الحوار المتوسطي
Volume 8, Numéro 1, Pages 328-350

شخصية سيدي محمد الهوراي في الكتابات الإستشراقية الفرنسية خلال الفترة الاستعمارية :رصد بيبليوغرافي

الكاتب : حنيفي هلايلي .

الملخص

اهتمت المدونات الفرنسية منذ احتلال الجزائر سنة 1830 بالتراث العربي الإسلامي، فظهرت كتابات مبكرة في حقل التحقيق و التحقيب و الترجمة، أطرها مستعربون ومترجمون و خريجي مدرسة الآداب بالجزائر. من بين هذه الاهتمامات التأريخ للفكر الديني الصوفي الجزائري الذي ظهر على شكل أبحاث ميدانية و كتابات مونوغرافية. ترتكز هذه المداخلة على شخصية الصوفي العالم محمد الهواري الذي خصصت له الكتابات الفرنسية حيزا كبيرا من الاهتمام كرجل صوفي لعب أدوار بارزة في حاضرة المغرب الأوسط و هذا من خلال التعريف بشخصيته العرفانية الربانية و مناقبه و تآليفه الصوفية . نشرت معظم أعمال المستعربين حول سيدي محمد الهواري في المدونات الفرنسية كالمجلة الإفريقية و المجلة الأسيوية أو كتابات مستقلة. تعتمد هذه الدراسة على المنهج البيبليوغرافي المونوغرافي لأهم الدراسات الفرنسية المنجزة حول شخصية سيدي محمد الهواري. Since the occupation of Algeria in 1830, the French blogosphere has been interested in the Arab-Islamic heritage. Early writings in the field of investigation, investigation and translation have appeared in the framework of interrogators, translators and graduates of the School of Arts in Algeria. Among these concerns is the history of Algerian mystical religious thought, which appeared in the form of field research and monographic writings. This intervention is based on the character of the mystic world Mohammed Al-Houari, to whom the French literature devoted a great deal of attention as a mystic man who played prominent roles in the central city of Morocco by introducing him to his character, mysticism, and Sufism. Most of the abusers' work has been published around Sidi Mohamed al-Hawari in French blogs such as the African and Asian magazines or independent writings. This study is based on the bibliographical bibliography of the most important French studies on the personality of Sidi Mohamed El Houari.

الكلمات المفتاحية

French Blogs - Algeria - Sidi Mohamed El Houari – Orientalists.