لغة كلام


Description

مجلـة (لغة كلام) مجلة علمية دولية محكمة غير ربحية، تصدر ثلاث مرات في السنة، تعطي فرصا للناشرين من دون قيود وتهتم بنشر البحوث الأصيلة التي لم يسبق لها أن نشرت، والتي يتم معالجتها في قالب أو آلية وطريقة علمية موثقة. تصدر مجلـة (لغة كلام) عن مخبر اللغة والتواصل، بالمركز الجامعي أحمد زبانة - غليزان، الجزائر. تهتم بمجال الدراسات اللغوية والأدبية، وتوفر منصة أكاديمية للباحثين للمساهمة في العمل المبتكر ببحوث أصيلة معروضة بدقة وموضوعية، بشكل علمي يطابق مواصفات المقالات المحكمة. ;يتم نشر مقالات المجلة في كل من الإصدارات المطبوعة والإلكترونية، وهي متاحة للقراءة والتحميل المباشر. تفتح المجلة فضاءَ لجميع أصحاب القدرات العلمية في مجال الآداب واللغات وذلك بالمساهمة العلمية والمعرفية في أعدادها بأحد المواضيع المستجدة المتعلقة بمجال تخصصها، لتكون ساحة للحوار العلمي الجاد، منطلقة من روافد الهوية، ومستلهمة نظرة كونية منفتحة، ومشرّعة نوافذها لتيارات الفكر الإنساني بثقة وتبصّر وأناة. تصدر مجلـة (لغة كلام) عددا في كل ثلاثي باللّغات العربية والأمازيغية والفرنسية و الانجليزية ، وفق نظام المجلّدات ويمكن أن تصدر أعداداً خاصة، يمر البحث عبر مراحل منها أنه يخضع التحكيم من قبل خبيرين اثنين مختصَين في موضوع البحث قصد تقييمه. وقد يتم اللجوء إلى خبير ثالث للفصل في نتيجة الخبرة إذا تطلب الأمر ذلك. ترسل ملاحظات الخبراء المحكمين إلى المؤلفين قصد إدخال التعديلات المطلوبة على نص البحث قبل نشره. ولا يُنشر المقال الذي يحظى بالقبول إلا بعد قراءته وتنقيحه من مختصين في التدقيق اللغوي والترجمة. تنشر المجلة الدراسات والأبحاث والمقالات العلمية التي تتناول الموضوعات المتعلقة بأحد الميادين الآتية : المجالات الأدبية واللغوية والنقدية والفنية.

Annonce

التوقف عن استقبال المقالات

نعلم السادة الباحثين أن مجلة (لغة- كلام)  ستشرع في استقبال المقالات الخاصة بأعداد (جانفي- مارس- جوان 2021) ابتداء من يوم 03 إلى غاية 30جوان2020

رمضان مبارك

04-06-2020


7

Volumes

12

Numéros

230

Articles


التقنية والحاسوب في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها

عدلاني هجيرة, 

الملخص: إن الحاجة لتطوير تعليم اللغة العربية في ازدياد مستمر ,إذ لابد من الاخذ والاستفادة من التطورات المتسارعة في مجال أساليب وطرق التدريس والتقويم والتكنولوجيا الحديثة وكل ما يصب في مجال تطوير وازدهار هذا المجال .وفي هذا الإطار نود أن نوضح دور الحاسوب في تعليم اللغة العربية لما له من تطبيقات وبرامج تسهل تعليمها. وهذا ما سنتطرق اليه في بحثنا هذا موضحين دور الحاسوب في تعليم اللغة العربية مع ذكر اهم البرامج والتطبيقات التي ستساهم في تسهيل عملية التعلم ولقد اخترنا هذا الموضوع لما له من أهمية في عصرنا الحالي (عصر التكنولوجيا والعولمة وعصر التقنيات ....) وكذلك لأن الطالب يمل من التعليم التقليدي كونه في حياته العادية يعيش في ابعاد مختلفة من خلال الانترنت فكيف ونحن في مرحلة تعليمه نعيشه في بعد واحد. الهدف من دراسة: توضيح اهمية الحاسوب ونجاعته في تعليم اللغة العربية وكيف يسهل لنا هذه العملية التعليمية التعلمية وايضا إظهار المتعة والتسلية التي يسببها للطلاب.

الكلمات المفتاحية: تقنية الحاسوب، تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها