مجلة المواقف


Description

Almawaqif Journal for Social and Historical Studies is an international Open-Access, peer-reviewed journal, first established in 2007, by the University of Mustafa Stambouli Mascara, Algerian Republic. It publishes original synthesis of applied and theoretical researches in the fields of human and social sciences. It was founded in 2007 as an annual Journal, and then it joined the Algerian Scientific Journals Platform (ASJP) in 2016 and becomes semi-annual during 2018 and quarterly starting from January 2019. We publish in three languages: Arabic, English and French, in one volume of two issues per year, A print copy of our journal is freely distributed to international and national universities, library, and Research Center, (ISAM-Turkey, King Abdul-Aziz Al Saoud Foundation-Morroco ...) Almawaqif is a non-commercial Journal, and free of charge, no submission fee, no processing fee, and no fee on acceptance. Almawaqif aims to provide a good space for humanities and social sciences researchers, with its quick and professional feedback to authors, double and blinded peer reviewing, and its high quality and international editorial board, it will gain the trust of reviewers, authors, and readers.

Annonce

استقبال المقالات

يعلن فريق التحرير لمجلة المواقف عن فتح فترة استقبال المقالات ما بين 26 ديسمبر إلى 31 ديسمبر 2022

26-12-2022


18

Volumes

25

Numéros

592

Articles


المنهج الصوفي وحوار الأديان

مسعودي هشام,  حمادي هواري, 
2022-08-05

الملخص: نحاول في هذا المقال طرح موضوع خاص بالفلسفة الإسلامية وبالتحديد بالتصوف الإسلامي حيث سنعود إلى المتصوفة و منهجهم أو طريقهم في الوصول الى الحقيقة ، وعلاقة ذلك بالحوار ما بين الأديان و ثقافة الآخر خصوصا، في ظل نمو ظاهرة التطرف ومختلف التحديات الجديدة، إذن في هذه الورقة البحثية سنبحث في مفهوم التصوف وعناصره الكبرى كالكشف والمشاهدة والعرفان...بصورة عامة نسعى إلى بيان :العرفان عند الصوفية، منهج الصوفية في معرفة الله سبحانه وتعالى، أسس التلقي عند الصوفية، ابعاد المنهج والمعرفة عند الصوفية وأهمها حوار الأديان، لكي ندرك مدى تميز التصوف عن غيره من مجالات الحياة والمعرفة ومدى أهميته في الراهن العالمي والمحلي .

الكلمات المفتاحية: التصوف؛ التذوق؛ الكشف؛ العرفان؛ حوار الأديان.


سوسيولوجية الهجرات وانبناء شبكات الرابط الاجتماعي

لبعير بلعباس,  بوعناني براهيم, 
2021-05-20

الملخص: كثرة الدلالات والمعاني التي صاغتها الكتابات الأكادمية حول موضوع الهجرة ضمن مقارباتها النظرية سواء كانت قراءة ميكروسوسيولوجيةMicrosociologiqueأوماكروسوسيولوجيةMacrosociologique،دفعتنا الى مراجعتها في سياقاتها الحالية عند الشباب الحراق والعابر للحدود في الجزائر. اتجاهنا النظري سوف ينصب على مقاربة التشكيل البنائي عند انتوني جدنزAnthony Giddens وبيار بورديوP. Bourdieu، علما أننا نرفض الرؤية الاحادية لفعل الهجرة، مادام انها تتشكل في سياق ثنائي التركيب عن طريق القواعد الموضوعة في البنية تجاه فعل الهجرة، وتقع ضمن جدلية الفجوة الموجودة بين البنية الاجتماعية وفعل الهجرة مستخدمين في ذلك قوة شبكات الرابط الاجتماعي في عملية الاعداد لها، لأن الاستطلاعات الميدانية الاوليةأرشدتنا الى النبش في المساحة المسبوقة للحرية التي تقدمها وسائل الاتصال التكنولوجي لهؤلاء الشباب في عملية الإعداد للهجرة باستعمال الشبكات الاجتماعية التي تنسج فعل الهجرة، ومن هنا جاء التساؤل التالي: كيف يتشكل فعل ممارسة الهجرة الحارقة للحدود عند الشباب الجزائري ضمن جدلية الفجوة الموجودة بينه وبين بنية شبكات الرابط الاجتماعي المسؤولة عن انبناء فعل الهجرة العابرة للحدود؟ مادامت لحظة فعل الهجرة هي بناء فردي وجماعي تعبر عن الدينامية العاطفية والاجتماعية، فسوف نسلك منهج الاستقصاء،نحاول فيه قراءة فعل الهجرة العابرة للحدود، مستعملين تقنية المقابلة الجماعية Focus de groupeوعينة كرة الثلج للولوج إلى فهم أشكال جديدة من الهجرة العابرة للحدود، والملاحظ أننا سوف لن نعتمد على الإحصائيات الرسمية التي قد تبعدنا عن الجانب الخفي من الظاهرة(كداح محمد،1987: 77-76) مادام هذا الشكل من الهجرة يعاقب عليه القانون، وهو محل متابعة من قبل الجهات الوصية( شرطة- درك وطني- حراس حدود...). Abstract : The many meanings and significations formulated by academic writings on the topic of migration within its theoretical methods, whether it is a reading in microsociology or in macrosociology, led us to review it in its current contexts of immigrant youth and who across the border of Algeria. Our theoretical approach will focus on the structural formation approach in writings of Anthony Giddens and P. Bourdieu. Knowing that we reject the unilateral vision of the act of migration, as long as it is formed in the context of dual synthesis through the rules stipulated in the structure towards the act of migration, and we find it in the dialectic of the gap between the social structure and the act of migration using the power of social networks in the process of preparing it, because the primary field surveys Which directed us to search in the freedom provided by communication technology for these young people in the process of preparing for migration using the social networks that weave the act of migration, hence the following question came: How is the act of the practice of immigration among Algerian youth formed within the dialectic of the gap that exists between them and the structure of social connection whish is responsible for construction of the act of across the border of migration? If we conceder the act of migration as an individual and collective construct that expresses the emotional and social dynamism. We will follow the survey method within the framework which we try to read the act of cross-border migration. We will take the survey method within the framework of a hypothetical-deductive format in which we try to read the act of cross-border migration, using the technique of collective interview, and it is noticeable that we will not rely on official statistics that may distance us from the hidden side of the phenomenon, as long as this form of migration is punishable by law.

الكلمات المفتاحية: سوسيولوجية الهجرات؛ ; شبكات الرابط الاجتماعي؛ ; الهجرة الحارقة للحدود؛ ; انبناء فعل الهجرة؛ ; جدلية الفجوة بين الفعل والبنية.


المصادر الرسمية ودورها في تسجيل أحداث الثورة التحريرية -تقارير الولائية للولاية التاريخية الخامسة أنموذجاl.

دحماني يوسف,  شبوط سعاد يمينة, 
2021-05-04

الملخص: إن الهدف الرئيسي من تسجيل وقائع الثورة التحريرية في الجزائر، يرجع إلى سبب رئيسي، يتمثل في الحفاظ على ذاكرة شعب من الضياع والتدليس، ولتحقيق هذا المسعى سخرت الدولة كل امكانياتها المادية والقانونية، لتسهيل مَهمة مؤسساتها المتخصصة في المجال التاريخي، لتسجيل أحداث الثورة التحريرية السياسية والعسكرية، ومن بينها الولاية الخامسة، ومناطقها الثمانية التابعة لها، من خلال جرد شامل يقوم على تجميع ذاكرة من شاركوا فيها. مع التأكيد على أنها مرحلة أولى في مسيرة كتابة تاريخ الثورة التحريرية. كما كانت المساعي الرسمية في تلك الفترة، تسعى إلى تصنيف النشاطات الثورية والنضالية، في جداول احصائية نموذجية، لخلق توازن بين جميع أنحاء الولاية الخامسة بصفة خاصة، والمناطق الأخرى من الجزائر بصفة عامة. ويظهر جليا أن تلك الجهود الرسمية ساعدت في تطور النشاط الاكاديمي في الجزائر، ودفعت الباحثين للاهتمام بتاريخ الثورة والولاية الخامسة على وجه الخصوص. إن هذه الخطوات الهامة وفرت رصيد معرفي هام، يبين أبعاد الثورة وتداعياتها الجوهرية على واقع الشعب الجزائري حاضرا ومستقبلا. The main objective of recording the facts of the liberation revolution in Algeria is due to a major reason which is to preserve the memory of a people from being lost and deceit. To achieve this goal, the state has harnessed all its material and legal capabilities to facilitate the task of its specialized institutions in the historical field, to record the events of the liberation revolution, military, Among, the fifth historical state, through a comprehensive inventory based on collecting the memory of those who participated in it. The official endeavors during that period were also seeking to classify revolutionary and struggle activities, in statistical model tables, to create a balance between all parts of the historical state fifth in particular, and the other regions of Algeria in general. the showing the dimensions of the revolution and its essential implications for the present and future reality of the Algerian people.

الكلمات المفتاحية: المصادر الرسمية؛ التقارير الولائية؛ الولاية التاريخية الخامسة؛ أحداث الثورة التحريرية؛ المنظمة الوطنية للمجاهدين. official sources ; State reports ; the fifth historical state; Events of the editorial revolution ; The National Organization of Mujahideen.


المالكية في مؤلفات المغاربة توحيد ابن عاشر لابن كيران أنموذجا

رقيق قادة,  زريوح عبد الحق, 
2021-06-30

الملخص: Abstract: This Study leads to the aspect of ibn Kiren (D 1227 AH) In his explanation of Al-Murshid al-Mu'een for Abdul Wahid bin Asher Al-Ansari (D 1040 AH), to choose Maghrebins for the Maliki doctrine, and the secret of its spread after the second century AH, Based on key factors and the meeting with imam Malik bin Anas (D 179 AH) who faced a struggle between sectarianism and ethnicity, finished with drawing a doctrine map and the victory of the maliki who employed their inflated literature on doctrine, as the importance of the environment and the Maghreb character played a role in preserving the doctrine and spreading it ,taking advantage of the sectarian and ideological struggle; this is what made it succed outside its geographical area, and the question is till asked about the secret of continuity. تهدف هذه الدراسة إلى الكشف، عن الأوجه التي ساقها ابن كيران (1227 هـ ) في شرحه للمرشد المعين على الضروري من علوم الدين لعبد الواحد بن عاشر الأنصاري(ت 1041هـ)، لاختيار المغاربة للمذهب المالكي، وسر انتشاره بعد القرن الثاني الهجري، بالوقوف على العوامل الأساسية كالبيئة المغاربية، والرحلة الدينية والعلمية، والالتقاء بالإمام مالك بن أنس(ت 179هـ) المؤسس الذي صاغ المشروع و حَمَلَتِهِ، للدور الفاعل في هندسة ساحات التأثير، حيث عرف حركة مد وجزر بسبب التحالفات العقدية، وحسابات السياسة، ورهانات الصراع الطائفي والإثني، انتهت برسم الخريطة المذهبية، وانتصار السادة المالكية، الذين وظفوا مؤلفاتهم كالموطأ والمدونة، وخصائص مدرستها كالمرونة والوسطية والاعتدال. وخلصنا بعد استقراء منهجي لتاريخ المنطقة وتحليل لأحداثها وتفاعلاتها إلى إبراز أهمية البيئة، والشخصية المغاربية في الحفاظ على المذهب ونشره، مستفيدة من كل أدوات الصراع المذهبي والإيديولوجي، و الاثني و الطائفي، والنخب في الانتصار للمذهب المالكي. حتى خارج رقعته الجغرافية ما يبقي التساؤل مفتوحا حول سر استمراره إلى اليوم.

الكلمات المفتاحية: ابن كيران؛ المالكية؛ الصراع؛ المذهب؛ المغرب. Ibn Kiren; Malikia; Conflect; doctrine; Maghreb.


فضل الرحمن الباكستاني من إصلاح التعليم إلى نقد التفسير

سباعي لخضر, 
2021-04-26

الملخص: Abstract: This article seeks to analyze Fadl Al-Rahman thesis In modernizing Islam, and clarifying the important link he emphasized in his thesis between the necessity of reforming the Islamic education system, and the necessity of reviewing The Interpretive Heritage of the Qur’an, by deconstructing his stated and implicit statements. And revive it in light of the new conditions, the justification for this link is the guiding power that the Qur’an text possesses on thought and practice within this nation. Based on this belief, Fadl Al-Rahman says that the process of reforming the educational system in form and content inevitably passes through proposing an alternative interpretive plan that is based on new knowledge and methodological principles. And meet the requirements of modern times, Provided that it is not damaged the original identity of the Qur’an text, which is characterized by a capacity to absorb absolute time. الملخص :يهدف هذا المقال إلى تحليل أطروحة فضل الرحمن في تحديث الإسلام، وتوضيح الصلة المهمّة التي أكّد عليها في أطروحته بين ضرورة إصلاح نظام التعليم الإسلاميّ، وضرورة مراجعة التراث التفسيريّ للقرآن، من خلال تفكيك مقولاته المعلنة والمضمرة، وتحيينه على ضوء الوضعيات المستجدة، مسوغه في هذا الربط هوّ تلك السلطة التوجيهية التي يمارسها النص القرآني على الفكر والسلوك داخل هذه الأمة. انطلاقاً من هذا الاعتقاد رأى فضل الرحمن أن عمليّة إصلاح النظام التعليمي شكلاً ومضموناً تمرّ حتماً من خلال اقتراح خطّة تفسيرية بديلة مبنيّة على أسس معرفيّة ومنهجيّة جديدة. وتفي بمتطلبات العصر الحديث شريطة ألاّ تؤدي إلى إهدار الهويّة الأصليّة للنص القرآني الذي يتميز بخاصية استيعاب الزمن المطلق.

الكلمات المفتاحية: Fadl Al-Rahman ; Religious Education ; Interpretation ; Modernization of Islam ; Quranic Text ; فضل الرحمن ; التعليم الديني ; التفسير ; تحديث الاسلام ; النص القرآني


تراجع الرومان واستيلاء الوندال على إفريقيا (429-534 م).

حشلاف محمد,  أيت عمارة ويزة, 
2022-02-20

الملخص: Abstract: It seems that the end of Rome was imminent, either existentially as an empire that spanned all corners of the ancient world, or in the territories it conquered after the expansion operations that Rome adopted as a permanent policy. The beginnings of this decadence became visible from the third century AD, and among these territories North Africa, which had an essential role in the Roman economy because of its abundant natural resources. As a result, this decline allowed others to extend their hold on it, which we are striving to clarify through this research, which will highlight a crucial historical era in our ancient Maghrebian history, and incontestably leaving its marks on it, and it is the Vandal period which extended over nearly a century. يبدوا أن نهاية روما كانت وشيكة سواء وجوديا كإمبراطورية امتدت إلى أصقاع العالم القديم، أو في المقاطعات التي تحصلت عليها بعد عمليات التوسع التي تبنتها روما كسياسة دائمة، وظهرت ملامح هذا التراجع بداية من القرن الثالث الميلادي، ومن بين هاته المقاطعات، هناك الشمال الإفريقي الذي لعب دورا أساسيا في الاقتصاد الروماني، نظرا لما كان يزخر به من موارد طبيعية هائلة، وهذا التراجع سمح للغير بمد النفوذ عليه، وهو ما سندأب على توضيحه من خلال هذا العمل الذي سيسلط الضوء على فترة تاريخية حاسمة من تاريخنا المغاربي القديم، ولاشك أنها تركت بسماتها عليه، وهي الفترة الوندالية الممتدة لقرابة القرن من الزمن.

الكلمات المفتاحية: Keywords: The Vandals; The ancient Maghreb; the Romans; The invasion; The resistance. ; الكلمات المفتاحية: الوندال؛ بلاد المغرب القديم؛ الرومان؛ الغزو؛ المقاومة.


الأمفورات المحفوظة بمتحف عنابة (دراسة وصفية وتنميطية )

عماج بلقاسم, 
2021-05-28

الملخص: The study of amphorae is considered one of the studies that deserves the increasing attention of researchers in the field of archeology, which is called amphorae. The study of pottery in general corresponds with the study of amphorae in certain aspects and differs from it in other aspects, in terms of the material of manufacture, the shape, and the lubrication they bear, in addition to Seals and signs indicating the names of the producers, which sometimes determine the weight and type of the transported product, and this study is one of the first studies that dealt with the subject of amphorae in theory and in practice, as the amphorae kept in the Annaba Museum were highlighted and classified according to the models studied by researchers in this field Then we tried to monitor the place of production and the function of each one of them related to transportation or storage, We have also highlighted the maritime commercial role that these amphoras contributed to the transfer of various products across countries during the ancient period, and in conclusion, we wanted through this topic to shed light on these amorphites buried in our museums and unveil them, in order to advance this human cultural heritage and pass it on to generations Coming honestly. تعتبر دراسة الأمفورات من الدراسات التي تستحق الاهتمام المتزايد من الباحثين في مجال علم الآثار ، والتي تسمى علم الأمفورات تتوافق دراسة الفخار بشكل عام مع دراسة الأمفورات في جوانب معينة ويختلف عنه في جوانب أخرى، من حيث مادة الصنع ،الشكل ،والتزييات التي تحملها، بالإضافة الى الأختام والعلامات الدالة على أسماء المنتجين والتي تحدد في بعض الأحيان وزن المنتوج المنقول ونوعه ، كما تعد هذه الدراسة من أولى الدراسات التي تناولت موضوع الأمفورات من الناحية النظرية والعملية حيث تم تسليط الضوء على الأمفورات المحفوظة بمتحف عنابة وتصنيفها حسب النماذج التي درسها باحثين في في هذا المجال ،بعدها حاولنا رصد مكان انتاجها ووظيفة كل واحدة منها الخاصة بالنقل أو التخزين ،كما قمنا بابراز الدور التجاري البحري الذي ساهت به هذه الامفورات لنقل مختلف المنتجات المختلفة عبر الدول خلال الفترة القديمة، وفي الختام أردنا من خلال هذا الموضوع أن نسلط الضوء على هذه الأمفورات الدفينة بمتاحفنا واماطة اللثام عنها، من اجل الرقي بهذا الموروث الثقافي الإنساني ونقله الى الأجيال القادمة بكل امانة .

الكلمات المفتاحية: متحف عنابة ، الأمفورات القديمة ، دراسة وصفية . ; Annaba Museum; Old amphorae; Descriptive study.


مقاربة سوسيولوجية للسياسة التعليمية في الجزائر

عبيد محمد, 
2021-03-06

الملخص: الدولة الجزائرية الحديثة كغيرها من الدول تمر بحالة من الحراك السياسي والثقافي والاقتصادي والاجتماعي، تمثل منعطفا مهما في مسيرتها نحو التنمية والتقدم المنشود، لذلك فهي في أمس حاجة لشحذ كافة امكاناتها وقدراتها المادية والبشرية ، للحاق بركب التقدم والحضارة ولعل السبيل لتحقيق ذلك هو إقرار سياسة تعليمية تتماشى مع متطلبات التغير الاجتماعي تجسد المعنى الحقيقي للإستثمار في الرأسمال البشري . على هذا الأساس قامت الدولة بتحديث المناهج التعليمية وتعديلها وتبني مقاربات بديلة تسعى من خلالها إلى تحسين طرق التدريس وذلك بتبني نماذج تعليمية قائمة على الانفتاح تركز على تحقيق الإندماج للتلميذ مع واقعه، من خلال ربط وتوظيف معارفه في حل وضعيات وإيجاد حلول لمشكلات قد تواجهه ، ومن ثم يقتصر دور المعلم على التوجيه والإرشاد ، ولابد أن يمتلك مهارات ومعارف تجعله قادرا على أداء مهامه التعليمية بمستوى معين من الاتقان الذي يتجسد في مستوى تكوين التلاميذ. The modern Algerian state, like other ccountries ( states), is going through a state of political, cultural , economical and social revolution of change. This revolution represents an important turning point in its path towards development and the desired progress therefore, it is in need To devote all its material and human abilities, capacities, and potentials to catch up with development and civilisation The most effective way to achieve this goal is to implement an educational policy that is line with the requirements of the social change which carries out the true meaning of investing in human energy and resources on this basis Algerian government has apdated and modernised the educational curricula and adopted alternative approaches through which it seeks to improve the teaching methods based on openness to the world and that focuses on achieving the integration of the learner with his reality by linking solutions to problems he might face in his daily Life . In this case ,the role of the teacher became restricted to guiding his learners( not spoon- feeding). the teacher should be competent ( possess) have a high level of competency in matters of knowledge and teaching skills that will enable him to do his job with perfection that meets the learner needs and expectations

الكلمات المفتاحية: المقاربة بالكفاءات ; السياسة التعليمية ; المعلم ; المتعلم ; المنظ