مجلة المقال


Description

مجلة أكاديمية محكمة نصف سنوية تعنى بالدراسات الأدبية واللغوية واللغات تصدر عن مديرية النشر, جامعة 20أوت 1955سكيكدة

47

Volumes

25

Numéros

120

Articles


الترجمة والمثاقفة

Bouzerzour Sara, 

الملخص: يُعرّف مصطلح "المثاقفة" في حقلي علم الإجتماع والأنثروبولوجيا الثّقافية بأنّه دراسة التطوّرات النّاتجة عن ٱتّصال ثقافتين تَتأثّر وتُؤثِّر إحداهما في الأخرى. وقد أصبحت المثاقفة مع الآخر أمرًا حتميًّا تفرضه طبيعة الحياة الحاضرة السّائرة نحو التّحاور والتّقارب بين الشّعوب والحضارات، ووسيلتها في ذلك التّرجمة. وتتمثّل شروط المثاقفة في الإعتراف بواقع التنوّع الثقافيّ وبالخصوصيّات الثقافيّة وبالعلاقة العضويّة والحميمة بين الثّقافة والمجتمع، والمشاركة الطّوعية والتّفاعل السلميّ، وتسليم كلّ طرف من أطراف الحوار بأنّه لا يمتلك الحقيقة المطلقة، والإيمان بأنّ المعرفة نسبيّة لا تكتمل إلّا بالتّفاعل مع الآخرين، وأنّ وعي الآخر شرط أساس للوجود في العالم، ووعي الذّات شرط أساس لإنتاج الهويّة وعليه لا بدّ من خطاب منتج يستثمر صراعاته المعرفيّة ويجتاز عزلته ويشكّل تفوّقه بين المتفوّقين، بالإضافة إلى القدرة على النّقد الذّاتي وتعرية كلّ ما يعوّق الحوار أو يحول دونه، سواء على المستوى الدّاخلي أو المستوى الخارجي. أمّا مجالات المثاقفة فتتمثّل في مجال الأفكار والتّصورات وما يجري فيه من تبادل للعلوم والمعارف، ومجال التّواصل اللّغوي، ومجال الإبداع في الفنون والمهارات والخبرات، ومجال التّقاليد والعادات والأخلاق والسلوكيّات. في حين أنّ الأبعاد الّتي تحكم المثاقفة أربعة، وهي: الوعي بالهويّة الثقافيّة (الذّاتية) والإطمئنان إليها، والإعتراف بهويّة الآخر المستقِلّة، ووضع ثقافة في مواجهة ثقافة، أو جملة من التصوّرات والمعتقدات والرّؤى في حوار مع تصوّرات ورؤى مغايرة، دون تَوَسُّل عناصر خارجة عن الثّقافة، ودون ٱلتماس أدوات غير ثقافيّة تَنصر ثقافة وتُحطّم أخرى، والسّماح للهويّة أن تحاور "الآخر" بٱستقلال كبير واثقة بذاتها، دون أن تُزوّر ما تقرأ أو تُزوّر ذاتها، ودون أن تقع بما سيدعى، لاحقًا، بـ"التبعيّة الثقافيّة". لذلك تكمن أهميّة المثاقفة الحقيقيّة في أنّها طرحٌ لرؤيتنا على الآخر، وطرح رؤية هذا الآخر علينا، فالمثاقفة هي تفاعل بين الذّات والآخر من أجل صياغة جديدة، تعكس رؤية تطوريّة وحضاريّة للعالم، حيث إنّها تختزل واقع تعايش ثقافات مختلفة وتلاقحها، تقوم على أساس من الشّراكة الضمنيّة بين (الأنا) و(الآخر) بغية إنتاج معرفة موضعيّة، تهدف إلى الإرتقاء بالإنسان وشروط حياته. والتّرجمة تُعتبر إحدى أهمّ وسائل المثاقفة لأنّها لا تقتصر على كونها عمليّة تُقرّب اللّغات فحسب، بل هي كذلك فعل ثقافيّ متطوّر ينتج عنه فعل مثاقفة طويلة الأمد على صعيد الأفراد والجماعات، ويظلّ هذا الفعل الثّقافيّ يوسّع دائرة المثاقفة في بيئته، حيث إنّ غايته من وراء ذلك ٱستيعاب أكبر قدر ممكن من المعارف الإنـسانيّة، وٱكتساب خبرات الآخرين وجعلها سلاحا له في التطوّر والإرتقاء والمنافسة ثمّ العطاء الحضاريّ الثريّ، كما أنّ التّرجمة هي المفتاح الّذي تتفادى به الأمم الإنغلاق الفكريّ من جهة، وتتخلّص من خلاله من التبعيّة المطلقة المفضِية إلى الذّوبان في الآخر من جهة أخرى. وللحصول على ترجمة ناجحة حقّا تُحقّق فعل مثاقفة، فإنّ الإزدواجيّة الثقافيّة أكثر أهميّة من الإزدواجيّة اللغويّة؛ فالتّرجمة ليست مجرّد فعل لسانيّ، بل هي فعل ثقافيّ أيضا، أي فعل تواصل بين الثّقافات. ودائما ما تنطوي التّرجمة على كلّ من اللّغة والثّقافة، ببساطة لأنّ كلتيهما لا يمكن فصلهما عن بعضهما البعض، فاللّغة جزء لا يتجزّأ من الثّقافة فهي تعبّر عن الواقع الثقافيّ وتشكّله على حدّ سواء، كما أنّ دلالات العناصر اللّسانية سواء كانت كلمات أو مقاطع أكبر من النصّ لا يمكن أن تُفهم إلّا ضمن السّياق الثّقافي الّذي وُظّفت فيه.

الكلمات المفتاحية: التّرجمة - المثاقفة – التنوّع الثّقافي – التّلاقح الثّقافي – حوار الحضارات – الإزدواجيّة الثّقافيّة – اللّغة والثّقافة.


من نحو الجملة إلى نحو النص

قواوة الطيب العزالي, 

الملخص: إنّ جهود "دي سوسير" (De Saussure) كانت كبيرة في الدرس اللساني الغربي، فقد نقل هذا الدرس من مستواه اللغوي التاريخي إلى مستواه الوصفي، فبرزت بذلك اللسانيات الوصفية التي اتخذت من الجملة أكبر وحدة قابلة للتحليل الوصفي أو النحوي. وبعد هذا الجيل ظهر جيل آخر اعتبر أنه يمكن تجاوز حد الجملة إلى وحدات أكبر منها، حيث ظهرت مصطلحات كالنص والخطاب التي فتحت مجالات أخرى في الدرس اللساني الحديث كنحو النص (لسانيات النص)، وتحليل الخطاب.

الكلمات المفتاحية: نحو الجملة؛ نحو النص؛ الاتساق النصي، الانسجام النصي، النصية.


الفكر الجمالي عند أفلاطون

فيلالي أنيس, 

الملخص: يتناول هذا المقال فكرة الجمال عند أفلاطون، فالجمال عنده هو محاكاة للجمال الإلهي المقدس ولعالم المثل الأول، وحتى يستحضر هذا الجمال النوراني ويحاكيه كان لابد من تدرج الفيلسوف في مراتب الكمال الأخلاقي وذلك بالابتعاد عن الرذائل باعتبارها تكبل النفس وتقيدها عن ملامسة الجمال الحقيقي ورؤية الصفاء الملكي فوحدهم الفلاسفة الشعراء والمختارون من قبل ربات الشعر القادرون على تمثل هذا الفيض الجمالي والتعبير عنه، وما دون ذلك يبقى عملهم ناقصا ومشوها مهما ادعى أصحابه تفردهم وقدرتهم على الخلق لأن الجمال الحقيقي لا يمكن وصفه أو محاكاته، وانطلقنا في بيان كل ذلك وفق منهج أفقي وصفي يبتعد عن السياق التاريخي الكرونولوجي ليبحث في القوانين التي ينطلق منها أفلاطون في حكمه الجمالي. Abstract This essay discusses the concept of beauty according to plato’s perspective. This latter believes that beauty is a reflection of both the divine beauty and the ideal world. Hence, to make this beauty enlightened and evoked,the philosopher grades up in moral perfection degrees avoiding depravities.the reason belind is that they may fetters the soul to touch and reach the true beauty and see its royal purity .It is only the selected poets philpsophers by experts in poetry who can picturise and express such beauty.Where as the others ;their works still remain deficient,wraped and incomplete .Because the true beauty can not be really described.Based on such descriptive approach ,the topic is discussed far from the historical diacronic perspective which follows plato’s canon towards beauty.

الكلمات المفتاحية: جمال; شعر ; فن; أفلاطون; اليونان; مثالية. BEAUTY; POETRY; PLATO ; GREEK; IDEALISM. Beauté; Platon; poète; idéal


الضّمائرُ في الأَحاديثِ القُدُسِّيَّةِ، قِراءَةٌ في الرَّبطِ الإحالِيِّ.

عرباوي محمد, 

الملخص: يحاول هذا البحث أن يدرس ظاهرة الربط الإحالي الناشئة عن توظيف الضمائر في النص، وكشف مدى فاعليتها في نصية النص، وهذا بالتطبيق في مدونة الأحاديث القدسية، معتمداً على المنهج الوصفي في إثبات فرضية أن الضمائر -باعتبارها أدوات شكلية توظف للربط والإحالة- تعمل على تحقيق ظاهرتي الاتساق والانسجام معاً في النص، وفي المقابل إلغاء الفكرة السائدة القائلة بأن اتساق النص يقوم على الروابط الشكلية، أما انسجامه فيرتكز على الروابط المعنوية.

الكلمات المفتاحية: الضمائر; الحديث القدسي; الربط; الإحالة


الكسائي وأثره في نشأة الصواب اللغوي عند العرب

نعيجة الطاهر, 

الملخص: يشيع لدى الدارسين أن أبا حمزة الكسائي هو أحد القراء السبعة، ورأس المدرسة الكوفية في النحو العربي، ويهدف هذا المقال إلى إبراز جانب آخر في شخصيته العلمية، فهو رائد قد حاز قصب السبق في حركة التنقية والصواب اللغوي الذي يقوم على بيان الصحيح والفصيح لإتباعه، وكشف الخطأ واللحن لاجتنابه، الألفاظ والتراكيب في هذا سواء.

الكلمات المفتاحية: الصواب; الكسائي; ما تلحن فيه العامة; مظاهر اللحن.


قصيدة النثر: من سلطة النظم إلى سلطة اللغة

مسعي نهاد, 

الملخص: لعل محاولة الانصات لنداءات الشعرية المعاصرة ، يتيح لنا الخوض الجريء في أتون الأسئلة الحارقة والنصوص المسكونة بحمى الانزياح، حين تشي القصيدة النثرية بخروجها من خنادق الخليل لتأكيد أحقية وجودها بتشكيل ايقاعي أكثر غنى وتنوعا، حين تضطلع فيها اللغة بدور المفجر للحظات الكتابة آن تنتفض الكلمات من مواضعها وتنفلت من محدودية الغلاف القاموسي زاجة بالشاعر في إكسير القلق ومآلات التحول، بهذا القدر من الوعي تواصل القصيدة رحلتها من تحولات الواقع ومرتكزاته المعرفية ، ما جعل أسئلة الجمالية النصية وأسئلة المفاهيم وأسئلة الابدالات النصية تثار بالحاح بعد أسئلة الموقف النقدي والمشروعية، ليجد القاريء نفسه سجين نظام تشفيري مجبر على خوض غمار اللامحدود كما يحتم عليه تأثيث عالمه القرائي تطويع منهج يستوعب النص بهدف إبراز أجوبة جديدة .

الكلمات المفتاحية: قصيدة النثر؛ الشعرية؛ الفوضى؛ النظام؛ اللغة ؛ الايقاع.


القرآن الكريم في ضوء لسانيات النص "مقاربة بنيوية"

مجيطنة عبد الحق, 

الملخص: يتطلب تحديد مفهوم لساني للنص القرآني قراءة خاصة؛ إذ يجب ألا يستقى من جملة التعاريف المستوحاة من اشتغال الباحثين على نصوص سابقة، بل لابد أن نستقي مفهوم النص القرآني، وبالتالي خصائصه ونظامه والعلاقات القائمة بين لبناته، من نسيجه الخاص به والمميز له. فالنص القرآني ذو بنية ونظام خاصين به، و يجب ألا نقحم في تحديد ماهيته وتحديد بنيته ونظامه، ما ليس منه. وعليه فإن أفضل تعريف للنص القرآني هو ذلك التعريف الذي ينطلق من خصائص النص القرآني بحد ذاته، مع الاستئناس بجملة التعريفات التي استوحاها الباحثون من النصوص على اختلاف أنواعها، وعلى اختلاف توجهاتهم المعرفية؛ ضمن جهود لسانيات النص.

الكلمات المفتاحية: لسانيات النص؛ الاتساق والانسجام؛ النص؛ النص القرآني؛ اللسانيات البنيوية


Amazigh Women: an Illusion The Depiction of Different Forms of Gender Bias in Kabyle Folktales

Aitoufella Bakhta,  Abdelhay Bakhta, 

Résumé: Abstract: The aim of this study is to identify and to decipher the gender hierarchies, and social divisions based on gender from discourses born and created within the Kabyle culture, and by the actors of tradition themselves. That is to say , born from folktales which are created and produced by women and grandmothers in order not only to entertain their children and their entourage, but also to convey messages and express themselves. The analysis aims at shedding the light on how gender is constructed, and mainly how females are represented, considered and conditioned in the Kabyle society. To reach the purpose of this work, and to figure out how gender is constructed in the Kabyle society; some recurrent themes, characters, and images be they implicit or explicit- in the folktales – have been spotted and analyzed from a gender perspective. The analysis of covert and overt representations revealed that the female/male relationship and women lives are not always magical as it seems when first reading the tales; besides, the portrayal of woman reflects how she is perceived in the real life by Kabyles, which means that the female storytellers did not dare drew another picture of themselves even though the production of story is based on imagination and everything is allowed in imagination

Mots clés: folktales; gender bias; Kabyle culture; Kabyle oral literature , feminist literary criticism , discourse;


شخصية البطل الصبور في المسرحية الجزائرية: مسرحية "بلال" لمحمد العيد آل خليفة أنموذجا.

قشي محمد, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى إبراز شخصية البطل الصبور في المسرح الجزائري وهذا من خلال دراسة النّص المسرحي "بلال"لمحمد العيد آل خليفة، وكيف تجلت هذه الشّخصية البطلة داخل النّص الدرامي وهذا عن طريق التّعريف بـكل من الشّخصية المسرحية والبطل المسرحي ثم الاعتماد على الوصف و التحليل(ملخص المسرحية. أبعاد البطل. علاقة البطل بالشّخصيات الأخرى. علاقة البطل بالفكرة. علاقة البطل بالصراع. نوع البطل. ونهاية البطل. ) ليتبع البحث بخاتمة لأهم النتائج المستخلصة.

الكلمات المفتاحية: الشخصية؛ البطل؛ الصبر؛ الأبعاد؛ المسرحية؛ الفكرة.


توظيفُ التراث وحوارُ الفنون في مسرحيات عز الدين جلاوجي.

كوسة علاوة, 

الملخص: الملخص: توقفنا في مداخلتنا هذه عند توظيف التراث وحوار الفنون في الأعمال المسرحية للمؤلف الجزائري عز الدين جلاوجي،الذي يعد من أغزر كتاب المسرح وطنيا وعربيا،ومن هذه الأعمال:غنائية أولاد عامر،ملح وفرات،الأقنعة المثقوبة ،البحث عن الشمس،التاعس والناعس،رحلة فداء،ومسرحيات أُخَر.

الكلمات المفتاحية: التراث؛الفنون؛المسرح


في تأويل مضامين الخطاب السردي التجريبي مقاربة تحليلية لـ "الصدع" لعاصف الخالدي

نصير فاطمة, 

الملخص: يشكّل محتوى هذا البحث مقاربة نقدية تأويلية herméneutique)) لمضامين الخطاب السردي ، لرواية " الصدع " للكاتب عاصف الخالدي ، ركّزت هذه الدراسة على مناقشة ثمّ محاورة إشكالات نهض عليها نص الرواية ، فالرواية في الأصل تنطلق من أسئلة وجودية (L'Existentialisme) كالخلق والحياة والموت ، وهي إشكالات رافقت الإنسان منذ البدء، لكن حدّتها وإلحاحها يتزايدان مع وتيرة الحياة اليومية المتسارعة المكلّفة في كلّ شيء(ماديا ومعنويا)، حيث صارت الحياة في وجهها العام آيلة للماديات متجرّدة من الروحانيات ، وهو ما يدفع الإنسان إلى عتبة السؤال . جاءت الرواية مسكوبة في قالب فني سردي تجريبي ، وهذا ما وضحه العنوان الأول في البحث وهو ما يحفظ للرواية خصوصياتها في الطرح، كما طرحت الرواية قضايا أخرى مجاورة ومقابلة لها ، وبإمعان التفكير يتبيّن أنّها قضايا متناسلة من بعضها البعض ، دون الوقوع في شراك التكرا، فمن إشكاليات الحياة والموت، إلى إشكالية الذاكرة والحب والتصاقها المباشر بالإنسان قبل كلّ شي مما هو موجود حوله ، وهذا ما تناوله البحث في العنوانين الثاني والثالث ،إضافة إلى قضايا أخرى ألمح لها البحث دون أن يسهب في طرحها على السطور للتحليل ، فللبحث خطّته التي ارتسمت بعد قراءات متعدّدة لنص الرواية ثمّ الوقوف والتوقّف عند إشكالات محدّدة وتحليلها، وهكذا توزّعت خطّة البحث على ثلاثة عناوين وهي كالآتي: ـ انفلات السّرد من قيود التنميط إلى أفضية التجريب ــ تعميق أسئلة الوجود (الحياة / الموت)/ سطوة الحب / انتصار الذاكرة

الكلمات المفتاحية: السرد ; التجريب ; الوجود; الذاكرة.


من الشعر إلى الرواية إلى القصة القصيرة جدا( الأسباب والدوافع)

بن عباس ليندة, 

الملخص: الملخص: لقد شكل النظر إلى الشعر والنثر في سياق صراعهما في احتلال المركزية في الثقافة العربية مجالا خصبا للدراسات والأبحاث، فمن المعروف أن الشعر ظل منذ القديم ديوان العرب الأول رغم أنهم أبدعوا في فنون أخرى ولكن مع بداية تشكل الدولة العربية الإسلامية وما صاحبها من تحولات ساهمت في رد الاعتبار إلى فن النثر هذا الأخير الذي لطالما رافق الشعر وسايره وإن كان يعاني نوعا من التهميش مقارنة مع الاهتمام الذي حظي به الشعر ولعل ذلك راجع إلى اعتماد النثر على الكتابة وبالتالي انعدام التدوين وضياعه، في حين أن الشعر كان يرتكز على المشافهة التي كان لها الفضل في وصول كم هائل من الأشعار إلينا، ولكن مع مرور الزمن ووصولا إلى العصر الحالي تغيرت الأنظار وانقلبت الموازين حيث صار النثر ديوان العرب الأول ممثلا في الرواية التي اعتلت عرش الفنون الأدبية عامة والنثرية خاصة نظرا لارتباطها بالإنسان وقضاياه فقد وجد فيها كل من الروائي متنفسه ووجد فيها القارئ ذاته، لتليها في الظهور القصة القصيرة جدا التي بدأت تظهر بذورها أكثر في العصر الحالي نتيجة توافقها مع متطلبات العصر. الكلمات المفتاحية: الشعر، النثر، السرد، القصة القصيرة جدا، الأجناس الأدبية. Résumé Le regarder sur la poésie et de la prose dans le contexte de leur conflit dans l'occupation centrale dans la culture arabe forment un terrain fertile pour études et les recherches, on sait que la poésie est resté depuis l'ancien temps le premier recueil des Arabes, bien qu'ils ont excellé dans beaucoup d'autres arts, mais avec le début de la forme de l'État islamique arabe et les transformations qui en découlent ont contribué à redonner de la valeur à l'art de la prose, ce dernier qui a toujours accompagné la poésie bien qu'il souffrait d'une sorte de marginalisation par rapport à l'attention accordée à la poésie et c'est dû peut-être à la dépendance de la prose de l'écriture, et donc le manque de la conservation et la perte, tandis que la poésie était basée sur l'oralisation grâce à qui d'énormes quantités de poésie nous sont parvenues, mais avec le temps jusqu'à l'ère actuelle le point de vue à changé et la situation est renversée, la prose (récit) est devenue le premier recueil des Arabes d'abord représentés dans le roman, qui éleva plus haut sur le trône des arts littéraires en général et en particulier la prose en raison de l'association avec les êtres humains et leurs problèmes, où il a trouvé à la fois le romancier sa liberté et a trouvé le lecteur lui-même, suivi par l'apparition de la Nouvelle dont les graines commencent à pousser dans l'ère actuelle en raison de sa compatibilité avec les exigences de l'époque. Mots-clés: poésie, prose, roman, la nouvelle, genres littéraires.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الشعر؛ النثر؛ السرد؛ القصة القصيرة جدا؛ الأجناس الأدبية.


بلاغة السرد وتجليات المثاقفة في المقامات اللزومية ''لأبي الطاهر السرقسطي (538ه)''

بوغنوط روفيا, 

الملخص: نسعى من خلال هذه المداخلة إلى مقاربة نص ينتمي إلى الأدب الأندلسي -القرن السادس هجري- ؛ وهي )المقامات اللزومية ( لأبي الطاهر محمد بن يوسف السرقسطي (538ه) ، أحد أبرز الأدباء الأندلسيين على عصري الطوائف والمرابطين ،وقد ارتأينا مساءلة الجوانب البلاغية والأسلوبية لهذه المقامات والتي إن كانت تقع في تشابه ومعارضة مع مقامات الحريري ؛ فهي تنفرد ببعض الخصائص الفنية والأسلوبية التي أكسبتها جوانب جمالية وبلاغة سردية خاصة . يضاف إلى ذلك دراسة الأنساق الغيرية داخل المقامات اللزومية عبر علاقة الأنا بالآخر؛ حيث إن مقامات السرقسطي (اللزوميات ) تجسد شكلا بارزا للمثاقفة، في ظل سؤال مهم ،هل يقود التأثر بالآخر إلى الانمحاء و التماهي الكلي فيه ؟ أم تحافظ الذات على هويتها وخصوصيتها الأندلسية ؟ هل استطاع السرقسطي أن يتمثل ذاته أم أنه كان شكلا مكررا للآخر ؟. دون أن نغفل جانبا آخر في المقاربة هو صورة الأدب الأندلسي( مقامات السرقسطي ) في عيون النقد المشرقي ؟ .

الكلمات المفتاحية: المقامات اللزومية ؛ السرقسطي؛السرد؛ ؛ جنس المقامة؛ الأدب الأندلسي؛ الأنا- الآخر


مفهوم المصطلحات المحورية في التحليل السيميائي للخطاب الشعري عند عبد الملك مرتاض

بن الشيخ نسرين, 

الملخص: الملخص: تعتبر الدراسة المصطلحية من أهم الدراسات خاصة بعد ما شاب الخطاب النقدي العربي المعاصر من أزمة مصطلحية نتيجة عوامل كثيرة، جاء هذا المقال محاولين فيه تعرية الجهاز الإجرائي الذي يكرسه عبد الملك مرتاض في قراءاته التحليلية للنص الشعري، محددين مفاهيم هذه المصطلحات التي تعتبر أساسية في تحليل الخطاب الشعري في كل كتب مرتاض المتأخرة، واضعين اليد قدر المستطاع على الجديد الذي قدمه عبد الملك مرتاض للتحليل السيميائي للنص الشعري من خلال إضافاته وتوسيعه لمفاهيم سيميائية عدة.

الكلمات المفتاحية: التشاكل، التباين، الأيقونة، القرينة، التأويل، سيمياء.


التاريخ؛ المفهوم والاستثمار في الرواية

طلحة عبد الباسط, 

الملخص: تتبع هذه الدراسة مفهوم التاريخ، وطرق وكيفيات استثماره داخل الرواية، فمعلوم أن الرواية العربية والجزائرية نجدها تعود بقوة إلى الحوادث التاريخية، لكن هذا التوظيف يختلف من كاتب لآخر، فهو يوظف بتقنيات وطرق متعددة، فمن توظيف الحدث إلى استحضار بعض الشخصيات التاريخية، إلى استعماله كرمز بهدف معالجة قضية، بل أبعد من ذلك فقد يُفكك التاريخ الرسمي لنطالع بُعدا تاريخيا آخر لكن ما يهمنا هو الوقوف على أبعاد هذا النزوع ومعرفة الرسائل المبتغاة من وراء ذلك وطرق استغلال التاريخ داخل المتون الروائية.

الكلمات المفتاحية: الرواية ؛ التاريخ؛ الرواية التاريخية


حضور الدراسات الثقافية في الخطاب النقدي العربي المعاصر-إدوارد سعيد نوذجا-

رويدي عدلان, 

الملخص: يحاول هذا المقال إلقاء الضوء على تحولات المسار المعرفي والمنهجي للنقد الأدبي، في ظل ظهور الدراسات الثقافية والنقد الثقافي، اللذان أفرزتهما مرحلة ما بعد الحداثة، حيث حوّلت مسار النقد من نقد النصوص إلى نقد المؤسسات، وهذا ما برز بوضوح في إنجلترا مع اليساريين الماركسيين، خصوصا تيري إيجلتون، وقد عرف هذا النوع من الدراسة تطورا كبيرا في أمريكا. ومن النقاد الذين اشتغلوا على ممارسة هذا النوع من النقد في أمريكا نجد إدوارد سعيد، فبالعودة إلى مختلف مدوناته النقدية، نجد هذه الطفرة المنهجية والنوعية في دراساته المختلفة، التي شملت الأدب والثقافة والموسيقى والسياسة، ومجالات أخرى عديدة، خصوصا في نقد الاستشراق، ودراسة علاقة الثقافة والمثقف بالسلطة والمؤسسات في سياقاتها التاريخية المختلفة. الكلمات المفتاحية: الدراسات الثقافية-النقد الثقافي-نقد النص-نقد المؤسسة-إدوارد سعيد. Resumé :Cet article essaie de mettre en lumiére les changements dans le processus cognitif et methodologique de la critique litteraire al’ombre de l’apparition des Etudes culturelles dans la critique culturelle. Le processus de la critique a passé de la critique textuelle à la critique des E’tablissements .Edward Said est l’un des nams qui ont Exercé ce genre de critique aux Etats unis. En reverant à ses différents corpus critiques ,on trouve ce changement méthodologique dans ses differéntes Etudes qui ont porté sur la littérature la musique ,la politique,est sur plusieures d’autres domaines,en particulier la critique de l’Orientalisme et l’Etude de la relation entre la culture et le pouvoir et les Etablissements dans leurs différents contextes historiques.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الدراسات الثقافية؛النقد الثقافي-؛قد النص؛نقد المؤسسة؛إدوارد سعيد. Mots-clés :les études culturelles-la critique culturelle-la critique textuelle-la critique de l’établissement-Edward Said.


إِبْستُومُولُوجَيَّا الْنَّحْـــــــوِ الْعَرَبِــــــــــيِّ؛ قِرَاءَةٌ فِيْ الْمَرْجَعِ الْفِكْرِيِّ وَالْأَثَرِ الْلِّسَانِيِّ الْحَدِيثِ.

البار عبد الرحيم, 

الملخص: -الْمُلَخَّصُ: كَانَ لِلْعَرَبِ قَدِيْمًا نِظَامُهُمْ الْلُّغَوِيُّ الْقَائِمُ عَلَى تَحَسُّسِ كَلَامِ الْعَرَبِ عَبْرَ الْوَصْفِ بِمَا سَمِعُوْا وَفَطِنُوْا؛ فَمَقَاسُهُمْ الْفِطْرَةُ وَالسَّلِيْقَةُ فِيْ تَصْوِيْبِ نَظْمِ الْكَلَامِ وَالْحُكْمِ عَلَيْهِ وَنَلْتَمِسُ مَنْهَجَهُمْ هَذَا فِعْلًا فِيْ الْمُقَابَلَاتِ الشِّعْرِيَّةُ الْتِي دَارَتْ فِيْ تِلْكَ الْحِقْبَةِ مِنْ الزَّمَنِ. إِلَى أَنْ تَجَلَّى عَصْرُ الإِسْلَامِ وَبَرَزَ اللِّسَانُ الْقُرْآنِيُّ؛ فَأَخَذَ نِظَامُ الْعَرَبِيَّةُ دَرْبًا جَدِيْدًا فِيْ تَارِيْخِهِ أَفْضَىْ وَاقِعًا لُغَوِيًّا مُغَايِرًا؛ قِوَامُهُ الْعَقِيدَةُ الإِسْلَامِيَّةُ، فَبَرَزَتْ الْمَدَارِسُ وَاتَّضَحَتْ الْمَنَاهِجُ؛ والتِيْ مِنْ خِلَالِهَا شُكِّلَ التَّصَوُّرُ الْعَامُّ لِنِظَامِ اللُّغَةِ الْعَرَبِيَّةِ الْذِيْ نَرَاهُ سَارِيَ الْوُجُوْدِ إِلَىْ الْفَتْرَةِ الْحَدِيْثَةِ والْمُعَاصِرَةُ، فَأَرَدتُّ هُنَا اسْتِطْلَاعَ مَرْجِعِيَّةَ الْفِكْرِ النَّحْوِيِّ الْعَرَبِيِّ مُنْذُ ظُهُوْرِهِ إِلَى عَصْرِ اللِّسَانِيَّاتِ الْحَدِيْثَةِ. -Abstract: The Arabs had their own linguistic system based on the sense of the Arabs through the description of what they heard and understood; measured by instinct and the correctness in correcting the systems of speech and governance, and we seek this approach actually in the poetic interviews that took place in that period of time. Until the emergence of the era of prophecy and the emergence of the Koranic tongue; the Arab system took a new path in its history; led to a new linguistic reality based on belief, emerged schools and became clear curriculum; through which the form of public perception of the system of Arabic language to date, and in this article I look at the pattern of linguistic thought The grammar that prevailed before and after the advent of Islam, trying to put an accurate view of the reference of the Arab.

الكلمات المفتاحية: -الكلمات المفتاحيّة: إبستومولوجيا-النّحو العربيّ-المرجع الفكريّ-الأثر اللّسانيّ الحديث. -Keywords: Epistomology - Arabic Grammar - Intellectual Reference- Linguistic Impact.


تجليات الإشراق الصوفي غواية التأويل

بن الدين بخولة, 

الملخص: التصوف حالة الإشراق الإنساني وقدرته في مواجهة خفايا الكون وحالة الاغتراب والشاعر الصوفي يسعى إلى ملابسة فيض التجليات الذي يعتمد في تركيبه على قراءة الذات وتتبع حركيتها فهو يعيش تجربة من نوع خاص وذات طبيعة مغايرة، حيث يروم الارتقاء نحو مدارات الكمال المنشود فحين نأتي إلى البحث في خبايا هذه اللغة الصوفية، فإننا نستشعر قوتها وعنفها في الآن ذاته قوتها حين جعل المعنى غامضا لا ينفتح إلا على حقول دلالية تبدو مستعصية على الفهم لا تقر على معنى واحد وثابت، عنفها حين تتوزع على مسافات التأويل، ومادام أنها تلامس الحدث الصوفي الذي يسعى فيه الشاعر دوما إزاحة صورة "الأنا" الظاهرة لإخلاء الطريق لانبثاق "الأنا" الحقيقية فإنها - بلا شك - ستكون لغة تنكشف على كل ما هو خفي وغير جلي.

الكلمات المفتاحية: التصوف ؛ الاشراق الصوفي ؛ المضمر ؛ الرؤية الكونية ؛ الحداثة الشعرية ؛ التأويل


مقدمة القصيدة النواسيّة: قراءة في الأنساق الثقافية

جديتاوي د.هيثم, 

الملخص: مقدمة القصيدة النواسيّة: قراءة في الأنساق الثقافيّة الملخص سعت هذه الدراسة إلى نقد الأنساق الثقافيّة الظاهرة في مقدمات أبي نواس الشعريّة؛ الطلليّة الّتي يطالب بتركها وتجاوزها، والخمريّة الّتي يلحّ على تقديمها بوصفها بديلاً يناسب ثقافة العصر وحضارته وروحه، ومن ثم الحفر في أعماقها للكشف عن الأنساق المضمرة المتوارية خلفها. وقد كشفت الدراسة أن دعوة أبي نواس هذه قد سارت في نسقين رئيسين؛ الأول نسق الهدم والبناء الذي يوضح من خلاله فلسفته في مقدّمة القصيدة كما ينبغي أن تكون، والنسق الثاني هو نسق التخلية والتحلية؛ تخلية مقدمة القصيدة من عناصرها التقليديّة المتعارف عليها حتى عصره، ومن ثمّ تحليتها بعناصر جديدة، وقد تجلّى هذا النسق في التطبيق العمليّ لمقدمات القصائد في ديوانه، وتكمن وراء ذلك أنساق مضمرة عملت على تفكيك أنساق راسخة ومهيمنة وإزاحتها وإحلال أنساق جديدة محلها.

الكلمات المفتاحية: أبو نواس، العصر العباسيّ، المقدّمة الشعريّة، الأنساق الثقافيّة، الشعوبيّة


محطات رئيسة في مسيرة الرواية العربية الجزائرية

رواق عثمان, 

الملخص: كلية الآداب واللغات قسم اللغة والأدب العربي *محطات رئيسة في مسار الرواية العربية الجزائرية* ملخص: Cette intervention vise à mettre au jour les principales étapes historiques et esthétiques qu’a connues le roman algérien dans son parcours créatif. Nous ferons également un détour sur les causes et les paramètres qui donnent à ce roman ces spécificités esthétiques et thématiques d’une époque à une autre et cela l’école littéraire dominante de chaque époque. Le lecteur ne manquera de relever ces transformations profondes de l’écriture selon l’époque. Les débuts de la naissance du roman s’étaient faits dans le cadre de l’orientation réformiste avec ses visées morales et sa philosophie qui essaie de réaliser une homogénéité entre les différentes couches de la société. Puis ce fut l’orientation réaliste et ses multiples thématiques et esthétiques et sa philosophie sociale qui tourne autour des préoccupations et aspirations de la société et ce dans le cadre de la prépondérance de l’idéologie socialiste et l’engagement à défendre les couches prolétariennes qui luttent pour une vie meilleure. Ceci a donné naissance à un roman en complète opposition avec ce qui a précédé à savoir le roman réformiste et ses préoccupations morales. Nous arrivons par la suite au nouveau roman algérien. Il s’est développé à une époque difficile de la société algérienne. Durant cette époque le roman s’est ouvert aux différentes expériences et de la modernité romanesque. Renouveau qui se manifeste dans les sujets traités et ses aspirations esthétiques. Il a déclaré la profonde rupture avec les anciennes formes d’expression dans l’écriture romanesque et consacrant par la même l’ouverture sur de nouvelles formes plus osées et plus libres. Nous essayerons d ans cette étude de répondre à plusieurs questionnements : - En premier lieu, dans quelle mesure le mouvement social peut il influencer les transformations du texte romanesque. - Par la suite quelle est l’ampleur des transformations qu’subies le roman aux différentes époques - Enfin dans quelle mesure le roman algérien est il influencé par les mouvements modernistes dans le domaine de l’écriture romanesque. - تهدف هذه الورقة البحثية لإلقاء الضوء على أهم المحطات التاريخية والجمالية التي عرفتها الرواية العربية الجزائرية في مسارها الإبداعي،مع التعريج على الأسباب والعوامل التي جعلت هذه الرواية تتسم بسمات مختلفة جماليا و موضوعاتيا من مرحلة إلى أخرى،وذلك حسب المدرسة الفكرية والفنية المهيمنة في كل مرحلة،حيث يلاحظ القاريء للرواية الجزائرية تحولا عميقا في الكتابة الروائية الجزائرية من مرحلة إلى أخرى. بداية بميلاد هذه الرواية في أحضان التوجه الإصلاحي،بتوجهاته الأخلاقية وفلسفته الإصلاحية القائمة إلى محاولة تحقيق الانسجام بين طبقات المجتمع حتى لا تتعدى إحداها على لأخرى،ووصولا إلى التوجه الواقعي للرواية الجزائرية وتعدد موضوعاتها وجمالياتها الخاصة، وفلسفتها الاجتماعية التي ندور حول هموم المجتمع وتطلعاته وأحلامه؛في ظل هيمنة الإيديولوجيا الاشتراكية الاجتماعية ورغبة أصحابها في مناصرة الطبقات الكادحة المكافحة من أجل حياة أفضل،فكان هذا التحول تحولا مناقضا تماما لما عرفته الرواية الإصلاحية وأفكارها. لنعرج بعد ذلك على الرواية الجزائرية الجديدة والتي جاءت في مرحلة حرجة من مراحل تطور المجتمع الجزائري،حيث مارست التجريب والتجديد في قضاياها وجمالياتها معلنة القطيعة مع الأشكال التعبيرية القديمة لكتابة الرواية منفتحة على أشكال جديدة أكثر جرأة وأكثر تحررا وتحاول الدراسة الإجابة عن جملة من التساؤلات - أولها،مدى تأثير الحركية الاجتماعية في تحول النص الروائي. - ثم مدى التحولات التي لحقت الرواية عبر مراحلها المختلفة. - ثم مدى تأثر الرواية الجزائرية بتيارات التجديد في مجال الكتابة الروائية .

الكلمات المفتاحية: roman؛algérien؛morales ؛ société؛texte؛ influencé الرواية؛الجزائرية؛الأخلاق؛المجتمع؛النص؛الإشعاع


السجع عند ابن سنان الخفاجي (من منظور الصوتيات).

بن قيراط زينب, 

الملخص: لكل بلاغي طريقته الخاصة في اختيار ما يناسب اتجاهه، لذلك كان تصور ابن سنان الخفاجي لبنية السجع مبنيا على أسس صوتية وصرفية ودلالية جاعلا منها الأصل والأس في دراسته البلاغية، فجاءت هذه الدراسة المتواضعة ، لتكشف عن مدى نجاعة هذه الأسس في إثراء مبحث السجع من طريق استظهار أهم الآراء التي نبعت من واحد من أعلام الدرس البلاغي العربي ، انطلاقا من رصيده المعرفي وخلفيته المذهبية التي تريد توجيه الدراسات الصوتية بما يتلاءم مع مبادئها ومعتقداتها البلاغية المرتكزة على إدراك الفصاحة.

الكلمات المفتاحية: سجع ؛ بلاغة؛ سر الفصاحة ؛الدرس الصوتي.


اغتراب المُــــثُــــل في الشعر العباسي

كراد موسى, 

الملخص: تسعى هذه الورقة البحثية إلى الكشف عن ظاهرة الاغتراب في المتن الشعري في العصر العباسي، حيث ظهر في تجارب بعضهم اغتراب اجتماعي مؤلم تمثل في اغتراب المــــُثــــُل (المبادئ والقيم) حين يحس أحدهم أنه متميز فاضل عن غيره، وأن غايته إصلاح مجتمعه وأمته، لكنه لا يستطيع أن يتواءم مع الواقع المعاش، فنتج عن ذلك إحساسهم بالعجز والإحباط والفشل حين عجز عن مجاراة عصره ومجتمعه فحقد على الناس ونفّس عن نفسه بالسخرية منهم والحط من قيمتهم.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الاغتراب؛ المــُـــــثل؛ الشعر العباسي؛ المعري؛ دعبل الخزاعي.


خطاب المقدمات في الرواية المغاربية

طاجين سماح, 

الملخص: ولأن المقدمة تحضر في مختلف الحقول المعرفية والفكرية حتى لا يكاد يخلو منها مؤلف أو كتاب ،فإنها أخذت مسارات أخرى في الإبداع لطبيعة الأدب لما هو خطاب فني متخيل يرنو إلى إحداث متعة جمالية أكثر من كونه خطابا معرفيا تواصليا، إذ تبدو أهمية المقدمة في النص الأدبي في المعرفة التي تُقدمها حول طبيعة النص،وهو ما يُعين القارئ على فك شفراته ومتابعة أحداثه ودلالاته. لذلك أضحت هذه العتبة من أهم العتبات المؤسسة للنص الأدبي، ومنطلقا قرائيا أساسيا بل وقيمة جمالية في الرواية الحداثية، مما يفتح المجال لمقاربة ثقافات الكاتب المتنوعة سواء كانت دينية أو تاريخية أو أدبية أو فلسفية وبالتالي الإحاطة بروافد النص ومرجعياته المتعددة.

الكلمات المفتاحية: النص الموازي ، المقدمات ، الرواية المغاربية ، الميتاروائي


إبستمولوجيا البلاغة العربية - المقاييس العلمية والأصول المعرفية –

بن عزيزة هدى, 

الملخص: تنضوي هذه الدراسة ضمن مشروع بحث كبير لبناء بلاغة جديدة تستوعب إنجازات البلاغة العربية القديمة، وتستفيد من اجتهادات النظرية اللسانية الحديثة. واستدعاء البعد الإبستمولوجي يسمح بتفسير عدد من الإشكالات التي ارتبطت بنشأة البلاغة العربية، ويتم مساءلة الأصول وإعادة قراءتها على نحو يؤدي إلى إعادة اكتشافها و بناءها. فهذه المعرفة ضمنية، تتوارث بين الخطابات و تنتقل بين القطاعات المعرفية.

الكلمات المفتاحية: إبستمولوجيا؛ بلاغة (عربية)؛ مقياس أو معيار؛ أصل؛ تجديد.


النزعة الوطنية في رواية فوضى الحواس "لأحلام مستغانمي"

بوالسليو نبيل, 

الملخص: النزعة الوطنية في رواية فوضى الحواس "لأحلام مستغانمي" الملخص: تشكل النزعة الوطنية لدى الكاتبة الجزائرية "أحلام مستغانمي" أهم هاجس رؤيوي طبع أعمالها الروائية؛ واتضح هذا الهاجس بشكل جلي في روايتها "فوضى الحواس"، حيث كان الوطن المجال الأساسي الذي تم الاشتغال عليه وفق منظور محدد عكَس هذه الرؤية. وقد استنهضت الكاتبة ضمن هذا الطرح تاريخ الجزائر النضالي؛ لتدين من خلاله مآلات الوطن في الحاضر، وكل من أسهموا في إخضاعه لهذه المآلات، كما انفتحت على أبعاد أخرى؛ تحررية وقومية وإنسانية وذلك في حدود القناعات الإيديولوجية التي انطلقت منها، وشيَّدت عالمها الروائي على أساسها. وتأتي هذه الدراسة؛ لتكشف عن هذه النزعة الوطنية كما تجلت ضمن العالم التخييلي لرواية "فوضى الحواس"، هذه النزعة التي تُحيل بشكل واضح إلى قناعات الكاتبة أحلام مستغانمي، وتعكس وعيها بالواقع ومجمل التحولات التي طرأت عليه. الكلمات المفتاحية: الرؤية الإيديولوجية؛ الرؤية الوطنية؛ الاشتراكية؛ القومية؛ الليبرالية؛ الواقع الاجتماعي. Nationalism in the novel "Chaos of senses" (Fawdha el hawas) of "AhlamMustaghanemi" Abstract: The nationalist tendency is the most important over-concern that marked the novels of The Algerian novelist AhlamMostaghanemi. This over-concern has become evident in her novel "Chaos of the senses." (Fawdha el hawas) where the homeland was the main field that she worked on it according to a determined vision. The writer, in this vision, invoked the history of Algeria's struggle to denounce the homeland's current achievements and all those who contributed to its subjugation to these machinations. It also opened up to other dimensions: liberation, liberalism; and humanity within the limits of ideological convictions. This study comes to reveal this nationalism as reflected in the fictive world of the novel "Chaos of the senses", a trend that clearly refers to the convictions of AhlamMostaganemi and reflects her awareness of the reality and the totality of the changes that have taken place. key words: Ideological vision; national vision; socialism; nationalism; liberalism; social reality.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الرؤية الإيديولوجية؛ الرؤية الوطنية؛ الاشتراكية؛ القومية؛ الليبرالية؛ الواقع الاجتماعي. key words: Ideological vision; national vision; socialism; nationalism; liberalism; social reality.


الدرس النقدي عند بشار بن برد

Kameche Ahmed, 

الملخص: كثرت الدّراسات التي عنيت ببشّار بن برد وشعره، فبعضها عني بشخصه، وأخرى بظواهر معيّنة في شعره، كالمجون والهجاء والغزل والوصف وغير ذلك من الظواهر، فكان شعره عبقا أثلج النفوس ودافعا للتحرّر من قيود عاهة العمى التي لم تقف حجرة عثرة أمامه. كما عرفت عنه بعض الآراء النقديّة، لكنّني لم أجد من خصّه بدراسة عن نقده لشعر غيره من الشّعراء. وآراء بشار النّقديّة مبثوثة في كتب الأدب والنّقد، وهي لا تشكّل مذهبا أدبيا معينا بل هي في مجملها تصور بشار للشّعر على ضوء واقعه الذي كان يعيشه. وقد اعترف له بملكة النّقد الكثير من القدماء، وعرف عنه أنّه كان لا يحابي الشّعراء في شعرهم. وهذا البحث محاولة لسبر أغوار بعض هذه الآراء ومعرفة دوافعها وتقييمها في الأخير. Abstract There were many studies that broached to Beshar and treated his poetry, some of them dealt with his character and others with certain phenomena in his poetry, such as promiscuity, satire, spinning, description and others. His poetry was the heart of souls and motivation source to free from the blindness constraints that did not stand a stumbling block in front of him. As I knew about him some of the critical views, but I did not find a special criticism study of his criticism of his poetry by other poets. Bashar's criticism is published in literature and criticism books. It does not constitute a particular literary doctrine, but it is rather Bashar's conception of poetry in light of the reality he has witnessed. He was recognised by owing the criticism ability by many of the ancients, as it was known that he did never favor poets in their poetry. This research is an attempt to explore some of these views, know their motives and evaluate them in the latter.

الكلمات المفتاحية: بشار بن برد ـ النقد عند الشعراء ـ الهجاء في شعر بشار ـ الغزل الماجن ـ الشعراء العميان.


المكان في النص الروائي

Aloui Nassima, 

الملخص: المكان في النص الروائي د. نسيمة علوي جامعة 20 أوت1955 سكيكدة الملخص: لو قمنا بجرد إحصائي لأسماء الأمكنة التي اشتغل عليها السارد والشاعر في التراث العالمي لألفنا كتبا ولما انتهى البحث حتى تؤول حياة البشرية نحو الفناء ! ! إذ من اللحظة الأولى التي يكون فيها الإنسان مضغة في رحم أمه، وهو يحتل مكانا في هذا العالم، بعدها يخرج من تلك الأجواء الضيقة إلى فضاء فسيح، فيستقبله المأوى ليكبر داخله ويواصل رحلة البحث عن أماكن أخرى تتوافق مع أحلامه ومشاغله اليومية. الكلمات المفتاحية: المكان. السارد. النص الروائي Summary: If we have a statistical inventory of the names of the places where the writer and poet worked in the world heritage of the books and the research ended until the life of mankind to the yard From the very first moment that a man is buried in his mother's womb, he occupies a place in this world, and then emerges from that narrow atmosphere into a spacious space. The shelter will receive him to grow up inside him and continue the search for other places that correspond to his dreams and daily concerns. Keywords: Place. The narrator. Novel text

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المكان. السارد. النص الروائي Keywords: Place. The narrator. Novel text


البلاغة العربية بين الواقع والمأمول( ملاحظات واقتراحات).

حميودة عبود,  حميودة عبود, 

الملخص: ملخص الموضوع: لتعليم البلاغة هدفان أساسيان : الأول: الهدف الفني على مستوى الشكل ،بحيث يصبح الدارس للنصوص أو المنتج لها متذوقا للبلاغة ،متفاعلا مع كل جزئياتها فكريا،ومستمتعا نفسيا،قادرا على تمييز الجيد من الرديء من بين كل النصوص،بل وقادرا على الإنتاج الجيد ملتزما بكل شروط البلاغة والفصاحة. الثاني: الهدف التربوي على مستوى المضمون، بحيث تدرس النصوص الأدبية لاستخراج المعان التي تصحح الأفكار وتهذب الأخلاق وتقوم السلوك،كذلك يطمح منتج النص إلى بلوغ نفس النتائج. والسؤال : هل البلاغة كما تعلّم اليوم يمكن أن تحقق للكاتب وللدارس الهدفين معا؟وإذا كانت الإجابة بلا ،فما هي الأسباب؟وما أهم الحلول ؟ ملخص بالانجليزية: The teaching of rhetoric has two main objectives: The first is the technical goal at the level of form, so that the student of texts or the product becomes a taste of eloquence, interacting with all its parts intellectually and psychologically, able to distinguish the good from the bad among all the texts, and even capable of good production, complying with all the requirements of rhetoric and fluency. Second: The educational objective at the content level, so that the literary texts are studied to extract the meanings that correct the ideas and the ethics and the behavior, and aspires the producer of the text to achieve the same results. The question: Can rhetoric as you know today can achieve both the writer and the schools the two goals together? And if the answer is no, what are the reasons?

الكلمات المفتاحية: البلاغة العربية ؛ الواقع والمأمول.


التناص الاقتباسي في شعر سليمان جوادي

بوفنش الطاهر, 

الملخص: يتميز التناص في صوره المختلفة بالجمال والذوق الفكري والثقافي والمعرفي وهذا بفعل مشاربه الثقافية المختلفة من إحالات تاريخية ورموز أسطورية وسياقات شعرية تزيد النّص جمالا ورونقا، وقد اختلف الشعراء في استدعاء واستحضار تلك المشارب الثقافية وإذا استقصينا الطرق التي سلكها الشعراء في تناصهم نجد: التناص الاقتباسي، التناص الإشاري، التناص الامتصاصي، التناص مع الشخصيات والتناص الأسلوبي، وفي هذا المقال سنتطرق إلى التناص الاقتباسي وتشكيلاته المختلفة، فما مدى تمظهر هذا النوع من التناص في شعر جوادي؟ وما هي الأشكال الأكثر ظهورا فيه؟

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التناص؛ استدعاء؛ استحضار؛ اقتباس؛ النص الجديد؛ النّص الغائب.


الدرس البلاغي بين الواقع والمأمول

عطوي محمد الهادي, 

الملخص: الملخّص: يحاول هذا البحث كشف اللثام عن بعض القضايا التي أثيرت حول الدرس البلاغي والتي تعدّ قيمة ثابتة في الفكر اللغوي العربي أصالة وحداثة، ولكنّها أصبحت تتأرجح بين السخط والرضا والرفض والقبول، والليونة والتعصّب، خاصة بعدما مسّت لغتَنا أحداثٌ وتطورات جديدة ومعقّدة، جعلت بعض المعايير البلاغية عسيرة في الإنشاء والتحليل بسبب التغيّر في نمط الحياة جملة، وهو ما جعل الكثير من الباحثين يزعمون بأنّ البلاغة لم تعد تساير روح العصر ومقتضياته، ومتغيّراته . ولمّا انقسم النّاس وتألّفوا وتألّبوا وتعصّبوا في هذا الشأن اصطُنعت لمعالجة الدرس البلاغي محاور كثيرة في المؤتمرات والملتقيات والندوات ،فمن قائل بقصورها وجمودها، ومنهم من يقول مازالت قائمة بعد ولن تداعى أركانها مهما حاولت المناهج المستحدث أن تكون بديلا عنها أو وريثا لها. وعلى إثر ذلك نودّ الوقوف على الأسئلة الآتية: هل البلاغة جديرة بأن تحظى بعناية أبنائها وذلك بوضع تدابير فكرية، وضوابط معرفية ومنهجية تساير المعطيات الجديدة في فلسفة العلوم؟ وهل، فعلا، هناك عجز في الدرس البلاغي أم هو شرخ وقع بين الأجيال المتلاحقة؟ وما علاقة البلاغة بفنّ تحليل الخطاب ومناهجه المصطنعة للدرس والتحليل؟ الكلمات المفتاحية: البلاغة؛ التواصل البلاغي؛ المناهج الحديثة؛ الأصالة؛ الحداثة. « La leçon rhétorique entre la réalité et l’espoir » Résumé: Cette recherche tente d'étudier certaines thèmes rhétoriques comme une valeur fixe dans la pensée linguistique arabe en termes d'originalité et de modernité, mais elle est devenue une fluctuation entre le rejet et l'acceptation, la douceur et l'intolérance, Surtout après l'impact de notre langue sur les nouveaux événements et les développements complexes ont conduit à la difficulté de certaines mesures rhétoriques dans le processus de créativité et d'analyse en raison du changement de mode de vie. C’est pour ça les chercheurs ont soutenu que la rhétorique ne correspond plus aux exigences de l'époque et à ses changements. En raison de la divergence dans l'étude de ces sujets, les chercheurs ont choisi d'aborder de nombreuses leçons rhétoriques dans des conférences, des forums et des colloques, certains d'entre eux ont dit qu’elle est déficient et rigide, et certains d'entre eux disent qu'elle existent encore et ne sera pas perdus, même que les nouvelles méthodes tente de la remplacer ou d’être un héritier. Par conséquent, nous tenterons donc de répondre aux questions suivantes : - Est-il possible de développer des mesures intellectuelles appropriées pour la rhétorique arabe, avec ses contrôles cognitifs et méthodologiques qui peuvent correspondre aux nouvelles données de la philosophie de la science ? - Y a-t-il vraiment une stagnation dans la leçon de rhétorique ou bien une rupture entre les générations? - Quelle est la relation entre la rhétorique et l'art de l'analyse du discours et ses méthodes? Mots-clés: rhétorique, communication rhétorique, Méthodes modernes ; originalité; Modernité "The rhetorical lesson between reality and hope" Summary: This research attempts to study some rhetorical questions as a fixed value in Arab linguistic thought in terms of originality and modernity, but it has become a fluctuation between rejection and acceptance, mildness and intolerance, especially after the impact of our language on new events and complex developments have led to the difficulty of certain rhetorical measures in the process of creativity and analysis due to the change of life style. That's why researchers have argued that rhetoric no longer fits the demands of the times and its changes. Researchers have chosen to address many rhetorical lessons in conferences, forums, and symposia, because of the divergence in the study of these topics, some of whom have said that it is deficient and inflexible, and some of them say that they still exist and will not be lost, even as the new methods attempt to replace it or be an heir. As a result, we would like to answer the following questions: - Is it possible to develop appropriate intellectual measures for Arabic rhetoric, with its cognitive and methodological controls that may correspond to the new data of the philosophy of science? - Is there really a stagnation in the rhetorical lesson or a discontinuity between the generations? - What is the relationship between rhetoric and the art of discourse analysis and its methods? Keywords: Rhetoric; rhetorical communication; modern methods; originality; Modernity.

الكلمات المفتاحية: البلاغة؛ التواصل البلاغي؛ المناهج الحديثة؛ الأصالة؛ الحداثة.


الأسس اللسانية والبيداغوجية لتعليم البلاغة العربية

خنطوط إسماعيل,  صحراوي خليفة, 

الملخص: ملخص: يسعى هذا البحث إلي بيان: 1- الأسس اللسانية الواجب توفرها في تعليمية البلاغة العربية، لتمكين الطالب من روح الأدب وتنمية الحس النقدي والجمالي لديه، بدءا بأسبقية المنطوق على المكتوب؛ ثم اعتبارها فطرية في الكلام العادي منه والفصيح، مع التأكيد على طابعها الوجداني الفني، والنظر إليها نظرة تكاملية لا تحيا إلا في بحر النصوص، وعدم التركيز على المصطلحات الجافة ذات البعد الفلسفي، وبالجملة تفعيل جماليات الدرس البلاغي في الكلام الأدبي والعادي. 2- الأسس البيداغوجية الضرورية لضمان مردود تعليمي ينسجم والأهداف التربوية المرجوة، ومنها: التركيز على المتعلم، ثم استثمار المقاربة التداولية في تعليم البلاغة، وأخيرا تنويع الطرائق وعدم الاكتفاء بطريقة واحدة في التعليم.

الكلمات المفتاحية: الأسس اللسانية، التعليمية، البيداغوجيا.


القول الشعري واللغة الرمزية في الشعر المغاربي المعاصر ديوان أمواج وشظايا لشاعر الجزائري حسن دواس -أنموذجا-

خلفة مبارك, 

الملخص: الملخص : تسعى هذه الدراسة إلى رصد الرمز و الرمزية الأدبية في الأدب الغربي الحديث عامة، و رمزية الماء والنار و طرق توظيفها في الأدب الغربي الحديث و عرض نماذج لهما في الشعر الجزائري المعاصر و أبعادهما فيه خاصة، و بما يكفل استعراض ر اتجاهات و أغراض هذا الشعر Résumé : Cette étude soulève d’une façon générale les concepts du symbole et symbolisme dans la littérature occidentale contemporaine ainsi que littérature Algérienne , et particulièr les symboles : eau et feu et leurs exploitations et leurs dimensions humaines dans cette dernière ; ce qui permit une introduction a ces tendances et ces contenus Mots clés : symboles _ symbolisme _ eau _ feu _ poésie occidentelle – poésie Maghrebainne -poésie Algérienne Abstract : This study deals with the concept of symbole and symbolisa occidental and araba litres ture in général, and portcularly with the symbole of water and fire and the way Theys are used in modern arabe party ,storting Examples of those symboles in the algérien modern poetry in cluding théir Humann dimensions their trends and their purposes.as well. key words symbol literary symbolisin , water and fire, occidental, arab poetry- Maghrebainne algérien modern poetry Humann dimension

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية الرمز – الرمزية الأدبية الماء والنار – الشعر الغربي – الشعر المغاربي الشعر الجزائري الحديث –الأبعاد الإنسانية


اللون وأبعاده الدلالية عند الشعراء الصعاليك

بن عاشور فريدة, 

الملخص: الملخص: اتخذ الشاعر الجاهلي من الشّعر وسيلة للتعبير عن واقعه وتفاصيل حياته اليومية،وصور البيئة المحيطة به بكل ما فيها،فنقل كل ذلك بكل صدق وواقعية. وقد اهتم الشاعر بتصوير التفاصيل الدقيقة كالصوت والحركة والشّكل واللّون.وكان اللّون حاضرا في رسم تفاصيل الأشياء المختلفة التي تقع عليها عين الشّاعر في عالم الانسان والحيوان والطبيعة ممّا يوحي بأنّ الجاهلي قد أدرك الألوان ودلالاتها المختلفة. والشّعراء الصعاليك لم يكونوا بمنأى عن الاهتمام باللّون والاتكاء عليه في رسم تفاصيل صورهم فجاءت لوحاتهم الشّعرية مزدانة بألوان شتى.واستنادا إلى كون الشّعراء الصعاليك يمثلون خروجا على المستويين الاجتماعي والفني فإننا نسعى من خلال هذه الدّراسة إلى الكشف عن حضور الألوان في أشعارهم وأبعاده الدلالية ومدى اختلافهم في ذلك عن الشّعراء الجاهليين. The color and its meanings for the "Saalik" poets Abstract : The poet of the "Jahiliyyah" (age of ignorance), considered the poetry as a way to express his reality, details of his daily life and his entourage. The poet focused on depicting the exact details such as sounds, movements, shapes and colors. This last was present in picturing most of the details of things that the poet has seen in the world of humans, animals and nature, which it means that he realized the different meanings of colors back then. The "Saalik" poets were also interested in colors in order to detail their descriptions, that's what led them to write a fascinating poems with different colors. And based on the fact that those "Saalik" were not a part of the social level nor the artistic one. We seek through this study to know the meaning of the presence of the colors in their poems and the differences between the "Saalik" and the poets of "Jahiliyyah".

الكلمات المفتاحية: اللّون;الشّعراء الصعاليك;الأبعاد الدلالية;الاختلاف. Color; Saalik poets; Diffrences.


بلاغة الصورة التشبيهية في نثر الرافعي

مفروش سهيلة, 

الملخص: إن وظيفة الصورة لا تنحصر في توضيح المعنى و تحقيقه فحسب ، لأن المعنى قد يتحقق بغيرها ،و إنما يتعدى ذلك إلى خلق معان خاصة غنية بالإيحاءات لتحدث أثرا و استجابة في متلقيها .و التصوير بالتشبيه مما استعان به الأدباء في تشكيل الصورة الفنية في النتاج الأدبي و أشاعوه في كتاباتهم لإجلاء المعاني و تأكيدها ، ومنهم الأديب مصطفى صادق الرافعي ،وهذا طبيعي لأنه كان في دولة البيان علما وحده ، لا يمكن أن تجد لأسلوبه نظيرا فيما عرف من أساليب البلغاء و المحدثين .ولهذا جاءت دراستي لتبحث في بلاغة الصورة التشبيهية بمختلف تجلياتها و تشكيلاتها في نثر الرافعي و لا سيما الإبداعي منه ، والوقوف على القيمة الجمالية والتـأثيرية التي تحدثها هذه التشبيهات . Figurative image aesthetics in the prose of Mustafa Sadiq Al-Rafi’i Abstract T he function of the image cannot be limited to the creation and explanation of meaning, because it can be conveyed by other means. The role of the image, therefore, is to create different set of meanings full of connotations, having an effect on the receiver, through their representation by means of the process of comparison, used by writers in order to create a certain artistic image in their literary production. These writers have largely used those images in their writings, in order to clarify meaning and confirm the message, such as "Mustafa Sadiq Al-Rafi’i" who excelled by his stylistic singularity, compared to contemporary rhetoricians. Therefore, my study tries to explore the field of aesthetic figurative images in all their expression and creation within the prose of Al-Rafi’i, including their creative components, by focusing on their aesthetic value, and their effect on the receiver, highlighting the text of Al-Rafi’i’s uniqueness.

الكلمات المفتاحية: التشبيه ؛ النثر ؛ الرافعي ؛ الصورة التشبيهية ؛ القيمة الجمالية.


بلاغة العنوان في رواية "أشباح الجحيم" لياسمينة خضرا

سومر خديجة, 

الملخص: إن الاهتمام بدراسة العنوان أمسى تحولاً علمياً في ظل النشاط الفكري الإنساني الخصب في رحاب الدرس النقدي الحديث بكل أبعاده. فانصرفت بذلك الهمم لدى فئة من الباحثين منذ أن أدركوا أهميته في عالم النص الحكائي إلى مساءلته و محاورته، كونه أول عتبة نلج من خلالها إلى غيابة النص، لأنه رأسه و مفتاحه الأساس، يرتبط بباقي جسمه، يمنحه بذور النمو و التطور. وعند تقليب النظر في الصّرح النقدي، فإننا نجد العنوان قد أُفردت له بحوث مستقلة، تناولت قضاياه و أُعطيت له العناية على المستويين النظري و التطبيقي، لذا نجد الكاتب ينتقي أحسن العناوين فهو بذلك يُظهر عبقرية في صنعها، حيث إنه يوظف في تشكيلها جملة من المهارات، تتسم ببلاغة مميزة، نظراً لكونه مدخلاً أساساً في قراءة الإبداع الأدبي و التخيلي بصفة عامة، و الروائي بصفة خاصة.في ضوء هذا وسمنا موضوع المقــــال: (بلاغة العنوان في رواية "أشبــاح الجحيـم" لياسمينة خضرا)، المترجم عن روايته بالفرنسية « Les Sirènes de Bagdad ».

الكلمات المفتاحية: العنوان، المكان، السرد، الخطاب،اللغة، الرواية، الذاكرة، القارئ.


حواريّة الأجناس، سمات التّشظي و تفاعل الهجين في رواية "رمل الماية" - الشّعر أنموذجا

Meziane Souad, 

الملخص: الملخّص: تسعى هذه الدّراسة إلى البحث عن الآليّات التي تحقّق للرّواية الجزائريّة الجديدة حواريّتها، و تنأى بها عن أن تكون رواية سمتها الأحادية و الانغلاق. و قد تحدّد اختيارنا في عمل روائيّ لواسيني الأعرج عُدَّ ملمحا جوهريّا في إنتاج الأعرج الرّوائيّ، تمثّل في " فاجعة اللّيلة السّابعة بعد الألف –رمل الماية" . نسائله ليحاورنا بما توسّل به صاحبه من عناصر غير متجانسة أسهم تفاعلها في تشكيل فسيفساء نصّه و جعله نصّا روائيّا حواريّا تجريبيّا منفتحا غير مكتمل، مهمّة القارئ استكمال الفراغ فيه. و بما أنّ سمات الحواريّة الرّوائيّة متعدّدة و حضورها في "رمل الماية" غنيّ و كثيف، قصرنا تلّمُسَنا لها في صور حضور جنس من الأجناس الأدبيّة المتخلّلة في الرّواية هو الشّعر. فيم تمثّلت؟ وكيف وُظِّفت؟ الكلمات المفتاحيّة: حواريّة - تجريب- أجناس- شعر- تعدّد- لا تجانس- فاجعة اللّيلة السّابعة بعد الألف.

الكلمات المفتاحية: dialogisme ; polyphonie ; poésie ; genres


إشكالياتُ المكانِ في رواية "كاماراد" للصديق حاج أحمد الزيواني.

كوسة علاوة, 

الملخص: يعالج هذا المقالُ إشكالياتِ المكان ودلالاتِه في رواية"كاماراد" للزيواني،وفيه نتحدث عن حضور المكان من خلال العتبات النصيّة،وعن حوار الأمكنة داخلَ النّصّ وأنواعها. Abstract This article addresses the issue of the place and its implications in the novel”camarade” of “ ziouani”.it discusses the place’s presence through text thresholds and dialogue between places within the text its types.

الكلمات المفتاحية: المكان.كاماراد.


The Feminine Betrayal: The Anti-Feminist Discourse in Margaret Atwood’s the Handmaid’s Tale

Bouterra Bochra, 

Résumé: Margaret Atwood tends to emphasize women’s situation in patriarchal societies, but her feminist behavior seems to be distanced from the first and second waves of feminism. She indulges into a third wave feminism that attacks an anthropocentric feminism. This attack is held on the fact that first and second wave feminisms focus only on a specific category of women. This article, therefore, tries to explain how women are betrayed on their way to liberate themselves. It distances Atwood from the feminist anthropocentric attitudes as it portrays a group of females who are caught in an oppressive patriarchal/matriarchal society. The oppression of this society is related to having women controlling the lives of other women. The Handmaid’s Tale is one of the novels that emphasize the atrocities that can be brought by betraying women by other women.

Mots clés: feminine betrayal, feminism/anti-feminism, matriarchy, Gilead, disunity, Aunts, The Handmaid’s Tale, Margaret Atwood.