المجلة التاريخية الجزائرية
Volume 4, Numéro 2, Pages 43-55

مساهمة المفكرين الأفارقة القدماء في الثقافة الللاتينية " لوكيوس كايكيليوس فيرميانوس لاكتانتيوس أنموذجا"

الكاتب : عبد السلامين مريم .

الملخص

إإن تاريخ شمال افريقيا القديم حافل بالأحداث مثله مثل تاريخ جميع الشعوب، ويبرز ذلك من خلال تلك الشخصيات التي صنعت الأحداث قاومت وحاربت مختلف أشكال الاحتلال الأجنبي كماسينيسا ويوغرطة وتاكفاريناس، وإلى جانب هذه الشخصيات البطولية فقد أنجبت أرضها العديد من الشخصيات البارزة في الفكر والأدب التي تركت بصماتها وآثارها العديدة في مختلف جوانب الثقافة الانسانية، فالعديد منهم عرفوا نجاحا كبيرا في الساحة الأدبية الرومانية، خاصة بعد انتشار الديانة المسيحية في شمال افريقيا وما أعقبتها من اضطهاد، فبرز مفكرون وأدباء مسيحيون يدافعون عن المسيحية ويحاربون الوثنية، ومن بينهم "لاكتانتيوس " الذي برز في القرن الثالث ميلادي. وسنحاول في هذه الدراسة أن نركز على الجانب الثقافي والأدبي والديني للأفارقة القدماء، مستعرضين أحد الشخصيات الافريقية التي خدمت الساحة الفكرية والدينية المحلية والعالمية وهو المفكر الافريقي "لاكتانتيوس". The history of ancient Africa is full of events, as is the history of all peoples, and this is evident through those personalities who made events who resisted and fought various forms of foreign occupation, such as Masinissa, Jugurtha and Takfarinas, and besides these heroic figures, its land gave birth to many prominent figures in thought and literature who left their mark and effects. There are many different aspects of human culture. Many of them have achieved great success in the Roman literary arena, especially after the spread of Christianity in North Africa and the persecution that followed it. Christian thinkers and writers emerged defending Christianity and fighting paganism, among them "Lactantius" Which appeared in the third century AD.

الكلمات المفتاحية

لاكتانتيوس ; الأدب اللاتيني ; الديانة المسيحية ; شمال افريقيا القديمة ; الوثنية