مجلة الحكمة للدراسات الأدبية واللغوية


Description

مجلة الحكمة للدراسات الأدبية مجلة علمية متخصصة تعنى بالدراسات الأدبية واللغوية وجميع التخصصات المرتبطة بها، وتحاور أسرار الواقع وآفاق الكون الشاسعة بالمنظور العلمي في تآلف وتناسب بين العقل والتجريب، والفكر والواقع. تؤكد على قاعدة الحوار كمنهج حياة تقتضيه السنن الكونية، وتبرز التوافق بين الحكمة والشريعة نافية الفصل أو الصدام بينهما. تجمع بين الأصالة والمعاصرة وتعتمد الوسطية في فهم الواقع، مع البعد عن الإفراط والتفريط. تُفضّل البحوث والمقالات الجادة التي تتّسم بالروح الإيجابية والعمل الإيجابي، والتي تثير روح العلم والرغبة في البحث لدى القارئ. تعمل على ترسيخ وصيانة القيم الأخلاقية على مستوى الفرد والأسرة والمجتمع. تؤمن بالانفتاح على الآخر، والحوار البناء والهادئ فيما يصب لصالح الإنسانية. تسعى إلى الموازنة بين العلمية في المضمون والجمالية في الشكل وأسلوب العرض.


7

Volumes

17

Numéros

239

Articles


اتّجاهات البحث اللّسانيّ العربيّ الحديث - قراءة نقديّة لمصطفى غلفان -

الوناس نصيرة, 

الملخص: " مصطفى غلفان" باحث مغربيّ مهتم بقضايا اللّسانيات العامة واللّسانيات العربيّة. له مجموعة من المؤلّفات اللسانية التي سعى من خلالها إلى وضع مبادئ منهجيّة لتحليل الكتابة اللّسانيّة العربيّة تحليلا موضوعيا يسمح بإبراز امكانياتها النّظرية داخل حقل اللّسانيات العامة. وكانت منطلقاته: - كيف وعى اللّغويون العرب المحدثون مبادئ اللّسانيات العامة؟ وكيف طبّقوا تلك المبادئ في دراسة اللّغة العربيّة؟ وإلى أيّ مدى استطاع القارئ العربىّ استعاب ذلك؟ وقد أفضت تصوّراته اللّسانيّة في اطار التّحليل النّقديّ إلى التّمييز بين ثلاثة أنماط من الكتابة، تمثّل في جوهرها الاتّجاهات الأساسيّة التي طبعت الفكر اللّساني العربيّ. وهي: اتّجاه بنيويّ وصفيّ، اتّجاه توليديّ تحويليّ، اتّجاه تداوليّ وظيفيّ. راصدا الأسس النّظريّة والمنهجيّة لتلك الاتّجاهات، مبيّنا خصوصياتها، وما يطبع كلّ اتّجاه من ملاحظات في الفكر العربي. وعليه سنحاول من خلال هذه الورقة البحثيّة تبيان اتّجاهات البحث اللّسانيّ العربيّ كما حددها "مصطفى غلفان"، ماهي أسسها النّظرية والمنهجيّة في الفكر العربيّ؟ وما هي الخصائص التي تميّز البحث اللّسانيّ العربيّ؟

الكلمات المفتاحية: البحث اللّسانيّ العربيّ؛ اتّجاهات البحث اللّساني العربيّ؛ مصطفى غلفان؛ أصناف الكتابة اللّسانيّة؛ اتّجاهات الكتابة اللّسانيّة.


السخرية في القرآن الكريم وألفاظها

د. جميل محمد جبريل عدوان أستاذ مساعد في علوم اللغة العربية, 

الملخص: ركّز البحث على إبراز المعاني التي اشتملت عليها ألفاظ السخرية في القرآن الكريم من خلال دلالاتها المتنوعة. وقد حاول البحث استقصاء جميع الألفاظ التي وردت بمعنى لفظة "السخرية" في القرآن الكريم، فكانت (8) ثمانية ألفاظ، وهي: (سخر، خاض، ضحك، لعب، لمز، نبز، هزئ، همز). وبيّن البحث أن اختيار هذه الألفاظ في مواضعها اختيار معجز؛ إذ أوحت هذه الألفاظ معاني عظيمة ودلالات كبيرة في سياقاتها الخاصة والعامة. فقد اختير مكان وموضع كل لفظة من الآية أو العبارة أو الجملة، بحيث لا يمكن لأي لفظة أخرى أن تسدّ مسدّها. The Irony in the Holly Quran and its Words The research focused on highlighting the meanings that are contained in )The Irony) words in the Quran through its variety of voices. The research tried to investigate any terms that mean the word "to strive" in the Quran, were (8) words. The research showed that the selection of these words in their positions is prodigious; since these words inspired great meanings and big connotations in its private and public contexts. The location and position of each word of the verse or phrase or sentence is chosen, so it can not be replaced by any other word.

الكلمات المفتاحية: القرآن الكريم ; سخرية ; ضحك ; لمز ; همز


النّصوص التّعليمة في كتاب اللغة العربية ومعايير انتقائها، السّنة الأولى متوسط أنموذجا

موساوي نسيمة, 

الملخص: الملخص: تسعى هذه الورقة البحثية إلى محاولة الكشف عن طبيعة النّصوص التّعليمية المختارة، والمعايير التي تمّ الاستناد إليها في عملية الانتقاء، وقد تمّ اختيار كتاب اللّغة العربية للسّنة الأولى متوسط كنموذج باعتبار المتعلّم في هذه السّنة يمرّ بمرحلة انتقالية وحاسمة في حياته التّعليمية، فهي مرحلة تظهر فيها بوادر بناء الشخصية لدى المتعلِّم على المستوى الثقافي والنّفسي والاجتماعي، وعلى هذا الأساس سيتّمّ النّظر في تلك النّصوص وفحص مدى تلبيتها لحاجة المتعلّم الفكرية والرّوحية والأخلاقية بما يسمح له من تكوين شخصية سليمة متوازنة باستطاعتها الاندماج في الوسط الاجتماعي، ومتمكّنة من مواجهة تحديات الحياة، وقادرة على مواصلة الدّرب، لأخلص في الأخير إلى ذكر أهمّ النتائج المتوصّل إليها مع اقتراح بعض الحلول الممكنة. Abstract : This paper seeks to discover the nature of the selected educational texts and the criteria used in the selection process. The Arabic language book was selected for the first year average as a model, as the learner in this year is undergoing a period of transition and decisive in his educational life, Building the personality of the learner on the cultural, psychological and social level, On this basis, these texts will be examined and examined in order to meet the intellectual, spiritual and moral needs of the learner in order to enable him to form a balanced personality capable of integrating into the social environment, capable of meeting the challenges of life and continue the path With some possible solutions suggested.

الكلمات المفتاحية: النّص التعليمي ; السّنة الأولى متوسط ; كتاب اللّغة العربية ; Educational text ; first year average ; Arabic language book


النقد المقارن لأشکال حضور الشخصيتين" هابيل" و"قابيل" في الشعر العربي المعاصر (مع الترکيز علی شعر محمود درویش، بدر شاکر السیاب، سميح القاسم وعبدالعزيز المقالح)

عباس اقبالی, 

الملخص: إنّ توظيف¬ الشخصيات التراثيّة عند الشعراء¬ العرب المعاصرين ذو أهمية خاصة ومکانة مرموقة لتجسيد تجاربهم الذاتية والاجتماعيّة- السياسيّة. وهناك مجموعة من العوامل الثقاقية والفنية والاجتماعية وراء تفشّي ظاهرة استدعاء هذه الشخصيات في نصوصهم الشعرية. وبما أنّ في العصر الحديث مرّت البلاد العربية بظروف من القهر السياسي والاجتماعي فيعبّر الشعراء عن أفکارهم کصورة من الصور التراثية والدينية. ومن الشخصيات الدينية الواردة في نصوص هؤلاء الشعراء هي"هابيل" و"قابيل"؛ حيث نعثر علی بعض النصوص والصور الرمزية الدالة علی هاتين الشخصيتين؛ لذلك تعمد هذه المقالة بمنهجها الوصفي- التحليلي إلی دراسة کيفية توظيف الشخصيتين في أشعار عدّة من الشّعراء المعاصرين کمحمود درويش، بدر شاکر السياب، سميح القاسم وعبد العزيز المقالح وتقوم بالدراسة التطبيقية والتحليلية لنصوصهم الشعرية علی ضوء نظريّة المدرسة الإمريکيّة في الأدب المقارن. من المستنبط أنّ هؤلاء الشعراء يستمدون من قصّتهما کإلهام شعري للتّعبير عن الأوضاع السياسية والاجتماعية المؤسفة الّتي تطلّ علی البلدان العربية کفلسطين والعراق و...غير أنّ جناية قابيل المعاصر علی النقيض من التراث الديني أصبحت جناية سياسية.

الكلمات المفتاحية: هابيل ; قايل ; الرمز الديني ; المقاومة ; الانزياح


نظرة علماء العربية القدماء لمصطلحي "المخرج" و"الصفة". Ancient Arabic scientists’ perspective of the terms of "Phonation" and "character"

إمكراز عويشة, 

الملخص: استهدفنا بهذه الدراسة تسليط الضوء على المصطلحات الصوتية في تراثنا العربي لدى جملة من الأعلام العرب أمثال الخليل، وسيبويه، وابن جني، وابن الجزري مقارنة بما وصل إليه المحدثون. وقد ركّزنا على مصطلحي "المخرج" و "الصفة" باعتبارهما لاقيا اهتماما وعناية كبيرة من طرف العلماء العرب القدامى، وهو ما يفسّر الزخم الهائل من التّسميات وتباين دلالتها. Abstract : This study aimed at shedding light on the vocal terms in our Arab heritage among a number of Arab media such as El-khalil, Sibweh, Ibn Jinnie and Ibn al-Jazri compared to what the modernists reached. We have focused on the terms "Phonation" and "character" as they received great attention and attention from the old Arab scientists, which explains the tremendous momentum of the labels and the difference of significance.

الكلمات المفتاحية: المخرج ; الصفة ; الأصوات ; العلماء العرب ; Phonation ; character ; The phonemes ; Arab scientists


(مفردات عامية عربية فصيحة دالة على الأطعمة و الشراب في كتاب البخلاء للجاحظ (الجزء الأول

بن زروق حسين, 

الملخص: يدرس هذا المقال بعض المفردات العامية العربية الفصيحة الدالة على الأطعمة و الشراب في كتاب "البخلاء"للجاحظ نظرا لأهميتها و قيمتها في الاستعمال و التخاطب اليومي ’بحيث كانت مستعملة قديما في عصر الجاحظ لدى العامة من الناس ’و هي اليوم عربية فصيحة موثّقة من التراث العربي(المعاجم العربية القديمة)و من المعاجم الحديثة.إن استعمال هذه المفردات اليوم يزيد العربية الفصحى الحديثة تقدّما و ازدهارا خاصة في ميدان التخاطب اليومي الذي يربط بين الأفراد و الجماعات ’و تتجلّى فيه العلاقات الإنسانية في أسمى معانيها و أعلى درجاتها. الكلمات الدالة:المفردات العامية العربية’العربيةالفصحى’التخاطب اليومي, العربية الفصحى’ الاستعمال . fasiha indiquant les aliments et boissons dans un ouvrage « elboukhalaa »djahid ,en raison de leur importance et valeur d’usage et de communiquer quotidienementles usages de langue date de l’ époque d’eldjahidaupres de la population ,sont arabes fasiha certifie du patrimoine arabe (dictionnares arabes anciennes )et dictionnares modernes . L’utilisation de ces vocabulaires aujourd’ hui plus arabes arabiyafosha modernes de progres et de prosperite en particulier dans le domaine de la communication quotidien ,qui établit un lien entre les individus et les groupes ,et refletent les relations humanitaires dans le sens le plus nobles et plus marquees.

الكلمات المفتاحية: المفردات العامية العربية ; ’العربيةالفصحى ; ’التخاطب اليومي ; , العربية الفصحى ; ’ الاستعمال ; vocabulaires ,langue arabe parlée, communicationquotidien, utilisation.


مقاربة معرفية مقارنة بين نظرية النظم والنحو التوليدي –الإشكاليات المعرفية والمنهجية-

عاشوري طارق, 

الملخص: الملخص: تفرض موجة اللسانيات المعاصرة على الباحثين العرب بذل جهد كبير في سبيل إثراء الدراسات العربية وتجديد مناهجها واستثمار المقولات اللسانية والفلسفية المعاصرة للنهضة بالدرس اللغوي العربي، وقد فهم هذا الأمر كثير من الدارسين منذ القرن الماضي، فعكفوا على قراءة التراث قراءة معاصرة لنتائج اللسانيات بمختلف نظرياتها، وهذا أورث إشكاليات منهجية ومعرفية عند هؤلاء خصوصا ما تعلق بالإسقاطات التي انتهجها كثير منهم بدعوى سبق التراث إلى بعض المفاهيم الواردة عند اللسانيين. من تلك المقارنات نجد المقارنة بين نظرية النظم ونظرية النحو التوليدي، وسنحاول من خلال هذه المداخلة معالجة الإشكاليات المعرفية والمنهجية التي وجدت في الدراسات المقارنة بين النظريتين والموانع الحقيقية من القول إن ما في النحو التوليدي يوجد في نظرية النظم من خلال البحث في الأسس التي قامت عليها كلا النظريتين ثم الخلفيات المعرفية والفلسفية لكليهما ، والأخطاء المنهجية التي ارتكبها الدارسون المقارنون بين النظريتين. Abstract : The rapid movement in the field of modern linguistics imposes a great effort on researchers and Arab scholars to enrich Arab studies and their curriculum and to invest modern linguistic and philosophical arguments for the renaissance of the Arabic language studies. In fact, this has been understood by many scholars since the last century. Thus, they have been working on reading the heritage in modern way which is subject to the results of linguistics in various theories, and this raises the problems of methodology and knowledge for the scholars, especially with regard to the projections of many of them claiming the heritage proceeded to some concepts contained in the linguists. Among these comparisons we find the contrast between the theory of systems as a founding theory of some branches of the science of rhetoric and the theory of generative grammar. We will try, through this intervention, to address the cognitive and methodological problems found in the comparative studies between the two theories and the real obstacles to say that what is in the generative grammar is found in the theory of system through looking at the foundations of both theories, then their cognitive and philosophical backgrounds, and the methodological errors committed by scholars while comparing between the two theories.

الكلمات المفتاحية: النظم، النحو التوليدي، علم المعاني، اللفظ والمعنى، البنية العميقة، البنية السطحية، التحويل، معاني النحو.