as the spread of moral decay, the spread of the scourge of theft, adultery, and some polytheistic practices ... etc. One of the most important results reached in this study is that the reform movement carried out by the Almoravids was to eliminate these social ills by educating society about their religion and correcting their beliefs. As for reform among the Unitarians, it represented the scientific aspect more specifically by opening the door to intellectual ijtihad in the science of theology.

الكلمات المفتاحية: الإصلاح؛ المرابطون؛ الموحدون؛ المغرب الإسلامي ; Islah; the Almoravids; the Almohads; the Islamic Maghreb


هجرة العلماء من بلاد المشرق إلى بلاد الغرب الإسلامي

خنوف شعيب, 
2022-03-13

الملخص: إرتبطت الحركة العلمية والفكرية للمغرب الإسلامي والأندلس في بادئ الأمر بالمشرق خاصة مصر والحجاز والعراق، وساهمت بشكل كبير في انتقال العلماء وإنتقال مصنفاتهم إلى بلاد الغرب الإسلامي، وعليه يحاول هذا المقال أن يسلط الضوء على سياسة الخلفاء خاصة بني أمية بالأندلس في تشجيع العلم والعُلماء الأمر الذي نتج عنه تلك التنقلات الكثيرة للعلماء على اختلاف تخصصاتهم من وإلى بلاد الغرب الإسلامي خصوصا بلاد الأندلس خلال القرن الخامس الهجري /الحادي عشر الميلادي.

الكلمات المفتاحية: المشرق الإسلامي ،بلاد الغرب الإسلامي ،هجرة العلماء،القرن 5ه/11م.


المدرسة الاستشراقية البريطانية المعاصرة وآراؤها حول التاريخ الإسلامي الوسيط

عيساوي محمد, 
2021-12-24

الملخص: يتمحور المقال حول نماذج من الآراء وعينات من التوجهات الاستشراقية لكوكبة من أساتذة الاستشراق البريطاني المعاصر حول العصر الوسيط الإسلامي بصفة عامة،وآراء المستشرق برنارد لويس بصفة خاصة، وتم استخدام المنهج التاريخي بمختلف آلياته الوصف،والتحليل،والنقد في هذه الدراسة،ويهدف هذا البحث إلى التعرف على إحدى أهم مدارس الاستشراق الأوربية،أما عن أهم نتائج البحث فهي تتجسد في أهمية الاستشراق البريطاني الموضوعي المنصف في الدراسات التاريخية،ومدى تأثير المستشرق برنارد لويس في الدوائر الأكاديمية العالمية،والقيمة العلمية لإسهامات المرأة المستشرقة البريطانية المنصفة والموضوعية وضرورة تفعيل هذه الإسهامات في حوار العرب مع الغرب . The article focuses on the opinions and orientations of contemporary British Orientalism professors about the Islamic medieval era in general and the opinions of orientalist Bernard Lewis in particular, and the historical curriculum with its various mechanisms was used to describe, analyze, and criticize in this study, and this research aims to identify one of the most important schools of European Orientalism, As for the most important results of the research, they are embodied in the importance of objective and fair British Orientalism in historical studies, the extent of the influence of orientalist Bernard Lewis in the global academic circles, the scientific value of the contributions of the British Orientalist women fair and objective and the need to activate These contributions to Arab dialogue with the West. Keywords contemporary British Orientalism; Bernard Lewis; Orientalism; Islamic medieval Ages..

الكلمات المفتاحية: الاستشراق؛الاستشراق البريطاني المعاصر؛العصر الوسيط الإسلامي؛برنارد لويس؛ الموضوعية في الاستشراق.


مدرسة مازونة الفقهية وتأثيرها على الحواضر المجاورة

سوسن ابرادشة, 
2022-03-05

الملخص: تهدف هذه الدراسة للكشف عن الأبعاد التاريخية والثقافية والدينية للمدرسة الفقهية لمدينة مازونة، التي كانت بايلك الغرب الجزائري في العهد العثماني، وكانت مهدا لميلاد مدرسة فقهية مالكية شهيرة، جعلت بعضا من الذين كتبوا السير والتراجم يعتبرونها بلد الفقه في الجزائر، بل هناك من راح يزيدها شهرة وفخرا فقال أنّها الأشهر في المغرب العربي الإسلامي أجمعه. وقد اشتهرت مازونة بعراقتها وقدمها عبر العصور التاريخية، وبمؤسساتها الدينية المختصة في العلوم والمعارف، والدراسات الفقهية المختلفة، كالفقه وأصول الفرائض، وعلم التوحيد وعلم الحديث، وعلوم اللغة العربية، من نحو، وصرف، وعلم العروض، وعلوم البلاغة وغيرها من العلوم؛ وهو ما جعل تأثيرها يمتد إلى الحواضر المجاورة، ويشد الركبان والأنظار إليها، لِتُسهم في إنتاج العديد من الشخصيات الدينية والثقافية الفاعلة والمساهمة في صنع تاريخ الجزائر الديني والثقافي القديم. This study aims to reveal the historical, cultural and religious dimensions of the school of jurisprudence of the city of Mazouna, which was the Bayelk of the Algerian West in the Ottoman era, and was the cradle of the birth of a famous Maliki jurisprudence school, which made some of those who wrote biographies and translations consider it the country of jurisprudence in Algeria, but there are those who will be more famous Proudly, he said it is the most popular in the Arab Islamic Maghreb. Mazouna is famous for its ancientism and its presentation throughout historical times, and its religious institutions specialized in sciences and knowledge, various jurisprudential studies, such as jurisprudence and the origins of the statutes, the science of monotheism and modern science, and Arabic language sciences, in terms of, and exchange, and the science of rhetoric, and other sciences and other sciences; This made its impact extend to neighboring cities, and attracted the attention of the stirrups, to contribute to the production of many active religious and cultural figures and contribute to making Algeria's ancient religious and cultural history.

الكلمات المفتاحية: حاضرة مازونة ; مدرسة فقهية ; بايلك الغرب ; التأثير ; التأثر


قصور وقبائل منطقة الأغواط في القرن التاسع عشر

رميتة عبدالغني, 
2021-10-24

الملخص: ملخص: إن منطقة الأغواط وما تكتسيه من أهميّة جغرافية واستراتيجية قبل الاحتلال الفرنسي وبعده ، قد عرفت نشاطا وحركة لعديد القبائل التي شكّلت تجمّعات عاشت في قصور سواء بالأغواط أو المناطق المجاورة لها ، أو من خلال تعاملات القبائل البدوية التي تعيش على الرعي والترحال مع سكان القصور ، وذلك في إطار مصالح مشتركة تجمعهم في حياتهم اليومية وأنشطتهم الاقتصادية وعاداتهم الاجتماعية . لقدعاشت تلك القبائل في تناقضات بين السّلم والمواجهة ، بفعل ظروف الطبيعة والمناخ وأيضا بفعل ضغوط الاحتلال وسياسة التفرقة ، وفي الوقت نفسه كان للقبيلة و العرش دور في لُحمة المجتمعات الجزائرية وهو ما دفع بالاحتلال الفرنسي الى وضع اجراءات إدارية وعسكريّة للتحكّم في نشاط وحركة تلك القبائل ، خاصّة بعد احتلاله بوابة الصحراء الأغواط وإدراكه أهميتها في التوسع بباقي المناطق الجنوبية . تهدف هذه الدراسة الى التأكيد على طبيعة التركيبة السكانية لمنطقة الأغواط ، وهي هجينة بين السكان الأوائل الذين سكنوها وبين الوافدين من العرب الهلاليين أثناء زحفهم المشهور في القرن الخامس الهجري /الحادي عشر الميلادي . ومن أهم النتائج المُتوصل اليها ، ذلك الامتزاج القوي بين قبائل العرب الوافدة وسكان القصور الذي أنتج لُحمة قويّة بينهم ، ممّا دفع الاحتلال الفرنسي بعد احتلاله للأغواط سنة 1852 لإنشاء حاميات عسكرية وأطواق أمنية للسيطرة على مُقدّرات المنطقة ، ومواجهة حركات التمرّد ضدّه فيها . Abstract : The Laghouat region, and the geographic and strategic importance of it before and after the French occupation, has known activity and movement of many tribes that formed groupings that lived in palaces, whether in Laghouat or neighboring areas, or through the dealings of Bedouin tribes who live on grazing and travel with the inhabitants of the palaces, and that in A framework of common interests that unites them in their daily life, economic activities, and social customs. Those tribes lived in contradictions between peace and confrontation, due to the conditions of nature and climate and also due to the pressures of the occupation and the politics of discrimination. At the same time, the tribe and the throne had a role in the cohesion of Algerian societies, which prompted the French occupation to put in place administrative and military measures to control the activity and movement of these tribes, especially After occupying the gate of the desert, Laghouat, and realizing its importance in expanding the rest of the southern regions. This study aims to emphasize the nature of the demographics of the Laghouat region, which is a hybrid between the first inhabitants who inhabited it and the arrivals from the Hilal Arabs during their famous advance in the fifth century AH / eleventh century AD. Among the most important results reached, the strong mixture between the incoming Arab tribes and the inhabitants of the palaces, which produced a strong bond between them, which prompted the French occupation, after its occupation of Laghouat in 1852, to establish military garrisons and security cordons to control the resources of the region, and to confront the rebellion movements against it in it.

الكلمات المفتاحية: العروش والقبائل- قصور منطقة الأغواط – الأرباع - الاحتلال الفرنسي للأغواط ; Thrones and tribes - palaces of the Laghouat region - Larbaa - The French occupation of Laghouat


التّمثّلات المنهجيّة في الكتابات التاريخية بين القرنين الثّامن والتّاسع الهجريّين ببلاد المغرب الإسلاميّ - نظم الدر والعقيان انموذجا-

طيفوري قدور,  عيفة الحاج, 
2021-11-06

الملخص: يهدف البحث إلى محاولة استجلاء تطوّر الكتابة التاريخيّة في بلاد المغرب الاسلاميّ، واستشكال مدى رقيّها إلى المدرسة التّاريخيّة، أو الفكر التّاريخيّ؟ ويقتصر على الوقوف على التّمثّلات المنهجيّة في تلك الكتابات، من خلال بسط كتاب "نظم الدّر والعقيان في يبان شرف بني زيان" للإمام الحافظ التّنسيّنمذجة ويقتصر اختصاصا على ما تعلّق بالجانب التّاريخيّ منه، ممثّلا في الباب السّابع من القسم الأوّل، وهو بيان شرف بني زيّان وتتبّع ملوكهم إلى دولة مولانا فخر الزّمان" يقصد بذلك من ظهور أمر الدّولة إلى عهد السلطان محمد المتوكّل، محاولين استقصاء الهدف من تأليف الكتاب، ومصادره، ومنهجه، إلى غير ذلك ممّا له صلة بمنهجيّة التّأليف التّاريخيّ. The goal of the present study is to shed light on the evolution of historical writing in the Islamic Maghreb and the degree of its progression to a historical school? so The research seeks for applications- representations- of methodology in those writings through the simplification of the book of Imam Elhafiz El Tnassi “ NazmEddor and El AIkyenne In bayane of B’niZiyane’shonour’’ in particular on the historical side of it – Chapter seven , first part- which concerns the honor of B’niZienne and traceability of their kings till the state of ’’ MawlanaFakhrEzzamane’’ we mean here since the appearance of the state till the period of the Sultan Mohamed El Motawakel rule’s, trying to explore the purpose of writing the book, his resources and approach and everything related to historical redaction .

الكلمات المفتاحية: الكتابة التاريخية، المنهج، المصادر، الدولة الزيانية، الفكر التاريخي، تطور.


جهود الداي محمد بكداش في تحرير وهران (1707-1710)

بن سعيدان محمد, 
2022-02-04

الملخص: يتعرض هذا البحث إلى قضية التحرير الأول لمدينة وهران و المرسى الكبير، و إذا كانت إسبانيا قد فقدت كل الموانئ التي احتلتها في مطلع القرن السادس عشر على سواحل شمال إفريقيا، فإنّها بقيت في هاتين القاعدتين البحريتين و لم تفرط فيها، و عملت من جراء ذلك على تحصين وجودها خوفا من مصير مماثل ينتظرها، لذا فتحريرهما يُعد قضية ليست سهلة، لما تتطلبه الاستعدادات لمثل هذه المسائل، كما أنّ حكام الجزائر كانوا منشغلين بصد الهجمات الأوربية المتوالية، فقبل أقل من ربع قرن كانت قد تعرضت الإيّالة لحملات فرنسية كبّدت الدولة خسائر معتبرة، بل و شغلتها على أمور ذات أهمية بالغة. إلا أنّ تغير حكام الجزائر من حين لآخر أدى إلى ظهور حكام حملوا مسؤولية تحرير وهران و المرسى الكبير مهما كلفتهم ذلك أمثال الداي محمد بكداش و الباي مصطفى بوشلاغم، على أنّ استقرار الأوضاع ساهم في تنفيذ مشروعهم الوطني. This research deals with the first liberation issue of the city of Oran and the Great Marsa. If Spain lost all the ports it occupied in the early 16th century on the coasts of North Africa, it remained in these two maritime bases and did not overdo it. And Algeria's rulers were preoccupied with repelling the successive European attacks. Less than a quarter of a century ago, the IELA was subjected to French campaigns that caused considerable losses to the country. And worked on matters of importance. But the change of the rulers of Algeria from time to time led to the emergence of rulers took responsibility for the liberation of Oran and the Grand Marina, whatever the cost, such as Dai Mohammed Bakdash and Albai Mustafa Bushlgam, that the stability of the situation contributed to the implementation of their national project

الكلمات المفتاحية:


دور البحرية في العلاقات الجزائرية الفرنسية خلال القرن (11هـ/17م)من خلال المعاهدات والمراسلات –دراسة تحليلية أرشيفية-

عطلي محمد الأمين,  سعيود إبراهيم, 
2022-04-06

الملخص: تعتبر العلاقات بين الجزائر وفرنسا في الفترة الحديثة احد أهم المواضيع الجديرة بالدراسة والتحليل، وشكل نشاط البحرية الجزائرية عصب هذه العلاقات ومظهرها خاصة خلال القرن السابع عشر، الذي عرف هيمنة بحارة الجزائر على مسالك وممرات الحوض الغربي للمتوسط، ما دفع فرنسا إلى ضرورة إمضاء اتفاقيات السلام والتجارة لحماية تجارتها وسفنها، إذ بالرجوع إلى مجمل المعاهدات التي أبرمت بين البلدين في هذه الفترة، نجد أن بحارة وبحرية الجزائر كانا سببا في توجيه لهذه المعاهدات إما بالنجاح أو الفشل، وهذا ما يظهر جليا من خلال المراسلات بين البلدين، التي ربطت فشل ونجاح هذه المعاهدات بالتزام رياس البحر بها، حتى أصبحت تمثل أساسا وبعدا للسياسة الخارجية للجزائر

الكلمات المفتاحية: النشاط البحري- العهد العثماني- القرن 17م- العلاقات الجزائرية الفرنسية- المعاهدات- المراسلات.


الشيخ المصلح الرايس محمد المسعدي و إسهاماته في الكتابة الصحفية

دركوش أحمد, 
2022-03-08

الملخص: ملخص: يهدف المقال إلى دراسة شخصية إصلاحية، فقد عملت السلطات الفرنسية بتنفيذ مجموعةمن السياسات من أجل هدم البنية المجتمعية والقضاء على كل المقومات والخصائص الحضارية عبر منظومة المراسيم والقوانين التي سنت في الجزائر، وقد اتّسمت بتنوع مساراتها العسكرية والقانونية والسياسية والدينية والاقتصادية والثقافية. كل هذه السياسات أحدثت في الجزائر فسادا عظيما عجّل بضرورة الإصلاح من قبل رجال العلم والطبقة الثقافية بعمومها في مناحي الحياة كلها ، وكانت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تشكّل أعظم حركة إصلاحية منظمة وهادفة لقيادة عملية الإصلاح تلك ، هذه العملية التي اكتسب أهمية كبرى في تاريخ النهضة الجزائرية وفي تاريخ الإصلاح الجزائري عموما الذي أنجب رجالا يدافعون عن هويتهم و انتمائهم الحضاري للأمة لالسلامية ولعل من الشيخ المصلح الرايس محمد المسعدي كلمات مفتاحية: الإصلاح ، الرايس محمد المسعدي، الكتابة الصحفية ، الاستعمار الفرنسي. Abstract: Sheikh Muhammad Al-Rayyis was a pioneer of reform in the region of Djelfa. Al-Rais "You are free in your thoughts and political inclinations, so choose for yourself what suits you and what you see right The sheikh had many contributions and achievements from prose and poetry following the example of writers, and he has many books, including “the frank about it came on public tongues from the eloquent”, a booklet in which he collected ethical and literary topics and wisdom and some short researches in the sciences of language and Sharia written in his handwriting. It consists of six pages in which he mentioned his revolutionary actions and his position on Ibn Lounes, where he stated that he was certain of betrayal. The Sheikh had some poems and poems in praise and lament, including the poem he said on the occasion of the Prophet’s birthday when he was a teacher in Ain Temouchent in 1948 Keywords: The Reform, Rais Muhammad Al-Masadi, journalistic writing, French colonialism s.

الكلمات المفتاحية: الإصلاح ، الرايس محمد المسعدي، الكتابة الصحفية ، الاستعمار الفرنسي.


أبو الريحان البيروني وإسهاماته في التكامل المعرفي الإنساني

حباس عبد القادر,  الغوط عبد الكريم, 
2022-03-27

الملخص: تسيّدت الحضارة الإسلامية غيرها من الحضارات وهيمنت عليها لقرون، ولعل أحد أسباب ذلك جودة التعليم التي كانت تتميز بها مدارسها، والتكوين العالي الذي اتصفت به معاهدها، وهذا ما أفرز وجود علماء أفذاذ، كانوا ملء السمع والبصر في وقتهم ولا زالت شموسهم تسطع على الدنيا علما، حيث استفادت منهم أمم وحضارات وأسهموا في الرقي بالحضارة الإنسانية، ومن هؤلاء العالم الموسوعي أبو الريحان البيروني الذي هو موضوع دراستنا حيث نهدف من خلالها إلى إماطة اللثام عن حياة هذا العالم العلمية وطريقة تكوينه وتكامله المعرفي، لنصل في الأخير إلى إسهاماته المتعددة في مجالات العلوم المختلفة في التأريخ والجغرافيا، الفلك والرياضيات، الفيزياء والجيولوجيا، الطب والصيدلة، الأدب والفلسفة، لتتعدى إنجازاته العلمية عصره إلى عصور أخرى.

الكلمات المفتاحية: أبو الريحان البيروني، التكامل، المعرفي، العلوم، الحضارة، الإسلام ، رحالاته، المدارس



Les 10 articles les plus téléchargés

2 203 مواقف إنسانية مع شيخ المؤرخين الجزائريين ( ) الأستاذ الدكتور أبو القاسم سعد الله رحمه الله 843 الكتابات الجزائرية حول هجرة الجزائريين إلى فرنسا ما بين 1919/1962 841 القيم الإنسانية في مواثيق الثورة التحريرية 1954-1962. -قراءة في التنظير والممارسة الثورية من خلال بيان الفاتح نوفمبر 1954- 788 مكانة المذهب المالكي وأثره تحقيق التوافق بين السلطة والفقهاء وتوجيه الرعية في الغرب الإسلامي خلال العصر المرابطي 753 السيرة الذاتية لشيخ المؤرخين الجزائريين الدكتور أبو القاسم سعد الله 568 النظم التجارية في بلاد المغرب الأوسط من خلال كتاب المعيار المعرب والجامع المغرب للونشريسي 485 الأوضاع الفقهية والعقيدية ببلاد الغرب الإسلامي خلال العصر المرابطي 457 الرحلات الاستكشافية: مقاربة فكرية وحضارية "الرحلات الأوربية في الجزائر نموذجا" 448 مقاومة بايلك التيطري للاحتلال الفرنسي 1830-1840 437 العدوان الصليبي على بلاد الشام وموقف الفاطميين منه خلال القرنين (5-6ه/11-12م) -دراسة نقدية في مسببات العدوان ومآلات الوضع-