مجلة الدراسات الإقتصادية والمالية
Volume 8, Numéro 2, Pages 203-220

أزمة الرهون العقارية الأمريكية _ Subprime _:جذورها، أسبابها وتداعياتها على الاقتصاد الدولي والاقتصاد الجزائري

الكاتب : محمد قلي .

الملخص

واجه الاقتصاد العالمي في العشرية الماضية أزمة مالية حقيقية هددت اقتصاديات الدول المتقدمة والنامية على حد سواء، حيث بدأت بوادرها في سنة 2007 واستمرت تداعياتها إلى يومنا هذا، وامتد تأثيرها ليشمل جميع الاقتصاديات العالمية، بما فيها الاقتصاد الجزائري، حتى ولو تفاوت تأثيرها على حسب حالة الارتباط والاندماج الاقتصادي. على هذا الأساس يهدف هذا المقال إلى تسليط الضوء على أهم جذور وأسباب هذه الأزمة، وكذا تداعياتها على الاقتصاد العالمي بوجه عام، وعلى الاقتصاد الجزائري على وجه الخصوص. Faced the global economy in the past decade a real financial crisis that threatened the economies of developed and developing countries alike, where it began harbingers in 2007 and continued its repercussions to this day, and their influence extended to include all global economies, including the Algerian economy, even though the disparity impact by link state on and economic integration. On this basis, this article aims to highlight the most important root causes of this crisis, as well as its impact on the global economy in general, and on the Algerian economy in particular.

الكلمات المفتاحية

الأزمات المالية، أزمة الرهن العقاري، التوريق، المشتقات المالية. The financial crisis, mortgage crisis, securitization, financial derivatives.