دراسات معاصرة


Description

Contemporary Studies is a free biannual open access international scientific journal that publishes linguistic, literary and critical studies. It is issued on a regular basis by the Laboratory of Contemporary Literary and Critical Studies - University of Tissemsilt, Algeria. The first issue was published in 2017. The journal publishes original researches regarding different fields of language, literature, literary criticism, and human sciences. The journal publishes national and international scientific articles based on research in the following languages: Arabic, English, French, Spanish and German. The journal aims to publish and encourage valuable contributions of researchers and scholars. Broad topics covered by the Journal of Contemporary Studies are literature, literary criticism, language and education, language policy and language planning, applied linguistics, philosophy of language, sociolinguistics, psycholinguistics, Discourse Analysis, Critical Discourse Analysis, language and technology, language and Quranic studies, and Language and art. The Journal of Contemporary Studies advocates global exchange in the fields of linguistics, education, literature and criticism and promotes contemporary studies in fields of specialization to achieve substantial outcomes in the Algerian and international research realms. The Journal of Contemporary Studies has been indexed in the Algerian platform of scientific journals ASJP, the University of Tissemsilt website, the database of Dar Al-Mandhoumah in Saudi Arabia and the Maarifa Foundation database for digital content in Jordan. Manuscripts are subject to a double-blind peer-reviewing process, and researchers are obliged to abide by the rules of scientific integrity. The journal is semi-annual (the first issue is published on the 02nd of June and the second issue is on the 02nd of December).

Annonce

ضرورة التزام الشروط الشكلية وقالب المجلة The necessity to adhere to the formal requirements and the journal template

تعلم اسرة المجلة جمهور الباحثين أنه يتوجب عليهم قبل إرسال بحوثهم صبّها في قالب المجلة (نموذج كتابة المقالات)

كل بحث لا يحترم الشروط الشكلية يرفض مباشرة

البحث الذي يحترم فيه صاحبه الشروط الشكلية ويتم قبوله بعد تحكيمه لن ينشر  إلاّ بعد إدراج المراجع و إرسال خطاب التعهد (النموذج متاح ضمن ملف (دليل المؤلفين) والايميل أيضا)

نشكر لكم تفهمكم

  • فترة استلام البحوث على المنصة ASJP هي:

من 20    إلى     31    ديسمبر؛

ومن 20 إلى 30        جوان

 

يجب أن لا يتجاوز البحث 17صفحة ولا يقل عن 14صفحة.

 

عندما يتم قبول البحث على الباحث إدراج المراجع عبر البوابة فورا وإذا لم يفعل ذلك قبل صدور العدد الذي يلي قبول بحثه ب 30 يوما فإن المقال يحذف من قائمة المقالات قيد النشر

 

The journal's family knows the audience of researchers that, before submitting their research, they must pour it into the journal template (essay writing form)

Every research that does not respect the formal requirements is rejected directly

The research in which the owner respects the formal conditions will not be referred to arbitration only after sending the letter of undertaking (the form is available in the file (the authors' guide) and the email as well)

We thank you for your understanding

    The period for receiving research on the ASJP platform is:

december  20    to       31 ;

From        june             20      to       30


The search must not exceed 15pages and not less than 12pages.


When the research is accepted, the researcher should immediately include the references via the portal, and if he does not do so 30 days before the issue of his research is accepted, the article will be removed from the list of articles under publication.

16-03-2021


5

Volumes

11

Numéros

214

Articles


اللّسانيّات العرفانيّة والمحتوى الإجرائي لنّظريّة دلالة الأطر في المداخل المعجميّة Cognitive Linguistics And content Procedural Frame Semantics theory In the lexical entries

يحي صلاح الدين,  قداش لامية, 

الملخص: نظريّة دلالة الأطر نظريّة عرفانيّة تسعى لتجسيد المفاهيم الذّهنيّة المستمدة من أبنيتها اللّغويّة فالأطر بنيّات مفهوميّة معرفيّة تُرسِّم مسارات المعنى وتحدّد إطاره المجسد في الأبنية اللّغويّة وتترجم نظريّة دلالة الأطر نشوء معان جديدة ومفاهيم تصوُّريّة ناشئة من تفاعل اللّغة والذهن البشري وتهدف نظريّة دلالة الأطر لمعالجة ظاهرة تقلب شبكة المعنى في الدلالات التركيبيّة المتعدّدة لتفسير ظواهر المعنى المختلفة في الذهن. تسعى هذه الدراسة إلى تحديد الأدوار الّتي تلعبها نظريّة دلالة الأطر في فهم أبنيّة اللّغة وإدراكها وفهم مسارات المعاني الجديدة الناشئة من خلال نماذج لغويّة مبسّطة. The theory of semantic frames is a cognitive theory which seeks to embody mental concepts derived from its linguistic structures. Frameworks are conceptual cognitive structures that draw the paths of meaning and specify its frame which is embodied in linguistic structures. The theory of semantic frames indicates the emergence of new meanings and conceptual concepts emerging from the interaction of language and the human mind. The theory of semantic frames aims at addressing the phenomenon of meaning fluctuation in the various synthetic connotations to explain the different phenomena of meaning in the mind. This study seeks to identify the roles that framework semantics theory plays in understanding and understanding language constructs and understanding new meanings emerging through simplified language models

الكلمات المفتاحية: اللسانيات العرفانية ; نظرية دلالة الأطر ; المداخل المعجمية ; cognitive linguistics ; theory of semantic frames ; lexical entries


المقاصد الحجاجية اللّغوية في الخطب المنبرية الدينية – خطبة " أهمية اللغة العربية " لمحمد راتب النابلسي – أنموذجا The linguistic argumentative purposes in religious sermons - the sermon- "The Importance of the Arabic Language" by Muhammad Ratib Al-Nabulsi - as a model

بوصبيع وداد,  حمودين علي, 

الملخص: جاءت هذه الدّراسة من أجل تتبّع المقاصد الحجاجية اللّغوية في الخطب المنبرية الدينية على اعتبار أنّ الحجاج اللّغوي أحد الآليات التي يتخذها المحاجج للتأثير في الطرف الآخر وإقناعه. وبما أنّ الخطب المنبرية الدينية من الخطابات التي يتجسّد فيها الحجاج بدرجة عالية جدا فقد وقع اختيارنا عليها وبالتحديد على خطبة دينية مؤثرة معنونة بـ:" أهمية اللغة العربية " لـ:محمد راتب النابلسي؛إذ وجدناها مكانا خصبا لتجلي الآليات اللّغوية بوضوح محاولين إجلاء المقاصد الرّامية إليها استنادا لتواترها في الخطبة. This study came in order to track the linguistic argumentative purposes in religious sermons, considering that the linguistic argument is one of the mechanisms that the argumentation takes to influence and persuade the other party. Since religious sermons are among the discourses in which the argumentationis embodied in a very high degree, we chose an influential religious sermon entitled: “The Importance of the Arabic Language” by:Muhammad Ratib al-Nabulsi, as we found it a fertile place for the linguistic mechanisms to be clearly manifested, trying to clarify the purposes aimed based on its frequency in the sermon.

الكلمات المفتاحية: التداولية ; المقاصد ; الحجاج ; إقناع ; أهمية اللغة العربية ; pragmatics ; purposes ; argumentation ; persuasion ; the importance of the Arabic language


التّصحِيف وأثره على سلامة النّص المحقّق "حاشية على شرح ديباجة المصباح ليعقوب بن علي البروسوي (ت931ه) أنموذجا" The alteration of a text and its effect on the integrity of the investigated text “An annotation on the lamp preamble by Yakoub ben Ali AlBrusawi (in. 931 AH) as a model”

لخضاري دليلة,  بوزيدي نعيمة, 

الملخص: ملخص: تتطرق هذه الورقة البحثية إلى قضية التّصحيف مع بيان أسبابه باعتباره آفة علمية، وسُمّا قاتلا وجب الكشف عن ترياقه، وأن لا يستهين أي باحث بهذه القضية الشائكة التي لا يكاد يخلو منها أيّ كتاب سواء المخطوط منها أو المطبوع، وأن يسعى المشتغلون بالتحقيق خاصة إلى التّحري الدقيق، وعدم التّسليم التّام بما هو مكتوب بين دفتي المخطوطات، فقد يقع فيها -لاريب- التصحيف والتحريف وحتى التّزييف ، ولهذا لَزِم التعامل معها بحذر حتى يتمّ إخراج النّص على الوجه الذي تركه صاحبه قدر الإمكان، وقد اعتمدنا على: "حاشية على شرح ديباجة المصباح ليعقوب بن علي البروسوي(ت931ه)" نموذجا للكشف عن أهم مواطن التصحيف الواردة في نسخه المعتمدة في التّحقيق. Abstract: This research paper deals with the issue of alteration of a text with an explanation of its causes as a scientific scourge, and a deadly poison whose antidote must be uncovered, and that no researcher underestimates this thorny issue that hardly any book is devoid of, whether the manuscript or the printed one, and that those working in the investigation seek in particular to Careful investigation and failure to fully accept what is written between the two bookshelves of manuscripts may fall into them – for no doubt - alteration of a text, alteration and even forgery, and this is why it is necessary to deal with them with caution so that the text is taken out in the way that its author left as possible, and we have relied on: “An annotation on the lamp preamble by Yakoub ben Ali AlBrusawi (in. 931 AH) “is a model for revealing the most important aspects of the alteration of a text contained in its approved version of the investigation.

الكلمات المفتاحية: التصحيف؛ ; البروسوي؛ ; المخطوط؛ ; التراث؛ ; حاشية. ; Alteration of a text; ; AlBrusawi; ; Manuscript; ; Inheritance; ; Annotation.


جدل النحاة في سبب رفع المضارع وقضية التجرّد من عدمه Controversy of grammarians in the reason for the movement of the present tense And the issue of Abstraction

إبراهيم فواتيح عبد الرحيم, 

الملخص: ملخّص: كثُرَ الجدل بين النحاة في سبب رفع المضارع، أو تجرّده من العامل، باعتبار التجرّد علامة عدمية عند بعضهم، أو أنّه وقع محل الاسم؟ فهناك آراء عديدة حول المسألة، لا يسلم الواحد منها من اعتراضات مختلفة، فكلّ اعتراض يتضاءل أمام اعتراض آخر ولا يقوى على الثبات أمام الردود الّتي توجّه إليه، فمهما وقفنا لتحييد رأي لانتصار رأي آخر نجد الأمر يزداد تعصّبا، فمن هذه المعركة الجدلية الشاقة، والّتي توحي إلى عدم إمكانية الفصل فيها، فسنبذل الجهد للوقوف على حيثيات القضية، وإظهار جوانب الضعف والخلل عند مدعيّ التجرّد، لكنّ الظاهر الخفي يشير إلى أمر ما يُخشى الإفصاح عنه من جانب مدّعي التجرّد. :Abstract There has been much debate among grammarians about the cause of the present tense movement, There are many opinions on the issue, None of them are spared from various objections, Every objection diminishes in front of another objection and is unable to stand firm in the face of the responses directed to it, We will make an effort to find out the merits of the case, and to show the weaknesses and flaws of the claimants of impartiality, Although the matter is clearly, However, the hidden apparition refers to a matter that is feared to be disclosed by the claimant of abstraction, even though reason and logic say otherwise, as we will show.

الكلمات المفتاحية: جدل - المضارع - التجرّد - النحو - الإعراب- المنطق.


The Convergence of Existentialism and Absurdity in the Understanding of Kafka’s The Metamorphosis

Benadla Djamel,  Ghembaza Ahmed Hicham, 

Résumé: Franz Kafka is considered as one of the most accomplished existentialist and absurdist novelist of the twentieth century. His works represent a notorious challenge both to the ordinary reader as well as the specialized critics. Unlike other literary artists, Kafka conceives his works in an uncertain and purposeless universe where illogic, chaos, paradox, guilt, and punishment go pathetically and tragically unexplained. The aim of this research paper, however, is to examine Kafka’s The Metamorphosis in the light of absurd perspective. With this perspective of absurdity in mind, the study focuses on some artistic features of Kafka’s novella as the title, setting, structure, theme, and characters including their actions and dialogues.

Mots clés: absurd ; alienation ; existentialism ; Kafkaesque ; metamorphosis


إجرائية البرمجة الحاسوبية للّغات الطبيعية –حوسبة المقاطع الصوتية نموذجا- Natural Language Programming (NLP) Procedure: Computing Syllables as a Model

سي بشير راشيد,  براهيمي بوداود, 

الملخص: تشكل البرمجة الحاسوبية للّغة حقلا جديدا متميزا في البحث اللّساني الحديث، من خلال تضافر جهود علماء اللّغة وعلماء الحاسوب في معالجة الظواهر اللّغوية حاسوبيا، ويظهر هذا في تعامل الحاسوب مع الظّواهر اللّغويّة تقريبا كتعامل العقل البشري معها، ولعلّ من بين الأسباب التّي ساهمت في التوجه لهذا الحقل هو طبيعة البحث بإدخال آليات جديدة كلغة البرمجة وغيرها. فجاءت هذه الدراسة من أجل معرفة هذا المجال الذّي اصطلح عليه باللسانيّات الحاسوبيّة، والجانب الإجرائي في المعالجة الآليّة للّغة؛ إذ طُبِّقت على نموذج اخترناه وهو المقاطع الصوتية، وتمّت الحوسبة وفق مراحل معينة. كلمات مفتاحية: اللسانيات الحاسوبية، المقاطع الصوتية، المعالجة الآلية، البرمجة، الخوارزميات. Language programming constitutes a distinct new field in modern linguistic research, through the concerted efforts of linguists and computer scientists in computerizing linguistic phenomena. This is evident in the computer’s treatment of linguistic phenomena, which is roughly the same as the human mind’s handling of them. Perhaps among the reasons that contributed to the orientation of linguistics in this field is the nature of the research, as new mechanisms were introduced, such as programming language and others. This study came in order to identify this field, namely computational linguistics, and the procedural aspect of the automatic processing of language as it was applied to a model we chose, which is syllables, where computing took place according to certain stages.

الكلمات المفتاحية: اللسانيات الحاسوبية، المقاطع الصوتية، المعالجة الآلية، البرمجة، الخوارزميات. ; computational linguistics, syllables, machine processing, programming, algorithms.


اللسانيات الحاسوبية في ميدان اللغة والأدب العربي جامعة تيسمسيلت نموذجا - computational linguistics in the field of language and Arabic literature Tissemsilt University as a model

يونسي محمد, 

الملخص: لقد برمجت كثير من الجامعات الجزائرية مادة الإعلام الآلي لطلبة أقسام اللغة والأدب العربي، في السنة الأولى جذع مشترك لتلقي المفاهيم الأولية حولها، بينما أخرت مادة اللسانيات الحاسوبية إلى غاية السنة الثالثة تخصص لسانيات تطبيقية، ليتم تعزيز المعارف فيها مع السنة الثانية ماستر تخصص تعليمية اللغات، وذلك بغية تعريفهم بهذا العلم الجديد الوافد إلى حقل العلوم الإنسانية بفعل التكامل المعرفي بين العلوم والذي أضحى ضرورة ملحة لا يمكن العدول عنها، للاستفادة من منتجات الحضارة العالمية ومواكبتها تواصلا وتفاعلا وحتى إسهاما لم لا؟ والوقوف على جهود علماء العربية في هذا الميدان الذي يجمع بين الذكاء الإنساني والذكاء الاصطناعي . ولكن تدريس الأساتذة لهذه المادة فيه كثير من عوائق التي تحول دون تلق فعال لها، كما لا ننسى ندرة التأليف فيها وغياب الوسائل التعليمية التي من شأنها إحداث فهم جيد ونوعي، أضف إلى ذلك عدم تمكن أساتذة اللغة العربية من ناصية لغات البرمجة وتقنياتها-على حدّ علمنا- التي تمت برمجة الحواسيب بها . كلمات مفتاحية: اللسانيات الحاسوبية– التكامل المعرفي- تلقي اللسانيات الحاسوبية- المعرفة اللغوية- المعرفة الحاسوبية. Many Algerian universities have programmed a course on computing for students of the Arabic language and literature departments in the first year (common core) ,to receive the initial concepts of it, while the course of computational linguistics was postponed until the third year, specializing in applied linguistics, to enhance knowledge in it with the second year of the Master of Didactics of Languages, this is to introduce them to this new knowledge in the human sciences as a result of the knowledge integration between the sciences, which has become an urgent necessity that cannot be ignored, in order to benefit from the products of global civilization and keep pace with it in continuity, interaction and even a contribution, why not? And touching on the efforts of Arabic language scholars in this field, which combines human intelligence and artificial intelligence. However, the methods adopted by teachers in teaching this course have many obstacles that prevent students from effectively receiving it, we also do not forget the scarcity of Research projects in it, and the absence of educational aids that would bring about a good and qualitative understanding, add to that the incompetence of Arabic language professors in technics of programming languges - in general - with which computers have been programmed.

الكلمات المفتاحية: اللسانيات الحاسوبية– التكامل المعرفي- التلقي والحوسبة- المعرفة اللغوية- المعرفة الحاسوبية. ; Computational Linguistics- knowledge complementarity -the Reception and Computing -linguistics knowledge- Computational knowledge


فنيات الخيال العلمي الموجّه للأطفال -فيروز وعرائس البحر لإبراهيم درغوثي أنموذجاً Science fiction techniques for children - Fairuz and the Sea Brides by Ibrahim Darghouti Model –-

روابح منال,  بن خوية رابح, 

الملخص: يعد توظيف الخيال العلمي في روايات الأطفال؛ خطوة جديدة في خلق نمط حديث من الكتابة التي تقوم على استثمار العلم والتّكنولوجيا الحالية والمستقبلية بما يخدم الطفل و يساهم في إذكاء خياله وتنمية موهبته وتوجيهه التّوجيه الصحيح، لكن هذه الكتابة لها خصائصها ومعاييرها التي تساهم في تشكيل بنيتها، والتي يجب أن تتوافق وشروط هذا الجنس الأدبي، ومن هنا جاءت هذه الدرّاسة لتكشف عن أهم الخصائص الفنّية التي تتميز بها رواية الخيال العلمي الموجهة للطفل متّخذة من رواية "فيروز وعرائس البحر" لإبراهيم درغوثي أنموذجاً ، سعياً لإبراز خصوصية هذا الخيال العلمي على مستوى الأسلوب، الشّخصية،الحدث، ،الزّمن، المكان، وهذا من خلال الاستعانة بالمنهج البنيوي في التّحليل. :Abstract Employing science fiction in children's novels is a new step in creating a modern style of writing that is based on investing current and future science and technology to serve the child and contribute to fuelling his imagination, developing his talent and directing him in the right way, but this writing has its own characteristics and criteria that contribute to the formation of its structure, which must comply with the conditions of this literary genre. Hence, this study came to reveal the most important artistic characteristics of the child science fiction novel, in this research, the novel “fairouz and the Mermaids” by Ibrahim Dargothi is chosen as a model, in an effort to highlight the specificity of this science fiction at the level of style, personality, event, time, place, This is through the use of the structural approach in the analysis.

الكلمات المفتاحية: خيال علمي- خصائص فنية- بنية- رواية- طفل. Key words: science fiction - artistic characteristics - structure - novel - child.


المضمر في الخطاب بين التّداولية والنّقد الثّقافي Implicit in the discourse between pragmatism and cultural criticism

بوقفطان مصطفى,  بوخالفة إبراهيم, 

الملخص: ملخص: تتقصّى هذه الدّراسة موضوع المضمر وكيف يبصر النور من خلال ما تطرحه الدّراسات التّداولية وكذا ما يقدّمه النّقد الثقافي من إجراءات في سبيل القبض على المقاصد التي يتيحها المعنى من خلال المضمر أو المسكوت عنه في الخطاب، فتعمد إلى عقد مقارنة بين التّداولية والنّقد الثّقافي باعتبارهما من أهم المقاربات السّاعية للكشف عن هذه المقاصد المضمرة، فكلاهما يبحثان عن دلالة الخطاب في سياقه للوصول إلى المسوّغات التي ينتقل من خلالها الخطاب من المستوى التصريحي إلى المستوى التلميحي، وفي المسار الذي يترتّب على المرسل إليه اتباعه انطلاقا من محتوى الخطاب البيّن وصولا إلى محتواه المضمر، وهذا كلّ في حدود آلياته الإجرائيّة الخاصّة. Abstract: This study investigates the subject of the implied and how it sees the light through what deliberative studies propose, as well as the procedures provided by cultural criticism in order to capture the intentions provided by the meaning through the implied or silent in the discourse. Seeking to reveal these implicit intentions, both of them search for the significance of the discourse in its context to reach the justifications through which the discourse moves from the declarative level to the indicative level, and in the path that the addressee must follow from the content of the explicit discourse to its implicit content, and this is all in limitations of its own procedural mechanisms.

الكلمات المفتاحية: المضمر ; الخطاب ; السّياق ; التّداولية ; النّسق الثّقافي ; implicit ; discourse ; contexte ; pragmatics ; cultural pattern


سيميائية التّشاكل والتّقابل في القصيدة الجزائرية المعاصرة نماذج مختارة لعاشور فنّي ويوسف وغليسي The semiotics of isotopy and allotopy in the contemporary Algerian poem Selected models for Achour Fenny and Youssef Waghlissi

حساين رابح محمّد,  بن سنوسي سعاد, 

الملخص: إنّ السّيميائيات مشروع نقدي يسعى إلى الكشف عن شبكة العلاقات الناتجة عن الوحدات اللغوية داخل النّص الأدبي، وما تحمله من دلالات لا متناهية، لأنّ النّص أو الخطاب في نظر السّيميائيين ما هو إلّا شكل لغوي يضمّ مجموعة من الإشارات والعلامات اللّغوية التي تحيل إلى أفكار ومعانٍ معيّنة، ولتحديد هذه المعاني لجأ النّقاد السّيميائيون إلى إجراءات وآليات سيميائية مثل التّشاكل والتّقابل. وتأتي هذه الدّراسة لبحث هاتين الآليتيْن –التّشاكل والتّقابل- وتبيان أهميتّهما في التّحليل والقراءة ومساءلة النّص الإبداعي وتحديدا القصيدة الجزائرية المعاصرة، متّخذين مدوّنة كلٍّ من الشّاعرين عاشور فنّي ويوسف وغليسي أنموذجا للتّحليل وفق قراءة سيميائية حداثية تتّخذ من العلامة اللّغوية نقطة البدء للولوج إلى عالم النّص. Semiotics is a critical project that seeks to reveal the network of relationships resulting from the linguistic units within the literary text, because the text or discourse in the eyes of semiologists is a linguistic form that includes a set of linguistic signs, that refer to certain ideas and meanings. To determine these meanings, semiotic critics resorted to semiotic procedures and mechanisms such as Isotopy and Allotopy. This study comes to examine these two mechanisms and to show their importance in analysis and reading the creative text, specifically the contemporary Algerian poem, taking the poets Achour Fenny, and Youssef Waghlissi, as a model for analysis according to a semiotic reading.

الكلمات المفتاحية: سيميائية ; تشاكل ; تقابل ; قصيدة جزائرية ; تشاكل صوتي ; تشاكل معنوي Semiotics ; Isotopy ; Allotopy ; Algerian poem ; vocal morphology ; mental morphology


النقد الثقافي بين الغواية وأفق المجازفة في تشكيل خطاب نقدي جديد .Cultural criticism between seduction and risk horizon in forming a new critical discourse.

متلف آسية, 

الملخص: بعد الاهتمام الواسع بأدبية الأدب والبحث عما يحقق جماليته وترويض التأويل للتنقيب عنها وتتبع مواطنها، ظهر في الساحة النقدية العربية طرح نقدي جديد وهو"النقد الثقافي" الذي انتهك حرمة الجمالي في النص الأدبي ليبحث عن تلك الأنساق الثقافية المضمرة الثاوية في النصوص من خلال ربط الأدب بسياقه الثقافي غير المعلن،وبشكل غير واعي من الأديب نفسه إلاّ أنّ صداها أثرّ في ضميرنا الثقافي، فاختلفت إجراءات التحليل بين النقد الأدبي والنقد الثقافي لينفرد بمصطلحات ومرجعيات أهلته لكي يكون نقدا جديدا مختلفا في منطلقاته وتحليلاته بيد أنّ هذا الطرح جعله نشاطا نقديا كما وصفه عبد الله الغذامي وليسا منهجا مستقلا كباقي المناهج النقدية الأخرى. After the widespread interest in literary literature, searching for what achieves its aesthetics and taming interpretation to search for it and trace its places, a new critical proposition appeared in the Arab critics arena, which is "cultural criticism" which violated the sanctity of the aesthetic in the literary text in order to search for those implicit cultural systems that are rooted in the texts by linking literature with its context. The non-declared cultural, and unconsciously from the writer himself, but their resonance affected our cultural conscience, so the analysis procedures differed between literary criticism and cultural criticism, so that it was unique in terms and references that qualified it to be a new criticism, different in its principles and analyzes. However, this proposition made it a critical activity as described by Abdullah Al-Ghadhami It is not an independent method like the rest of the other critical methods.

الكلمات المفتاحية: طبيعة النّقد الثّقافي- إجراءاته التحليلية – مصطلحات النّقد الثّقافي. ; The nature of cultural criticism - its analytical procedures - terminology of cultural criticism.


من صور البلاغة في تفسير الزمخشري. From the images of rhetoric in the interpretation of Al-Zamakhshari.

ميس سعاد, 

الملخص: اهتم الزمخشري (ت:538هـ) بإبراز بلاغة القرآن الكريم ، والكشف عن نواحي الإعجاز والبيان فيه، وركز على خصائص الكلمات والنظم في التعبير القرآني من خلال تفسيره " الكشاف عن حقائق غوامض التنزيل وعيون الأقاويل في وجوه التأويل" ، وكان يورد الكثير من النكت البلاغية في تفسيره لكثير من الآيات القرآنية، وكان شديد الحرص على إبراز الجمال البياني و الإعجاز البلاغي لمفردات و تراكيب القرآن الكريم، حيث إنه استطاع أن يبين جمال الأسلوب، وكمال التنظيم ، خاصة علم المعاني وعلم البيان ، ونحاول في بحثنا هذا إبراز مدى أهمية الآليات البلاغية في ضبط المعنى اللغوي وتحقيق التواصل بصور لغوية بلاغية ، ونذكر القراءة الدلالية التي تحاول الكشف عن مدى اعتماد علماء اللغة العرب على البلاغة في عملية التفسير و التأويل. Al-Zamakhshari (T. 538 AH) was interested in highlighting the qurʾanic rhetoric and, revealing aspects of the miracles and clarifying them in it. Besides the characteristics of words and systems in the Qur’an expression through its interpretation “revealing the truths of the mysteries of revelation and the eyes of gossip in the aspects of interpretation. «He also used a lot of rhetorical jokes in his interpretation of many Qur’anic verses, and he was very keen that the interpretation came out in this bright attractive way. In fact, he completely succeeded so far with that, as he was able to show the beauty of the style, and the perfection of the organization, the lofty of the structures in the Qur’anic text and the splendor of the meaning. Especially the science of meanings and the science of statement. In this research, we try to highlight the importance of rhetorical mechanisms in controlling linguistic meaning and achieving communication in rhetorical linguistic forms, and semantic reading tries to reveal the extent to which Arab linguists depend on rhetoric in the process of interpretation and interpretation

الكلمات المفتاحية: صور، البلاغة، تفسير، الزمخشري : Images; Rhetoric;; Interpretation; Zamakhshari.


أثر الاستبدال الدلالي في نفي التكرار عن القصص القرآني The effect of semantic substitution for denying repetition in Quranic stories

بوهند محمد, 

الملخص: على اعتبار أن القرآن الكريم نزل بلغة قريش المثالية، فلا غضاضة أن يستعمل القرآن الألفاظ الجديدة المقتبسة إلى جانب الألفاظ القرشية الخالصة القديمة، وبهذا نفسر ترادف أَقْسَم وحَلَف، وترادف بَعَثَ وأَرْسَلَ، وهكذا لا مناص من التسليم بوجود الترادف، ولا مفرَّا كذلك من الاعتراف بالفروق بين المترادفات، وإمكانية الاستبدال الدلالي بين هذه الألفاظ. يعرض القرآن الكريم القصة بأساليب مختلفة وألفاظ متنوعة، ويتطرق إليها في عدة مواضع من سوره على حسب المناسبات، والمتطلع لفهم تفاصيل القصة كاملة عليه أن يجمع الآيات المتناثرة في جميع سور القرآن، حيث يلاحظ، تشابه المواقف واختلاف الألفاظ والعبارات، وهو أمر يستدعي التدبر والتفكر في سر تكرار الموقف واختلاف اللفظ، هذه الألفاظ التي يكمل بعضها بعضا، ويحمل من الإيحاءات ما يمكنه من أن يحتل موقع لفظ آخر مرادف له بإضافات دلالية تزيد الموقف وضوحا وشمولا، وحيث تتبدل الأفعال المترادفة التي تشترك في الدلالة العامة، ثم يفرق بينها في بعض الجزئيات التي تُسوِّغ اختيار هذا الفعل أو ذاك، وكل فعل قد يرسم زاوية من زوايا الصورة، ويتكشف أمام القارئ سر الاستبدال اللغوي بين تلك الألفاظ في السياقات المتشابهة أو المتباينة لكي يقف على مراد الله حقيقة. Abstract: Given that the Noble Qur’an was revealed in the ideal Quraysh language, it is not wrong for the Qur’an to use the new expressions quoted alongside the pure old Qur’anic expressions, and by this we interpret the synonyms of oaths and oaths, and the synonyms of sent and sent, and thus there is no escape from acknowledging the existence of the synonyms and the possibility of semantic substitution between these words. The Noble Qur’an presents the story in different ways and various expressions, and deals with it in several places of its surahs according to the occasions, and those looking to fully understand the details of the story must collect the verses scattered in all the chapters of the Qur’an, where he notices the similarity of positions and the different words and phrases, which calls for reflection to clarify the secret of repeating the situation and the difference in pronunciation, these words that complement each other and carry suggestions that enable it to occupy the position of another synonymous word with semantic additions that increase the position clear and comprehensive, and where the synonymous verbs that share the general significance are changed, then differentiate between them in some parts that justify the choice of this or that action And every action may draw a corner from the angles of the completed image, and reveal to the reader the secret of the linguistic substitution between those words in similar or different contexts in order to stand on the true purpose of God.

الكلمات المفتاحية: الاستبدال الدلالي ; نفي التكرار ; الأفعال المترادفة ; القصة القرآنية ; Semantic substitution ; the denying of repetition ; the synonyms verbs ; Quranic story


قصيدة النثر بين وثوقية اللغة وآفاق الإبداع The prose peom between the language system and the horizon of creativity

هاشمي محمد بلحبيب,  ملياني محمد, 

الملخص: لا أحد ينكر العلاقة الموجودة بين اللغة والأدب عامة، والشعر خاصة، فما وجد هذا الأخير وتمدد إلا داخل هذه اللغة وخصوصيتها من منظومتها التركيبية والنحوية. لكن شكلاً من الحداثة خاصة قصيدة النثر ترى بأن نظام اللغة أصبح عائقاً للوصول إلى منابع إبداع جديدة لا يتم الوصول إليها إلا بكسر هذا النظام، لخلق لغة ثانية تكون امتداداً للغة الأولى، لكنها أكثر حيوية وإبداعاً، بدل قيود اللغة الأولى التي أصبحت تراثاً، يجب تجاوزه حسب رأي رواد هذا الشكل. فهل الإبداع يكمن في تجاوز قيود نظام اللغة؟ أم هو في كيفية التعامل مع ذلك النظام وخلق صور إبداعية جديدة من خلاله؟ No one denies the relation ship between language and literature in general , and poetry particular , as this latter could find expansion only through this language :its specificities ,its structural and grammatical system But a from of modernism especially the prose poem , sees that the language system and its grammar have blocked any new source of creativity and that the access is only achievable by breaking these restrictions so as to creat a second language that is an extension of the first one yet it is more vital and more creative and because the first language has become a legacy that should be surpassed . So does creativity mean overcoming the language system ?

الكلمات المفتاحية: نظام اللغة ; قصيدة النثر ; الشعر المعاصر ; الحداثة ; الغموض ; الإبداع ; language system ; prose poem ; contemporary poetry ; modernism ; mystery ; creativity


تجلّيات الحمار الوحشي في الشعر العربي القديم؛ دراسة تحليلية نقدية The manifestations of the zebra in ancient Arabic poetry; critical analysis study

ساته نجيم, 

الملخص: ظلّ الحمار الوحشي في الشعر العربي القديم يُسابق الزمن أملا في الظّفر بلذّة الحياة كما اشتهاها، فكان مَطمحا شعريا مُتعاليا، وهذا ما جعل الشعراء يلهثون خلفه دون الظفر بفصل خطابه وعليه يروم البحث إزاحة الستار عن صورة الحمار الوحشي، واستثمار مخاضاتها الدّلالية والفنّية في الشعر العربي القديم، كما طرح البحث عدة إشكالات نوجز منها: هل تمخض الحمار الوحشي في الشعر العربي القديم عن زخم دلالي وفنّي مُتفرد؟، ترى لماذا حرص الشاعر العربي القديم على توظيف رمز الحمار الوحشي؟، فهذه الإشكالات سيتم تطارحها وفق المنهج الوصفي القائم على آليات التّحليل والاستقراء، وقد توصل البحث إلى جملة نتائج نذكر منها: تُمثل رمزية الحمار الوحشي في الشعر العربي القديم ظاهرةً فنيّةً متفردةً وغامضةً في الآن نفسه كون المصادر الأدبية والأسطورية التي تطرقت إلى حيثيات قصته واستلهاماته الشعرية لم تُنضِح عن منابته الأسطورية. The zebra in ancient Arabic poetry kept racing against time in the hope of winning the pleasure of life as it desired it. Accordingly, the research aims to unveil the image of the zebra, and to invest its semantic and artistic controversies in ancient Arabic poetry. The symbol of the zebra? These problems will be raised according to the descriptive approach based on the mechanisms of analysis and induction. The research reached a number of results, including: The symbolism of the zebra in ancient Arabic poetry represents a unique and mysterious artistic phenomenon at the same time, since the literary and mythological sources that dealt with the merits of his story and poetic inspirations did not emerge from his legendary origin.

الكلمات المفتاحية: الشعر الجاهلي؛ الحمار الوحشي؛أحقب؛ الجَوْنُ؛ الشمس؛ الماء؛ المخاضات الجمالية. ; Pre-Islamic Poetry ; zebra; white; the sun; water; Aesthetic labors


مقاربة مورفولوجية للحكاية الخرافية الجزائرية حكاية " ابن المحقورة " أنموذجا A morphological approach to the Algerian folk tale The story of « ibn Al – Mahqura » as a model

سي يوسف جهينة,  مهدان ليلى, 

الملخص: تحاول هذه الورقة البحثية الوقوف على أهم المقومات الثقافية المشكلة للحكاية الخرافية الجزائرية باعتبارها تأخذ موضع الفؤاد من التراث الشعبي، فقد توجه العديد من النقاد وعلماء الاجتماع وكذا الباحثين في مجال الأنثروبولوجيا والأدب أمثال "عبد الحميد بورايو وحورية بن سالم " إلى جمع نصوص الحكاية ودراستها وفق مناهج عديدة. كما وسعى هذا البحث لإبراز مدى نجاعة إخضاع الحكاية الخرافية الجزائرية للدراسة وفق آليات المنهج المورفولوجي، بهدف الكشف عن أهم البنى الداخلية المشكلة لها، عن طريق التركيز على وظائف الشخصيات ودوافع قيامها بالأفعال داخل نص حكاية " ولد المحقورة". Abstract: This research paper attempts to stand at the most important cultural components of the Algerian fairy tale as it takes the heart of the folklore. Many critics and sociologists, as well as researchers in the field of anthropology and literature, such as "Abdel Hamid Bourayo" and "Houria Ben Salem", have directed to collect and study the texts of the tale according to many methods. This research also sought to highlight the efficacy of subjecting the Algerian fairy tale to the study according to the mechanisms of the morphological method, with the aim of revealing the most important internal structures formed for it, by focusing on the functions of the characters and the motives for their actions within the text of the tale "Weld Al-Mahqura".

الكلمات المفتاحية: الأدب الشعبي ; الحكاية الخرافية ; المنهج المورفولوجي ; الوظيفة ; folk literature ; fairy tale ; Morphological Approach ; Function


العملية النقدية وتداعيات العصر الرقمي على الأدب The critical process and the implications of the digital age for literature

بوطورة حنان,  منصوري سميرة, 

الملخص: ملخص: بدخول الأدب للعصر الرّقمي وما حمله من متغيرات كالعولمة، تكنولوجيا الاتصال،برز في ثوب جديد يمثّل آليات عصره الرّقمي ويستخدمها، وهو ما انعكس على العمليّة النّقديّة بمفاهيمها وإجراءاتها، لذا هدفا من خلال هذه الورقة البحثية إلى التّعرف على الأثر الّذي خلفته تداعيات العصر الرّقمي على العمليّة النّقديّة. وقد خلصت هذه الدّراسة إلى أنّ تداعيات العصر الرقمي على العمليّة الإبداعيّة بالأدب والتي تجلت بظهور الأدب الرّقمي، انعكست بدورها على العمليّة النّقديّة الّتي صارت تحمل خصائص عصرها الرّقمي بكونها آنيّة تفاعليّة،وأكثر حريّة بصورة أعادة تشكيل العلاقة بين عناصر العمليّة الابداعيّة حيث صار كلّ منها يتضمّن خصائص الآخر، فالقارئ صار؛ مؤلفا وناقدا والنّاقد صار؛ مؤلّفا وقارئا والمؤلّف صار؛ قارئا وناقدا ليصبح النّقد الرّقمي أكثر فاعليّة في تطوير العمليّة الأدبيّة. Abstract: With the entry of literature into the digital age and the variables it carried such as globalization and communication technology, it emerged in a new dress that represents and uses the mechanisms of its digital age, which was reflected on the monetary process with its concepts and procedures Cash This study concluded that the repercussions of the digital age on the creative process in literature, which was manifested in the emergence of digital literature, was in turn reflected on the monetary process, which became bearing the characteristics of its digital age by being instantaneous interactive, and more freely in a way that re-forms the relationship between the elements of the process, where both of them became and characteristics of creativity. the other, the reader became; Author, critic, and critic became; An author, a reader, and the author became; Reader andcritic to make digital criticism more effective in developing the literary process.

الكلمات المفتاحية: العصر الرقمي.، الأدب الرقمي.،النقد الرقمي.، النص المتفرع.، التفاعلية. ; digital criticism, digital age, branching text, interactive.


النحو التعليمي في ألفية ابن مالك Educational grammar in "ALFIYAT" Ibn Malik

حاسني مبروك,  غزيل بلقاسم, 

الملخص: الملخص: يُعدّ النحو منذ القدم الشغل الشاغل لمعلمي اللغة العربية؛ فهو من أكثر الفنون صعوبة، وفي الوقت ذاته هو من أهمِّها، و قد حاول الكثير من علماء اللغة المحدثين أن ييسروا النحو ليصبح مناسبا للمتعلمين، و ليتحقق الهدف منه؛ وهو تقويم لسان المتعلم، وعصمته من الوقوع في اللّحن والزلل، ولذلك لجأ جُلُّهم إلى تقسيم النحو إلى قسمين؛ نحوٌ تعليميّ تربوي، و نحوٌ علمي؛ و جعلوا الأول خاصاً بالمبتدئين المتعلمين، و الثاني للمتخصصين. لكن رأينا أن هذا الأمر قد نبّه إليه الأقدمون، فحاولنا من خلال هذه الورقة البحثية أن نكشف عن النحو التعليمي في منظومة الألفية لابن مالك، ومدى التزامه بما جاء به النحو التعليمي الحديث من شروطٍ و آلياتٍ تساعد متعلمي النحو على فهمه، و تطبيق المراد منه، كما تسهل على معلميه الوصول إلى المبتغى بأيسر الطرق و السبل. Abstract :grammar is a difficult preoccupation since the past for the arabic language teachers , so, it is one of the most difficult art. At the same time it is one of the most important, and most of the modern linguists have tried to facilitate grammar and becames suitable for the learners and reach the objective which is evaluating the learner' s tangue and his infallibility in falling into melody and slippage.Therefore most of them resorted to dividing grammar into two parts; grammar educationland scientific grammar and made the first one for educated bigginers, but we have seen that this matter had been altered by the ancients. So we through this research paper we turned to reveal the didactic grammar in the ""ALFIYAT" Ibn Malik and the extent of his commitment to what modern grammar has provided in terms of conditions and mechanism that help learners of grammar understand it and the intended application of it. It also the easiest way.

الكلمات المفتاحية: Keywords: grammar, educationland , Ibn Malik, ALFIYAT. _________________________________________ ; الكلمات المفتاح : نحو، تعليمي، ابن مالك، ألفية


اللغة العربية في وسائل التواصل الاجتماعي بين الاستلاب اللغوي الثقافي والمستقبل المأمول/Arabic language in social media Between the cultural linguistic alienation and the hopeful future

مزاري بودربالة, 

الملخص: الملخص : تعيش الأجيال الحالية عصرا سِمَتُه التحول والتسارع بحكم الثورة التكنولوجية التي فجرت نوعا جديدا من التواصل، يحمل تحررا على عدة جوانب أبرزها الجانب اللغوي، إنه التواصل الرقمي ولعل العربية لم تكن معزولة عن هذا التحول والانتقال باعتبارها لغة عالمية، فهل يمكن أن تواكب اللغة العربية هذا النوع من التواصل في الفضاءات الافتراضية وشبكات التواصل الاجتماعي محافظة على مقوماتها اللغوية والثقافية. Abstract: Current generations are living in an era marked by transformation and acceleration due to the technological revolution that created a new type of communication, bearing in particular the linguistic aspect. It is digital communication, and Arabic may not have been isolated as a universal language. Can Arabic language go along with this kind of communication in virtual Spaces and social networks to maintain its linguistic and cultural elements?

الكلمات المفتاحية: التواصل اللغوي-اللغة العربية-الفضاء الرقمي-التطور التكنولوجي-شبكات التواصل الاجتماعي. ; : Communication language-Arabic language-digital space-development technology-social media


أدب الطفل ودوره في ترسيخ القيم الإيجابية قراءة في نماذج مختارة من "سلسلة حكايات وسلوكيات" لوليد عرابي.Children's literature and its role in establishing positive values A reading in selected models on "Tales and Behaviors Series" for Walid Orabi's

مقلاتي فريدة, 

الملخص: ملخص: إن أدب الطفل إبداع يسعى من خلاله الكاتب إلى تجسيد مجموعة من القيم المختلفة- الأخلاقية، الاجتماعية...- بطريقة فنية تمكن الطفل من استلهمها من خلال تفاعله مع أفراد مجتمعه، ولكن هذه الفئة في حقيقة الأمر تتطلب نمطا خاصا من الناحية الإبداعية يراعى فيها جانب المعرفة العقلية للطفل، ومستواه الفكري، وبيئته، ومن الأنماط الإبداعية نجد الحكاية فهي عمل فني يمكن أن يمنح الطفل الشعور بالمتعة، وإثارة الخيال وتقريب بعض القيم الاجتماعية والتربوية وغرسها في ذات الطفل بأسلوب فني جذاب يقنعه بالتحلي بها، وبذلك يمكن للحكاية بأسلوبها البسيط وصورها، وألوانها المبهجة والزاهية أن تشكل حافزاً يلفت انتباه الطفل إلى أهمية القيم الإيجابية في حياته الاجتماعية والنفسية. Abstract: Children's literature is creativity through which the writer seeks to embody a set of different values - ethical, national, social ... - in an artistic way that enables the child is that Inspired her by it his interaction with the members of his community, but this category in fact requires a special pattern of creativity that takes into account It includes the child’s mental knowledge, his intellectual level, and his environment, and among the creative patterns we find it the tale, she is an artistic work that can give the child a feeling of pleasure, arouse imagination, and approach some moral values to instilled by it her in the same child in an attractive artistic style that persuades him to show them, and so the tale can be in its simple style and images, And its cheerful colors And the brightlys, can form is a catalyst that draws the child's attention to the importance of positivity values In his social and psychological life.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: إبداع، أدب، طفل، حكاية، قيم، إيجابية. ; Key words: Creativity, literature, children, tales, values, positivity


آليات تلقي الآمدي لشعر أبي تمام The mechanisms of Al-Amidi’s reception of Abi Tammam’s poetry

تلي سامية,  مرسي رشيد, 

الملخص: يحاول هذا البحث أن يستقرئ ملامح آليات التلقي عند الآمدي في كتاب الموازنة وذلك باستنطاق دلالات المصطلح النقدي الذي يرمز إلى ولوج الممارسة النقدية مرحلةَ النقد المنهجي عند العرب كما يعبر محمد مندور، فالمصطلح مفتاح العلوم، وليس مجرد ظاهرة لغوية اشتقاقية، فهو يحتوي على دلالات متنوعة إن أجاد الباحث رصدها بعمق فإنه سيقف على جانب كبير مما لا تقوله النصوص مباشرة، فما أبرز المصطلحات النقد التي اعتمدها الآمدي في مواجهة شعر أبي تمام؟ وما دلالاتها وخلفياتها ومرجعياتها؟ وكيف جرت عملية تطبيقها وكيف أتت نتائجها؟ : In this work we aim to investigate the mechanisms of reception according to EL AMEDY’s book “AL MOWAZANA” via questioning the indicators of the critical term, which signifies the beginning of the era of methodological criticism for the critical practice, as expresses “Mohammed MENDOUR”, since the term is a key to science and is not just a derivative linguistic phenomenon. It implies various significations, which explicit many hidden meanings, if they are deeply extracted. So what are the cardinal critical terms that EL AMEDY has used to evaluate ABY TAMMAME’s poetry? What are their implicite significations? How they have been applied? And what are their consequences?

الكلمات المفتاحية: الآليات، التلقي، المصطلح النقدي، الموازنة. the mechanisms, reception, the critical term, al mowazana.


خوارزميات الذكاء الاصطناعي ودورها في التحليل الآلي للغة العربية على المستوى الصرفي Artificial intelligence algorithms and their role in the automated analysis of Arabic at Morphological level

فيران نجوى, 

الملخص: ملخص: : لقد ظهر الذكاء الاصطناعي إلى الوجود نتيجة للثورة الّتي حدثت في نظريتي المعلومات والتحكّم الآلي، قصد الوصول إلى فهم أفضل وأعمق للذكاء الإنساني، عن طريق محاولة محاكاته واستثمار برامجه وتقاناته واستغلالها، لاسيما على مستوى معالجة اللغات الطبيعية( NLP ) سواء المكتوبة( النصوص )، المسموعة( الإملاء )، أو المقروءة( توليد الكلام ). وقد استعان الذكاء الاصطناعي بالرياضيات، فاستعار منها مفهوم الخوارزميات، فهدف البحث إلى تسليط الضوء على فعاليتها في معالجة اللغة العربية على المستوى الصرفي عن طريق آليتي التحليل والتوليد. ووصل إلى أنّ استخدام الخوارزميات كنظام من نظم الذكاء الاصطناعي قد أثبت فاعليته في معالجة اللغة العربية آليا على المستوى الصرفي Abstract: Artificial intelligence has emerged into existence as a result of the revolution that occurred the theory of information and automated control, in order to reach a better and deeper understanding of human intelligence by trying to emulate it, and invest its programs, techniques and exploitation, especially at the level of processing voluntary languages( NLP) both written( texts ) and audio( Dictation ) or read( speech generation ). The Artificial intelligence used mathematics and borrowed from them the concept of algorithms that the research attempted to shed light on its effectiveness in dealing with the Arabic language at the morphological level through the mechanisms of analysis and generation.

الكلمات المفتاحية: الذكاء الاصطناعي ; النظم الخبيرة ; الشبكات العصبية ; الخوارزميات ; التحليل الصرفي ; Artificial intelligence ; Expert systems ; Neural networks ; Algorithms ; Morphological analysis


صورة الآخر البلقاني في رحلة سعيد خطيبي المسماة جنائن الشَّرق الملتهبة رحلة في بلاد الصَّقالبة.The image of the Balkan Other in Saeed Khatibi journey called the Flaming Gardens of the East, a journey in the land of the Saqlabah

دهلي أحمد,  نعار محمد, 

الملخص: تُعتبرُ الرّحلة من أهم الوسائل المعتمدة في عملية تصوير الآخر نظرا لعديد المعطيات التي تُميزها عن غيرها، إذ تمتزجُ فيها علوم مختلفة على غرار التَّاريخ والجغرافيا يمتزجُ فيه الخيالي بالواقعي كُلُّ ذلك من أجل نقل صورة الآخر وتقريبها إلى المتلقي، وهذا ما نلمسُه في رحلة سعيد خطيبي الذي حاول تصوير المجتمع البلقاني بصور تراوحت بين الايجابية والسّلبية، معتمدا في ذلك على مجموعة من الآليات التي أضفت عليها الكثير من الواقعية والمصداقية. The trip is considered one of the most important means adopted in the process of portraying the other due to the many data that distinguish it from others, as it mixes different sciences such as history and geography in which the fiction is mixed with the real all in order to transfer the image of the other and bring it closer to the recipient. Balkan society with images that ranged between positive and negative, relying on a set of mechanisms that added a lot of realism and credibility to it

الكلمات المفتاحية: رحلة.، ايجابية.، سلبية.، الآخر.، البلقان ; journey ; positive ; negative ; other. balkans


Language Diversity in Fadhila Farouk’s the Mood of a Teenager (1999)

ولديرو سعدية, 

Résumé: This study examines how the phenomenon of language diversity is manifested in the novel The Mood of a Teenager (1999) written by the Algerian writer Fadhila Farouk. To this aim, the analytical approach was adopted. The results do not only reveal the novel’s richness of diverse dialectal elements but also substantiates the fact that the inclusion of distinct dialects along with standard language in any literary work will not make it indecipherable but a temptation that triggers voracious readers.

Mots clés: Fadhila Farouk ; Dialect ; Language Diversity ; Literary Work ; The Mood of a Teenager


From Separation to Integration: the Journey of Khadra Shamy in the Girl in the Tangerine Scarf through Berry’s Conception of Acculturation Modes

شيخي لطيفة,  سنوسي مبربش فايزة, 

Résumé: Acculturation process among Arab Muslim Americans has been widely disputed by scholars in recent years. Arabs in the United States are among several ethnic minorities who found it difficult to assimilate the American society; and this is due to many factors in which language and religion are worth considered. The protagonist Khadra Shamy in The Girl in the Tangerine Scarf (2007) written by the Arab American writer Mohja Kahf is an allegorical to the Arab Muslims in America who were caught between the identity triangle of American, Arab, and Islam. The current study analyzes the process of acculturative emancipation of Khadra Shamy adopting the Berry’s model of acculturation strategies (1997).

Mots clés: Acculturation ; American ; Arab ; identity ; integration ; Islam ; Separation


أثر التّخريجات اللّغويّة في استنباط الأحكام الفقهيّة The impact of Linguistic Interpretations on Deducing Provisions Jurisprudential

بلعربي علي,  عرابي أحمد, 

الملخص: الملخّص: يُعتبر النّصّ القرآنيّ-في نظر الكثير من الدّارسين- المحورَ المشيّد لمختلف المعارف والعلوم، والمنطلقَ المشترك والجامع للكثير من الجهود الفكريّة والعلميّة في الثّقافة العربيّة الإسلاميّة، ممّا يجعل البحث في أيّ علم من تلك العلوم يشكّل فضاءً متداخلًا بين العديد منها؛ فعلوم اللّغة العربيّة –كالنّحو والبلاغة مثلا- نضجت وتطوّرت وتلاحمت مع علم التّفسير وعلم أصول الفقه، هذا التّداخل كان دافعًا مهمًّا لتناول هذا الموضوع، بهدف البحث-ولو جزئيًّا-في اختلاف التّأويلات والتّفسيرات لنصوص القرآن الكريم، وما ينتج عنه من اختلاف في استنباط الأحكام الشّرعيّة... فكانت النّتيجة العامّة أنّ الأحكام الشّرعيّة المستنبطة مردُّها إلى تلك التّخريجات اللّغويّة وتنوّعها، ممّا يستوجب على العالم أن يكون ضليعًا بلغة العرب، ملمًّا بخباياها، متمكّنًا من طرقها وأساليبها، فكان لزامًا على الأصوليّين والفقهاء أن يكونوا لغويّين. Abstract: Scholars consider the Quranic text the centerpiece of knowledge and common ground for many intellectual and scientific researchs in the Arabic Islamic culture. This makes research into any such science an overlapping space, which the science of the Arabic language has evolved and been aligned with the science of interpretation and the origins of jurisprudence. Therefore, this overlap was an important motivation for dealing with this topic. The aim is to examine the different interpretations of the texts and the differences in the elaboration of legal provisions. The general result was that the legal rulings were deduced due to the linguistic interpretations. Thus, the ability to derive legal rulings from them requires the scholar to be well versed in the Arabic language, mastered its ways and methods, and so it was necessary for the fundamentalists and jurists to be linguists.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحيّة: الخطاب،الأحكام الشّرعيّة،التّأويل، القراءة، التّخريجات اللّغويّة، الدّلالة اللّغويّة. Key words: discourse, legal rules, interpretation, reading, linguistic interpretation, linguistic connotation


الشرف القبلي وصناعة النموذج البطولي في العصر الجاهلي (قراءة في نماذج من الشعر الجاهلي) Tribal honor and the establishment of the heroic model in the pre-Islamic era (An interpretive attempt on examples of pre-Islamic poetry)

هني عبد القادر,  تواتي خالد, 

الملخص: ملخص: لم تكن أخلاق العربي في العصر الجاهلي إلّا منتجات صحراوية أفرزتها الطبيعة من خلال ثنائية الجدب/النّماء،حيث ساهمت الحياة البدوية في تطويرها وبلورتها من أجل أن يتكيّف معها الإنسان العربي في ذلك العصر،ولقد مثّلت فكرة الشّرف القبلي قيمة إيجابية تحدّدت من خلالها البطولات العربية وانضبطت معها القوانين والأعراف،وساعد الشّعر الجاهلي في تعميق هذه الفكرة وترسيخها في الوجدان العربي. ولقد جاءت هذه الدراسة لتكشف عن مفهوم الشّرف القبلي ودوره في التأسيس للنموذج البطولي في العصر الجاهلي،وتبرز علاقاته في تنظيم حياة الأفراد والجماعات،ومن أجل توضيح ذلك استعنت ببعض المختارات من الشعر الجاهلي. الكلمات المفتاحية: الشّرف القبلي،البطل والبطولة، الشعر الجاهلي، الحياة البدوية.. Abstract: The morals of the Arab in the pre-Islamic era were the result of the desert nature of the dialectic of drought and fertility, as Bedouin life contributed to the development of this dialectic in order to make the Arab person adapt to the conditions of his life in that era. The idea of tribal honor represented a positive value through which Arab heroic glories were determined, and laws and customs were aligned with it. Pre-Islamic poetry helped deepen this idea and consolidate it in the Arab conscience. This study came to reveal the concept of tribal honor and its role in establishing the heroic model in the pre-Islamic era, highlighting its relationships in organizing the lives of individuals and groups, and in order to clarify this, I used some anthologies from pre-Islamic poetry. Keywords: tribal honor, heroism and heroic person, pre-Islamic poetry, Bedouin life

الكلمات المفتاحية: الشّرف القبلي ; البطل والبطولة ; الشعر الجاهلي ; الحياة البدوية ; tribal honor, ; heroism and heroic person ; pre-Islamic poetry, ; Bedouin life


آلِيَاتُ التَّمَاسُك النَّصِيّ فِي قَصِيدَة الأَرْمَلَة المُرْضِعَة لِمَعْرُوف الرُّصَافِي. The mechanics of textual coherence in the baby widow's poem To Ma’ruf Al-Rasafi

جربوعة إيمان, 

الملخص: تهتم لسانیات النصّ بالولوج إلی عوالم الإنتاجات الأدبيّة وغيرها للعثور علی ظاهرة ترابط هذه النصوص من الناحيتين الشّكليّة والدّلاليّة، والتّي تنبعث من نظرتها الكليّة للنصّ كنسیج واحد وبنية كليّة متلاحمة، ومن هذا المنطلق ينهض مشروع هذا البحث الذي يروم تقصّي أهمّ آليات التماسك النصيّ في قصيدة الأرملة المرضعة لمعروف الرصافي؛ بُغية الكشف عن وسائل اشتغالها في هذه المدوّنة الشعريّة من جانب، واستقراء دورها في بناء الدلالة الكليّة لهذا النّوع من النّصوص من جانب آخر. The linguistics of the text is concerned with accessing the worlds of literary and other productions to find the phenomenon of interconnectedness of these texts in both formal and semantic terms, which emanates from their holistic view of the text as a single fabric and a coherent overall structure, and from this standpoint the project of this research which aims to investigate the mechanisms of textual cohesion in the poem of the nursing widow is well known. Rasafi; In order to reveal the means of its operation in this poetic code on the one hand, and to derive its role in building the overall significance of this type of texts on the other hand.

الكلمات المفتاحية: لسانيات النصّ ; تماسك ; شعر حديث ; اتساق ; الرصافي ; linguistics of text ; coherence ; modern poetry ; consistency ; al-Rusafi


الوظيفة اللّغوية في مسرح الطّفل الجزائريّ. Linguistic function in the Algerian child theater

بختي لخضر, 

الملخص: ملخص: ولأنّ اللّغة حقيقة وجودية تاريخية ثابتة وإنها الكيان الشامل الّذي يلم النشاط اللغوي الإنساني عامة في صوره المتعددة وميراثا إنسانيا يرتكز على الكتابة و الرموز الصوتية و الإشارات .فإنها تتعدد بتعدد وظائفها. فهناك ما يسمى باللّغة الوظيفية و اللّغة الإبداعية الجمالية الخلاقة تلك الّتي تتبرأ من الكلام من اجل الوظيفة الايصالية والاتصالية الّتي تروم إلى طرح الفكرة الفنية الإبداعية. ولان للغة دورها المهم في عملية الخلق الإبداعي عامة فان وظيفتها تختلف اختلافا ظاهرا في الكتابة المسرحية وبالأخص عندما يتعلق الموضوع بمسرح الطّفل الجزائري نصا وعرضا و وتمثيلا وإخراجا مما يجعلها تتجاوز دورها الكلامي لتتعداه إلى وظيفة الخلق و الإبداع. و اللّغة في الكتابة الإبداعية،هي أهم ما يرتكز عليه التكوين الفني والاستيتيكيي، فالشخصيـــات و الأحـــداث والزمان والمكان ،كلها تتحرك ونحيا في فلك اللّغة" وإذا كانت للغة الأدب خصائص معينة تتحرك بموجبها في عملية الخلق الإبداعي، فإن للشعر لغة تتميز عن لغة الرواية كما تختلف عن لغة القصة أو المسرحية، أو لغة النقد الأدبي،وكذلك هو الأمر في اللّغة الّتي نكتب بها النّصّ المسرحيّ الموجه للطفل. Abstrat language is a fixed historical and existential reality, and it is the comprehensive entity that permeates human linguistic activity in general in its multiple forms and a human heritage based on writing, phonetic symbols and signs. It has multiple functions. There is the so-called functional language and the creative aesthetic and creative language that disavows speech for the sake of the communicative function that aims to present the creative artistic idea. And because language has an important role in the process of creative creation in general, its function is clearly different in playwriting, especially when he subject is related to the Algerian child theater in text, presentation, representation and directing, which makes it transcend its verbal role to transcend it to the function of creation and creativity. And language in creative writing is the most important thing on which artistic formation is based artistic and static formation, personalities, events, time and place, all move and live in the orbit of language.” And if the language of literature has certain characteristics according to which it moves in the creative creation process, poetry has a language that is distinct from the language of the novel as it differs from the language of the story or the play, or the language of literary criticism, The same is the case with the language in which we write theatrical texts directed at the child

الكلمات المفتاحية: الوظيفة ، اللغة ، المسرح ، الطّفل ، الجزائريّ. ; Function , language, theater, child, Algerian


المقاومة الثقافية في محكي السيرة الذاتية "خارج المكان" لإدوارد سعيد أنموذجا Cultural Resistance in the biographical narration: Edward Said's "Out of Place" as a corpus

زعزاع أحمد, 

الملخص: ملخص: كان الكاتب إدوارد سعيد مسكونا في كتاباته بهمّ المثقف الواعي والملتزم بكشف ما يمكن أن يكون مبثوثا في الخطاب من علاقات القوة، خصوصا ما تقصّد إخضاع الآخر والسيطرة عليه. وقد رسم لنفسه خطا لمشروع واعٍ بالخلفيات المشكّلة لخطاب المركزية الغربية وما كان مستنسِخا لأسس تمركزها كالخطاب الصهيوني العنصري، ما جعله يسعى لفضح تلك الممارسات الخطابية. ويبرز ذلك عند إدوارد سعيد في كتاباته المتعددة، ليظهر ما يكتبه في صورة مما يمكن توصيفه بـالكتابة المقاومة ثقافيا، وهو ما تجلى في نص مذكراته "خارج المكان" عندما تتحول السيرة الذاتية إلى شكل من أشكال الرد بالكتابة على التلفيق الصهيوني والتمركز الغربي. Abstract: Edward Said reflected in his political struggle for the Palestinian conflict, and his defence of Islam in terms of exposing the false rhetoric in the Western media. In all his writings, starting with “Orientalism” up to his personal memoirs “Out of Place”. This included most of his writings among the context of establishing a vision of resistance to Western colonialism, including of racist discourse led by the Zionist one. Said’s writings, therefore, appear in the form that can be described as a cultural resistance.

الكلمات المفتاحية: إدوارد سعيد ; المقاومة الثقافية ; السيرة الذاتية ; خارج المكان ; الكولونيالية ; Edward Said ; cultural resistance ; biographies ; Out of Place ; colonialism


السوسيولوجيا التجريبية و تطبيقاتها في النقد العربي The Empirical sociology and its applications in Arab criticism

أحمد الحاج أنيسة, 

الملخص: إن غايتنا الأساسية من هذا المقال هي الكشف عن اتجاهات البحث ومجالاته في المنهج السوسيولوجي التجريبي ، والوقوف على أشكال تلقي النقد العربي لمفاهيمه و آلياته الإجرائية ،ومعاينة مدى فاعليته في مقاربة النصوص الأدبية من خلال نموذجين نقديين وهما : دراسات في النقد الروائي بين النظرية والتطبيق لجميل حمداوي و الرواية المغربية و التغيير الاجتماعي لمحمد الدغمومي . The main purpose of this article is to reveal the trends and areas of research in the experimental sociological approach, to identify the forms of receiving Arab criticism for its concepts and procedural mechanisms, and to examine its effectiveness in the approach of literary texts through two critical models : studies in novel criticism between theory and practice of JameelHamdaoui and the Moroccan novel and social change.

الكلمات المفتاحية: السوسيولوجيا.، التجريبية.، المؤلف.،الإنتاج.، التوزيع.، الاستهلاك. ; Sociology; experimental; author; production;distribution; consumption


الهوية والمنعرج البيني قراءة سيميو ثقافية في حدود التنوع والهجنة وإشكالية الهوية الما بعدية The interplay of identity: A cultural simo reading within the limits of diversity, hybridity, and the problem of post-identity

ربيعي عبد الجبار, 

الملخص: ملخص: تهدف هذه الورقة البحثية إلى عرض إشكالية تيمتي التنوّع والهجنة ضمن مقولة التعددية الثقافية، وفحص المحمول الثقافي بما هو صعود لجدل المفارقات الكبرى بين الكونية والخصوصية، والعالمية والمحلية. ويتوخى البحث بذلك الوصول إلى جملة من النتائج تدور حول تأويل الهوية من وجهة نظر سيمياء الثقافة بوصفها علامة كبرى متضمنة نظاما من العلامات الصغرى المتمظهرة في شبكة من العلاقات والأبنية القائمة من تعبيرات وأشكال ورموز، والمفارقة بين مقولتيّ التنوّع والهجنة ما بعد الحداثيتيْن وتمفصلات الهوية في سياق تحوّلات الهوية التقليدية المتأسسة على مبدأ الحدود والهوية ما بعد الحداثية القائمة على التداخل والتشابك. Abstract: This research paper presents the problematic of diversity and hybridity within the statement of cultural pluralism, and examines the cultural implication of the controversy of the major paradoxes between universalism and privacy, globalization and location. It aims to show the interpretation of identity from the point of view of the semiotics of culture as a major sign that includes a system of minor signs appearing in existing structures of expressions, forms and signs. It wants to show also the contrast between the statements of postmodern diversity and hybridity and the articulations of identity in the context of traditional identity transformations based on the principle of limits and postmodern identity based on overlapping and intertwining.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الهوية؛ التنوّع؛ الهجنة؛ سيمياء الثقافة؛ العولمة. ; Keywords: Identity: Diversity; Hybridization; Semiotics of Culture Globalisation.


القيم الوطنية وترسيخها في أدب الطفل الجزائري: الحكاية الشعبية التاريخية وقصص الثورة منطقة الونشريس نموذجا. National values and their consolidation in Algerian children’s literature: The historical folk tale and the stories of the revolution – the region of Ouarsenisas a model-

قردان الميلود,  فتوح محمود, 

الملخص: : تعد القيم الوطنية من القيم الأساسية التي يجب أن يتشبع بها الطفل عموما، ولا سبيل لذلك إلا عن طريق أدب الأطفال المتمثل جزء مهم منه، وهو الحكي والقص بوصفها الوسيلتين المناسبتين لشريحة حساسة من المتلقين ألا وهي شريحة الأطفال، وقد ركزنا في هذا المقال على الحكاية الشعبية وقصص الثورة التحريرية وأثرها في تعزيز قيم حب الوطن في نفسية الطفل الجزائري، وذلك من خلال عرض نموذج حي من أطفال الثورة الذي ما تزال ذاكرته متشبعة بألوان متنوعة الحكاية الشعبية الثورية في منطقة الونشريس أحد معاقل ثورة التحرير المباركة. Abstract: National values are fundamental values with which children must be generally saturated,and this can only be done through children's literature,Represented by an important part of it, which isstorytelling, considering it the appropriate mean for a sensitive section of recipients, which is the children's section, We focused In this article on the historical folk tale, and stories of the revolution, and its impact on the promotion of the values of national love in the psyche of Algerian children, and that is by presenting a living example of the children of the revolution, whose memory is still saturated with various colors of the popular,revolutionary folk tale in the region of Ouarsenis, one of the strongholds of the blessed Liberation Revolution.

الكلمات المفتاحية: القيم، أدب الطفل، الثورة، الحكاية الشعبية، الأغنية الثورية، التاريخ Values; children’s literature; the revolution; The Historical folk tale; history; Revolutionary songs


مناهج التّيسير النّحويّ المعاصرة –عبّاس حسن أنموذجا-Contemporary grammatical facilitation approaches - Abbas Hassan as a model

نكروف أسماء, 

الملخص: تنوّعت المناهج عند أصحاب التّيسير، وزادت على ما كانت عند القدامى؛ منهم من اعتمد على التّراث في التّيسير وهم المحافظون، ومنهم من حاول تطبيق المناهج اللغويّة واللسانيّة الحديثة ودعا إلى الاستفادة منها، ومنهم من استعان بالعلوم غير اللغويّة كالفلسفة والمنطق وعلم النّفس..لكن يبقى الهدف واحدا، وهو تيسير النّحو العربيّ، فقد كثرت الشّكاوى حول مادة النّحو ما جعل الدّارسين المحدثين يفكّرون في حلول بنّاءة تسعى لإنقاذه من غياهب الصّعوبة والتّعقيد، وقد آثرنا الحديث عن محاولة عبّاس حسن في تبسيط النّحو وتسهيله ورصد أهمّ آرائه التجديديّة حول تيسير النّحو؛ فجاءت هذه الورقة البحثيّة لتتناول هذا الموضوع محاولين الإجابة عن الإشكاليّة التّالية: ما هو موقف عباس حسن حول قضيّة التّيسير النّحويّ، وما هو المنهج الّذي اتبعه لتبسيط مادّة النّحو؟ Facilitators’ methods are various and more numerous than the ancients’. There are those conservatives those who rely on heritage in facilitation, there are those who try to implement the modern linguistic methodologies and call for taking advantage of them, and there are those who relied on alinguistic sciences such as philosophy, logic, and psychology. However, the aim is one, facilitating the Arabic grammar since complaints about it increased leading modern scholars to think about constructive solutions that aim at saving it from complexity and difficulty. We shed light on the attempt of Abbas Hassan to simplify grammar and facilitate it and on his innovative views about grammar facilitation. Therefore, this paper tackles this issue trying to answer the following problematic: what is the stance of Abbas Hasan from the issue of grammatical facilitation, and what is the methodology followed to simplify it?

الكلمات المفتاحية: التّيسير ; ، النّحو العربيّ ; عبّاس حسن ; التّأليف النّحويّ ; المنهج ; Facilitation ; Arabic grammar ; Abssas Hassan ; grammatical narration ; methodology


رواية سمرقند لأمين معلوف بين السّرد التّاريخي والتّخييلي Samarkand's novel by Amin Maalouf between historical and fictional narration

بالنور سليمة, 

الملخص: ثمة إشكالية تعترض نقاد النظرية الأدبية في تحديد مفهوم للرواية التاريخية، وهي علاقة الرواية بالتاريخ، وما إذا كان هذا التاريخ يصلح لأن يكون مادة روائية، أو ما إذا كانت الرواية قادرة على ملء الفراغات الثانوية تحت تفاصيل التاريخ الرسمي، أما الروائي فهو يحاول تباعا لملمة ما تساقط غفلة من عباءة التاريخ لا أن يلم بأحداثه الفعلية الواقعية تماما، وهو لن يكون شديد الإخلاص للوقائع التاريخية، لأنه ليس مطالبا أو مسؤولا عن صدقها مثل المؤرخ، إلا أن هذا لا ينفي أنّ هناك من المؤرخين من أثبت عدم الإخلاص للمادة التاريخية، لأسباب تتعلق بالسلطة في الغالب، وهو ما أدى بهم إلى عرض حقائق التاريخ وفق رؤى ووجهات نظر متباينة، بناء على هذا تتعلق إشكالية البحث بمحاولة الكشف عن مدى قدرة رواية (سمرقند) على تمثل التاريخ الإسلامي تمثلا واعيا وصادقا، من خلال مقارنة ما جادت به الرواية من فن وما يحمله التاريخ من حقيقة، واعتمدنا في ذلك على المنهج التاريخي مدعما بآليات الوصف والتحليل، وبعض من إجراءات الموازنة النصية. Abstract: There is a problematic that faces the literary theory critics in defining the historical novel, which is the relation between novel and history, and the question if history may be a narrative material, or whether the novel is able to fill marginal gaps of official history details. Critics had done enough to define this dialectic relation between history and novel.The issue discussed in this research deals with the ability of the Samarkand’s novel to represent consciously and faithfully the Islamic history; we compare between the aesthetic aspects of the novel and the historical truth. We adopt a historical method based on description, analysis and textual comparison.

الكلمات المفتاحية: سمرقند ; التاريخ ; الرواية ; الصدق ; التخييل ; Samarkand ; history ; novel ; faithfulness ; imagination


تمظهرات الأسطورة في الشعر العربي المعاصر ( مقاربة موضوعاتية لنماذج مختارة ) Manifestations of myth in contemporary Arabic poetry (Thematic approach to selected models)

مهدان نسيمة,  مهدان ليلى, 

الملخص: شكلت الأسطورة مادة دسمة لكل تواق يود الغوص في معالم الخيال الذي صنعه عقل الإنسان منذ فجر التاريخ ، إما هروبا من الواقع وصدماته أو تمجيدا لأفعال الإنسان وتخليد بطولاته ، فهي من بين أهم الأجناس الأدبية تداولا والتي كان لها حضور كبير في مختلف الاعمال الأدبية سواء النثرية منها والشعرية لكونها المادة الأولى لأي فعل تخيلي وقد اجتاحت الأسطورة الأعمال الشعرية بحيث سخرها الشعراء لبث تجاربهم الحياتية ونقلها للمتلقي عن طريق ذكر رموز وكلمات ، فقد آثرت دراسة بعض النماذج الشعرية التي وظفت الأسطورة ، ومن بينها شعر بدر شاكر السياب والذي كانت له الريادة في استخدامها وكذا سميح القاسم وغيرهم من الشعراء Myth has formed a rich material for every yearning person who wishes to delve into the features of the imagination that the mind of man has made since the dawn of history , either as an escape from reality and its traumas or a glorification of human action and the perpetuation of his heroics , as it is among the most important literary genres in circulation , which had a great presence in various literary works . both prose and or poetic because it is the first substance of any imaginary . The myth has swept poetic works so that poets ridicule them to broadcast their life experiences and convey them to the recipient by mentioning symbols and words , and i have preferred to study some poetic models that employed the myth , including « Badr shaker al sayyab » poetry , Which was a pioneer in its use , as well as « Samih al – Qasim » and other poets .

الكلمات المفتاحية: الأسطورة ، الميثولوجيا ، التراث الأسطوري، الانبعاث ; Myth, Mythology, Legendary Legacy, Rebirth


الخط العربي من الكتابة اليدوية إلى المعالجة الآلية ــ دراسة حوسبية في ضوء اللسانيات التطبيقية ـArabic calligraphy from handwriting to automated processing -A computational study in the light of applied linguistics

بن جلول مختار, 

الملخص: الملخص تسعى هذه الورقة البحثية إلى دراسة الخط العربي أنطولوجيا من خلال تتبع مراحل نشأته وصولا إلى معالجته الآلية، وكيف واجه التحديات الكبرى التي حالت بينه وبين تصميمه الآلي، وذلك بعد التطرق إلى مفهوم اللسانيات التطبيقية وعلاقتها بعلم اللغة العام من جهة، ومن جهة أخرى علاقة اللسانيات التطبيقية باللسانيات التعليمية واللسانيات الحاسوبية باعتبار أن الخط العربي تتم معالجته يدويا في التعليمية وآليا في الحاسوبية، وذلك لتحقيق أهداف مسطرة مسبقا تمثلت في محاولة الوصول باللغة العربية إلى الاستعمال الآلي الأمثل ليواكب أبناؤها ما وصل إليه الانسان المعاصر من تطور تكنولوجي على مستوى محاورة الآلة التي أضحت تحاكي العقل البشري في وظائفه، وذلك كون استعمال اللغة الأم في مثل هكذا مجالات له الحظ الأوفر في الاستيعاب والفهم، وكذلك توظيفها في البرمجة الآلية باعتبارها اللغة الأمثل كونها تحوي نظاما علائقيا يتسم بالمنطق والإحكام؛ سواء كان ذلك على مستوى علاقة اللفظ بالمعنى أم على مستوى العلاقات الداخلية بين الأصوات والمفردات والتراكيب فيما بينها. Abstract: This research seeks to study Arabic calligraphy ontology by studying the stages of its inception and its automatic treatment, and how it faced the major challenges that prevented it from its automated design, This is after addressing the concept of applied linguistics and its relationship with general linguistics on the one hand, and on the other hand the relationship of applied linguistics to educational linguistics and computer linguistics, given that Arabic calligraphy is handled manually in educational and automatically in computer, In order to achieve pre-established goals represented in the attempt to reach the Arabic language to the optimal mechanical use of its children to keep pace with the technological development that modern man has reached at the level of the machine dialogue that has become mimics the human mind in its functions, and that the use of the mother tongue in such areas has the best chance in Comprehension and understanding, and employing it in automatic programming as it is the ideal language as it governs a relational system characterized by logic and precision. Whether this is at the level of the relationship of the word meaning, or at the level of the internal relationships between sounds, vocabulary and the structures between them.

الكلمات المفتاحية: الخط؛ الحوسبة؛ المعالجة الآلية؛ اللسانيات التطبيقية؛ اللسانيات الحاسوبية ; Computing; Automated processing; Applied linguistics; Computational linguistics


Ahdaf Soueif’s Reconsiderations of Arab Women Identities in Postcolonial Intersections

Kersani Hasna,  Mouro Hamza Reguig Wassila, 

Résumé: The present research aims at assessing the narrative strategies that Ahdaf Soueif utilizes in order to establish reinvigorate taxonomy through a tentative relocation of residual colonial paradigm. As a postcolonial writer, Soueif has generously mingled personal and political spheres of her characters that will be in return marked by different forms of hybrid identities. This being the case, this paper intends to discuss the different manners that the writer enrols while she intersects colonial history with the personal journey of Asya and other characters as well. This paper is set to inform how much hybridity alongside colonial desire continues to be a central space of paradoxical interpretations and perplexed ambivalence among characters.

Mots clés: Postcolonial ; Hybridity ; Ambivalence ; Colonial Desire ; Transcultural


التعابيرُ الاصطلاحيّة في القرآن الكريم وأقوالُ المفسّرين في تأصيلها وتأويلها - نماذج مختارة - Idiomatic Expressions in the Holy Qur’an and the Sayings of the Interpreters on their Rooting and Interpretation - Selected models

ضو خالد, 

الملخص: يدرسُ هذا البحثُ التعابيرَ الاصطلاحيَّةَ، ويهدفُ إلى تحديد المقصود منها وبيان أنواعها، كما يهدفُ إلى تأصيل بناء بعض التعابير الاصطلاحية وتأويل معانيها؛ حسب ما ورد في القرآن الكريم وما ذَكَرَه مُفسّروه، ومن أهمّ النتائج التي توصل إليها البحث أنّ التعبير الاصطلاحي هو مجموعة ألفاظ تشكل عبارةً لا يُفهَم معناها الكلي بمجرد فهم معاني مفرداتها، وإنما تؤدي معنى معيّنا مقصودا؛ وقد وردَ في كلام العرب الكثير منه خاصة في الأمثال، كما وردت في القرآن الكريم جملة من التعابير الاصطلاحية بيّنت دور القرآن الكريم في حفظ القاموس العربي الأصيل والحقل الدلالي الرصين This research studies idiomatic expressions, and aims to clarify their meaning and types. It also aims to define the basis of some idiomatic expressions and interpret their meanings; according to what was mentioned in the Holy Qur’an, and what its interpreters have mentioned. Among the most important findings of the research is that the idiomatic expression is a group of words that constitute a phrase whose total meaning is not understood merely by understanding the meanings of its vocabulary, but rather performs a specific intended meaning. A lot of it was mentioned in the speech of the Arabs, especially in proverbs. In addition, a number of idiomatic expressions were mentioned in the Qur’an that showed the role of the Holy Qur’an in preserving the Arabic dictionary and the sober semantic field

الكلمات المفتاحية: التعابير الاصطلاحية؛ الأمثال؛ القرآن الكريم ; idiomatic expressions; proverbs; Holy Qur’an


المنهج النّقدي -بين الأصول والآفاق-. The critical approach between assets and prospects

حسني مصطفى,  كبريت علي, 

الملخص: ملخص: نهدفُ من كتابةِ هذا المقال إلى التّفريق بين المنهجِ العلمي المرتبطِ بالبحثِ في شتّى العلوم والمنهج النّقدي الخاص بالدّراسات الأدبية والنّقدية، وذلك بعرض المفاهيم العامة للمنهج ثمّ الخاصة المتعلّقة بالمنهج النّقدي التي نحاول من خلالها الكشف عن الخلفياتِ الفلسفية والعلمية التي ارتبط بها وشكّلت مُرتكزات له وأخذ منها آلياتِه الإجرائية، دون أنْ نُغفِل أهمّ المحطات التّاريخية التي مرّ بها، مُحاولين تشكيل صورةٍ عامةٍ عنهُ تبُيّن مدى أهمّيته في مُقاربة الأثر الإبداعي، ولتجنّب الخلط بينه ومختلف مناهج البحث؛ وذلك في حدود ما يتيحه حجم المقال. ومن بين النّتائج المتوصّل إليها، أنّ المنهج النّقدي تجاذبته عديد الفلسفات والعُلوم ما جعل تطبيقاته تتعدّد وتختلف، وتفتح عديد المنافذ لمقاربة النّص الواحد. Abstract: We aim from this article to differentiate between the scientific approach and the critical approach, by presenting the general concepte of the curriculum then the specific ones of the critical approach, through which we try to reveal the philosophical and scientific backgrounds that were associated with it, and formed the foundations for it, and took the mechanisms procedural from it, without neglecting the most important historical stations it passed through, trying to show how important it is in approaching the creative impact. Among the results reached, the critical method was attracted by many philosophies and sciences, which made its applications numerous.

الكلمات المفتاحية: المنهج العلمي؛ المنهج النّقدي؛ الفلسفة؛ الخلفيات؛ الآليات الإجرائية. ; Scientific approach; Critical approach; Philosophy; Backgrounds; Mechanisms procedural.


تشكيلات الصامت ودلالاته في مرثية أبي ذؤيب الهذلي -دراسة فونولوجية في مشهد الافتتاحية- Silent formations and its connotations in the legacy of Abu Da'ib al-Hozali - A phonitical study in the opening scen

منقور صلاح الدين, 

الملخص: ملخص: يتلخص مضمون هذا المقال في دراسة التشكيلات الصوتية في قصيدة أبي ذؤيب الهذلي، بالتركيز على إحصاء المخارج والصفات لصوامت لأبيات الشعرية المختارة، ثم تفسير نتائج الإحصاء والاستفادة منها لمعرفة الدلالة المركزية لهذه القصيدة.(وكذلك تذوق القيم الجمالية التي يصنعها الإيقاع الخاص لتجاور الصوامت، والذي يرسم صورة الحزن والرثاء). Abstract: The content of this article is about the study of the sound formations in the poem of Abu Da'ib al-Hozali, focusing on counting the exits and qualities of the verses of the chosen poetry, and then interpreting the results of the statistics and making use of them to know the central significance of this poem. (As well as taste the aesthetic values created by the special rhythm of the juxtaposition of the fast, which paints the image of sadness and lamentation.)

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التشكيل الصوتي، الصامت، المخارج، الصفات، الدلالةالمركزية keywords: acoustic, silent configuration, exits, attributes, central indication


مهارات الاتّصال والإعلام واتّجاهاته عند الجاحظ Communication and media skills and trends in Al-Jahiz

معزوز خيرة,  عرابي أحمد, 

الملخص: لعلماء البلاغة واللّسان العربي الفضل الكبير في فهم التّواصل قبل أن يصبح علما قائما بذاته، ونظرتهم لا تقل في أصالتها وعمقها عن الدّراسة الحديثة، والجاحظ أدرك الاتّصال باسم البيان، ورأس اللّغة هي الوسيلة المثلى لمثل هذا النشاط تطبيقا وكتابة. وللّغة مهارات هي نفسها مهارات الاتّصال والتي تتمثّل في القدرات والكفاءات التي يمتلكها المرسل قصد الوصول إلى الهدف وتحقيقه وإنجازه، وعليه يكون تقييم الاتّصال، وتتمثّل في الكتابة والتّحدث والقراءة والاستماع. وكما رأى الجاحظ أنّ لهذا النّوع من النّشاط مهارات، أيضا له اتّجاهات إنمّا نحو النّفس ضف أن الإنسان يعجب بنفسه ممّا يدفع به إلى الخطأ أو التّحفظ وإعادة النّظر، وإمّا نحو الموضوع أو النّص حيث يترك أثرا لدى القارئ ويتولّد لديه انطباعا وإمّا نحو المتلقّي والذي انشغل به الجاحظ كثيرا ملزما إيّاه بالموضوعية والصّدق في الحكم على العمل الإبداعي ومن ثمّ على المتّصل أن يراعي هذه المهارات والاتّجاهات حيث يتحقّق الاتّصال The scholars of rhetoric and the Arabic tongue are greatly credited with understanding communication before it becomes a self-contained science, and their view of its authenticity and depth is no less than the modern study, and the protruding realized the connection in the name of the statement, and the head of the language is the best means of such activity in application and writing. The language has the same communication skills as the capabilities and competencies of the sender in order to reach, achieve and accomplish the goal, so the assessment of communication is to write, talk, read and listen. As al-Ja'im saw, this type of activity also has skills, but also towards the soul, adding that man admires himself, which leads him to error, reservation and reconsideration, or towards the subject or text, where he leaves a trace in the reader and generates an impression or towards the recipient, to which the protruding is very busy, obliging him to be objective and honest in judging creative work, and therefore the caller must take into account these skills and trends where communication is achieved.

الكلمات المفتاحية: مهارات الاتّصال ; اللّغة ; الاتّصال ; الإعلام ; البيان ; الرّسائل ; communication skills ; language ; communication ; media ; statement ; messages


Zum Einfluss der Sprachinterferenz auf DaF-Lernen in Algerien - The influence of interference on German-learning in Algeria

نواح محمد, 

Résumé: Kurzfassung: Fremdsprachenlernen ist nicht einfach, sondern es ist ein komplexer Prozess, der durch eine Vielzahl von sprachlichen Faktoren wie z.B. Interferenz beeinflusst wird, denn wenn Sprachen in Kontakt miteinanderkommen, ergeben sich manchmal ein Missverständnis und Misserfolg beim Lehr- und Lernprozess. Dabei geht es in diesem Beitrag darum, DaF-Lernen im Rahmen der Sprachinterferenz in Algerien zu zeigen, um neue Lehr-und Lernstrategien vorzuschlagen. Abstract: Foreign language learning is not easy, it is a complex process influenced by a variety of linguistic factors such as interference, because when languages come into contact with each other, it can sometimes lead to misunderstanding and failure. The aim of this paper is in fact to show the learning of German as foreign language in the context of language interference in Algeria in order to present new teaching and learning strategies.

Mots clés: Lernen ; Sprachen ; Interferenz ; Übersetzung ; Learning ; Languages ; Transfer ; Interference ; Translation


Zum Einfluss der ersten Fremdsprache (Französisch) auf DaF-Lernen in Algerien: Studenten der Universität Algier 2 als Fallbeispiel/ The influence of the first foreign language (French) on German learning in Algeria: Students of the University of Algiers 2 as a case study

زهواني مهى, 

Résumé: Kurzfassung: Die Spur des französischen Kolonialismus ist in dem algerischen Bildungssystem bis heute sichtbar, denn Französisch gilt als die Unterrichtssprache vieler Curricula (Medizin), aber im DaF-Unterricht wird sie sowohl von der Lehrkraft als auch von den Lernenden als Instrument der Vermittlung komplexer Inhalte benutzt. Darüber hinaus kreisen unsere Überlegungen um die folgende Kernfrage: Inwieweit kann Französisch als Erstfremdsprache zum DaF-Erwerb in Algerien beitragen? Um die Existenz und die Bedeutung der Erstfremdsprache der Deutschstudenten im Unterricht anzumerken, versuchen wir dieses Thema theoretisch und empirisch zu bearbeiten. Abstract: The trace of French colonialism is still visible in the Algerian educational system today because French is considered the language of instruction in many curricula (medicine), but in German classes both the teacher and the learners use it as a tool for teaching complex content. So, our reflections revolve around the following key question: to what extent can French as a first foreign language contribute to German acquisition in Algeria? In order to note the existence and importance of German students' first foreign language in the classroom, we try to handle this issue theoretically and empirically.

Mots clés: Französisch ; Einfluss ; DaF-Unterricht ; erste Fremdsprache ; French ; influence ; German class ; first foreign language