المجلة التاريخية الجزائرية


Description

The Algerian Historical Journal is an international refereed scientific journal, open as access free for readers. It is published by the Laboratory of Studies and Research on the Algerian Revolution, affiliated to Mohamed Boudiaf University in M'sila (Algeria), and is a semi-annual journal (June, December). It publishes original papers and electronic articles and research papers available for reading and downloading, written in one of the languages: Arabic, English and French. The magazine is open to researchers from inside and outside the country to publish their scientific production, which is characterized by originality and novelty. Its field of competence is general history in its various fields and disciplines (ancient, medium, modern and contemporary);and sometimes, the magazine allocates special issues for publishing specialized topics or works of relevant forums. The magazine aim at publishing specialized historical research and studies so as to keep pace with the efforts of historical research in both Algerian and international universities, and also provides an academic platform for researchers to disseminate historical knowledge with the aim of contributing to innovative work in this field with accurate and objective research that adheres to the methodology of scientific research and its internationally recognized steps aiming at developing scientific academic research in Algeria.

Annonce

تمديد آجال استقبال المقالات

تعلن هيئة تحرير المجلة التاريخية الجزائرية عن تمديد آجال استقبال مقالات العدد التسلسلي 16 (المجلد 6، العدد 01) إلى غاية 20 أفريل 2022.

16-04-2022


5

Volumes

15

Numéros

309

Articles


Roman Roads in Tebessa Region "الطرق الرومانية في منطقة "تبسه

بوكاف فريدة, 
2021-12-19

الملخص: يعكس تنوع و ثراء التراث الأثري في منطقة "تبسه" أهميتها التاريخية، و الحضارية، و يظهر إستراتيجية الموقع الجغرافي الذي تأخذه مدينة "تبسه" الذي جعل منها مكانا مأهولا بشريا من عصور ما قبل التاريخ إلى يومنا هذا؛ فكانت من مدن شمال إفريقيا التي ازدادت أهمية و شهرة مع نهاية القرن الأول ميلادي بتواجد الفيلق الأغسطسي الثالث بها؛ الذي حول المسارات و المسالك النوميدية إلى شبكة من الطرق الحقيقية؛ حملت المعايير الرومانية، و خدمت أغراض روما العسكرية الاستيطانية و السياسية الاقتصادية، و ساعدت على الاستقرار و الازدهار العمراني؛ فتشكلت مدن و مراكز حضارية، و تجمعات ريفية على امتداد تلك الطرق و عند نهاياتها. The diversity and richness of the archaeological heritage in the Tebessa region reflects its historical and civilizational importance, and shows the geographical location strategy that the city of Tebessa takes, which made it a human inhabited place from prehistoric times to the present day; It was one of the North African cities that increased in importance and fame at the end of the first century AD with the presence of the Third Augustus Legion in it; who transformed the Numidian paths into a network of real roads; It carried Roman standards, served Rome's military, settlemen, political and economic purposes, and helped urban stability and prosperity; Cities, cultural centers, and rural communities were formed along those roads and at their ends.

الكلمات المفتاحية: الطرق ; منطقة تبسه ; الفترة الرمانية ; الكنترة ; Roads ; Tebessa Region ; Roman Period ; Centuriation


اللباس والحلي وأدوات الزينة لدى المرأة بمنطقة الأغواط خلال القرن19م

دجاج فاطمة, 
2022-02-25

الملخص: المقال عبارة عن دراسة تاريخية اجتماعية وثقافية، باعتباره يركز على أحد مظاهر الحياة الاجتماعية والثقافية في منطقة الأغواط، وبالتحديد يدرس اللباس والحلي وأدوات الزينة لدى المرأة بمنطقة الأغواط خلال القرن19م. باعتبارها تعكس جوانب هامة من ثقافة وفكر هذا المجتمع، حيث اهتمت المرأة بمظهرها فلبست أزياء تعكس تمسك المجتمع بتعاليم دينه، وحفاظه على عاداته وتقاليده، كما كانت انعكاس صادق للبيئة التي يعيشون فيها، وتجاوبت مع نمط حياتهم أيضا. إضافة الى اهتمام المرأة بإبراز جمالها، بلبس قطع الحلي المختلفة، لتثبيت ملابسها وللتزين أيضا. واستخدام أدوات ومواد طبيعية للتزين بها، كالحناء والكحل والمسواك، فاستطاعت بأدوات بسيطة الحفاظ على جمالها وتألقها. The article is a historical, social and cultural study, as it focuses on one of the aspects of social and cultural life in the Laghouat region, and specifically studies the dress, jewelry and adornment tools of women in the Laghouat region during the 19th century AD. As it reflects important aspects of the culture and thought of this society, where women took care of their appearance, they dressed in fashion that reflects the society's adherence to the teachings of its religion, and its preservation of its customs and traditions. In addition to women's interest in highlighting their beauty, by wearing different pieces of jewelry, to fix their clothes and to decorate as well. And the use of tools and natural materials to adorn it, such as henna, kohl and toothpicks, was able with simple tools to preserve its beauty and brilliance.

الكلمات المفتاحية: المرأة ; اللباس ; الحلي ; أدوات الزينة ; women ; clothes ; jewelry ; adornment tools


نظام الغابات الفرنسي وتأثيراته على الجزائريين والمستوطنين الأوروبيين 1830 – 1930 The French Forest System and Its Effects on the Algerians and European Settlers ( 1830-1930 )

هامل عبد المنعم, 
2022-01-03

الملخص: تميزت الغابات في الجزائر، بتنوعها ومساحتها الشاسعة واختلاف كثافتها بين العمالات الثلاث للجزائر، وكانت تشكل أهمية حيوية بالنسبة للمجتمع الجزائري لما توفره من متطلبات الحياة اليومية، كالزراعة والسكن وأخشاب الطهي والتدفئة والأدوات المنزلية والحرف التقليدية، ولقد عمد الاستعمار الفرنسي منذ احتلاله للجزائر إلى نهب ثرواتها المتنوعة، واستغلالها لصالحه، حيث شكلت الغابات أهمية بالغة بالنسبة للإدارة الاستعمارية، بحكم أبعادها الاقتصادية والسياسية وارتباطها الشديد بالمصالح الاستعمارية والاستيطان، إن ما تدره الغابات من ثروة حقيقية، وأهداف سياسية توضحها عمليات الجرد والاحصاء لكل أراضي الغابات، التي صنفت الكثير من مساحتها العشبية الرعوية بأنها غابات، إن أهداف الإدارة الاستعمارية متعددة الأوجه وكلها تصب في هدف واحد وهو حرمان الجزائريين من كل المكاسب والمنافع والإغداق على المستوطنين بكل مغنم. The forests in Algeria were distinguished by their diversity, vast area and different density among the three workers of Algeria. They were of vital importance to Algerian society for the requirements of daily life, such as agriculture, housing, cooking wood, heating, household appliances and traditional crafts. Since its occupation of Algeria, the French colonialism has looted its diverse wealth, and exploiting them for his benefit, as the forests were of great importance to the colonial administration, due to their economic and political dimensions and their strong connection to colonial interests and settlement. The objectives of the colonial administration are multifaceted, all of which are aimed at one goal, which is to deprive the Algerians of all the gains and benefits and bestow upon the settlers all their spoils.

الكلمات المفتاحية:  السياسة الغابية  السياسة الاستعمارية  قانون الغابات  حرائق الغابات  إدارة المياه والغابات ;  Forest policy  colonial policy  forest law  forest fires  water and forest management


مجالات القبائل البربرية البدوية بصحراء المغرب الاوسط وفيافيها القريبة من التلول من الفتح إلى نهاية القرن 3هـ/9م

بن عريب مصطفى, 
2021-12-19

الملخص: يتناول هذا البحث بربر المجالات بصحراء المغرب الاوسط وحواشيها القريبة من التلول من الفتح إلى أواخر القرن 3هـ/9م كأحد أشكال التوطين القبلي الذي قدمه المؤرخ عبد الرحمن ابن خلدون خلال تأريخه لمجتمع المغرب الإسلامي في العصر الوسيط، وتمثل المجالات المنتشرة في حواف الصحراء الشمالية للمغرب الأوسط والممتدة بمحاذاة التلول والمجالات الواقعة بأقصى الجنوب وراء عرق الرمل القريبة من بلاد السودان، موطنا للقبائل البدوية من الرحل الكبار، حيث استطاعت بطون زنانة وبعض قبائل البتر أن تهيمن على مجالاته الشمالية وأطراف صحرائه وفي المقابل انتشر الملثمون من هوارة وصنهاجة بمجالاته الجنوبية وراء العرق. وساهمت الخصائص الطبيعية للمجالات باعتبارها في الغالب أرض صحراوية أن تفرض أنماط معينة من النشاط الاقتصادي وهي القيام على تربية الإبل والمواشي، الغارة على القبائل الضعيفة والقوافل أو ارشاد القوافل وتأمينها مقابل أموال ضخمة. This resarch deals with the Berbers of the fields in the Sahara of the Central Maghreb and its outskirts from the conquest to the end of the 3AH/9AD, as a form of tribal settlement presented by Ibn Khaldun during his history and represents the areas scattered in the northern sahara edges of Central Maghreb and extending along the hills and areas located South Erg near Sudan ,home to the Bedouin tribes of the great nomads ,where Zenata and some of the tribes of Al-Botar were able to dominate its northern areas and Outskirts of its sahara.On the other hand ,Elmolathamoun spread to its southern areas behind Al-Irg .The nature of Sahra contributed to imposing certain types of economic activity like breeding camels, raiding weak tribes and caravans or guide and securing them for huge money.

الكلمات المفتاحية: الصحراء ; البربر ; الإبل ;  المغرب الأوسط ; The Central Maghreb ; Sahra ; The Berbers ; Camels


دورالأمير خالد والمهاجرين الجزائريين في ميلاد التيار الثوري الاستقلالي في الجزائر1924-1926

حمدي عمر,  صاري أحمد, 
2022-02-04

الملخص: تطلعت النخب المسلمة الجزائرية خلال فترة ما بعد الحرب العالمية الأولى لخوض غمار العمل السياسي، تحت راية حزب وطني مكون من العنصر الإسلامي، وكانت النخبة قد صقلت تجربتها في النشاط العام من خلال كتابة العرائض وتشكيل الوفود، ومن خلال تأسيس النوادي والجمعيات والمشاركة في المجالس البلدية والنيابات المالية، كما ساهمت إصلاحات وظروف ما بعد الحرب العالمية الأولى في حلحلة الوضع السياسي في الجزائر إلا أن الإدارة الاستعمارية أوقفت ذلك حين نفت الأمير خالد من الجزائر. ومع صدى نشاط الأمير خالد بفرنسا، والوجود الكثيف للمهاجرين الجزائريين بفرنسا، والذين استفادوا من هامش الحرية بفرنسا، وجدت القضية الوطنية متنفسا لها، واستطاع المهاجرون تأسيس نجم الشمال الإفريقي، الذي عد أول حزب وطني ثوري جزائري، وقد اختلفت آراء المؤرخين حول من له الفضل في طرح الفكرة وفي تأسيس الحزب، في هذه الورقة البحثية نحاول دراسة الموضوع. During the post-World War I period, the Algerian Muslim elites aspired to engage in political action, under the banner of a national party made up of the Islamic element. The post-World War I reforms and conditions also contributed to improving the political situation in Algeria, but the colonial administration stopped this when Prince Khaled was exiled from Algeria. With the echo of Prince Khaled’s activity in France, and the heavy presence of Algerian immigrants in France, who benefited from the margin of freedom in France, the national cause found an outlet for it, and the immigrants were able to establish the North African Star, which was considered the first Algerian national revolutionary party, and historians differ in opinions about who is credited with Introducing the idea and establishing the party. In this research paper, we try to study the issue.

الكلمات المفتاحية: الهجرة ، الأمير خالد ، التيار الثوري في الجزائر


أصل المادة الأولية للحلي الفضية الجزائرية الريفية بني يني نموذجا

عريف كريم, 
2022-01-19

الملخص: يعد الموروث الحضاري الجزائري روح الأمة الخالدة، ويتميز بأعراقه أصالة بتنوعه وثرائه وتراكمه الإبداعي عبر العصور والأزمنة التاريخية، وسيضل هذا الموروث بعيدا عن أداء أدواره الفعلية في حياة الجزائريين ما لم تتضافر كل الجهود من مختلف الجهات الوصية من أجل تفعيله والتعريف به داخل وخارج الوطن وبالتالي دفعه إلى مجال الاستثمار وفق إستراتيجية حكومية كاملة جعل من هذا الإرث الحضاري قبلة للسياح من مختلف أنحاء العالم، والمحافظة على هذه الحرفة الشعبية التقليدية التي ترمز إلى الهوية الثقافية لمجتمع ريفي أو بمنى أخر صورة مصغرة لحياة الإنسان القبائلي وما يعكسه من مظاهر حياة مختلفة، وما يصوره لنا من معتقدات وأعراف وعادات شعبية. كما تنوعت المادة الأولية لصناعة الحلي بمنطقة بني يني بين المعادن المختلفة (الفضة، النحاس، المينا) بالإضافة للمواد العضوية (النباتية، الحيوانية). و تربط هذه الحرفة الخلفية التاريخية المشتركة بين أفراد المجتمع، وتأثرها بفئة اليهود حتى أصبحت حكرا عليهم في كافة القطر الجزائري.

الكلمات المفتاحية:  الحلي التقليدي  التراث المادي  الصناعة  الصياغة.


أبو الفضل بن النحوي (ت 513ه) وتأثيره في الحياة العلمية والسياسية ببلاد المغرب ( 434- 513ه/ 1042- 1116م )

قراني بن علية,  مزاري توفيق عبد الصمد, 
2022-01-28

الملخص: يعد أبو الفضل بن النحوي أحد أعلام المغرب الأوسط، ساهم في البناء الحضاري بالقلعة، ونشر فكره بها، وبالمدن المرابطية، وامتد تأثيره إلى الجانب السياسي عندما انتصر لكتاب الاحياء للغزالي في عهد علي بن يوسف بن تاشفين، ليدخل في صراع سلمي مع السلطة السياسية التي ضايقته، وأجبرته على العودة إلى قلعة بني حماد. Abstract: - Abu al-Fadl Ibn al-Nahwi is one of the scholars in the middle west , he participated in the civilized construction of the castle, and he spread his thoughts in it and in the Almoravid cities. His influence extended to the political part when he defended the Ghazali’s book “Al Ihya’ ”during the era of Ali Ibn Yussuf Ibn Tashfin -This made him get into a peaceful conflict with the political power which disturbed him and forced him to come back to Beni Hammad castle.

الكلمات المفتاحية:  أبو الفضل ابن النّحوي  علي بن يوسف  السلطة المرابطية.  التعليم.  التأليف ;  Abu al-Fadl Ibn al-Nahwi.  Ali Ibn Yusssuf  authorship Almoravid power.  L’Education.  L’Ecriture.


المدن الساحلية الجزائرية في القرن 10ه/16م عند مارمول كربخال و أبي الحسن التمقروتي - دراسة مقارنة-

بلعمري فاتح, 
2022-01-09

الملخص: تتناول هذه الصفحات المدن الساحلية الجزائرية في القرن 10ه/16م في عيون كاتب أوروبي وهو بمثابة رحالة عاش فترة زمنية لا بأس بها في منطقة شمال إفريقيا، مقارنة مع ما ذكره سفير مغربي مر بساحل الجزائر وحط الرحال بالعديد من مدنه، متوجها إلى القسطنطينية في مهمة دبلوماسية، ومن خلال هذا ارتأينا أن نقدم هذه المدن التي هي بمثابة ثغور الجزائر وفق ما دونه عنها كلا الكاتبين؛ الأوروبي والعربي، محاولين الوقوف على نقاط التشابه والاختلاف بينهما في هذا الأمر. وعليه فالإشكالية تتمحور حول التعريف بالكاتبين ومصدريهما، وكيف كانت نظرتهما إلى هذه المدن؟ ما هي العوامل التي أثرت في كتابتهما عن هذه المدن؟ وما هي مصادرهما في ذلك غير المشاهدة والمعاينة. These pages deal with the Algerian coastal cities in the 10th AH/16th century AD in the eyes of a European writer. Through this, we decided to present these cities, which are the outposts of Algeria, according to what both writers have written about them; European and Arab, trying to identify the points of similarity and difference between them in this matter. Accordingly, the problem revolves around the definition of the two writers and their sources, and how was their view of these cities? What are the factors that influenced their writing about these cities? What are their sources for that other than observation and inspection

الكلمات المفتاحية: المدن الساحلية الجزائرية ، مارمول ، التمقروتي ، القرن16م ، Algerian coastal cities, marmol , tamqrouti , 16th century AD


الأثر الديني على الحياة العامة في المغرب الأقصى في العهد العلوي( مسألة الشرف أنموذجا)

قفاز عمر,  بن جبور محمد, 
2022-01-04

الملخص: تعتبر مسألة الشرف من القضايا التي استحوذت على اهتمام السلطة العلوية في المغرب الأقصى، فعمل عليها دراسة وتطبيقا، كون أن الدولة العلوية هي أول دولة شريفة مستقلة عن المشرق صريح بشهادة النسابة في ذلك العصر، وحضي أشراف المغرب بمكانة مرموقة على المستويين الاجتماعي والسياسي، الأمر الذي جعل الكثيرين يعملون على انتحال هذا النسب بكل الوسائل، وأمام هذا الوضع عمل حكام الأسرة العلوية منذ أول عهدهم بالمغرب على محاربة كل محاولات انتحال النسب الشريف. بالإضافة إلى الرمزية الدينية للشرف، عمل سلاطين الأسرة العلوية على استغلال هذه المسألة لأغراض سياسية خالصة، من خلال توظيف النسب الشريف في هذه القضايا، ومحاولة شرعنة سلطتها على المغرب الأقصى. The issue of honor is one of the issues that captured the attention of the Alawite authority in the Far Maghreb, so he worked on it to study and apply it, since the Alawites state is the first honorable state independent of the East They are trying to impersonate this lineage by all means. Faced with this situation, the rulers of the Alawite family have worked since their first reign in Morocco to combat all attempts to impersonate honorable lineage in addition to the religious symbolism of honor. issues, and an attempt to legitimize its authority over Morocco..

الكلمات المفتاحية: السلطة العلوية – النسب الشريف – المكانة – شرعنة السلطة


جهود علماء الجزائر في خدمة المخطوط المغربي خلال القرن 19م " العلماء المشرفيون نموذجا "

علوي مولاي الزهيد, 
2022-01-18

الملخص: شكل العلماء الجزائريون المهاجرون إلى المغرب بعد دخول الاحتلال الفرنسي لبلادهم جزء معتبرا من نخبة الفقهاء والمفكرين المغاربة، وقد ساهم هؤلاء بكتاباتهم المختلفة والمتعددة المعارف في إغناء التراث المخطوط المغربي برصيد هام من الكتب والمؤلفات، اهتمت مكوناته بالإجابة عن عدد كبير من الإشكالات التي كانت تشغل بال الدولة والمجتمع بالمغرب خلال القرن 19م. وتضم الخزانات المغربية الرسمية والخاصة في رفوفها كمًّا معتبرا من المخطوطات التي خلفها كتاب جزائريون، اهتمت بمختلف مجالات المعرفة كالتاريخ والفقه والأدب والسياسة والتراجم والعلوم، وقد شكل العلماء المشرفيون محورا رئيسيا في هذا الجهد، من خلال العدد الكبير من المخطوطات التي خلفوها، والتي حظيت باهتمام بالغ من طرف النخبة العلمية والسياسية وبالمغرب. نحاول من خلال هذه الورقة المتواضعة رصد مدى مساهمة الجزائريين في خدمة المخطوط المغربي، انطلاقا من دراسة وتقييم رصيد المخطوطات التي خلفوها بالمغرب، ومجالات المعرفة التي اهتمت بها هذه المخطوطات، ومعرفة السياق والمرجعية التي انطلق منها هؤلاء العلماء في عملهم، ورصد القيمة العلمية لهذه المخطوطات وأهميتها التاريخية ولحضارية. The Algerian scholars who immigrated to Morocco when the French occupation entered their country formed an important part of the Moroccan elite of scholars and thinkers. Thanks to their various writings and varied knowledge, these people contributed to enrich the Moroccan manuscript heritage with a significant stockpile of books and literature which focused on addressing a set of issues that concerned the state and society in Morocco during the nineteenth century. Additionally, official and private libraries in Morocco include a large number of manuscripts produced by Algerian writers, which dealt with various areas of knowledge such as history, jurisprudence, literature, politics, translation, and science. Al-Msharafi family scholars have played an integral part in these efforts through the large number of manuscripts they left behind, which received great and special interest among the political and scientific elite in Morocco. In this modest paper, we try to investigate how far Algerian productions contributed to the Moroccan manuscript via analyzing and evaluating the number of manuscripts they left in Morocco; to identify the fields of the knowledge covered by these manuscripts; to recognize the context and perspective from which these scholars started their work, and to determine the the scientific value of these manuscripts as well as their historial and cultural significance.

الكلمات المفتاحية: المخطوط المغربي ; علماء الجزائر ; القرن 19م ; العربي المشرفي ; محمد المشرفي


مشكلة ملكية الأرض في الجزائر خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر (1850-1900)

بن موسى حمادي, 
2022-02-02

الملخص: ملخص:كانت مشكلة الأرض أهم محاور الصراع في الجزائر بين الأهالي المسلمين و الإدارة الاستعمارية الفرنسية، وكذلك بين الإدارة الاستعمارية و المستوطنين الأوروبيين منذ بداية الاحتلال 1830، فبعد أن وطّد الاستعمار أقدامه بالبلاد وقرّر منذ 1834 الاحتفاظ بها كجزء من الأراضي الفرنسية، بدأ بتطبيق مجموعة من السياسات المتزامنة التي تستهدف في مجموعها تجريد الأهالي من أرضهم ونقلها إلى يد الإدارة الفرنسية والمعمّرين ، وخلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر في عهد الإمبراطورية الفرنسية الثانية (1852-1870) حاول نابليون الثالث إصدار قانون يستهدف في ظاهره الحفاظ على ملكية الأهالي لأراضيهم فكان قانون "سيناتيس کونسلت 1863"، و في عهد الجمهورية الثالثة بعد 1870استصدرت مجموعة من القوانين و التشريعات المكملة في هذا المجال، و أهمها قانون الأرض سنة 1873 وقانون 1887 ،و كانت أهداف كل هذه القوانين وآثار تطبيقها لها عواقب وخيمة على المجتمع الأهلي المسلم، وهو ما أبرزته ردود فعل زعماء الأهالي بمختلف توجهاتهم إزاء تلك السياسات الاستعمارية . Abstract :As early as 1834, the French colonial administration had made it very clear that Algerian territory is not treated not only as conquered territory but as part and parcel of France’s own territorial mainland. Hence, the famous/infamous law of Senatus-Consult of 1863 with which France had to profit from its war of conquest by appropriating huge real estates properties. The present article addresses several updates of the same law during the third republic both in 1873 and 1887. The article traces also the native elites’ responses to the massive dispossession as this law become actionable.

الكلمات المفتاحية:  سيناتيس كونسولت ;  نابليون الثالث ;  المملكة العربية ;  الجمهورية الثالثة ;  Senatus Consult 1863 ;  Napoleon III ;  the Arab kingdom ;  Third Republic


الدور السياسي لهيئة الأركان العامة إبان الثورة التحريرية (1960 - 1962)

صغيري منير, 
2022-01-12

الملخص: ملخص: انطلقت الثورة الجزائرية وهي تعتمد على هيئات قيادية محدودة تمثلت في جبهة التحرير الوطني وجيش التحرير الوطني، لكن الظروف الداخلية والخارجية ألحت على قادتها خلق هيئات سياسية عسكرية أخرى لمسايرة مختلف الظروف والمستجدات، على رأسها الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية والمجلس الوطني للثورة الجزائرية، وهيئة الأركان العامة، هذه الأخيرة تأسست مع بداية 1960، حيث شكلت ثقلا حربيا للثورة الجزائرية على الحدود الشرقية والغربية كان هدفها الأساسي عسكري، ومع اقتراب مرحلة المفاوضات مع الحكومة الفرنسية شاركت هيئة الأركان بقوة في مسار هذه المفاوضات، متمسكة بآرائها حول عدم التنازل لفرنسا، ومقاومة مناوراتها السياسية الهادفة لحقيق أكبر عدد من الامتيازات الاستراتيجية. :Abstract Since its outbreak, the Algerian revolution depended on limited governing bodies, particularly the Front for National Liberation (FLN) and the Army for National Liberation (ALN). Nonetheless, the internal and external circumstances urged the leaders of the revolution to create other political and military bodies to be able to keep up with the various developments. These include the Interim Government of the Algerian Republic, The National Council for the Revolution, and the Army High Command. The latter was established by the beginning of 1960, and it made a military significance especial across Algeria’s eastern and western borders. As the negotiations approached, the Army High Command participated actively in the negotiation rounds, upholding an opinion of non-compromise to France and facing its political maneuvers to achieve as many strategic privileges as possible

الكلمات المفتاحية: الثورة الجزائرية ; هيئة الأركان العامة ; جيش الحدود ; المفاوضات الجزائرية الفرنسية


أكلي محند ولحاج قائد الولاية الثالثة التاريخية: رؤية في مواقفه من قضايا المرحلة الانتقالية (1962)

جلاوي سعيد, 
2022-01-19

الملخص: تعالج هذه الدراسة احد الشخصيات الوطنية الثورية ،و هو العقيد اكلي محند والحاج قائد الولاية الثالثة التاريخية. بعيد عن الدراسة البيوغرافية التي تقف على سرد المسار النضالي للرجل نعالج بالتحديد مواقفه و أرائه من بعض قضايا المرحلة الانتقالية المعقدة و مقاربتها مع الخطوط التي رسمتها نصوص الثورة التحريرية ، كون أن خروج فرنسا من الجزائر بعد مكوثها 132 سنة خلفت وضعا معقدا للغاية خاصة ما تعلق بالقضايا السياسية و التي تم معالجتها في اتفاقيات ايفيان إلا أن الواقع المكرس في تلك المرحلة القصيرة و المرتبط بتفاعلات الثورة يصعب الحسم في تلك القضايا ميدانيا. هنا كان للعقيد محند ولحاج نظرة شخصية لهذا الواقع. This study deals with one of the revolutionary personalities, who is Colonel Akli Mohand OualHadj, the leader of the historical third state. Far from the biographical study that stands on the narration of the man’s struggle path, we specifically address his positions and opinions on some of the complex transitional issues and their approach with the lines drawn by the texts of the liberation revolution, stating that France’s exit from Algeria after staying 132 years will leave behind a very complex general situation, especially what It is related to the political issues that were dealt with in the Evian Accords, but the reality devoted in that short period and related to the interactions of the revolution is difficult to determine on the ground. Here the colonel had a personal view of this reality.

الكلمات المفتاحية: أكلي محند ولحاج ; الثورة التحريرية ; الولاية الثالثة التاريخية ; المرحلة الانتقالية ; Akli Mohand and Oualhadj ; The liberation revolution ; The third historical term ; the transitional period


نظرة على الصناعة والحرف بالجزائر خلال العهد العثماني

بن جدو عبد الفتاح, 
2022-01-18

الملخص: نسلّط الضوء من خلال هذا المقال على الصناعة بالجزائر خلال العهد العثماني ، وقد قسمنا العمل إلى شقين ، الأول يتعلق بأهم الصناعات الكبيرة ، ومن أهمها صناعة السفن ، الصناعات الاستخراجية ، ضرب السكة ، المدافع والأسلحة والبارود ، وصناعة مواد البناء ، وعموما فقد عرف هذا النوع من الصناعات تأخرا كبيرا عما كان حاصلا في الدول الأوربية . والشق الثاني خاص بالحرف والصناعات التقليدية ، وقد تعرضنا فيه أولا لتنظيم الحكومة للأنشطة الحرفية ثم انتقلنا لأهم أنواعها ، وقد كانت كثيرة ومتنوعة جاوزت المئة بمدينة الجزائر كمثال ، وقد شهدت انتعاشا كبيرا ، وكانت أغلب المنتجات ذات جودة عالية لكن إنتاجها كان قليلا وضئيلا ، لذلك فقد كان موجها غالبا للسوق المحلي فقط ، وحتى لم يكن يكفي لتغطيته كليا . This article examines the industry in Algeria during the Ottoman Era. It consists of two parts. The first deals with the biggest industries, the most important of which are: shipbuilding industry; extractive industry; railroad construction; the construction of cannons, weapons and gunpowder and building materials industry. This industry saw a great backwardness in comparison with the European countries. The second deals with the handicraft and traditional industry. We dealt with the government’s organization of the handicraft activities, then, we explained its main types. The products were excellent but were directed just to the local market.

الكلمات المفتاحية: الصناعة ; الحرف ; الجزائر ; العهد العثماني ; Industry ; Handicraft ; Algeria ; Ottoman era


الهجرة الأندلسية وأثرها العلمي في المغرب الأوسط بين القرنين 2-8 ه/ 8- 14م Andalusian immigration and its scientific impact on the Middle Maghreb between the 2-8 AH/8-14 CE centuries

مزردي فاتح,  بوسعد الطيب, 
2022-01-18

الملخص: كان المغرب الأوسط محطة مهمة للهجرة الأندلسية منذ الفتح الإسلامي إلى ما بعد سقوط غرناطة، وساهمت عدة دوافع في استمرار الهجرة واختلفت العناصر المهاجرة خاصة منها فئة العلماء الذين قصدوا حواضر المغرب الأوسط مثل تلمسان وبجاية وتيهرت ووهران واستقروا بها، والذين لقوا اهتماما ودعما كبيرا من سلاطين وأمراء البلاد وتولوا عدد من المناصب السياسية والدينية والثقافية وساهموا في تنشيط الحياة العلمية خاصة في الفترة ما بين القرنين الثاني والثامن هجري . فما هي مراحل الهجرة الأندلسية للمغرب الأوسط ؟ وما هو أثرها العلمي. The Middle Maghreb was an important station for Andalusian immigration since the Islamic conquest until after the fall of Granada, and several motives contributed to the continuation of immigration. They held a number of political, religious and cultural positions and contributed to the revitalization of scientific life, especially in the period between the second and eighth centuries AH. What are the stages of Andalusian migration to the Central Maghreb? And what is its scientific impact?

الكلمات المفتاحية: الهجرة ، المثاقفة، البيوتات العلمية، المجالس العلمية ; Immigration, Acculturation, scientific houses, scientific license


الممالك الوثنية في خليج غينيا ودورها في محاربة الاستعمار الأوروبي خلال القرن 19 م (مملكتي الداهومي والأشانتي) أنموذجا.

واكرين احلام,  لزهر يديرة, 
2022-01-17

الملخص: عملت كل من فرنسا وبريطانيا منذ رسو أولى سفنهم في منطقة خليج غينيا على إقامة علاقات حسنة مع شعوب هذه المنطقة ، من أجل إحكام قبضتها وسيطرتها التجارية والسياسية، ما جعل الدولتان الأوروبيتان تدخلان في صراع كاد في كثير من الأحيان أن يتحول إلى صراع دموي لولا تدخل الدبلوماسية لفظ النزاع بين الطرفين ، وقد تعرضت فرنسا وبريطانيا أثناء محاولتهما التوغل نحو المناطق الداخلية لمنطقة خليج غينيا خلال الربع الأخير من القرن 19م إلى مقاومة شرسة وباسلة من قبل السكان المحليين، وقد جسد روح هذه المقاومة كل من شعب الداهومي وشعب الأشانتي القويان اللذين رفضا كل أشكال التبعية للمستعمر، وقد استعملت الدولتان الأوروبيتان مختلف الوسائل بتجنيد الضباط والقناصل الذين انتهجوا السياسة السلمية عن طريق ابرام معاهدات صداقة و تجارة مع الزعماء الأفارقة تارة، وسياسة الحرب من خلال شن حملات عسكرية وتمشيطيه تارة أخرى. Since the landing of their first ships in the Gulf of Guinea, France and Britain have worked to establish good relations with the peoples of this region, in order to tighten their grip and commercial and political control, which made the two European countries enter into a conflict that in many cases could turn into a bloody conflict had it not been for the Diplomacy intervened in the terminology of the conflict between the two parties. France and Britain, during their attempt to penetrate into the interior of the Gulf of Guinea region during the last quarter of the 19th century AD, were subjected to fierce and valiant resistance by the local population. The spirit of this resistance was embodied by the Dahomey people and the strong Ashanti people, who rejected all Forms of subordination to the colonizer. The two European countries used various means by recruiting officers and consuls who pursued a peaceful policy by concluding friendship and trade treaties with African leaders at times, and the policy of war by launching military and combing campaigns at other times.

الكلمات المفتاحية: خليج غينيا . ; المقا ; مة ; الممالك الافريقية ; مناطق النف ; ذ


الملك النوميدي هيمبصال الثاني (90-60 ق.م) من خلال المصادر المادية والأدبية

مسعي عبدالحق, 
2022-02-25

الملخص: كان النصف الأول من القرن الأول قبل الميلاد من أكثر الحقبات التاريخية النوميدية غموضا وتعقيدا، لكن تعددت الإشارات بالمصادر القديمة لملك محلي حمل اسم هيمبصال الثاني، هذه الإشارات كانت في عدة مصادر أدبية إغريقية ولاتينية تحدثنا عن لعبه دورا في أحداث الحرب الأهلية الرومانية الأولى، وكذا إرساله عدة سفارات لروما، وأيضا إشارات في عدة نقائش اكتشفت بالمغرب القديم وخارجه بجزيرة رودس اليونانية، تشير لمكانة هامة احتلها هذا الملك بالداخل والخارج بفضل الازدهار الاقتصادي لمملكته، من خلال هذه المصادر الأدبية والمادية فإننا نهدف إلى استخلاص صورة عن المملكة النوميدية خلال هذه الحقبة المضطربة من التاريخ المغاربي القديم، من وضعها السياسي وحدودها، وكذا تسليط الضوء على شخصية هذا الملك، وإشكالية تأليفه لما عرف بالكتب البونيقية. The first half of the first contry BC was one of the most mysterious and intricate Numidian historical eras, However, many ancient resources refered to one local king whose name is Hiempsal II, These references were in many Greek and Latin literary resources which talks about his role in the First Roman civil war. Besides, his sending many embassies to Rome, and other sings in many references in epigraphia discovered in the old Magreb and outside in th Greek Island of Rhodes. All these signs indicate the important position of this king due to the economic prosperity of his kingdom. Through these literary and material resources, it can be concluded that there is an image about th Numidian monarchy throughout this troubled era of the ancient maghrebian hostory, about the political situation of the kingdom and his borders, as well about the personality of this king, and the problematic of editing what was known as the Punic books.

الكلمات المفتاحية: هيمبصال ; نوميديا ; الحرب الأهلية الرومانية الأولى ; المصادر القديمة ; Hiempsal ; Numidia ; First Roman civil war ; Ancient sources


الثورة الجزائرية واستراتيجية التدويل العسكري للقضية الجزائرية1954-1961

احمد مسعود سيدعلي, 
2022-02-05

الملخص: تندرج هذه الدراسة ضمن محاولة إحداث مقاربة بين مسألتين إستراتيجيتين شكلتا حجرة الزاوية في تطور مسار الثورة الجزائرية ،قضية التدويل السياسي للقضية الجزائرية ورهاناتها أمام سياسة العزل الدبلوماسي التي كانت تمارسها فرنسا في حق موفدي الثورة الجزائرية على مستوى المنابر الأممية، الأمر الذي حال دون التمكين لإخراج القضية الجزائرية من ثنائية الصراع الفرنسي الجزائري، وعليه ومع تصاعد مد الثورة الجزائرية مع مطلع 1955،خاصة على المستوى الإقليمي بدأت تلوح في الأفق مسألة توسيع دائرة الصراع العسكري في الأراضي المغربية والتونسية، بإنشاء قواعد عسكرية خلفية للثورة غدت لاحقا تتلقى في الدعم اللوجيستيكي وحتى البشري ،من تقنيين وخبراء صينيين وروس عملوا على تدريب وحدات جيش التحرير الوطني المرابط بالحدود الشرقية والغربية للجزائر، إن حضور هؤلاء شكل في حد ذاته خطر حادقا على المنطقة برمتها فقه كنهها ليس فحسب المعسكر الغربي( الولايات المتحدة الأمريكية) والحكومة الفرنسية حينها بل حتى قادة الثورة الجزائرية ،لأجل ذالك ارتأينا الوقوف عند خطوط هذا الرهان وتحدياته التي كانت تواجهها الثورة بالاستعانة ما توفر لنا من محاضر الحكومة المؤقتة والمجلس الوطني للثورة الجزائرية عبر مناقشاتهم لذات المسألة ومدى إدراكهم لحجم هذه الإستراتيجية . This study is included in the approach between two strategic issues which had been a cornerstone of the evolutionary path of the Algerian Revolution, the political internationalism of the Algerian issue and its stakes at the diplomatic containment policy that France was exercising against the delegates of the editorial revolution at the level of international forums,which prevented the empowerment to bring the Algerian issue out of the duality of the French-Algerian struggle ; hence, by the rising tide of the Algerian Revolution in 1955 ,especially at the regional level the question of broadening the cycle of the military conflict in the Moroccan and Tunisian lands would evolve, by setting up a rear military bases for the revolution which later became receiving logistical and even human support from Chinese and Russian techs and experts who have trained the National Liberation Army unit's stationed on the Algerian eastern and western borders'. Their presence meant a real danger for the entire region, but not only the western camp (The United States of America) and the French government at that time, but even the leaders of the Algerian Revolution. That's why we thought we'd stand by at the stake and its challenges which faced by the revolution, using reports of the Interim Government and the National Council of the Algerian Revolution through their discussions about the same issue and their awareness of the extent of this strategy.

الكلمات المفتاحية:  استراتيجية التدويل العسكري  الثورة الجزائرية  جيش التحرير الوطني  القضية الجزائرية ;  the militariinternationalisation stratégie  Algerian revolution  National Liberation Army


مسألة الحدود بين إيالتي الجزائر وتونس وأثرها على النشاط التجاري في القرنين 17 و 18م

مالكي يوسف,  ايت حبوش حميد, 
2022-04-06

الملخص: تُعد الخلافات الحدودية بين ايالتي الجزائر وتونس إحدى أهم العوامل المتحكمة في العلاقات السياسية بين البلدين؛ حيث يؤكد جل المؤرخين أنها لم تكن واضحة المعالم من الناحيتين الجغرافية والسياسية، الأمر الذي دفع حكام الإيالتين لتوسيع نفوذهما ولو على حساب أراضي جيرانها، وبالرغم من إبرام معاهدة 1614م وتعديلها سنة 1628م فإن الصراع ضل قائما، كما زادت القبائل المنتشرة على الحدود من تأجيج هذا النزاع. وقد انعكست هذه الصراعات سلبا على حركية التجارة بين البلدين، فقد نتج عن هذا الوضع جو من الاضطراب الأمني في الطرق التجارية وانتشار قُطَّاع الطرق، وامتهان بعض القبائل السطو على القوافل التجارية المنتقلة بين البلدين، ضِف إلى ذلك تضارب العملات في أسواق البلدين، مما يؤدي إلى صعوبة تحديد الأسعار، كما أن ضريبة العبور المفروضة في الحدود على القوافل، كانت هي الأخرى تساهم في رفع أسعار السلع الواردة على أسواق الإيالتين.

الكلمات المفتاحية:  إيالة الجزائر ; إيالة تونس ;  التجارة ; الحدود


المؤسسات الإدارية والتنظيمية بقلعة بني عباس في ظل الوجود العثماني بالجزائر(1510م-1830م).

بودرواز عبد الحميد,  بوزيد فؤاد, 
2022-03-02

الملخص: تمثّل قلعة بني عباس آخر إمارة في المغرب الأوسط (الجزائر)؛ حيث كان لعائلة الشيخ عبد الرحمان الذي تلّقب ابنه بالعباس دورا في ظهور هذه الإمارة على مسرح الأحداث، في ظلّ ظروف سياسية غير مستقرّة، تزامنت والهجومات الإسبانية على سواحل الجزائر، وظهور الأتراك العثمانيين بالمنطقة ممثلين في الأخوين بربروس؛ كان هنالك نوع من علاقة الوفاق والصراع بين أمراء القلعة والسلطة العثمانية بالجزائر، إلى غاية سقوط الإمارة في يد السّلطة العثمانية في نهاية عهد سي ناصر عام 1604م، وانتقال مقرّ الحكم إلى مجّانة، لينوب عنه بالقلعة نظام عرفي تقليدي غائر في القدم، ممثل في النظام العرفي الأمازيغي، مجسَدا في هيكل تنظيمي عرف بمجلس القرية (ثاجماعث). The castle of Bani Abbas was the last empire in the Middle Maghreb (Algeria), where the family of Sheikh Abderrahmane, whose son Abbas had a role in the emergence of this Empire under the events of unrest political conditions, coincided with the Spanish attacks on the coast of Algeria with the Barbaros brothers; there was a kind of relationship of reconciliation and conflict between the princes of the castle and the Ottoman authority in Algeria, until the fall of the emirate in the hands of The Ottoman Empire in Algeria at the end of the reign of Si Nasser in 1604 A.D.and the transfer of the seat of the government to Medjana (Mjana) to represent the castle a traditional customary system represented in the Amazigh custom system, embodied in the village council (Thagamath) (Thajmaath).

الكلمات المفتاحية: قلعة بني عباس- بجاية-القرية- ثاجماعث- النظام العرفي


أثر المدرسة الرياضية الأندلسية على تطور الدراسات الرياضية بالمغرب الأوسط من القرن 04ه الى القرن 09ه / 10م -15م .

قارة محمد توفيق,  يماني رشيد, 
2022-02-23

الملخص: عديدة هي الأبحاث التي اهتمت بإبراز أثر المدارس الفكرية الأندلسية ، الفقهية واللغوية والصوفية و الفنية ، في صياغة منظومة الحياة العلمية والعملية ، لبلاد المغرب الأوسط ، بالمقابل لم تحظ المدرسة الرياضية والفلكية بالاهتمام والقدر نفسه ، فإذا كانت المدرسة الفلكية خارج نطاق بحثنا، فالمدرسة الرياضية عصب البحث ومحوره الأساسي ، مدرسة أثبتت المصادر التاريخية حضورها ضمن المدارس السالفة الذكر ، كيف لا وقد أسَّست أنساقها بشكل مثير، وصاغت مناهجها تبعا للمناخ الثقافي العام ، فتناسل طلابها وقدمت للساحة الرياضية رصيدا غطى بعض الحقول الرياضية ، وكان لها الأثر البين على المدارس الرياضية بالعدوة المغربية ، والمدرسة الرياضية بالمغرب الأوسط ، موضوع ورقات البحث ستعالج أثر المدرسة الرياضية الأندلسية في تطور نشاط الدراسات الرياضية بالمغرب الأوسط . There are many studies that have focused on highlighting the Andalusian schools of thought:jurispudance linguisticmysticism and art..in the from of the scientificparctical life system in the middle Maghreb.On the other hand, the mathematical and astronomical school did not receive the same attention and value. If the astronomical school is outside the scope of our researchthe Andalusian School of Mathematics is the backbone and main focus of research, and it is a school whose presence in the aforementioned schools has been proven by historical sources.It established its pillars, formulated its curricula according to the general cultural climate, multiplied its students and provided the sports arena with an intellectual balance that covered severalmatematics fields, and it had a clear impact of the South bank"al-‘udwamaghribia " in general, and the in the Central Maghreb in particular.

الكلمات المفتاحية: المدرسة الرياضية ; الرصيد الرياضي ; الحقل الرياضي ; مدرسة المجريطي .


المركزة وترابط المجال في دولة الخلافة الإسلامية من التأسيس إلى نهاية العهد الأموي (11هـــ-132هــ)

لطيّف محمّد, 
2022-03-15

الملخص: على الرغم من استنادها إلى هياكل إداريّة قويّة، فإنّ إمبراطورية الإسلام المبكّر لم تكن بناءً متماسكا تتكامل فيه علاقة المركز بالأطراف بشكل واضح ومنظّم كما هو الشأن بالنسبة لإمبراطورية الرّومان أو غيرهم. ففضلا عن انقسام الفضاء الامبراطوري إلى جناحين مشرقي ومغاربي ، فقد تمتعت كلّ ولاية بقدر كبير من الاستقلالية المُستمدّة من وجود جهاز إداري جهوي ومن عدم وجود صيغة دقيقة بينها وبين الإدارة في المركز. وقد أفضت هذه الانقسامات صُلب المجال الامبراطوري إلى تعاظم دور بعض الولايات الوسيطة كمصر والعراق باعتبار أنّها باتت تشرف إداريّا وسياسيّا على مناطق شاسعة فتشكّلت تبعا لذلك امبراطوريّة متعدّدة المراكز تفتقر إلى الترابط والانسجام.

الكلمات المفتاحية: مركزة الحكم ; المجال الامبراطوري ; الولايات ; المشرق ; المغرب


مركز باجة أول مركز تدريب أثناء الثورة الجزائرية 1957-1958.

حمري عيسى, 
2022-04-13

الملخص: أولت الثورة أهمية كبرى للتكوين العسكري الذي اقره مؤتمر الصومام كونه عنصر فعال وأساسي، حيث شهد تطورا تدريجيا واستمر إلى غاية الاستقلال، لذا فان قيادة الثورة بجهازها التنفيذي المتمثل في لجنة التنسيق والتنفيذ قررت انشاء مراكز بالحدود الشرقية للتدريب الاستعجالي للمجاهدين وتكوينهم في فنون القتال والحرب الثورية، وتبرز أهميته في كونه من المهام الأساسية التي ركز عليها قادة الثورة لتحقيق مجموعة من الأهداف، ويعتبر عامل من العوامل التي ساهمت في حسم انتصار جيش التحرير الوطني. فتحت قيادة الثورة العديد من مراكز التدريب العسكري منها مدرسة التدريب العسكري باجة في 1956 بالحدود التونسية الجزائرية، لتدريب عناصر جيش التحرير كأول مدرسة جزائرية للتدريب أثناء الثورة التحريرية، تحت إشراف رابح ايدير كمسؤول على المركز يساعده مدربون جزائريون بعدما تكوموا في المشرق العربي، حيث عملوا على وضع برنامج غني ومكثف وثري في الجانب العسكري وفنون القتال، يعتمد أساسا على حرب العصابات كإستراتيجية في مواجهة الجيش الفرنسي.

الكلمات المفتاحية: التكوين العسكري، مدرسة التدريب باجة، الحدود التونسية الجزائرية، رابح إيدير


قراءة في مشاركة الجيش الوطني الشعبي في حرب الاستنزاف (1967-1970)، من خلال الوثائق والرواية الشفوية.

بلعالية ميلود, 
2022-03-02

الملخص: يهدف هذا المقال إلى دراسة توثيقية من الأرشيف المصري والرواية الشفوية لجندي جزائري شارك في كتيبة من الجيش الوطني الشعبي في المرحلة الثالثة من حرب الاستنزاف على الجبهة المصرية (1969-1970)، وكانت الجزائر قد بادرت في 12 جوان 1967، إلى تمويل المجهود الحربي لمصر وسوريا من الاتحاد السوفيتي والمشاركة الفعلية في أرض المعركة في سيناء وتقديم عشرات الشهداء قربانا للواجب القومي العربي. ومن نتائج هذه الدراسة: أن العقيدة العسكرية للجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني، قد تغيرت لأول مرة في التاريخ العسكري للجزائر، من خلال القرار التاريخي الذي اتخذته القيادة العليا للدولة الجزائرية في نصرة الجزائر للأشقاء من خلال المشاركة في الحرب العربية الصهيونية بنتائجها في ردع العدو الصهيوني من خلال فعالية الحائط الصاروخي، وأن شهداء وجرحى الجيش الوطني الشعبي المشاركين في حرب الاستنزاف، قد مهدوا الطريق بدمائهم الزكية للمشاركة الثانية لإخوانهم في الحرب العربية الصهيونية في أكتوبر 1973.

الكلمات المفتاحية: حرب الاستنزاف ;  هواري بومدين ;  جمال عبد الناصر ;  الاتحاد السوفيتي


صدى العقيدة الأشعرية في نوازل الغرب الإسلامي - نوازل ابن رشد الجد "ت 520هـ" نموذجا-

بلاّغ عبد الرحمان, 
2022-03-16

الملخص: تتناول دراستنا مسألة بداية تداول العقيدة الأشعرية في الغرب الاسلامي، استنادا إلى واحد من المصادر النوازلية خلال القرن 6ه/12م للقاضي ابن رشد الجد والموسوم بـ "فتاوى ابن رشد الجد"، والتي تضمن ثلاث نوازل فقط من بين عشرات الفتاوى، ودراستنا تعتبر محاولة لتأصيل انتشار العقيدة في الأشعرية في الغرب الاسلامي انطلاقا من كتب النوازل، مركزين على انتقال الأشعرية إلى الغرب الاسلامي، وظهور واشتغال الفقهاء بعلم الكلام، وعن علاقة الأشعرية بالمذاهب الفقهية خاصة المالكية، ومكانة علم الكلام في العقيدة الأشعرية، وعليه فاستخراج تلك النوازل ودراستها تمثل إضافة معرفية للبحث التاريخي، لأهميتها من الناحية الزمنية والفكرية والعقدية في الغرب الاسلامي Our study deals with the issue of the beginning of the circulation of the Ash'ari faith in the Islamic West, based on one of the Nawazili sources during the 6th century AH / 12th century AD by Judge Ibn Rushd the grandfather and entitled "Ibn Rushd's Grandfather Fatwas". The book included only three out of dozens of fatwas and our study is an attempt to root the spread of The Ash'ari Creed in the Islamic West, based on the books of calamities. Focus will be on the transfer of Ash'ari to the Islamic West, the emergence and engagement of jurists with theology. The paper also deals with the relationship of Ash'ari with jurisprudential schools, especially the Maliki schools. , and the place of theology in the Ash'ari faith. The extraction and study of those calamities would represent an addition to the historical research. , due to its importance from the temporal, intellectual and doctrinal point of view in the Islamic West

الكلمات المفتاحية: نوازل؛ عقيدة أشعرية؛. بلاد الغرب الاسلامي ؛ علم الكلام؛ مذاهب فقهية ; Nawazil; Ash'ari doctrine; countries of the Islamic West; theology; doctrines of jurisprudence.


صالح لوانشي ودوره في الثورة التحريرية الجزائرية(1955- 1957) Salah Louanchi and his role in the Algerian liberation revolution (1955-1957)

فرحي بسمة,  شتوان نظيرة, 
2022-03-08

الملخص: . يتناول هذا المقال شخصية المناضل صالح لوانشي، صاحب الرصيد النضالي الطويل وأحد المثقفين الثوريين، الذين كان لهم نشاط سياسي بارز خلال مرحلة الثورة التحريرية، سواء داخل البلاد أو خارجها لا سيما في مجال الإعلام. وفي سياق هذا الدور حاولنا التعريف به وبإنجازاته وخاصة أثناء توليه مسؤولية تسيير فيدرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا والتي تسلم مهامها في مرحلة جد حرجة، ورغم ذلك ففي خلال فترة وجيزة استطاع تحقيق عدة مكاسب لصالح الجبهة إعلاميا ودبلوماسيا، حيث تمكن من كسب أطياف يسارية واسعة لدعم القضية الوطنية. This article deals with the personality of the fighter, Salah Louanchi, who has a long struggle record and one of the revolutionary intellectuals, who had a prominent political activity during the liberation revolution phase, whether inside or outside the country, principally in the field of media. And in context of this role we tried to introduce him and his achievements, Especially during his Assumption of the responsibility of running the federation of the National Liberation Front in France, which assumed its duties at a very critical stage, and despite that, in a short period of time, he was able to achieve several gains in favor of the front in the media and diplomacy, as he was able to win broad left spectra to support the national cause.

الكلمات المفتاحية:  صالح لوانشي ;  الثورة التحريرية ;  فيدرالية ;  فرنسا ;  Salah Louanchi ;  the Liberation revolution ;  Federal ;  France


Stèle inédite d’un couple d’une prêtresse et d’un militaire de Thamugadi. Unpublished stele of a couple of a priestess and a soldier from Thamugadi

Bouder Amel, 
2022-04-30

Résumé: Dans cet article, nous proposons de faire une étude iconographique d’une stèle funéraire provenant de la ville de Timgad, l’antique Thamugadi. Cette stèle a fait l’objet d’une étude de doctorat en 1983 (Hammoutene, 1983, pp. 66-67, n° IA.12, fig. IA.12 ), toutefois, elle n’a jamais été publiée et elle est restée inédite au reste de la communauté scientifique. Son importance réside dans le fait qu’elle nous éclaire sur la composante de la ville romaine de Thamugadi. Par ailleurs, le schéma iconographique sculpté sur la stèle est l’un des plus rares dans la région et il se trouve qu’il a ces parallèles dans le reste de l’Empire romain, raison pour laquelle nous ferons une étude comparative avec une des stèles provenant de la ville de Nîmes, antique Nemausus, en France. In this article, we propose to make an iconographic study of a funerary stele from the city of Timgad, the ancient Thamugadi. This stele was the subject of a doctoral study in 1983 (Hammoutene, 1983, pp. 66-67, n° IA.12, fig. IA.12 ) , but it has never been published and has remained unknown to the scientific community. Its importance lies in the fact that it sheds light on the composition of the Roman city of Thamugadi. Furthermore, the iconographic scheme carved on the stele is one of the rarest in the region and it happens to have its parallels in the rest of the Roman Empire, which is why we will make a comparative study with one of the stelae from the city of Nîmes, ancient Nemausus, in France.

Mots clés: Stèle funéraire ; Prêtresse ; Militaire ; Thamugadi ; Iconographie


مدينة أشير عاصمة الإمارة الزيرية بالمغرب الأوسط 324 هــ/935م.

موشموش محمد, 
2022-03-23

الملخص: عرف المغرب الإسلامي حركة عمرانية واسعة منذ بداية الفتح الإسلامي، حيث تعد مدينة القيروان (50ه/ 670م) أول مدينة إسلامية أسست به بأمر من قائد الجيش الإسلامي عقبة بن نافع الفهري، ثم تأسست عدة مدن فيما بعد على يد أمراء من العرب أسسوا دويلات بالمغرب الأقصى والأوسط على غرار مدينة تهرت ومدينة فاس ومدينة طبنة ومدينة مسيلة. وفي القرن الرابع للهجرة العاشر للميلاد تؤسس قبيلة صنهاجة أول مدينة بربرية بالمغرب الأوسط (أشير) في ظل الحضارة الإسلامية، ساهمت بشكل كبير في بسط النفوذ الفاطمي والصنهاجي بالمغرب الإسلامي، كما لعبت دورا كبيرا في التطور العمراني والمعماري لمدن المغرب الأوسط، والشواهد الأثرية المحفوظة بالمتاحف الوطنية خير شاهد على ذلك. يهدف هذا البحث إلى التعريف بالتاريخ السياسي والتطور العمراني لمدينة أشير، وإبراز توسعها العمراني منذ عهد زيري بن مناد إلى غاية تخريبها في عهد الدولة الموحدية. The Islamic Maghreb has experienced extensive urban movement since the beginning of the Islamic conquest, as the city of Kairouan (50 AH / 670 AD) was the first Islamic city established by order of the commander of the Islamic army Uqba bin Nafi Al- Fihri, then several cities were later established by Arab princes who established states in the Far Maghreb. And the center is similar to the city of Tahrt, the city of Fez, the city of Tabna and the city of M'sila. In the fourth century of the tenth emigration of our era, the Sanhaja tribe established the first Berber city in the central Maghreb under the Islamic civilization. It greatly contributed to the extension of the Fatimid and Senhaji influence in the Islamic Maghreb, and also played a major role in the urban and architectural movement of the central Maghreb, and the archaeological evidence preserved in national museums is the best testimony to this.

الكلمات المفتاحية: المغرب الأوسط، أشير، المدينة، التاريخ السياسي، عقبة بن نافع.


الحواضر العلمية في المغرب الأوسط وإسهامها في إنعاش المنظومة الفكرية في العصر الوسيط.

قاتل إلهام, 
2022-04-05

الملخص: لا شك في أن المغرب الأوسط قد ورث تراثا مهما من الدول التي قامت على ترابه، ابتداءا من الدولة الرستمية في تاهرت إلى الدولة الحمادية في القلعة وبجاية ثم الدولة الموحدية في مراكش، ومن بعدها الدولة الحفصية في الشق الشرقي من ترابه والدولة الزيانية في الشق الغربي، وقد أسهم ذلك التراث المتراكم من خلال حراك حواضر المغرب الأوسط العلمي في تبلور فضاء المغرب الأوسط علميا خلال القرون 7-8-9هـ/13-14-15م، والذي جسدته كتب الأستغرافيا التاريخية التي تحدثت عن المغرب الإسلامي ككل والمغرب الأوسط بشكل خاص، والتي ترجمت للعديد من العلماء والفقهاء الذين ينتمون إلى المغرب الأوسط، كما أشادت بحواضر المغرب الأوسط العلمية ودورها في صناعة النخب العالمة. There is no doubt that the Central Maghreb has inherited an important heritage from the statelets that were established on its soil, starting from the Rustamiya state in Tehert to the Hammadid state in the Citadel and Bejaia, then the Almohad state in Marrakesh, and then the Hafsid state in the eastern part of its soil and the Zayan state in the western part. This accumulated heritage through the scientific movement of the cities of the Central Maghreb contributed to the crystallization of the scientific space of the Central Maghreb during the centuries 7-8-9 AH/13-14-15 CE, which was embodied in the historical astégraphia books that spoke about the Islamic Maghreb as a whole and the Central Maghreb in particular, which were translated She also praised the scientific metropolis of the Central Maghreb and its role in making the learned elites.

الكلمات المفتاحية: الحواضر العلمية- الاستغرافيا التاريخية- المغرب الأوسط-العصر الوسيط


مقاربة تاريخية للمؤلفان لاكتانتيوس واغسطينوس من خلال كتابيهما "النظم الإلهية" و"مدينة الله"

العمري عبد النور, 
2022-03-23

الملخص: التاريخ المغاربي القديم حافل بشخصيات علمية ودينية وأدبية كان لها أثر عظيم في الفكر الإنساني، وأغلبهم كتبوا باللغة اللاتينية،. من هؤلاء مفكران متصوفان وعالما دين مسيحيين ذوي أصول مغاربية افريقية وهما لاكتانتيوس كايسلوس فرميانوس الذي اشتهر بمؤلفه الشهير في العالم المسيحي وهو موسوعة "النظم الإلهية" التي كان لها تأثير كبير على فكر العصور الوسطى وعصر النهضة فيما بعد. وأيضا القديس اغسطينوس صاحب مؤلف "مدينة الله" ذو التأثير الكبير في الفكر والثقافة المسيحية. وفي هذا العمل سأحاول تقديم مقاربة تاريخية لكلا المؤلفان ومعرفة مدى ما حملته هذه الأعمال لأهدافها من ايجابيات ونقائص ومقاربات.. The history of the ancient Maghreb is full of scientific, religious and literary figures that had a great influence on human thought, and most of them were written in Latin. Among these are two mystical thinkers and researchers of Christian theology of Afro-Maghreb origin, Lactantius Caecilius Firminus, who is best known for his famous author of the Christian world, The Encyclopedia of "Divine Systems", which had a great influence on medieval and later Renaissance thought. Also, the book "The City of God" by St. Augustine, this book had a great influence on Christian thought and culture. In this work, I will try to present a historical approach to both authors and to know the positives and shortcomings that these works carry to achieve their goals

الكلمات المفتاحية: لاكتانتيوس، اغسطينوس، الفكر المسيحي، الكتابة والتاليف.


الكتابات الأثرية المنحوتة على خصة نافورة الأسود في حمراء غرناطة

سرحان حليم, 
2022-03-30

الملخص: تدرس الكتابات الأثرية المنحوتة على خصة – طوق ومحيط - نافورة الأسود في قصر الحمراء ضمن مجال الآثار والفنون الإسلامية لارتباطها الوثيق بالحضارة العربية الإسلامية في الأندلس خلال القرن الثامن الهجري الرابع عشر الميلادي. ولقد انتهجنا في دراستها استقراء المعلومات التاريخية واقتباسها من مظانها سواء تعلق الأمر بحياة الوزير الشاعر ابن زمرك وسيرته أو بالأشعار المنحوتة بالغوص في أمهات الكتب الأدبية مثل ديوان البقية والمدرك من شعر ابن زمرك؛ وأزهار الرياض، ونفح الطيب للمقري. كما قمنا بتفكيك هذه الكتابات وقراءتها ومقابلة نصوصها ومقارنتها بالمصادر والوثائق الأثرية الموثوق فيها. بالإضافة إلى تحليل حروفها وتتبع تطورها داخل الكتابة في صورها المركبة والمفردة. وخلصنا في نهاية المطاف إلى أن هذه المقطعات الشعرية ما زالت تحتاج عناية الباحثين لأنها كتاب مفتوح تتقاطع في دراسته العلوم الأثرية والأدبية واللغوية والفنية والهندسية على اعتبار هذه النافورة ساعة مائية حير لغزها خبراء العالم أجمع. The epigraphy carved on the ring and circumference of the Lions Fountain in the Alhambra are studied within the field of Islamic archeology and arts because of their close connection with the Arab-Islamic civilization in Andalusia during the eighteenth century AH fourteenth century CE . In this perspective, it belongs to what archaeologists call the term "fixed monuments". In studying it, we have adopted the extrapolation of historical information and quoting it from its assumptions, whether it is related to the life and biography of the minister poet Ibn Zamrak, or to the poems carved by diving into the mothers of literary books such as the poetry of the poet, the rest and the aware. We also disassembled these writings, read them, interviewed their texts, and compared them with reliable archaeological sources and documents because it is difficult to challenge them.

الكلمات المفتاحية:  قصر الحمراء  ساحة الأسود  النافورة  الكتابات ابن زمرك ;  the Alhambra  court of the lions  fountain  inscriptions  ibn Zamrak


أثر الحرب الصليبية الألبجنسية على مملكة أراغون

وجدي خلف الله, 
2022-04-22

الملخص: سنحاول من خلال هذه الدراسة الوقوف عند الحرب الصليبية التي أعلنتها البابويــــة ضد الهراطقـــــــة الكثاريين (الألبجنسية) في الجنوب الفرنسي، و كيف أثرت هذه الحركة على الأوضاع السياسية و الدينية و الاجتماعية و الاقتصادية لتلك المنطقة. و كانت مملكة أراغون أكثر المتضررين من هذه الحركة، و ذلك عندما فقدت واحدا من أشهر ملوكها و أشجعهم و هو بدرو الثاني (العفيف) ، الذي وجد نفسه مقحما في هذه الحرب رغما عنه، كما فقدت مملكة أراغون في هذه الحرب أشهر أتباعها في الجنوب الفرنسي. Abstract Through this study, we will try to identify the Crusade that the papacy declared against the many heretics in southern France, and how this movement affected the political, religious, social and economic conditions of that region. The Kingdom of Aragon was the most affected by this movement, when it lost one of its most famous and bravest kings, Pedro II (the Chaste), who found himself involved in this war against his will, just as the Kingdom of Aragon lost its most famous follower in this war in southern France

الكلمات المفتاحية:  أراغون  قطلونية  الهرطقة  الألبجنسية


الصراع الحزبي الروماني ودور الملك النوميدي يوبا الأول في احداثه

بوشامة خولة,  بلعابد زينب, 
2022-04-22

الملخص: نحاول من خلال هذا المقال، تسليط الضوء على الصراع الحزبي الروماني الذي أثر سلبا على شمال افريقيا، و قد نشب بين القادة الرومان من اجل نشر سياستهم التوسعية، كما ادخل الملك النوميدي الثائر " يوبا الأول " كطرف فيه، و ذلك عندما أراد استرجاع المقاطعة التي احتلها الرومان بعد سقوط قرطاجة 146 ق.م. كما أننا سنحاول معرفة إلى جانب أسباب نشوب هذا الصراع، الدور الذي لعبه الملك النوميدي يوبا الأول فيه، حتى نتمكن من الوقوف على الأثر الذي خلفه على نوميديا. Through this article, we try to shed light on the Roman partisan conflict that negatively affected North Africa, and it erupted between the Roman leaders in order to spread their expansionist policy, and the rebellious Numidian king also included “juba Ier” as a party to it, when he wanted to restore the province that M. Occupied by the Romans after the fall of Carthage 146 BC. We will also try to find out, besides the reasons for the outbreak of this conflict, the role played by the Numidian King Juba Ier in it, so that we can stand the impact he had on Numidia..

الكلمات المفتاحية:  الصراع الحزبي الروماني  الجمهورية الرومانية  يوليوس قيصر  يوبا الأول ;  Lutte Partisane Romaine  Roman Republic  Julius caesar  Juba Ier