لغة كلام


Description

هي مجلة أكاديمية دورية محكمة دولية مجانية تصدر عن مختبر اللغة والتواصل بالمركز الجامعي بغليزان بالجزائر ، تهتم المجلة بعلوم اللغة والأدب العربي، وتوفر منصة أكاديمية للباحثين للمساهمة في العمل المبتكر في هذا المجال، ببحوث أصيلة ومعروضة بدقة وبموضوعية وبشكل علمي يطابق مواصفات المقالات المحكمة، يتم نشر المجلة في من الاصدرات المطبوعة والاليكترونية، وهي متاحة للقراءة والتحميل، تفتح فضاء أمام جميع المبدعين وأصحاب القدرات العلمية للمساهمة فيها ضمن اهتماماتها في كل سداسي (شهري جانفي - جوان).

6

Volumes

8

Numéros

127

Articles


مفهوم الدراسات الثقافية عند مدرسة بيرمنجهام

رويدي عدلان, 

الملخص: يحاول هذا المقال إلقاء الضوء على جهود مدرسة بيرمنجهام في تطوير الدراسات الثقافية المعاصرة والنقد الثقافي، وذلك بالوقوف على المرجعيات الفلسفية والتاريخية والسياسية لهذه المدرسة، والوقوف على مفهوم الدراسات الثقافية والثقافة والنقد الثقافي. This Article attempts to shed highlight on the efforts of the birmingham school in the developement of cultural studies in cultural criticism by standing on the philosophical ,historical,and political references of this school ,and on the concept of cultural studies and cultur and cultural criticism .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: النقد؛مدرسة بيرمنجهام؛ الثقافة؛ الدراسات الثقافية؛ النقد الثقافي. Key words :criticism -birmingham school-cultur-cultural studies-cultural criticism


تعليم اللّغة العربيّة وفق مبادئ النظرية الخليليّة الحديثة "اللّفظة الاسميّة" أنموذجا

عاشور جميلة, 

الملخص: يدور بحثنا حول النظرية الخليليّة الحديثة التي أسّسها العلاّمة عبد الرحمن الحاج صالح" رحمه الله" حيث ارتكز فيها على أعمال النحاة القدامى أمثال الخليل وسيبويه. وبناء على ذلك اقترح عبد الرحمن الحاج صالح" رحمه الله" نموذجا لسانيّا فريدا لوصف اللغة العربيّة في مستوياتها المختلفة ؛ ومن بينها مستوى اللفظة التي تنقسم إلى نوعين: اسميّة وفعليّة. وعلى هذا سنحاول التركيز على أهمّ أسس تعليم اللغة العربيّة التي عند عبد الرحمن الحاج صالح" رحمه الله" ومنها إكساب المتعلّم القدرة على استثمار مكتسباته النحويّة والبلاغيّة في مختلف المقامات التواصليّة.

الكلمات المفتاحية: اللّسانيات العربية - النظريّة الخليليّة الحديثة - تعليم اللّغة العربيّة -اللّفظة الاسميّة


مــظاهر التــناص ودلالــته في الـــرواية جمـالية تنــوع المرجعيـات وإنتاج الدلالــة

Nawel Bahous, 

الملخص: يعد المنهج السيميائي من أهم المناهج النقدية المعاصرة التي تسعى إلى استخدام آليات وإجراءات نقدية موضوعية ،ترتكز على قواعد ثابتة تظهر أهمية النص الأدبي وقوته ،ويعد التناص أحد هذه الإجراءات والذي يقصد به : تداخل وتحويل لنصوص ترسبت في ذهن المبدع لتمكنه من طرح إبداعه ،مما يضفي على النصوص الأدبية طابعا واقعيا وأبعاد جمالية تشد انتباه القارئ وهو ما يسعى الناقد السيميائي للوقوف عنده.

الكلمات المفتاحية: النقد المعاصر ; السيميائية ; الابداع ; التناص


الرواية النسائية الجزائرية المكتوبة بالعربية دراسة في"المصطلح، الخصائص والتطور"

بوخشة خديجة, 

الملخص: الملخص: أبدعت المرأة الجزائرية في كتابة الرواية أيما إبداع، فمن الروائيات الجزائريات من لقت شهرة واسعة على المستوى العربي والعالمي أمثال زهور ونيسي، أحلام مستغانمي، ربيعة جلطي... ومنهن من لا زالت روايتهن على رفوف المكتبات تحتاج إلى من يسلط الضوء عليها بالدراسة والتحليل. وسنحاول في هذا البحث تتبع مسار الرواية النسائية الجزائرية المكتوبة بالعربية وتطورها ولو باختصار،وكيف أسهمت هذه الرواية في إثراء الساحة الأدبية.كما سنطرح مفهوم مصطلح الرواية النسائية ونثير حوله التساؤلات. Résumé : La femme algérienne a excellé dans l’écriture du roman et a montré son talent créatif. Parmi Les romancières algériennes celles qui ont connu un vif succès à l’échelle arabe et mondial telles que Zhour OUINSSI Rabia DJELTI, Ahlam MOSTEGHANEMI . et bien d’autres dont les romans demeurent sur les grilles des bibliothèques attendant celui qui les éclairera par une étude analytique. Nous essayons dans la présente recherche de suivre le parcours du roman féminin algérien d’expression arabe aussi de voir son évolution d’une façon brève. Nous démontrons également comment ce roman a contribué à l’enrichissement de la production littéraire. Enfin nous aborderons la notion du roman féminin et nous soulevons toutes les questions rapportant à ce sujet.

الكلمات المفتاحية: الرواية ; النسائية ; الجزائرية ; الكتابة


بيدغوجيا المشروع ودورها في تنميو كفااءات المتعلمين السنة الثالثة من التعليم الابتدائي نموذحا

خالد سعيدة, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تحديد دور بيداغوجيا المشروع في تنمية كفاءات لدى تلاميذ السنة الثالثة من التعليم الابتدائي ،حيث تعد بيداغوجيا المشروع من أهم البيداغوجيات والطرائق التربوية الحديثة التي تبنتها المقاربة بالكفاءات ،فتعمل بيداغوجيا المشروع على جعل المتعلم محور العملية التعليمية –التعلمية وتهدف إلى تكوين شخصيته وتعويده الاعتماد على نفسه . الكلمات المفتاحية :الكفاءة ،بيداغوجيا المشروع ،المشروع التربوي ،دور بيداغوجيا المشروع . Abstract :Thi study aims to determine the role of pedagogy in the development of competencies of the third year of primary education ,The pedagogy of the project is one of the most important pedagogies and modern educational methods adopted by the competency approach ,The project pedagogy aims to make the learner the center of the learning process on himself. Keywords :competency ,project pedagogy,educational project ,the role of project pedagogy .

الكلمات المفتاحية: الكفاءة ،بيداغوجيا المشروع ،المشروع التربوي ،دور بيداغوجيا المشروع .


بين اللسانيات التطبيقية وتعليمية اللغات

Ghezali Mohamed, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى بلورة مجموعة من المفاهيم النظرية والتطبيقية التي قدمتها مختلف الأبحاث العلمية في مجال تعليمية اللغات لم عُرف باللسانيات التطبيقية؛ حيث انصرفت الأذهان لدى الدارسين على اختلاف توجهاتهم العلمية وتباين المدارس اللسانية التي ينتمون إليها إلى تكثيف الجهود من أجل تطوير النظرة البيداغوجية الساعية إلى ترقية الأداءات الإجرائية في حقل التعليمية، مما جعلها تكتسب الشرعية العلمية لتصبح فرعا من مباحث اللسانيات من جهة، وعلم النفس من جهة أخرى، فاحتلّت مكانتها بجدارة بين العلوم الإنسانية. فالحديث عن اللسانيات التطبيقية ضمن ميدان تعليمية اللغات يقتضي بالضرورة المنهجية العلمية للحديث عن مفهوم اللسانيات التطبيقية، وتحديد المبادئ الأساسية لهذا العلم ثم علاقتها بتعليم اللغات، فاللسانيات التطبيقية تعدّ حقلا من الحقول المعرفية الحديثة، وهي في أساسها استثمار للمعطيات العلمية للسانيات النظرية في ميادين معرفية على اختلافها كميدان تعليمية اللغات، وذلك بالمساهمة في ترقية وتطوير الحصيلة العلمية والمعرفية والعملية البيداغوجية، كما أن الهدف من هذه الورقة البحثية هو الكشف عن أغوار هذا العلم وإثبات أحقيته الشرعية بين العلوم.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: اللسانيات التطبيقية، التعليمية، تعليمية اللغات.


معجم المصطلحات اللّغوية في مقدمة ابن خلدون دراسة في المفاهيم والدلالات

لمياء بوزعوط, 

الملخص: ملخص: نظرا لأهمية العمل الاصطلاحي في الفكر اللّغوي العربي فقد اهتم علماء اللّغة القدامى بالمصطلحات، لأنها مفاتيح العلوم وركيزتها الأساسية التي تتأسس عليها، ولهذا نتناول في هذه الورقة البحثية جانبا من هذا الموضوع وهو معجم المصطلحات اللّغوية في مقدمة ابن خلدون من خلال دراسة في المفاهيم والدلالات لعدة مصطلحات مختارة، بغية التّعرف على الرّؤية الخلدونية للمصطلح اللّغوي ومدى اشتغاله عليه في المقدمة. Abstract: Because of the importance of conventional work in the Arabic linguistic thought, the ancient linguists concerned with terminology, because they are the keys to science and its basic focus on which it is bassed. Therefore, we consider in this paper a part of this topic, the glossary of linguistic terms in the introduction of Ibn Khaldun through a study of the concepts and indications of several terms With a view to identifying the colloquial vision of the linguistic term and the the extenet to which it operates in the introduction.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المصطلح؛ المصطلح اللّغوي؛ ابن خلدون؛ اللّغة؛ اللّسان. ; Keywords: Term ; The linguistic term ; Ibn khaldun ; The language ; the tongue.


ظاهرة الاقتباس في مسرح عبد القادر علولة -قصص عزيز نسين أنموذجا-

منصور كريمة, 

الملخص: الملخص: شكل الاقتباس من المسرح العالمي أحد مصادر الكتابة عند عبد القادر علولة ، بحيث أثرى به تجربته المسرحية ، إذ لم يكد يخلُ مشواره الفني من هذه الظاهرة طيلة فترة إبداعه، حيث اقتبس من المسرح الصيني ، و من المسرح العربي و من الكوميديا دي لارتي الايطالية و من الأدب الروسي، ثم اتجه إلى الأدب التركي بمسرحة قصص للمؤلف "عزيز نسين" ، إذ أخرج تلك النصوص من الدائرة السردية نحو المشهدية ، و جاء اختياره لإبداعات هذا الكاتب من منطلق التوجه الأيديولوجي الموحد بينهما ، والرامي إلى تبصير الناس بقضايا وطنهم و حثهم بصفة غير مباشرة على تغيير أوضاعهم نحو الأفضل. Resumé : L’adaptation du théâtre mondial est l’un des sources de l’écriture chez Abdelkader Alloula , elle a enrichi son expérience théâtral, car son parcoure créatif a était marqué par ce style d’écriture ou réécriture. Alloula a usé du théâtre chinois, du théâtre arabe, de la commedia dell’arté et du littérature russe, après il s’est retourné vers la littérature turque en épuisant des nouvelles de Aziz Nassin. Alloula a fait le transfert du texte de son contexte narratif au visuel. Il a choisi Nassin dont l’idéologie est partagée, le même souci de présenter au publique un théâtre engagé et militant .

الكلمات المفتاحية: التناص ; الاقتباس ; المقر ; ئية ; الأدب التركي ; intertextualité ; lisibilité ; littérature turque


الدلالة بين الصوت والصرف

نورية بويش, 

الملخص: اللغة ظاهرة فريدة مّيزت الإنسان بخصائصها ومستوياتها عن غيره، هي ظاهرة جديرة بالدراسة والتناول، تناقح وتداخل مستوياتها جعل منها ظاهرة واسعة التعامل، فنجد الأصوات كأولى المستويات ثم التصريف ثم التركيب لتأتي الدلالة في الأخير تحتاج لتدخل باقي المستويات في تكونها، فنالت العلاقة بين الصوت والدلالة وكذا الصرف والدلالة من جهة أخرى اهتماما كبيرا عند اللغويين وما نريد الحديث عنه في هذا السياق هو تدخل الصوت في تحديد الدلالة على أساس أن الفونيمات تلعب دوراً فعالاً في تحديد دلالات الكلمات. والفونيم هو أصغر وحدة صوتية عن طريقها يمكن التفريق بين المعاني. أما المستوى لصرفي فهو من مستويات البنية اللغوية ونذكر أن عناصر هذا المستوى هي – المفردات ( الوحدات الدالة ) – التي تنشأ من جمع الأصوات ( الوحدات غير دالة ) ليكون لدينا وحدات لها دلالة مفردة، هذه الوحدات ذات الدلالة المفردة تأخذ أشكالا صرفية مختلفة نسميها الصيغ الصرفية، ولكل صيغة منها دلالة معينة إضافة إلى دلالة الصوت التي تتشكل منها. فمثلا الأسماء والأفعال والأوصاف لها دلالة إضافية يحددها الوزن. فلكل فعل من الأفعال في أزمنته المختلفة الماضي والمضارع و الأمر وبصوره المختلفة المجرد والمزيد ما هو إلا هيئة صرفية تدل على دلالة معينة ، وهذا ما سأحاول تحديده وتوضيحه من خلال هذا التحليل البسيط.

الكلمات المفتاحية: الصوت – الصرف – الدلالة – اللغة - اللسان


الانتقال من نحو الجملة إلى نحو النّصّ دراسة في المقولات والأسس والدّوافع.

حليمة السعدية انساعد, 

الملخص: الملخّص: شهدت السّاحة اللّسانيّة في السّتينات من القرن الماضي تحوّلا جذريّا في النّظرة إلى النّصوص والخطابات، فبعدما كانت جل الدّراسات والأبحاث والتّوجّهات اللّسانيّة محصورة في إطار الجملة ومنكبّة على دراستها وتحليلها، ظهرت جهود مجموعة من الباحثين منادية بضرورة تجاوز نحو الجملة إلى فضاء أوسع وأكثر ملاءمة للدّراسة أيّ النّصّ، وهذا ما سنسعى للكشف عنه في هذه الورقة البحثيّة واقفين على أهمّ هذه الجهود ودواعي التّأسيس لهذا الحقل المعرفيّ الجديد الذي عرف بنحو النص، وعلاقته بنحو الجملة وأهمّ المقولات والأسس الّتي استند عليها كلّ واحد منهما، وكيف تغيّرت وتطوّرت بتغيّر النّظرة لتحليل الخطاب والنّصّ. وتهدف هذه المقالة إلى تتبّع النّقلة النّوعيّة الّتي شهدتها اللّسانيّات، من حيث المنهج والموضوع والغاية، وأهمّ الدّوافع الّتي كانت وراء هذه النّقلة، مجيبين على إشكاليّة مفادها: هل نحو النّصّ يلغي نحو الجملة؟ أم أنّه امتداد لها دعت إليه ضرورة التّطوّرات اللّغويّة واللّسانيّة؟ وأيّ علاقة لنحوالجملة بنحو النّصّ؟.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: اللسانيات، الجملة، النص، الخطاب، المنهج، الموضوع.


الكوديكولوجيا ومشروع رقمنه المخطوطات الجزائرية- دراسة ميدانية لدائرة المخطوطات بالمكتبة الوطنية الحامة- الجزائر

عبد الكريم حمو, 

الملخص: تزخر الجزائر على تراث ثقافي وأثري قيّم، ما يجعلها محل اهتمام الباحثين والمؤرخين والأكاديميين في داخل الجزائر وخارجها، ومن بين المجالات البحثية التي لقيت اقبالا ورواجا كبيرا حقل "المخطوطات الجزائرية". إضافة إلى كونها جزءا هاما من التراث الوطني والاسلامي والعالمي،فإنها تحافظ على الهوية الوطنية بمختلف أبعادها في ظل ما يشهده العالم من تغيرات وظهور لمفاهيم ومناهج جديدة. فلا عجب أن تحتوي الجزائر على مخطوطات نفسية في شتى مجالات المعرفة والتخصصات العلمية الأدبية والاسلامية والفلسفية والفلكية والتاريخية... لأنّ الجزائر قارةتعاقبت عليها دول حضارات وأثرت فيها ثقافات.. ما جعلها تحوز على صنوف عديدة من المخطوطات والتقييدات والكتابات المنسوخة والتي هي قيد النسخ. من هناجاءت فكرة هذا الورقة البحثية لتعالج موضوع المخطوطات الجزائرية في المكتبات الوطنية وبالتحديد المكتبة الوطنية بالجزائر العاصمة، لنتعرف على وضعها وشكلها وآليات توثيقهما ورقمنتها مع التحديات المتسارعة والتطور العلمي الذي يشهده العالم. متناولين بالدرس والتحليل والاستشهاد مراحلتوثيق ورقمنه المخطوطات الجزائرية متسائلين عن أبرز الصعوبات التقنية والبشرية التي تواجها؟ وما هي التحديات التي تواجه الباحث الجزائري في مجال تحقيق المخطوط؟

الكلمات المفتاحية: المخطوط-الكوديكولوجيا- الرقمنة- المكتبة- الجزائر


أسئلة المحدثين في مقاربة مقولات تشومسكي قراءة في زوايا النظر

عمار عثماني, 

الملخص: يروم المقال بيان اهتمامات اللغويين العرب المحدثين في التعامل مع النظرية التوليدية التحويلية، التي أرسى معالمها العالم الأمريكي تشومسكي، بغية معرفة الأسئلة التي طرحها هؤلاء في مقاربة ظلال هذه النظرية في التراث النحوي و البلاغي، وهو الإجراء الذي مكننا من القول بأنّ وجهات التلقيّ مختلفة، بين من أراد أن يبحث عن تأصيل لهذه النظرية في التراث العربي، قصد الإقرار بأسبقية العرب كما رأينا عند عبده الراجحي، و نوع آخر حاول البحث عن تفسير للظاهرة اللغوية العربية الحديثة، تبنته أطروحة الفاسي الفهري. وثالث أراد التعريف بهذا الوافد، وأمّا في الدرس البلاغي الحديث فقد كان الاهتمام بهذه النظرية، فضلا عن التأصيل ،تجديد البلاغة العربية، والبحث عن حلول لأسئلتها في النظرية والتاريخ. الكلمات المفتاحية: التحويل- تشومسكي- النحو- البلاغة Abstract The article aims to explain the concerns of modern Arabic linguists in dealing with transformational transformational theory, which was founded by the American scholar Chomsky, in order to identify the questions posed by those in the approach of the shadows of this theory in grammatical and rhetorical heritage, Among those who wanted to seek the rooting of this theory in the Arab heritage, in order to recognize the primacy of the Arabs as seen by Abdo Al-Rajhi, and another type tried to search for an explanation of the phenomenon of modern Arabic language, adopted by the thesis Fassi Fihri. In the modern rhetorical lesson, interest in this theory, as well as rooting, was the renewal of Arab rhetoric and the search for solutions to its questions in theory and history.

الكلمات المفتاحية: بلاغة ; مقاربة ; الراجحي ; التجديد


الأمن الاجتماعي ودوره في الحدّ من ظاهرة المخدرات قراءة في رواية " لا تنس الهدهد "– فؤاد حجازي

ميس عودة, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى تسليط الضوء على أهمية الأمن الاجتماعي كونه من أكبر التحديات العصرية التي تسعى إلى حفظ التوازن النفسي والعاطفي والاجتماعي للفرد، والتي من المفترض أن تؤدي إلى رفاهية الإنسان والمجتمع وتحقيق أمنه، كما تسعى الدراسة إلى الكشف عن دور الأمن الاجتماعي في الحد من ظاهرة المخدرات التي تعد من أهم عوامل تهديد الأمن الاجتماعي والأسري داخل المجتمع، وذلك من خلال تشخيص المشكلات الناجمة عن تعاطي المخدرات وتحليلها، وبيان أسبابها وآثارها، و قد تم تحليل الظاهرة من خلال توظيف عمل أدبي وهو الرواية لتقريب الواقع وإقناع المتلقي بأهمية الظاهرة وأبعادها. ولتحقيق الأهداف المنشودة استخدمت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي. توصلت الدراسة من خلال تحليل رواية " لا تنس الهدهد" إلى العديد من النتائج أبرزها أن أسر مدمني المخدرات تعاني منظومة معقدة من المشكلات منها ما يرتبط ببنية الأسرة، ومنها ما يرتبط بالمجتمع،كما أن التساهل في تربية الأبناء يعد أحد أهم العوامل التي تؤدي إلى تعاطي المخدرات، كما أشارت الدراسة إلى ضرورة توظيف الأدب في معالجة قضية المخدرات وتسليط الضوء عليها كونه يعبر عن الواقع المعاش بمصداقية واقعية هي الأقرب للمتلقي والأكثر إقناعاً له. في ضوء النتائج التي توصلت إليها الدراسة تم تقديم مجموعة من التوصيات الرامية إلى ضرورة تكامل الجهود الرسمية وغير الرسمية لصياغة برامج تحقق الأمن الاجتماعي ابتداء من الأسرة، ومروراً بالمؤسسات التربوية والتعليمية، ووصولاً إلى دور الدولة. الكلمات المفتاحية: الأمن الاجتماعي، المخدرات، رواية، لا تنس الهدهد، فؤاد حجازي

الكلمات المفتاحية: الأمن الاجتماعي، المخدرات، رواية، لا تنس الهدهد، فؤاد حجازي


أمنية الموت في الشعر العربي حتى نهاية العصر الأموي

د. ضياء غتي العبودي استاذ ,  د. عواد كاظم لفة استاذ ,  م.م. وسام حاتم زويد مدرس مساعد , 

تاريخ الارسال: 25-12-2018    تاريخ النشر: 18-01-2019    ص  204-234.