الحوار المتوسطي
Volume 8, Numéro 1, Pages 193-212

اهتمامات جريدة البصائر بقضايا الجزائريين الزيتونيين

الكاتب : حنيفي هلايلي .

الملخص

تبوأت الصحافة مكانة عظيمة في نضال جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ومشروعها الإصلاحي. و الظاهر أن جمعية العلماء أدركت نجاعة وفعالية الصحافة في التأثير على الرأي العام وإيصال المعلومة إليها ودفع الشبه عنها عما يرميها بها أعداؤه الكثر من الطرقيين والمستعمر الفرنسي، ما جعلتها تهتم اهتماما بالغا من مظاهر العناية الفائقة بإصدار الجرائد والمقالات والكتابة فيها باللغة العربية والفرنسية. لا يختلف اثنان أن جريدة البصائر هيأ برز جرائد الجمعية وهي من أهم صحف هذه الجمعية، ومن أكبر الصحف العربية الجزائرية شهرة وانتشارا ومن أعظمها أهمية لما تركته من أثر عميق في مجرى الحياة الوطنية من جميع نواحيها. نستشف من نصوص البصائر عبر مراحل نشراتها أنها لعبت دورا إصلاحيا طلائعيا. و الواقع أن الدعاية التي قامت بها جمعية العلماء لصالح الشباب الجزائري للتغرب و طلب العلم نحو معاهد الزيتونة بتونس العاصمة كانت وراء ارتفاع عدد المنتسبين الجزائريين حيث بلغ في سنة 1952 نحو ألف و خمسمائة طالب جزائري. إن مظاهر الوفاء والتكريم الذي أبداه الطلبة الجزائريون المهاجرون نحو تونس تعتدت، وشدت عرى اللحمة بين الشعبين، مما كان له الفضل في جعل الكفاح المشترك ضد المستعمر الفرنسي. كان للبعثات العلمية الجزائرية نحو تونس دور مميز في تغذية حركة النهضة والإصلاح في الجزائر في مختلف الجوانب التربوية والتعليمية والدينية والسياسية وهذا بفضل الجامع الأعظم وشيوخ الزيتونة حيث توسعت دائرة الأنشطة الثقافية والأدبية في الجزائر خلال الفترة الاستعمارية بالرغم من المضايقات والقوانين التعسفية التي حرمت الجزائريين من التعليم. The press has assumed a great place in the struggle of the Algerian Muslim Scholars Association and its reform project. It seems that the Association of Scholars has realized the effectiveness and effectiveness of the press in influencing the public opinion and providing information to it and paying similarities to what is intended by the enemies of many of the road and the French colonizer, which made them interested in extreme manifestations of intensive care in the issuance of newspapers and articles and written in Arabic and French. It is no different that Al-Bassair newspaper has become one of the most important newspapers in this association. It is one of the largest and most important Arabic newspapers in Algeria, because it has a profound impact on the course of national life in all its aspects. We learn from the texts of the insights through the stages of their publications that they played a reformative role. In fact, the propaganda by the Association of Ulema for the benefit of young Algerians to emigrate and to seek knowledge towards the Zaytouna Institutes in Tunis was behind the rise in the number of Algerian associates. In 1952, there were about one thousand and five hundred Algerian students. The expressions of loyalty and honor shown by the Algerian immigrant students towards Tunisia have been aggravated and the bonds between the two peoples have been tightened, which has been credited with making the common struggle against the French colonizer. The Algerian scientific missions towards Tunisia have played an important role in feeding the Renaissance and Reform Movement in Algeria in various educational, religious and political aspects thanks to the Grand Mosque and the Elders of Zaytouna, where the cultural and literary activities in Algeria expanded during the colonial period despite the harassment and arbitrary laws that deprived Algerians of education.

الكلمات المفتاحية

Algerian students - Zaytouna Mosque - Tunisian-Algerian relations - Education – journalism.