مجلة أنثروبولوجية الأديان
Volume 14, Numéro 3, Pages 70-83

محمد ابن أبي شنب "سيرة ونضال 1869 – 1929 "

الكاتب : عمر بلعربي .

الملخص

عرفت الجزائر نهاية القرن 19 م ومطلع القرن 20 م بروز عدة شخصيات في مختلف القطر الجزائري الذين خدموا وحافظوا على اللغة العربية ونشروا العلم وبذلوا الجهد في تبديد ظلام الجهل والضلالة، ومن بين هؤلاء الباحث والأديب محمد بن أبي شنب الذي يعد من أعمدة اللغة العربية في الجزائر. إن الاهتمام باللغة في ذلك الوقت هو صمود كبير يدل على مدى وعي من كتب بها، ويرمز إلى الدفاع عن الهوية الجزائرية، وذلك برغم كل ما كانت تكّنه فرنسا وأع وانها من حقد على الشعب الجزائري وكراهية للغته. كما يعتبر محمد بن أبي شنب ثاني جزائري يحصل على رسالة الدكتوراه في ذلك الوقت بعد أستاذه محمد صوالح بينما، يرى البعض الآخر هو أول من حصل درجة الدكتوراه، ولقد فرض نفسه بعمله الدؤوب الذي لم يقتصر على التعليم وتدريس اللغة العربية، بل اهتم أيضا بتدريس التا ريخ والترجمة ا ولأدب وتحقيق الكتب والاهتمام بلغات الآخرين وبالرغم من أن بعض الباحثين يعتبر ون محمد ابن أبي شنب من المحافظين، بينما يعتبره البعض الآخر من الشبان، فإن المتمعن المدقق في إنتاجه يصنفه مع المصلحين المجددين، الذين يقفون بين الأصالة والمعاصرة ويحاولون التوفيق بينهما والإضافة إليهما من أعمالهم وإنتاجهم الجديد.

الكلمات المفتاحية

شخصيات، أعمدة اللغة العربية ، المحافظين ، المصلحين المجددين ، الأصالة والمعاصرة ، الإستشراق