العلامة

alalama

Description

مجلة أكاديمية محكمة تصدر عن مخبر اللسانيات النصية وتحليل الخطاب. تهتم بالدراسات اللسانية و تطوير البحث في تحليل الخطاب بما يتماشى و مشاريع التكوين في مخبر اللسانيات النصية وتحليل الخطاب. -تهتم بتطوير البحث في الدراسات اللغوية والنقدية وتمكين الباحثين في طور الدكتوراه من الاستفادة من الدراسات العلمية المتخصصة والمحكّمة التي تستجيب للتطورات العلمية المعاصرة في ميادين البحث اللغوي و النقدي. -تقديم خبرات الأساتذة الباحثين في الدراسات البينية من خلال نشر المقالات ذات القيمة العلمية العالية و التي تخضع لتحكيم علمي دقيق من قبل لجان علمية متخصصة و ثابتة في الميادين المحددة. -الاهتمام بنشر الأعمال العلمية باللغات التالية: العربية –الفرنسية و الانجليزية بغية استقطاب الباحثين داخل وخارج الوطن مما يحفّز الباحثين للعمل على ترقية البحث العلمي. An academic journal issued by the laboratory of textual linguistics and speech analysis. Specializes in linguistic studies and the development of research in discourse analysis in line with the training projects in the laboratory of textual linguistics and speech analysis. - Specialized in developing research in linguistic and monetary studies and enabling researchers in the doctoral stage to benefit from scientific studies specialized and court that respond to contemporary scientific developments in the fields of linguistic and critical research. - Presenting the experiences of professors in inter-studies through the publication of articles of high scientific value and subject to scientific arbitration by specialized scientific committees and fixed in the fields specified. - Specialized in publishing scientific works in the following languages: Arabic, French and English, in order to attract researchers both inside and outside the country, thus motivating researchers to promote scientific research.


4

Volumes

8

Numéros

203

Articles


من السياق الاجتماعي إلى المعنى الدلالي قراءة في مقدمة سنية صالح لديوان محمد الماغوط

كعية رضوان, 

الملخص: يتوخى هذا البحث تقديم قراءة في مقدمة سنية صالح للآثار الكاملة لمحمد الماغوط. وهي قراءة انطلقت من السياق الاجتماعي الذي أحاط بإنتاج النص الشعري وساعدها على تلقيه وتأويله. ما هي القضايا الكبرى التي تناولتها سنية صالح في مقدمتها للأعمال الكاملة لمحمد الماغوط؟ كيف يمكن فهم عمل لأدبي انطلاقا من السياق الذي نشأ فيه؟ إلى أي حد يمكننا هذا السياق من كشف الجوانب الجمالية في العمل الأدبي؟ تلكم أهم الأسئلة التي سنسعى إلى مقاربتها من خلال البحث. From the social context to the meaning A reading of Sania Salih’s Forward to Mohamed Almaghout’s collection of poems. This article aims to present a reading of Saniya Salih’s ‘ Forward to the poems of Mohammed ELMAGHOUT’. It is a reading that takes into consideration the social context that surrounded the production of these poems and how it helped her in understanding and interpreting them. What are the main topics of this Forward? How can we understand a text from its social context? To what extent this context enables us to discover the aesthetic sides of a literary text? These are the main questions we will try to approach in this research.

الكلمات المفتاحية: الخطاب المقدماتي ؛ السياق الاجتماعي ؛ العمل الإبداعي ؛ الوعي الممكن ؛ التأويل.


What are the Challenges faced in the processing of Arabic language

بوحياوي ناصرية,  بن خليفة رندة, 

Résumé: Arabic is considered a Semitic language closely related to Hebrew and Aramaic. It ranks in fifth place of the most spoken languages in the world. Arabic is official Language in 26 countries, and it is the mother tongue of approximately 295 million speakers (McCarthy, 2018). There is a rapid growth of the content of Arabic language on the internet. This calls for the necessity to develop Arabic Natural Language Processing applications. The process of automatic understanding of texts is what we call Natural Language Processing. There is a lack of NLP applications in Arabic language in comparison with other languages in addition the results of processing of the existed application is considered poor because of the complexity of Arabic language nature. The chief purpose of the current study is to address the features of Arabic language that make the task of Arabic NLP a hard task.

Mots clés: Arabic language ; Arabic texts ; Natural Language Processing ; Artificial Intelligence


آليات الإبداع والتجديد في الشعر الشعبي الصوفي الجزائري

ابرادشة سوسن, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى الإحاطة بإشكالية تطور الشعر الشعبي الصوفي الجزائري، وذلك من خلال دراسة وتحليل بعض النماذج لشعراء شعبيين جزائريين: "سيدي لخضر بن خلوف"، "محمد بن مسايب"، "أحمد بن مصطفى العلاوي" علمًا أننا حاولنا أن في دراستنا أن نقترب من المفهوم الديناميكي للتأريخ والابتعاد عن المفهوم التقليدي الذي يحدده مباشرة وبشكل سلطوي، قبلي، ومسبقٍ، ومنتهٍ. This study aims at addressing the problem of the development of Algerian Sufism poetry by studying and analyzing some of the models of Algerian popular poets: Sidi Lakhdar Ben Khlouf, Mohamed Ben Musayeb, Ahmed Ben Mustapha El Allawi, and we tried in our study to approach From the dynamic concept of history and away from the traditional concept that is determined directly and authoritatively, tribal, prearranged, and finished.

الكلمات المفتاحية: الشعر الشعبي ; المقام ; الإبداعية ; الصوفية ; التجديد


النص الأدبي الإعلامي أو الرقمي الجديد على شبكات التواصل الاجتماعي " الفيس بوك... أنموذجا"

زويرة عياد, 

الملخص: الأدب الإعلامي الذي يحمل تنظيره في داخله، لابدّ وأن يكون في أسلوبه الفني صدق الدعوة كما يقصدها، الدعوة إلى التلقائية والتفاعلية والمشاركة...حتى يحمل في ثناياه وقائع التجديد للمكان وللزمان وللنص وللشكل. فلا تحدّه بعدئذ الحواجز الوهمية التي أرست قواعدها جماعة التأليف (الورقي)، ولا تهزّه الأقلام النقدية التي ترى فيه مجرد لغو أو لهو. من أجل ذلك وقف المنظرون حيارى إزاء هذا القرين الحديث، وبدا التشاكل قائما بين الوسيطين (المطبوع والإلكتروني)، وانتهى – إذا افتراضنا وجود فوارق- إلى تحديد الأدب الافتراضي بجملة من المصطلحات، هي كالآتي: النص الإلكتروني النص التشعبي النص الترابطي النص التفاعلي النص الأدبي الرقمي النص الأدبي التفاعلي النص التكنو-أدبي... إذن، فما الأدب الإعلامي أو الرقمي الجديد؟ وما خصائصه؟ وهل صرف العناية إليه يعني أنّنا أمام أدب راقٍ، معاصر في قراءته وإنتاجه وتشكله؟

الكلمات المفتاحية: الأدب الرقمي ; التكن ; أدبي ; خصائص الأدب الرقمي ; المبدع الرقمي


تحولات النزعة الانتقادية في الرواية الجزائرية المعاصرة (من نقد التمثيل إلى تمثيل النقد) رواية الحالم لسمير قسيمي أنموذجا

النية بوبكر, 

الملخص: تحاول هذه الدراسة رصد التحولات التي طرأت على الطبيعة الانتقادية للرواية المعاصرة، فهذه الأخيرة عبر تاريخها الطويل وتعاقب النظريات عليها شهدت تغيرات عميقة مست الأشكال والمضامين معا، لكن بالرغم من تلك الابدالات فقد ظلت الرواية لصيقة بالواقع، تعبر عن قضاياه بأساليب مختلفة، إلى أن قامت رواية ما بعد الحداثة بتفكيك العلاقة بين الواقع والرواية، ونسف مفاهيم الواقعية والحقيقة المطلقة، لتدفع الرواية إلى تمثيل ونقد نفسها، قبل أن تكون صورة عن العالم، أي أن تحمل الرواية وعيا ذاتيا، تقدم من خلاله نفسها بوصفها بديلا حكائيا، ينقطع عن تمثيل الواقع ويهتم بتسريد عملية تشكل الرواية ونقدها، وهذا المنحى السردي الجديد نجد له حضورا في الرواية الجزائرية المعاصرة، مثلما هو الحال في رواية "الحالم" لسمير قسيمي التي ستكون مفتاحا إجرائيا في هذه الدراسة. Summary : This study attempts to monitor the changes in the critical nature For the contemporary novel, the latter through its long history and the sequencing of theories It has undergone profound changes that have touched the shapes and contents together, but despite all These substitutions, the novel has been closely related to reality, expressing its issues in ways Different, until the post-modernism novel has dismantled the relationship between reality The novel, and the destruction of the notions of realism and absolute truth, to push the novel to Acting and criticizing herself, before being a picture of the world, that is to carry the novel conscious Self, Through which she offers herself as a story alternative, ceases to represent the reality and he cares about the process of shaping the novel and its criticism, and this new narrative trend we find His presence in the contemporary Algerian novel, as in the novel "The Dreamer" by Samir Kasimi, which will be a procedural key in this study.

الكلمات المفتاحية: رواية ما بعد الحداثة ; التمثيل ; الانعكاسية الذاتية ; الميتاقص ; النقد


الحِجاج في الخطاب الإعلامي - أساليب الإقناع في برنامج "وافعلوا الخير" نموذجا-

حاج هني محمد,  روقاب جميلة, 

الملخص: الملخص : ارتأينا أن نتطرق في هذا البحث إلى الحِجاج في الخطاب الإعلامي، من خلال حصة اجتماعية تضامنية مع الفئات الهشة من مجتمعنا الجزائري، والتي تبثّ على إحدى القنوات الجزائرية الخاصة هي قناة الشروق العامة ألا وهي حصّة "وافعلوا الخير"، إذ نالت ذيوعا في الوسط الإعلامي والاجتماعي معا؛ وهذا بتقديم قراءة في أساليب الإقناع المستخدمة في مثل هذه خطابات إعلامية، وذلك من خلال الوقوف على النقاط الأساسية التالية: مفهوم الحجاج، أنواعه، أساليب الإقناع اللغوية؛ كالتكرار، والمجاز، والحجج اللغوية وغير اللغوية في الخطاب الإعلامي (حصة وافعلوا الخير) نموذجا. Summary : We decided to go in this research to the argument in the media discourse, class social solidarity with vulnerable groups of Algerian society, which is broadcast on a string is an Algerian private string echourouk tv is: "do the '. well,"won the Middle-permeating and social media together this provision read in persuasion techniques used in these letters and that while standing on the following fundamental points: the definition of the argument, types, methods language of persuasion as repetition, metaphor, linguistic and non-linguistic arguments in the media discourse (and doing good) a model.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الحِجاج؛ الخطاب الإعلامي؛ أساليب الإقناع اللغوية؛ أساليب الإقناع غير اللغوية. Keywords :argument ;media discourse; Linguistic methods of persuasion; non-linguistic methods of persuasion .


أنساق تنضيد الصورة عند سعد الحميدين

بشيري عمار, 

الملخص: الملخص ترمي هذه الدراسة إلى الإبانة عن تشكيلات الصورة الفنية، وذلك من خلال الغوص في أعماق التجربة الشعرية الحداثية للشاعر سعد الحميدين، ومحالة استكشاف الأنساق التي شكلت الصورة الفنية في عمومها، وكذا معرفة ملامحها، سواء ما تعلق الأمر بالجانب النفسي أو الاجتماعي أو بالجانب اللغوي. فالصورة لها أثر فعال في بناء الشعر، ولذا فقد توسل بها سعد الحميدين لأجل إسعافه في تحرير الحمولة الشعرية المخبوءة في وجدانه وأحاسيسه، و لإثراء تجربته الشعرية، و التأثير في وجدان المتلقي Summary This study aims to identify the formations of the artistic image, by diving into the depths of the modern poetry experience of the poet Saad Al-Hamidine, and to explore the patterns that formed the artistic picture in general, as well as the knowledge of its features, whether on the psychological or social side or the linguistic aspect. The image has an effective effect in the construction of poetry, and therefore begged by Saad Al-Hamidine for his help in liberating the hidden load of poetry in his senses and feelings, and to enrich his experience of poetry, and influence the conscience of the recipient.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: نسق، تنضيد، الصورة، سعد الحميدين ; Key words Format, threading, image, Saad Al-Hamidine


"النصية" و"حدث القراءة" في أدبيات ما بعد البنيوية.

محمد بكاي, 

الملخص: Summary : The "discourse of difference" in postmodern literature represents a soft chain strategy to read the text, and to overthrow the static dialectic pattern that flourished with structuralism or linguistic approaches. The vision is no longer superficial and reduced to a static surface only, nor a historical comparison between two texts, The text, which divides and generates a single text system into other systems, that is, moving from a cohesive unit to scattered atoms. The text interacts with other texts, the text "between", completely different from its sources, referring to the effects that subvert the idea of centralization of narrative sound within the text , And the execution of the legend of The patriarch of the text remains a collection of anonymous, mixed quotations, which fits into the transformative orientation of the ordinary meaning of the text with Julia kristeva, and instead requires new powers that reflect the constants and attempt to undermine them, thus taking a position that is both exuberant and rebellious, (Intertextualité) and dissémination, or with references to the hidden text, which gives it poetry while reading it. This is also related to another question that is raised by comparative studies in a serious way that is problematic in the "textual" and "interconnectedness" of influence and impact literature. الـملخّص: يُمثّل "خطاب الاختلاف" في أدبيات ما بعد الحداثة استراتيجية سلسلة ولينة لقراءة النص، وإطاحة بالنسق التأويلي الثابت الذي ازدهر مع البنيوية أو المقاربات اللسانية، فلم تعد الرؤية سطحية ومختزلة مكتفية بسطح ظاهريّ ثابت فقط، ولا بـمقارنة تاريخية بين نصّين، بل تجلّى التنافس ضمن التداخل النّصي الذي يقوم بتفريع وتوليد نظامٍ نصي واحد إلى أنظمة أخرى، أي الانتقال من وحدة متلاحمة إلى ذرات مشتتة، فالنص يتداخل مع نصوص أخرى، نصّ "بين بين"، متمايز تماما عن مصادره، مشيرا إلى التأثيرات التي تطيح بفكرة مركزية الصّوت السّردي الواحد داخل النص، وإعدامٍ لأسطورة أبوية النص، فالنص يظلّ مجموعة من الاستشهادات المجهولة، المختلطة النسب، وهو ما يدخل في التوجه التحويلي الثائر على المعنى العادي للنص الأدبي مع جوليا كريستيفا، ويتطلّب بدلا لذلك صلاحيات جديدة تعكس الثوابت وتحاول تقويضها، وبالتالي تتّخذ موقفا موضعيا مندفعا ومتمرّدا، عبر مفاهيم: التناص (Intertextualité) والتّشتيت (dissémination)، أو مع إشارات م.ريفاتير للنص المخفي الموجود في خفايا النص المكتوب وهو ما يمنحه شعرية أثناء قراءته. وهو ما يتّصل كذلك بسؤال آخر تثيره الدراسات الـمقارنة بجدية ويصبّ في إشكالية "النصية" و"التناصية" داخل أدبيات التأثير والتأثر.

الكلمات المفتاحية: Text - intertextuality - deconstruction - Interpretation - Jacques Derrida - Roland Barthes - Julia kristeva. ; النص- التناص – التفكيك – التأويل – جاك دريدا – رولان بارث –جوليا كريستيفا.


الاستلزام الحواري في قصص الأنبياء (آدم وإبراهيم وعيسى عليهم السلام في القرآن الكريم) Appropriate Dialogue in the stories of the prophets (Adam, Ibrahim and Jesus peace be upon them)

القاضي د. تارا فرهاد شاكر, 

الملخص: الاستلزام الحواري في قصص الأنبياء (آدم وإبراهيم وعيسى عليهم السلام في القرآن الكريم) Appropriate Dialogue in the stories of the prophets (Adam, Ibrahim and Jesus peace be upon them) الأستاذة/ د. دلخوش جارالله حسينdr.dilkhosh@yahoo.com المُدّرسة / د. تارا فرهاد شاكر شريف القاضي Tarashaker4d@yahoo.com كلية اللغات، جامعة صلاح الدين/أربيل- العراق، قسم اللغة العربية تاريخ الإيداع: 00/00/2019 تاريخ القبول: 00/00/2019 ملخص البحث: إنّ الخطاب القرآني لا يمكن أن تسبر أغواره أو تنكشف دلالاته على الوجه الأمثل إلا بمراعاة البعد التداولي عند تلقيه، وعليه فإنّ الرغبة في إنجاز هذه الدراسة التي تستشرف الخطاب القرآني بأدوات منهجية حديثة مستقاة من اللسانيات ومناهج تحليل الخطاب، مع مراعاة خصوصيات القرآن الكريم، ولكشف مظاهر اتساق الخطاب القرآني وانسجامه، مع تحديد المعالم الكبرى للسانيات التي تصلح لمقاربة الخطاب القرآني،هي التي دفعتنا إلى اختيار هذا الموضوع (الاستلزام الحواري في قصص الأنبياء"آدم وإبراهيم وعيسى عليهم السلام" في القرآن الكريم)، وهي ظاهرة حديثة المعالجة متغيرة دائماً بتغير السياقات، وتقتضي النظر إلى ما وراء الخطاب أو اللفظ لمعرفة ما يستلزمه من معنى غير المعنى الأول، وتتم بتقدير لفظ أو أن يُؤتى بآليات متعددة وأساليب متنوعة من(استفهام وطلب...، وجمل فعلية واسمية...) للوصول إلى تحقيق مقصدية المخاطِب في إثبات ما يصبو إليه. إنّ ظاهرة الاستلزام الحواري(التخاطبي) حديثة المعالجة، ترجع نشأة البحث فيها إلى المحاضرات التي ألقاها (بول غرايس Grice) في جامعة هارفرد سنة 1967م ، وينطلق )غرايس (Grice من فكرة أنّ جمل اللغة يدل أغلبها على معان صريحة وأُخرى ضمنية، تتحدد تلك المعاني داخل السياق وهذا ما سماه )غرايس (Griceبالاستلزام الحواري أو(المحادثي)،أو نظرية التخاطبTHEORY OF CONVERSATION ، أو نظرية الاقتضاء THEORY OF IMPLICATURE، لقد عمد )غرايس (Griceإلى إيضاح الاختلاف بين ما يُقال وما يُقصد، فما يُقال هو: ما تعنيه الكلمات والعبارات بقيمها اللفظية، وما يُقصد هو: ما يُريد المخاطِب أن يبلغه للمخاطَب على نحو غير مباشر، اعتماداً على أن المخاطَب قادر على أن يصل إلى مراد المخاطِب بما يُتاح له من أعراف الاستعمال ووسائل الاستدلال، ونتيجة لهذا كان يفرق بين المعنى الصريح وبين ما تحمله الجملة من معنى متضمن فنشأت عنده فكرة الاستلزام. ومن هذا نخلص إلى القول إنّ دلالة الاستلزام (الاقتضاء) هي النظر إلى ما وراء الخطاب أو اللفظ لمعرفة ما يستلزمه من معنى غير المعنى الأول، وهناك بعض الأساليب أو الصيغ الطلبية فيها استلزام لبعض المعاني كدلالة الطلب على العموم، ودلالة الطلب على التعليق، ومن هذه الدلالات دلالة الضد وهي أنّ الأمر بفعل معين يستلزم النهي عن ضده والنهي عن شيء معين يستلزم الأمر بضده لا بحسب اللفظ، وعليه يُقصد بدلالة الاستلزام ذلك المعنى المقدّرالذي يتطلبه الكلام ليستقيم المعنى، وهو يتحدد بكونه استدلالاً مسجلاً في الملفوظ ومستقلاً عن السياق المستعمل فيه، وبهذا يستوجب التمييز بين مستويين للملفوظ: - مستوى أول يتعلق بمحمول الملفوظ. - مستوى ثانٍ خلفي هو المستوى الذي يستند عليه الملفوظ وهو الاستلزام الحواري. وتتكون دلالة الاستلزام الحواري من ثلاثة عناصر،هي: 1-الخطاب الذي يتطلّب قصداً مضمراً ومقدّماًعلى القصد الظّاهري لضرورة استقامة معناه وهومايسمّى "بالمقتضِي". 2- القصد اللازم الضّروري المقدّر مقدّماً الذي يطلبه الخطاب لاستقامته ويسمّى "بالمقتضَى". 3- استدعاء القصد الظّاهري نفسه لذلك المقدّر لحاجته إليه ويسمّى "بالاقتضاء". إنّ الخطاب كما يحمل الخصائص التمييزية للمخاطِب فهو ينبئ بطبيعة المخاطَب الذي أُنشئ من أجله الخطاب، بل إنّ الخطاب في ذاته يكون في أغلب الحالات حسبما يريده المخاطَب لا المخاطِب، وتلك هي سمة اللسانيات الخطابية الحديثة؛ ذلك أنّ من أهم مجالاتها الاهتمام بالمخاطَب والمخاطِب، والاعتداد بكل العناصرالفاعلة في الإبلاغ، فوضوح الخطاب متعلق بمدى فهم المخاطَب له، ومتوقف على ماهو متداول في اللسان العربي، وفي هذا قيمة تداولية مهمة ترتبط بالمخاطَب، وذلك بعدّه أهم عنصرفي العملية الإبلاغية. وهذا البحث يحاول أن يلوج في غمار هذه القصص الثلاث ليحدد فيها مواضع هذا المبدأ التداولي ويعالجه في ضوء المنهج التداولي ويعرض من خلال التحليل والتفسير مدى تفطن القدماء إلى مضمون هذا الحقل التداولي ومفهومه التأويلي والاستدلالي. Abstract: The research in this area is due to the philosopher Grace that people in their dialogue: -They may say what they mean. -They may mean more than they say. -They may mean the opposite of what they say. Try this study to clarify the difference between what is said and what is meant, what is said is what words and phrases mean by their apparent verbal values, and what is meant is what the speaker wants to communicate to the hearing indirectly, depending on that the listener is able to reach the speaker Murad with the available Usages and means of inference tried to establish a bridge between the explicit meaning and meaning meaning inexplicit meaning Hence the idea of implicitism.

الكلمات المفتاحية: (الاستلزام الحواريDialogue necessity، الاقتضاءIMPLICATURE، نظرية التخاطب THEORY OF CONVERSATION، نظرية الاقتضاءTHEORY OF IMPLICATURE، الاستراتيجية التصريحية (المباشرة) Declaratory strategy والاستراتيجية التلميحية (غير المباشرة) Indirect strategy).


من المصطلحات النصية بين القدامى والمحدثين

القاضي د. تارا فرهاد شاكر, 

الملخص: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، أمّا بعد، فإن تماسك النص من الاتجاهات الحديثة في دراسة النصوص اللغوية، وقد تبلورت ماهيته وأسسه في الربع الأخير من القرن المنصرم على يد هاليداي ورقية حسن، ومن تبعهما في هذا المجال، والبحث الذي بين أيدينا يحاول توثيق أسس تماسك النص بين القدامى والمحدثين، ويكشف عن وظيفة هذا الاتجاه الجديد، ويحاول لفت نظر الباحثين إلى كيفية استثمار هذا الاتجاه في البحث اللغوي من خلال الإجابة عن التساؤلات الآتية: 1- هل تماسك النص علمٌ جديدٌ حقاً؟ 2- ما العلاقة بين تماسك النص الذي نقرؤه في الكتب الأجنبية، وما فعله العلماء العرب القدماء في تحليل النصوص؟ 3- ما أهداف البحث في تماسك النص؟ أهمية البحث تكمن أهمية هذه الدراسة في اعتقادنا؛ في أنّها تجاوزت الجملة إطارا نهائيا للتحليل، وجعلت المتلقي شريكاً أساساً لا ينبغي تجاهل دوره في تلقي النصّ وإدراكه، وأنّ الدراسة لم تكن آراء نظرية بعيدة عن روح النص العربي؛ بل أُتبعت النظرية بالتطبيق على أفصح وأقدس نص تفتخر به العربية، ولمّا كان المجال التطبيقي للتحليل النصي-خاصّة في الإسهامات الغربية- لم يَتَعدّ النصوص الصحفية، أو المقالات، أو من قريحة مؤلفي هذه الكتب، كانت الحاجة قصوى لاختيار نص أدبي من ناحية، ونص مقدس من ناحية أُخرى، وفصيح من ناحية ثالثة، وأهم نص تتوافر فيه هذه الشروط (القرآن الكريم)، ومن ثمّ كان من أسباب اختيار هذا الموضوع كذلك حاجة المكتبة إلى تطبيق أصول هذه النظرية الحديثة على نص مقدّس. خطة البحث إعتمد البحث بصورة أساس على بعض المراجع العربية القديمة، وبعض كتب المحدثين في علم اللغة، كما اعتمد على عدد غير قليل من المراجع الأجنبية، لكنه تناول بشكل مفصل ما قام به كل من هاليداي ورقية حسن في كتابهما: "التماسك في الإنجليزية" وسالكي في كتابته: "النص وتحليل الخطاب". وقد اتخذنا أسلوب الوصف، والتدرج التاريخي في عرض جزئيات البحث؛ لتكون صورة التغير واضحة. وقسمناه على مقدمة، وتمهيد، ومبحثين، وقائمة بأهم النتائج. تناولنا في المقدمة التعريف بالموضوع، وأهداف الدراسة، ومنهج البحث، ثم عرضنا في التمهيد بعض المصطلحات التي يتعامل معها البحث وتحتاج إلى توضيح، ثم تحدثنا في المبحث الأول عن التماسك النصي في البحث اللغوي العربي بصورة موجزة، وركزنا فيها على ما يتعلق بأسس التماسك النصي، ثم جاء المبحث الثاني ليقدم ما قام به علماء الغرب في هذا المجال، وفي نهاية البحث سجلنا أهم النتائج التي توصلنا إليها من خلال دراسة التماسك النصي بين القدماء والمحدثين. Abstract: This paper aims to present the text linguistic cohesion The study is divided into two sections: theoretical study, and applied study Textual Coherence between Heritages and the Occident, One part about study Heritages but second part about study the Occident through strategies of Textual Coherence.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح (النصText – علم النص Discours analysis - علم لغة النصText linguistic- التماسك Coherence - السبك Cohesion – الحبك Coherence)