الحوار المتوسطي


Description

مجلة الحوار المتوسطي مجلة علمية دولية محكمة و مفهرسة ،تعنى بالعلوم الإنسانية و الاجتماعية والعلوم الإقتصادية يصدرها مخبر البحوث و الدراسات الاستشراقية في حضارة المغرب الإسلامي جامعـة الجيلالي ليابس سيدي بلعباس- الجـزائـر. المجلة ذات لجنة قراءة و ذات تحميل حرّ يتم إصدارها بشكل سداسي (كل ستة أشهر) باللغات العربية و الفرنسية و الإنجليزية و الإسبانية. تهدف مجلة الحوار المتوسطي إلي إتاحة الفرصة للباحثين لنشر انتاجهم العلمي الجاد ذو المنهج الرصين فى كافة مجالات العلوم الإنسانية و الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية. و'يقبل للنشر في المجلة : ♦ البحوث الآصيلة التى تحتوي على إضافة للمعرفة في مجالات المجلة. ♦ مقالات المراجعة العلمية التي تتضمن عرضاً نقدياً لبحوث سبق إجراؤها في مجال معين أو أجريت في خلال فترة زمنية محددة. ♦ عروض الكتب ونقدها. ᾽يقبل تقديم الدراسات في إصدارت مجلة الحوار المتوسطي كافة أعمال البحوث العلمية التي لم يسبق نشرها، أو تم تقديمها للنشر في جهة أخرى.

Annonce

معامل التأثير و الاستشهادات المرجعية العربي

إعلان

aux auteurs

27-10-2020

الرقم: L20/367 ARCIF

سعادة أ. د. رئيس تحرير  مجلة الحوار المتوسطي المحترم

جامعة سيدي بلعباس / الجزائر

تحية طيبة وبعد،،،

 

تتقدم قاعدة البيانات العربية الرقمية "معرفة إليكم بفائق التحية والتقدير، و تهديكم أطيب التحيات وأسمى الأماني.

أطلق معامل التأثير والاستشهادات المرجعية للمجلات العلمية العربية (ارسيف ARCIF) - وهو أحد مبادرات قاعدة بيانات "معرفة"- نتائج تقريره الخامس 2020 حول الإنتاج العلمي الأكاديمي العربي في لقاء خاص، عقد عبر تقنية "زووم"، لتعذّر الانعقاد المكاني نتيجة لما يمر به العالم من وضع وبائي استثنائي.

وبهذا الخصوص يسعدنا إعلامكم بأن مجلتكم الموقرة ، قد نجحت بالحصول على معايير اعتماد معامل التأثير و الاستشهادات المرجعية العربي "ارسيف "Arcif المتوافقة مع المعايير العالمية. نجح منها 681 مجلة علمية معتمدة ضمن المعايير العالمية لمعامل أرسيف و البالغ عددها 31.

معامل أرسيف مجلة الحوار المتوسطي لسنة 2020هو ( 0.0246)

متوسط معامل أرسيف في تخصص العلوم الإنسانية على المستوى العربي كان ( 0.076)

متوسط معامل أرسيف في تخصص العلوم الإجتماعية على المستوى العربي كان ( 0.088)

 

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير

 

فريق مبادرة معامل التأثير و الاستشهادات المرجعية العربي

" ارسيف Arcif"

 

12-11-2020


12

Volumes

23

Numéros

644

Articles


رؤى متباينة حول المشاركة السياسية للمرأة في الشريعة الإسلامية والقانون الوضعي

بن علال بن رحو سهام, 

الملخص: تباينت الأولويات منذ سنة 2009 عمّا كانت عليه سنة 1975 -إثر انعقاد أول مؤتمر دولي للأمم المتحدة حول النساء في المكسيك-، وحصل تباعد بين الحركات من أجل العدالة والمساواة بين الجنسين والحركات من أجل العدالة الإجتماعية. وقد لاحظ البعض، أن خيار الخضوع لشروط تحسين أوضاع النوع الإجتماعي/الجندر كوضع آليات هدفها تمكين النساء وزيادة مشاركتهنّ في الحياة السياسية لدى الأنظمة غير الديمقراطية، هو الخيار الأكثر نجاعة، وقد ترجمت قناعة المجتمع الدولي بتمكين المرأة في نصّ المادة الثالثة عشر من الوثيقة الختامية لمؤتمر بيكين 1995 القاضي بأن "تمكين المرأة ومشاركتها الكاملة على قدم المساواة في جميع جوانب حياة المجتمع بما في ذلك المشاركة في عملية صنع القرار وبلوغ مواقع السلطة، أمور سياسية لتحقيق المساواة والتنمية والسلم". وقد سبق الطرح الغربي لمشاركة وتمكين المرأة في الحياة السياسية، النموذج الوسطي الإسلامي الذي يعبّر عن روح التحرير الإسلامي للمرأة والمساواة بين الرجال والنساء من نصوص ومنطق وفقه القرآن الكريم، فالله عزّ وجلّ جلاله سوّى بينهم عندما خلقهم جميعا من نفس واحدة، وساوى بينهم جميعا في اعمار الأرض حين استخلفهم فيها، وكذا في الكرامة عندما كرّم بني آدم في الأهلية والتكاليف والحساب والجزاء مع الحفاظ على فطرة التمايز بين الأنوثة والذكورة لتكون المساواة هي مساواة تكامل شقين متمايزين لا مساواة النّدين المتماثلين والمتنافرين. Abstract Priorities have been differentiate since 2009 than in 1975,following the first United Nations International Conference on Women in Mexico, There has been a divergence between movements for gender justice and equality and movements for social justice. Some have noted that the option to undergo conditions for improving gender status, such as setting up mechanisms to empower women and increase their participation in the political life of undemocratic regimes is the most effective option, the international community's conviction of the empowerment of women has been translated into the 13th text of the 1995 Beijing Final Document, which states that "women's empowerment and full participation on an equal basis in all aspects of society's life, Including participation in decision-making and access to positions of authority, are apolitical items for achieving equality, development and peace ". The Western proposal for women's participation and empowerment in political life has already been raised, the Islamic model, which expresses the spirit of Islamic liberation of women and equality between men and women of the texts and logic and jurisprudence of the Holy Quran ,God Almighty only among them when he created them all from the same one. All of them were included in the reconstruction of the land when they were hired, As well as in dignity when he honored the sons of Adam in the eligibility and costs and calculation and the penalty while maintaining the instinct of the distinction between femininity and masculinity to be equal is the equality of the integration

الكلمات المفتاحية: المشاركة السياسية ; حقوق المرأة ; المساواة ; تمييز ; القانون الوضعي ; الشريعة الإسلامية.


الإسهام الفكري لمالك بن نبي في علم اقتصاد التنمية

عبد الحميد مرغيت, 

الملخص: يعتبر مالك بن نبي (1905-1973) أحد أبرز أعلام الفكر في الجزائر والبلاد العربية والإسلامية على حد سواء،وقد انصبت اهتماماته البحثية أساسا على السعي نحو فهم الظاهرة الحضارية في العالم العربي والإسلامي.وفي هذه الدراسة سنحاول التركيز على البعد الاقتصادي للظاهرة الحضارية من منظور مالك بن نبي من خلال استعراض أهم إسهاماته في مجال "اقتصاد التنمية" لاسيما رؤيته لعوامل التخلف الاقتصادي في العالم الإسلامي و متطلبات الإقلاع الاقتصادي .

الكلمات المفتاحية: مالك بن نبي –العالم العربي والإسلامي-الحضارة - التخلف- الإقلاع الاقتصادي.


شذرات من سيرة الصّوفي عالم المعقول والمنقول: العلاّمة عبد الرحمن الأخضري

الأمين طيبي,  رشيد بوسعادة, 

الملخص: تهدفُ هذه الصفحات إلى التعريف بعلم بارز من أعلام الفكر الجزائري في القرن العاشر الهجري، وُصف بفارس المعقول والمنقول، وهو العلامة عبد الرحمن الأخضري البسكري ، متناولين بعضا من محطات حياته في التحصيل والطلب والتدريس، وبعضا مما خلّفه من تراث فكري ضخم، شمل العلوم الدّينية والمنطقية إضافة إلى علم الحساب والفلك والتّصوف، مما جعله مرجعا مهما في الجامعات العريقة قديما وحديثا كالزيتونة والأزهر وفاس وبغداد ، ولازال هذا الاهتمام بتراثه مستمرا إلى اليوم، إضافة إلى ترجمة بعض أعماله خاصة في الحساب والمنطق إلى لغات أخرى لما لها من عظيم الفائدة، كما سنتناول بعضا من مواقفه من ظاهرة التّصوف، وتصنيفه إلى تصوّف سنّي موافق للدّين، وتصوف بدعي فلسفي قائم على مظاهر ودروشة وخرافات .

الكلمات المفتاحية: الأخضري ، المنطق، الحساب، التصوف، الفقه


دور المستشرق الفرنسي ناصر الدين دينييه في تعريف الغرب بالجزائر والإسلام . The role of the French orientalist Nasreddine Denier in defining the West in Algeria and Islam

فتحية بن حميمد, 

الملخص: الملخص : تفتحت أعين الغربيين بقوة واندهاش على عالم جديد هو عالم الشرق. فشدوا الرحال إليه بحثا عن موضوعات ومناظر جديدة. فبحثوا عن سحر الشرق وحكاياته الملهمة فمثل هؤلاء المستشرقين حلقة الوصل بين الشرق والغرب ومصدر للحوار الثقافي والديني بينهما . وكانت الجزائر مصدر إلهام لهؤلاء المستشرقين، منهم الفرنسي ألفونس إتيان دينيه الذي مثل بلوحاته الرائعة سحر الصحراء الجزائرية. فتتبع بإمعان وإعجاب العمارة الإسلامية والدور الفاخرة والحياة العربية برؤية فنية ورصد العادات والتقاليد الاجتماعية للجزائريين. فنقل حياة الجزائريين في أبهى وأجمل صورها للعالم الغربي مزيلا الإبهام والمغالطات التي حيكت حوله . إن اتصال ناصر الدين واختلاطه بسكان الجزائر المسلمين أقنعته بالإسلام. فتبناه وأعلن إسلامه سنة 1913م، وتحول إلى مدافع عن الإسلام والمسلمين ، مؤديا دورا بارزا في تعريف الغرب بالإسلام ، ناقلا لهم بدون تلفيق أو تكذيب حقيقة الإسلام والمسلمين . Abstract Algeria indeed was a source of inspiration for these Orientalists, including the French, Alphonse Etienne Denier, whose magnificent paintings represented the magic of the Algerian desert. He depicted closely and admiring the Islamic architecture, the luxurious buildings and Arab life with an artistic vision, reflecting the social customs and traditions of the Algerians. His artistic drawings conveyed the lives of the Algerians in their most beautiful images to the Western World, removing the thumb and distortions that have been said around them. Nasreddine's connection with the Muslim population of Algeria convinced him of Islam. Therefore, he coonverted to Islam in 1913. He became a defender of Islam and Muslims, playing a prominent role in presenting Islam to the Westerns, conveying the truth of Islam and Muslims without falsification or fabrication.

الكلمات المفتاحية: Nasreddine Dinet ; Orientalist drawing,; Islam ; ناصر الدين دينيه .، الرسم الإستشراقي .، التواصل الحضاري .،الإسلام


دراسة تحليلية للمجالات التربوية في كتاب مجالس التذكير من حديث البشير النذير لابن باديس

نعموني سمير, 

الملخص: ملخص الدراسة: هدفت هذه الدراسة للكشف عن بعض أبعاد المشروع التربوي عند عبد الحميد بن باديس والمتمثل في المجالات التربوية،حيث اعتمد الباحث على عدة مناهج علمية وهي المنهج التاريخي والمنهج الوصفي ومنهج تحليل المضمون،واستخدم أداة تحليل المحتوى لكتاب مجالس التذكير من حديث البشير النذير لابن باديس متحريا الموضوعية والتحقق من صدق الأداة.وقد خلصت الدراسة إلى أن ابن باديس لم يهتم بتحديد المجالات التربوية التالية فقط،التربية الدينية- التربية الخلقية-التربية الاجتماعية-التربية البيئية-التربية النفسية-التربية السياسية-التربية الصحية-التربية الغذائية.بل اهتم بتنظيمها حسب أهميتها وفق أولوية محكمة تنطلق من فلسفته ونظرته المنبثقة من روح القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة ووفق حاجة المجتمع الجزائري في تلك الحقبة التاريخية الحرجة. ABSTRACT : This study aims to identify some dimensions of education project according to Abdelhamid Ibn Bdis‘s opinion through educational fields, the researcher has focused on several scientific methodologies such as historical methodology, content analysis methodology, and has used content analysis mean of “ REMINDER COUNCILS FROM GLAD TIDINGS BEARER AND WARNER SAYS” book inspecting the objectivity and verifying the certification of this mean. This study has found that Ibn Badis did not care only about identification of the following educational fields, religious education, moral education , social education , environmental education, political education, health education and food education , but he has been interested to their arrangement according to their importance and high priority resulted from his philosophy and vision emerged from the holly coran and prophet tradition and in accordance with Algerian society in that critical historical period.

الكلمات المفتاحية: ابن باديس ; المجالات الترب ; ية


تأثير الفساد الإداري على التنمية و العمليات السياسية في إفريقيا

بوسماحة عبد الحق, 

الملخص: تنا ولنا هذه الدراسة في محورين ، الاول تضمن المفاهيم العامة حول الفساد الاداري و هذا من خلال طرح جملة المفاهيم المتعلقة بالفساد الاداري ، اما ثانيا تطرقنا في نفس المحور اهم الاسباب الدافعة و المسهلة لانتشار الفساد الاداري و هذا ما استدعى ضرورة التطرق بالتحليل الة مظاهر هذا الفساد في الادارة العامة، و منه استخلاص مجموعة من الانواع لهذه الظاهرة السلبية التي طغت على التعاملات الادارية . و من هذا المنطلق كان لابد من دراسة حالة تم اختيار الحالة الافريقية باعتبارها القارة التي تجمع بين مختلف عوامل المساهمة في فشل الدولة و عامل الفساد الاداري من بين اهم هذه العوامل اذ تطرقنا الى مظاهر الفساد في القارة الافريقية و اهم جوانبها . و في الاخير استنتاجات توضح و تجيب عن المشكلة المطروحة و تؤكد الفرضيات.

الكلمات المفتاحية: الفساد ; الفساد الإداري


نظام الكرنتينة وأثره على التجارة المتوسطية للجزائر خلال القرن 18م.

حفـيان رشيد, 

الملخص: ملخص: الجزائر كبلد متوسطي لم يسلم من بعض تأثيراته على غرار باقي الدول المتوسطية بالرغم من انقساماته السياسية والثقافية والاجتماعية والدينية، باعتبار البحر المتوسط حيز قائم بذاته نسجت الروابط التجارية وحركة التُجار بين مناطقه وأرجائه ، ليُشكل بذلك وحدة اقتصادية عضوية تُأثر وتتأثر فيما بينها، ومن بين الأنظمة الحمائية المتبعة في هذا المجال المتوسطي نجد نظام الكرنتينة الذي لعب دور الحزام الوقائي ضد مختلف الأمراض والأوبئة الآتية من الموانئ المتوسطية من أجل الحفاظ على سلامة البيئة الصحية لكل دولة ، ومن هنا جاءت أهمية الموضوع كأرضية خصبة للبحث في ظل غياب الدراسات الجادة والمتعلقة بالمعرفة الطبية وتاريخ الأمراض التي بقيت محدودة جدا، كنمط جديد ظهر مع التطور الحاصل في الكتابات التاريخية الحديثة. الكلمات المفتاحية: الكرنتينة،البحر المتوسط،التجارة الخارجية، الجزائر العثمانية، القرن الثامن عشر. Abstract: Algeria as a Mediterranean country, some of its influences, like the rest of the Mediterranean countries, have not been spared, despite its political, cultural, social and religious divisions. The Mediterranean is a self-contained space. The trade ties and the movement of traders between its regions and regions have created a socio-economic unit that is influenced and influenced by one another. In this Mediterranean area, we find the system of Krentina, which played the role of preventive belt against various diseases and epidemics coming from the Mediterranean ports in order to preserve the health of the healthy environment of each country, hence the importance of the subject as fertile ground for research under The absence of serious studies related to medical knowledge and the history of diseases, which remained very limited, as a new pattern emerged with the development of modern historical writings.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الكرنتينة،البحر المتوسط،التجارة الخارجية، الجزائر العثمانية، القرن الثامن عشر.


الدراسات المستقبلية: مقاربة مفاهيمية

عياد محمد سمير, 

الملخص: إن الظاهرة السياسية خاصة والاجتماعية بصفة عامة ليست سجينة ماضيها، وليست رهينة حاضرها فحسب، وإنما مستقبلها أيضا، لأنها ظاهرة تتميز بالتغير الزمكاني المستمر. فقد يسلم الباحث بطبيعتها اليوم، ولكنها قد تتغير في المستقبل المنظور، وبالتالي لم تعد تلك المسلمة قائمة. ومن هنا تتجلى أهمية الدراسات المستقبلية في العلوم السياسية بصفة خاصة، والعلوم الاجتماعية والإنسانية بصفة عامة، وظهرت الدراسات المستقبلية المعاصرة ظهرت خاصة بشكل ممنهج بعد الحرب العالمية الثانية، وفي دواليب مؤسسات أمريكية من خلال ما يسمى بمؤسسات تسويق الأفكار وصناعة القرار، والتي من بينها think tanks، Rank Corporation التي بدأت تنظر لنوع من المستقبلية من خلال الاستعانة بأدوات وتقنيات علمية.

الكلمات المفتاحية: الدراسات المستقبلية ; الاستشراف ; التنبؤ ; التقنيات ; المناهج


التقارب العلمي بين الجزائر وتونس من خلال البعثات اليقظانية مطلع القرن 20م

بن رحال يمينة, 

الملخص: كانت تونس مع مطلع القرن 20 قبلة لطلاب العلم. كونها عرفت بنهضتها العلمية والفكرية لاحتوائها على العديد من المدارس والمعاهد العليا العصرية والاساتذة الأكفاء الذين يسهرون على إعداد الأجيال وتربيتهم تربية صالحة بما يخدم المجتمع لذلك قصدها الطلاب الجزائريون وعلى رأسهم الميزابيين، وذلك هروبا من الوضع المزري الذي ألت إليه البلاد من ظلم وتعسف في حقهم فأصبحوا يعيشون حياة بؤس وحرمان فهجرتهم كانت للبحث الأمان والحواضر العلمية التي افتقدوها بسبب جور الاستعمار الفرنسي، حيث لم يجد هؤلاء منبعا ينهلون منه مختلف العلوم للقضاء على الجهل الذي ساد البلاد سوى السفر نحو القطر التونسي، الذي كانت ظروفه أكثر ملائمة من توفر الأمن والاستقرار والمدارس العصرية التونسية والحواضر العلمية كجامع الزيتونة المعمور فقصدوها في إطار البعثات العلمية الميزابية. إن وجود الطلبة الميزابيين في الخارج مكنهم من القيام بنهضة علمية إصلاحية شاملة وفتح لهم المجال واسعا للتعرف وإقامة علاقات وطيدة مع العلماء الأجلاء والقادة والزعماء السياسيين، فكانت لرحلاتهم العلمية وإقامتهم في الخارج بالغ الأثر في تحديد ورسم معالم توجهاتهم الوطنية والقومية. الكلمات الدالة: الهجرة، الطلبة الميزابين، البعثات العلمية، النهضة الفكرية، تونس. Abstract: Tunisia was the beginning of the 20th century a kiss for science students. Because it was known for its scientific and intellectual advancement because it contains many modern schools and higher institutes and qualified professors who are keen to prepare generations. That is why Algerian students, headed by the Mizabis, meant to escape the dire situation that the country had endured. And traveled to it within the framework of scientific missions. The presence of Msebian students abroad enabled them to undertake a comprehensive scientific reform process and open a wide area for them to identify and establish close relations with the distinguished scientists, leaders and political leaders, for their scientific trips and their stay abroad have been very influential in defining and shaping their national and national orientations.

الكلمات المفتاحية: الهجرة، الطلبة الميزابين، البعثات العلمية، النهضة الفكرية، تونس. ; : Migration; Mizabi Students; Scientific missions; Intellectual Renaissance; Tunisia


دور "إدوارد سعيد" في تأسيس الدراسات ما بعد الكولونيالية

تلمساني صراح سكينة, 

الملخص: شهدت الساحة الفكرية الغربية في القرن العشرين ميلاد زخم هائل من المفاهيم الفلسفية والتيارات الفكرية، ومن أهم ما عرفته البيئة الغربية في هذه المرحلة ظهور الدراسات ما بعد الكولونيالية التي اهتمت بمواضيع في غاية الأهمية مثل الهوية والآخرية، واستندت إلى خلفية فكرية ثرية تستقي مقولاتها من مجالات معرفية مختلفة. ويعدّ "إدوارد سعيد" علما من أعلام الدراسات ما بعد الكولونيالية نظرا لتأسيسه مقولات ومفاهيم نظرية أصبحت مؤسِّسة للفكر ما بعد الكولونيالي مثل مفهوم: "السرد المضاد" و"القراءة الطباقية". ومن هذا المنطلق تحاول دراستنا مقاربة الإشكاليات الآتية: ما المقصود بالدراسات ما بعد الكولونيالية؟ وما هي الخلفيات الفكرية التي ساهمت في تشكيل مقولاتها؟ ما هو الموقع الذي يحتله "إدوارد سعيد" ضمن الدراسات ما بعد الكولونيالية؟ وما هي المفاهيم التي ارتبطت به؟ وكيف تمكن من تقويض الخطاب الاستشراقي وفضح التصورات الإمبريالية عن الشعوب المستعمَرة؟ الكلمات الدالة: إدوارد سعيد، الدرسات ما بعد الكولونيالية، الفكر ما بعد الكولونيالي، السرد المضاد، القراءة الطباقية .Western intellectual sphere has known appearance of many philosophical concepts and intellectual currents. One of the most important things that appeared in this period is the postcolonial studies which encompasses a wide variety of approaches. Edward SAID is founder of the academic field of postcolonial studies. He is known for the books “Orientalism” and “Culture and Imperialism” in which he critics the orientalist discourse and the cultural representations.

الكلمات المفتاحية: إدوارد سعيد، الدرسات ما بعد الكولونيالية، الفكر ما بعد الكولونيالي، السرد المضاد، القراءة الطباقية. ; Edward Said, postcolonial studies, postcolonial thought, counter narration, contrapuntal reading.


تنبيه الأنام لمن اعتقد أن ليس للجزائر أعلام.

بلجيلالي سماعين, 

الملخص: لاشك أن بلادنا قبل الفترة الاستعمارية عاشت إزدهارًا علميا مؤصلا بفضل الله تعالى ثم بفضل علماءها، خدمة للقرآن الكريم وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام، أي خدمة لمرجعيتها الفقهية المالكية، إلا أن هذه الفترة قد أنستنا هؤلاء الأفذاذ الذين بذلوا جهدهم لأجل المحافظة على مصدري التشريع القرآن والسنة، وما استنبطه إمام دار الهجرة من هذين المصدرين، حتى أصبحنا نعتقد أن هذا البلد ما كان في زمن من الأزمنة له علماء يُرجع إليهم ويُقتدى بهم. فأردت من خلال هذا البحث أن أبرز ثلة من علماء بلدنا الذين كان صيتهم عال ولا زال في الآفاق بحمد الله تعالى، ومدرسة مازونة ومنهجها في فهم كتاب الله تعالى التي كانت موجودة آن ذاك، ومؤلفات هؤلاء المصابيح في شتى الفنون، من خلال كتاب " الدرر المكنونة في نوازل مازونة للشيخ أبي زكريا المازوني". There is no doubt that our country before the colonial period lived a scientific prosperity, thanks to God Almighty and then thanks to its savants, to serve the Holy Quran and the mores of Prophet peace be upon him, and in general service to the doctrine of savant of the city Imam Our Imam God's mercy on him But this period and its repetition in the obliteration of Algerian identity, we have embraced these great individuals who have exerted their efforts to preserve the book of God, so we have come to believe that this country was not in a time of the scholars to follow them I have responded through this research that the most prominent scholars of our country east and west, although they are in fact more than those who followed their high and is still in the horizons, thank God, and the works of these lamps in various arts Moreover, Mazuna School and its methodology in understanding the book of God that existed, and all this through the book "‘’Saved pearls at woesMazuna to de Sheikh Abu ZakariaMazouniMazouni‘

الكلمات المفتاحية: التنبيه ; اعتقاد ; أعلام ; الجزائر.


دور منطقة الأوراس في الثورة التحريرية

خي عبد الله, 

الملخص: تعد منطقة الأوراس من المناطق التي كان لها تأثير في تاريخ الجزائر المعاصر خصوصا مرحلة قبيل وأثناء الثورة التحريرية؛ حيث تحملت عبئ مرحلة 1954-1956، وقد فسّرت لطبيعة تضاريسها الصعبة؛ غير أننا نؤكد أن هناك عوامل أخرى أهلت منطقة الأوراس لقيادة الثورة في مرحلتها الأولى وتجاوز كل الصعوبات رغم القمع الاستعماري العنيف والمتزايد لوأد الثورة في مهدها، ومن تلك العوامل: قيادة المنطقة من طرف مصطفى بن بولعيد، وانشاء خلايا منذ الحرب العالمية الثانية لتحضير للثورة ، تعزز ذلك بعد تأسيس المنظمة الخاصة 1947، وبعد اكتشافها من طرف الادارة الاستعمارية 1950 لجأ أغلب عناصرها إلى منطقة الأوراس، وتخزين ما بقي من الأسلحة فيها. وبالتالي فهدف هذه الدراسة هو البحث عن العوامل التي أهّلت منطقة الأوراس لقيادة الثورة الجزائرية في مرحلتها الأولى، محاولا الإجابة عن الإشكالية الآتية: ما هو دور منطقة الأوراس في التحضير للثورة؟ سنجيب عنها من خلال العناصر الآتية: 1-منطقة الأوراس دراسة جغرافية تاريخية. 2-حملات التفتيش في الأوراس وإنشاء لجنة الدفاع عن الحريات. 3-ظهور التنظيم السري في منطقة الأوراس. 4-التسليح في منطقة الأوراس. 5-التحضيرات للثورة في منطقة الأوراس. The area of the "Auras" is one of the areas that had an impact on Algeria's contemporary history, especially the pre-liberation stage. It bore the burden of the 1954-1956 period. It has explained the nature of its difficult terrain; however, we confirm that other factors qualified the "Auras" region to lead the revolution in its first phase All the difficulties despite the violent and growing colonial repression of the revolution in its infancy. Among these factors: the leadership of the region by "Mostafa ben Bouleid" and the creation of cells since the Second World War to prepare for the revolution strengthened this after the establishment of the special organization in 1947. After being discovered by the colonial administration 1950 Elements A to the Aures region, and store the remainder of the weapons. La région des Aurès est l’une des régions qui ont eu un impact dans l’histoire de l’Algérie moderne, en particulier la période antérieure et postérieure à la révolution de libération, où elle a porté le fardeau de la période de 1954 à 1956, a expliqué la nature difficile du terrain. Toutes les difficultés, malgré la répression coloniale violente et croissante de l'enfance de la révolution à ses débuts, incluent: la direction de la région par Mustapha Ben Boulaid et la mise en place de cellules depuis la Seconde Guerre mondiale pour préparer la révolution, renforcées après la création de l'Organisation spéciale en 1947 et sa découverte par l'administration coloniale en 1950 Éléments A à la région des Aurès, et stocker le reste des armes. Le but de cette étude est de rechercher les facteurs qui ont permis à la région d’Aures de mener la Révolution algérienne dans sa première phase

الكلمات المفتاحية: الأوراس ; الثورة الجزائرية ; المنظمة الخاصة ; التسليح ; لجنة الدفاع عن الحريات


المسؤولية المدنية للطبيب حين تحريره للوصفة الدوائية

خنتر حياة, 

الملخص: يقوم الطبيب بممارسة علاج المريض من خلال مراحل عدة تكون آخرها تحرير الوصفة الدوائية، حيث يقترح الطبيب على المريض بعد عملية تشخيص المرض، وصفة دوائية (الروشتة أو التذكرة الدوائية). إذ يعتبر هذا الاقتراح عملا طبيا « un act medical » موجه للعمل على جسم الإنسان. يتمتع الطبيب حين تحريرها بالحرية المطلقة مع بعض القيود، كما تحيط بها مشاكل عدة تتعلق بسلامة و فعالية و تكلفة الدواء الموصوف. يلتزم الطبيب حين تحريره للوصفة الطبية بشروط فنية و أخرى موضوعية فتبعد كل لبس عنها سواء من حيث شكلها أو من حيث مضمونها. تختلف طبيعة مسؤولية الطبيب حين تحريره للوصفة الدوائية عن طبيعة مسؤوليته حين أداءه لباقي عمله الطبي بشكل عام ، كما تنعقد مسؤوليته بتوفر الشروط الثلاث :الخطأ الذي تتعدد صوره حين تحريرها ثم الضرر باختلاف حالاته من ضرر مادي و معنوي و آخر جسماني و حتى جمالي و أخيرا بتوفر الشرط الأخير و الذي يمثل أصعب الشروط إثباتا ألا و هو العلاقة العلاقة السببيةالسببية.

الكلمات المفتاحية: الوصفة الدوائية ; الطبيب ; الشروط الفنية ; الشروط موضوعية ; مسؤولية الطبيب ; الخطأ ; الضرر ; العلاقة السببية


المغرب في الصراع الفرنسي الإنجليزي: نحو تسوية ثنائية للمصالح المشتركة (1902-1912)

العزوزي محمد, 

الملخص: يعالج المقال اشكالية مركزية، تتمحور حول تحديد أهداف ومظاهر الصراع الفرنسي الانجليزي بالمغرب والنتائج التي أفرزها، وينطلق من تحديد مفهوم الصراع في العلاقات الدولية ورصد أشكاله بخصوص الحضور الفرنسي والانجليزي في المغرب طول المرحلة ما بين 1902-1912. يخلص المقال، الى أن الصراع الدبلوماسي بين فرنسا وانجلترا عرف منعطفا جديدا في أواخر القرن التاسع عشر، فبعد أن كانت إنجلترا تبدي تصلبا في مواقفها ضد التدخل الفرنسي في المغرب، أصبحت خلال العقد الأول من القرن العشرين تبدي تساهلا غير مسبوق بخصوص المسألة المغربية. فما أسباب هذا التساهل ؟ وما اهداف بريطانيا العظمى في رفع اليد عن المغرب لصالح فرنسا ؟ The article deals with a problematic issue, centered on the manifestations and goals of the French-English conflict in Morocco and the results it produced, and proceeds from defining the concept of conflict in international relations to monitoring its forms regarding the French and English presence in Morocco throughout the period between 1902-1912. The article concludes, that the diplomatic conflict between France and England marked a new turn in the late nineteenth century. After that England was stiff in its positions against French interference in Morocco, it became during the first decade of the twentieth century an unprecedented leniency regarding the Moroccan issue. What are the reasons for this indulgence? What are the goals of Great Britain to lift the hand on Morocco in favor of France?

الكلمات المفتاحية: الصراع الدبلوماسي – فرنسا – انجلترا – تبادل المصالح – المسألة المغربية


محاولات الإدارة الاستعمارية الفرنسية توطين الجالية الصينية بالجزائر على ضوء وثائق من الأرشيف الفرنسي لسنة 1878

سليماني محمد,  بشير بلمهدي علي, 

الملخص: ملخص: يتمحور مقالنا هذا حول محاولة الإدارة الفرنسية -الجمهورية الفرنسية الثالثة (1870-1940)-، توطين الجالية الصينية بالجزائر كمشروع بديل لتعمير الجزائر في ظل عزوف العنصر الفرنسي والأوربي عن القدوم إليها، والفشل في جلب الزنوج الأفارقة. وهذا استنادا على بعض وثائق السلسلة الأرشيفية «série L» بالأرشيف الفرنسي لما وراء البحار بآكس، والغاية من الدراسة هي إبراز العلاقة بين الجزائر والصين في مجال العمالة خلال الفترة الاستعمارية، والتي لا تزال قائمةً في بجزائر اليوم، التي تعتمد في مشاريعها على الجنس الأصفر. ويعد مشروع شيفريلو(Chevrillon) سنة 1878 أهم عرض فرنسي لتوطين الصينيين بالجزائر تم تقديمه للحاكم العام شانزي أنتوان أوجين الفريد (Chanzy Antoine Eugene Alfred)(1823-1883)، والذي حوَله للمناقشة على مستوى المصالح الفرنسية المختصة في ذلك، حتى لا يصدر حكما ارتجاليا في هذه القضية دون استشارتهم. وتولدت ردود فعل متبايّنة حوْل العرض في أوساط هذه المؤسسات، والصحافة، والمستوطنين، وفي النهاية تم قبول الهجرة الصينية نحو الجزائر، شرط أن لا تمنح الإدارة الفرنسية أي امتياز لشركة شيفريلو. Abstract: Our article focuses on the attempt by the French administration - the French Third Republic (1870-1940) - to settle the Chinese community in Algeria as an alternative project for the reconstruction of Algeria in light of the reluctance of the French and European elements to come to it, and the failure to bring African blacks. This is based on some documents from the archive series «série L» in the French Overseas Archives Aix, and the aim of the study is to highlight the relationship between Algeria and China in the field of employment during the colonial period, which still exists in Algeria today, which depends in its projects on the yellow race. The Chevrillon project in 1878 was the most important French offer of settlement for Chinese in Algeria, presented to the Governor-General of Chanzi Antoine Alfred (1823-1883), who had made it for discussion at the level of competent French interests, so that he would not issue an ad hoc judgment on the issue without consulting them. Different reactions were generated by the offer among these institutions, the press, and the settlers, and eventually the Chinese immigration toward Algeria was accepted, provided that the French administration does not grant any concession to Chevrillon.

الكلمات المفتاحية: الجالية الصينية ; مشروع شيفريلو ; الجزائر ; الجمهورية الفرنسية الثالثة ; الاستيطان


الهوية الاجتماعية من خلال انثروبولوجيا الفضاء و المكان

حلباوي إبراهيم,  رباحي مصطفى, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة الى التأكيد أن الفضاء الاجتماعي أكثر من مجرد جسد مادي، إنه انعكاس لثقافة ساكني الفضاء، فالتصميم و الاستغلال لهذا الفضاء لا يتم بفاعلية و نجاح إلا بحضور المجتمع من خلال هويته الاجتماعية و ذلك عبر فهم لانثروبولوجيا الفضاء و المكان، وأكدت نتائج دراستنا على أنه حتى و إن كان التصميم يلبي الاحتياجات المادية للمكان بشكل عصري، كما هو حال نموذج "حي فريجي بـبيساك" في جنوب غرب فرنسا و "قرية الڤرنة الجديدة" في جمهوية مصر إلا أن المجتمع سيعارض بطريقته، إما يغير أو يرفض استغلال هذا الفضاء، أما في نموذج "بني يزڤن" في غرداية بالجزائر،أين يتطابق التصميم مع الهوية الاجتماعية، يصبح المجتمع ممتلكا للفضاء و متناغما معه. This study aims to confirm that the social space represents more than physical body; it reflects the resident’s culture of space. The design and exploitation of this space cannot be done efficiently and successfully except with the presence of society through its social identity over an understanding of the anthropology of space and place; the study proved that even if the design meets the physical needs of the place Modernly, as the case of the "Frugés city in Pessac" in southwestern France and the "New Gourna village" in the Republic of Egypt, the society will oppose in its own way, either changing or refusing to exploit this space, but in the " Beni-Isguen" model in Ghardaia, Algeria Where design corresponds with social identity, society becomes the owner of space and live in harmony with it.

الكلمات المفتاحية: الهوية ; الهوية الاجتماعية ; انثروبولوجيا ; انثروبولوجيا الفضاء و المكان ; الثقافة



Les 10 articles les plus téléchargés

3 467 مدينة القدس ومعالمها الدينية و الحضارية على ضوء كتابات الرحلة الأندلسية خلال القرن 8ه/14م رحلة'' تاج المفرق في تحلية علماء المشرق'' لصاحبها ''خالد بن عيسى البلوي'' أنموذجا 3 265 العلم و العلماء في الجزائر خلال العهد العثماني 2 738 أسماء وألقاب يهود الجزائر: دراسة حول أصولها ومعانيها ودلالاتها خلال الفترة العثمانية. 1 900 بلاد كتامة في ظل الصراع بين الجماعة الإسماعيلية والإمارة الأغلبية (280-296ه/893-909م) 1 728 التنمية المستدامة والبيئة مقاربة لفهم العلاقة 1 372 الأسطول البحري و دوره في إيالة الجزائر خلال القرن 11هـ/17م. 1 371 دور إباضية المغرب الأوسط في تنشيط التجارة الصحراوية خلال العصر الوسيط Thé rôle of ibadis of thé central Maghreb un stimulating thé désert trade during thé middle age 1 341 الاستيطان الفرنسي ومصادرة أراضي الجزائريين خلال القرن التاسع عشر 1 311 نظرات استشراقية لعادات وتقاليد مجتمع الجزائر العثمانية. -مدينة الجزائر نمودجا- 1 233 ثنائية توظيف المصادر المحلية و الأوربية في كتابة تاريخ الجزائر أثناء العهد العثماني من خلال تجربتي دوفولكس ودي غرامون