مجلة المواقف

مجلة البحوث والدراسات في المجتمع والتاريخ

Description

Almawaqif Journal for Social and Historical Studies is an international Open-Access, peer-reviewed journal, first established in 2007, by the University of Mustafa Stambouli Mascara, Algerian Republic. It publishes original synthesis of applied and theoretical researches in the fields of human and social sciences. It was founded in 2007 as an annual Journal, and then it joined the Algerian Scientific Journals Platform (ASJP) in 2016 and becomes semi-annual during 2018 and quarterly starting from January 2019. We publish in three languages: Arabic, English and French, in one volume of two issues per year, A print copy of our journal is freely distributed to international and national universities, library, and Research Center, (ISAM-Turkey, King Abdul-Aziz Al Saoud Foundation-Morroco ...) Almawaqif is a non-commercial Journal, and free of charge, no submission fee, no processing fee, and no fee on acceptance. Almawaqif aims to provide a good space for humanities and social sciences researchers, with its quick and professional feedback to authors, double and blinded peer reviewing, and its high quality and international editorial board, it will gain the trust of reviewers, authors, and readers.


15

Volumes

18

Numéros

374

Articles


الماء والأرض والمرأة ودلالات الخصوبة من خلال طقوس الاستمطار

فاطمة رزايقية,  بوخضرة بن معمر, 

الملخص: الملخص: ترجع أغلب أساطير المجتمعات البشرية أصل الكون و الحياة وجميع المخلوقات الى الماء، اذ تعبر عنها داخل قوالب وأشكال طقوسية منذ القدم، وأصبحت من المعتقدات والموروثات الشعبية المتصلة بالماء، تحضر بحلول الجفاف وندرة الأمطار. وهي وان اختلفت طرق أدائها وكيفية ممارستها فإن الغاية من ورائها واحدة، حيث تترجم كمضامين دالة على موضوع الخصوبة والحياة ، من خلال اجتماع عناصر الخصوبة والانتاج في أغلب هذه الطقوس كالماء والأرض والمرأة، حيث عبر المخيال الشعبي عن هذا بجملة من الرموزالمشكلة لطقوس الاستمطار والتمثلات الدالة عن علاقة الماء والأرض والمرأة من خلال معاني الخصوبة والانتاج والحياة. ويأتي موضوعنا "الماء، الأرض، المرأة ودلالات الخصوبة من خلال طقوس الاستمطار" للكشف عن رمزية هته العناصر في المخيال الشعبي، التي رصدناها من خلال تعاملنا مع الميدان وحاولنا تصنيفها لنكشف عن العلاقة التي تربط هذه العناصر ببلاغة رمزيتها ، واستنطاق دلالات الخصوبة من خلال طقوس الاستمطار في منطقة الدراسة، فالطقوس تلعب دور الوساطة بين الزمن الدنيوي والزمن القدسي الذي ينحصر اثناء ممارسة الطقوس التواصلية للماء وتجلياتها مع قوى الطبيعة وتجسيد صورها بشكل ادمي أنثوي خصوصا، فالمياه حاملة لرمز الخصوبة كالمرأة، فحضور المرأة والارض في طقوس الاستمطار له من الدلالات ماله في الثقافة الشعبية و المخيال الشعبي لأن مبدأ الخصوبة في الأرض هو نفسه مبدأ الخصوبة عند المرأة فالأرض مثل رحم المرأة الأولى تخصب بماء المطر فتنتج ثمرا، والثانية بمني الرجل فنجب أطفالا.

الكلمات المفتاحية: الماء؛ الأرض؛ المرأة؛ المخيال الشعبي؛ طقوس الاستمطار


الزمان و السببية في فلسفة هانز رايشنباخ

تونسي محمد, 

الملخص: الملخص: رأى رايشنباخ أن التطورات العلمية التي حصلت في القرن العشرين أفرزت فلسفة جديدة للزمان و للسببية، فقد أدخلت نظرية النسبية تغيرات جذرية على مفهوم الزمان، حيث أصبح الزمان نسبي و متغير و يخضع في سرعة انسيابه لظروف فيزيائية معينة ،كذلك أدى مفهوم نسبية الزمان إلى تغير نظرتنا للسببية حيث أن محدودية انتقال الإشارة بين الأحداث الفيزيائية ستفرض حدودا على انتقال التأثير السببي حيث يستغرق زمنا في انتقاله مما يجعل معرفة إمكانية العلاقة السببية من عدمها ممكنا ،كذلك تبين مع نتائج الديناميكا الحرارية أن ما نسميه اتجاه الزمان هو في الواقع اتجاه الأحداث الفيزيائية صوب التطور الأكثر احتمالا الذي يتجه كل مرة إلى الانتروبيا الأعلى ،فما نسميه اتجاه للزمان هو مسألة احتمالية فقط و ليست مسألة جوهرية في العالم الفيزيائي، و هذا يقود إلى نتيجة أخرى و هي أسبقية السبب على النتيجة، حيث تبين أن هذه الأسبقية ناتجة عن التطور الأكثر احتمالا و ليس لوجود ضرورة و هذا يهز مسألة السببية من جذورها ،لقد رأى رايشنباخ أن الديناميكا الحرارية و ميكانيك الكوانتم اثبتت أن التركيب الاحتمالي يحل محل التركيب السببي للعالم الفيزيائي. Abstract; Reichenbach saw the scientific developments of the twentieth century as a new philosophy of time and causality, the theory of relativity has introduced radical changes in the concept of time, where the time has become relative and variable and the speed of its flow is related to certain physical conditions, The concept of the relativity of time has also changed our view of causality as the limited transmission of the signal between physical events will impose limits on the transmission of the causal effect, since the causal effect will take time to move, Making it possible to know whether or not the causal relationship is possible, It has also been shown with the results of thermodynamics that what we call the direction of time is in fact the direction of physical events towards the most probable evolution, which turns every time to the highest entropy, What we call the direction of time is only a possibility and not a fundamental matter in the physical world, and this leads to another result which is the precedence of the cause for the result, It was found that this precedence was due to the most probable development and not to necessity, this shook the question of causality at its roots, Reichenbach saw that thermodynamics and quantum mechanics proved that the probabilistic structure replaces the causal structure of the physical world

الكلمات المفتاحية: رايشنباخ؛ الزمان؛ السببية؛ النسبية؛ الاحتمالات ; Reichenbach; Time; Causality; Relativity; Probability


العنف ضد المرأة في المجتمع الجزائري : تحليل أنثروبولوجي لمظاهره و أسبابه دراسة ميدانية في مدينة العوينات –تبسة-

سهلي سليم,  بروقي وسيلة, 

الملخص: تحاول هذه الدراسة الكشف عن ما هو مخفي من الممارسات العنفية الواقعة على المرأة، من خلال تقديم مراجعة أنثروبولوجية للواقع الذي ينتج العنف، وتوفير معطيات تسمح فهما نوعيا لطبيعة العنف الممارس ضد المرأة ودينامياته والطريقـة التي ينظر إلى هذا الفعل ، إضافة إلى ذلك فهم أشكال وأسباب العنف الممارس ضد المرأة. TThis study tries show us the hidden aspects from the practices of violence against woman, through presenting anthropological review to the realig that leads to this phenomenon and providing concepts that enable us to understand this issue.and how the society see this phenomenon. Also via this study, we are going to understand the kunds and the reasonsof the violence pratisedagainst the woman.

الكلمات المفتاحية: التحليل الأنثروبولوجي؛ العوينات؛ المرأة؛ العنف ؛ التمييز الجندري. Anthropological Analysis ; EL Aouinet; Women Violence; Gender Discrimination.


مرتكزات الليمس الروماني بمنطقة معسكر من القرن الأول إلى القرن الرابع الميلاديين

لخضر Fadel, 

Résumé: The region of Mascara became part of the Roman occupation’s attention since the beginning of the first century AD during the expansion of the Flavian sin the western part of the basin of the Valley of Chlef and the mountains of Ouarsenis or and ‘Dahra’. Such a special attention aimed to annex the mand thustaking profit from Mascara’s agricultural potentialas wel as its strategic location resulting thusin the establishment of a defensive line during the Antonine dynasty known as limes all along the northern slopes of Beni Chougrane.Its most important centers were Castra Nova (Muhammadia), Aquae Sirenses (Hammam Bouhanifia) and Tasaccura (Sig).It was followed by another massive military expansion campaign at the end of the second century AD under the Severian Dynasty to ward the south western west of Caesarean Maurétania, resulting in the establishment of other defense centers,also known as Severine Limes,that became real cities in the second century with its most important location in the camp of Al Benian (AlaMiliaria).

Mots clés: الليمس – السيفيريين- التحصينات –الأنطوننيين- الفلافيين-موريطانيا القيصرية-تراجانوس.


تقييم إدارة الوقت لدى الإطارات العاملين بالإدارة الجزائرية

العربي عائشة, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى تقييم إدارة الوقت لدى الإطارات الإدارية في الجزائر، وذلك بالتعرف على مستوى إدارة الوقت لديهم بالاعتماد على مضيعات الوقت المتعلقة بالتخطيط، التنظيم، التوظيف، الإشراف والتوجيه، الاتصالات، اتخاذ القرارات، والرقابة. طبقا لمتغيرات شخصية كالجنس، السن، المؤهل العلمي، الرتبة المهنية، وسنوات الخبرة في العمل. لهذا طبق الاستبيان على عينة عشوائية من الإطارات الإدارية مكونة من 112 فردا، موزعين بين مدراء، رؤساء أقسام، رؤساء مصالح ومتصرفين إداريين. بينت النتائج أن مستوى إدارة الوقت لديهم هو مابين متوسط وعال حسب سلم تقييم مستوى واقع إدارة الوقت لمجالات الدراسة من نظرة الإطارات تجاه الوقت ومضيعات الوقت، أشارت أيضا إلى وجود علاقة بين مضيعات الوقت ومستوى إدارة الوقت تعيق أداء العاملين، حيث كلما ارتفع وجود هذه المضيعات انخفض مستوى إدارة الوقت والعكس، كما أشارات إلى عدم وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين إطارات الإدارة حول مستوى إدارة الوقت تعزى إلى متغيرات: الجنس، السن، المؤهل العلمي، الرتبة المهنية، وسنوات الخبرة في العمل. The study aimed to evaluate, by identifying their time management level based on the time-wasting related to planning, organization, recruitment, supervision and guidance, communication, decision making and supervision, According to personal variables such as gender, age, academic qualification, professional level, and years of work experience. For this purpose, the questionnaire was applied to a random sample of 112 Algerian administrative staff among them, managers, heads of departments, and administrators. The results showed that the level of time management is between average and high according to the scale of time management fact of the areas of study from the perspective of the managers towards time and different time wasting, also noted that there is a relation between time wasting and time management level that impedes the performance of the workers. It also showed that there was no statistically significant relation between the Algerian administrative staff at the level of time management attributed to variables: gender, age, academic qualification, professional level, and years of work experience

الكلمات المفتاحية: إدارة الوقت؛ مضيعات الوقت؛ التخطيط؛ التنظيم؛ الرقابة ; time management – time wasting – planning – organization – supervision