الخطاب والتواصل
Volume 1, Numéro 2, Pages 97-108

سيميائيات الطعام

الكاتب : عبد القادر فهيم شيباني .

الملخص

يقتضي التمثل الحدثي في الخطاب السردي عامة الخضوع لقانون السابق واللاحق وذلك بالانتقال من حالة الى أخرى، حيث تمثل الحالات والتحويلات رهانا محوريا في التعريف السيميائي بالخطاب السردي البسيط، فكل حالة سابقة تفترض حالة لاحقة، والعكس الصحيح، وكل تحويل يتضمن حالة لاحقة بافتراض حالة سابقة. قد لا يقودنا التحويل بصورة حرفية إلى الحالة التالية، فكثيرا ما « تتم هذه العملية بشكل معكوس كأن ينشأ تحويل يفضي إلى حالة ثانية تثير انتباهنا إلى وجود حالة أولى مغايرة » .إن التسريد الذي يتلون به الخطاب في الإشهار، أوالسينما، أوالمسرح، أوالرسم وغيرها، لا يمكننا إلا أن ندركه – حسب غريماس - بوصفه ذلك الانتظام الخطابي المحرك لعناصر الملفوظ السردي؛ أي لتلك التمثلات المنطقية الدلالية للحالات والتحويلات، عبر إجراء إبدالات على صعيد الفاعلين، أو إبدال موضوعات القيمة، أو إحداث تحويل على نطاق الوظائف.

الكلمات المفتاحية

سيميائيات؛ برمجة سردي؛ غريماس؛ رولان بارت؛ سيميائيات الطعام، ملفوظات الحالة؛ ملفوظات الفعل