مجلة المواقف


Description

Almawaqif Journal for Social and Historical Studies is an international Open-Access, peer-reviewed journal, first established in 2007, by the University of Mustafa Stambouli Mascara, Algerian Republic. It publishes original synthesis of applied and theoretical researches in the fields of human and social sciences. It was founded in 2007 as an annual Journal, and then it joined the Algerian Scientific Journals Platform (ASJP) in 2016 and becomes semi-annual during 2018 and quarterly starting from January 2019. We publish in three languages: Arabic, English and French, in one volume of two issues per year, A print copy of our journal is freely distributed to international and national universities, library, and Research Center, (ISAM-Turkey, King Abdul-Aziz Al Saoud Foundation-Morroco ...) Almawaqif is a non-commercial Journal, and free of charge, no submission fee, no processing fee, and no fee on acceptance. Almawaqif aims to provide a good space for humanities and social sciences researchers, with its quick and professional feedback to authors, double and blinded peer reviewing, and its high quality and international editorial board, it will gain the trust of reviewers, authors, and readers.

Annonce

تعليق استقبال المقالات

تتوقف مجلة المواقف عن استقبال المقالات إلى أجل مسمى، وهذا نظرا لتحول المجلة إلى نسخة سنوية، بالإضافة إلى العدد الهائل من المقالات التي هي في طور التقييم والتحكيم حوالي 260 مقال زيادة على 81 مقال مقبول للنشر وناهيك عن 30 مقال مقبول بتحفظ. ولذا نرجو من الأساتذة والباحثين تفهم ذلك، كما نعيد تكرار دعوتنا إلى من يريد سحب مقاله بسبب عدم توافق مواعيد النشر في مجلة المواقف مع مواعيده العلمية المرتبطة بالتأهيل والمناقشة، فله كامل الحرية

16-01-2021


17

Volumes

23

Numéros

474

Articles


ادارة المعرفة ودورها في تحقيق الرضا الوظيفي للعاملين بالمؤسسة الصناعية (دراسة ميدانية بوحدة انتاج التلفاز والمستقبل الرقمي بمؤسسة عنتر ترايد - كوندور الكترونيكس)

براي توفيق,  مرضي مصطفى, 

الملخص: هدفت الدراسة الراهنة للتعرف على الدور الدي تلعبه ادارة المعرفة في تحقيق الرضا الوظيفي للعاملين بالمؤسسة الصناعية حيث اعتمدت على المنهج الوصفي وتم اختيار عينة من مجتمع الدراسة قدرت ب 93 مفردة وبعد التحقق الامبريقي والتحليل الكمي والكيفي للبيانات المستقاة من ميدان الدراسة توصلنا الى ان اعتماد المؤسسة ميدان الدراسة في ادارة مواردها البشرية على اسلوب ادارة المعرفة انعكس ايجابا عليهم وهدا للدور الدي يلعبه هدا الاسلوب في تحقيق الرضا الوظيفي لهم. Abstract:The current study aimed to identify the role that knowledge management plays in achieving job satisfaction for workers in the industrial establishment, as it relied on the descriptive approach, and a sample of the study community was estimated at 93 individuals, and after empirical verification and quantitative and qualitative analysis of data from the field of study, we concluded that The Foundation’s reliance on the field of study in managing its human resources on the method of knowledge management reflected positively on them and this is the role that this method plays in achieving job satisfaction for them Keywords: Knowledge Management ; Job satisfaction ; industrial company

الكلمات المفتاحية: إدارة المعرفة ; الرضا الوظيفي ; المؤسسة الصناعية


تطور عمليات التسليح خلال الثورة التحريرية الجزائرية بإقليم تبسة 1956-1958م

جابري نبيل,  شلالي عبد الوهاب, 

الملخص: شهدت الفترة 1956-1958 نشاطا متزايدا في تهريب السلاح عبر الحدود الليبية التونسية ولم تتوقف عملية التموين بالسلاح، حيث عمل جيش التحرير الوطني على إقامة ممرات من أجل جلب السلاح من مراكز التجميع، وبهذا أصبحت الأسلحة كثيرة ومتنوعة وأكثر حداثة من ذي قبل، وتنوعت مصادر السلاح حسب البلد المصنّع له، وكان أغلبها من أصول فرنسية أو بريطانية أو ألمانية أو إيطالية، وازداد حجم تهريب السلاح الذي أثر إيجابا على تسليح الثوار الجزائريين بالداخل، حيث أصبح التموين بالأسلحة والذخيرة عملية منظمة. ساهم إقليم تبسة في إمداد الثورة الجزائرية بالسلاح والذخيرة وكانت قوافل السلاح تصل إليها من تونس عبر مراكز محددة على ظهور الجمال باتجاه المناطق الأكثر أمانا، وبازدياد الحاجة إلى السلاح عمل قادة جيش التحرير الوطني بإقليم تبسة على إيجاد مصادر تموين عبر الحدود الشرقية، وكذلك مراقبة عملية توزيع المؤن والأموال ومجالات صرفها، والقيام بحركة نقلية داخلية للأفواج والفرق وتنظيم وهيكلة المنطقة من جديد، الأمر الذي أدى إلى توفّر الأسلحة والمؤمن من أجل دعم جيش التحرير الوطني بتبسة، ولم تكن عمليات التسليح بالأمر السهل بل واجهتها العديد من الصعوبات من بينها عرقلة قوافل التسليح من طرف الجيش الفرنسي، إضافة إلى قلة المال، وكذلك المراقبة الجوية التي تستهدف أي حركة مشبوهة يقوم بها المجاهدون. The period(1956-1958) witnessed an increased activity in arms smuggling across the Libyan-Tunisianborder, and the process of supplying weapons did not stop. The National Liberation Armyestablished passages to bring weapons from collection centers. Thus, weapons became many,varied, and more modern than before. Sources of weapons became diversified according tothe manufacturing countries, which were mostly French, British, German, or Italian. Theincreased amount of arms smuggling had a positive impact on the arming of Algerian rebelsinside, where supply of arms and ammunition became an organized process. Tebessa province contributed in supplying the Algerian revolution with weapons and ammunition. The convoys of arms were reached it from Tunisia through specific centers via camels towards the most safe areas. With the increased need of arms, the leaders of the National Liberation Army in Tebessa region tried to find sources of supply across the eastern border, monitoring the distribution process of supplies and funds and its areas for disbursement, doing an internal transportation movement for regiments and teams, and organizing and restructuring the region again which led to the availability of weapons and supplies in order to support the National Liberation Army in Tebessa. The armament operations were not easy, but faced many difficulties such as the obstruction of armament convoys by the French army, the lack of money, and the aerial surveillance to any suspicious movement carried out by al-Mujahideen.

الكلمات المفتاحية: مصادر السلاح ; التسليح ; القوافل ; تبسة ; التهريب


قصور ولاية البيض من خلال المصادر والدراسات التاريخية بين القرنين (2هـ/8م) و(9هـ/17م)

بكارة بن عامر, 

الملخص: تنتشر عبر الصحراء الجزائرية وحوافها مجموعة من القرى تعرف بالقصور، ولطالما ارتبط تواجدها بمجموعات إثنية عرفت الاستقرار وجعلت من هذه المباني مراكز لملتقى قوافل التجار وراحة للحجيج، في نسق معماري خاص في بنائها وتشكيلها، فجاءت متضامة ومتراصة تخترقها شوارع وأزقة ملتوية، بالإضافة إلى تحصينها بالأبراج والأسوار عادة ما أطلق على هذه القرى لفظ أغرم، وهو قديم يعود إلى من اختطها أول مرة من القبائل الزناتية، مثل ما أشار إلى ذلك ابن خلدون كما نجدها مرتبطة بأسماء شخصيات دينية، وأخرى مصلحة ارتبطت بها وحيكت حولها الأساطير والروايات، التي لا تزال الذاكرة الشعبية تحتفظ بها، وتعد ولاية البيض من النماذج لمثل هذه القرى التي تفتقر إلى دراسات يحدد فيها السياق التاريخي لتأسيسها وتطورها، وهذا ما نحاول توضيحه من خلال هذه الدراسة التاريخية.

الكلمات المفتاحية: البيض؛ ; قرى؛ ; قصر؛ ; أغرم؛ ; تأسيس


محمد خيضر وقضية الودائع المالية في الخارج

شلالي عبدالوهاب,  براهيمي العرافي, 

الملخص: غداة استرجاع الجزائر لاستقلالها و استقرارالمكتب السياسي بزعامة بن بلة ومجموعة وجدة بالجزائر العاصمة، بدأت تظهر الصراعات نتيجة عدم تطابق وجهات النظر بين أعضاء المكتب السياسي حول عدة قضايا تنظيرية وتنظيمية، ولعل من أهم القضايا التي غذت الصراع بين الرئيس أحمد بن بلة ورفيقه محمد خيضر هي مسألة الودائع المالية المودعة باسم خيضر في الخارج والتي أدت إلى إحداث القطيعة بينهما، فتحول بسببها خيضر من رجل دولة داخل النظام ، إلى رجل معارض يعيش في المنفى إلى غاية اغتياله في مدريد سنة 1967م. و سأتناول من خلال هذا الموضوع تتبع مراحل تطور قضية الودائع المالية في ظل تفاقم الصراع بين خيضر وبن بلة، والوقوف على حيثياتها وتداعياتها. After the beginning of independence and the stability of the political bureau led by Ben Bella and the group of Oujda in Algiers, conflicts began to emerge as a result of mismatch of views between members of the political bureau on several theoretical and organizational issues. The financial deposits deposited in the name of Khider abroad that led to the break up between them, because of which Khider was transferred from a statesman within the regime to an opposition man who lives in exile until his assassination in Madrid in 1967. And I will address, through this topic, the stages of the evolution of the issue of financial deposits in light of the exacerbation of the conflict between Khider and Ben Bella, and find out its causes and implications.

الكلمات المفتاحية: المكتب السياسي،احمد بن بلة، محمد خيضر،الودائع المالية المعارضة. ; Political office ,Ahmed Ben Bella, Mohamed Khider, Financial Deposits, The opposition.


رُوَّاد الاستشراق الألماني والحضارة العربية الإسلامية "إسهامات علمية واستدراكات نقدية"

عيساوي محمد, 

الملخص: يعالج المقال جانبين مهمين في تاريخ الحركة الاستشراقية؛ ويتمثل الجانب الأول في أهم الإسهامات العلمية لِرُوَّاد المدرسة الاستشراقية الألمانية في مسار الحضارة العربية الإسلامية،وهذا من ناحية إنصاف الإسلام والعلماء المسلمين المتخصصين في العلوم التجريبية والإنسانية،و كذا مختلف جهود المستشرقين الألمان في التحقيق،والنشر،والفهرسة لعيون كتب التراث العربي الإسلامي.أما الجانب الآخر يتجسد في أهم الاستدراكات النقدية والتعقيبات على المؤلفات الاستشراقية الألمانية،هذه الأخيرة التي انطوت على جملة من الآراء التي تتنافى والحقيقة التاريخية.والمقال بهذا التناول يهدف إلى إحقاق الموضوعية،و بلورة موقف الوسطية في تقييم المنتوج العلمي الاستشراقي الألماني. The article deals with two important aspects in the history of the Orientalist movement; the first aspect is the most important scientific contributions of the pioneers of the German Orientalist school in the course of Arab Islamic civilization, and this is in terms of fairness to Islam and Muslim scholars specialized in experimental and human sciences, as well as various efforts of German Orientalists in the investigation, publication and indexing of eyes Books on the Arab-Islamic heritage. As for the other side, it is embodied in the most important critical inquiries and comments on German Orientalist literature, which contained a set of opinions that contradict the historical truth. He aimed to achieve objectivity and develop a position of moderation in the evaluation of the German Orientalist scientific product.

الكلمات المفتاحية: الاستشراق؛ألمانيا؛هونكة؛بروكلمان؛الحضارة العربية.


اللغة وتأويل النص القرآني في الفكر العربي المعاصر (محمد شحرور أنموذجا)

بوشافة الميلود, 

الملخص: شكلت اللغة إسهاما بارزا في ميدان قراءة النص القرآني في الفكر العربي والإسلامي المعاصر نتيجة تطور الأبحاث اللغوية في القرن العشرين والتي أضحى على إثرها الوحي القرآني نصا لغويا وأثرا أدبيا كغيره من النصوص البشرية الأخرى يخضع للتحليل اللغوي قصد فك شفراته ورموزه من أجل الغوص في أعماقه، ومن ثمة العمل على تحويله من حالة الثبات إلى حالة التغير والتعدد، وهو ما ساهم في دفع عجلة التأويل وإنتاج قراءات تأويلية متعددة ومختلفة. ومن ضمن المحاولات التي راهنت على اللغة كأداة لولوج النص القرآني وتأويله واكتشاف حقيقته هي محاولة محمد شحرور الذي حاول قراءة النص القرآني قراءة معاصرة، مستعملا اللغة من أجل إعادة النظر في المصطلح القرآني، وتجاوز القراءة التراثيّة التي سيطرت على العقل الإسلامي طيلة قرون. حاولنا من خلال هذه الدراسة رصد أهم الأفكار والتصورات التي شغلت مفكرنا في طرح مشكلة اللغة كآلية من آليات الفهم المعاصر، ودورها في العمليّة التأويليّة. The language was a prominent contribution in the field of reading the Qur'anic text in contemporary Arab and Islamic thought as a result of the development of linguistic research, which, after which the Qur'anic revelation became a linguistic text like other human texts, subject to linguistic analysis in order to decipher it in order to dive deeper, and thus work to transform it from a state of stability to a state of change, which contributed to the acceleration of interpretation and the production of various and different interpretive readings. One of the attempts that has been made to use language as a tool to access, interpret and discover the truth of the Qur'anic text is that of Mohammed Shahrour, who tried to read the Qur'anic text in a contemporary way, using language to re-examine the Qur'anic term, and to go beyond the traditional reading that has dominated the Islamic mind for centuries. Through this study, we have tried to clarify the problem of language as a mechanism of contemporary understanding, and its role in the interpretive process.

الكلمات المفتاحية: المنهج؛ المنهج البنيوي؛ النص القرآني؛ التأويل؛ محمد شحرور.


إدارة الجودة الشاملة في التعليم: المفهوم، الأساليب والأهمية (مقاربة نظرية).

لغرس سوهيلة, 

الملخص: the success of academic institutions depends on the quality of education. Educationalists, policy makers, scholars, and researchers are showing their sincere interest towards the total quality management as it is recognized as an effective management philosophy for continuous improvement, customer satisfaction, and organizational excellence. In this connection, The article aims to identify the Total quality management in education. in the first part of the article we have presented definition of the Total quality management. The second parts of article presents Total quality management can be implemented by putting into practice suitable TQM methods. And in the third parts of article we have presented The importance of total quality management in education. Finnaly, Application of Total Quality Management in education will give better results in all fields of the process of education as a good technique of management used. يعتمد نجاح المؤسسات الأكاديمية على جودة التعليم، بحيث أظهر الباحثون وعلماء التربية والمنشغلون وصانعوا السياسات اهتمامهم المخلص لمشروع إدارة الجودة الشاملة، باعتباره فلسفة إدارية فعالة تهدف إلى التحسين المستمر وتحقيق رضا العمال والتميز التنظيمي. وفي هذا الصدد، فالهدف الرئيسي من هذه المقالة هو التعريف بإدارة الجودة الشاملة في التعليم. وعليه، في الجزء الأول من المقالة قدمنا تعريف حول إدارة الجودة الشاملة. أما في الجزء الثاني قدمنا توضيح حول إمكانية تطبيق مجموعة من الأساليب المناسبة في إدارة الجودة الشاملة في التعليم. وفي الجزء الثالث تطرقنا إلى أهمية إدارة الجودة الشاملة في التعليم. وفي الأخير، توصلنا أن تطبيق إدارة الجودة الشاملة في التعليم سيعطي نتائج جيدة في جميع مستويات العملية التعليمية، باعتبارها أداة مناسبة وملائمة يجب على الإدارة أن تعتمد عليها.

الكلمات المفتاحية: Total Quality Management, Education, Quality, Continuous Improvement, School ; إدارة الجودة الشاملة؛ التعليم؛ الجودة؛ التحسين المستمر؛ المدرسة.


النشاط التعليمي بمنطقة سيدي بلعباس و دوره في نشر الوعي الوطني إبان الحركة الوطنية ( 1919-1954م) Title: The Educational Activity in the Sidi Bel Abbes region and its role in spreading national awareness during The National Movement (1919 - 1954).

قوراري زهاد,  لعوج لصر الدين, 

الملخص: يعتبر مجال التعليم من أهم المجالات التي اهتمت بها الإدارة الاستعمارية في الجزائر عامة و منطقة سيدي بلعباس خاصة، فهو الوسيط التاريخي لتناقل معارف الأجيال و وسيلة لبث الروح الوطنية و نشرها في صفوف التلاميذ، فعرفت منطقة سيدي بلعباس حياة تعليمية عبرت عن مختلف المراحل من التعليم الابتدائي و الثانوي و كذا وجود التعليم العربي الحر بالمنطقة الذي حقق نجاحا في تكوين مثقفين مشبعين بالدفاع عن مقومات الهوية الوطنية فمن خلال التعليم الذي يعتبر عنصر فعال في تحقيق الوعي السياسي و نموه خاصة مع بداية نشاط الحركة الوطنية( 1919-1954 ) وذلك بهدف إفشال السياسة الاستعمارية الثقافية و مواجهة المشروع الاستعماري حيث ظهرت مجموعة من الشخصيات العباسية التي كان لها دور في بناء مدارس موجهة لتعليم أبناء المنطقة مثل مدرسة النصر و مدرسة التربية و التعليم، فهذه المعطيات الجديدة استطاعت من خلالها الطبقة المثقفة من تطوير أساليب النضال السياسي و إحياء الانبعاث التعليمي الذي يعتبر محطة أساسية في نمو الوعي الوطني السياسي في مسار الحركة الوطنية . Abstract: The field of Educations one of the most important areas in which the colonial administration in Algeria in general and the Sidi Bel Abbes region in particular , It is the historical means of imparting knowledge to generations and a means of spreading the national spirit and students . So the Sidi Bel Abbes region knew an educational life that expressed the various stages of primary and secondary education, as well as The existence of Arab non-government al education in the region, which achieved success in forming educated people saturated by defending the foundations of the national identity, through education, which is an effective element in achieving political awareness and growth, especially with The beginning of the activity of the national movement 1919-1954, and that In order to thwart the plan of colonial cultural policy and confront the colonial project, where a group of Abbasid figures appeared, which had a role in building schools aimed at educating the residents of the region Such as the ’’ EL Nasr’’ School of education , These new data enabled the educated class to develop methods of political struggle and Reviving educational emission , Which is considered a key station in the growth of the national political awareness in the path of the national movement. .

الكلمات المفتاحية: Key words : Education - ;- Sidi Bel Abbes - ;- the National movement - ;- the growth of political awareness - ;- schools- ;- ; التعليم ؛ سيدي بلعباس؛ الحركة الوطنية؛ نمو الوعي السياسي؛ المدارس ؛


مؤسسات الذاكرة في الجزائر: النشأة و التطور

قاضي عبد القادر,  كادي زين الدين, 

الملخص: تمتلك الجزائر كغيرها من الدول مؤسسات للذاكرة (متاحف، مكتبات و مراكز للأرشيف) كل حسب طبيعة ممتلكاته و مقتنياته الرسمية و العلمية و الثقافية. نشأت هذه المؤسسات ببلادنا في أوقات مختلفة على مر العصور، حيث عُرف ظهور المكتبات منذ أمد بعيد تحتوي على تراث وثائقي ثري؛ فكري، علمي و فني. كما أن للجزائر تراثا وثائقيا رسميا نتج عن ممارسات الإدارات المختلفة التي عرفتها منذ التواجد العثماني بالجزائر وإلى غاية يومنا هذا. أما عن المتاحف التي ظهرت كمؤسسات هي الأخرى مع فترة الاحتلال الفرنسي فإنها تحتوي على نفائس و ذخائر و ممتلكات تعكس مظاهر الحياة التي عرفها المجتمع الجزائري. هذه الممتلكات تديرها مؤسسات رسمية نشأت لهذا الغرض وتطورت بشكل لائق أحيانا و بشكل غير لائق أحيانا أخرى كما هو الشأن بالنسبة للأرشيف؛ هذا الذي نسعى إلى إبرازه من خلال هذه الورقة البحثية. نعرض في هذا المقال هذه الأماكن مؤسسات الذاكرة ببلادنا؛ كيف نشأت وكيف تطورت مع مرور الزمن و ذلك من حيث الـموقع و البناية، و من حيث الـمؤسسات الـمكلفة بتسيير هذه الذاكرة و الحفاظ عليها، وكذا المهام المسندة إليها.

الكلمات المفتاحية: المكتبة الوطنية ; الأرشيف ; المتاحف ; الذاكرة ; مؤسسات الذاكرة ; التراث ; الممتلكات الثقافية ; الوثائق ; التحف ; التاريخ


تقويم كتاب اللغة العربية للسنة الأولى ابتدائي من وجهة نظر المعلمين والمعلمات ببعض مدارس ولاية سيدي بلعباس – الجزائر-

حلوش مصطفى,  رريب الله محمد, 

الملخص: Abstract: The present study aims at identifying the availability of standards in the textbook authorship in the Arabic language book intended for first-year primary school students from the point of view of a teacher sample. To achieve the objectives of the study, the descriptive analytical approach was followed, and a questionnaire was used to collect data after ensuring its validity by psychometric methods. The number of participants in the study was 93 teachers randomly selected, and results obtained revealed that the First year Arabic language book at primary school in all its fields met the criteria for authoring the textbook with a high degree (83%). الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على مدى توفر المعايير تأليف الكتاب المدرسي في كتاب اللغة العربية المقرر لتلاميذ السنة الأولى ابتدائي من وجهة نظر عينة المعلمين والمعلمات. ولتحقيق أهداف الدراسة تم إتباع المنهج الوصفي التحليلي، واستخدام استبيان لجمع البيانات بعد التأكد من صلاحيته بالطرق السيكومترية، وقد بلغ عدد أفراد العينة 93 معلما ومعلمة تم اختيارهم عشوائيا، وقد أظهرت الدراسة النتائج الآتية: - توفر كتاب اللغة العربية للسنة الأولى ابتدائي بكل مجالاته على معايير تأليف الكتاب المدرسي بدرجة مرتفعة(%83).

الكلمات المفتاحية: Keywords: Textbook; Evaluation; Standards; Primary school; Teachers. ; الكلمات المفتاحية: كتاب مدرسي؛ التقويم ؛ معايير ؛ التعليم الابتدائي؛.المعلمين.


النماذج المعرفية في العلوم الاجتماعية وإشكالية التحيز الأيديولوجي-علم الاجتماع أنموذجا-

قاضي هشام,  قلامين صباح,  شرقي رحيمة, 

الملخص: سنحاول في هذه الورقة البحثية أن نقوم بحفريات ﺇبستيمولوجية، تتناول النماذج المعرفية والمنهجية في العلوم الاجتماعية، محاولين بذلك معرفة التركيبة الإبستيمية التي من خلالها تتبلور النماذج الفكرية، وتُنحت المفاهيم العلمية لهذا العلم أو ذاك لتكون مرجعا لا يستطيع العالم أن يفكر خارج حدود تضاريسها كما يقول بول فاليري:( لا نفكر إلا على أساس النماذج).أي كيف تتموقع النَمذَجة سواء على مستوى المفاهيم، أو المضامين، أو على مستوى المناهج في العلوم الاجتماعية. وكيف يرسي النموذج جذوره في المسار المعرفي في العلوم الاجتماعية؟ ولعل لفلسفة العلوم دورا كبيرا في المساءلة النقدية للزوايا التي تَرتكن فيها النماذج المعرفية في العلوم الاجتماعية، لتطفوا من خلالها إشكالية التحيز والأَدلَجة في صياغة ووضع النماذج المعرفية في العلوم الاجتماعية،وعلى وجه الخصوص في علم الاجتماع الذي سنتناوله كأنموذج لبحثنا. In this research paper, we will try to do epistemological excavations, dealing with cognitive and methodological models in social sciences, trying to know the epistemological structure through which intellectual models crystallize, and the scientific concepts of this or that science are carved out to be a reference that the world cannot think outside the boundaries of its topography as Paul says Valerie: “We only think on the basis of paradigms.” That is, how modeling is located both in terms of conceptscontent, or curriculum level in the social sciences. How does the model lay its roots in the cognitive path in social sciences? Perhaps philosophy of science plays a major role in the critical accountability of the corners in which cognitive models are left in the social sciences, so that they float through the problem of bias and clues in the formulation and development of cognitive models in the social sciences, especially in the sociology that we will address as a model for our research.

الكلمات المفتاحية: نماذج المعرفية، إبستومولوجيا،إبستيمية،تحيز ايديولوجي، علم الاجتماع.


فكرة الله بين ديكارت وسبينوزا

عبيدالله زهرة,  بلحنافي جوهر, 

الملخص: Abstract: Research into God's problem was linked to the mental philosophers, Rune Descartes and Baruch Spinoza, who used mental evidence to prove and defend God's existence. They had a common principle of reason, but Descartes made metaphysics the principle in all knowledge as well as knowledge of God and did not deviate from the sceptical approach in his research on this subject, and provided evidence of the existence of God, and in return Spinoza took an opinion contrary to God linked to nature and considered it the inner cause of things. This is why we looked into it and compared Descartes's metaphysical thought to Spinoza's natural thought about God's problem. Key words: Descartes; Spinoza; God; essence; nature. الملخص: اقترن البحث في مشكلة الله باسم كبار الفلسفة العقلانية في العصر الحديث.وعلى رأسهم رونيه ديكارت وباروخ سبينوزا حيث استخدموا الأدلة العقلية في إثبات وجود الله والدفاع عنه. ، رغم أن الانطلاقة كانت واحدة والمنهج كان عقليا غير أن ديكارت جعل الميتافيزيقا هي المبدأ الأول ولم يخرج تصوره عن الممارسة الشكية التي خاضها في تأصيل الحقيقة بما في ذلك الحقيقة الالهية، ولتبيين ذلك يجب توضيح كيفية استثماره لمنهجه الخاص في الوصول إلى المعرفة الإلهية وأهم الأدلة التي بناها للبرهنة على وجود الله. في المقابل فقد اعتنق سبينوزا رأيا مخالفا عن الإله يقترن بالطبيعة ويجعل منه العلة الباطنة للأشياء جميعا، الأمر الذي يدفع إلى محاولة تقصي حقيقة الأمر بالمقارنة بين الطرحين حول المشكلة من خلال توضيح الجانب الميتافيزيقي الديكارتي والفيزيقي السبينوزي حول الطرح اللاهوتي وصولا إلى الفصل في مسألة التوافق أو التعارض بينهما. الكلمات المفتاحية: ديكارت؛ سبينوزا؛ الله؛ الجوهر؛ الطبيعة

الكلمات المفتاحية: ديكارت؛ سبينوزا؛ الله؛ الجوهر؛ الطبيعة ; Descartes; Spinoza; God; essence; nature


دور جمعية العلماء المسلمين في نشر الوعي التحرري لدى المجتمع الجزائري، من منظور سوسيوتاريخي

لورزق نوار,  شنتي أحمد, 

الملخص: الملخص: بعد قرن من احتلال فرنسا للجزائر، وما صاحبه من تدمير مادي ومعنوي لقدرات المجتمع الجزائري ومكونات هويته، تأسست جمعية العلماء المسلمين بغية إصلاح ما أفسدته الآلة الاستدمارية، كمدخل لتحقيق الهدف الأكبر وهو تحرير الجزائر، هذا الهدف الذي وضعته الجمعية كان يحتاج إلى حاضنة شعبية واعية به، وإلى عمل جاد وصبر طويل، وهو ما جعلها تسطر مشروعا إصلاحيا اجتماعيا شاملا مستنبطة محاوره من مصادر الدين الإسلامي، قائم على تكريس قيم الحرية والتسامح، معززا ارتباطه باللغة العربية، وانتماءه للأمة الإسلامية. مستغلة كل فرصة لاتخاذ مواقف سياسية توجه الشعب إلى الإلتفاف حول مطلب الحرية، وأسفرت هذه الأعمال والجهود إلى تغلغل الجمعية إلى عمق المجتمع الجزائري واحتضان أهدافها الظاهرة، والباطنة، وتمكنت من دحر الجهل، ونشر الوعي التحرري بين أفراده The role of the Association of Muslim oulamas in spreading the liberal awareness of Algerian society, from a Historical sociologist perspective Dr. Ahmed CHENTI , laarbi tebessi university-tebessa Dr. Nouar BOUREZG, laarbi tebessi university-tebessa Abstract: After a century of France’s occupation of Algeria, and what an owner from the physical and moral destruction of the capabilities of Algerian society and the components of its identity, the Association of Muslim oulamas was founded in order to repair what was corrupted by the Colonial machine, as an entrance to realized the greater goal of the liberation of Algeria, this goal set by the association needed a popular incubator conscious of it, and a serious work and long patience, it to the implementation of a comprehensive social reform project derived from the sources of the Islamic religion, based on the dedication of the values of freedom and tolerance, reinforcing his connection with the Arabic language and his affiliation with the Islamic nation. Taking advantage of any occasion to take political attitude that direct the people to unite around the demand for freedom, and these actions and efforts resulted in the association penetrating deep into Algerian society and embracing its apparent and inward goals, and was able to defeat ignorance and spread the liberating awareness between its members.

الكلمات المفتاحية: دور، نشر، جمعية العلماء المسلمين، الوعي التحرري، المجتمع الجزائري،


التربية الصوفية في المنظومة التربوية الجزائرية امتدادية أم قطيعة المناهج الجديدة أنموذجا

سحانين حسين,  محمد إشراف حفيان, 

الملخص: حاولنا في هذه الدراسة الاستقرائية النقدية والاستشرافية، الوقوف على مدى حضور التراث الصوفي الجزائري ، في المشهد التربوي في بلادنا ، وإبراز أهم تمثلاته وتجلياته فيه،بين امتدادية أصالته فيه و تيارات القطيعة معه ، وقد قمنا بعملية استنطاق شامل وكامل لكل الوثائق التربوية للمناهج الجديدة، الجيل الجديد(المعاد كتابتها)،خاصّة في الفترة الأخيرة الممتدة من2016 إلى يومنا هذا،وقد مسّت هذه العملية أكثر من أربعين كتابا تعليميا مدرسيا،لكافة الأطوار التعلمية، وعشر كتب خاصّة بالمرجعيات والنصوص المنهجية المنظّمة والمؤطرة لعملية الإصلاح الجديد للمناهج التربوية،كما ركّزنا في دراستنا على كل الأطوار التعليمية الثلاث الابتدائي، والمتوسط ، والثانوي،في الأنشطة التي ارتأينا أنها ترتبط ارتباطا وثيقا بموضوع الدراسة وتكتسي حمولة له،وهذه الأنشطة هي: التربية الإسلامية، اللغة العربية، تاريخ، تربية مدنية، والفلسفة في الطور الثانوي،وقد مسّت الدراسة ثلاث مركبات مركزية وجوهرية في ممارسة بحث هذا الحضور التراثي الصوفي، وهي الحضور من حيث النصوص الصوفية الأدبية والفلسفية وحتى التاريخية، وحضور المصطلحات والشخصيات الصوفية والطرق والزوايا، وأخيرا الحضور الصوفي من حيث الصور والسندات. in this cirtical and forward – looking inductive study we tried to find out the extent of the presence of the algerian sufi heritag and highlight the most important images of its existence and its representation on the educational scene in our country between the extention of its originality and the currents of ideological rupture .the last period extending from 2016 to the present day we have conducted a complete survey and a comprehensive extrapolation of more than forty textbooks and ten references to the official texts and systematic frameworks references as we focused in our study on all three educational phases i and secondary in the activities that we though might be related to our topic and a load in which models of sufi heritage are covered and these activities are islamic education arabic language history civic education and philosophy in the secondary stage through research and discovery of the manifestations of this sufi education and its most important representations in terms of three cetral components sufi prosand literary philosophical or

الكلمات المفتاحية: التربية الصوفية ; المنظومة التربوية ; امتدادية ; قطيعة ; المناهج الجديدة


التمثلات الاجتماعية للنقابة العمالية في الجزائر دراسة سوسيولوجية ميدانية بمؤسسة الاسمنت ب سعيدة

براهمي محمد,  الحاج مولاي مراد, 

الملخص: الحركة النقابية في الجزائر مرت بظروف سوسيوتاريخية ساهمت في تشكيل المعالم الأساسية للنشاط النقابي في الجزائر . حيث تميزت البوادر الأولى للنشأة بالصعبة من جانب و البطء من جانب أخر . إلا آن الوعي المهني لدى العمال الجزائريين أدى إلى ازدهار النشاط النقابي و إحداث قفزة نوعية في تاريخ الحركة العمالية الجزائرية،و تأتي الدراسة الراهنة لمعرفة تمثلات العمال لأداء التنظيم النقابي (الاتحاد العام للعمال الجزائريين) في ظل التغيرات السوسيو-اقتصادية The trade union movement in Algeria went through historical sociological conditions that contributed to shaping the main features of trade union activity in Algeria. Where the first signs of growing up were marked by difficulty on one side and slow on the other side. However, the occupational awareness of the Algerian workers has led to a flourishing trade union activity and a qualitative leap in the history of the Algerian labor movement, and the current study comes to know the representations of workers to perform the trade union organization (the General Union of Algerian Workers) in light of socio-economic changes

الكلمات المفتاحية: التمثلات؛ النقابة؛العمال؛النقابة العمالية؛العمل النقابي


صورة الموروث السياحي لولاية تبسة في ظل عولمة الإعلام

مزيوة بلقاسم,  فضل الدين أميمة, 

الملخص: The image of touristic heritage of Tebessa province in light of media globalization Abstract In light of the unprecedented development in the media field, its cosmopolitanism and multimedia of voice, image and video ... and increasing its role in tourism development, countries and communities have harnessed an arsenal of satellites and countless satellite stations, To achieve its goals, especially in the field of tourism development. The state of Tebessa among the regions of Algeria, which enjoy a heritage of multiple natural and historical advantages of the individual could be ranked among the cities most attractive to tourism, and despite the tourist components that the state has on the one hand, and the revolution of information-communication and information and globalization on the other hand, but the share This tourist area of tourism tends towards zero ends, hence the idea of this article to clarify the following: 1-How is the tourist image of the state of Tebessa reflected? 2- What is the globalization of media ? 3- How can the media be exploited as the reflective mirror of globalization to contribute to the development of tourism and improve the image of the state of Tabessa in this area ? Keywords: Tourism, touristic heritage, Tourism Development, Globalization, Media, Globalization of Media. صورة الموروث السياحي لولاية تبسة في ظل عولمة الإعلام الملخص: في ظل التطور غير المسبوق في المجال الإعلامي واتسامه بالكونية والوسائط المتعددة من صوت وصورة وفيديو...، وزيادة الأدوار المنوطة به في التنمية السياحية، سخرت الدول والمجتمعات ترسانة من الأقمار الصناعية وأعداد لا تحصى من المحطات الفضائية، وكذا استغلال شيوع شبكات التواصل الاجتماعي والإعلام الالكتروني لتحقيق الأهداف التي رسمتها، خاصة في مجال التنمية السياحية. وتعد ولاية تبسة من بين المناطق الجزائرية التي تتمتع بموروث سياحي متعدد المزايا الطبيعية والتاريخية المنفردة، كان بالإمكان أن تحظي بمكانة ضمن المدن الأكثر جذبا للسياحة، خاصة في ظل موقعها الجغرافي ومناخها الشبه قاري، بالإضافة إلى الحمامات المعدنية الاستشفائية والجبال والثلوج والصحراء، وكذا التراث الحضاري والتاريخي، ما يتيح فرص تنوع الطلب السياحي على معظم مناطقها. ورغم المقومات السياحية التي تتوفر عليها ولاية تبسة من ناحية والثورة المعلو-اتصالية والإعلام وعولمته من ناحية أخرى، إلا أن نصيب هذه المنطقة السياحية من السياحة يتجه نحوى النهايات الصفرية، من هنا جاءت فكرة هذا المقال لتوضيح ما يلي: 1. كيف تتجلى الصورة السياحية لولاية تبسة؟ 2. ما المقصود بعولمة الإعلام؟ 3. كيف يمكن استغلال المجال الإعلامي باعتباره المرآة العاكسة للعولمة، للمساهمة في الترويج لصورة الموروث السياحي وتحسين صورة ولاية تبسة في هذا المجال؟ الكلمات المفتاحية: السياحة، الموروث السياحي، التنمية السياحية، العولمة، الإعلام، عولمة الإعلام.

الكلمات المفتاحية: السياحة ; الموروث السياحي ; التنمية السياحية ; العولمة ; الإعلام ; عولمة الإعلام


ترخيص الديبلوماتا في الكورسوس العمومي في الإمبراطورية الرومانية

شيباني محمد,  دريسي سليم, 

الملخص: As a result of its continuous expansion, Roman authorities focused their attention on communication means and took measures in order to insure a constant connection and be informed of anything that could take place, not only in the cities but in the provinces outside Rome as well, whether around the mediterranean sea or in eastern and western inner regions. The first administrative service for Imperial Information and Transportation System(IITS) dates back to 59 A.D, under the reign of emperor Augustus and took the name of “Cursus Publicus”. The service was set upon a basic structure with a variety of stations dispatched along the main roads of the empire circulation network and was run according to ranks defined by roman law. اهتمت الإمبراطورية الرومانية قديما بمسألة التواصل نتيجة توسعها الكبير، وذلك لربط ومعرفة كل ما يدور في مدنهم وفي مقاطعاتهم خارج روما، سواء منها المحيطة بالحوض البحر الأبيض المتوسط أو في تلك التي تتوزع في شمالها وشرقها . كان أول من أنشأ أول مصلحة إدارية للاستعلامات الإمبراطورية الرومانية هو الإمبراطور أغسطس(Augustus) عام 59 م تحت اسم ( الكورسوس العمومي( Cursus Publicus) ، وزوده آنذاك ببنية قاعدية تتكون من مختلف المحطات البريدية الموزعة عبر شبكة الطرقات الرئيسية ، سيرت برتب إدارية شرعها القانون الروماني بهدف تنظيم و معرفة كل ما يعبر وما ينقل عبر هذه الهياكل . فرض القانون الروماني على المسافر عبر جهاز الكورسوس حمل وثيقة رسمية الديبلومتا (Diplomata) كرخصة أو جواز سفر يدون و يصف فيه كل المعلومات التي تخص الناقل والمنقول . أخذت هذه الوثيقة عدة مصطلحات ( ديبلوما ، افيكسيو ، التراكتوريا ) وتكون مختومة وموقعة من طرف الإمبراطور أو من مسؤولين حكوميين يحددهم القانون الروماني En raison de son expansion continue, les autorités romaines ont concentré leur attention sur les moyens de communication et ont pris des mesures afin d'assurer une connexion constante et d'être informées de tout ce qui pourrait se produire, non seulement dans les villes mais aussi dans les provinces hors de Rome, que ce soit autour du bassin méditerranéen ou dans les régions intérieures orientales et occidentales. Le premier service administratif le Système impérial d'information et de transport (IITS) remonte à 59 après JC, sous le règne de l'empereur Auguste et prit le nom de «Cursus Publicus». Le service a été établi sur une structure de base avec une variété de stations réparties le long des routes principales du réseau de circulation de l'empire et a été géré selon les rangs définis par la loi romaine. Afin d'obtenir une connaissance complète de l'identité du voyageur et de la nature de ce qui a été transporté par le biais de ces structures, la loi romaine était tenue de porter un document officiel, une autorisation ou un passeport, qui portait le nom (Diploma ، Evectio ، Tractoriae). Ces documents enregistraient toutes les informations relatives à la fois au transporteur et aux produits transportés, tamponnées et signées par l'empereur ou par des fonctionnaires nommés par la loi.

الكلمات المفتاحية: الكورسوس العمومي ; الترخيص ; الديبلوماتا ; الافكسيو ; مدونة ثيودسيانوس ; Cursus Publicus ; Diplomata ; Evectio ; Tractoriae ; Code Theodosianus


(قراءة نقدية في مشروع نقد العقل العربي للجابري) أزمة المشروع بين طبيعة المنهج الإبستمولوجي وتطبيقاته على التراث

بكيري عبد الله, 

الملخص: يتناول المقال مراجعة نقدية لأحد أهم مشاريع الفكر العربي المعاصر، وهو مشروع نقد العقل العربي للمفكر المغربي محمد عابد الجابري، حيث تناولنا فيه مفهوم المنهج الإبستمولوجي الذي اختاره الجابري لتطبيقه على التراث ثم فكرة عامة عن المشروع النقدي ونتائجه، انطلاقا من سؤال النهضة الملح والحاجة إلى الانخراط في مسار الحداثة، وقد ترتب عن المشروع النقدي مفاهيم ونتائج حاسمة أسست لعقل عربي تشكله ثلاث نظم معرفية متباينة، هي النظام المعرفي البياني و البرهاني والعرفاني، إن أزمة العقل العربي التاريخية ارتبطت وجوديا بمدى المعقولية التي يؤسسها كل نظام معرفي وبانتصار الطرف اللامعقول منها، كما أسس هذا المشروع لقطيعة إبستمولوجية تقسم العقلانية شرقا وغربا، وعلى هذا الأساس تناولنا أهم المؤاخذات النقدية للمشروع سواء من ناحية الإختيار العام للمنهج المتبع أي ما تعلق بطبيعة المنهج الإبستمولوجي نفسه، والظروف الفكرية والتاريخية لنشأته، أو لتطبيقاته المختلفة، التي كثيرا ما تعارضت مع أسسه، أوما ترتب عن ذلك من نتائج لا تتوافق مع المنطلقات والمبادئ شكلت في مجملها عدة مفارقات معبرة عن أزمة حقيقية في فكر ناقد العقل العربي. The article deals with a critical review of one of the most important projects of contemporary Arab thought, a project criticizing the Arab mind of the Moroccan thinker Mohamed Abed Al-Jabiri, in which we addressed the concept of the epistemological approach chosen by Al-Jabiri to apply it to heritage and then a general idea of the critical project and its results. On this basis, we addressed the most important monetary questions of the project, whether in terms of the general choice of the approach adopted, or its various applications, or the resulting results that do not conform to the principles and principles, which constituted several paradoxes expressing a real crisis in the thinking of the critic of the Arab mind.

الكلمات المفتاحية: الجابري ; العقل العربي ; الإبستمولوجيا ; النقد ; النظام المعرفي


الهوية الرقمية للباحث الجزائري ودورها في تثمين نتائج البحث العلمي

تتبيرت سعاد, 

الملخص: جاءت هذه الدراسة كمحاولة لطرح موضوع الهوية الرقمية للباحث وآليات بناءها في الفضاء الرقمي، مع التركيز على تبيان أهمية هذه الأخيرة كوسيلة للترويج والتثمين للمحتويات العلمية في وقت بات فيه من الضروري أن يكون للباحث بصمة رقمية تعكس نشاطاته العلمية في جملة من الفضاءات الرقمية المحصورة من طرف محرك البحث Google والتوصل في نهاية الأمر إلى الحكم على طبيعة ومميزات هوية الباحث الجزائري من جهة وعلى فعاليتها ونشاطها من جهة أخرى. تم تقسيم هذه الدراسة إلى جانب نظري يدور حول مفهوم الهوية الرقمية، وجانب تطبيقي تم فيه قياس هوية باحثي مركز البحث في الإعلام العلمي والتقني Cerist أين تم التوصل إلى أن هذه الأخيرة هوية نشطة في كل من موقعResearchGate, Google Scholar وORCID ومتذبذبة في موقع Twitter This study came as an attempt to raise the topic of the researcher's digital identity and its construction mechanisms in the digital space focusing on its importance as a way to promote and value the scientific contents at a time when it is necessary for the researcher to have a digital fingerprint that reflects his scientific activities in a number of digital spaces confined by the Google search engine And to determine the nature of the identity of the Algerian researcher on the one hand , and on their effectiveness and activity on the other hand. This study was divided into a theoretical part deals with the concept of digital identity and an practicl part in which the identity of the researchers of the Research Center on Scientific and Technical Information was measured Where was found that this identity is active on Google Scholar, ResearchGate and ORCID and it is not active on Twitter

الكلمات المفتاحية: الباحث الجزائري ; التثمين ; مركز البحث في الإعلام العلمي والتقني ; نتائج البحث العلمي ; الهوية الرقمية


La mémoire rectifiée: Exemples sur les modalités de commémoration de l’enfant en Afrique romaine (1er s.ap.JC-3èmes.ap.JC)

صيادة سليمة, 

Résumé: The codes of funeral representation of a child have many particularities which mainly emphasize a special status. Apart from the gap between the age and the imagery representing the deceased, the details revealed by the epitaph allow us to go beyond the simple commemorative need and to glimpse a prospective approach where the question of the child’s future beyond death can be raised. The subject of this paper will focus on the contrast mentioned above but will also take into account details relating to parentage and the epithets chosen by the parents to commemorate their late offspring. This set of elements undermines that the right to memory might go beyond the limits of the living community to serve the deceased child in the afterlife with the hope that it complete its journey towards maturity and enjoy a more favorable destiny.

Mots clés: Memory ; Children ; Antiquity ; Iconography ; Epitaphs


ثورة الماوماو ضد التواجد الاستعماري البريطاني في كينيا (1952-1956م)

بن فرج صدام, 

الملخص: The Mau Mau revolt against the British colonial presence in Kenya (1952-1956) is one of the greatest revolutions of the twentieth century, as the Kikuyu tribe and the general Kenyan people rose up against the arbitrary policies of the colonizer that covered various areas, and to counter these events the British authorities launched a series of military operations against the Mau Mau rebels Thousands of innocent citizens were killed, and many members of the National Liberation Movement were thrown into prisons such as Jomo Kenyatta. Although the occupation authorities managed to quell the Mau Mau revolution, the sacrifices made by the Kenyan people contributed to internationalizing their cause in front of world opinion, and made Britain was also forced to launch independence negotiations, which culminated in the restoration of national sovereignty. تعد ثورة الماوماو ضد التواجد الاستعماري البريطاني في كينيا (1952-1956م) من أعظم الثورات في القرن العشرين، حيث انتفضت قبيلة الكيكويو وعموم الشعب الكيني ضد سياسات المستعمر التعسفية التي شملت مختلف المجالات، ولمواجهة هذه الأحداث شنت السلطات البريطانية سلسلة من العمليات العسكرية الوحشية ضد ثوار الماوماو راح ضحيتها عشرات الآلاف من الأهالي الأبرياء، كما تم الزج بالعديد من أعضاء حركة التحرر الوطني في السجون أمثال جومو كينياتا، ورغم تمكن القوات الإستعمارية البريطانية من إخماد ثورة الماوماو إلا أن التضحيات الجسام التي قدمها أبناء كينيا ساهمت في تدويل قضيتهم أمام الرأي العالمي، وبذلك أجبرت بريطانيا على بعث مفاوضات الإستقلال والتي توجت باسترجاع السيادة الوطنية.

الكلمات المفتاحية: Mau Mau Revolution ; Kenya ; Kikuyu Tribe ; British colonialism ; Jomo Kenyatta ; ثورة الماوماو ; كينيا ; قبيلة الكيكويو ; الاستعمار البريطاني ; جومو كينياتا


المعقول واللامعقول في فلسفة "توماس كون" The rational and the irrational in Thomas Kuhn's Philosophy

بوصالحيح حمدان, 

الملخص: الملخص: شكل موضوع العقلانية العلمية محور الجدل بين فلاسفة ومؤرخي العلم خاصة في الثلث الأخير من القرن العشرين، وكان من نتائج هذا الجدل بروز اتجاهين في فلسفة العلم المعاصرة، اتجاه يمثل النزعة العقلانية في العلم، واتجاه نسباوي لاعقلاني تميز بمناهضته لمختلف نماذج العقلانية العلمية. وقد ارتبطت النزعة النسباوية واللاعقلانية في فلسفة العلم بمؤرخ وفيلسوف العلم الأمريكي "توماس كون" الذي أسس لمفهوم جديد للعقلانية، أعاد من خلاله بناء العلاقة بين ما هو عقلي وما هو لاعقلي ويهدف هذا المقال إلى إبراز دلالات هذا المفهوم وأثره على الدراسات الإبستيمولوجية والسوسيولوجية اللاحقة. Abstract: Scientific rationality subject formed a centre of a debate among philosophers and historians of science, in particular in the last trimester of the 20th century .One outcome of this debate was emergence of two trends in Contemporary Philosophy of science: One trend presents rationality in the science. and The other is a relative an irrational trend, which militates against different forms of scientific rationality. Relativist and irrationality tendency in the philosophy of science have been associated with the American historian and philosopher of science "Thomas Kuhn". Who founded a new concept of rationality. This means that the complex history of science and knowledge requires going beyond overcoming the model of modernist scientific rationality. So; This article aims to demonstrate both the rational and the irrational in Kuhn's philosophy and its impact on the subsequent epistemological and sociological studies.

الكلمات المفتاحية: عقلانية؛ لاعقلانية؛ فلسفة العلم؛ براديغم؛ اللامقايسة. ; : Rationality; irrationality; philosophy of science; Paradigm; Incommensurability.


تقييم تطبيق مناهج التعليم العام في مدارس الأطفال المعاقين بصريا .

بشاطة منير, 

الملخص: Abstract: The study aims to assess the application of the canvas and general education programs in schools specializing in the education of blind children with disabilities in Algeria according to the technical staff involved in the care charge of this category and following the investigation of the reality of teaching in specialized schools in Algeria. To do this, the researcher adopted the descriptive analytical method and conducted a quantitative study with 80 members of the technical staff from various professions and disciplines involved in the process of care within a few specialized schools . The results of the study revealed that the frameworks intended and applied in general education in schools specializing in the education of blind children are able to achieve the objectives of education , and that the child is able to follow and become familiar with general education methods and programs also to acquire knowledge with high proportions provided that the teaching and evaluation tools and means are adapted to the specificity of this category to allow him autonomy , development of his skills and perfect social integration associated with a psychological well being . -Keywords: general education curricula; visually handicapped; technical teams specialized. الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى تقييم تطبيق مناهج التعليم العام المطبقة في المدارس المتخصصة بتعليم الأطفال المعاقين بصريا المتواجدة في الجزائر، من وجهة نظر فرق التربوية التقنية المتخصصة القائمة على عملية التعليم بهذه المدارس، و قد قام الباحث بالاطلاع على واقع التعليم المتخصص في هذه المدارس،واعتمد الباحث في هذه الدراسة على المنهج الوصفي باعتباره المنهج المناسب، وتكونت عينة الدراسة من جميع أعضاء الفرق التقنية المتخصصة القائمة على عملية التكفل ببعض مدارس الأطفال المعاقين بصريا في الجزائر، والبالغ عددهم (80) عضوا من مختلف التخصصات و الوظائف، كما قام الباحث بتصميم استبيان للدراسة في ضوء ما تمت صياغته من أهداف وأسئلة للدراسة وكذلك أهداف التكفل الخاصة بهذه الفئة ، معتمدا في ذلك على خصوصية الفئة، وكذلك محتوى أنشطة وأهداف المنهاج العام، وأسفرت نتائج الدراسة إلى أن منهاج التعليم العام المتبع في المدارس المتخصصـة بالمعاقين بصريا بإمكانه تحقيق الأهداف التربوية اللازمة، وأن التلميذ المعاق بصريا بإمكانه استيعاب ومسايرة مناهج وبرامج التعليم العام والتحصيل المعرفي إلى اكبر حد ممكن، ولكن بشرط ضرورة توفير الوسائل التعليمية اللازمة لذلك وتكييف طرق التدريس و التقييم المتبعة مع خصوصية و احتياجاته الخاصة.

الكلمات المفتاحية: مناهج التعليم العام؛ المعاقين بصريا؛ الفريق التربوي المتخصص.


أثر الأندلسيين في الحياة العلمية والدينية والأدبية بمدينة الجزائر خلال العهد العثماني

لزغم فوزية, 

الملخص: تعد مدينة الجزائر أهم الحواضر العلمية بإيالة الجزائر خلال العهد العثماني، وقد تبوأت هذه المكانة بفضل نشاط جوامعها الكبرى ومدارسها العليا، التي أشرف عليها واشتغل بها علماء جزائريون من أصول مختلفة من السكان المحليين من عرب وبربر، بالإضافة إلى الكراغلة، والأندلسيين، وقد كان لكل هؤلاء مساهمة في الحياة الثقافية بالمدينة، إلا أن أثر العلماء الأندلسيين أصبح أكثر بروزا منذ القرن الثامن عشر. ويعود الوجود الأندلسي بمدينة الجزائر إلى مطلع الفترة الحديثة، حيث استقبلت المدينة الكثير من الأندلسيين بعد سقوط غرناطة، وازداد عددهم بها بعد قرار الإسبان بطرد المسلمين نهائيا من الأندلس، وكان هؤلاء الوافدين الجدد مكسبا ثمينا للمدينة لمساهمتهم الفعالة في النهوض بعدة مجالات بها، ومنها المجالين الديني والعلمي، ومن بواكير تأثيراتهم العلمية تأسيسهم لمسجد ومدرسة عليا. وقد برز بمدينة الجزائر العديد من العلماء من أصول أندلسية، ساهموا في تأطير الحياة الدينية والعلمية بالمدينة بتصديهم للتدريس بالإضافة إلى توليهم للفتوى والقضاء، والكتابة والخطابة والإمامة. كما ترك الأندلسيين أثر واضح في الحركة الأدبية بالمدينة.

الكلمات المفتاحية: الأندلسيون ; العلماء ; مدينة الجزائر ; العهد العثماني ; التعليم


ملامح الفكر الاصلاحي في تحليلات عبد الرزاق قسوم(قضايا الاصلاح في مجالات الدين والتربية والمجتمع..)

بن سعيد محمد, 

الملخص: انبرى الأستاذ عبد الرزاق قسوم(1939- الآن) في الاتجاه الذي رسمته جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، التي تأسست عام 1931 معتقدا أن السلاح بواسطة الكلمة والقلم، هو رافد من الروافد المفضية إلى تلك الغاية. لم يحد الرجل عن الخط الفكري للجمعية، قيد أنملة، حتى كتابة هذه السطور( يرأس الجمعية المذكورة حاليا)، فبقي وفيا لتوجهها الإرشادي الإصلاحي، وظل- ولا يزال - هاجس الوعظ والنصح والإرشاد، وزرع قيم الروح الوطنية في نفوس أبناء الجزائر خاصة وجماهيرالأمة العربية والإسلامية بوجه الإجمال، يؤطر تفكيره وسلوكه، وهو ما نقف عليه في كتاباته المتنوعة التي تعكس وعيه بقضايا وأزمات وطنه وأمته. Professor Abdel-Razzaq Guessoum (1939 - now) was in the direction drawn by the Association of Algerian Muslim Scientists, which was founded in 1931, believing that arms by word and pen are tributaries that lead to this end. The man did not depart from the association's intellectual line, recording an inch, at the time of writing these lines (he heads the aforementioned association), and he remained true to his reformative orientation. . He remained - and still is - obsessed with preaching, advice, guidance, and cultivating the values of the national spirit in the hearts of the people of Algeria in particular and the masses of the Arab and Islamic nation in general, framing his thinking and behavior, which is what we stand on in his various writings that reflect his awareness of the issues and crises of his country and his nation.

الكلمات المفتاحية: الاسلام؛ جمعية العلماء المسلمين الجزائريين؛ الخطاب الاصلاحي؛ النهضة؛ التغيير. ; Algerian Muslim Scientists Association; Reformist discourse; Renaissance; Change


-الإعتبارات النفسية والبيداغوجية الموجهة لتثمين التطور اللغوي بمرحلة الطفولة المبكرة- المتأخرين كلاميا نموذجا

عيدوسي عبد الهادي, 

الملخص: Abstract: Special education indicates that communication and interaction based on sound awareness, and following the indicative instructions of the child during the early stages of life, are important indicators of the presence of milestones of readiness and personal maturity in his susceptibility to kinesthetic and linguistic development. Meanwhile, the child may have some problems related to weakness and lack of awareness of aspects of the language in terms of its structural and grammatical structure, which can place the child within the diagnostic frameworks explaining verbal delay, as one of the patterns of communication disorders. As these indications may be created as a result of a path of difficulties included in the process of deficiency in understanding the contents of the receptive language and understanding and introducing the rules of linguistic expression, in a way that loses the ability to acquire knowledge, develop skills and achieve competencies, which may affect aspects of his cognitive, behavioral and sentimental aspects. This scientific paper provides a rational knowledge to try to understand the privacy of these individuals, the dimensions of learning outcomes, in addition to a set of teaching considerations as well as possible family interventions. Keywords: Special education; communication disorders; Late Talkers; interventions; linguistic development. :الملخص تشير التربية الخاصة إلى أن التواصل والتفاعل القائمان على الوعي بالصوت، وإتباع التعليمات الإشارية لدى الطفل خلال المراحل العمرية المبكرة، تعد مؤشرات هامة على وجود معالم الاستعداد والنضج الشخصي في قابليته للتطور الحسي الحركي واللغوي في أثناء ذلك، قد تتمظهر لدى الطفل بعض المشكلات المتعلقة بالضعف والقصور في إدراك جوانب اللغة من حيث بنيتها التركيبية والنحوية، والتي يمكنها أن تموضع الطفل ضمن أطر تشخيصية مفسرة للتأخر الكلامي، كأحد أنماط اضطرابات التواصل إذ أن هذه الدلالات قد تخلق نتيجة لمسار تسلسلي من الصعوبات المندرجة بسيرورة العجز في استيعاب مضامين اللغة الاستقبالية وفهم واستدخال لقواعد التعبير اللغوي، على نحو يفقده القدرة على اكتساب المعارف وتنمية المهارات وتحقيق الكفاءات، ما قد يؤثر على جوانب شخصيته المعرفية، السلوكية والوجدانية تقدم هذه الورقة العلمية حوصلة معرفية لمحاولة فهم خصوصية هؤلاء الأفراد، وأبعاد نتائج التعلم، بالإضافة إلى جملة الاعتبارات التدريسية وكذا التدخلات الأسرية الممكنة الكلمات المفتاحية: التربية الخاصة؛ اضطرابات التواصل؛ تأخر الكلام؛ التدخلات؛ التطور اللغوي

الكلمات المفتاحية: التربية الخاصة ; اضطرابات التواصل ; تأخر الكلام ; التدخلات ; التطور اللغوي


الأخلاق الصوفية وأثرها في الوقاية من التطرف الفكري

سلطاني عبد القادر,  حفيان محمد, 

الملخص: Abstract: The Arab and Islamic heritage abounds in a set of intellectual patterns that prevent deviation in its various levels. From these patterns, we find the Sufi thought, which represents the spiritual side in Islam. Therefore, the article sought to show the impact of Sufi ethics on preventing intellectual extremism, The aim of the article is to expose the functionality of Sufi ethics and its role in protecting society, As well as direct attention to this thought, as morality is one of its formative components, Which could be one of the reasons for achieving the renaissance that Islamic societies want. The article used the analytical method by tracking Sufi ethics and extracting what fits the purpose with analysis and clarification. The result of the research was that Sufi ethics had an impact on the distance from extremism, through its keenness on serenity in the relationship with God, and on positive communication with humanity. Therefore, it was appropriate for studies to be devoted to the topic of Sufi ethics to show its merits and functionality. الملخص: يزخر التراث العربي والإسلامي بمجموعة من الأنساق الفكرية التي تمنع الانحراف في مستوياته مختلفة. ومن هذه الأنساق نجد الفكر الصوفي الذي يمثل الجانب الروحي في الإسلام. من أجل ذلك سعى البحث لإبراز أثر الأخلاق الصوفية في الوقاية من التطرف الفكري، هادفا الكشف عن مدى وظيفية هذه الأخلاق في تحصين المجتمع، وحمايته من مظاهر التطرف وخصوصا الفكري منه. وكذا توجيه الأنظار إلى هذا الفكر باعتبار الأخلاق أحد عناصره التكوينية، والتي يمكن أن تكون من أسباب تحقيق النهضة التي تنشدها المجتمعات الإسلامية. وقد استعمل البحث المنهج التحليلي من خلال تتبع الأخلاق من خلال المصادر الصوفية، واستنباط ما يمكن أن يكون وقاية وعلاجا للتطرف الفكري، وتحليله وتوجيهه وفقا لشروحات الصوفية. وقد خلص البحث أن في الأخلاق الصوفية ما له أثر في البعد عن التطرف بجميع مظاهره، وفي تحصين المجتمعات من خطر التعصب الواقع أو المتوقع، من خلال حرصها على الجانب الروحي في الصلة بالخالق، وبالتواصل الراقي بين الأفراد، مهما اختلفت مشاربهم. لذلك كان من الوجيه أن تنصبَّ الدراسات حول موضوع الأخلاق الصوفية إظهارا لمحاسنها ووظيفيَّتها.

الكلمات المفتاحية: التصوف ; الأخلاق ; التطرف الفكري ; الوقاية ; البعد الوظيفي


التّواصل البيداغوجي بين المعلم والمتّعلم في ظّل التّعليم الفعال من وجهة نظر المعلم

بن نعجة فتيحة, 

الملخص: مما لا شكّ فيه أنّ موضوع التّواصل البيداغوجي الفعّال أضحى من أهم الموضوعات التي تثير اهتمام كل مختص بقضايا التّربية والتّعليم ، وهذا نظرا لأهميته الكبيرة في إنجاح العملية التّعليمية . يهدف بحثنا هذا إلى التعرف على بعض من مقومات التّواصل البيداغوجي الفعّال التي يمكن لها أن تساهم في تنشيط العملية الاتّصالية بين المعلّم والمتعلّم إضافة إلى معرفة العوائق التي تحول بين أطراف العملية التواصلية وتقف أمام تحقيق تواصل بيداغوجي فعال

الكلمات المفتاحية: التّعليم الفعّال، التّواصل البيداغوجي، مقومات التّواصل البيداغوجي ، معوقات التّواصل البيداغوجي ، معلّم المرحلة الابتدائية .


أسس ومبادئ رقمنة الخرائط الاثرية القديمة واستخلاص وتحليل بياناتها "دراسة حالة الاطلس الاثري للجزائر"

بابا عبد الرزاق,  عنان سليم,  فيلاح محمد المصطفى, 

الملخص: تتناول هذه الدراسة رقمنة الاطلس الاثري للجزائر بعد أزيد من قرن من إنشائه، فهي سابقة و فرصة فريدة من نوعها تم فيها تطبيق تكنلوجيا نظم المعلومات الجغرافية عليه، من خلال إظهار فعالية الأسس العلمية المستخدمة في رقمنة الخراط القديمة، حيث تستدعي المرور بالعديد من المراحل المنهجية، و ذلك بتحويل لوحاته إلى ملفات رقمية بعد الفهم الجيد لأنظمة الإحداثيات و الإسقاط التي أنشئت بهما، و اللذان يعتبران من العناصر التقنية المهمة في عمليات رقمنة الخرائط القديمة، حيث مكنتنا هذه التقنيات من دراسة و تحليل المعلومات التاريخية و الجغرافية الهامة التي يحتويها الاطلس الاثري للجزائر و تحليلها و تقييمها، تكوين نظرة شاملة عن طرق و تقنيات إنشائه، المناطق التي شملها المسح أثناء فترات إنجازه، العدد الإجمالي للمعالم و المواقع الاثرية التي تم ذكرها مع أماكن توزيعها و انتشارها عبر مختلف أقاليم الوطن، الفترات التاريخية التي ترجع إليها، و التحقق من دقة تحديدها على خرائط الاطلس الاثري. This study deals with Digitization of the Archaeological atlas of Algeria after more than a century of its establishment, as it is a unique opportunity applied by GIS technology, through highlighting effectiveness of the scientific basics used to digitize ancient maps, where many methodological stages are required, through converting its paintings into digital files. After a good understanding of coordinate and projection systems that are the bases of their establishment, and that are considered an important technical elements, these techniques enabled us to study, analyze and evaluate the important historical, geographical information, contained in the Archaeological atlas of Algeria, Creating a comprehensive overview about the methods and techniques used in its establishment, identifying the areas surveyed during its completion periods, indicating the total number of monuments and Archaeological sites mentioned also showing where they are widespread in various regions across the national territory, defining the historical periods they refer to, as well as to verify the accuracy of their identification on Archaeological atlas maps.

الكلمات المفتاحية: الاطلس الاثري للجزائر ; رقمنة التراث ; الجرد الاثري ; الخريطة الاثرية ; نظم المعلومات الجغرافية ; Archaeological atlas of Algeria ; Digitization of cultural heritage ; Archaeological inventory ; Archaeological map ; Geographic information system


الجوانية من سؤال التقليد إلى محاولة الإبداع ''عثمان أمين''أنموذجا (دراسة تحليلية نقدية).

برتيمة وفاء, 

الملخص: عرفت التيارات الفكرية والفلسفية في عالمنا العربي موجات نقد تسأل في أصالتها عن عميلة النقل عن الأخر وتقليده دون التفرد والإبداع، ومن بين الفلسفات الفلسفة الجوانية؛التي حاول فيها ''عثمان أمين''الدفاع عن تفرده بتكييف الأرضية المثالية والبداهة العقلية من أجل النهوض بالبعد الإنساني الأخلاقي الكوني، وذلك بالعودة إلى البعد الجواني-الباطن- في الإنسان أي الدين،كما أعاد قراءة ''كانط'' باعتباره فيلسوفا سابق عليه وذو أبعاد وجودية مؤمنة و قيمية، واكتشف من خلاله فلسفته الجوانية التي تقدم الجوهر على العرض في الظفر بماهية الأشياء وتقدم مبدأ ما يجب أن يكون على ما هو كائن، بهدف رفع الأخلاق من التجربة الحسية المتغيرة إلى عالم الميتافيزيقا وتحقيق تكامل وظيفي بين ما هو كائن وما يجب أن يكون،وهذا ما يبرر الأبعاد الأخلاقية في مشروعه الجواني الذي يشرعن لكل ما هو خير ومتعالي وتقديم الفكرة الأخلاقية وأصولها الدينية أساسا لكل إصلاح ذاتي أو تغيير وبناء موضوعي The intellectual and philosophical currents in the Arab world have known waves of criticism that ask in their originality about the client of transport for the other and imitating him without uniqueness and creativity, which calls into question their intellectual abilities and decreases the status of their cognitive and scientific imagination produced, among the philosophies of the goon philosophy, in which " Othman Amin " tried. Defending its uniqueness by adapting the ideal ground and mental intuition in order to promote the universal moral human dimension, by returning to the inner-inner dimension of man, i.e. religion, as he re-read "Kant" as a former philosopher with secure and valuable existential dimensions, and discovered Through his spiritual philosophy that presents the essence on the presentation in the nail of what things are and presents the principle of what must be what is being, with the aim of lifting morality from the changing sensory experience to the world of metaphysics and achieving a functional integration between what is being and what must be, this justifies the moral dimensions in his project of the atmosphere, which legitimizes all that is good and transcendent and presents the moral idea and its religious origins as the basis for every subjective reform or change and construction of the subject

الكلمات المفتاحية: الروح؛ الحدس؛ الأخلاق؛ المثالية؛ الدين ; Spirit; Intuition; Morality; Idealism; Religion


الهيئات الحرفية بمدينة الجزائر في العهدذ العثماني

سرحان حليم, 

الملخص: تعالج هذه المقالة الهيئات الحرفية بمدينة الجزائر في العهد العثماني، ضمن الدراسات التاريخية الحديثة. باعتبارها إحدى القوى الهامة في اقتصاد البلاد، حيث مارست دورا مهما في تاريخها الذي ناهز ثلاثة قرون ونيف من الزمن. ولا شك أن حياة الناس كانت مرتبطة بها ارتباطا وثيقا لما تقدمه لهم من خدمات اجتماعية وفقا لقوانين وأعراف متفق عليها. ومن البديهي أن تكون منظمة بطريقة تراتبية تحدد فيها وظيفة كل عنصر من عناصرها وتضبط مهامه داخل الورشة. وقد صنفت الحرف حسب أهميتها في منظور المهتمين بالاقتصاد من لدن أرباب الصنائع على مستوى السلطة المركزية بمدينة الجزائر. الكلمات مفتاحية: الهيئات الحرفية؛ الأمين؛ السوق؛ المعمل؛ الحرفي. This article deals with artisan corporations in the city of Algiers in the Ottoman period, as part of modern historical studies. As one of the important forces in the country's economy, it has played an important role in its history, which has lasted for nearly three centuries. There is no doubt that people's lives were closely linked to what they provide them with social services in accordance with agreed laws and customs. It is axiomatic that it be organized in a hierarchical manner in which the function of each of its elements is determined and its tasks are set within the workshop. The crafts were classified according to their importance in the perspective of those interested in the economy from the heads of craftsmen at the level of the central authority in the city of Algiers.

الكلمات المفتاحية: Craft corporations; The Secretary; market; The lab; Handworker. ; الهيئات الحرفية؛ الأمين؛ السوق؛ المعمل؛ الحرفي.


الشيخ عبد الحميد بن باديس بين المرجعية الأشعرية والتوجّه السلفي.

فقيقي محمد الكبير, 

الملخص: Abstract. This study addresses the ideological perception of the pioneer of the contemporary Algerian reform movement, Imam Ibn Badis, through his books and articles, where we see his clear interaction with the religious authority of the Islamic West, which is represented in the Maliki juristic doctrine, the Sunni Sufism, and the Ash'ari doctrine in beliefs. That is why our attention in this study will be directed towards clarifying the extent of Ibn Badis' adherence to the Ash'ari discourse in front of his openness to the Salafi discourse coming from the East, which derives from Hanbali, Taymiyya, and Wahhabism. The influence of the Ash'ari doctrinal doctrine is shown in Ibn Badis’s perception of doctrinal issues through his investigation and publication of the Andalusian Maliki jurist Abi Bakr Ibn Al-Arabi known as:“Capitals of the Qawasim”, which he composed according to the Ash'ari method, especially with regard to the reconciliation of reason and Sharia, and in the interpretation of some traits Divine. In contrast to the previous doctrinal perception, we will also address Ibn Badis’s openness to the Salafi doctrinal ritual, which relies only on the Qur’an and Sunnah for proving beliefs, without resorting to mental arguments, as well as highly critical of the rational approach to the study of beliefs among Ash'ari الملخص: تعالج هذه الدراسة التصور العقائدي لدى رائد الحركة الإصلاحية الجزائرية المعاصرة الإمام ابن باديس، من خلال كتبه ومقالاته، حيث نلمس تفاعله الواضح بالمرجعية الدينية للغرب الإسلامي، والتي تتمثل في المذهب المالكي الفقهي، والتصوف السني، والمذهب الأشعري في العقائد. لهذا سيتوجه اهتمامنا في هذه الدراسة نحو توضيح مدى تمسك ابن باديس بالطرح الأشعري أمام انفتاحه على الطرح السلفي الوافد من المشرق، والذي يستمد من الحنبلية والتيمية ثم الوهابية. يظهر تأثير المذهب العقائدي الأشعري في تصور ابن باديس القضايا العقائدية من خلال تحقيقه ونشره لكتاب الفقيه المالكي الأندلسي أبي بكر بن العربي المعروف ب: + العواصم من القواصم"، والذي ألّفه وفق المنهج الأشعري، خصوصا فيما يتعلق بالتوفيق بين العقل والشريعة، وفي تأويل بعض الصفات الإلهية. وعلى نقيض التصور العقائدي السابق سنعالج أيضا انفتاح ابن باديس على الطرح العقائدي السلفي، الذي يعتمد على الكتاب والسنة فقط في إثبات العقائد، دون اللجوء إلى الحجج العقلية، وكذلك ينتقد بشدة المنهج العقلي في دراسة العقائد عند الأشاعرة.

الكلمات المفتاحية: ابن باديس؛ ; العقيدة ; الاشاعرة ; السلفية ; العقل


تأثير استخدام مواقع التواصل الاجتماعي على الحوار بين الزوجين (دراسة ميدانية على موظفي بلدية القنار نشفي ولاية جيجل)

بن بعطوش احمد عبد الحكيم,  مجيطنة سمية, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة الميدانية إلى معرفة تأثير استخدام مواقع التواصل الاجتماعي على الحوار بين الزوجين، وتوضيح الصلة العلائقية بين استخدام مواقع التواصل الاجتماعي والحوار بين الزوجين، أين طبقت الدراسة على (94) زوج وزوجة من موظفي بلدية القنار نشفي بولاية جيجل الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي، باستخدام المنهج الوصفي في جمع البيانات الدقيقة حول الظاهرة المدروسة في ظروفها الراهنة، ووصفها للوصول إلى أسباب هذه الظاهرة والعوامل التي تتحكم فيها، وقد أشارت النتائج إلى أن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لا يؤثر بشكل سلبي على الحوار بين الزوجين. It appears that social media has a great influence on communication between spouses, to find out the extent of this effect, this article aims to study phenomenon using the employees of AL-GNAR NASHEFI IN JIJEL WILAYA. Using the descriptive method, the study concluded that there are no negative effects on the couple’s communication.

الكلمات المفتاحية: الحوار بين الزوجين ; التأثير في الزوجين ; مواقع التواصل الاجتماعي ; التفاعل.


دينامية النسق الأسري و علاقتها بالتحصيل الدراسي الجيد لدى تلاميذ الطور الابتدائي

فضيلي فتيحة, 

الملخص: تهدفت الدراسة إلى الكشف عن العلاقة بين دينامية النسق الأسري ومستوى التحصيل الدراسي الجيد لدى الأبناء، من خلال تقنية إسقاطية تتمثل في اختبار الإدراك الأسري (FAT) على محموعة متكونة من 15 تلميذ متمدرس في الطور الابتدائي، يتميزون بتحصيل دراسي جيد. توصلت الدراسة إلى أن أسر هذه الحالات تظهر علاقات تفاعلية من خلال قله الصراعات، غياب المعاملة السيئة، القدرة على وضع حلول إيجابية،، انفتاح على العالم الخارجي، ما جعل هذه السمات الايجابية تساهم في اختفاء الصراعات ويحل محلها الاستقرار والتفاهم والاتصال الايجابي بين أعضائها ما ساهم في ارتفاع مستوى التحصيل الدراسي لدى هذه الحالات. This study aimed to reveal the relationship between the dynamics of the family system and the level of good educational achievement in children, through the projective technique of testing family perception (FAT) on a group consisting of 15 school children in the primary stage, characterized by a good educational achievement, the study found that the families of these cases show interactive relationships through the lack of conflict, lack of ill-treatment, the ability to develop positive solutions, to the outside world, which made these positive features contribute. In the disappearance of conflicts and their replacement of stability, understanding and positive communication among their members, which contributed to the high level of educational attainment in these cases.

الكلمات المفتاحية: النسق الأسري ; اختبار الإدراك الأسري(FAT) ; التحصيل الدراسي ; Family system ; family perception test (FAT) ; Academic achievement


جرائم القتل عند الأحداث : قراءة نفسو اجتماعية

عيساوي نفيسة,  عمارة فاتح, 

الملخص: عرفت جرائم القتل التي يرتكبها المراهقون والأطفال انتشارا غير مسبوق في المحاكم الجزائرية الأمر الذي يدل على الانهيار العام في النظام الاجتماعي،وفشل في المؤسسات الاجتماعية المسؤولة عن حماية هذه الفئة خاصة وأن الجاني أو الضحية غالبا هم أطفال ومراهقون،من خلال هذه الورقة ستحاول الباحثة تقديم لمحة عامة عن النظريات المفسرة للسلوك الإجرامي عند الأحداث، وعرض جملة من الدراسات حول الموضوع والتي ركزت على دراسة إكلينيكية للحالات واعتمدت على عينة صغيرة وعمدت للتحليل وتقييم العوامل المرتبطة بالسلوك الإجرامي لدى الأحداث. Crimes committed by adolescents and children known to be unprecedented in Algerian courts,which indicates the general collapse of the social system and the failure of the institutions responsible for protecting this group, especially as the perpetrator or victim is often children and teenagers.Through this paper the researcher will attempt to provide an overview of the theories of criminal behavior of juveniles.A researcher presented a series of studies on the subject which focused on the criminal study of the cases and relied on a small sample. analyzed and assessed the factors associated with the criminal conduct of juveniles.

الكلمات المفتاحية: الأحداث ; جن ; ح الاحداث ; الجريمة ; جريمة القتل ; المراهقة


الطقوس الجنائزية خلال الفترة الرومانية بمدينة كويكول (جميلة حاليا)

خاشة السعيد, 

الملخص: الملخص: شكل الموت ظاهرة أبهرت الأقدمين والمحدثين على حد سواء، فحاولوا تفسيرها وتفسير ما يكون مصاحبا لها وما يكون بعدها، فعرفوا الموت بأنه عملية انتقال الإنسان من طور الحركة والوجود إلى حالة من السكون، الذي يعقبه بعث وحساب وثواب أو عقاب، وممن وصلنا تصورهم شبه الكامل للموت وما يصاحبه من طقوس جنائزية هم الرومان، فكيف كانت نظرة الرومان للموت؟ وما هي الطقوس المصاحبة لهذه الظاهرة؟ وما أهم ما تحمله النقيشات الجنائزية؟، من المعروف أنه بمجرد موت أحد الأفراد عند الرومان يعلن على ذلك من خلال وضع جذع من شجرة السرو ويبدأ البكاء والنحيب من قبل النساء الأقارب، ليغسل ويطيب ويكفن الميت تبعا لوضعيته الاجتماعية والاقتصادية، فإن كان من النبلاء يقام له موكب يسار به للساحة العامة من أجل التأبين ومن ثمة يدفن أو يحرق وتخلد ذكراه من خلال أعياد خاصة أو من خلال نصوص جنائزية تتضمن عادة اسم الميت وكم عاش وربما المناصب التي شغلها ومن قدم له النص والدعاء له. وهذه الطقوس لم تكن مجرد فعل جاف وإنما هي تعبير عن روابط اجتماعية وأسرية قوية وهذا ما لمسناه من خلال هذا المقال النظري تاريخي من جهة دراسة الطقوس والتطبيقي أثري من خلال دراسة النقوش والنصوص الجنائزية بمدينة كويكول.

الكلمات المفتاحية: الرومان ; الطقوس الجنائزية ; كويكول ; الآثار القديمة، ; النقيشات الجنائزية


الآفات التي تهدد الحقول والأراضي الزراعية في حضارة العراق القديم في ضوء النصوص المسمارية

معوشي سامية, 

الملخص: يتحدث هذا المقال عن المشاكل التي كانت تواجه الأراضي الزراعية والمحاصيل الحقلية في حضارة بلاد الرافدين، فكما هو معروف أن العراقيين القدماء وعلى رأسهم الملوك كان لهم اهتمام كبير بالزراعة التي كانت مصدر معيشة أغلبية السكان وأساس اقتصاد البلد، ولأجل ذلك حرص الملوك على دعم هذا القطاع الاقتصادي الهام بتوفير وسائل الانتاج الزراعي من فلاحين وثروة حيوانية ومحاصيل متنوعة وتوسيع شبكة قنوات الري من أجل توسيع رقعة المساحات المزروعة والزيادة في الانتاج، ولكن رغم تلك الجهود والوسائل المسخرة للزراعة إلا أن هذا لم يمنع من وجود مشاكل كثيرة كانت تعرقل هذا القطاع والتي حددتها النصوص المسمارية في الفيضانات والطوفان والجفاف وغزوات الجراد فضلا عن مشكل ملوحة التربة، بالإضافة إلى الحملات العسكرية الأجنبية والصراعات الداخلية التي كانت تستهدف الأراضي الفلاحية ومصادر الري. This article discusses the problems that faced agricultural lands and field crops in the Mesopotamia civilization. it is known that the ancient Iraqis, especially kings, had a great interest in agriculture, and was the source of livelihood for the majority of the population and the basis of the country's economy. For this purpose, kings are keen to support this important economic sector by providing agricultural means of production for farmers, an abundant supply of animals, and diversified crops, as well as an expanded network of agricultural irrigation channels in order to expand the area of cultivated areas and increase production. However, despite these efforts and methods used for agriculture, this did not prevent many problems that were hindering this sector, which were identified in cuneiform texts by floods, deluge, droughts, locust invasions, as well as the problem of soil salinity. this is in addition to foreign military campaigns and internal conflicts that targeted agricultural lands and irrigation sources.

الكلمات المفتاحية: بلاد الرافدين؛ الآفات الحقلية؛ النصوص المسمارية؛ الزراعة؛ الكوارث الطبيعية ; Mesopotamia; Field Pests; Cuneiform texts; Agriculture; Natural Disasters.


المعالم الجنائزية لجدار بولاية تيارت من خلال الدراسات و التقارير الفرنسية

محوز رشيد, 

الملخص: سنحاول في هذا المقال التطرق إلى المعالم الجنائزية لجدار بتيارت وذلك اعتمادا على دراسات وتقارير الباحثين الفرنسيين، وقبل ذلك سنتطرق إلى الإطار التاريخي والجغرافي للموقع ثم نعرّج على أصل التسمية، مع التطرق إلى بعض المحاولات لتأريخها اعتمادا على النصوص التاريخية وبعض الباحثين في هذا المجال، وخلال عملنا سنسرد عمل الباحثين الفرنسيين وهم كل من Azéma de Montgravier سنة 1843 وSetephen Gsell سنة 1901 وRoffo سنة 1938، من خلال وصفهم لعمارة هذه المعالم إضافة إلى الإشارة إلى النقوش والكتابات التي كانت موجودة، وسنعقب بدورنا بوصف هذه المعالم وحالتها الراهنة، مرفقين ذلك بالصور والمخططات In this article, we will try to address the funerary monuments "lajdar" in Tiaret, according to the studies and reports of French researchers, and before that we will look at the historical and geographical framework of the site and then get to know the origin of the name, while touching on some attempts to date it based on historical texts and some researchers in this field, During our work, we will list the work of the French researchers, who are Azéma de Montgravier in 1843, Setephen Gsell in 1901 and Roffo in 1938, by describing the architecture of these monuments in addition to referring to the inscriptions and writings that existed, and we will in turn comment on the description of these monuments and their current state, accompanied by pictures and charts .

الكلمات المفتاحية: لجدار ; الكسكاس ; معالم ; الفرنسيين ; الدراسات ; lajdar ; keskes ; monument ; french ; studies


أثر الخدمة الوطنية على سلوكيات الفرد: دراسة ميدانية على عينة من شباب الخدمة الوطنية

مداني مداني,  لدرم أحمد, 

الملخص: اعتمدنا على منهج المسح الاجتماعي بالعينة التي كان حجمها 222 فردا، و أداة استمارة الاستبيان المتمثلة في مقياس ليكرت الخماسي، لمعرفة أثر الخدمة الوطنية على سلوكيات الفرد، حيث أسفر البحث في النهاية على نتيجتين أساسيتين وهما: 1- 70% من المظاهر السلوكية أثرت فيها الخدمة الوطنية تأثيرا متوسطا، وقد تراوحت متوسطاتها الحسابية مابين(2,99 و 3,46). 2- 30% من المظاهر السلوكية كان أثر الخدمة الوطنية عليها قليلا، تراوحت متوسطاتها الحسابية مابين(2,38 و2,54).

الكلمات المفتاحية: النظام العسكري؛ الآثار؛ السلوك؛ الخدمة الوطنية؛ الثكنات العسكرية؛ الشباب.


"المرأة المعنفة بين: المفهوم، وجغرافية الأسباب"

هرندي كريمة, 

الملخص: الملخص: العنف ظاهرة عالمية، ذات أبعاد متعددة، نظرا لتنوع وتعدد أشكاله، واختلاف الأسباب المؤدية إليه، أولت له العديد من المنظمات العالمية والهيئات الدولية اهتمامها، لتصبح الكثير من المظاهر الجديدة التي تعيشها المجتمعات، على قدر كبير من الظهور، خاصة ممارسة العنف ضد المرأة، واقعا قائما بذاته، يكشف عن الكثير من المعاناة التي تتعرّض لها المرأة بحياتها الاجتماعية واليومية معا، بهذه الورقة البحثية سنحاول تناول مشكل تعنيف المرأة في الفضاء الخاص منه والعام على حد سواء، بالتركيز على كل من ماهية المفهوم بصفة عامة، وتعنيف المرأة بصفة خاصة، في محاولة رصد الأسباب المؤدية لمثل هكذا ممارسة، وعليه: فيما تتمثل الهندسة الماهياتية للعنف؟ ما المقصود بالعنف ضد المرأة؟ ما هي أهم الأسباب المؤدية إلى ظهور مثل هذا النوع من الممارسات؟ الكلمات المفتاحية: امرأة، عنف، امرأة معنفة، مجتمع، أسباب. Abstract: The phenomenon of violence has become a global phenomenon, which has been given to many international organizations and international bodies, to be at the forefront of research and research studies, especially in light of the diversity and variety of its forms, and the different causes leading to it, and in view of the many changes that arab society has become under The emergence of many intellectual movements, especially Arab and Western feminism, many of the old new manifestations are visible, including a phenomenon that affects women in Arab society, which has become a self-contained reality that reveals the difficulties of many sufferings, with this paper of research we will try to address the reality Women who are violent in the light of the disclosure of the direct or indirect causes leading to the emergence of this type of aggressive behavior that has become practiced both in private and public space, and therefore: What is the methodical geometry of violence? What is violence against women? What are the main reasons for the emergence of this type of behavior?

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: امرأة، عنف، امرأة معنفة، مجتمع، أسباب. Keywords: Women, Violence, Violent Women, Society, Causes.


سوسيولوجية الهجرات وانبناء شبكات الرابط الاجتماعي

لبعير بلعباس,  بوعناني براهيم, 

الملخص: كثرة الدلالات والمعاني التي صاغتها الكتابات الأكادمية حول موضوع الهجرة ضمن مقارباتها النظرية سواء كانت قراءة ميكروسوسيولوجيةMicrosociologiqueأوماكروسوسيولوجيةMacrosociologique،دفعتنا الى مراجعتها في سياقاتها الحالية عند الشباب الحراق والعابر للحدود في الجزائر. اتجاهنا النظري سوف ينصب على مقاربة التشكيل البنائي عند انتوني جدنزAnthony Giddens وبيار بورديوP. Bourdieu، علما أننا نرفض الرؤية الاحادية لفعل الهجرة، مادام انها تتشكل في سياق ثنائي التركيب عن طريق القواعد الموضوعة في البنية تجاه فعل الهجرة، وتقع ضمن جدلية الفجوة الموجودة بين البنية الاجتماعية وفعل الهجرة مستخدمين في ذلك قوة شبكات الرابط الاجتماعي في عملية الاعداد لها، لأن الاستطلاعات الميدانية الاوليةأرشدتنا الى النبش في المساحة المسبوقة للحرية التي تقدمها وسائل الاتصال التكنولوجي لهؤلاء الشباب في عملية الإعداد للهجرة باستعمال الشبكات الاجتماعية التي تنسج فعل الهجرة، ومن هنا جاء التساؤل التالي: كيف يتشكل فعل ممارسة الهجرة الحارقة للحدود عند الشباب الجزائري ضمن جدلية الفجوة الموجودة بينه وبين بنية شبكات الرابط الاجتماعي المسؤولة عن انبناء فعل الهجرة العابرة للحدود؟ مادامت لحظة فعل الهجرة هي بناء فردي وجماعي تعبر عن الدينامية العاطفية والاجتماعية، فسوف نسلك منهج الاستقصاء،نحاول فيه قراءة فعل الهجرة العابرة للحدود، مستعملين تقنية المقابلة الجماعية Focus de groupeوعينة كرة الثلج للولوج إلى فهم أشكال جديدة من الهجرة العابرة للحدود، والملاحظ أننا سوف لن نعتمد على الإحصائيات الرسمية التي قد تبعدنا عن الجانب الخفي من الظاهرة(كداح محمد،1987: 77-76) مادام هذا الشكل من الهجرة يعاقب عليه القانون، وهو محل متابعة من قبل الجهات الوصية( شرطة- درك وطني- حراس حدود...). Abstract : The many meanings and significations formulated by academic writings on the topic of migration within its theoretical methods, whether it is a reading in microsociology or in macrosociology, led us to review it in its current contexts of immigrant youth and who across the border of Algeria. Our theoretical approach will focus on the structural formation approach in writings of Anthony Giddens and P. Bourdieu. Knowing that we reject the unilateral vision of the act of migration, as long as it is formed in the context of dual synthesis through the rules stipulated in the structure towards the act of migration, and we find it in the dialectic of the gap between the social structure and the act of migration using the power of social networks in the process of preparing it, because the primary field surveys Which directed us to search in the freedom provided by communication technology for these young people in the process of preparing for migration using the social networks that weave the act of migration, hence the following question came: How is the act of the practice of immigration among Algerian youth formed within the dialectic of the gap that exists between them and the structure of social connection whish is responsible for construction of the act of across the border of migration? If we conceder the act of migration as an individual and collective construct that expresses the emotional and social dynamism. We will follow the survey method within the framework which we try to read the act of cross-border migration. We will take the survey method within the framework of a hypothetical-deductive format in which we try to read the act of cross-border migration, using the technique of collective interview, and it is noticeable that we will not rely on official statistics that may distance us from the hidden side of the phenomenon, as long as this form of migration is punishable by law.

الكلمات المفتاحية: سوسيولوجية الهجرات؛ ; شبكات الرابط الاجتماعي؛ ; الهجرة الحارقة للحدود؛ ; انبناء فعل الهجرة؛ ; جدلية الفجوة بين الفعل والبنية.


تجربة الاتجاه الإدماجي في الحركة الوطنية الجزائرية 1944-1945 The Experiment of the integrationist movement in the Algerian National Movement 1944-1945,

لهلالي إسعد,  لهلالي سلوى, 

الملخص: الملخص: كانت فترة الحرب العالمية مرحلة جديدة في نشاط النواب المسلمين الذين شاركوا إلى جانب فرنسا الذين استطاعوا ملئ الفراغ السياسي الذي عاشته الجزائر بعد حملة حل الأحزاب الوطنية التي لم تمس حركة النواب ،وكانت صياغتهم لبيان 1943 مرحلة جديدة في نضالهم و طالبوا في هذا البيان بالاستقلال الداخلي للجزائر و اقتنعوا بعدم جدوى الإدماج لأنه لا يتوافق ووضعية و عقلية الجزائري وأدركوا بأن الوقت قد حان للجزائر الجزائرية و ليس لشيئ آخر معتمدين على العدوانية في مطالبهم وحاولوا لمّ شمل الحركة الوطنية من جديد لأنهم لم يكونوا ضد الوحدة ، وكان لهذه الخطوة إن غيّرت تفكير النواب المسلمين الذين طووا صفحة الإدماج الوهمي وشقوا طريقا آخرا في نضالهم قوامه التحرير والإتحاد في إطار فرنسي. واعتبر نشاطهم في الفترة الممتدة من 1942 إلى 1945 ثورة بالقانون على كل أشكال الظلم الفرنسي ، وقد عبّرت مطالبهم عن نضج سياسي و أدركوا حقيقة السياسة الاستعمارية المراوغة و اكتشفوا خرافة فرنسا الديمقراطية وحقيقتها الاستعمارية. Abstract: The period of the World War was a new stage in the activity of Muslim deputies who participated alongside .France and were able to fill the political void that Algeria experienced after the campaign of dissolving the national parties except the movement of deputies. Their declaration of 1943 was a new stage in their struggle when they claimed the internal independence of Algeria. They were convinced of the futility of integration within the French society because it did not correspond to the Algerian case and mentality. Besides, they realized that the time had come to proclaim Algeria for the Algerians relying on hostile attitude in their demands. They also tried to reunite the National Movement again because they were in favor of unity. This step led the Muslim Deputies to abandon the idea of integration and took another way in their struggle, based on liberation and union within a French framework. Their activities in the period from 1942 to 1945 was considered a legal revolution against all forms of French injustice. The nature of their demands proved their political maturity and revealed the truth of the evasive colonial policy . They also realized that France’s democracy was just a myth and discovered that France was a colonial state.

الكلمات المفتاحية: بيان الشعب الجزائري ; حركة أحباب البيان والحرية ; .8ماي 1945 ; الحرب العالمية ; فرحات عباس ; The Algerian People’s Statement ; The Movement of the Friends of Statement and Freedom ; May 8, 1945 ; The World War ; Ferhat Abbas


الصناعات المعدنية الإسلامية في القرن 19م من خلال نماذج محفوظة بمتحف أحمد زبانة بوهران

برحايل إيمان, 

الملخص: Abstract: Metallic work are a branch of Islamic art and handicrafts, as their forms differ from weapons and utensils ... etc., they are made of different metals such as silver, copper, iron ... etc., and the have many methods of manufacturing and techniques of décoration. The manufacture of metal utensils is a perfect example of the development of metallurgical industries, in which most of the decoration methods and techniques used by the Muslim artist in his designs that are placed on the surface of the metal, and through which we can learn about Islamic art and learn about the style and nature of living during a certain time and region, have been collected in its formation. This is what we can observe through some models of metal utensils dating back to the 19 AD,conserved in the Ahmed Zebana Museum in Oran, which are manufactured in different industrial methods and that carry different designs and decorative themes implemented with various decorative techniques .Keywords: Metallic work ; Metal utensils; Manufacturing methods ; Décoration téchniques ; Islamic art. الملخص: تعد الصناعات المعدنية فرعا من فروع الفن الإسلامي ونتاج الحرف اليدوية،حيث تختلف أشكالها من أسلحة وأواني إلى غير ذلك،تصنع من معادن مختلفة كالفضة والنحاس والحديد...الخ،وتعددت طرق تشكيلها وتقنيات زخرفتها ويرجع هذا لطبيعة التطور الفني والصناعي الذي سارت عليه هذه الصناعات خلال مختلف الفترات الإسلامية. تعد صناعة الأواني المعدنية خير دليل وشاهد على تطور وازدهار الصناعات المعدنية والتي جمعت في تشكيلها أغلب طرق وتقنيات الزخرفة التي استعملها الفنان المسلم في التصاميم التي توضع على سطح المعدن،والتي من خلالها يمكننا التعرف على الفن الإسلامي وتساعدنا أيضا على المقارنة مع رسومات الحضارات الأخرى وتعطينا كذلك معلومات حول نمط وطبيعة المعيشة خلال فترة زمنية معينة ومنطقة ما.وهذا مايمكننا لمسه من خلال بعض النماذج من الأواني المعدنية المحفوظة في متحف أحمد زبانة بوهران التي تعود للقرن 19م والتي تعددت أشكالها حيث صنعت بتقنيات مختلفة والتي تحمل عدة موضوعات زخرفية نفذت بأساليب متنوعة.

الكلمات المفتاحية: الصناعات المعدنية ; الأواني المعدنية ; تقنيات الصناعة ; تقنيات الزخرفة ; الفن الإسلامي


الأسرة و الانحراف الجنسي عند الشباب الجزائري

عبابو فاطمة, 

الملخص: Abstract: Facing the problem of youth crime is intended to reduce its size and reduce it within the community, and this is only possible by knowing the factors that lead to it, those factors that formed a rich field for sociological studies. On their socialization and any imbalance affecting the family pattern that affects young people, and from this section this study came as the results showed that family factors have a relationship in the deviation of young people sexually. The results also confirmed that the absence of a culture of sexual education within the family is among the most important factors that contributed to youth adopting deviant sexual behaviors. Key words: family - deviation - sexual deviation - family disintegration - youth. ملخص: إن مواجهة مشكلة جرائم الشباب يقصد به تقليص حجمها و الحد منها داخل المجتمع، و لا يتيسر ذلك إلا بمعرفة العوامل المؤدية إليها، تلك العوامل التي شكلت حقلا ثريا للدراسات السوسيولوجية، فالكثير من الظواهر ترتبط بالأسرة باعتبار ها البيئة الاجتماعية الأولى التي ينشأ فيها الشباب و المسئولة عن تطبيعهم اجتماعيا و أي خلل يصيب النسق الأسري يؤثر على الشباب، و من هذا الباب جاءت هذه الدراسة حيث أظهرت النتائج أن للعوامل الأسرية علاقة في انحراف الشباب جنسيا. و أكدت النتائج أيضا أن غياب ثقافة التربية الجنسية داخل الأسرة من بين أهم العوامل التي ساهمت في تبني الشباب سلوكيات جنسية منحرفة. الكلمات المفتاحية: الأسرة- الانحراف- الانحراف الجنسي- التفكك الأسري- الشباب

الكلمات المفتاحية: الاسرة- الانحراف- الانحراف الجنسي- التفكك الاسري- الشباب


علماء المغرب الأوسط من خلال كتب التراجم المشرقية "كتاب الضوء اللامع لأهل القرن التاسع" نموذجا

صراندي حليمة,  كرزاز فوزية, 

الملخص: Abstract: The development of nations is measured by the prosperity of their intellectual movement, which is manifested in other fields. The leaders of such development are primarily the scholars. Middle West area has witnessed many of highly esteemed scholars whose play an important role in the sustainability of the intellectual movement, and they left their fingerprints well graved in the books of general history and bibliographical encyclopedias. The latter has come to bridge the gap left by the books of general history, by shedding the light on the other sides rather than the political one that was the prime concern before. The aim the current paper is studying from a statistical point of view the Middle West scholars that had lived in ninth century through the classic book “ El Daou El Lami Li Ahl Al Karn Et Tassi” or “ The bright light of people of the ninth century” written by Es Sakhaoui. Even though the book is quite large is volume, but it gives a little account of the Middle West scholars, in total it contains 112 biography for them over 1470 ones. The present statistical study has been accomplished using Microsoft Excel software for the sake of better accuracy and to avoid repetitions. Keywords: Scholars; Middle West; Biographical; El Daou El Lami Li Ahl Al Karn Et Tassi; Doctrine. الملخص: يقاس تطور الأمم بمدى نشاط الحركة العلمية ونموها، مما ينعكس إيجابا على الميادين الأخرى، ورواد النهضة الأساسين هم العلماء. شهد المغرب الأوسط في العصر الوسيط علماء متفننين لعبوا دورا هاما في تنشيط سوق العلم، وتركوا بصمتهم خالدة على مر التاريخ من خلال ما روي عنهم في كتب التاريخ العام والتراجم. هذه الأخيرة جاءت لجبر النقص وايفاء حق الجوانب الأخرى عدى الجانب السياسي الذي كان جل هم كتب التاريخ العام. يتمحور هذا المقال على دراسة –من منظور احصائي-علماء المغرب الأوسط الذين عاشوا في القرن التاسع من خلال الموروث التراجمي المشرقي. اخترنا في ذلك كتاب هو من أعمدة كتب التراجم وهو " الضوء اللامع لأهل القرن التاسع" من تأليف السخاوي. الكتاب على كبر حجمه احتوى على 112 ترجمة لعلماء المغرب الأوسط من أصل 1470 ترجمة. وهذا قليل جدا لشطر كامل من البلاد الإسلامية كالمغرب الأوسط. تمت الدراسة الإحصائية باستعمال البرنامج الحاسوبي إكسل بغية إعطاء الدراسة الدقة اللازمة وتفادي التكرار. الكلمات المفتاحية:

الكلمات المفتاحية: علماء ; المغرب الأوسط ; التراجم ; الضوء اللامع لأهل القرن التاسع ; الموروث


معطيات جديدة حول المنظومة الدفاعية الرومانية بالجهة الجنوبية لمنطقة الحضنة موقع عين ام القراد

دبش سعيد,  فيلاح محمد المصطفى, 

الملخص: تشير الدلائل التاريخية إلى أن سياسة الإحتلال الروماني لشمال إفريقيا كانت تعتمد على منهج التدرج في الإحتلال، وذلك بنشر العديد من المراكز العسكرية على شكل سلسلة من التحصينات في جميع المقاطعات الرومانية، لضمان التحكم والسيطرة عليها من جميع النواحي. وفي هذا المقال تطرقنا إلى الجهة الجنوبية من منطقة الحضنة، وأخترنا موقع عين أم القراد، لدراسة المنشآت الدفاعية العسكرية الرومانية الموجودة به، من خلال الدراسات السابقة وكذلك من خلال عملية التحري الميداني لهذه المعالم الذي قمنا بها في هذه المنطقة، التي هي بمثابة نقاط مراقبة ودفاع متقدمة عن خط الليمس الجنوبي بمنطقة الحضنة. والهدف من هذه الدراسة هو إعطاء نتائج ومعطيات جديدة من خلال العمل الميداني، بالإضافة الى إبراز الدور الذي لعبته هذه المنشآت العسكرية في الفترة الرومانية بالنسبة لمنطقة الحضنة. Historical evidence indicates that the Roman occupation policy in North Africa It was based on a gradient approach, by deploying many military centers in the form of a series of fortifications in all Roman provinces to ensure control. In this article we touched on the south side of the Hodna region, and we have chosen Ain Oum El-Grad site to study the Roman military defense installations in it. Through previous studies as well as through the field investigation process For these milestones that we did in this region, which serve as control and defense points ahead of the southern Limes line in the Hodna region. The aim of this study is to give new results and data through fieldwork, in addition to highlighting the role that these military installations played in the Roman period in relation to the Hodna region.

الكلمات المفتاحية: ليمس؛ حضنة؛ أم القراد؛ نظام دفاعي؛ تحصينات. ; Limes; Hodna; Om El-graid; Defensive system; Fortification.


أثر عوامل المناخ على تركيبة مادة الطوب بقصر بوسمغون بالجنوب الغربي الجزائري

لبتر قادة,  بالحاج معروف, 

الملخص: Abstract: Through this study, we will try to determine the impact of climate factors (the environment and the internal space) on the composition of building materials in the monuments located in the KSAR of BOUSSEMGHOUN in the province of El Bayadh in the south-west of Algeria, by focusing on the material of bricks as being the most used material in construction. As a sample of the study we have chosen different types of brick used in construction according to several cases. The main purpose is on the one hand to know the basic relationship between climate factors and the internal composition of the brick material and on the other hand to find out how did the local population find the appropriate solutions to negative influences. This could be known only through field study and laboratory experiments on samples of the material. الملخص: من خلال هذه الدراسة سنحاول تحديد أثر عوامل المناخ (البيئة والفضاء الداخلي) على التركيبة الداخلية لمواد البناء بالمعالم الأثرية الموجودة في قصر بوسمغون بولاية البيض الواقعة في الجنوب الغربي الجزائري، مركزين على دراسة مادّة الطوب كونها المادّة المستعملة بكثرة في البناء بتلك المنطقة، وكعيّنة للدراسة تم اختيار نماذج مختلفة من الطوب المستعمل في البناء وحسب عدّة حالات(سليمة ومتضررة)، والهدف الرئيسي هو معرفة العلاقة الأساسية بين عوامل المناخ والتركيب الداخلي لمادّة الطوب، وكيف وجد الساكنة الحلول المناسبة للتأثيرات السلبية، وبطبيعة الحال لا يمكن معرفة ذلك، إلا من خلال القيام بدراسة ميدانية مع إجراء تجارب مخبرية لعينّات من المادّة.

الكلمات المفتاحية: قصر بوسمغون ; الطوب ; عوامل المناخ ; تأثير ; الـتحاليل المخبرية


مشكلة الدين في فلسفة برغسون

أمعوش موسى, 

الملخص: Abstract: Religion is one of the Most important contemporary inttellectual affairs, wich has become the subject and concern of philosophers and intellectuals, which has led us to take the core of this idea of the French philosopher Henri Bergson, who made it main axis and the actual application of his philosophy, which appears in his presentation of the subject of the vital as a mean of redemption, opennes and emancipation and a mean of revealing the levels of the absolute and the divinity, so to reach it we return to our deep experience represented in the reconstitution and revitaliztion of religious experience and its effectiveness in the field of life taking into consideration that the religious values embodied in the experience of soufism are the values of the univers of humanity and are note static values, the proof that God is present in us and does not leave us because he is purely spiritual and is a source of change evolution and creation that appears in life. الملخص: تعد مسألة الدين من أهم المسائل الفكرية المعاصرة، التي أصبحت مثار الفلاسفة والمفكرين وشغلهم الشاغل، هذا ما جعلنا نلفي جوهر هذه المسألة عند الفيلسوف الفرنسي هنري برغسون، الذي جعلها المحور الأساسي والتطبيق الحقيقي لفلسفته، بدليل أن عرضه لمسألة الحيوي كطريق للخلاص والإنفتاح والتحرر، ووسيلة للكشف عن مستويات المطلق، والألوهية، وبلوغه لا يتم إلا بالعودة إلى تجربتنا الباطنية العميقة، إنما ذلك هو إعادة بناء وإحياء للتجربة الدينية من جديد، وتأكيد فاعليتها في صعيد الحياة على اعتبار أن القيم الدينية التي تجسدها التجربة الصوفية هي القيم الكونية الإنسانية، وليست القيم الساكنة المغلقة، بدليل أن الإله حاضر في ذواتنا وحي لا يموت ولا ينقطع عنا، من حيث أنه ماهية روحانية خالصة، ومصدر التطور، والتغير، والخلق الذي يتجلى في الحياة.

الكلمات المفتاحية: الإله ; الإنسان ; الدين الساكن ; الدين المتحرك ; التصوف ; God ; human ; static religion ; soufism ; mobile religion.


Travail nomade et pratiques organisationnelles : vers une nouvelle restructuration sociale des entreprises.

بوشبور عبد الحميد,  مرابط ليامنة, 

الملخص: Le monde actuel a subi des développements technologiques rapides qui ont affecté la vie quotidienne et professionnelle des individus et des sociétés en général. Mais le travail reste un facteur constant et déterminant de l’identité des individus, et un élément producteur de la richesse des sociétés. De son côté, le travail a subi aussi des mutations de forme en raison de la technologie et est diversifié en plusieurs types. Parmi ces formes vient le travail nomade, un nouveau type de travail qui reflète le modèle de vie que les nomades numériques, ou travailleurs nomades, suivent dans le monde actuel. Dans cette revue de littérature, nous allons mettre en lumière le travail nomade, et le nomadisme. En analysant la relation ente ce type de travail et le télétravail, et aussi son rapport avec les pratiques organisationnelles. Afin de comprendre la relation entre le nomadisme et les entreprises modernes. En plus, nous mettons un accent sur certaines théories organisationnelles qui aident à comprendre l’évolution de l'organisation et du travail dues à ce type d'activité. Aussi, nous allons parler sur quelques opportunités ainsi que quelques obstacles que l'Algérie possède dans ce domaine. Today's world has witnessed rapid technological developments, which have affected the daily and professional life of individuals and societies in general. Nevertheless, work remains a constant and determining factor in the identity of individuals, and a productive element of the wealth of societies. For its part, work has also seen many changes in form due to technology, and it is now diversified into several types. Among these types is nomad work, a new type of work that reflects the pattern of life that digital nomads, or nomadic workers, follow in today's world. In this literature review, we are going to shed light on nomadic work and nomadism, by analyzing the relationship between this type of work and telecommuting, and its relationship with organizational practices. In order to understand the relationship between nomadism and modern businesses. In addition, we focus on some organizational theories that help to understand the evolution of organization and work due to this type of activity. In addition, we are going to talk about some opportunities, as well as some obstacles, that Algeria has in this area. يشهد العالم تطورات تكنولوجية متسارعة أثرت على الحياة اليومية والمهنية للأفراد والمجتمعات على وجه عام. غير أن الثابت في هذا المشهد هو الدور المحوري الذي يقوم به العمل كركيزة تحفظ هوية الأفراد وتسعى لخلق الثروة في المجتمع. مع ذلك فإن العمل قد تطور بفعل التكنولوجيا وتعدد أشكاله ومساراته. ومن بين هذه الأشكال ظهر ما يسمى بالعمل المرتحل، وهو نوع جديد من العمل يعكس نمطا من الحياة التي يتبعها الرحالة الرقميون في العالم الراهن. من هنا تأتي هذه الدراسة لتسلط الضوء على الأدبيات النظرية التي اهتمت بالعمل المرتحل ونشاط الرحالة الرقميين، وعلاقة العمل المرتحل بالعمل عن بعد، وذلك من أجل الكشف عن العلاقة الموجودة بين هذا النوع من العمل وأسلوب الحياة والتطور الذي تشهده المؤسسات في الوقت الراهن، خصوصا في الممارسات التنظيمية التي تشكل المؤسسة، مع التركيز على بعض النظريات التنظيمية التي تساعد على فهم التطورات الحاصلة في ميدان التنظيم والعمل بسبب هذا النوع من النشاط، كما سيتم التطرق الى بعض الإمكانيات التي تحوزها الجزائر في هذا المجال وكذا والعوائق التي تحول دون تنظيم هذه الفئة النشطة من المجتمع الراهن.

الكلمات المفتاحية: Travail nomade ; Nomade numérique ; télétravail ; pratiques organisationnelles ; Entreprise moderne


صورة الملكة تيهيا من خلال مصادر العصر الوسيط" قراءة في الصورة الأنثوية "

صالحي وداد,  عاشوري قمعون, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى وجوب النبش عن الصورة التي صورت بها الملكة تيهيا من خلال مصادر العصر الوسيط, ولماذا التركيز على الجانب الأنثوي دون غيره, بالرغم من إنجازاتها الكبيرة, وتتبعها بالتدقيق والتحليل؟ وخلصت الدراسة إلى أن المؤرخين قد صوروا لنا الملكة تيهيا, على أساس المرأة الضعيفة, ناقصة عقل ودين, وتلك المرأة ذات الإرادة الضعيفة, فقد غلبت عليهم ظاهرة التركيز على الجانب الأنثوي فقط, وهي شخصية نسائية أثبتت حضورها وبقوة بين قادة الحروب. This study aims at investigating the image through which Queen Tehia was portrayed through the sources of the Middle Ages, and why the focus was on the female side alone, despite her great achievements, and follow it with analysis? The study concluded that historians portrayed queen Tehia as weak women, lacking mind and religion, and as a woman with weak will. they were dominated by the phenomenon of focusing on the female side only although she was a female figure who proved her presence strongly among the leaders of wars.

الكلمات المفتاحية: الملكة تيهيا؛ الصورة الأنثوية؛ المرأة؛ حسان بن النعمان؛ المصادر. ; Queen Tahia; The Female Image; Women; Hassan Bin Al-Nu'man; Sources.


السلوكات السياسية والاجتماعية للكولون ونظرتهم للجزائريين 1830- 1954

داعي محمد, 

الملخص: Abstract: Colonial France had a great role in making the European minority bloc the rock on which its objectives to keep Algeria French would be broken, by fully standing behind it, support and support over successive decades, through the apartheid policy imposed by the French project. The matter that made the European minority dig its trench in which it would burial with its dealings and behavior towards the Algerians who were steadfast and patient and confronted them until they thwarted all their plans, including the goals of France, on top of which to keep French Algeria, so the Algerian revolution broke their back and put an end to their maneuvers. key words: European condominium(the colon)- The settlers- The Algerian people- Racism- Extremism- Knowledge spirit- Intolerance. الملخص: لقد كان لفرنسا الاستعمارية دور كبير في صنع من كتلة الأقلية الأوروبية الصخرة التي ستنكسر عليها أهدافها في إبقاء الجزائر فرنسية، وذلك بالوقوف الكامل من ورائها مساندة ودعما عبر عقود متتالية، من خلال سياسة التفرقة العنصرية المفروضة من قبل المشروع الفرنسي. الأمر الذي جعل من الأقلية الأوروبية أن تحفر خندقها الذي ستقبر فيه بمعاملاتها وسلوكاتها اتجاه الجزائريين الذين ثبتوا وصبروا وتصدوا لهم إلى أن افشلوا جميع مخططاتهم بما فيها أهداف فرنسا وعلى رأسها إبقاء الجزائر الفرنسية، فقصمت الثورة الجزائرية ظهرهم و فككت مناوراتهم.

الكلمات المفتاحية: الأقلية الأوروبية؛ (الكولون) المستوطنون؛ الأهالي الجزائريين؛ العنصرية¬؛ التطرف؛ الروح العرقية؛ التعصب.


مراكز الحراسة بساحل مدينة تلمسان دراسة أثرية لبعض النماذج

بكارة بن عامر,  بن حمو محمد, 

الملخص: تتطرق هذه الدراسة إلى محاولة إحصاء مراكز الحراسة الساحلية بمدينة تلمسان بالجزائر خلال الفترة الوسيطة ودراسة بعض منها والتي كانت كلها في أماكن مرتفعة على رؤوس الجبال أو الهضاب المطلة على البحر، ولقد قمنا بدراسة أثرية لكل من حصن الوردانية وحصن هنين، وأما الأبراج فدرسنا كل من برج مخلد وبرج سيدي براهيم وبرجين بسيدي يوشع، ولقد كانت الحصون أكبر حجما من الأبراج التي كانت تُبنى مستقلة؛ والظاهر أن هذه الأخيرة كانت تُغطِي النُقص الحاصل من تباعد الحصون بعضها على بعض، ولما كانت كل المراكز تُبنى في أماكن مرتفعة على رؤوس بحرية، فقد كانت وظيفتها إيصال الخبر للحصون القريبة منها، وكانت طريقة إيصال الخبر عن اقتراب العدو تتم بواسطة إشعال النار ليلا أو بالدخان نهارا. This article deals with the study of guard centers in Tlemcen in Algeria during the intermediate period and to study some of them, all located high on the tops of mountains or plateaus overlooking the sea, and we have made an archaeological study for each fort Wardanieh and Honain. As for the tours, we studied the M’khaled tower and the Sidi brahim tower and two towers in Sidi Youshaa, The forts were larger than the independently built towers. It seems that the latter covered the shortage of forts spaced apart from each other, and as all the centers were built high on the head of the sea, their function was to deliver the news to the forts near them, and the method of communication of the news of the approach of the enemy was to light a fire at night or with smoke during the day.

الكلمات المفتاحية: مراكز حراسة-أربطة-حصون- محارس-أبراج- تلمسان. ; guard posts - bonds - forts - guards - towers - Tlemcen


فيكتور سبيلمان وقضايا الجزائريين 1866-1938

الواعر صبرينة, 

الملخص: Abstract: This study seeks to highlight the activity of the French who support the Algerian issue during the colonial period, we chose Victor Spielmann, the illustrious journalist who faced the French administration with its flagrant crimes against the Algerians and as a detective of the Colon barbarism that controlled most of the Algerian lands. Victor Spielmann was interested in identifying the issues that preoccupied Algerians' thinking, notably the Indigénat Law, as well as land confiscation, representation in election councils, and publishing numerous articles in various newspapers, until he founded his newspaper Trait d’union in 1926, and Tribune Indigène in 1927. Spielmann managed to bring the Algerian intellectual elite to his class and make many friendships, the most important of which was with l’Emir Khaled, who was appointed as the editor-in-chief of l’Ikdam newspaper, and entrusted him with releasing his speeches, He continued to defend her cases until his death in 1938. تسعى هذه الدراسة لتسليط الضوء على نشاط الفرنسيين المساندين لقضايا الجزائريين خلال الفترة الاستعمارية، وقد وقع اختيارنا على فيكتور سبيلمان الصحفي اللامع الذي واجه الإدارة الفرنسية فاضحا جرائمها في حق الجزائيين، وكاشفا همجية الكولون الذين سيطروا على أغلب أراضي الجزائريين ومارسوا جميع أصناف العنصرية تجاههم. اهتم فيكتور سبيلمان بالتعريف بالمسائل والقضايا التي شغلت فكر الجزائريين وقتها، وفي مقدمتها قانون الأنديجيا البغيض وجملة القوانين الاستثنائية التي قيدت حرياتهم، وكذا مصادرة الأراضي، والتمثيل في المجالس الانتخابية، ونشر مقالات عديدة في جرائد متنوعة، إلى أن أسس جريدتيه لوتري دونيون سنة 1926، ولاتريبون أنديجان سنة 1927، وكان يقوم بانتقاد رجال السياسة الفرنسيين وبخاصة نواب البرلمان، وقد استطاع سبيلمان بمواقفه المناصرة للجزائريين جلب النخبة المثقفة الجزائرية إلى صفه، وكوّن صداقات كثيرة، كانت أهمها مع الأمير خالد الذي عينه رئيس تحرير لجريدة الإقدام، وأوكل له أمر تحرير خطاباته، كما رحبت به مختلف الأطياف السياسية والإصلاحية في الجزائر، والتي ظل يدافع عن قضاياها إلى وفاته سنة 1938.

الكلمات المفتاحية: Victor Spielmann ; Colon ; Conscription ; Land confiscation ; Newspapers


خلفيات الظاهرة الإستيطانية الفرنسية بالجزائر Backgrounds Of French Settlement Phenomenon In Algeria

صفراوي وليد, 

الملخص: Abstract: In this scientific article, we are dealing with the french settlement phenomenon in Algeria, by defining its concept as a historical term by highlighting its true significance, as a western ideological fact with economic, social and cultural dimensions, its roots extend to the era of geographical statements, based on on racist foundations, based on the superiority of the white man and European civilization, and to identify the historical background of colonial french settlement project in Algeria, which is based on a study in the depth of the regions western colonial past, by highlighting its first historical origins knowledge of the western human races, that were established by it are perhaps the most important of them : The Romans, Wendall, Byzantines, Spanish, the various scientific studies they wrote, on which the french relied in preparing the ground for their settlement in Algeria, wether it is related to the geographical aspect, economic, social, let alone the intellectual debates that the french elite have presented, and research has reached the point of defining the most suitable areas for french settlement in Algeria. keywords: French settlement phenomenon ; Algeria ; Historical background ; Western ideology ; Romans. الملخص: نعالج ضمن هذا المقال العلمي الظاهرة الإستيطانية الفرنسية بالجزائر، من خلال تحديد مفهومها كمصطلح تاريخي بإبراز الدلالة الحقيقية لها، بإعتبارها حقيقة إيديولوجية غربية ذات أبعاد إقتصادية، إجتماعية و ثقافية، تمتدّ جذورها إلى عهد الكشوفات الجغرافية، قائمة على أسس عنصرية تنطلق من تفوّق الرجل الأبيض و الحضارة الأوروبية، و التعرّف على الخلفية التاريخية التي إرتكزت عليها فرنسا الإستعمارية لتجسيد مشروعها الإستيطاني بالجزائر، و ذلك بالبحث في عمق الماضي الإستعماري الغربي بالمنطقة، بإبراز أصولها الأولى و معرفة الأجناس البشرية الغربية التي توطّنت بها، لعلّ أهمّها: الرومان، الوندال، البيزنطيين، الإسبان، و مختلف الدراسات العلمية التي دوّنوها، و إعتمد عليها الفرنسيون في تهيئة الأرضية لإستيطانهم بالجزائر، سواءا ما تعلّق منها بالجانب الجغرافي، الإقتصادي، الإجتماعي، إضافة إلى النقاشات الفكرية التي قدّمتها الفئة النخبوية الفرنسية، و التي وصل بها البحث إلى غاية التحديد الفلكي للمناطق الأصلح للإستيطان الفرنسي بالجزائر. الكلمات المفتاحية: الظاهرة الإستيطانية الفرنسية؛ الجزائر؛ الخلفية التاريخية؛ إيديولوجية غربية؛ الرومان.

الكلمات المفتاحية: keywords: French settlement phenomenon ; Algeria ; Historical background ; Western ideology ; Romans. ; الكلمات المفتاحية: الظاهرة الإستيطانية الفرنسية؛ الجزائر؛ الخلفية التاريخية؛ إيديولوجية غربية؛ الرومان.


Recherches archéologiques à Paracia, Guerbes – Skikda

أونيس ميلود,  فيلاح محمد المصطفى, 

الملخص: Le présent article est une étude préliminaire sur les premiers résultats des prospections et analyses menées sur les restes archéologiques trouvées dans le site de Paracia (Guerbes-Skikda). Il ya très peu de publications scientifiques concernant ce site, les seuls rares documents datent de la fin de 19eme et du 20eme siècle, on remarque que ces publications ne sont pas très spécialisées, elles sont plus générale. Les travaux archéologiques menés sur le site de Guerbes ont concerné la mise en valeur du site archéologique et l’identification des structures et des monuments du site. Parmi les résultats réalises sur le site on note la mise en place d’une carte archéologique et un plan global du site. يتناول المقال دراسة أولية لأهم النتائج المتوصل إليها من خلال معاينة البقايا الأثرية المتواجدة في موقع باراسيا (قرباز– سكيكدة) الذي لم يكن إلى وقت قريب أي دراسة منشورة حوله فيما عدا بعض المنشورات غير المتخصصة في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين. وتمثلت الأعمال الأثرية المنجزة في موقع قرباز في إعادة الاعتبار لذات الموقع والتعريف بأهم معالمه، ومن بين النتائج الهامة المتوصل إليها من خلال هذه الدراسة، وضع خارطة أثرية ومخطط عام للموقع.

الكلمات المفتاحية: Paracia ; Guerbez ; archéologie ; ampsaga ; carrières ; Paracia ; Guerbez ; archéologie ; ampsaga ; carrières


الحياة الأسرية في ظل جائحة كورونا "قراءة سوسيولوجية في واقع المجتمع الجزائري"

بن دريدي منير, 

الملخص: Abstract: Humanity is currently living one of the most important manifestations of civilization that cannot be overlooked in the cosmic digging movement. Fear and trembling from that tremendous enemy, which is the Corona epidemic, has become embedded in all peoples and governments of the world, but returning to past moments of time and our usual practices has become a utopian dream for many people So, drinking a cup of coffee or eating a lunch in a restaurant has become an interactive practice that many of us in the world would like, but the sociological accountability of this pandemic has become one of the most urgent matters for specialists, especially in the possibility of changing the parameters of social and political formations, macro and cosmic, and wiping out some of them completely, with the luxury of changing Daily individual practices in our lives, and this has greatly affected the characteristics of family life in the Algerian society, especially with the tightening of preventive home quarantine measures, so that these characteristics remain a subject of a sociological problem that needs study and analysis. Keywords:Family life, Corona pandemic, Bounds and Relationships, Social education, Algerian society. الملخص: تعيش البشرية حاليا إحدى أهم التجليات الحضارية التي لا يمكن إغفالها في حركة التحقيب الكوني، فقد أصبح الخوف والارتجاف من ذلك العدو الزاخم وهو وباء كورونا، يرتسم على كل شعوب العالم وحكوماتها، بل أن الرجوع إلى لحظات زمنية ماضية وممارساتنا الاعتيادية أصبحت حلما يوتوبيا للكثير من الناس، فشرب فنجان قهوة أو تناول وجبة غذاء في مطعم أصبحت ممارسة تفاعلية يتمناها الكثير منا في العالم، غير أن المساءلة السوسيولوجية لهذه الجائحة أصبحت من الأمور الأكثر إلحاحا عند المتخصصين، خاصة في إمكانية تغيير معالم تشكيلات اجتماعية وسياسية كلية وكونية وانمحاء بعضها تماما، مع رفاهية تغيير ممارسات فردية يومية في حياتنا وهذا ما أثر إلى حد كبير على خصائص الحياة الأسرية في المجتمع الجزائري خاصة مع تشديد إجراءات الحجر المنزلي الوقائية لتبقى هذه الخصائص مثار استشكال سوسيولوجي يحتاج للدراسة والتحليل. الكلمات المفتاحية: الحياة الأسرية، جائحة كورونا، العلاقات والروابط، التنشئة الاجتماعية، المجتمع الجزائري.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الحياة الأسرية، جائحة كورونا، العلاقات والروابط، التنشئة الاجتماعية، المجتمع الجزائري. ; Keywords:Family life, Corona pandemic, Bounds and Relationships, Social education, Algerian society.


أهمية جرد التراث الأثري للأمير عبد القادر و المحافظة عليه

بكاي لخضر,  بويحياوي عز الدين, 

الملخص: دراستنا المتحفية بما تحمله من أفكار مرتبطة بجرد الإنتاج المادي المنقول لمرحلة الأمير عبد القادر هي في الواقع تعبر عن سيرورة الدولة الجزائرية ، و على تطور مدنها من حيث كونها مواقع أثرية منها ما اندثرت أو مازالت قائمة و تعبر أيضا عن المظاهر الحضارية لتلك المرحلة ، كما أن التعرف على إنتاجها المادي عامة و محتوياتها من مقتنيات أثرية أو مخطوطات تاريخية أو وثائق أرشيفية و تحديد زمنها و تقنية صناعتها و وظيفتها و دلالتها في مجال علم الآثار يجعلنا نتعرف على مصادر متعددة لذلك الإنتاج المادي المنقول، و بالتالي تصبح الدراسات الأثرية في هذا المجال دراسات خاصة بالتحولات المختلفة في الزمن الواحد ، كما تصبح في الوقت نفسه دراسة تعنى بتأكيد التطور التاريخي للدولة الجزائرية من حيث استخراج مجموعة مداخل منهجية ونظرية وتطبيقية تؤسس للدراسة الأكاديمية لهذا المجال ، ولهذا الغرض يلزم علينا القيام بعملية جرد علمي وموضوعي لهذا التراث سواء الموجود بالجزائر أو المحفوظ بسوريا وإسطمبول أو المودع بالمتاحف والمكتبات ودور الأرشيف الأوربية والذي سيسمح بمعرفة الترتيب العام للأشياء في موقعها الأصلي وبالتالي تحقيق المصنف الأول لهذا التراث المادي الذي يشكل المادة الأولية لأي كتابة حول هذه الفترة. الكلمات المفتاحية: الجرد الأثري؛الآثار المادية المنقولة؛ الدولة الجزائرية؛الأمير عبد القادر؛الكتابة التاريخية. Abstract: Our museological study relevant to the inventory of the movable material products of the period of the Emir Abd-el-Kader is, in fact, part of the descriptive perspective of the development of the Algerian State and of its cities as archaeological sites that are well or badly preserved, but that represent the civilizational aspects of that period. Henceforth, defining its general or detailed material production (archaeological articles, manuscripts, historical documents, archives…) and defining its period, its techniques of production and its archaeological signification allows us to well know the multiple sources of this archaeological movable and consequently, well know the different historical changes within the same historical period. To this end, this study implies inevitably a systemic inventory of this heritage, which exists in Algeria or that is preserved in Syria and Istanbul or that is deposited at the level of the European museums, libraries and archives, which might help us to know the general order of the elements in their original sites so that we could establish an archaeological listing of the raw material for any academic writing about this period Keywords: Archaeological inventory ; movable material remains ; Algerian State ; Emir Abd-el-Kader ; Historical writing..

الكلمات المفتاحية: الجرد الأثري ; الآثار المادية المنقولة ; الدولة الجزائرية ; الأمير عبد القادر ; الكتابة التاريخية


الخصائص التنظيمية لأوقاف مكة والمدينة في الجزائر العثمانية من خلال بعض الدراسات الوثائقية

بن أزواو فتح الدين, 

الملخص: تناولت في هذه الدراسة أوقاف مكة المكرمة والمدينة المنورة في الجزائر خلال العهد العثماني، انصب جهدي على تحليل مضمون الدراسات الوثائقية التي تناولت أوقاف الحرمين الشريفين، هذه الدراسات عرضت قضايا هامة، جعلتها محاور رئيسة لهذا المقال. ويهدف البحث أساسا إلى إبراز حجم هذه الأوقاف وخصائصها طريقة تحصيلها في الجزائر، كيفية توزيعها وصرفها في الحجاز ونظرا لتشعب إشكالية الموضوع، فقد أشركت في البحث مختلف فروع المنهج التاريخي، توج بالوصول إلى مجموعة من النتائج تمحورت حول الأدوار الإيجابية لهذه الأوقاف سواء في الحجاز، أو على صعيد علاقة الأخير بالجزائر العثمانية؛ أبرزها تجسيد التواصل السياسي والاجتماعي والديني، الذي عمق أواصر التضامن وعزز روابط التواصل بين الجزائريين وإخوانهم في بلاد الحرمين الشريفين. In this study I dealt with the mortmains of the Two Holy Mosques in Algeria during the Ottoman period. I concentrated my effort on the analysis of the content of documentary studies dealing with the mortmains of the Two Holy Mosques. These studies have important questions which I have made the main axes of this articl , The research aims to highlight size and characteristics of these mortmains, how they were obtained in Algeria, and how they were distributed and spent it in Hijaz, Given the complexity of the problem, I involved in the research the various branches of the historical method, which gave a set of results which revolve around the positive roles of these mortmains, especially the consecration of the political, social and religious communication which deepened the bonds of solidarity and strengthened the bonds of communication between the Algerians and their brothers in the Two Holy Mosques.

الكلمات المفتاحية: الجزائر ; الأوقاف ; الخصائص ; مكة ; المدينة


التحقق من صلاحية مقياس استراتيجيات التعلم باستخدام النظرية الحديثة وفقا لنموذج راش الأحادي المعلم

لبصير سفيان,  حبيش بشير,  برغوتي توفيق, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى استخدام النظرية الحديثة في القياس باستخدام نموذج راش للتحقق من صلاحية مقياس استراتيجيات التعلم وفق نموذج وينيشيتين "weinstein"، والمتكون من 64 بند، الذي طبق على (160) طالب وطالبة من جامعة الاغواط، وبينت النتائج أن المقياس له خصائص سيكومترية مقبولة، فقد بلغ معامل ثبات المفردات (0.87)، أما ثبات قدرات الأفراد فقدر بـ(0.88)، وتراوح معامل صعوبة البنود بوحدة اللوجيت Logit بين (0.41، -0.49)، أما إحصائية الملائمة التقاربي للبنود فتراوح بين (1.40، 0.78) وكلها في المجال المقبول (0.60، 1.40)، كما أن تدريج البنود اختلف باستخدام النموذج. The present study aimed to use the modern measurement theory and the Rasch model to verify the validity of the scale of learning strategies based on the weinstein model, which consists of 64 items. It was applied to a sample of (160) students from the University of Laghouat, and the results showed that the scale It has an acceptable degree of honesty according to the traditional theory, but according to the Rush model, the coefficient of stability of the vocabulary reached (0.87) ), while the coefficient of stability of the capabilities of individuals was estimated at (0.88), and the difficulty factor of the items in the unit of logit ranged between (0.41, -0.49), either as statistic The approximate fit of the items ranged between (1.40, 0.78) and they are all within the acceptable range between (0.60 and 1.40), just as it was confirmed that the gradation of items varies according to the theory used, the gradation of items differed using the Rasch model.

الكلمات المفتاحية: القياس ; النظرية الحديثة ; نموذج راش ; استراتيجيات التعلم


المصادر الرسمية ودورها في تسجيل أحداث الثورة التحريرية -تقارير الولائية للولاية التاريخية الخامسة أنموذجاl.

دحماني يوسف,  شبوط سعاد يمينة, 

الملخص: إن الهدف الرئيسي من تسجيل وقائع الثورة التحريرية في الجزائر، يرجع إلى سبب رئيسي، يتمثل في الحفاظ على ذاكرة شعب من الضياع والتدليس، ولتحقيق هذا المسعى سخرت الدولة كل امكانياتها المادية والقانونية، لتسهيل مَهمة مؤسساتها المتخصصة في المجال التاريخي، لتسجيل أحداث الثورة التحريرية السياسية والعسكرية، ومن بينها الولاية الخامسة، ومناطقها الثمانية التابعة لها، من خلال جرد شامل يقوم على تجميع ذاكرة من شاركوا فيها. مع التأكيد على أنها مرحلة أولى في مسيرة كتابة تاريخ الثورة التحريرية. كما كانت المساعي الرسمية في تلك الفترة، تسعى إلى تصنيف النشاطات الثورية والنضالية، في جداول احصائية نموذجية، لخلق توازن بين جميع أنحاء الولاية الخامسة بصفة خاصة، والمناطق الأخرى من الجزائر بصفة عامة. ويظهر جليا أن تلك الجهود الرسمية ساعدت في تطور النشاط الاكاديمي في الجزائر، ودفعت الباحثين للاهتمام بتاريخ الثورة والولاية الخامسة على وجه الخصوص. إن هذه الخطوات الهامة وفرت رصيد معرفي هام، يبين أبعاد الثورة وتداعياتها الجوهرية على واقع الشعب الجزائري حاضرا ومستقبلا. The main objective of recording the facts of the liberation revolution in Algeria is due to a major reason which is to preserve the memory of a people from being lost and deceit. To achieve this goal, the state has harnessed all its material and legal capabilities to facilitate the task of its specialized institutions in the historical field, to record the events of the liberation revolution, military, Among, the fifth historical state, through a comprehensive inventory based on collecting the memory of those who participated in it. The official endeavors during that period were also seeking to classify revolutionary and struggle activities, in statistical model tables, to create a balance between all parts of the historical state fifth in particular, and the other regions of Algeria in general. the showing the dimensions of the revolution and its essential implications for the present and future reality of the Algerian people.

الكلمات المفتاحية: المصادر الرسمية؛ التقارير الولائية؛ الولاية التاريخية الخامسة؛ أحداث الثورة التحريرية؛ المنظمة الوطنية للمجاهدين. official sources ; State reports ; the fifth historical state; Events of the editorial revolution ; The National Organization of Mujahideen.


المالكية في مؤلفات المغاربة توحيد ابن عاشر لابن كيران أنموذجا

رقيق قادة,  زريوح عبد الحق, 

الملخص: Abstract: This Study leads to the aspect of ibn Kiren (D 1227 AH) In his explanation of Al-Murshid al-Mu'een for Abdul Wahid bin Asher Al-Ansari (D 1040 AH), to choose Maghrebins for the Maliki doctrine, and the secret of its spread after the second century AH, Based on key factors and the meeting with imam Malik bin Anas (D 179 AH) who faced a struggle between sectarianism and ethnicity, finished with drawing a doctrine map and the victory of the maliki who employed their inflated literature on doctrine, as the importance of the environment and the Maghreb character played a role in preserving the doctrine and spreading it ,taking advantage of the sectarian and ideological struggle; this is what made it succed outside its geographical area, and the question is till asked about the secret of continuity. تهدف هذه الدراسة إلى الكشف، عن الأوجه التي ساقها ابن كيران (1227 هـ ) في شرحه للمرشد المعين على الضروري من علوم الدين لعبد الواحد بن عاشر الأنصاري(ت 1041هـ)، لاختيار المغاربة للمذهب المالكي، وسر انتشاره بعد القرن الثاني الهجري، بالوقوف على العوامل الأساسية كالبيئة المغاربية، والرحلة الدينية والعلمية، والالتقاء بالإمام مالك بن أنس(ت 179هـ) المؤسس الذي صاغ المشروع و حَمَلَتِهِ، للدور الفاعل في هندسة ساحات التأثير، حيث عرف حركة مد وجزر بسبب التحالفات العقدية، وحسابات السياسة، ورهانات الصراع الطائفي والإثني، انتهت برسم الخريطة المذهبية، وانتصار السادة المالكية، الذين وظفوا مؤلفاتهم كالموطأ والمدونة، وخصائص مدرستها كالمرونة والوسطية والاعتدال. وخلصنا بعد استقراء منهجي لتاريخ المنطقة وتحليل لأحداثها وتفاعلاتها إلى إبراز أهمية البيئة، والشخصية المغاربية في الحفاظ على المذهب ونشره، مستفيدة من كل أدوات الصراع المذهبي والإيديولوجي، و الاثني و الطائفي، والنخب في الانتصار للمذهب المالكي. حتى خارج رقعته الجغرافية ما يبقي التساؤل مفتوحا حول سر استمراره إلى اليوم.

الكلمات المفتاحية: ابن كيران؛ المالكية؛ الصراع؛ المذهب؛ المغرب. Ibn Kiren; Malikia; Conflect; doctrine; Maghreb.


الأدوات الطبية في القرن 2ه/8م مجموعة المتحف الوطني بدمشق دراسة اثرية

دحمون منى, 

الملخص: يحيلنا موضوع الأدوات الطبية الجراحية في القرن الثاني الهجري الى مكانة الطب وانشغال المسلمين به، وكيف أنهم أعطوا أهمية كبرى لهذا المجال الحيوي المتصل بحياة الناس، ويشير في نفس الوقت الى المحاولات البشرية المستمرة عبر مختلف الأزمنة، بغية التغلب على كل ما يواجه الناس من أخطار الامراض المتنوعة التي تصيب الانسان، وتعكر صفو حياته. The issue of medical and surgical instruments in the second century AH refers us to the position of medicine and the preoccupation of Muslims with it, and how they gave great importance to this vital field related to people's lives. At the same time, it refers to the continuous human attempts across different times, in order to overcome all what face people of various diseases that infect humans, and disturb their life. And talking about this subject touches the aspect associated with reviving this great effort from the heritage of Muslims which belongs today to the Department of Antiquities - which sheds the dust from these creative endeavors that provided a lot to humanity and allowed us to understand what was preoccupying the firsts, and our situation today may take Another form, if these scientific efforts continued in their efforts.

الكلمات المفتاحية: الطب؛ الأدوات الطبية؛ البيمارستان؛ ابن سينا؛ بختيشوع؛ ابن ابي اصيبعة؛ أبي القاسم خلف العباس الزهراوي. ; الطب العباسي الطب الام ; ي


مسألة التجنس من منظور النخبة الجزائرية المفرنسة 1900- 1939.

سحولي بشير, 

الملخص: Abstract: In this Article (study) we will try to reveal and clarify the attitude of the French Algerian elite (formed by the French school) towards the question of the naturalization of Algerians and the granting of French nationality. This last, which has become one of the major questions, where the French-speaking elite seized all its newspapers and published articles on the question, As was asked in their demands, which caused a divergence in the attitude of this elite towards related laws. These laws issued by the colonial administration, such as the senatus consulte1865, or the reforms of February 4, 1919, known as the Jonnart Reforms 1919, and also the Maurice Violette project, known as the Blum-Violette project. All of this made the question of naturalization of Algerians one of the questions that caused more debate among the french Algerian elite from 1900 to 1930. الملخص: نحاول في هذه الدراسة، تسليط الضوء على مواقف النخبة الجزائرية المفرنسة- خريجة المدرسة الفرنسية- من مسألة التجنس بالجنسية الفرنسية، إذ تحولت إلى قضية جوهرية، تداولتها الأقلام والصحافة في الجزائر المستعمرة، مما جعلها تلقي بضلالها على نشاط النخبة الجزائرية وحركتها المطلبية أمام سلطات الاحتلال الفرنسي. وقد تعددت مواقف تلك النخبة، مما طرحته مختلف القوانين الصادرة عن الإدارة الاستعمارية حول مسألة التجنس، سواء ما جاء به قرار سناتوس كونسلت عام 1865، أو إصلاحات 04 فيفري 1919 المعروفة بإصلاحات جونار عام 1919 في الجزائر، أو مشروع موريس فيوليت، المعروف باسم مشروع بلوم-فيوليت، مما جعل مسألة التجنس من المسائل الأكثر إثارة للجدل في أوساط النخبة الجزائرية المفرنسة خلال الفترة الممتدة من 1900 إلى 1939.

الكلمات المفتاحية: key words: the senatus consulte1865, the reforms of February 4, 1919, fusion elite, the the French Algerian elite, the federation of elected Algerian, the teachers of indigenous origin,the Maurice Violette project, the Blum-Violette project. ; الكلمات المفتاحية: قانون سناتوس كونسلت 05 جوان 1865، النخبة المفرنسة، الشبان الجزائريين، النخبة الاندماجية، فيدرالية المنتخبين الجزائريين، المعلمون من أصل الأهالي، إصلاحات 04 فيفري 1919، مشروع بلوم- فيوليت.


فضل الرحمن الباكستاني من إصلاح التعليم إلى نقد التفسير

سباعي لخضر, 

الملخص: Abstract: This article seeks to analyze Fadl Al-Rahman thesis In modernizing Islam, and clarifying the important link he emphasized in his thesis between the necessity of reforming the Islamic education system, and the necessity of reviewing The Interpretive Heritage of the Qur’an, by deconstructing his stated and implicit statements. And revive it in light of the new conditions, the justification for this link is the guiding power that the Qur’an text possesses on thought and practice within this nation. Based on this belief, Fadl Al-Rahman says that the process of reforming the educational system in form and content inevitably passes through proposing an alternative interpretive plan that is based on new knowledge and methodological principles. And meet the requirements of modern times, Provided that it is not damaged the original identity of the Qur’an text, which is characterized by a capacity to absorb absolute time. الملخص :يهدف هذا المقال إلى تحليل أطروحة فضل الرحمن في تحديث الإسلام، وتوضيح الصلة المهمّة التي أكّد عليها في أطروحته بين ضرورة إصلاح نظام التعليم الإسلاميّ، وضرورة مراجعة التراث التفسيريّ للقرآن، من خلال تفكيك مقولاته المعلنة والمضمرة، وتحيينه على ضوء الوضعيات المستجدة، مسوغه في هذا الربط هوّ تلك السلطة التوجيهية التي يمارسها النص القرآني على الفكر والسلوك داخل هذه الأمة. انطلاقاً من هذا الاعتقاد رأى فضل الرحمن أن عمليّة إصلاح النظام التعليمي شكلاً ومضموناً تمرّ حتماً من خلال اقتراح خطّة تفسيرية بديلة مبنيّة على أسس معرفيّة ومنهجيّة جديدة. وتفي بمتطلبات العصر الحديث شريطة ألاّ تؤدي إلى إهدار الهويّة الأصليّة للنص القرآني الذي يتميز بخاصية استيعاب الزمن المطلق.

الكلمات المفتاحية: Fadl Al-Rahman ; Religious Education ; Interpretation ; Modernization of Islam ; Quranic Text ; فضل الرحمن ; التعليم الديني ; التفسير ; تحديث الاسلام ; النص القرآني


الأمفورات المحفوظة بمتحف عنابة (دراسة وصفية وتنميطية )

عماج بلقاسم, 

الملخص: The study of amphorae is considered one of the studies that deserves the increasing attention of researchers in the field of archeology, which is called amphorae. The study of pottery in general corresponds with the study of amphorae in certain aspects and differs from it in other aspects, in terms of the material of manufacture, the shape, and the lubrication they bear, in addition to Seals and signs indicating the names of the producers, which sometimes determine the weight and type of the transported product, and this study is one of the first studies that dealt with the subject of amphorae in theory and in practice, as the amphorae kept in the Annaba Museum were highlighted and classified according to the models studied by researchers in this field Then we tried to monitor the place of production and the function of each one of them related to transportation or storage, We have also highlighted the maritime commercial role that these amphoras contributed to the transfer of various products across countries during the ancient period, and in conclusion, we wanted through this topic to shed light on these amorphites buried in our museums and unveil them, in order to advance this human cultural heritage and pass it on to generations Coming honestly. تعتبر دراسة الأمفورات من الدراسات التي تستحق الاهتمام المتزايد من الباحثين في مجال علم الآثار ، والتي تسمى علم الأمفورات تتوافق دراسة الفخار بشكل عام مع دراسة الأمفورات في جوانب معينة ويختلف عنه في جوانب أخرى، من حيث مادة الصنع ،الشكل ،والتزييات التي تحملها، بالإضافة الى الأختام والعلامات الدالة على أسماء المنتجين والتي تحدد في بعض الأحيان وزن المنتوج المنقول ونوعه ، كما تعد هذه الدراسة من أولى الدراسات التي تناولت موضوع الأمفورات من الناحية النظرية والعملية حيث تم تسليط الضوء على الأمفورات المحفوظة بمتحف عنابة وتصنيفها حسب النماذج التي درسها باحثين في في هذا المجال ،بعدها حاولنا رصد مكان انتاجها ووظيفة كل واحدة منها الخاصة بالنقل أو التخزين ،كما قمنا بابراز الدور التجاري البحري الذي ساهت به هذه الامفورات لنقل مختلف المنتجات المختلفة عبر الدول خلال الفترة القديمة، وفي الختام أردنا من خلال هذا الموضوع أن نسلط الضوء على هذه الأمفورات الدفينة بمتاحفنا واماطة اللثام عنها، من اجل الرقي بهذا الموروث الثقافي الإنساني ونقله الى الأجيال القادمة بكل امانة .

الكلمات المفتاحية: متحف عنابة ، الأمفورات القديمة ، دراسة وصفية . ; Annaba Museum; Old amphorae; Descriptive study.


مقاربة سوسيولوجية للسياسة التعليمية في الجزائر

عبيد محمد, 

الملخص: الدولة الجزائرية الحديثة كغيرها من الدول تمر بحالة من الحراك السياسي والثقافي والاقتصادي والاجتماعي، تمثل منعطفا مهما في مسيرتها نحو التنمية والتقدم المنشود، لذلك فهي في أمس حاجة لشحذ كافة امكاناتها وقدراتها المادية والبشرية ، للحاق بركب التقدم والحضارة ولعل السبيل لتحقيق ذلك هو إقرار سياسة تعليمية تتماشى مع متطلبات التغير الاجتماعي تجسد المعنى الحقيقي للإستثمار في الرأسمال البشري . على هذا الأساس قامت الدولة بتحديث المناهج التعليمية وتعديلها وتبني مقاربات بديلة تسعى من خلالها إلى تحسين طرق التدريس وذلك بتبني نماذج تعليمية قائمة على الانفتاح تركز على تحقيق الإندماج للتلميذ مع واقعه، من خلال ربط وتوظيف معارفه في حل وضعيات وإيجاد حلول لمشكلات قد تواجهه ، ومن ثم يقتصر دور المعلم على التوجيه والإرشاد ، ولابد أن يمتلك مهارات ومعارف تجعله قادرا على أداء مهامه التعليمية بمستوى معين من الاتقان الذي يتجسد في مستوى تكوين التلاميذ. The modern Algerian state, like other ccountries ( states), is going through a state of political, cultural , economical and social revolution of change. This revolution represents an important turning point in its path towards development and the desired progress therefore, it is in need To devote all its material and human abilities, capacities, and potentials to catch up with development and civilisation The most effective way to achieve this goal is to implement an educational policy that is line with the requirements of the social change which carries out the true meaning of investing in human energy and resources on this basis Algerian government has apdated and modernised the educational curricula and adopted alternative approaches through which it seeks to improve the teaching methods based on openness to the world and that focuses on achieving the integration of the learner with his reality by linking solutions to problems he might face in his daily Life . In this case ,the role of the teacher became restricted to guiding his learners( not spoon- feeding). the teacher should be competent ( possess) have a high level of competency in matters of knowledge and teaching skills that will enable him to do his job with perfection that meets the learner needs and expectations

الكلمات المفتاحية: المقاربة بالكفاءات ; السياسة التعليمية ; المعلم ; المتعلم ; المنظ