مجلة المواقف

مجلة البحوث والدراسات في المجتمع والتاريخ

Description

Almawaqif Journal for Social and Historical Studies is an international Open-Access, peer-reviewed journal, first established in 2007, by the University of Mustafa Stambouli Mascara, Algerian Republic. It publishes original synthesis of applied and theoretical researches in the fields of human and social sciences. It was founded in 2007 as an annual Journal, and then it joined the Algerian Scientific Journals Platform (ASJP) in 2016 and becomes semi-annual during 2018 and quarterly starting from January 2019. We publish in three languages: Arabic, English and French, in one volume of two issues per year, A print copy of our journal is freely distributed to international and national universities, library, and Research Center, (ISAM-Turkey, King Abdul-Aziz Al Saoud Foundation-Morroco ...) Almawaqif is a non-commercial Journal, and free of charge, no submission fee, no processing fee, and no fee on acceptance. Almawaqif aims to provide a good space for humanities and social sciences researchers, with its quick and professional feedback to authors, double and blinded peer reviewing, and its high quality and international editorial board, it will gain the trust of reviewers, authors, and readers.

14

Volumes

15

Numéros

344

Articles


Représentations sociales des rôles de la femme dans le couple

رجاء زيتوني,  حلومة شريف, 

Résumé: Le présent travail, interroge la représentation du rôle la femme au sein du couple, à la fois chez l’homme et chez la femme ainsi que les similitudes et les différences des deux représentations sociales. L’approche adoptée est l’approche structurale des représentations sociales (théorie du noyau central d’Abric) en combinant entre les techniques de l’évocation hiérarchisée et les entretiens avec les couples constituant la population de la recherche. Le logiciel IRAMUTEQ et l’analyse thématique des entretiens ont été utilisés comme outils d’analyse. La confrontation des deux représentations montre une différence au niveau de l’importance accordée à l’ensemble des rôles de la femme dans le couple définis par l’un et par l’autre. Une différence de sens liée à une dynamique représentationnel, spécifique à chacun, influencée à la fois par le culturel traditionnel et le moderne situationnel.

Mots clés: Représentation sociale; rôles ; l’homme ; la femme ; le couple. ; Représentations sociales ; roles ; la femme ; l'homme ; le couple


مآسي الجزائريين ومعاناتهم من خلال تطبيق رخصة التنقل بين 1850-1930 tragedies of the Algerians and their suffering through the application of the mobility permit between 1850 - 1930.

الصادق دهاش, 

الملخص: This work is an attempt to show a serious aspect of the suffering of a large number of Algerians who have been under house arrest, that they do not move or do not move elsewhere, to Algeria, in order to paralyze their hostile movements to the French occupation and use this punishment as an excuse to confiscate their lands and their lands and their property and to humiliate and avenge them, eventually becoming slaves and simple workers of the French, but only to gain their daily strength, but how to subject the Algerians to such open and simple methods, they refused what they could by all means. Ce travail est une tentative de montrer un aspect grave de la souffrance d’un grand nombre d’Algériens qui ont été assignés à résidence, qu’ils ne déménagent pas ou ne déménagent pas ailleurs, en Algérie, Afin de paralyser leurs mouvements hostiles à l'occupation française et d'utiliser cette punition comme une excuse pour confisquer leurs terres et leurs terres et leurs biens et pour les humilier et les venger, devenant finalement des esclaves et de simples travailleurs des Français, mais seulement pour gagner leur force quotidienne, mais comment soumettre .les Algériens à des méthodes aussi ouvertes et aussi simples, ils ont refusé ce qu'ils pouvaient Par tous les moyens هذا العمل محاولة لتبيان مظهر خطير من مظاهر معاناة شريحة كبيرة من الجزائريين الذين فرضت عليهم الإقامة الجبرية، بأن لا يتنقلوا أو ينتقلوا من مكان لآخر داخل الجزائر إلا بوجود رخصة وذلك بهدف شل تحركاتهم المعادية للاحتلال الفرنسي، واستخدام هذه العقوبة ذريعة لمصادرة أراضيهم ومواشيهم وكل ممتلكاتهم وإذلالهم والانتقام منهم، ليصيروا في النهاية عبيدا ومجرد عمال أجراء عند الفرنسيين، لا يفكرون إلا في كسب قوتهم اليومي ،ولكن هيهات أن ينحني الجزائريين لمثل هذه الأساليب المكشوفة وما أكثرها ،فقد قاوموها بما يستطيعون بكل الوسائل.

الكلمات المفتاحية: Mobility permit؛ Earths confiscation؛ Migration ؛ Repressive measures ؛ Control. ; Permis de mobilité ؛ Confiscation de terre؛ Migration؛ Mesures de répressives؛contrôle. ; رخصة التنقل ؛ مصادرة الأراضي ؛ الهجرة ؛ اجراءات ردعية ؛ الرقابة.


INFRASTRUCTURAL GAPS AND ECONOMIC DIVERSIFICATION IN NIGERIA

Onyekeni Alexander,  Ihediwa Nkemjika, 

Résumé: ABSTRACT In recent years, infrastructural developments have become an important vehicle for economic diversification and development, and for many regions and countries both in the developed and less developed societies, financing the gaps in infrastructure for economic diversification has become an integral element of economic development policy. In particular, Nigeria, being a mono-economic oil revenue-dependent nation and faced with the problems of fluctuating world oil prices, bad leadership and mismanagement of its resources, was recently hit by recession. To tackle this uncertainty, the government has focused on diversification of the economy from oil to agriculture, tourism, mining and solid mineral development, etc, to finance its expenditure programmes for growth and longer term economic stability. Economic growth is made possible by improvements in the quantity and quality of factors or resources- land, human and productive capital resources or infrastructure such as roads, railways, water, communication, power, etc. as this paper argues, the mono-economy structure (our excessive reliance on oil as a major source of revenue), is a big problem confronting the Nigerian state. However, while government is seeking economic diversification through agriculture to counter instability in global oil prices, a number of challenges to agricultural developments are identified. These may be overcome collectively through significant investment in rural infrastructure. Just as some ground speed is required for the aircraft to airborne, certain critical amount of infrastructure must be put in place for economic diversification to be made possible. The paper argues overall that it is through requisite investment in infrastructure and the diversification of the economy that the economy can grow and develop.

Mots clés: Infrastructure ; Gap ; Economic ; Diversification ; Nigeria


Construction Identitaire Sexuelle et Représentation de l'homme et de la femme chez les enfants de 10 à 12 ans

Billami Aouatif Leila,  Fsian Hocine, 

Résumé: Ce présent travail a pour objet, l’étude de la représentation et de la construction identitaire sexuelle chez les enfants de 10 à 12 ans, selon une conception multidimensionnelle qui regroupe différents aspects : biologique, social, cognitif et affectif. Cette construction est en constant remaniement, toute expérience affective, relationnelle ou sociale participe à son enrichissement ou bien a son altération. Il est vrai que la construction de l’identité sexuelle est avant tout d’ordre personnel et singulier, mais elle s’élabore dans un mouvement constant et permanent entre soi et l’environnement. Ainsi notre principal objectif est de démontrer la manière dont l’enfant élabore sa construction de l’identité sexuelle et ses représentations du féminin et masculin, ceci dans les rapports qu’il entretient avec sa culture d’appartenance. Pour le recueil et l’analyse des résultats nous avons utilisé la méthode de triangulation, en combinant les méthodes expérimentale, différentielle et statique, le traitement des données c’est réalisée à travers le logiciel d’IRAMUTEQ.

Mots clés: Représentation ; Identité Sexuelle ; Construction Identitaire ; Enfants


La zaouia Aissaouia de Constantine

Hocine Taoutaou, 

الملخص: The zawiya Aissaouia of Constantine is one of the oldest religious institutions in the city and its brotherhood is one of the largest in Algeria. Only she is little known. This study, which is devoted to it, is based on new data provided for the first time by the restoration project, to which we have contributed. It aims to make known its history, and through it the history of modern religious architecture and construction of Algeria. تعتبر الزاوية العيسوية لمدينة قسنطينة واحدة من أقدم المؤسسات الدينية لهذه المدينة، كما تعد الطريقة العيسوية من أهم الطرق في الجزائر. بالرغم من كل ذلك فهي غير معروفة. أظهرت تحقيقاتنا الوثائقية أنها لم تدرس بسبب نقص المراجع و شح المعلومات. لذلك أتت هذه الدراسة التي تهدف إلى التعريف بتاريخها٬ الذي نسعى من خلاله إلي التعرف غلي العمارة الدينية الحديثة بالجزائر٬ وذلك استنادا إلى بيانات جديدة كشف عنها لأول مرة مشروع ترميم هذه الزاوية٬ الذي ساهمنا في انجازه.

الكلمات المفتاحية: Zawiya Aissaouia; Religious order; Architecture; Construction; Chronology. ; الزاوية العيسوية؛ الطريقة العيسوية؛ الهندسة المعمارية؛ تقنية البناء؛ التسلسل الزمني.


التمثلات السياسية للنخب الثقافية والسلطة بالجزائر في عهد الدايات 1671ـ1830م

طوبال فاطمة الزهراء, 

الملخص: نريد من خلال هذه الدراسة، تسليط الضوء على الدور السياسي لنخبة من الشرائح الاجتماعية التي برزت في إيالة الجزائر في عهد الدايات وعلى أثر التواجد العثماني عليها وعن ما إذا كانت هذه الطبقات الوسطى قد مثلت فعلا المجتمع الجزائري أو أنها كانت مجرد أداة سخرتها السلطة لخدمة مصالحها الداخلية. و رغم أن البحث في موضوع النخبة لا ينفي عنها تأثرها بما يحيط بها من مؤثرات سياسية لأنها جزء من سياق عام، ارتأينا إعادة نظر جذرية في تفكيك التمثلات السياسية للنخبة الثقافية و السلطة وتصحيح مسار الواقع التاريخي الذي أسيئت دراسته بقوة. Abstract : In this study, we want to highlight the political role of the elite of the social strata that emerged in Algeria in the era of the Daiyat and the influence of the Ottoman presence on them and whether these middle classes represented the Algerian society or were merely a tool used by the authorities to serve their internal interests. Although the research on the subject of the elite does not negate its impact on the surrounding political influences because they are part of the general context, we saw a radical re-examination of the dismantling of political representations of the cultural elite and power and correct the course of historical reality, which has been strongly studied.

الكلمات المفتاحية: النخبة؛ السلطة؛ التمثلات السياسية؛ المقاربة التاريخية؛ التعبئة العاطفية؛ الأسر الشريفة. ; key words: The elite; the authority; the political approach; the historical approach; the emotional mobilization; the honorable families.


دور الإعلام المحلي في التوعية الصحية بمرض سرطان الثدي لدى النساء الماكثات بالبيت (إذاعة سطيف المحلية نموذجا)

وليدة حدادي, 

الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية للكشف عن دور الإذاعة المحلية في التوعية الصحية بمرض سرطان الثدي لدى النساء الماكثات بالبيت، من خلال دراسة ميدانية بمدينة سطيف، على عينة من المستمعات بلغ قوامها 50 مفردة، وباستخدام أداة الاستبيان تم التوصل إلى مجموعة من النتائج، أهمها أن البرامج الصحية بإذاعة سطيف المحلية مفيدة في الحصول على معلومات جديدة ومفيدة عن مرض سرطان الثدي بنسبة 80%، حيث أفادت عينة الدراسة في التعرف على سبل الوقاية من المرض كالقيام بالفحوصات الطبية (ضرورة الفحص الدوري على الثدي مرة كل عام)، وفي التعرف على كيفية اكتشاف الورم مبكرا، إضافة إلى التعرف على مخاطر مرض سرطان الثدي وأسبابه (العوامل الوراثية، السن، زيادة الوزن، التغذية)، ولذلك توصي الباحثة بضرورة تكثيف البرامج الإذاعية الصحية حول المشكلات والأمراض الخطيرة التي يعاني منها المجتمع بصفة عامة، ومرض سرطان الثدي بصفة خاصة، وذلك بصفة مستمرة لا مناسباتية، من أجل توجيه جمهور المستمعات إلى الطرق الوقائية والعلاجية المناسبة لمكافحة هذا المرض.

الكلمات المفتاحية: الإعلام المحلي ; الإذاعة المحلية ; التوعية الصحية ;مرض سرطان الثدي


هجرة الجزائريين إلى فرنسا خلال العهد الاستعماري من خلال الكتابات الفرنسية (1830-1962م)

لعرج شيخ,  لعرج الشيخ, 

الملخص: الملخص: حركة الهجرة الجزائرية نحو فرنسا حركة قديمة، بدأت منذ الاحتلال الفرنسي للجزائر عام 1830م، واستمرت إلى ما بعد الاستقلال الوطني وكانت تختلف في كثافتها من منطقة لأخرى تبعا لظروف كل منها، ومن فترة لأخرى تبعا للأحداث التاريخية ولجوء فرنسا إلى تعطيلها في العديد من الفترات أمام ضغط المعمرين. ورغم هذا التعطيل والخنق الذي كانت الإدارة الاستعمارية تمارسه ضد الجزائريين وفي مقدمتهم الشباب إلا أن الهجرة ازدادت كثافة نحو الأراضي الفرنسية، فرارا من تدهور الأوضاع الاجتماعية لشعبنا. ولم تقتصر الهجرة في بعض الأحوال على مناطق فقيرة بقدر ما شملت حتى بعض الجهات الميسورة نسبيا في ظل الإجراءات الاضطهادية أيضا ضد شعبنا. والجزائريون كانوا مدركين للظروف التي تنتظرهم، من عنصرية وحقد وإهانة، ورغم ذلك عبروا الحدود للضفة الأخرى لعلهم يستفيدون من بعض الظروف المخففة. انطلاقا من ذلك تحاول هذه الدراسة تتبع مراحل هذه الهجرة في فترة الاحتلال الفرنسي، وتحليل دوافعها الأساسية، وإبراز المناطق الرئيسية التي صدرت منها الهجرة، محاولين الوقوف على معاناة المهاجرين خلال كل هذه الفترات، ونظرة الفرنسيين اليوم لمغتربينا الذين كانت فرنسا تشجع آباءهم على العمل في أراضيها والاستفادة منهم.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الهجرة؛ الاستعمار؛ الفرنسيون؛ المراحل؛ المهاجرون.


كيف يمكن أن نتجاوز إشكالية الكمي والكيفي في تحليل المضمون؟.

تمار يوسف, 

الملخص: ترجو هذه المحاولة، فتح باب التفكير في مقاربتين لاطالما كانت محل خلاف بين مختلف التيارات الفكرية و المنهجية، و نقصد بها التحليل الكمي مقابل التحليل الكيفي، فالغرض هو الفكير في امكانية الاستنفاع من مزايا كلاهما في إطار من التزاوج أو التكامل في تقنية تحليل المضمون على وجه الخصوص و في كل أنواع الدراسات التي تستعمل إحدى المقاربتين على حد، فنحن نرى أن التكامل بينهما قد يعطى فائدة علمية كبيرة و دفعة قوية للإشكاليات التي تطرحها العلوم الإنسانية و الاجتماعية بصفة عامة.

الكلمات المفتاحية: التحليل الكمي ; تكامل الطريقتين ; الإعلام ; الاتصال ; التحليل الكيفي


تقييم أداء مراكز الإنصات واستقبال الفتاة ضحية العنف وسوء المعاملة بالمغرب

لمياء زروال,  عدنان الجازولي, 

الملخص: الملخص: لقد قدمنا في هذا المقال تقييما لأداء مراكز الإنصات واستقبال الفتاة ضحية العنف وسوء المعاملة، حيث قمنا بدراسة مدى نجاعة وفاعلية الموارد البشرية والمالية واللوجستيكية، المتمثلة في مدى توفر هذه الموارد كوسائل مهمة لتحقيق جودة التدخل، ومدى قدرة هذه الموارد على تحقيق فاعلية الخدمة المقدمة في تحقيق الأهداف المسطرة من قبل هذه البنيات. لقد اعتمدنا في جمع المعلومات على مصادر وثائقية متمثلة في تقارير رسمية صادرة عن جهات رسمية قامت بأبحاث ميدانية على المستوى الوطني. ومن خلال المعطيات التي تم الحصول عليها توصلنا إلى غياب معيار نجاعة وفعالية الموارد المتوفرة لدى مراكز الانصات واستقبال الفتاة المعنفة، نظرا لضعف وسوء تدبير الموارد المالية، وضعف تكوين الموارد البشرية وتحفيزها، أما بالنسبة للموارد اللوجستيكية فهناك غياب فضاءات خاصة بالإنصات والمرافقة النفسية، مما أثر على جودة التدخل والخدمة المتمثلة في استقبال والانصات ومساعدة الفتاة ضحية العنف. Abstract: In this article, we evaluated the performance of the listening centers and received the girl that is a victim of violence and mistreatment, where we studied the efficiency and effectiveness of human, financial and logistical resources, that shows the availability of these necessary resources as an important means to achieve the quality of intervention and the ability of these resources for achieving as well the effectiveness of the service provided by, in order to achieve all goals set by these structures. According to The data obtained, we have observed the absence of a criterion for the efficiency and effectiveness of the resources available at the listening centers that received the girl who's victim of violence and mistreatment due to a weak and mismanagement of financial resources and weak human resource formation and motivation. As for logistical resources, there is the absence of spaces for listening and psychological accompaniment. That made an impact on the quality of the intervention and service of receiving, listening and helping the girl that was a victim of violence.

الكلمات المفتاحية: مراكز الانصات واستقبال الفتاة المعنفة؛ التقييم؛ النجاعة؛ الفعالية؛ جودة التدخل ; The reception and listening centers for abused girls; Evaluation; Effectiveness; Efficiency; the quality of the intervention.


جدلية الذكورة والأنوثة في العائلة التقليدية من خلال طقوس العبور

عصام براهم,  موفق زازوي, 

الملخص: تعكس طقوس العبور في العائلة التقليدية الجزائرية رؤية المخيال الاجتماعي للذكورة والأنوثة، ونمط العلاقة القائمة بين عالم الرجال وعالم النساء، إذ تتصل طقوس العبور بأهم التغيرات والتحولات التي تطرأ على الإنسان طوال دورة الحياة من الولادة والختان والزواج والموت. حيث تتجلى عبر طقوس العبور مظاهر التمييز بين الذكر والأنثى منذ لحظة تخلق الجنين إلى استقبال المولود، باعتبار أن الذكر في المخيال الاجتماعي حامل اسم العائلة، والعامل عل تمديديها من خلال الإنجاب. ولتستمر طقوس العبور عبر طقس الختان في تأكيد الأصل الأبوي من خلال عملية غرس قيم الهوية الذكورية والدمج في عالم الرجولة. ولترتسم حدود العلاقة بين الرجل والمرأة عبر طقوس الزواج بوصف الزواج مرحلة عبور اجتماعي ووجودي في وضعية الفرد، التي ستشهد تحولاً شاملاً على كل المستويات. وتشكل طقوس الموت الحلقة الأخيرة من حلقات طقوس العبور كأبرز التغيرات التي تلحق وضع الإنسان، وبذلك تعمل طقوس العبور على مراقبة هذه التحولات الكبرى، والإشراف عليها وجعلها منسجمة مع معتقدات الجماعة وتصوراتها وتمثلاتها الدينية والاجتماعية. Abstract: The transitory rituals of the Algerian traditional family reflect the vision of the social imagination of masculinity and femininity, and the pattern of the relationship between the world of men and the world of women. Where the passage rituals manifest the manifestations of discrimination between male and female since birth, as the male holder of the family name, and continue the rituals of passage through ritual circumcision in the confirmation of parental origin through the process of instilling the values of male identity. The boundaries of the relationship between men and women are defined by the marriage ritual as a stage of social and existential transit in the individual's situation. The ritual of death is the last episode of the rite of passage, and the rites of passage are used to observe these great transformations, to supervise them and to make them compatible with the group's beliefs, perceptions, and religious and social representations. Keywords: rite of passage; Masculinity; Femininity; Traditional family; Social imagination.

الكلمات المفتاحية: طقوس العبور; الذكورة; الأنوثة; العائلة التقليدية; المخيال الاجتماعي.


المعتقد الوثني في منطقة الونشريس من خلال النقوش اللاتينية

رابح عيساوي,  السعيد شلالقه, 

الملخص: Abstract: Since the Creation of the province of ceasarienne Mauritanie by the Romans, the area of the Ouencheriss became part of the property of this province from the beginning of the 40 AD. Whilce the perioud of the late 2nd century AD. The military fortifications of the province have expanded to include parts of the plains of Chlef and the Ouencheriss, Which reflected the funerary inscriptions specifically doctrinal practices and idolatry represented in worship such as the worship of the emperor and the gods Mane and Mithra and this is what wasn’t known before the Roman occupation and this is why we try to shed light on the types of pagan religions spread through Latin inscriptions الملخص: منذ إنشاء مقاطعة موريطانيا القيصرية على يد الرومان ، الحقت منطقة الونشريس لتكون جزءا من أملاك هذه المقاطعة بداية من 40 م ، و منذ أواخر القرن الثاني ميلادي توسعت التحصينات العسكرية بالمقاطعة لتشمل أجزاء من سهول الشلف و منطقة الونشريس .التي استوطن بها العديد من عناصر الجيش الروماني . و الذين عكست حولهم النقوش الجنائزية تحديدا ممارسات عقائدية ووثنية تمثلت في عبادات وافدة مثل عبادة الإمبراطور و الآلهة مان و ميثرا و هذا ما لكم يكن معروفا قبل الاحتلال الروماني و لهذا نحاول تسليط الضوء على أنواع الديانات الوثنية المنتشرة من خلال النقوش اللاتينية .

الكلمات المفتاحية: Ouencheriss ; Roman army ; pagan religion ; mane ; mithrae ; الونشريس ؛ الجيش الروماني ؛ المعتقد الونثي ؛ مان ؛ ميثرا.


الأفلام الوثائقية على المنصات الرقمية _دراسة في بنية المحتوى وأنماط التفاعل_

سعيدة خيرة بن عمار, 

الملخص: الملخص: فرضت التطورات التقنية ذات المكون الثوري على مستوى منصات الويب تغيير الكثير من الممارسات الاتصالية والتي لامسّت عمق جوانب صناعة، انتاج، توزيع وعرض المادة الإعلامية التي انتقل حضورها في المحصلٌة من الحوامل التقليدية إلى الحوامل الرقمية. ونستهدف من خلال الدارسة الحالية الاقتراب من محتوى المواد الوثائقية التي تحتضنها المنصات الرقمية والتي تشمل جملة تطبيقات الويب 2.0 التي وفرت للمستخدم منظومة تفاعلية من المحتوى الاعلامي الاحترافي (انتاج وسائل الإعلام) والمحتوى الهُوَاتي (الفردية/أعمال الهواة...الخ) في حامل رقمي ديناميكي بوساطة سيرورة إعادة انتاج للمحتوى التقليدي أو سيرورة انتاج رقمي بحت. وقد أتاحت المنصات الرقمية للأفلام الوثائقية مجموعة من الخيارات كالنقد والتعليق الفوري وإعادة النشر والمشاركة وحتى اختيار أوقات المشاهدة من طرف الجمهور المتفاعل ممّا ساهم في تطوير العمل الوثائقي و خلق كثافات جديدة للتمثلات والأفكار والتي ربما لم يفكر فيها منتجو هذه الأفلام الوثائقية على المستوى المؤسساتي والاحترافي. وعلى مستوى الإنتاج الفردي والجمعي، أتاحت المنصات الرقمية إمكانية انتاج محتوى وثائقي جديد متميّز يختلف عن المحتوى التقليدي من ناحية العرض، البناء، الأسلوب وحتى من ناحية الجمهور المتلقي والذي يتحول إلى جمهور ايجابي يعلق وينقد ويعيد طرح ومشاركة هذا المحتوى على نطاق أوسع. Abstract: The web technological developments have changed many communication practices which have touched the industry of production, distribution and presentation of the media content whose presence has moved from traditional to digital support. Through the current study, we aim to get closer to the content of the documentaries that are presented in digital platforms including the Web 2.0 applications, which provides the user with an interactive system of professional media content (media production) or amateur content (individual / amateur work, etc.) in a dynamic digital holder through a reproduction process of traditional content or purely digital production process. Digital platforms have provided for documentaries a range of options such as criticism, immediate commentary, re-publication, participation, and even viewing times from the interacting audience which contributed to the development of documentary work and create new densities of representations and ideas that may not have been considered by the producers at the institutional and professional level. At the individual and collective production level, digital platforms have made it possible to produce new distinct documentary content that differs from traditional content in terms of presentation, construction and style even in terms of the receiving public, which turns into a positive audience, they comment, criticize, re-launche and share this content on a larger scale. .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الأفلام الوثائقية؛ المنصات الرقمية؛ المحتوى الاحترافي؛ المحتوى الهُوَاتي ؛المكون البنيوي؛ أشكال التفاعل. ; Keywords: documentaries; digital platforms; professional content; amateur content; structural component; interaction forms


الصراع داخل حركة الانتصار من أجل الحريات الديمقراطية (من الأزمة الإيديولوجية إلى أزمة القيادة، 1946ـ1954)

عبد الصمد عصماني, 

الملخص: تسعى هذه الدراسة إلى معالجة مرحلة حاسمة من تاريخ الحركة الوطنية الجزائرية عامة، والتيار الاستقلالي خاصة، وهو ذلك الصراع الذي دخل فيه مجموعة من المناضلين منذ سنة 1946، والذي اصطلح عليه عند الباحثين بأزمات حركة الانتصار من أجل الحريات الديمقراطية، حيث شكل هذا الصراع شرخا بين القمة وقاعدة الهرم النضالي فمجموعة التفت حول القمة وكانت تكن لها الوفاء والولاء وسميت بالمصالية، أما بقيت الأعضاء فاصطفوا في مجموعتين واحدة باسم اللجنة المركزية والثانية محايدة انتظمت فيما بعد تحت اسم جبهة التحرير الوطني. This study seeks to address a decisive phase in the history of the Algerian national movement in general and the independence movement in particular. This is the struggle in which a group of activists entered since 1946, which was referred to by researchers as crises of the movement for the triumph of democratic freedom. The summit and the base of the pyramid of struggle, the group turned around the summit and was loyal and called ''Messalian'', but the members remained in two groups in the name of the Central Committee and the second neutral later organized under the name of the National Liberation Front.

الكلمات المفتاحية: حركة الانتصار من أجل الحريات الديمقراطية؛ المصاليين؛ المركزيين؛ الأزمة؛ مصالي الحاج.


تحديث التعليم في مصر خلال فترة حكم محمد علي باشا 1805-1848، Modernization of education in Egypt during the reign of Muhammad Ali Pasha 1805-1848

فاطمة الزهراء رحماني, 

الملخص: جاءت هذه الدراسة؛ لإبراز جهود محمد علي باشا خلال توليه حكم مصر مابين 1805-1848 من أجل تحديث التعليم، إذ برز دوره في نشر التعليم الحديث على اختلاف درجاته من خلال إنشائه للمدارس العلمية، واستعانته بالخبرة الأوروبية وإيفاد البعثات العلمية المصرية إلى أوروبا من جهة. ومن جهة أخرى؛ نشر المعارف والعلوم الأوروبية في مصر وذلك من خلال اهتمامه بالترجمة والطباعة والصحافة. الأمر الذي أدى إلى تنشيط الحركة التعليمية في مصر خلال القرن التاسع عشر. This study came to highlight the efforts of Muhammad Ali Pasha during his rule of Egypt between 1805-1848 to modernize education, his role has been to spread modern education of various degrees through its establishment of scientific, and the use of European expertise and the dispatch of scientific missions to Egypt from Europe from Side. on the other hand, the dissemination of knowledge and science in Egypt through his interest in translation and .printing press, Causing it to activate educational movement in Egypt during the 19th century

الكلمات المفتاحية: التحديث؛ التعليم؛ مصر؛ محمد علي؛ المدارس ; Modernization; Education; Egypt; Mohamed Ali; Schools


فضاءات الحجرات الدراسية في ظل المناهج التربوية الجديدة مقاربة أولية للفضاء العام والتربية على أخلاقيات النقاش. التعليم المتوسط نموذجا

يحيى هني, 

الملخص: إن منطق التعلم المبني على المتعلم كركيزة أساسية في بناء المعرفة، ومَبْنَى المناهج المعاد كتابتها الذي اتخذ من البنائية –الاجتماعية خلفية نظرية له لَيَنكَشِفُ عن نظرة تفاؤلية لمستقبل النقاشات البينية بين المتعلمين، في فضاءات الحجرات التربوية، ذلك أن هذه المناهج تركز كثيرا على البعد التواصلي ككفاءة يجب بناؤها عند المتعلم خلال مرحلة تعليمية محددة، وهو الأمر الكفيل ولا شك -إذا ما أُحْسِنَ استغلاله –بإيجاد جيل يحسن النقاش ويسعى إليه ويبتعد عن العنف بكل أنواعه وينبذه. يصطدم حسن التنفيذ والاستغلال وبالتالي تحويل الحجرات لفضاءات نقاش بواقع تربوي جزائري معيش، واقع يوجد فيه نوعان من الأساتذة، نوع أول يكاد يزول بفعل الذهاب للتقاعد، لا يملك من التكوين الأولي على المقاربات الجديدة إلا النزر اليسير ولا يطبقها على أرض الواقع بل ويكاد يقف ضد أي تغيير. ونوع ثانٍ يمثله أساتذة جدد التحقوا بالتعليم لتغطية العجز، هذا النوع و بالرغم من فقدانهم للخبرة المهنية، إلا أنه يمكن-وعبر تكوين مكثف وممنهج- الاستفادة منهم. يتوقف حسن التنفيذ وحسن الاستغلال كذلك على البناءات التحية المختلفة كحجرات الدرس والمكتبة والمخابر وساحة المدرسة وغيرها، ومدى ملاءمة كل ذلك، ويتوقف على عدد المتعلمين في الحجرة الواحدة. تحاول هذه الدراسة أن تقارب مقاربة أولية فضاءات الحجرات الدراسية في ظل المناهج الجديدة للفضاء العام الهابرماسي، وأن تستكشف واقع تنفيذ هذه المناهج في شقها المتعلق ببناء كفاءات المتعلم التواصلية وخاصة في ما تعلق منها بالتربية على آداب النقاش المبني على الحجة العلمية، والبعيد عن كل هيمنة مهما كان نوعها، عبر مسارات البحث عن المعرفة وبنائها وسط الأقران في جو تفاعلي يشرف على توجيهه وتنظيمه الأستاذ. The logic of learning based on the learner as a cornerstone in the construction of knowledge, and the reconstructed curriculum building taken from the structural - social background theory to reveal an optimistic outlook for the future of the discussions between the learners, as these curricula focus much on the dimension of communication as an efficiency must be built by the learner during A specific educational stage, which is no doubt - if the best use - to find a generation that improves the debate and seeks it and avoids violence of all kinds and save it. And because the good implementation of these curricula and good exploitation collide with the reality of education, Algerian living, a reality in which we can classify the professors into two types, the first type, which is almost eliminated by going to retire, and this type, which does not have the initial configuration on the new approaches, but very little and does not apply on the ground Indeed, it almost stands against any change. And the second type of new teachers who joined the education through organized professional competitions for the use of retirees, this type and despite the loss of professional experience, but can - and through intensive form - to benefit from them. Constructions greetings and the availability and overcrowding as well as an obstacle in the implementation of the good and use of Jig of these approaches. This study attempts to explore the reality of the implementation of the second generation curriculum in its construction of the competencies of the communicative learner, especially in the form of education in the ethics of the debate based on the scientific argument and remote from any domination of any kind, through the search for knowledge and building it in the middle of the peers in the atmosphere Interactive supervised by the direction and organization Professor.

الكلمات المفتاحية: مناهج الجيل الثاني؛ أخلاقيات النقاش؛ البنائية الاجتماعية؛ الفضاء العام؛ يورجن هابرماس ; Second-Generation Curricula; Ethic of Debate; Social Constructivism; Public Space; Juergen Habermas.


المرجعية الفكرية لتجربة الأمير عبد القادر الروحية

هناء بشير, 

الملخص: تعد التجربة الصوفية للأمير عبد القادر تجربة روحية بامتياز لما تحمله من معاني وجودية وأخلاقية ودينية تجلت في مؤلفه «المواقف " الذي يعد من المؤلفات الفلسفية التي تناولت إشكالية الوجود. إن التجارب الروحية هي واحدة في أصلها لما تتميز به من شمولية وكونية إلا أن البيئة الثقافية والاجتماعية التي تشكلت فيها طبعتها بنوع من الخصوصية، ولهذا فكثيرا ما ارتبطت تجربة الأمير بتجربة الشيخ الأكبر محي الدين ابن عربي. ومما لا شك فيه أن هذه التجارب قد تعدت هذا المستوى لبلوغها التقاطعات الروحية ذات العلاقة العرفانية. Abstract: The soufiste experience of the emir Abdelkader is a spiritual experience per excellence in part ideas existentialists, moral and religious whom it includes. These ideas translated in his work El-Mawakif which is part of philosophical writings that treated problems of existence. Spiritual experiments are identical in their core to their wholeness and their universality only the cultural and social condition in which has occurred gave them a kind of specificity. The experience of the Emir Abdelkader in most part of cases is attached to the experience of the grand master Mohiédine IbnArabi. In reality these experiments exceeded this level to go to express spiritual crossings based on mystical relation.

الكلمات المفتاحية: التجربة الصوفية ; التجربة الروحية ; الوجودية ; التجربة العادية ; الحقيقة المطلقة


التعايش والتسامح في المدرسة الإباضية

عمر زعابة, 

الملخص: Without doubt the Almighty God, the Wise Creator, has made people different in their tongues, colors, people, customs, and perceptions. He also made them habitable in his land. His wisdom required them to come to live peacefully on this earth. “O people, we have created you as male and female, and made you peoples and tribes, so that you may know each other, your preferred to Allah is the most pious, Allah is an expert knowledgeable”. Thus, God targeted coexistence and tolerance through creating us different in colors and tongues. This was wisdom in creating all human beings of different classes. By result, it should be first the case of the Muslim nation in the diversity of schools of jurisprudence. This latter should bear this in mind as a top priority, in addition toreferring to sources of valid evidence and fairly analyzing the history of Islamic civilization. As an example we found that tolerance and coexistence has a good background in the religious, political, social, intellectual and economic life of the ibadi school. من المعلوم والمسلّم به أنّ المولى عز وجل وهو الخالق الحكيم قد جعل الناس مختلفين في ألسنتهم وألوانهم وأقوامهم وأعرافهم ومداركهم وتصوراتهم، وأسكنهم فسيح أرضه، واقتضت حكمته أن يتعارفوا بينهم ليتعايشوا بسلام على هذه الأرض، ولذا جاء في الكتاب العزيز قوله عز من قائل: "يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ" (الحجرات:13)، لذا فإن الله عز وجل لم يرد أن يكون اختلافهم في ألوانهم وألسنتهم مدعاة للنزاع والشقاق بل جعله الله دافعا إلى التعايش والتسامح. إذا كانت هذه الحكمة من خلق البشر جميعا، على اختلاف أصنافهم فمن الأولى أن يكون ذلك شأن الأمة المسلمة بتنوع مدارسها الفقهية التي ينبغي عليها أن تضع ذلك في اعتبارها وفي مقدمة أولوياتها وبالرجوع إلى المصادر لاستنطاق الأدلة الصحيحة وتحليل منصف لتاريخ الحضارة الاسلامية، فإننا نجد للتسامح والتعايش خلفية زكية في الحياة الدينية والسياسية والاجتماعية والفكرية والاقتصادية للمدرسة الإباضية.

الكلمات المفتاحية: The doctrines; Ibadi school; Peoples; Coexistence; Tolerance المذاهب؛ المدرسة الإباضية؛ الشعوب؛ التعايش؛ التسامح.


الإسهامات العلمية للشيخ محمد المصطفى بن عبد الله الدحاوي المعسكري

تقي الدين بوكعبر, 

الملخص: Abstract: It is ironic that a book is famous and its owner is unknown, for Example The book of ’’AL RIHELA AL KAMARIYA’’ is one of the most famous books written for the history of the life of the bey Muhammad al kabir, But the writer Sheikh Mohammed Mustafa alـ Dahawi his life are still full of mystery. Despite the fame of cheikh Mohammed Mustafa alـ Dahawi and the importance of his historical writings in the knowledge of developments in the region during his lifetime, the researcher remains amazed by the darkness and opacity that surrounds the biography of his life..This article aims to shed light on the life of this sheikh, to present his most important works and to highlight their scientific and historical status. الملخص: لقد ترك الكثير من علماء منطقة معسكر تراث، يعتبر من أهم مصادر دراسة تاريخ الجزائر خلال فترة التواجد التركي بها فلا يسع أي باحث في هذا الحقل أن يستغني عما كتبه الشيخ أبو راس أو ما كتبه الشيخ ابن سحنون مثلا، ورغم ذلك تبقى كثير من جوانب حياة هؤلاء الأعلام يكتنفها الغموض. ومن نماذج هؤلاء الأعلام الذين ورغم أهمية ما كتبوه تبقى حياتهم مجهولة لدى الكثير، الشيخ محمد المصطفى الدحاوي صاحب كتاب الرحلة القمرية الشهيرة. يهدف هذا المقال إلى تسليط الضوء على حياة هذا الشيخ والتعريف بأهم مؤلفاته وإبراز مكانتها العلمية والتاريخية. الكلمات المفتاحية:

الكلمات المفتاحية: Keywords: Mohamed al mostafa; Al rihleto al kamariya; Kitab al iktifa; Talkhisso al joman; El Bey Mohamed ; محمد المصطفى؛ الرحلة القمرية؛ كتاب الإكتفا ؛ تلخيص الجمان؛ الباي محمد الكبير.


رؤية أبي القاسم سعد الله في كتابة التاريخ الثقافي للمغرب الأوسط خلال العصر الوسيط (مستوى المعرفة التاريخية)

الطاهر بونابي, 

الملخص: Abstract: The binary of logical path and concious idea form the mindset and philosophical structure,in which abu –al Qasim Saadallah framed his experience in writing the Middle Cultural history,though it reflects his logic and thoughts in this type of history .Thus confirming his ability to interact with the intellectual and methodological structures which were created by pioneers of European model and ideal schools during 18th and 19 th centuries ;in particular the theories of Frederick Hegal,in which Abu al Qassim based on its formal and intellectual contexts in the insertion of the Middle cultual history of Moroco,in the course of religious idea emanated from the heart of islamic religion , its role in the sovereignty of Morocco people and in framing their civilized cultural history ;this idea appears in the principle of the awarness of freedom which can embody creativity in case of the soul consciousness and its existence and what effectivness involves .however, Abu Al Qassim Saadallah went beyond Hegel thoery in proof with clues in history and civilization that Islam was not merely a spiritual force that had no image or form in culture and civilization,which makes him different. Keywords: The conscious idea ,the logical path , Freedom, Maghreb states, Islam. الملخص: تشكل ثنائية المسار المنطقي والفكرة الواعية، البنية الفكرية والفلسفية التي أطر فيها، أبو القاسم سعد الله تجربته في كتابة التاريخ الثقافي الوسيط، و اتخذ منها مجرى عكس به منطقه وفكره في هذا النوع من التاريخ، مؤكدا بذلك على قدرته في التفاعل مع البُنى الفكرية والمنهجية التي أبدعها رواد المدرستين الوضعانية والمثالية الأوروبيتين خلال القرنين 18 و 19 الميلاديين وفي مقدمتهم نظريات فريديرك هيجل التي استند إلى سياقاتها الشكلية والفكرية في إدراج التاريخ الثقافي الوسيط لأهل المغرب في مجرى الفكرة الدينية المنبثقة من قلب الدين الإسلامي وبيان دورها في سيادة سكان بلاد المغرب وصنع تواريخهم الثقافية والحضارية، وفي جعل تجليات هذه الفكرة تظهر في مبدأ الوعي بالحرية، الكفيل بتجسيد الإبداع في حالة وعي الروح بوجودها وما تنطوي عليه من فعالية، غير أنه تجاوز هيجل في البرهان بشواهد التاريخ والحضارة على أن الإسلام ليس مجرد قوة روحية دافعة لا صورة ولا شكل لها في الثقافة والحضارة مما جعله مختلفا.

الكلمات المفتاحية: الفكرة الواعية-المسار المنطقي-الحرية-بلاد المغرب-الإسلام


الماء والأرض والمرأة ودلالات الخصوبة من خلال طقوس الاستمطار

فاطمة رزايقية,  بوخضرة بن معمر, 

الملخص: الملخص: ترجع أغلب أساطير المجتمعات البشرية أصل الكون و الحياة وجميع المخلوقات الى الماء، اذ تعبر عنها داخل قوالب وأشكال طقوسية منذ القدم، وأصبحت من المعتقدات والموروثات الشعبية المتصلة بالماء، تحضر بحلول الجفاف وندرة الأمطار. وهي وان اختلفت طرق أدائها وكيفية ممارستها فإن الغاية من ورائها واحدة، حيث تترجم كمضامين دالة على موضوع الخصوبة والحياة ، من خلال اجتماع عناصر الخصوبة والانتاج في أغلب هذه الطقوس كالماء والأرض والمرأة، حيث عبر المخيال الشعبي عن هذا بجملة من الرموزالمشكلة لطقوس الاستمطار والتمثلات الدالة عن علاقة الماء والأرض والمرأة من خلال معاني الخصوبة والانتاج والحياة. ويأتي موضوعنا "الماء، الأرض، المرأة ودلالات الخصوبة من خلال طقوس الاستمطار" للكشف عن رمزية هته العناصر في المخيال الشعبي، التي رصدناها من خلال تعاملنا مع الميدان وحاولنا تصنيفها لنكشف عن العلاقة التي تربط هذه العناصر ببلاغة رمزيتها ، واستنطاق دلالات الخصوبة من خلال طقوس الاستمطار في منطقة الدراسة، فالطقوس تلعب دور الوساطة بين الزمن الدنيوي والزمن القدسي الذي ينحصر اثناء ممارسة الطقوس التواصلية للماء وتجلياتها مع قوى الطبيعة وتجسيد صورها بشكل ادمي أنثوي خصوصا، فالمياه حاملة لرمز الخصوبة كالمرأة، فحضور المرأة والارض في طقوس الاستمطار له من الدلالات ماله في الثقافة الشعبية و المخيال الشعبي لأن مبدأ الخصوبة في الأرض هو نفسه مبدأ الخصوبة عند المرأة فالأرض مثل رحم المرأة الأولى تخصب بماء المطر فتنتج ثمرا، والثانية بمني الرجل فنجب أطفالا.

الكلمات المفتاحية: الماء؛ الأرض؛ المرأة؛ المخيال الشعبي؛ طقوس الاستمطار


دور رئيس البلدية في الإدارة الاستعمارية الفرنسية بالجزائر - لوسيان بلات رئيس بلدية سيدي بلعباس (1929-1943) أنموذجا- Title: The role of the mayor in the French colonial administration in Algeria Lucien BELLAT, Mayor of Sidi Bel Abbes (1929-1943) as a model

لعوج لصر الدين, 

الملخص: The position of the mayor was transformed into a strict framework in the French colonial administrative organization in Algeria. It was forbidden to Algerians, including the naturalized, granted him broad powers which enabled him to impose his hegemony over the population French embassy in Algeria. The Municipality of Sidi Bel Abbes was represented by the mayor of the municipality of Lucien BELLAT between (1929-1943), the most dangerous of which was the most important of the European settlement centers (Paris Minor), the cradle and headquarters of the foreign army of mercenaries in Algeria, which gave it a liberal, The capital of the world's wines), where she lived politically, socially, economically, and culturally marginalized the Algerian Abbasids, where she was the least educated under the pressure of the settlers to maintain the status quo, and the right-wing forces were keen to maintain their control and impose racist exploitative logic. تحول منصب رئيس البلدية إلى إطار سامي في التنظيم الإداري الاستعماري الفرنسي بالجزائر، وظل ممنوعا على الجزائريين بمن فيهم المجنسين، منحت له صلاحيات واسعة سمحت له بفرض هيمنته على السكان، وتوجيه شؤون البلدية حسب إيديولوجيته ومصالحه الآنية، فتحول بذلك إلى صورة صادقة لعنصرية وتعصب النظام الاستعماري الفرنسي بالجزائر. ومثلت بلدية سيدي بلعباس خلال عهدتي رئيس البلدية (لوسيان بلات) بين (1929-1943)، أخطر نماذجه، باعتبارها أهم مراكز الاستيطان الأوروبي (باريس الصغرى)، ومهد ومقر جيش المرتزقة اللفيف الأجنبي بالجزائر، والذي أضفى عليها طابعا ليبراليا استغلاليا فاشستيا، باعتبارها: (عاصمة الخمور العالمية)، حيث عاشت احتقانا سياسيا، وتفاوتا اجتماعيا، وتباينا اقتصاديا، وتهميشا ثقافيا للعباسيين الجزائريين (الأهالي)، من جهة مثلت مدينة الملاهي والحانات والمقاهي، ومن جهة أخرى كانت الأقل تمدرسا في النطاق الوهراني تحت ضغوط المستوطنين في الحفاظ على الوضع القائم .وحرص القوى المحافظة على استعادة سيطرتها وفرض المنطق العنصري الاستغلالي.

الكلمات المفتاحية: Colonialism ; administration ; municipal; -Sidi Bel Abbes; Lucien BELLAT; ; الاستعمار؛ البلدية ؛ سيدي بلعباس ؛ لوسيان بلات ؛( 1929-1943)؛ ; Colonialism; municipal; Sidi Bel Abbes; Lucien BELLAT; (1929-1943) ;


تأثير الفكر الديني في الممارسات والطقوس الاستشفائية في الجزائر خلال القرن 19 –منطقة القبائل نموذجا-

عبد الحفيظ إقنان, 

الملخص: Abstract: Religion and social study can never be separated neither in modern or contemporary history, simply because it is a essential pilar in both individual and social human life in general. When we come across studying any medical history for any region, we conclud that the role of religion –common or official religion- amongst these practices, to support this idea we have followed the traces of medical practice and have taken the Kabylie region as a typical model doring the 19 the century, most of these medical practices pays a big part for religion as important element, which is a consequence of the Algerian social mod. الملخص: لا يمكن فصل الدين عن دراسة أي مجتمع سواء في التاريخ الحديث أو المعاصر فهو ركيزة أساسية تدخل في حياة الإنسان الفردية والعامة، فعند دراسة التاريخ الصحي أو الطبي لأي منطقة نجد دور الدين –سواء الدين الرسمي أو الدين الشعبي-ضمن هذه الممارسات، ولدعم هذه الفكرة تتبعنا تأثير الدين في الممارسات الاستشفائية واتخذنا منطقة القبائل نموذجا خلال القرن التاسع عشر، فكانت جل الممارسات الطبية يدخل فيها الدين كعنصر ضروري، وهذا راجع لأوضاع المجتمع الجزائري خلال القرن التاسع عشر، فهو مجتمع ريفي فلاحي ذو مرجعية حضارية مغاربية، ومتأثر بالخطاب الديني الذي يعد نسق عام في المجتمع.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الطقوس؛ الجزائر؛ الاستشفاء؛ القبائل؛ الممارسات. ; Keywords: Rituals; Algeria; Hospitalization; Practices; Kabylie.


التمثيل الدبلوماسي الهولندي في المغرب خلال القرن التاسع عشر

محمد العمراني,  عبد الغني العمراني, 

الملخص: الملخص: ارتبط المغرب بعلاقات دبلوماسية قديمة مع هولندة تعود جذورها إلى أواخر القرن السادس عشر، غير أن هذه العلاقات شهدت منذ تلك الفترة وإلى غاية القرن التاسع عشر مَدًّا وجَزْراً تبعاً للتقلبات الدولية، ولمواقف ملوك هولندة تجاه سياسة السلاطين المغاربة. لقد سخًّرت هولندة خلال القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين عدداً من الدبلوماسيين من جنسيات أوروبية مختلفة ومن التجار اليهود ممن توفرت فيهم المؤهلات الشخصية والمعرفية لتمثيلها في المغرب تمثيلاً معتبراً تَضْمَن به حماية مصالحها الاقتصادية، ومصالح تُـجَّارها ورعاياها، ثم مصالح مَـحْمِيِّيها من المغاربة. ومن هؤلاء الدبلوماسيين الذين نجد لهم صدى واسعاً في الوثائق الهولندية، وكان لهم حضور ملموس في تعزيز العلاقات المغربية الهولندية خلال الفترة المذكورة يمكن أن نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر القناصلة: كارلوس نيسن (Carlos Neissen)، أكوسْطُ جُونْ فْرِيسِينِط (Augusto John Freycinet)، البريطاني جون دراموند هاي (John Drummond Hay)، السويدي إلياس كاسيل (Elias Cassel)، الألماني فون بوشة (Von Pucha)، وكراف فون طاطنباخ (Graaf Von Tattenbach)، وفريدريش فون منتسينكن (Friedrich von Mentzingen)، فضلاً عن بعض الأسر اليهودية التي لعبت دوراً دبلوماسياً بارزاً في توطيد العلاقات بين البلدين كأسرتَـي مقنين وبن دلاك. Abstractc: Morocco had been associated with ancient diplomatic relations with the Netherlands, whose roots date back to the late sixteenth century. However, these relations have since then and until the nineteenth century witnessed a tides of changes due to international fluctuations and the positions of the Dutch kings vis-à-vis Moroccan sultans’ policies. During the 19th and early 20th centuries, the Netherlands made use of a number of diplomats from different European nationalities and from Jewish merchants who had the personal and cognitive qualifications to represent them in Morocco, ensuring their economic interests, the interests of their merchants and nationals, and the interests of their protectors from the Moroccans. Among these diplomats, who have a great deal of resonance in the Dutch documents, and who had a significant presence in the strengthening of the Moroccan-Dutch relations during the period mentioned, we can mention, among other things, the following: diplomats: Carlos Neissen, Augusto John Freycinet, John Drummond Hay, Elias Cassel, Von Pucha, Graaf Von Tattenbach, Friedrich von Mentzingen, and some jewish families Which have played a prominent diplomatic role in consolidating relations between the two countries particularly, the families of Maqnin and Bendelac.

الكلمات المفتاحية: الدبلوماسية ; القنصل ; المغرب ; هولندة ; أوروبا


الدعاية الإعلامية الغربية وأثرها في التشويه والتشكيل السلبي لصورة الإسلام والمسلمين من وجهة نظر الأساتذةWestern media propaganda and its effect on distortion and the formation of negative image of Islam and Muslims from the perspective of teachers

فريدة فلاك,  داود جفافلة, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى تقييم دور الدعاية الغربية في التشويه والتشكيل السلبي لصورة الإسلام والمسلمين بالتركيزعلى متغير التخصص، ولتحقيق الهدف من الدراسة قمنا بتصميم استبيان تم توزيعه على أساتذة جامعة المسيلة لتخصصي الإعلام والاتصال والعلوم السياسية؛ حيث تم اعتماد المنهج المسحي وعينة حصصية مكونة من63 أستاذ وأستاذة، وقد تم استخدام برنامجspss لتحليل البيانات، وتوصلت الدراسة إلى أنه: لا توجد فروق ذات دلالة احصائية بين أساتذة الإعلام والاتصال وأساتذة العلوم السياسية تعزى لمتغير التخصص على الرغم من اختلاف التخصصين. This study aimed to evaluate the role of Western propaganda in distortion and the formation of negative image of Islam and Muslims by focusing on changing theme. To achieve the goal of the study we designed a questionnaire distributed to tear University information and communication specialist and political science; Where the survey methodology was adopted and quota sample of 63 Professor and Professors, Spss software was used for data analysis, The study found that: there are no statistically significant differences between information and communication professors, professors of political science due to variable specialization although different disciplines.

الكلمات المفتاحية: الدعاية الإعلامية؛ التشويه؛ التشكيل السلبي؛ صورة الإسلام والمسلمين؛ وجهة نظر الأساتذة. ; advertising media; distortion; the formation negative;image of Islam and Muslims; professors perspective.


هنري لوفيفر: من الحق في المدينة إلى هرمينوطيقا المدينة

سرير أحمد بن موسى, 

الملخص: يمثّل السكن بالنسبة للكائن البشري نمط وطريقة حياة، لكون الإنسان كائن اجتماعي، فهو يتوقّف على حضارة الجماعة، جماعة محدّدة ليس فقط تقنيا واستتيقيا بل وأيضا سياسيا وأخلاقيا. لكن أيّ نوع من الجماعة الإنسانية يمكن أن تضمن وتوفّر لجميع السكان أفضل شروط الحياة ؟ للإجابة على هذا السؤال تبدو العودة إلى الفيلسوف وعالم الاجتماع الفرنسي هنري لوفيفر Henry Lefebvre (1901-1991) ومؤلّفه (الحق في المدينة) ضرورية لمساءلة طريقة السكن في المدينة، والكشف عن عمومية الحق في استخدام الفضاء المديني، وذلك انطلاقا من التركيز على تحويل اليومي وإنتاج الفضاء ضمن بعد إقليمي هو المجتمع الحضري. وفي نقده للمدينة وللحياة اليومية ارتكز لوفيفر على نقد علم الدلالة البنيوي الذي هيمن على الخطابات العلمية في تلك الفترة (1968)، حيث ربط بين نقد المدينة ونقد البنيوية اللسانية، ما جعله ينتقل من فلسفة للمدينة إلى هرمينوطيقا للمدينة، رغم أنه لم يستخدم لا مصطلح الهرمينوطيقا ولا مصطلح التأويل بل اكتفى بما يسمّيه (فكّ رموز) النص الاجتماعي. نهدف من وراء الورقة البحثية إلى الانفتاح على فلسفة هنري لوفيفر حول المدينة، من الحق في المدينة باتّجاه تأويل المدينة كنصّ اجتماعي.

الكلمات المفتاحية: هنري لوفيفر؛ المدينة؛ الهرمينوطيقا؛ الفضاء الحضري؛ النص الاجتماعي