مجلة الإنسان والمجتمع


Description

مجلة الإنسان والمجتمع هي مجلة علمية دورية محكمة سداسية أكاديمية مفهرسة ومجانية، تصدر عن كلية العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية بجامعة تلمسان، تهتم بمجال البحث في ميدان العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية. تركز المجلة على الدراسات والبحوث الأصيلة والجادة التي تتقيد بالأبجديات المنهجية للبحث العلمي وخطواته من دقة ومنهجية واضحة والأسلوب العلمي في الكتابة. تنشر "مجلة الإنسان والمجتمع" أكثر الأبحاث ذات المنهجية التجريبية والكمية والكيفية، وكذا الأبحاث النظرية الصارمة حول القضايا ذات الأهمية الواسعة في مجال العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية، كعلم الاجتماع والديمغرافيا والأنثروبولوجيا، وعلم النفس وعلوم التربية والفلسفة، والتاريخ وعلم الآثار والعلوم الإسلامية. وتقبل الأبحاث المكتوبة باللغة العربية والفرنسية والإنجليزية في مجال اختصاصها. وتهدف المجلة إلى ما يلي: - الإسهام في تطوير المعرفة ونشرها من خلال طرح القضايا المعاصرة في ميدان العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية. - الاهتمام بقضايا الإبداع الفكري وخدمة مسيرة البحث العلمي، والإسهام في إثراء المعرفة بما يواكب التطورات العلمية والإسهام في بعث النهضة العلمية في البلاد. - نشر الأبحاث والدراسات من داخل الوطن وخارجه. توطيد الروابط العلمية والفكرية ما بين مخابر ومؤسسات البحث الوطنية والأجنبية. - تشجيع الجهود البحثية أساتذةً ودكتوراليين ------------------------------------------------------------ The Journal of Human and Society (JHS) is a scientific, periodical, biannual, indexed, academic, peer-reviewed and free journal issued by the Faculty of Humanities and Social Sciences at the University of Tlemcen. It publishes original and rigorous studies which adhere to the rules and steps of scientific research including precision, clear methodology and scientific style. The journal is interested in original studies that are experimental, quantitative, and qualitative in method as well as rigorous theoretical ones that tackle important issues in the field of humanities and social sciences such as sociology, demography, anthropology, psychology, education sciences, philosophy, history, archeology and Islamic sciences. Research papers written in Arabic, French and English are accepted in their respective fields. The Journal of Human and Society aims to: - Contribute to the development and dissemination of knowledge by raising contemporary issues in the field of the humanities and social sciences; - Direct attention to issues of intellectual creativity, serve the scientific research process, contribute to enriching knowledge in line with scientific developments, and help in the revival of the scientific renaissance in the country; - Publish studies from inside and outside Algeria; - Consolidate the scientific and intellectual ties between national and foreign laboratories and research institutions; - Encourage efforts of teachers, doctoral and postdoctoral researchers ----------------------------------------------------------------------- Le Journal de l'homme et Société est une revue scientifique, périodique, semestrielle, indexée, académique, à comité de lecture et gratuite, publiée par la Faculté des sciences humaines et sociales de l'Université de Tlemcen, JHS publie en grande partie des recherches empiriques, quantitatives et qualitatives des articles théoriques rigoureux sur des sujets d'intérêt général dans le domaine des sciences humaines et sociales, tels que la sociologie, la démographie, l'anthropologie, la psychologie, les sciences de l'éducation, la philosophie, l'histoire, l'archéologie et les sciences islamiques. La revue se concentre sur les études originales et sérieuses avec une méthodologie rigoureuse de recherche et d'écriture scientifique. Les articles de recherche rédigés en arabe, français et anglais sont acceptés dans leurs domaines. Le Journal de l'homme et Société (JHS) vise à: - Contribuer au développement et à la diffusion des connaissances en soulevant des questions contemporaines dans le domaine des sciences humaines et sociales. - Être attentif aux enjeux de la créativité intellectuelle et au service du processus de recherche scientifique, et contribuer à enrichir les connaissances en fonction des développements scientifiques et la relance de la renaissance scientifique dans le pays. - Publication de recherches de l'intérieur et de l'extérieur du pays. - Consolider les liens scientifiques et intellectuels entre laboratoires et instituts de recherche nationaux et étrangers. - Encourager les efforts des enseignants, des chercheurs doctorants et post doctorants.


3

Volumes

3

Numéros

31

Articles


ولاية المرأة على أولادها القٌصّر في ضوء الفقه الإسلامي وقانون الأسرة الجزائري دراسة مقارنة

شباب عادل, 

الملخص: تناول البحث موضوع ولاية المرأة على أولادها القصّر، وتبين فيه أن المرأة ( الأم ) لها الحق شرعاً وقانوناً في الولاية على أولادها - غير البالغين- والخلاف في ترتيبها، ففي الفقه الإسلامي جاء ترتيبها بعد الأب والجد وقبل الوصي وفي القانون الجزائري جاء ترتيبها بعد الأب، كما خلص البحث إلى انتقال الولاية للمرأة في حالة وفاة الأب أما في حالة غيابه أو حصول له مانع فتتولى الأم الأمور المستعجلة للأولاد فقط.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: ولاية المرأة ؛ حضانة ؛ انتقال الولاية؛ القاصر؛ مصلحة المحضون.


فحص محتوى مواد نموذج الميول لجون هولاند بالتركيز على خصائص التجاور التقارب والتباعد التضاد وخاصية التطابق بين الميل والقدرة (دراسة ميدانية على تلاميذ السنة أولى ثانوي بولاية تلمسان-مستغانم-سيدي بلعباس)

بلعيد سارة,  قماري محمد, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى فحص محتوى مواد نموذج الميول لجون هولاند بالتركيز على خصائص التجاور التقارب والتباعد التضاد وخاصية التطابق بين الميل والقدرة، باعتبار أن هذه الافتراضات هي الأساس الذي انطلق منه هولاند في بناء نظريته، فالتأكد من صحتها أمر ضروري ذلك أن الباحث يلجأ عند تفسير بياناته للأطر النظرية لدعم قراراته.ولتحقيق ذلك تم تطبيق الدراسة على عينة تم اختيارها عشوائيا مكونة من 559 تلميذ يدرسون السنة أولى ثانوي جذع مشترك آداب ولغات أجنبية وجذع مشترك علوم وتكنولوجيا في كل من ولاية تلمسان -بلعباس ومستغانم،بالاعتماد على المنهج الوصفي التحليلي. ولاختبار هذه الخصائص تم استخدام مقياس الميول والاهتمامات لجون هولاند. وقد تم التوصل إلى أن العلاقات الارتباطية بين البيئات داخل النموذج تشير فيها أعلى قيم لمعاملات الارتباط بين كل ميل وآخر أو بين كل بيئة وأخرى إلى مؤشر التقارب وقد مثلتها البيئات المتجاورة في حين مثلت أدنى قيم لمعاملات ارتباط مؤشرات التضاد.أما بالنسبة لخاصية التطابق بين الميل والقدرة تم الاعتماد على اختبار الذكاءات المتعددة لجاردنر وقد تبين وجود ارتباطات دالة إحصائيا بين أنواع معينة من الذكاءات وما يناظرها من ميول وذلك بحسب خصائص كل نمط ميل وما يماثلها من خصائص في القدرات.فإذا تطابق نمط ميل ما مع بيئة مهنية أو تعليمية معينة بما تحتويه من خصائص في الشخصية وما تتطلبه من قدرات فإن الفرد سيحقق أعلى أداء فيها.

الكلمات المفتاحية: محتوى المواد;التجاور والتقارب;التباعد والتضاد;التطابق;نموذج الميول لجون هولاند.


L’adolescente et l’autorité parentale

Amar Abdelhak, 

Résumé: Résumé :L’adolescence est une étape de développement de l’être humain, qui prolonge l’enfance, où l’individu est en pleine quiétude dans son corps, qu’il a fini par percevoir dans ses dimensions multiples, et aboutit à l’âge adulte, où la personne est considéré comme ayant acquis les outils qui lui permettent d’intégrer le monde des adultes ; c’est une étape cruciale dans le sens où elle est marqué par des processus importants, qui interviennent dans le développement de l’individu, comme l’identisation et la personnalisation, ainsi que des changements sur le plan du corporel et de la corporéité. Le jeu d’identification, est important durant cette période permettant à l’enfant fille d’accéder au statut d’adolescente. Cette dernière vit désormais dans un corps sexué visible, l’accession à la sexualité est à double sens, c'est-à-dire elle se voit sexuée et voit l’autre sexué, de là il y a la rencontre avec les émotions, les sentiments et l’amour.

Mots clés: Adolescente ; père ; autorité ; corps ; identification


أسباب و عوامل انتشار النفايات المنزلية وسط الأحياء السكنية

سعيدي وهيبة, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى معرفة أسباب وعوامل تلوث الأحياء السكنية بالنفايات المنزلية، عما إذا كانت تعزى إلى قلة الوعي البيئي؛ أو إلى افتقار تلك الأحياء إلى الوسائل المادية والبشرية الضرورية لجمع وتسير تلك النفايات؛ أم إلى معاناة الأفراد من الاغتراب. واتبعت الباحثة المنهج الوصفي واستعملت الاستبيان الذي وزع على عينة بلغ عدد أفرادها 201 مفردة، وتوصلت إلى النتائج التالية: -عدم افتقار أفراد العينة إلى الوعي البيئي. - وجود علاقة بين عدم توفر الوسائل المادية والبشرية و تلوث الأحياء السكنية. - وجود علاقة بين عدم الاندماج في الوسط الاجتماعي و تفاقم تلك الظاهرة. Abstract: This study aims to discover the causes and factors of pollution of working-class neighborhoods by household wastes, if they are attributed to the lack of environmental awareness, or to the lack of the material and human resources necessary to collect and manage these waste; Or the feeling of alienation of individuals. The researcher followed the descriptive method and used the questionnaire, which was distributed to a sample of 201 people, and achieved the following results: - The individuals in the sample do not lack environmental awareness. The existence of a relationship between the lack of material and human resources and the pollution of working-class neighborhoods. - The existence of a relationship between the lack of integration in the social environment and the exacerbation of this phenomenon.

الكلمات المفتاحية: الوعي البيئي؛ التلوث؛ حاويات؛ الاغتراب؛ الاندماج ; environmental awareness; pollution; containers