قراءات
Volume 5, Numéro 5, Pages 137-148

جاك دريدا بين إستراتيجية تفكيك النص الأدبي وتجربة الكتابة

الكاتب : أسماء خديم .

الملخص

أحدث جاك دريدا ثورة عارمة استهدف من خلالها العديد من المواطن التي ساهمت بالنسبة له في إرساء المركزية الغربية. وقد توسل في ذلك بما أسماه باستراتيجية التفكيك، وهي إحدى الآليات التي تعمل على تشظّي النص الأدبي من داخله وانحلاله إلى أجزاء متعددة. وبدلا من الحديث عن بنية النص الأدبي سنتحدث عن وحدات تنفرد كل منها بالمعاني المختلفة، وهذا ما يُسهم في توسيع الرؤى وتعدد الدلالات. والتعاطي مع النصوص يعني استحضار الأثر المكتوب، وهذا ما جعله يكشف عن قيمة الكتابة التي طالما غيّبتها قوة الكلام (الحضور)، مؤسسا بذلك نظريته في الكتابة أو الغراماتولوجيا.

الكلمات المفتاحية

النص . التفكيك. الكتابة . الأثر.الإرجاء. الحضور