les cahiers du mecas
Volume 7, Numéro 1, Pages 93-110

دور التشخيص الاستراتيجي في صياغة إستراتيجية المؤسسة الاقتصادية

الكاتب : معاريف محمد . Benhabib Abderrezzak .

الملخص

تحرص كل المنظمات على توفير متطلبات استقرارها و نموها و تدعيم مركزها التنافسي، بما يمكنها من إنجاز خططها و تحقيق أهدافها، إلا أن واقع المنظمات يشير إلى أن مستوى نجاحها في تحقيق ذلك يتفاوت من منظمة إلى أخرى، حسب قدرتها و كفاءتها في التعامل مع التغيرات في بيئتها الخارجية و ما يرتبط بها من فرص و قيود أو تهديدات من جهة، و خصائص بيئتها الداخلية و ما يرتبط بها من نقاط قوة و أوجه ضعف من جهة أخرى. لذلك يعتبر التشخيص الإستراتيجي مرحلة مهمة لحل المشاكل و إيجاد الحلول الملائمة المتعلقة بالمنظمة سواء كانت داخلية أم خارجية، إذ أنه يقوم بإشباع متطلبات التنافس الدائم و التطور، و هو يسمح بوضع الطرق الإستراتيجية الواضحة، مما يقلل في خسارة قيمة المؤسسة.

الكلمات المفتاحية

البيئة الخارجية و الداخلية ، التشخيص الإستراتيجي ، الإستراتيجية ، القدرة التنافسية ، فرص، تهديدات