الحوار المتوسطي
Volume 5, Numéro 1, Pages 162-179

الجزائريون و تحقيق التراث خلال الفترة الإستعمارية على ضوء المجلة الإفريقية حالة محمد ابن أبي شنب (1869-1929)

الكاتب : حنيفي هلايلي .

الملخص

محمد بن أبي شنب إحدى الشخصيات الجزائرية ذات التكوين المزدوج الفرنسي و العربي الذي فرض نفسه على الساحة العلمية و الأدبية في الجزائر المستعمرة خلال القرن التاسع عشر. و هو إلى جانب ذلك عبقرية مبكرة، ميزه سبقه إلى الإلمام بعلوم وثقافة عصره إضافة لتمسكه بأصالته وهويته. فكان تكوينه الأول تقليدي بمسقط رأسه المدية حيث دخل المدرسة الفرنسية وحصل في سن مبكرة سنة 1898 على شهادة مدرسة المعلمين ببوزريعة في اللغة الفرنسية. ويعد أول عربي ينال درجة الدكتوراه ، و هو الأمر الذي أهله ليعين سنة 1924 في منصب أستاذ في كلية الآداب بجامعة الجزائر. تميز باطلاعه الواسع على العديد من اللغات والثقافات، وهو ما يتجلى من خلال إنتاجه الغزير الذي فاق الخمسين بين مقال وكتاب، حيث اختص بالدراسات اللغوية والأدبية والتاريخية وتحقيق التراث. يعتقد المؤرخ أبو القاسم سعد الله، أن ابن أبي شنب كان يعي التاريخ جيدا، فقد تحدى الاستعمار بعلمه، و كان شيخا لمستشرقيه،فتحدى إدارة الاحتلال بلباسه العربي الأصيل

الكلمات المفتاحية

الجزائريون ، تحقيق التراث ، الفترة الإستعمارية ، المجلة الإفريقية ، محمد ابن أبي شنب