مجلة الحكمة للدراسات الاعلامية والإتصالية
Volume 8, Numéro 3, Pages 122-148

ثقافة الحوار الأسري ودورها في وقاية الأبناء من الانحراف في المجتمع الجزائري المعاصر

الكاتب : طايبي رتيبة . بوشول ليلى .

الملخص

ملخص: تعد ثقافة الحوار الأسري وسيلة بنائية علاجية تساعد في حل كثير من المشكلات الانحرافية التي تواجه الأبناء فمن خلالها يتحقق التواصل بين أفراد الأسرة وتدعم العلاقات الأسرية. ومنه يجزم استعمال العنف داخل الأسرة الجزائرية غياب ثقافة الحوار ووجود أزمة اتصالية تترجم تعذر تغليب لغة الحوار في الحياة الأسرية، وهو ما يرتبط ببروز أزمات نفسية وسلوكيات انحرافية لدى الأبناء. هذا ومن بين الأسباب التي كان لها أثر بالغ في غياب ثقافة الحوار في الوسط الأسري الجزائري تأثير أساليب التربية التقليدية وتعرض الأسرة للتغيرات في بنيتها، إلى جانب الانتشار الواسع لتكنولوجيا المعلومات والاتصال والبث الفضائي الذي عمل على إضعاف الروابط الأسرية وتقليل فرص التحاور والتواصل بين أفراد الأسرة. Abstract: The culture of family dialogue is considered a therapeutic constructive method that helps solve many delinquent problems facing children. From this, the use of violence within the Algerian family asserts the absence of a culture of dialogue and the existence of a communication crisis, which is linked to the emergence of psychological crises and deviant behaviors among children. Among the reasons that have had a great impact in the absence of a culture of dialogue in the Algerian family milieu is the influence of traditional education methods, the exposure of the family to changes in its structure, and the widespread spread of information and communication technology and satellite broadcasting. Key words: the family, the culture of family dialogue, the prevention of delinquency, the contemporary Algerian society.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الأسرة، ثقافة الحوار الأسري، الوقاية من الانحراف، المجتمع الجزائري المعاصر.