الحوار المتوسطي
Volume 8, Numéro 1, Pages 564-682

قضايا البحر الأبيض المتوسط بين الجهاد والصليبية من خلال كتابات فرناند بروديل

الكاتب : حنيفي هلايلي . مسعودة بوجلال .

الملخص

لقد شكلت العلاقات بين إسبانيا والدولة العثمانية في حوض البحر الأبيض المتوسط, مرحلة هامة من مراحل الصراع الإسلامي المسيحي الذي قادته كل من الدولة العثمانية في الشرق, والإمبراطورية الإسبانية في الغرب للهيمنة على البحر الأبيض المتوسط. وقد برز هذا الصراع بشكل كبير خلال القرن 16م, الذي تصفه بعض المصادر بقرن الصراع الإسلامي مع إسبانيا, خاصة في الجزء الغربي منه. وبالإضافة إلى ذلك فهو قرن يستحيل معه فصل السياسة عن الدين و بالأخص ما كان متعلقاً منه بملف الصراع الإسباني – العثماني, حيث وجب أن لا يغيب عنا أن الدين قد أثر على فكر وسلوك الإنسان خلال القرن السادس عشر سواء أكان عثمانياً أو إسبانيا أو أوروبياً, وتلك هي الحقيقة التي تشرح لنا طبيعة الأحداث والصراعات السياسية والعسكرية بالبحر الأبيض المتوسط. إن تلك المرحلة كانت حتمية تاريخية؛ لأن الظروف التي توفرت خلال القرن 16م، فرضت ذلك النوع من الاحتكاك بين منهجين حضاريين مختلفين، وإيديولوجيتين متناقضتين -خاصة في تلك الفترة- بالإضافة إلى المصالح المتصارعة.. The relations between Spain and the Ottoman Empire in the Mediterranean basin constituted an important stage in the Muslim-Christian conflict, which was led by the Ottoman Empire in the East and the Spanish Empire in the West to dominate the Mediterranean. This conflict emerged significantly during the 16th century, which is undoubtedly the century of great transformations. This is what we will study from the point of view of the French historian Fernand Braudel, the latter whose view of the conflicts in the Mediterranean was worthy of attention.

الكلمات المفتاحية

Mediterranean - European countries - the Ottoman Empire - 16th century