دراسات تاريخية


Description

Historical Studies, an annual academic scientific journal, which publishes research and studies that are serious and distinguished in the fields of history and philosophy of science, Islamic civilization, archeology and the arts. . Free download and reading panel. The magazine is open to all researchers and scholars in various national, Arab and foreign universities and research centers. All research and studies written in Arabic, French and English are accepted, provided that the general and private publishing rules are respected. It is accepted to submit studies in the issue of the Journal of Historical Studies, all scientific research work that has not been previously published, or has been submitted for publication in another body.


8

Volumes

8

Numéros

83

Articles


قرطاجة والممالك النوميدية: دراسة في الأصول التاريخية (من القرن 12 ق.م الى146ق.م)

كيحل البشير, 

الملخص: ملخص: يعد التاريخ الحضاري القديم لبلاد المغرب (تونس و الجزائر خاصة) من بين المواضيع الهامة التي لم تحظ بالاهتمام المناسب في أوساط الباحثين والمؤرخين في جامعاتنا، مما ترتب عليه نقص المراجع التي يهتدى بها لدراسة أي موضوع من مواضيع هذه الفترة، ونجد بالمقابل جل الدراسات التاريخية تنصب على دراسة التاريخ الحديث والمعاصر، غير مراعين في ذلك أن التاريخ هو سلسلة الأحداث المتتابعة التي يبدأها الإنسان مرحلة بمرحلة انطلاقا من عصور ما قبل التاريخ إلى العصور اللاحقة وهو ما يعتبر نقصا في التوجيه لم تراعيه المدرسة التاريخية المغاربية الحديثة، فقدعرف شمال إفریقيا تعاقب حضارات متعددة، تشهد عليها آثارها المختلفة التي تدل على خصائصها و تقاليد شعبها، من بينها الحضارتين القرطاجية والنوميدية التان ظل تأثيرهما قائما لقرون طویلة بعد اندثارهما. إن حلول الفينيقيين ببلاد المغرب القديم، وبنائهم لمحطات تجارية في نهاية الاف الثاني قبل الميلاد على طول سواحل الضفة الجنوبية للبحر الابيض المتوسط،كان سببا في اقامة علاقات اقتصادية واجتماعية متينة بين هؤلاء الوافدين والسكان المحليين (النوميد)، بالنضر الى العدد الهائل من تلك المحطات والتي شارفت العدد 300 محطة تجارية وهو أمر يبدو من خلاله الى أن الفينيقيين والنوميديين كانوا قد تعايشوا بشكل ملائم، ممهدين الطريق لتجسيد ذلك التعايش من خلال انشاء قرطاجة 814ق.م. Abstract: The ancient cultural history of the Maghreb (Tunisia and Algeria in particular) is one of the important topics that have not received the proper attention among researchers and historians in our universities. This leads to a lack of references to study any topic of this period. The study of modern and contemporary history, not mindful that history is a series of successive events initiated by man stage stage from prehistoric times to later times, which is a lack of guidance was not taken into account the school of modern Maghreb, known as North Africa The succession of different civilizations, evidenced by the various effects that indicate the characteristics and traditions of its people, including Carthaginian cultures and Noumidian Tan, whose influence existed for centuries after their destruction.

الكلمات المفتاحية: قرطاجة، نوميديا، شمال افريقيا في القديم.


جوانب من التفاعل الاجتماعي والثقافي بين الدولة العثمانية والجزائر.

درويش الشافعي, 

الملخص: الملخص بالعربية منذ ارتباط الجزائر بالدولة العثمانية في سنة 1519م ،فان العلاقات بينهما تنوعت وأخذت أشكالا مختلفة ،فقد تعدت العلاقات السياسية والمساعدات العسكرية والتحالفات ،إلى مظاهر أخرى كالعلاقات الاجتماعية والثقافية منها .وهذا ما سأتطرق إليه في هذا المقال واقصد به مظاهر التفاعل بين الطرفين في المجالين الاجتماعي والثقافي ،والتي بدورها تنوعت ،واذكر من هذه المظاهر :التمازج الاجتماعي ،والتسامح الديني والمذهبي ،وتطور أدوار الوقف في الجزائر ،والتنوع اللغوي والثراء العمراني ـوتزايد نشاط الزوايا والطرق الصوفية في الجزائر خلال الفترة العثمانية . الملخص بالإنجليزية Aspects of social and cultural interaction between the Ottoman Empire and Algeria Since association of Algeria with the Ottoman Empire in 1519.the relations between them varied and took different forms .Social and cultural interaction ,including social interaction and religious tolerance ,and development of the role of the endwment ,linguistic diversity ,urban wealth and the increasing activity of the Sufi and Sufi roads in Algeria .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية للمقال: التفاعل الاجتماعي –التفاعل الثقافي -الدولة العثمانية -الجزائر –الوقف - التصوف- التمازج الاجتماعي- التنوع اللغوي-الثراء العمراني. ; key words : Social interaction –Cultural interaction –Ottoman Empire –Algeria –Endowment –Sufi methods –Social diversity – Linguistic diversity – Urban richness.


قصور وقبائل منطقة الأغواط في القرن التاسع عشر

رميتة عبدالغني, 

الملخص: ملخص: إن منطقة الأغواط وما تكتسيه من أهميّة جغرافية واستراتيجية قبل الاحتلال الفرنسي وبعده ، قد عرفت نشاطا وحركة لعديد القبائل التي شكّلت تجمّعات عاشت في قصور سواء بالأغواط أو المناطق المجاورة لها ، أو من خلال تعاملات القبائل البدوية التي تعيش على الرعي والترحال مع سكان القصور ، وذلك في إطار مصالح مشتركة تجمعهم في حياتهم اليومية وأنشطتهم الاقتصادية وعاداتهم الاجتماعية . لقدعاشت تلك القبائل في تناقضات بين السّلم والمواجهة ، بفعل ظروف الطبيعة والمناخ وأيضا بفعل ضغوط الاحتلال وسياسة التفرقة ، وفي الوقت نفسه كان للقبيلة و العرش دور في لُحمة المجتمعات الجزائرية وهو ما دفع بالاحتلال الفرنسي الى وضع اجراءات إدارية وعسكريّة للتحكّم في نشاط وحركة تلك القبائل ، خاصّة بعد احتلاله بوابة الصحراء الأغواط وإدراكه أهميتها في التوسع بباقي المناطق الجنوبية . تهدف هذه الدراسة الى التأكيد على طبيعة التركيبة السكانية لمنطقة الأغواط ، وهي هجينة بين السكان الأوائل الذين سكنوها وبين الوافدين من العرب الهلاليين أثناء زحفهم المشهور في القرن الخامس الهجري /الحادي عشر الميلادي . ومن أهم النتائج المُتوصل اليها ، ذلك الامتزاج القوي بين قبائل العرب الوافدة وسكان القصور الذي أنتج لُحمة قويّة بينهم ، ممّا دفع الاحتلال الفرنسي بعد احتلاله للأغواط سنة 1852 لإنشاء حاميات عسكرية وأطواق أمنية للسيطرة على مُقدّرات المنطقة ، ومواجهة حركات التمرّد ضدّه فيها . Abstract : The Laghouat region, and the geographic and strategic importance of it before and after the French occupation, has known activity and movement of many tribes that formed groupings that lived in palaces, whether in Laghouat or neighboring areas, or through the dealings of Bedouin tribes who live on grazing and travel with the inhabitants of the palaces, and that in A framework of common interests that unites them in their daily life, economic activities, and social customs. Those tribes lived in contradictions between peace and confrontation, due to the conditions of nature and climate and also due to the pressures of the occupation and the politics of discrimination. At the same time, the tribe and the throne had a role in the cohesion of Algerian societies, which prompted the French occupation to put in place administrative and military measures to control the activity and movement of these tribes, especially After occupying the gate of the desert, Laghouat, and realizing its importance in expanding the rest of the southern regions. This study aims to emphasize the nature of the demographics of the Laghouat region, which is a hybrid between the first inhabitants who inhabited it and the arrivals from the Hilal Arabs during their famous advance in the fifth century AH / eleventh century AD. Among the most important results reached, the strong mixture between the incoming Arab tribes and the inhabitants of the palaces, which produced a strong bond between them, which prompted the French occupation, after its occupation of Laghouat in 1852, to establish military garrisons and security cordons to control the resources of the region, and to confront the rebellion movements against it in it.

الكلمات المفتاحية: العروش والقبائل- قصور منطقة الأغواط – الأرباع - الاحتلال الفرنسي للأغواط ; Thrones and tribes - palaces of the Laghouat region - Larbaa - The French occupation of Laghouat


التّمثّلات المنهجيّة في الكتابات التاريخية بين القرنين الثّامن والتّاسع الهجريّين ببلاد المغرب الإسلاميّ - نظم الدر والعقيان انموذجا-

طيفوري قدور,  عيفة الحاج, 

الملخص: يهدف البحث إلى محاولة استجلاء تطوّر الكتابة التاريخيّة في بلاد المغرب الاسلاميّ، واستشكال مدى رقيّها إلى المدرسة التّاريخيّة، أو الفكر التّاريخيّ؟ ويقتصر على الوقوف على التّمثّلات المنهجيّة في تلك الكتابات، من خلال بسط كتاب "نظم الدّر والعقيان في يبان شرف بني زيان" للإمام الحافظ التّنسيّنمذجة ويقتصر اختصاصا على ما تعلّق بالجانب التّاريخيّ منه، ممثّلا في الباب السّابع من القسم الأوّل، وهو بيان شرف بني زيّان وتتبّع ملوكهم إلى دولة مولانا فخر الزّمان" يقصد بذلك من ظهور أمر الدّولة إلى عهد السلطان محمد المتوكّل، محاولين استقصاء الهدف من تأليف الكتاب، ومصادره، ومنهجه، إلى غير ذلك ممّا له صلة بمنهجيّة التّأليف التّاريخيّ. The goal of the present study is to shed light on the evolution of historical writing in the Islamic Maghreb and the degree of its progression to a historical school? so The research seeks for applications- representations- of methodology in those writings through the simplification of the book of Imam Elhafiz El Tnassi “ NazmEddor and El AIkyenne In bayane of B’niZiyane’shonour’’ in particular on the historical side of it – Chapter seven , first part- which concerns the honor of B’niZienne and traceability of their kings till the state of ’’ MawlanaFakhrEzzamane’’ we mean here since the appearance of the state till the period of the Sultan Mohamed El Motawakel rule’s, trying to explore the purpose of writing the book, his resources and approach and everything related to historical redaction .

الكلمات المفتاحية: الكتابة التاريخية، المنهج، المصادر، الدولة الزيانية، الفكر التاريخي، تطور.



Les 10 articles les plus téléchargés

706 القيم الإنسانية في مواثيق الثورة التحريرية 1954-1962. -قراءة في التنظير والممارسة الثورية من خلال بيان الفاتح نوفمبر 1954- 532 الكتابات الجزائرية حول هجرة الجزائريين إلى فرنسا ما بين 1919/1962 453 النظم التجارية في بلاد المغرب الأوسط من خلال كتاب المعيار المعرب والجامع المغرب للونشريسي 396 السيرة الذاتية لشيخ المؤرخين الجزائريين الدكتور أبو القاسم سعد الله 353 مكانة المذهب المالكي وأثره تحقيق التوافق بين السلطة والفقهاء وتوجيه الرعية في الغرب الإسلامي خلال العصر المرابطي 333 العدوان الصليبي على بلاد الشام وموقف الفاطميين منه خلال القرنين (5-6ه/11-12م) -دراسة نقدية في مسببات العدوان ومآلات الوضع- 330 مقاومة بايلك التيطري للاحتلال الفرنسي 1830-1840 296 الأوضاع الفقهية والعقيدية ببلاد الغرب الإسلامي خلال العصر المرابطي 283 أهمية التاريخ الشفوي في توثيق وحفظ التراث 246 القيروان والعامة في الخطاب المنقبي الكرامي (من كرامات الصحابة والتابعين إلى كرامات الزهاد والعابدين)