دراسات لسانية


Description

مجلة اكاديمية محكمة تصدر عن قسم اللغه العربيه و آدابها جامعة البليدة2


3

Volumes

14

Numéros

193

Articles


علم المصطلح؛ دراسة في المفاهيم والإشكالات

بومنجل عبد الملك,  بوشارب زكريا, 

الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية من خلال مدخل علمي ومنهجي رصين هو المدخل المصطلحي؛ لتكون لبنة من لبنات دراسة علم المصطلح، بالتركيز على المفاهيم المحورية التي تمثل أسسه، والمرجعيات المعرفية المتحكمة في وضعه؛ باعتبار أنَّ المصطلح يُعدُّ مقدمة لفهم العلم الذي ينتمي إليه؛ فالمصطلح هو اللفظ الذي نعبر به عن المفهوم داخل الحقل العلمي، بل أساساً لضبط نسق المفاهيم التي تشكل صرحه، كما أنَّه - بتعبير عبد الحفيظ الهاشمي - "عودة إلى الواقع العلمي الصحيح، وكشف لغطاء الغفلة المعرفية التي شملت كثيراً من الدراسات والبحوث سنين عدداً". وقد وُسمت الورقة بعنوان: (علم المصطلح؛ دراسة في المفاهيم والإشكالات)؛ إذ يحدث - مثلاً - أن يأخذ المصطلح الواحد في مجالين متباعدين دلالتين مختلفتين قد تصلان إلى حد التناقض، ومن شأن هذا الإجراء العلمي أن يزيل اللبس والغموض والتشويش الذي لحق عملية الاستخدام في كثير من المصطلحات، سعياً لإجلاء رؤية واضحة تقدر الجهود المبذولة في تأسيس وإرساء دعائم علم المصطلح.

الكلمات المفتاحية: المصطلح؛ المفاهيم ؛ الإشكالات.


-التأويل : خلفيته التاريخية و منطلقاته الفلسفية

معراجي عمر, 

الملخص: -التأويل : خلفيته التاريخية و منطلقاته الفلسفية Interpretation of historical background and philosophical beginnings من إعداد: د/ معـــــــــراجي عمر أستاذ اللسانيات بقسم الدراسات اللغوية كلية الآداب والفنون : جامعة مستغانم omaaradji@yahoo.fr الهاتف: 0551144160 الملخص: يقودنا القول في مجمل الحديث إلى تساؤلات منطقية تحطّ بنفسها ضمن مسار الظاهرة التأويلية، وغني عن القول إن المعارف الإنسانية تقودنا حتماً إلى استنطاق كيانها أُلْفةً ضمن الكيان الفلسفي الذي هيمن على مختلف هذه الظواهر هيمنة كبرى جعلت من المرجعية التاريخية، والشكل الأصلي والحقيقي للأشياء في حقل الوجود الإنساني. ليس التأويل إلاّ شكلاً من أشكال الفهم، وليس إلا مقصداً من مقاصد المعنى الخفي، وليس النص إلا رمزاً من تلك الرموز، وربما ليس إلاّ كياناً يحمل شكلاً أو أشكالاً من هذا الرمز فكيف بهذا الذي يحمل المعنى يُحْمَلُ على غير المعنى؟ وكيف باللامعنى أن يقودنا إلى المعنى؟ ليست هذه التساؤلات وليدة الخيال ولا وليدة الفذلكة ولا الخطى فهي تناولات إن كانت الأسئلة فيها واهية إلا أن الإجابة عنها لا يمثّلها إلا التأويل. فما هو التأويل إذا؟ وما هي دلالاته من خلال مفارقات استعمالاته في بساط النص المطروح على سُلَم الواقع؟ ثم ما هي خلفياته الفلسفية؟ وما هو طرحه التاريخي؟ وكيف يكون؟ وما هي السُبُل المُؤدية إليه؟ Interpretation of historical background and philosophical beginnings Summary: It goes without saying that human knowledge leads inevitably to the questioning of its being within the philosophical entity that dominated these various phenomena. Hegemony made the historical reference, the original and real form of things in the field of existence Humanitarian assistance. Interpretation is not only a form of understanding, but a purpose of the hidden meaning, and not only the text of a symbol of those symbols, and perhaps only an entity carries a form or forms of this symbol, so how to carry the meaning carries on the meaning? How does it mean to lead us to meaning? These questions are not the result of imagination, nor the result of this, nor the linearity. It is the manipulation of the questions, if the questions are weak, but the answer to them is represented only by interpretation. So what is the interpretation? What are its implications through the paradoxes of its uses in the context of the text presented on the scale of reality? Then what are his philosophical backgrounds? And what is its historical proposition? And how will it be? What are the means?

الكلمات المفتاحية: النص؛ البناء؛ التأويل ؛ الدلالة ؛ الاحالة؛ الكشف ؛ التحليل ؛ الوصف ؛ التاريخ ؛ الفهم Construction; interpretation; semantics; assignment; disclosure; analysis; description; history;Text; ; understanding


Collocations

Benmahammed Younes, 

Résumé: Dans le sillage des séquences figées en général, nous discutons de la problématique des collocations en arabe en ce qu’elles présentent de particulier vis-à-vis des séquences figées. Il sera question donc de quelques critères concernant les collocations les distinguant ainsi des autres séquences figées, notamment leur caractère facultatif et préférentiel dans le lexique. Nous évoquons également la dualité ÕalÕizdiwa:Þ & la succession ÕalÕitba:Ô en arabe pour les situer dans ce contexte de collocations et de séquences figées. Une conclusion clôturera cet article dans laquelle sont rappelés les principaux résultats de l’étude.

Mots clés: Séquences figées, collocations, dualité, succession, acceptabilité.


التّكرار ودورهُ في انسجامِ الخِطاب وارتِصاصِهِ مُقاربة مِعمارية لآياتٍ من سورةِ الرحمنِ

شهري محمّد, 

الملخص: الملخص: القولُ المرصوصُ يرتفع معناهُ ويتمركزُ مبناه حول أسلوبِ الصياغةِ للقول والقدرة على هندسة المعمار الكلامي بما يسمى "التشكيل " وبخاصة إذا تعلق بظاهرة التكرار كمتقصد فنيّ في علائقيته بترصيص الخطاب ويا له من خطاب لو كان مداره النّص القرآني ،فالتكرار القرآني هو وجه من وجوه الإعجاز البلاغي، الذي اختص وانفرد به دون الكتب السماوية الأخرى،لما تميّز به من حلاوة وطلاوة، إذ عادة ما يكون الكلام المكرر ثقيلا وساذجا، أمّا التكرار القرآني فأنغامه سارية في كلماته، فيبدو واضحا لما له من مقاصد أخرى غير التوكيد، وأرقى تجلياته بارزة في سورة الرحمن.

الكلمات المفتاحية: الارتصاص / الانسجام / الخطاب / القرآن الكريم / التكرار


بلاغة التعبير في الخطاب القرآني

رزيق محمد, 

الملخص: لا يختلف اثنان في أن الخطاب القرآني بما يتوفر عليه من مستويات اعجازية يعتبر المنطلق الأساسي و الفعلي لميلاد التراث الأدبي العربي بشتى تجلياته اللغوية و الأدبية ، و البلاغية و النقدية ،ينهض على منهج محروس بمعجزة بيانية، لا تُدرك مقاصدُها وأبعادُها إلا بمعرفة أسرار الأداء البياني فيها. ومن ثم كان القول بالأعجاز لخصائص في نظم القرآن أهم المناهج عند المفسرين والبلاغيين ودارسي الأعجاز. واحتل النص القرآني القيمة الفنية الأولى في اللغة العربية، وظلت قضية الأعجاز تقوم في جوهرها على تمثل المناحي الجمالية في ذلك النص المعجز.

الكلمات المفتاحية: اعجاز ; تعبير ; مقاصد ; مناهج ; جمالية ; نص


الإعجاز القرآني في أسلوب التّعقيب- دراسة في الإيقاع

العُرابي مراد, 

الملخص: ملخص المقال: تُعدّ المنظومة التوقيعية في القرآن الكريم واحدة من أظهر جوانبه الإعجازية، وذلك أوّل ما راع العرب من أمر هذا الكلام الإلهي المُغاير لما ألفته أسماعهم من شعر أو نثر. والواقع أن مسألة التوقيع لا تقتصر على مواضع التّعقيب، ولكنّها فيه أولى بالرّعاية والعناية لأنّها مقاطع الكلام، ولذلك يقوم الأسلوب القرآني في هذا الموضع الخاص بتفعيل منظومة توقيعية خاصّة ومتكاملة يسعى هذا البحث للكشف عن تفاصيلها ووصف جزئياتها ودورها في توقيع مقاطع الكلام في كتاب الله تعالى. الكلمات المفتاحية: التعقيبات القرآنية، الدراسات القرآنية، الإيقاع القرآني، أسلوب التّعقيب. ABSTRACT: The rhythmic system in the Holy Quran is one of its most miraculous aspects. This is the first thing that amazed the Arabs from this miraculous speech, which is different from what they have heard from their poetry or prose. In fact, the issue of rhythm is not only related to the places of Citations (Taaqibat), but it is more interesting because it interrupts speech. For this reason, the Quranic method in this particular place activates a special rhythmic system. This research seeks to uncover its details and describe its particulars and its role in the rhythm of the Citations (Taaqibat) in the Book of Allaah.

الكلمات المفتاحية: الدراسات القرآنية ; الإيقاع القرآني ; التعقيبات القرآنية ; أسلوب التعقيب


قواعد الترتيل وأثرها في حفظ اللسان العربي

حمادوش عبد الكريم, 

الملخص: الملخص: يهدف هذا البحث إلى بيان أهمّية قواعد التّرتيل في حفظ اللّسان العربيّ من جهة نطق حروفه – مفخّمة أو مرقّقة - نطقا سليما؛ وذلك بتسليط الضّوء على بيان مرادفات مصطلح "التّرتيل" في القرآن الكريم وأنّ موضوع قواعد التّرتيل لا يقتصر على الكلمات القرآنيّة فحسب، مع إبراز ما تميّــز به القرآن الكريم على اللّسان العربيّ باعتبار المستوى النطقيّ والصوتيّ، وعرض لباب التّفخيم والتّرقيق عند علماء التّجويد. الكلمات المفتاحية: القواعد، التّرتيل، القراءة، التّلاوة، اللّسان العربيّ، التّفخيم، التّرقيق، التّجويد، الحروف. Abstract : This research aims to bring out the importance of the slow recitation rules in preserving the Arabic language as regards the right pronunciation – thickening or thinning -; through highlighting the synonyms of the term “slow Recitation” in the Holy Quran. The theme of Recitation rules does not only concerns the Quran words, emphasizing the distinguishing character of the Holy Quran regarding the Arabic language taking into consideration the pronunciational and phonetic sphere, as well as demonstrating the chapter of thickening and thinning for the Scholars of Tajweed. Keywords: Rules, slow recitation, reading, recitation, Arabic language, thickening, thinning, Tajweed, letters.

الكلمات المفتاحية: القواعد، التّرتيل، القراءة، التّلاوة، اللّسان العربيّ، التّفخيم، التّرقيق، التّجويد، الحروف.


علاقة النّظم القرآني بتعلّم علوم العربيّة.

شرابي سالم, 

الملخص: ملخّص البحث: اعتبر الجرجانيّ النّظم القرآني أقوى الأدلّة على إعجاز القرآن الكريم، لأنّه المعجزة الخالدة إلى قيام السّاعة التي يعجز البشر مهما أوتوا من فصاحة إلى الإتيان ببعض من مثله، ولمّا كان هذا النّظم أفصح الكلام على الإطلاق كانت معرفة أسراره والاطّلاع على وجوه الإعجاز فيه سبيلا من سبل اكتساب ملكة اللّغة، على اختلاف مستويات اللغة الصّوتية والصرفية والتركيبية والدّلالية، لذلك كانت مداخلتي في بيان بعض وجوه الإعجاز النّظمي للقرآن وكيف يستفيد منها المتعلّم في الصّرف والنّحو والدّلالة أو فقه اللّغة. Abstract: Al-Jarjani considered Quranic systems the strongest evidence of the miraculousness of the Holy Quran, because it is the eternal miracle to the hour when human beings can not, however loudly, come up with some of its ideals. And since these systems were the most explicit utterances, their knowledge of secrets and knowledge of the faces of miracles was a way of acquiring Queen of the language, at different levels of vocal, morphological, syntactic and semantic language, so my intervention in the statement of some aspects of the systemic miracles of the Koran and how to benefit the learner in exchange, grammar, semantics or philology. Keywords: Quranic Systems - Learning - Arabic Science

الكلمات المفتاحية: النظم القرآني ; تعلم; علوم اللغة


تعدّد مفاهيم مصطلح الفضاء في ضوء المقاربات السىردية

عراب أحمد, 

الملخص: تعدّ طريقة تلقي مصطلحات علم السرد على مستوى التناول التنظيري هاجسا في مجال البحث الأكاديمي، علما أن الإجابة عن هذا الانشغال يتطلب منهجيا وضع المفاهيم قيد الدراسة والبحث ضمن قائمة أولويات التنقير في تسيير الحدود بين مصطلحات المفهوم الواحد في تداوله الدقيق، بعيدا عن التسامح العفوي المميع، والذي عادة ما ينجرف بالباحث نحو وجهات مجهولة، نظرا لسوء تقديره في التعامل معه، وفق ما تقتضيه قواعد علم المصطلح في هذا المجال الحيوي . وعليه فليس من المنهجية التسليم مبكرا بنتائج قراءاتنا لمفاهيم علم السرد والاطمئنان إليها، في ظل اتساع دائرة الدراسات الأدبية لمفاهيم الفضاء والفضاء الأدبي والفضاء الحكائي وفضاء النص، دون العودة إلى ما أفادت به الدراسات الغربية والعربية في هذا المضمار، بعد أن حررت هذه المفاهيم من عتمة التعميم اعتمادا على تصورات فلسفية ونقدية رائدة قدمتها قراءات ورؤى علماء نظريات الأدب كالبنيوية، والشكلانية والسيميائية والشعرية الحديثة . وانطلاقا من هذا التصور تسعى هذه الورقة البحثية إلى تقريب المفهوم السردي( الفضاء) من أفهام الباحثين في مجال الأبحاث السردية، وإمدادهم بالأدوات والمفاهيم الإجرائية لمطارحته، باعتباره مفهوما خضع إلى أسس علم المصطلحية ومناهجها. الكلمات المفتاحية: الفضاء الأدبي / المصطلح السردي/ المصطلحية / الحيز/ النظريات/ المنهج.

الكلمات المفتاحية: problematic/narrative/terminological/space/theories/curriculum.


القرءان الكريم وأثره في تعليمية اللغة العربية لغير الناطقين بها

زميط محمد, 

الملخص: يهدفُ البحثُ إلى الكشف عن أثر القرءان الكريم في تعليمية اللغة العربية لغير الناطقين بها، اعتمادا على علم النفس ووسائل حديثة ، خاصة وأن إقبال غير الناطقين باللغة العربية على تعلم لغة القرءان الكريم كبير جدا إذا ما قورن بتعلم اللغات الأخرى. فتعلم لغة القرءان لغير الناطقين بها ليس بالأمر السهل ،وقد تعتريها عوائق تتعلق باللغة نفسها أو بالمُعلم أو المتعلم الأجنبي ، لكن التطور الذي شهدته اللسانيات الحديثة قلل من هذه المشكلات وذلل الصعاب ،من خلال الاعتماد على برامج لتعليم اللغة لغير الناطقين بها غرست فيها المتعة والحيوية ،عن طريق تعلم مهارات وطرائق تسعى لتحقيق أهداف الدرس اللغوي في تعلم اللغات .فهل هذه الوسائل والتقنيات الحديثة تعد الأمثل لتحقيق الغاية المرجوة من تعلم اللغة العربية لغير الناطقين بها ؟ Abstract : The aim of the research is to uncover the impact of the Holy Qur'an on the teaching of Arabic to non-native speakers, based on psychology and modern means, especially since the non-Arabic speakers in learning the language of the Koran is very large when compared to learning other languages. Learning the language of the Koran to non-native speakers is not easy, and may be obstacles to the language itself or the teacher or foreign learner, but the development of modern linguistics reduced these problems and overcome the difficulties, through the adoption of programs to teach the language of non-native speakers instilled fun and vitality, By learning the skills and methods that seek to achieve the objectives of the language lesson in learning languages. Is these modern methods and techniques are optimal to achieve the desired goal of learning Arabic for non-native speakers?

الكلمات المفتاحية: اللغة العربية –التأهيل الأرطفوني– الأصوات – غير الناطقين بها- الكتابة الصوتية العالمية ; arabic language; speech therapy; Sounds; Non-native speakers; Global Phonetic Writing