مجلة التاريخ المتوسطي
Volume 3, Numéro 1, Pages 139-155

التواصل الحضاري بمدينة بجاية: من مغارة قلدأمان إلى مدينة الناصرية

الكاتب : عبد السلامين مريم .

الملخص

تعتبر بجاية من المدن القديمة في الشمال الافريقي، فقد دلت الدراسات والأبحاث على أن هذه المنطقة كانت تمثل احدى أهم المراكز في التاريخ القديم، فكانت تضم العديد من المغارات والمواقع القديمة وتوجد بها أقدم الآثار للاستقرار البشري من فترة ما قبل التاريخ، فهي منطقة جاذبة للسكان لكونها تتوفر على شروط الحياة كالمياه وخصوبة التربة وحصانة مناطقها الطبيعية؛ هذا ما جعلها تتعاقب عليها عدة حضارات أهمها الحضارة الفينيقية، النوميدية، الرومانية، الوندالية، البيزنطية والاسلامية. وعلى هذا الأساس سنحاول في هذه المقالة البسيطة تسليط الضوء على هذه الحضارات التي تعاقبت على المدينة، والدور الحضاري الذي لعبته في ازدهارها . Bejaia is considered one of the oldest cities in North Africa. Studies and researches have shown that this area was one of the most important centers in ancient history. It included many caves and ancient sites and the oldest archeological sites of prehistoric human habitation. It is attractive to the population because it meets the conditions of life such as water, soil fertility and the immunity of its natural areas. This is what made it a succession of civilizations, most notably the Phoenician civilization, Nomid, Roman, Vandalism, Byzantine and Islamic. On this basis, we will try in this simple article to shed light on these civilizations that followed the city and the cultural role it played in its prosperity.

الكلمات المفتاحية

بجاية ; الدور الحضاري ; مغارة قلدأمان ; صلداي ; الناصرية