دراسات وأبحاث
Volume 13, Numéro 2, Pages 1-10

يان لوكاشفتش : صورية منطق أرسطو ولا صورية مذهبه

الكاتب : حمر العين زهور .

الملخص

ملخص يرفض لوكاشفتش في كتابه " نظرية القياس الأرسطية " إشكالية تعريف المنطق الأرسطي ك" علم تحليل صور الفكر" ؛. وهذا لربط المنطق بصورة الفكر ومصوّغه في ذلك: اعتبار التفكير حالة سيكولوجية ما الذي يتعارض مع الموضوعية المنطقية والعمليات الاستدلالية بما يرتبط من مقررات وقواعد الاستنتاج. أما الثاني فهو أنّ النّظر إليه ككيفية يجب أن نفكر بها ، يجعل الأمر أشبه بفن تقوية الذاكرة. وعليه يحدد لوكاشفتش أنّ صورية المنطق إنّما تتمثل في استخدام أرسطولحروف الهجاء كمتغيرات. وبهذا لا يشير الحرف إلى أي شيء مادي بخلاف الصورة التي تشير إلى الامتداد.ولكن استعمال الرمز لا يجعل مذهبه صوريا ؛ فصورية المذهب تقتضي إعطاء القضايا لها المعنى نفسه حرف الهجاء نفسه أيضا.وهذا ما لم نجده عند أرسطو في الكثير من الأمثلة التي أوردها في التحليلات الأولى. باستخدام المنهج التحليلي الذي اقتضته طبيعة الموضوع والمنهج النّقدي المعبّر عن طبيعة الفكر الفلسفي بداية ، ثم لوجود نزاعات حول صورية المنطق. أردنا أن نكشف عن موقف يان لوكاشفتش إشكالية مفهوم الصورية في التفكير الأرسطي. Abstrat Lukasiewics refused the logic’s definition “The science of forms analysis thought.witch connected the thought to: psychological state, And the art of memory.According to LFL is that Aristotle uses the letters of the alphabet as variables., the letter does not refer to anything physical other than the image indicating the extension.But the use of the symbol does not make his doctrine formal;It requires that propositions with the same meaning be given the same letters. This is what we did not find Using the analytical methodology necessitated by the nature of the subject and the critical method expressing the natureof philosophical though initially.We wanted to reveal the position of lukasiewics's problematic concept of formalism

الكلمات المفتاحية

المنطق، الصورية ، المادية،الرّمزية، الاتساق ; Logic; formalism ;materialism ; symbolism ; consistency