مجلة المقال
Volume 4, Numéro 1, Pages 241-255

حضور الدراسات الثقافية في الخطاب النقدي العربي المعاصر-إدوارد سعيد نوذجا-

الكاتب : رويدي عدلان .

الملخص

يحاول هذا المقال إلقاء الضوء على تحولات المسار المعرفي والمنهجي للنقد الأدبي، في ظل ظهور الدراسات الثقافية والنقد الثقافي، اللذان أفرزتهما مرحلة ما بعد الحداثة، حيث حوّلت مسار النقد من نقد النصوص إلى نقد المؤسسات، وهذا ما برز بوضوح في إنجلترا مع اليساريين الماركسيين، خصوصا تيري إيجلتون، وقد عرف هذا النوع من الدراسة تطورا كبيرا في أمريكا. ومن النقاد الذين اشتغلوا على ممارسة هذا النوع من النقد في أمريكا نجد إدوارد سعيد، فبالعودة إلى مختلف مدوناته النقدية، نجد هذه الطفرة المنهجية والنوعية في دراساته المختلفة، التي شملت الأدب والثقافة والموسيقى والسياسة، ومجالات أخرى عديدة، خصوصا في نقد الاستشراق، ودراسة علاقة الثقافة والمثقف بالسلطة والمؤسسات في سياقاتها التاريخية المختلفة. الكلمات المفتاحية: الدراسات الثقافية-النقد الثقافي-نقد النص-نقد المؤسسة-إدوارد سعيد. Resumé :Cet article essaie de mettre en lumiére les changements dans le processus cognitif et methodologique de la critique litteraire al’ombre de l’apparition des Etudes culturelles dans la critique culturelle. Le processus de la critique a passé de la critique textuelle à la critique des E’tablissements .Edward Said est l’un des nams qui ont Exercé ce genre de critique aux Etats unis. En reverant à ses différents corpus critiques ,on trouve ce changement méthodologique dans ses differéntes Etudes qui ont porté sur la littérature la musique ,la politique,est sur plusieures d’autres domaines,en particulier la critique de l’Orientalisme et l’Etude de la relation entre la culture et le pouvoir et les Etablissements dans leurs différents contextes historiques.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الدراسات الثقافية؛النقد الثقافي-؛قد النص؛نقد المؤسسة؛إدوارد سعيد. Mots-clés :les études culturelles-la critique culturelle-la critique textuelle-la critique de l’établissement-Edward Said.