مجلة الحكمة للدراسات الأدبية واللغوية


Description

مجلة الحكمة للدراسات الادبية واللغوية مجلة علمية دورية متخصصة محكّمة تصدر اربع مرات عن مركز الحكمة للبحوث والدراسات - الجزائر تأسست سنة 2013، و هي تسعى لتكون مجلة ادبية دولية بفضل الحرص الدائم على تطويرها و بفعل مساهمات السادة الأساتذة و الباحثين، تهتم بنشر البحوث والمواضيع الادبية واللغوية الأصيلة، التي تشغل المجال الادبي كالرواية والمسرح والنقد والشعر، و هي مفتوحة لنشر بحوث الأساتذة والباحثين والادباء من مختلف الجامعات و مراكز البحث والدوائر الأكاديمية، باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية، كما تهتم بنشر المعطيات والاحصائيات في مجال الادب واللغة عربيا و إقليميا ودوليا، و كل ما يساهم في الثقافة الادبية . ويسهر على إدارتها و تحكيم الاعمال المقدمة لها عدد لا باس به من الباحثين و الخبراء في شتى مجالات العلوم الادبية والنقدية كما تستهدف الجمهور العريض من المهتمين بالشأن الادبي في الشعر والنثر ومجالات الأدب الواسعة. La revue ُEl hikma d’études littéraires et linguistiques est une revue scientifique périodique spécialisée à comité de lecture, publiée par le Centre de recherche et d'études Al Hikma - en Algérie. Créée en 2013, elle se veut une revue littéraire internationale grâce à son souci constant de la développer et grâce aux contributions de professeurs et de chercheurs. Qui occupe le domaine littéraire tel que le roman, le théâtre, la critique et la poésie, et elle est ouverte à la publication des recherches de professeurs, chercheurs et écrivains de diverses universités, centres de recherche et cercles universitaires, en arabe, français et en anglais, ainsi que la publication de données et de statistiques dans le domaine de la littérature et de la langue dans le monde arabe, régional et international, et tout ce qui contribue à la culture littéraire. Un nombre important de chercheurs et d'experts dans divers domaines des sciences littéraires et critiques veillent à sa gestion et jugent les œuvres qui lui sont soumises. Cette revue cible également le large public de ceux qui s'intéressent aux questions littéraires, à la poésie, à la prose et les grands domaines de la littérature.


8

Volumes

21

Numéros

261

Articles


تعدد المناهج في قراءة النص الأدبي المعاصر(بحث في جهود عبد الملك مرتاض النقدية)

لعواس ريمة, 

الملخص: ملخص: يعتبر الخروج عن البنيات الشعرية التقليدية واستحداث أنساق جديدة مغايرة لتلك الأنساق القديمة المغلقة في جميع المستويات من أهم مقومات النص الأدبي الجديد، وهذا من شأنه أن يحرر الشاعر من الالتزام بالأنماط البنائية الثابتة، ومن ثم فتح المجال للنص أمام الانفتاح على التنوع والثراء بناء ودلالة. وكما لا يخفى على أحد فإن النقد هو رديف الإبداع أو بتعبير آخر هو لغة ثانية على لغة أولى، لذا كان من الطبيعي أن يغير النقد من أدواته وآلياته القرائية ورؤاه النقدية لهذا النص الجديد حتى يستطيع استيعاب النقلة النوعية التي عرفتها العملية الإبداعية، ويتماشى مع التطور الحاصل فيها. بحثت هذه الورقة في أهم الأدوات النقدية المنهجية التي كان من شأنها مساءلة النص الجديد في سماته وخصائصه، ومن ثم كشفت عما إذا كانت هذه المناهج كفيلة للإحاطة بجميع عوالم النص الجديد وما مدى نجاعتها أمام هذا الرهان من خلال استقراء الجهود النقدية التي قدمها عبد الملك مرتاض في هذا المجال. Abstract: Departing from traditional poetic structures and creating new formats different from the old ones closed at all levels is one of the most important components of the new literary text, and this would free the poet from adhering to the fixed constructivist patterns, and then open the way for the text to openness to diversity and richness in construction and significance. As it is well known to anyone, criticism is synonymous with creativity, or in other words it is a second language over a first language, so it was natural for criticism to change its tools, reading mechanisms and critical visions for this new text so that it can absorb the paradigm shift that the creative process has known, and in line with the progressive development In which. This paper examined the most important methodological critical tools that would have questioned the new text in its features and characteristics, and then revealed whether these approaches are capable of capturing all the worlds of the new text and how effective they are in front of this bet by extrapolating the critical efforts presented by Abdel-Malek Mortad in this field.

الكلمات المفتاحية: النص الشعري، تعدد المناهج، انفتاح النص، البناء، الدلالة.