مجلة الآداب والعلوم الاجتماعية
Volume 9, Numéro 2, Pages 87-95

إشكالية المنهج في البحوث الكمية والبحوث النوعية في حقل العلوم الاجتماعية

الكاتب : شويمات كريم . حجال سعود .

الملخص

نحاول تسليط الضوء على الازدواجية والفصل في استخدام المنهج في البحوث الاجتماعية، فتصنيف المناهج إلى الثنائية القطبية: الكمية في مقابل الكيفية ما هو إلا افتراضا مزعوما بحيث لو سلمنا بوجود منهج كمي خالص و انطلقنا في البحث مستعملين إياه للاحظنا بسرعة عدم إمكانية استعمال هذا المنهج بمفرده لأنه يسمح لنا بالتكميم لكنه لا يسمح لنا بوسائله الخاصة معرفة ماذا نكمم، هنا حتما يتدخل الكيف كي يسد هذه الفجوة المعرفية و إذا سلمنا بوجود منهج كيفي خالص و انطلقنا في عملية البحث لما أمكننا من اكتشاف الحقيقة العلمية بمفرده لأنه و إن كان يسمح بالوصول إلى كشف خصوصية الظاهرة المدروسة فإنه لا يمكن أن نلغي البعد الكمي من هذه الخصوصية، و إذا كان موضوع الدراسة يحدد نوع المنهج المتبع فإن إمكانية الجمع بين المناهج الكمية و الكيفية يصبح مؤكدا (المنهج المتكامل).

الكلمات المفتاحية

المنهج ، المنهج الكمي ، المنهج النوعي ، علم الاجتماع