بحوث سيميائية


Description

دورية علمية محكمة سنوية تصدر عن مخبر عادات وأشكال التعبير الشعبي بالجزائر التابع لجامعة أبي بكر بلقايد بتلمسان في شهر جوان. وتٌعنى بكل البحوث والدراسات الأكاديمية ذات الصلة الوثيقة بسيميائية أشكال التعبير الشعبي والطقوس والممارسات الدينية في الجزائر والأدب الشعبي. وتخضع مقالاتها للتحكيم ، ولا تنشر إلا بعد عرضها على باحث أو خبير في الميدان. وهي مجلة مفتوحة للباحثين وطلبة الدراسات العليا الراغبين في نشر مقالاتهم في هذه المجلة . وقد اشتملت المجلة منذ إنشائها على مجموعة من المحاور القارة ، قسم البحث السيميائي المعاصر يعالج إشكالية ترجمة المصطلح والنظريات السيميائية المعاصرة ، و أخر يعالج قضايا تطبيقية، التطبيقات على أشكال التعبير الشعبي( شعرا ونثرا ) من منطلقات منهجية ينيوية وسيميائية . ويتناول القسم الثالث كل الدراسات الخاصة بالمدونات و أشكال التعبير الشعبي من حكايات ومتون شعرية وألغاز عبر الفترات التاريخية الكبرى التي عرفتها الجزائر. و أما القسم الأخير منها فقد خصصناه للدراسات بمختلف اللغات ومن بينها الإنجليزية والفرنسية. وقد سعينا من وراء تأسيس هذه المجلة إلى تحقيق مجموعة من الأهداف يمكن حصرها في النقاط التالية: 1. ترقية البحث العلمي من خلال التكفل ببحوث طلبة الدكتوراه وتشجيعهم بنشرها في المجلة بعد عرضها على الخبراء. 2. الاهتمام بأحدث النظريات العلمية ونشرها . 3. مسح المتون المتعلقة بأشكال التعبير الشعبي ونشرها. 4. جمع النصوص والمخطوطات والقيام بتحقيقها ودراستها. 5. الوقوف عند القيم التي تعالجها أمختلف أشكال التعبير الشعبي.


9

Volumes

16

Numéros

152

Articles


مأزق الهُويّة في الغلاف الروائي: قراءة في أغلفة روايات الكاتب عصام أبو شندي

الأحمدي مجدي, 

الملخص: تقف الدراسة على عتبة الغلاف الروائي في روايات: (دماء على الجدران-أيتام وقطط-سائرون إلى هناك-ملابس عسكرية-فضيحة في شريحة)، للروائي عصام أبو شندي، إذ تحاول الدراسة الوقوف على مأزق الهُويّة في عتبة الغلاف من خلال محورين، هما: البعد البصري المتمثّل في الرسومات والصور والألوان، والبعد اللغوي المُتعلّق بالعنوان، وما ينطوي عليهما من دلالات تُفضي إلى تشكّل هذا المأزق. خلصت الدراسة إلى الكشف عن مأزق الهُويّة من خلال سيطرة الضبابية على الغلاف الروائي، وذلك بسبب سيطرة الألوان ذات الدلالات النفسية المؤلمة، إضافة إلى رسومات وصور تحمل في ثناياها الخواء والفقد، والبحث المستمر، فبين التشظّي، والبحث عن الهُويّة، وحالة الشتات، تجلّى المأزق في الغلاف الروائي، والعنوان. The study is on the threshold of the novelist cover in novels: "Blood on the Walls; Orphans and Cats; Walking There; Military Clothes; Scandal in a Slide", by the novelist Essam Abu Shendi, as the study attempts to identify the dilemma of identity on the cover threshold through two axes: the visual dimension of drawings, images, and colors, the linguistic dimension of the title, and the implications for the meaning shaping this dilemma. The study concluded to reveal the dilemma of identity through the control of the misty on the novelist cover, due to the control of colors with painful psychological connotations, in addition to drawings and images bearing in the fold of emptiness and loss, and continuous search, between fragmentation, the search for identity, and the state of the diaspora, the dilemma manifested in the narrative cover, and the title.

الكلمات المفتاحية: مأزق الهُويّة-الغلاف الروائي-الألوان-الرسومات-العنوان. ; Identity Dilemma - Narrative Cover - Colors - Graphics - Title


A Semiotic Analysis of the Novel Ghada Umm Al-Qura by the Writer Ahmed Reda Houhou

عزوق عمر,  مغراوي لبادي مريم, 

Résumé: It is worth noting the methodology adopted in constructing this work. In the theory, we adopted the descriptive method first and foremost because it is the most important modern methodology for studying and describing language, coupled with the analytical method that isolates, studies and explains the parts of the phenomenon in order to understand it. As for the practical part, it was necessary to adopt the semiotic method and apply it to the research document because it was the focus of study and research, and our attempt focused on revealing what it is, its characteristics, and how to analyze the Novel Ghada Umm Al-Qura by the Writer Ahmed Reda Houhou

Mots clés: life ; death ; power ; wealth ; poverty ; semiotic study


ما الاشتراك الدّلاليّ؟ - نحو تحديد جديد للاشتراك الدلالي

إسماعيلي علوي حافظ, 

الملخص: خلص جورج كليبرKleiber في سنة 1999م، إلى تعريف توافقي للاشتراك الدلالي، وهو التعريف الذي أضحى مرجعًا في هذا الخصوص. فعندما نتحدث عن الاشتراك الدلالي فإننا نتحدث «أوّلا عن معان متعدّدة تقترن بشكل لغوي واحد، وثانيا عن معان لا تبدو مستقلّة، بل متعالقة بطريقة أو بأخرى» (كليبر، 1999: ص55). وقد لاحظ كليبر أن هذا الإجماع يتلاشى حالما يتعلق الأمر بمحاولة تحديد مفهوم المعنى تحديدا دقيقا أو طبيعة العلاقة التي تربط المعاني بعضها ببعض. وبناء عليه فإن هذا التعريف لن يكتمل، ولن يصبح عمليّا ما لم نرفده بالتدقيقات اللازمة. لذا فإننا نسعى هنا إلى النظر في مفهومين اثنين يسمحان لنا بتدقيق مفهوم المعنى، من جهة، وبتبيُّن طبيعة العلاقة التي تربط بين معاني لفظ مشترَك دلالي من جهة أخرى. وهذان المفهومان هما «المظلّة التجريديّة» و«الوُجوه». ولمّا كانت مسألتا المعنى والإحالة متعالقتين، فإننا سنتناول أيضا مفهوم المرجع اعتمادا على نظرية الوُجوه التي يطرحها كروز Cruse. In 1999, George Kleiber came up with a consensual definition of semantic participation, which became a reference in this regard. When we talk about semantic subscription, we talk "first about multiple meanings associated with a single linguistic form, and secondly about meanings that do not seem independent, but are somehow stuck" (Clipper, 1999: p. 55). Kleber noted that this consensus fades as soon as it comes to trying to accurately define the concept of meaning or the nature of the relationship that binds meanings to each other. Accordingly, this definition will not be completed and will not become practical unless we provide it with the necessary scrutiny. We therefore seek here to consider two concepts that allow us to scrutinize the concept of meaning, on the one hand, and to show the nature of the relationship between the meanings of a semantic common word on the other. These concepts are "abstract umbrella" and "faces". Since the issues of meaning and referral are outstanding, we will also address the concept of reference based on cruz cruse's facial theory.

الكلمات المفتاحية: الاشتراك الدلالي- المظلّة التجريدية-اللسانيات- اللفظ-السياق ; Semantic subscription - abstract umbrella - linguistics - pronunciation - context


السّرد والسّردية والسّرديات

بن مالك سيدي محمَّد, 

الملخص: السّرد والسّردية والسّرديات؛ ثلاثة مصطلحات مفاتيح تؤسِّس، إلى جانب مصطلحات أخرى، علمَ المحكيّ. وقد حاولنا ترجمتها من اللّغة الفرنسيَّة إلى اللّغة العربيَّة، لأهميَّتها في مُقارَبة المحكيّ الأدبيّ (والمحكيّ غير الأدبيّ) من جهةٍ، ولتعريف القارئ العربيّ باللَّبْس الذي تبعث عليه دوالها وتصوُّراتها اصْطِناعًا في اللّغة – المصدر من جهةٍ أخرى؛ فإذا كان مصطلح السّرد لم يعرف، في السّرديات الغربيَّة، إجماعًا من لدن علماء السّرد، بسبَب تداخُل مفهومه مع مفهوم مصطلح المحكيّ، فإنّ مصطلحيْ السّردية والسّرديات لم يحظيا، هما الآخران، باتّفاق أولئك العلماء في تلك السّردياتِ نفسِها، لتعدُّد تعريفاتهما القائم على اختلاف المدارس والنّظريات والاتّجاهات السّردانية. ومن ثمّ، فإنّ السّرديات الغربيَّة لم تسلمْ من الاضطراب المصطلحيّ الذي اكتنف بعضًا، على الأقلّ، من مصطلحاتها ومقولاتها الإجرائيَّة على مستوى التّصوُّرات، وهو الاضطراب الذي شهدته السّرديات العربيَّة أيضًا، ولكنْ على مستوى الأشكال، حيث استغرقها التّفكير في دوال المُكافئات المصطلحيَّة، حتّى صار تعدُّدُ صُوَرِ مُقابِلاتِ المصطلح السّردي – السّرداني الغربيّ الواحد سمة كلّ مُؤلَّفٍ عربيٍّ يروم الاهتداء بمُنجَزات السّرديات الغربيَّة تمثُّلًا ووصْفًا وتطبيقًا. Narration, narrativity and narratology; three key terms that establish, along with other terms, the science of narrative. We have tried to translate it from the french language into the arabic language, because of its importance in approaching the literary narrative (and non-literary narrative) on the one hand, and to make known the arab reader to the confusion that its signifiers and concepts created in the language - source on the other hand. If the term narration was not known, in western narratology, by consensus among narratologists, due to the overlap of its concept with the concept of the term narrative, then the two terms narrativity and narratology did not enjoy the other two, with the agreement of those narratologists in those same narratology, due to the multiplicity of their definitions based on the difference between narratological schools, theories and trends. Hence, western narratology were not spared from the terminological confusion that surrounded some, at least, of their terms and procedural denominations at the level of concepts, which is the confusion in arab narratology as well, but on the level of forms, where it took her to think about the signifiers of terminological equivalents, until it became a multiplicity the forms of the equivalents of the one narrative-narratology -western term is the trait of any arabic book aiming to be guided by the achievements of western narratology as perception, description and application.

الكلمات المفتاحية: سرد ; سردية ; سرديات


من النّص المُفرَد إلى التّفاعُل النّصي في روايتيْ "حائط المبْكى" لعزّ الدّين جلاوجي و"نزيف الحجر" لإبراهيم الكوني From the unique texto the interacted one in the two novels. Hait el. Mabka buy. Aeddine. Djlawdji and. Nazif el. Hadjar buy. Ibrahim el. Kouni

بلحاجي فتيحة, 

الملخص: ملخص: تعدّ الرّواية المغاربية المعاصرة جنسًا أدبيًّا هجينًا بامتيازٍ، حيث يعدّ انفتاحها على النّصوص بمثابة همزة وصلٍ بين الماضي والحاضر، وباستيعابها للنّصوص التي تنصهر وتذوب فيها؛ أمست تتفاعل مع مختلف النّصوص كيفما كانت طبيعتها، كما يعتبر الروائيّ المحرّك الأساس الذي يشرف على عمليّة الاندماج والتّفاعل مع النّصوص بطريقةٍ آليّةٍ أومبرمجةٍ، وعليه نروم من خلال هذه الدّراسة سبر أغوار الرّواية المغاربية المعاصرة؛ التي اتخذت من التّزاوج النّصيّ منهلاً تغترف منه ما يترجم هويّتها؛ إذ سنقف عند التّفاعلات النّصيّة الفاعلة في رواية حائط المبكى لعز الدين جلاوجي، ورواية نزيف الحجر لإبراهيم الكوني؛ على غرار التفاعلات النصية الأدبية والأسطورية والفنية، مبرزين تلك النقلة النوعية للرواية من النص المفرد إلى النص المتعدد (التفاعل النصي)، والذي حوَّل الرواية إلى خطاب متعدد الأصوات، تلتقي فيه النصوص وتتحاور وتتفاعل لتؤدي وظيفة جمالية تبهر المتلقي وتجعله يجول في بوتقة من التأويلات. Abstract This researech aims at shedding light on the Maghribi contemporary novel which is considerd as an. Ibrid kind of literature. It is opened to texts to link the past to the present. It does grasp all texts that it recieves. Thus it Can interact with diffrent texts what ever their nature is. The novelist is regadered as the fundamental manipulation who is in charge of the interaction process of the texts and their intigration automatically and after programming. This researech would detect its way in performing a perfect intertextuality and the samples. of both Nobels by. Azzedine. Djlawdji and lbrahim el kouni entitled. Hait el mabka and. Nazif el hadjar so as to explicit their easthetic features such as textual literary, Legendary and artistic interactions marking the shift of the novel from the unique text to that of interacted Hence the novel moved to express a multiple sounded discourse in ordre to realize an easthetic functions that would impress the reader and let him inspire some various interprétations.

الكلمات المفتاحية: الرّواية المغاربية المعاصرة، النص المفرد، التّفاعل النّصيّ، نماذج روائيّة مختارة. ; Contemporary Maghreb narration; the single text; textual interaction; selected narrative paradigms.


المشاركة في بناء معنى النّصّ بين المؤلف والقارئ عند أمبرتو إيكو.

بن طيب أسماء, 

الملخص: يعتبر أمبرتو إيكو واحداً من ألمع الوجوه في البحث السّيميائيّ، ويندرج تصوره حول مسألة "القراءة" في إطار إشكالية كبرى، هي ما يطلق عليها منذ الستينات باسم: "جمالية التلقي". غير أنّ ما يميّز أعمال إيكو هو تصوره الذي تطور من خلال ما نسمّيه "بسّميائيّات التلقي" وهو آخر مفهوم يؤطر تصور إيكو حول القراءة، والذي نَحته في أحد المؤتمرات حول الدراسة السّيميائية الايطالية؛ حيث عالج أمبرتو إيكو مجموعة من المفاهيم ذات الصلة بمرتكزات القراءة كالمؤلف، والقارئ. ومن هذا المنطلق، نريد من خلال هذه الورقة البحثية الخوض في الحديث عن تَشاركِ المؤلف والقارئ النموذجي في بناء معنى النّصّ. والذي يعد من أهم المفاهيم التي قام عليها تصور إيكو، وسيكون ذلك من خلال الوقوف عند المباحث التالية : نظرية التلقي- القارئ النموذجيّ – الاستراتيجية النّصّيّة. Emberto Echo is one of the brightest faces in semiotic research, and his perception of the issue of "reading" falls within a major problem, which since the 1960s has been called: "Receiving aesthetic." What characterizes Echo's work, however, is his perception, developed through what we call "receiving smears," the last concept to frame Echo's perception of reading, which she sculpted at a conference on the Italian Sioux study; Umberto Echo addressed a range of concepts relevant to reading foundations such as the author, the reader. From this point of view, we want to talk about the participation of the author and the model reader in building the meaning of the text. Which is one of the most important concepts on which Echo's perception is based, and it will be by standing by the next detective, the theory of indoctrination, the model reader, the textual strategy

الكلمات المفتاحية: نظرية التلقي- القراءة- سّيميائيّة القراءة-المؤلف- النّصّ- القارئ النموذجي.


الخطاب اللغزي بين جمالية النطق و اختلاف المناطق

عزوز فوزية, 

الملخص: يعتبر اللغز الشعبي من النصوص الخطابية الممَيَزة ، لاشتماله عناصر تركيبية فريدة من نوعها ، ألبستها الجمالية الأدائية صبغة الانتشارية ، ثم وجستها بحلل تعالقية لرؤى و دلالات عميقة في تمثيلها ، و ضمنية في تماثلها مع الحياة اليومية التي لا تثبت على حال ، فكانت نقطة الانطلاق مبنية على الأسرار الغيبية ذات المعاني الشعبية الحاسمة المراتب ، و المتنوعة في تنغيماتها العجسدية ، و المنضوية تحت لواء الزبرجدية من الألفاظ الزمردية ، التي عمدت إلى ترسيخ الأخلاق و العادات العربية بطريقة ثنائية تجمع بين طياتها مبادئ التساؤل ، و فن الحفر في تجاعيد الذاكرة لاسترجاع المعلومات ،و طَرق الجمهرات من المجامع العلمية أحيانا ،لربط الدال بمدلوله مع الصور الخيالية أو الرسومات الوهمية العارضة المادة اللغزية بأشكال مرتوية بجوهر الحنكة التقريرية للحدود الاركيولوجية ، المتضمنة مبادئ السرود اللسانية و المثقلة بسياجات اثنيه جمعت من خلالها بين خصائص الأصوات و معانيها من الجمل و الحروف و المقاطع البلاغية الشعبية لتستخدم في أغراض ابلاغيه ، اخبارية تشتمل على العصا الموسوية في تحليل البنى التقابلية المنعقدة على الأسس الاجتماعية و الثقافية. The popular riddle is considered one of the distinctive rhetorical texts, as it includes unique synthetic elements, which the performative aesthetic dressed in a diffuse tint, and then felt it with relational analyzes of visions and deep connotations in its representation, and implicit in its similarity with daily life that does not prove in any case, the starting point was based on Mysteries of the unseen with decisive popular meanings, ranks, and various in their physical tones, and under the banner of emerald words, which sought to establish Arab morals and customs in a dual way that combines the principles of questioning, the art of digging in the wrinkles of memory to retrieve information, and methods of Audiences from scientific councils sometimes, to link the signifier with its meaning with imaginary images or illusory drawings that display the riddle material in forms that convey the essence of the declarative sagacity of archaeological boundaries, which include the principles of linguistic narrations and burdened with ethnic fences through which they combined the characteristics of sounds and their meanings from sentences, letters and popular rhetorical syllables To be used for informative, informative purposes that include the Mosaic wand in the analysis of contrastive structures held on social foundations and cultural

الكلمات المفتاحية: اللغز .، الذاكرة الشعبية .، الأصوات و الحروف .، الاركيولوجيا


مُتصوَّر الكلمة وإدراك العالم

يوسف أحمد, 

الملخص: مستخلص: يتناول هذا البحث علاقة مُتصوَّر "الكلمة" بإدراك العالم ضمن رؤية شاملة ترصد الأبعاد المُشار إليها في هذه الدراسة، ويستعين في رصد هذه العلاقة بالمعجميّات واللسانيّات والسيميائيّات وكل علم يساعد على فحص الفرض وتحقيق الهدف. ومن منطلق أنّنا لا يمكننا معرفة العالم، والتعرف إلى أشيائه وموضوعاته خارج سلطة الكلمة التي بدأ بها الخلق حسَب اللاهوت المسيحيّ. وهذه الصيغة ستحلّ فيها العلامة محلّ الكلمة في الدراسات السيميائيّة الحديثة، وهو تغيير لا نعتقد أنّه وصل إلى مقام الإبدال والقطيعة الإبستيمولوجيّة. وحجتهم في استبعادها من اللغة الواصفة الاشتباه والغموض الذي يلازم استعمالها، وافتقارها للانسجام والوحدة التصوّريّة والصفاء الاصطلاحيّ. الكلمات المفتاحيّة: السيميائيّات - الكلمة – العالم – الإدراك – الجملة – الكلام. key words: Semiotics - word - world - perception - sentence – speech. Abstract: This research presents the relationship of the perception of the "word" with the perception of the world within a comprehensive vision that monitors the dimensions referred to in this study. The study uses lexicography, linguistics, semiotics, and every science to examine the hypothesis and achieve the goal in monitoring this relationship. Since we cannot know the world, its subjects and objects outside the authority of the word in which the creation began according to the Christian theology. In this formulation, the sign will replace the word in the modern semiotic studies which is a change that we do not believe has reached the point of substitution and epistemological disconnection. Their argument for excluding it from the describing language is the suspicion and ambiguity that accompanies its use. In addition to its lack of harmony, conceptual unity, and idiomatic purity.

الكلمات المفتاحية: السيميائيّات - الكلمة – العالم – الإدراك – الجملة – الكلام.


الصناعة المعجمية العربية

بن مالك أسماء, 

الملخص: لقد حظيت الصناعة المعجمية العربية باهتمام المختصين في مختلف المجالات كعلم المعاجم والمصطلح والترجمة و التوثيق ، و ذلك لإدراكهم مدى أهمية المعجم الذي أصبح واجبا قوميا واستثمارا حقيقيا، فتزايدت جهود الأفراد و المؤسسات في صناعة المعاجم Abstract The Arabic lexical industry has received the attention of specialists in various fields such as lexicography, terminology, translation and documentation, due to their realization of the importance of the lexicon, which has become a national duty and a real investment.

الكلمات المفتاحية: الصناعة المعجمية العربية ; المعجم ; القاموس ; وحدة معجمية ; The Arabic lexical industry ; Lexicon ; Dictionary ; Lexical unit


أفق الرؤية في ديوان فصوص التناهي والتجلي للشاعر ناصر اسطنبول – مقاربة سيميائية –

بللو زهرة, 

الملخص: يزخر النّص الشّعريّ بفيض غزير من اللّغة المكثّفة والتعابير المنسجمة، والمضامين المؤثّرة والانفعالات الصّادقة، ممّا أباح للقرّاء شرعيّة القراءة، وفتح الأبواب على مصارعها لإمكانات الإيحاء والتّأويل اللامتناهي، ونصّب ممارسات نصيّة متعدّدة كاللّسانيات وجماليات التّلقي والسيميائيّة، لتسمّ الشّعر المعاصر بسِمة الإبداع أو قراءة القراءة. ومن ههنا يتراءى لنا أنّ لغة الشّعر المعاصر قد أصبحت لغة كشف وتجلّي، وليست لغة وصف، تدلّ على أبعاد الحياة بتفاصيلها، لوقوع الشّاعر في ظلّها غير متفرّج عليها؛ هذا ما تطلّب خلق لغة جديدة تلائم تجربته الجديدة، وما زاد في الإلحاح على خلق نظام لغويّ جديد يغيّر ما كان قديماً، وتطلّب أيضاً خلق بنيّة ثقافيّة جديدة يستطيع بوساطتها القبض على مجالات الحياة الواسعة. ونروم ان نومئ أنّ زمن البلاغة والاستعارة الكلاسيكيّة قد ولّى، وانقضت اللّغة وما تثيره من أبعاد بوساطة التّشبيهات والمجاز والكنايات، وجاء زمن القصيدة الحرّة المحتفيّة بشعريّة الفضاء وهندسة الإيقاع وبصريّة الكتابة؛ تلك اللّغة التي فضفضت مداراتها ووفرت وبنت للشّاعر أفقاً ممتداً، أو ما يُمكن أن نسميه ببلاغة الاستعارة البصريّة التي تؤثّر في المتلقي بحساسيّة اللّغة والأشكال المرئيّة التي تُثيرها. وعليه ننشد في هذه الورقة البحثيّة مساءلة التّراكيب السّطحيّة في ديوان فصوص التناهي والتجلي للشّاعر ناصر اسطمبول، التي تُضمر دلالات ضمنيّة تُدرك بالعقل الباطن والبصيرة، كما تُدرك بالبصر وما تُشاهده العين، ولذلك نتوخى معالجة الإشكاليّة الآتيّة: ما هي الآفاق الرؤيويّة التي يحملها ديوان فصوص التناهي والتجلي؟ وهل الإجراء السّيميائي كافٍ لمداراة هذا النّسق الشّعري المبدع؟ An abstract is a brief, comprehensive summary of the contents of the article. Not more than 100 words The poetic text is replete with a prolific abundance of intense language, harmonious expressions, poignant contents and sincere emotions, which made it possible for the readers to legitimize reading and open the doors to endless possibilities of inspiration and interpretation, and set up multiple textual practices and semiotics of reading in contemporary aesthetics or linguistics. Hence, it seems to us that the language of contemporary poetry has become a language of revelation and manifestation, and not a language of description, indicating the dimensions of life in its details, because the poet falls under its shadow without watching it; This required the creation of a new language that fits his new experience, and what increased the urgency to create a new linguistic system that would change what was old, and also required the creation of a new cultural structure through which he could capture the vast areas of life. We would like to point out that the time of rhetoric and classical metaphor has passed, the language and the dimensions it evokes by means of similes, metaphors, and metaphors have passed, and the time of the free poem celebrating the poetry of space, the geometry of rhythm and the visual of writing has come; That language that opened its orbits and provided and built for the poet an extended horizon, or what we might call eloquently the visual metaphor that affects the recipient with the sensitivity of the language and the visual forms that it provokes. Accordingly, we seek in this research paper to question the superficial structures in the Divan of Fosoul Al-Tanahi and Al-Tajalli by the poet Nasser Istanbul, which contain implicit connotations that are perceived by the subconscious mind and insight, as well as by sight and what the eye sees. ? Is the semiotic procedure sufficient to manage this creative poetic pattern?

الكلمات المفتاحية: النّص الشعري، اللّغة المكثفة، بصريّة الكتابة، الفضاء، آفاق، سيميائيّة.


صور الآخر وقيم التعايش في السرد العربي المعاصر

دريس محمد, 

الملخص: يتناول البحث موضوع الآخر وقيم التعايش، وفق جملة من المباحث بداية بالتعريف اللغوي لمصطلح "الآخر"، ثم التطرق إلى تنوع دلالاته باختلاف حقل الدراسة، ثم يطرح مدى حضور الآخر في السّرد العربي محاولا تنويع النماذج المدروسة، مركزا على بعض الجوانب التي أغفلتها بعض الدراسات السابقة من قبيل الآخر البيولوجي مثلا، معرجا على تساؤل جامح حول استقبال هذا الآخر في سردنا العربي الذي ضل حبيس ثنائية الانطباع الشخصي الذي تسيره الذّاتية الجارفة ، و التعاطي الموضوعي الذي تكبّله حدود المثالية مما يجعله حبيس عالم يوتوبي يصعب تنزيله في الواقع ،ختاما يسجل البحث جملة من النتائج التي يمكن أن تكون محلّ نقاش وبحث في مناسبات علمية قادمة . This paper deals with the topic of the other and the value of coexistence, according to the sentence of early research beginning with the definition of the linguistic term "the other", and then the evolution to the diversity of its connotations vary according to field of study, and then knocking over the presence of the other in the Arab narrative, trying to diversify the models studied that highlight the diversity of sound for the other, and focused on some of the aspects that have been omitted from some previous studies, such as the other biological such as, in conclusion score search sentence of the results can be debated and discussed in scientific events to come.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الآخر – السرد – القيم – التعايش - الإيديولوجيا. ; Keywords: Keywords : Othe – Narrative – Values – Coexistence - Idéologie


أهمية الصورة الفوتوغرافية في توثيق الأحاسيس وتوقيف انسياب الزمن صورة " عندما اشتري حذاءا جديدا نتبادله " فحصا وتطبيقا

عبد العالي بشير, 

الملخص: أصبحت الصور الفوتوغرافية بتجلياتها وأشكالها المختلفة تهيمن على حياتنا اليومية و تحاصرنا في كل الأمكنة. ومما زاد في انتشارها ورواجها عالم التكنولوجيات الجديدة و التسوق الالكتروني الذي تغذيه خطابات العولمة. لقد أدرك العالم أن للصورة الفوتوغرافية تأثيرا رهيبا في النفوس إما بالسلب أو بالإيجاب ولذلك استغلتها وسائل لإعلام و الاتصال و كبريات الصحف و المجلات و المحطات التليفزيونية لتسويق المفاهيم و الترويج للأفكار. ومما لا شك فيه أن شكل ونوع الصورة يساهمان في رواجها وانتشارها بسرعة عبر العالم. انطلاقا من هذه الطروحات النظرية سوف أسعى في هذا المقال إلى فحص و دراسة صورة الفلسطينيين المبتوري الرجلين باعتبارها رسالة بصرية ، باحثا عن معناها ورهاناتها ومغزاها . مستعينا في ذلك بالمقاربة السيميائية للكشف عن القيم الدلالية و العلامات التي تثيرها ، معتمدا على مجموعة من القواعد والآليات القرائية من أجل فهم طبيعتها وتحليل مكوناتها. الكلمات المفتاحية: الصورة الفوتغرافية، الرسالة البصرية، الرهانات، المقاربة السيميائية، العلامات The importance of the photograph in documenting feelings and stopping the flow of time. The photograph of " When I buy new shoes, we exchange them " Examination and application Photographs, with their various manifestations and forms, have become dominating our daily lives and besieging us in all places, and what increased its spread and popularity, is the world of new technologies and electronic shopping, which are fueled by globalization discourses. The world has realized that the photograph has a terrible impact on the soul, either negatively or positively, and therefore the media, communication, major newspapers, magazines and television stations have exploited it to market concepts and promote ideas. Undoubtedly, the shape and type of the photograph, contribute to its popularity and its rapid spread around the world. ased on these theoretical propositions, I will seek in this article to examine and study the photograph of Palestinian amputee as a visual message, looking for its meaning, stakes and significance. We will adopt a semiotic approach to reveal values and signs that elicit them, relying on a set of reading rules and mechanisms in order to understand their nature and analyze their components. Keywords: photograph, visual message, bets, semiotic approach, signs.

الكلمات المفتاحية: الصورة الفوتغرافية، الرسالة البصرية، الرهانات، المقاربة السيميائية، العلامات