مجلة العلوم الإسلامية والحضارة
Volume 6, Numéro 2, Pages 205-230

دور التربية الدينية في محاربة التطرف ومواجهة خطاب الكراهية

الكاتب : كاس عبد القادر . طيلب احمد .

الملخص

يهدف الموضوع الى تقديم نظرة نقدية تحليلية الى واقع التطرف كظاهرة اجتماعية وسياسية في دول العالم اليوم، وما انعكس عنه من تفشي ظواهر فكرية خطيرة من مظاهر العداء والكراهية ونبذ الآخر والسلوكيات الانسانية المشينة التي تدل على تنشئة اجتماعية وسياسية ودينية غير سليمة، او توظيفها بالمفهوم السلبي لأغراض مصلحية، او انهيار في سلم القيم مما جعل مؤسسات التربية الدينية لا تحضي بالمكانة الفعلية في تربية المجتمع تربية دينية صحيحة نابعة من الخصوصيات الدينية والاجتماعية الحضارية، حيت وصلنا الى هذه النتائج باستخدام منهج ثقافي حضاري للمحاربة التطرف ومواجهة خطاب الكراهية في المجتمعات المعاصرة. The subject aims to provide a critical analytical vision of the reality of extremism as a social and political phenomenon in the countries of the world today, and of outbreaks of dangerous intellectual phenomena manifested by manifestations of hostility, hatred, ostracism and other shameful human behavior that denotes inappropriate social, political and religious formation, or their use of the negative concept for ends of interest Or a break in the scale of values, which made that religious educational institutions do not have the real place to raise the community an appropriate religious education stemming from civilizational religious and social peculiarities, when we have achieved these results using a cultural and cultural approach to fight extremism and make faced with an error Hatred in contemporary societies.

الكلمات المفتاحية

التطرف ; خطاب الكراهية ; التربية الدينية ; التطرف الفكري ; extremism ; hate speech ; religious education ; intellectual extremism