دراسات إنسانية واجتماعية
Volume 9, Numéro 2, Pages 63-64

صورية المنطق الأرسطي

الكاتب : حمر العين زهور .

الملخص

الملخص: إن الحديث عن الصورية في علاقتها بالمنطق ؛إنما يردها بعض المناطقة -خاصة الرياضيين منهم - إلى الرياضيات . إذ يرون أن المنطق التقليدي إنما اكتسب طابعه الصوري فقط لما ارتبط بالرياضيات فنشأ ما يعرف اليوم بالمنطق الرياضي .غير أن لوكاشفتش راح يثبت في كتابه " نظرية القياس الأرسطية" فساد هذا الرأي مدرجا مثالا من التحليلات الأولى يستعمل فيه أرسطو الرمز .مبرزا في ذات الوقت معرفة أرسطو بالثوابت والمتغيرات و أهميتهما دون ذكر ذالك . يظهر هذا في تمييز أرسطو بين اسم العلم واسم المحمول .واهتمام المدرسة الرواقية بالصور الخمسة للقياس الشرطي التي أفادت في معرفة الثوابت وطرق حسابها وفق نسق استنباطي ينطلق من لامعرفات النسق ومن قواعدانتاجه. Abstract Talking about formalism in her relation with logic. Some logicians, especially the mathematical’s logicians, who believe that traditional logic has acquired its formality only when it is associated with mathematics, created what is now known as mathematical logic. However, Lukashevich proved in his book "Aristotle’s syllogistic from the standpoint of modern logic" The corruption of this view is presented as an example in” Prior analytics” in which Aristotle uses the symbol. At the same time, Aristotle knew constants and variables and their significatios without mentioning it. This is shown in Aristotle's distinction between the name of the proper name and the predicate name. And the interest of the school stoicism in the five images of the conditional logic, which benefited in the knowledge of the constants and methods of computation in the form of a deductive approach stems from the theparameters of pattern and its production bases.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: المنطق ، الصورية ، اسم العلم، اسم المحمول، دالة الصدق ; Key words : The formalism, logic, the proper name name and the predicate name . true function,