مجلة مفاهيم
Volume 1, Numéro 8, Pages 146-157

المرأة العربية وتجربة الكتابة الأدبية (الرواية أنموذجا)

الكاتب : مناصرية أحلام .

الملخص

لطالما اعتبرت المرأة رمز العطاء، وإذا كان هناك من يرى أنها نصف المجتمع، فإن أهمية الأدوار التي تؤديها فيه تجعلها المجتمع كله لا نصفه، فقد كسرت قيود الهامشية ونافست الآخر على موقع المركزية ، ورفضت الاكتفاء بالأدوار البسيطة والروتينية التي تؤديها في الحياة اليومية، إذ حاولت إثبات وجودها وتأكيد كينونتها في مجالات الإبداع الأدبي من خلال إظهار مالها من قدرات إبداعية وطاقات تخيلية اتخذتها مطية لرصد انشغالاتها ومعالجة هواجسها والانتصار لذاتها وللحركات النسوية المناهضة لحالها في المعترك الحاصل بين الثقافة الذكورية والحراك الاجتماعي، وبذلك توسع نطاق انشغالاتها وخرج عن حدود الاهتمام بالقضايا الذاتية الخاصة ليشمل أخرى جمعية عامة مواكبة للمستجدات الطارئة والتغيرات الاجتماعية المستحدثة ؛ لتسجل بذلك حضورا وصوتا متميزا في مجال الإبداع الأدبي خاصة في ظل تزايد الاهتمام بأدب المرأة، وفي هذا السياق تندرج ورقتنا البحثية التي نحاول من خلالها استجلاء الأشواط التي قطعتها المرأة المبدعة في مسيرتها النضالية لمواجهة أسر التقاليد الرثة، وكسر قضبان التسلط الذكوري التي أعاقت دربها وعرقلت محاولاتها الإبداعية، والوقوف عند أهم إسهاماتها في هذا المجال عموما وفي مجال المتخيل الروائي خصوصا. Women have always been considered the symbol of giving, and if someone considers that she is the half of society, then the importance of the roles she plays makes her the whole society, not just the half. She broke the marginal restrictions and competed for the central position, she refused to be satisfied with the simple and routine roles that she plays in daily life, she tried to prove and confirm her existence in the areas of literary creativity, by showing her creativity and imagination abilities using them as a method to monitor her preoccupations, address her concerns and triumph for its own sake and feminist movements opposing its situation in the battle between male culture and social mobility. In this way, she expanded its preoccupations and deviated from the limits of interest in special self-issues to include other general assembly keeping pace with casual developments and social changes introduced; record a distinguished presence and voice in the domain of literary creativity, especially the increasing interest in women's literature In this context, our research paper falls through which we try to clarify the strides made by the creative woman in her struggle to confront of capture of tattered traditions, and challenge the male domineering restricts that hindered her path and obstructed her creative endeavors, and to stand at her most important contributions in this scope in general and in the domain of imaginary novel in particular

الكلمات المفتاحية

المرأة العربية، الوعي، التعليم، الكتابة الإبداعية، المشهد الثقافي، الحركة الأدبية، الرواية.