المدونة
Volume 6, Numéro 2, Pages 567-582

استراتيجية القارئ الضمني في رواية بماذا تحلم الذئاب لياسمينة خضرا

الكاتب : لوبار عبد السلام .

الملخص

اهتمت نظرية التلقي بالقارئ عن طريق إثارة الأسئلة حول دوره في تشكيل النص ومعناه، فتجاوزت في طروحاتها المناهج التقليدية التي طبعت الدراسات النقدية ردحا من الزمن، وأصبح ظهور النص مرتبطا بقراءته تبعا لتحول وعي القارئ وتغير آفاق انتظاره، حسب تباين المرجعيات الثقافية والسياقات المشكلة لهذه القراءة، وأصبح تاريخ الأدب سيرورة تلقٍّ وإنتاج جماليين يتم فيهما تفعيل النصوص الأدبية من قِبل القارئ المتأمل الذي يجد نفسه مدفوعا إلى أن ينتج بدوره، لذا سنحاول في هذه الورقة البحثية تطبيق طروحات وولفغانغ إيزر في تطوير نظريات الأدب من خلال تطبيق شبكات القراءة على النص السردي العربي، مع تجسيد مفاهيم جمالية التلقي لا سيما القارئ الضمني حتى تكون جزءا من مكتسبات النقد العربي يمكن للباحث استثمارها للوصول إلى معطيات جديدة غفلت عنها المقاربات السابقة. Abstract: The theory of reception took a keen interest in the reader by raising questions about his role in the formation of the text and its meaning, went beyond the traditional approaches that marked critical studies for a period of time, and the emergence of the text has become linked to reading according to the shift of awareness of the reader and change the prospects of waiting, according to the different cultural references and contexts formed for this reading, The history of literature has become a process of aesthetic receiving and production in which literary texts are activated by a contemplative reader who finds himself motivated to produce his turn. We will try to apply iser’s theses to the Arab narrative text, with the embodiment of aesthetic reception concepts especially the implicit reader in order to be part of the gains of the Arab Monetary researcher can invest to gain access to new data overlooked by previous approaches.

الكلمات المفتاحية

القارئ الضمني ; الواقعية ; نظرية التلقي ; التأويل