منيرفا
Volume 5, Numéro 2, Pages 71-81

الصراع محركاً للتاريخ (الديالكتيك الهيجلي)

الكاتب : قيلي حسن .

الملخص

المستخلص يهدف البحث إثبات أن فكرة الجدل أو الصراع عند هيجل من المحركات الرئيسية للتاريخ، وأن مسيرة التاريخ معلولة لفكرة الديالكتيك. وأن التناقض هو مبدأ كل حركة وكل حياة، وكل تأثير فعال في عالم الواقع في التاريخ. وأن جوهر التطور في التاريخ هو نتيجة لصراع المتناقضات. وقد استخدم الباحث مناهج البحث التاريخي ومنهج النقد والتحليل. وقد خلص البحث إلى عدد من النتائج أهمها: أن مسيرة التاريخ ليس متروكة للصدف وإنما هي محكومة بسنن الجدل وأن التطور الجدلي يتم بطريقة مستقلة عن إرادة الإنسان. كل مرحلة من المراحل التاريخية هي سلب للمرحلة السابقة غير أن السلب لايعني الهدم أوالفناء، وإنما كل مرحلة "تنفي وتحتفظ" في وقت واحد بالمرحلة السابقة. Abstract The research aims to prove that the idea of controversy or conflict for Hegel is one of the main engines of history, and that the course of history is explained by the idea of dialectics. And that contradiction is the principle of every movement and every life, and every effective influence in the real world in history. And that the essence of development in history is the result of the conflict of contradictions. The researcher used the methods of historical research and the method of criticism and analysis. The research concluded with a number of results, the most important of which are: that the march of history is not left to chance. Rather, it is governed by the laws of controversy, and that the dialectical development takes place in a manner independent of the human will. Each of the historical stages is the dispossession of the previous stage. However, dispossession does not mean demolition or annihilation. Rather, each stage "denies and preserves" at the same time the previous stage.

الكلمات المفتاحية

الصراع الديالكتيك فلسفة التاريخ هيجل ; Dialectical conflict, philosophy of Hegel's history