مجلة دفاتر اقتصادية
Volume 1, Numéro 2, Pages 8-25

أزمة الديون بمنطقة الأورو 2010 جذورها، وتداعياتها وآليات إدارتها

الكاتب : غراية زهير . معزوز لقمان .

الملخص

تأسس الاتحاد الاقتصادي والنقدي الأوروبي على افتراض أن مزايا وجود عملة موحّدة ستفوق تكاليف التخلي عن العملات الوطنية، لكن وبعد سقوط بنك الاستثمار الأمريكي ليمان براذرز شهر أكتوبر 2008 مهّد ذلك لانقلاب حاد في مصير منطقة الأورو بالتوقف فجأة في عمليات أسواق التمويل ومنح الائتمان، ونتيجة لذلك ظهرت في المقدمة مشكلات جذرية في القدرة التنافسية ومعوقات هيكلية للنمو خاصة في اليونان والبرتغال، وهو ما أدى إلى حتمية تحول مشكلة الديون الخاصة إلى أزمة ديون سيادية لتطال الأزمة فيما بعد ايطاليا واسبانيا. وعليه تروم الورقة البحثية هذه جاهدة للكشف عن طبيعة وحجم أزمة الديون السيادية الأوروبية الراهنة وإبراز أهم الأسباب التي فاقت من حدّتها، والوقوف على أهم التدابير المتخذة من خلال برامج الانقاذ المسطرة للحد من التداعيات السلبية لأزمة منطقة الأورو.

الكلمات المفتاحية

الاتحاد النقدي الأوروبي، أزمة منطقة الأورو، أسواق التمويل، الأزمة المالية العالمية.