دراسات معاصرة


Description

مجلة "دراسات معاصرة " هي مجلة علمية دولية محكمة سداسية ومجانية. تصدر عن مخبر الدراسات النقدية والأدبية المعاصرة –المركز الجامعي تيسمسيلت.، الجزائر. تهتم المجلة بمجال اللغة والأدب والنقد وتوفر منصة أكاديمية للباحثين للمساهمة في العمل المبتكر في هذا المجال ببحوث أصيلة معروضة بدقة وموضوعية بشكل علمي يطابق مواصفات المقالات المحكمة. يتم نشر المجلة في كل من الإصدارات المطبوعة والإلكترونية. وهي متاحة للقراءة والتحميل. تفتح فضاء لجميع أصحاب القدرات العلمية بالمساهمة في أعدادها بأحد المواضيع المستجدة المتعلقة بمجال تخصصها، كل سداسي (جوان-ديسمبر) ……………………………………………………………………………………………….. Contemporary Studies Review is an international, double-blind peer-reviewed, Bi-annual and free of charge, open-access journal Published by the Laboratory of Contemporary Critical and Literary Studies - University Center Tissemsilt., Algeria. The journal focuses The magazine is interested in the field of language, literature and criticism. It provides an academic platform for professionals and researchers to contribute innovative work in the field. The magazine contains original and complete articles that reflect the latest research and developments in the literary, linguistic and critical aspects. The journal is published in both print and online versions. The online version is free access and download. All papers around the world are very welcome in our International Journal. Manuscripts can be sent at any time for the tow issues (June and December).

Annonce

ضرورة التزام الشروط الشكلية وقالب المجلة The necessity to adhere to the formal requirements and the journal template

تعلم اسرة المجلة جمهور الباحثين أنه يتوجب عليهم قبل إرسال بحوثهم صبّها في قالب المجلة (نموذج كتابة المقالات)

كل بحث لا يحترم الشروط الشكلية يرفض مباشرة

البحث الذي يحترم فيه صاحبه الشروط الشكلية لن يحال إلى التحكيم إلاّ بعد إرسال خطاب التعهد (النموذج متاح ضمن ملف (دليل المؤلفين) والايميل أيضا)

نشكر لكم تفهمكم

  • فترة استلام البحوث على المنصة ASJP هي:

من 01 جانفي إلى 15 مارس؛

ومن 01 جويلية إلى 15 سبتمبر

 

يجب أن لا يتجاوز البحث 20 صفحة ولا يقل عن 15 صفحة.

 

عندما يتم قبول البحث على الباحث إدراج المراجع عبر البوابة فورا وإذا لم يفعل ذلك قبل صدور العدد الذي يلي قبول بحثه ب 30 يوما فإن المقال يحذف من قائمة المقالات قيد النشر

 

The journal's family knows the audience of researchers that, before submitting their research, they must pour it into the journal template (essay writing form)

Every research that does not respect the formal requirements is rejected directly

The research in which the owner respects the formal conditions will not be referred to arbitration only after sending the letter of undertaking (the form is available in the file (the authors' guide) and the email as well)

We thank you for your understanding

    The period for receiving research on the ASJP platform is:

January 01 to March 15;

From July 01 to September 15


The search must not exceed 20 pages and not less than 15 pages.


When the research is accepted, the researcher should immediately include the references via the portal, and if he does not do so 30 days before the issue of his research is accepted, the article will be removed from the list of articles under publication.

28-02-2020


4

Volumes

9

Numéros

181

Articles


الممارسة النقدية التاريخية في الجزائر Historical criticism practice in Algeria

خلف الله بن علي, 

الملخص: يشتغل هذا البحث على المدونة النقدية الجزائرية وبالتحديد المنهج التاريخي فيها. ويعتبر هذا المنهج من أول المناهج التي ظهرت في الغرب ولدى العرب وفي بلادنا؛ باعتبار الاشتغال على تاريخ الأدب من المرتكزات التي يقوم عليها أي أدب يريد النهضة. وسنحاول البحث في ما أنتجه الناقد الجزائري بواسطة هذا المنهج خاصة لدى أشهر نقادنا وهم: أبو القاسم سعد الله، عبد الله ركيبي، محمد ناصر، صالح خرفي. This research works on Algerian literary criticism, in particular its historical approach. This approach is one of the first approaches that has emerged in the west, in the Arabs and in our country, considering that the history of literature is one of the cornerstones of any literature that wants to renaissance. We will try to look into what the Algerian critic has produced through this approach, especially among our most famous critics: Abu al-Qasim Saad Ah Om, Abd al-Nasser, and Madaa Naser, Saleh Nghebi.

الكلمات المفتاحية: النقد السياقي، المنهج التاريخي، النقد الجزائري، أبو القاسم سعد الله، تاريخ الأدب. ; Contextual critique, historical approach, Algerian criticism, Abu al-Qasim Saad Allah , The history of literature.


الرواية الجزائرية المعاصرة في غياب فعل المراجعة بين الأخطاء اللُّغوية وهفوات السَّرد -العثمانية للطيب صياد أنموذجا Contemporary Algerian novel in the absence of the act of revision Between linguistic errors and narrative lapses –Ottomaniya tayeb sayed a model

طيبي بوعزة, 

الملخص: نهدفُ من خلال هذه الورقة البحثية إلى الكشف عن بعض الجوانب اللُّغوية والفنِّية والتِّقنية التي تُهملُها بعض الدِّراسات النَّقدية في مقاربتها للمنجز الرِّوائي الجزائري المعاصر، والمتمثِّلة أساسًا في الأخطاء اللُّغوية بمختلف أنواعها وتقسيماتها التي صارت تنتشر كثيرا في النص الروائي في الكثير من نماذجه، وكذا الهفوات السَّردية على اختلاف أشكالها، والتي أضحت تُشكِّل عائقا حقيقيا أمام عملية التَّلقي، وكلاهما ناتج عن غياب فعل المراجعة الذَّاتية (المؤلف) أو الغيرية (النَّاقد) وعدم الإلمام بتقنيات السرد في الكتابة الروائية Summary: Through this paper, we aim to reveal some of the linguistic, technical and technical aspects that are neglected by some critical studies in their approach to the contemporary Algerian novelist, which is mainly the linguistic errors of all kinds and divisions that have become very widespread in the narrative text in Many of its models, as well as narrative lapses of all forms, have become a real obstacle to the receiving process, both of which are the result of the absence of the act of self-revision (author) or others (critic) and lack of knowledge of narrative techniques in narrative writing

الكلمات المفتاحية: الرِّواية الجزائرية ; السَّرد ; الأخطاء اللُّغوية ; الهفوات السَّردية ; العثمانية ; The Algerian novel ; the narrative ; the linguistic errors ; the narratives ; the Ottomaniya


ظاهرة الإعراب في اللغات السامية

البستنجي ياسر, 

الملخص: الملخص هدف هذا البحث إلى الوقوف على الجذور التاريخية لظاهرة الإعراب، هذه القضية التي شغلت معظم الدارسين قديما وحديثا، إذ انقسم علماء اللغة حول ظاهرة الإعراب إلى قسمين: قسم يرى أنّ الإعراب أصيل في اللغة العربية، وأنه ذو دلالة على المعاني النحوية المختلفة، كالفاعلية والمفعولية وغيرهما، وقسم أخر ينفي أن يكون دلالة على شيء، وأنه طارئ على اللغة وليس أصيلا فيها، جيء به لأغراض أخرى لا علاقة لها بالمعنى. فجاء هذا البحث ليكون فيصلا بين الطرفين، إذ إن العلماء حينما اتخذوا هذه المواقف المتباينة من ظاهرة الإعراب كانوا يدرسون هذه الظاهرة في إطار اللغة العربية فقط، ولم يلتفتوا إلى أن اللغة العربية تشترك مع لغات أخرى في أصل واحد يجمعها معا في إطار اللغات السامية. استُهلّ البحث بالوقوف على معنى الإعراب لغة واصطلاحا، ثم عرضَ لآراء العلماء المستشرقين التي أكدت أن الإعراب ظاهرة سامية تشترك فيها اللغات السامية كلها - وإن كان قد اندثر في كثير منها- ولم يتبقَّ منه إلا ما يشي بأصالة الإعراب في هذه اللغات. ثم تناول هذا البحث الإعراب في كل لغة من اللغات السامية بصورة مفصّلة ، إذ تناول أولا ظاهرة الإعراب في اللغة العربية؛ كونها اللغة التي حافظت على مظاهر الإعراب بصورة مكتملة، ثم تناول الإعراب في اللغة الأكادية بفرعيها: الأشورية والبابلية، فالأوغاريتية، فالعبرية، ثم الحبشية، وانتهى بدراسة الإعراب في اللغة الآرامية بلهجاتها المختلفة. واختُتم البحث بخاتمة لخصّت أهم النتائج التي توصل إليها . الكلمات المفتاحية: الإعراب، اللغات السامية، العلامات الإعرابية. Abstract " syntax phenomenon in the Semitic languages" This research is aimed to demonstrate the historical roots of syntax phenomenon, this issue which made most of the Scholars busy in the past and recently, so the language scientists split into two groups according to the syntax phenomenon. one port views the syntax Is genuine in Arabic language, and has an evidence to the different sematic meanings, Such as subject case, object one and others. the other parts denies that there is an evidence anything and it is emergency on the language not a genuine one. it is brought for other purposes which has no relationships with the meaning. This research came to be a judgement among the two parts, as the scientists took these varied situations with the syntax phenomenon, they were studying this phenomenon is the language framework only, they never turns into Arabic language that shares other languages in one origin which join them together in Semitic languages framework I started this research in reaching the meaning of language and phrasal syntax. then View the views of orientalist scientist which confirmed that the syntax Phenomenon is Semitic, shares with the whole Semitic languages. much of this syntax no longer exist in many languages. nothing exists except which indicate authenticity of syntax in these languages. this research dealt with parsing in each language of the Semitic languages separately - firstly, I dealt separately which the syntax phenomenon in the Arabic language being the language that has maintained the manifestations of syntax in full picture then it dealt with syntax in a Akkadian language in two of its branches, Assyrian language Babylonian Language, Ugaritic language, then the Hebrew Language, and Ethiopic language the research has been finished studying the syntax in the Aramaic language with it's different accents. I have finished this research with a conclusion which summarizing the most important results reached. Key words: syntax, Semitic languages, syntax marks.

الكلمات المفتاحية: اللغات السامية ; الإعراب ; العلامات الإعرابية ; syntax ; semitic language


الاستدلال التداولي آلية بديلة لمقاربة دلالة النص السردي التخييلي - دراسة نظرية

الــســـتـــيـــتـــي تــوفـــيـــق, 

الملخص: الملخص: تطرح قضية تعدد المناهج والمقاربات الأدبية، واختلاف منطلقاتها وتباين رؤاها، مجموعة من التساؤلات المرتبطة بأدائها العام، وبمدى قدرتها على المعالجة الشمولية لدلالة النص الأدبي، والإحاطة بمستوياته المتعددة (الصرفية، والتركيبية، والدلالية)، وأبعاده المختلفة (اللسانية الإشارية، والتداولية الإيحائية). من هذا المنطلق، يسعى هذا البحث إلى تقديم نبذة عن المنهج الاستدلالي التداولي الذي بات يُشكِّل مسلكا ناجعا لمقاربة النصوص السردية التخييلية في شموليتها، ومنفذا للإحاطة بدلالاتها الضمنية ومضامينها الإيحائية انطلاقا من الإشارات الصريحة المبثوثة بين ثنايا النص. وقد أبانت نتائج الأبحاث التجريبية لاعتماد هذا المنهج في قراءة النصوص الأدبية وتحليلها عن نجاعة كبيرة، حيث أسهمت السيرورة الاستدلالية في بناء تمثلات ذهنية منسجمة ومتماسكة للوضعيات والأفكار المُثارة في النص المقروء، كما أسعفت في تقديم تأويلات موضوعية مُقيّدة بمؤشّرات نصية داخلية. Abstract The issue of the multiplicity of methods and literary approaches, as well as the different starting points and visions, raises a set of questions related to its general performance, and its ability to comprehensively address the significance of the literary text, and its various levels (morphological, syntactic, and semantic), and its various dimensions (indicative linguistic, suggestive circulation). From this standpoint, this research seeks to provide an overview of the inferential deliberative approach, which has become a viable course for approaching fictional narrative texts in their comprehensiveness, and as an eyelet to capture their implicit significance and their suggestive implications by capturing the explicit signs embedded within the text. The results of the experimental research that adopted this approach in reading literary texts and analyzing them showed great efficiency, in that the inferential process contributed to building consistent and coherent mental representations of poses and ideas raised in the read text, the results also contributed in providing objective interpretations restricted by internal textual indicators.

الكلمات المفتاحية: السرد التخييلي ; الدلالة ; التداولية ; الاستدلال ; الاستدلال التداولي ; Fictional narration ; significance ; Pragmatics ; Inference ; Pragmatics inference


الشّعر المحدث وسلطة المؤسّسة اللغوية في التّراث النّقدي العربي Modern poetry and the authority of the linguistic institution in arab criticall heritage

كباس عبد القادر, 

الملخص: لقد أولى الرواة و علماء اللغة الأوائل الشعر أهمية كبيرة باعتباره ديوان العرب، وبوصفه هوية ثقافية للمجتمع العربي في ظل هيمنة الرواية الشفوية، وفي ظل هذا النّسق ظلّت سمة الطبع والعفوية والبعد عن التصنع، الهدف الأسمى الذي ينشده هؤلاء في معرض بحثهم عن الشواهد اللغوية في الشعر، فكان الملاذ الذي يجدون فيه ضالتهم. ولكن مع إجلالهم الشّعر واهتمامهم به، يُعرضون عن الشعر المولَّد المحدَث، مع ما فيه من دلالات الابتكار ولمحات الإبداع، بل نظروا إليه بعين السخط. وهكذا ظهرت بدايات النقد اللغوي في ربط الشعر بالنّاحية اللغوية، أي سلطة اللغة أولا، ثم سلطة الشعر. من هنا يتحتم علينا السؤال الآتي؛ إلى أي مدى استطاع الشاعر العربي أن ينفلت بشعره من رقابة المعيار النحوي، وإلى أي حد استطاع الضّبط اللغوي أن يكبح تمرد الشعرية العربية؟ وما هي الأنساق الاجتماعية الثقافية التي تقف وراء هذا التجاذب المحتدم في تاريخنا؟ Summary: The first narrators and early linguists assumed great importance as the Arab Diwan, and as a cultural identity of the Arab society under the dominance of the oral narrative. In this context, the character, spontaneity and distance from the fabrication remained the supreme goal sought by these people in their search for evidence. In the poetry, was the refugee in which they find their destination. However, with their reverence for the poetry and their interest in it, they present the modern born poetry, with all the signs of innovation, and the glimpses of creativity, but looked at it with indignation. Thus the beginnings of linguistic criticism appeared, in linking the poetry to the linguistic aspect . From here, we must ask the question: To what extent could the Arab poet escape his poetry from the censorship of the grammatical criterion, and to what extent could language control curb the rebellion of Arab poetry? What sociocultural patterns are behind this raging conflict in our history?

الكلمات المفتاحية: الشعر؛ الإبداع؛ النقد اللغوي؛ المعيار؛ الانزياح؛ السلطة؛ الرقابة. ; Keywords: poetry; creativity; language criticism; criterion; displacement; power


تكرار تيمة الموت في قصص من مذكرات غرفتي لحفيظة طعام. Repeat death theme in stories from my room diary to Hafidha Taam

دعنون آسية, 

الملخص: ملخص: ترتكز هذه الدراسة على تتبع تكرار تيمة الموت في المجموعة القصصية من مذكرات غرفتي لحفيظة طعام، وقد اتخذت هذه التيمة صورا متعددة شكلت مؤشرا دلاليا مكثفا يتشابك مع وحدات ضدية مختلفة كالحياة والقدر، والشقاء والشرف.. وقد تجلت تيمة الموت في بعض عناوين قصص هذه المجموعة؛ وهذا ما ولَد حيزا دلاليا تتقاطع فيه تيمة الموت مع العنوان العام لهذه المجموعة القصصية؛ فتشكل هذه التيمة عنصرا مهيمنا يتفاعل مع باقي الوحدات الدلالية الأخرى. : Abstract This study is based on tracking the repetition of the death theme in the anecdotal group of *my room diary* to Hafidha Taam .This theme has taken .multiple picture that formed an intense semantic indicator that intertwines with different antibody units such as life, destiny , misery and honor The theme of death has manifested itself in some of the titles of the stories of this group. This created a seminal space in which the theme of death .of death intersects with the general title of this collection of stories

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: القصة القصيرة، تيمة، التكرار، الموت، مذكرات، الحقل الدلالي. ; Keywords : Short story, theme, repetition , death , notes, semantic field.


نطاقُ السرديات وحدودُها في النقد الغربي الحديث Ambit and frontier of Narratology In modern western criticism

علي سحنين, 

الملخص: ملخص البحث: تسعى هذه الدراسة إلى الوقوف على أبرز المحطات الحاسمة في تاريخ السرديات منذ تأسيسها بوصفها علما للسرد، وإلى توصيف أهم الجهود النقدية الرائدة التي تبنتها بوصفها نظرية لتحليل خطاب المحكي، الأمر الذي قاد -في الأخير- إلى ضبط حدودها، وإدراك الأبعاد التوسيعية التي طرأت على منطلقاتها الحصرية. الكلمات المفتاحية: السرديات/ خطاب المحكي/ سرديات حصرية/ سرديات توسيعية. Abstract: This study seeks to try, to stand up history of narratology, Since its foundation Science of narration, It also seeks to describe the important critical efforts, Which Adopted to discourse narrative analysis, Which eventually led to controlling its frontier, And knowledge the entrances enlargement, That have occurred On its beginning exclusive. key words: narratology, discourse narrative, exclusive narratology, enlargement narratology.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: السرديات/ خطاب المحكي/ سرديات حصرية/ سرديات توسيعية. key words: narratology, discourse narrative, exclusive narratology, enlargement narratology.


الحُجَجُ ذاتُ البِنَى المنطقيَّةِ في الخُطَبِ الجاهليَّة Logical Argumentation in Jahiliyyah Orations

زكريّا محمد,  الديّوب سمر, 

الملخص: الملخَّص: يرومُ هذا البحثُ دراسةَ الحجج ذات البنى المنطقيَّة في الخطب الجاهليَّة, وهذه الحججُ نوعٌ من الحججِ شبه المنطقيَّة إحدى مجموعات الحجج الكبرى الَّتي صنَّفها بيرلمان في كتابه الشَّهير " مصنَّف في الحجاج ــــ الخطابة الجديدة ". وقد توزَّعَ هذا البحثُ على ثلاثةِ مباحثَ, يمثِّلُ كلُّ واحدٍ منها حجَّةً من هذه الحجج, وهي: التَّناقضُ وعدمُ الاتِّفاق, والتَّماثلُ والحَدُّ, والحججُ القائمةُ على العلاقةِ التَّبادليَّةِ وقاعدةِ العدلِ. الكلمات المفتاحيَّة: الحجَّة, المنطقيَّة, الخطبة, الجاهليَّة. Abstract: This research is concerned with the study of logical argumentation in Jahiliyyah orations. The use of such informal logical argumentation has been previously referred to in The New Rhetoric: A Treatise on Argumentation by Chaim Perelman. Therefore, this study is divided into three parts with each providing examples of Jahiliyyah rhetoric within the categorization of Chaim Perelman. The first is epideictic or ceremonial rhetoric. The second is deliberative or political rhetoric. The third is forensic or legal arguments.

الكلمات المفتاحية: الحجة ; المنطقية ; الخطبة ; الجاهلية ; : Argumentation theory ; logic ; rhetoric and oratory ; Jahiliyyah