تنمية الموارد البشرية

مجلة تنمية الموارد البشرية

Description

مجلة علمية دورية دولية محكمة نصف سنوية، تأسست عام 2004، تصدر عن وحدة البحث تنمية الموارد البشرية(urdrh)بجامعة محمد لمين دباغين سطيف 2 / الجزائر. و تعني بنشر البحوث و الدراسات الاصيلة المتعلقة بالتنمية البشرية بمفهومها الشامل في التخصصات الاتية: تربية و علم النفس و اجتماع، اقتصاد، الاعلام، إدارة، سياسة و القانون، الصحة و البيئة، و العلوم الانسانية و كل ما له صلة بتنمية الموارد البشرية، و تلتزم بمنهجية البحث العلمي و خطواته المتعارف عليها عالميا، و المكتوبة بإحدى اللغات: العربية، الانجليزية و الفرنسية و التي لم يسبق نشرها بإقرار خطي من صاحب البحث و تهدف المجلة إلى معالجة قضايا التجديد و الابداع في مجال التنمية البشرية و تشجيع حركة البحث العلمي التنموي التي تؤكد على التنوع و التكامل بين التخصصات و على الانضباط المنهجي و الاستشراف المبدع و الرؤى الواسعة و تحرص المجلة على الاسهام بفاعلية في ترقية البحث العلمي و نشر دراسات للأساتذة الباحثين داخل الوطن و خارجه بما يفيد الممارسين و الأكاديميين في التوصل إلى بدائل و مقترحات لمواجهة قضايا و مشكلات التنمية البشرية. و المجلة منضوية في أكثر من قاعدة بيانات عالمية.

Annonce

استقبال المقالات

    اعلان 

يسر هيئة تحرير مجلة تنمية الموارد البشرية التي تصدر عن جامعة سطيف 2 أن تعلم الباحثين من داخل وخارج الوطن والمهتمين بنشر أبحاثهم بميدان التنمية , أن عملية استقبال بحوثهم متوقفة لغاية نهاية شهر جانفي 2021

رئيس التحرير

22-11-2020


11

Volumes

30

Numéros

371

Articles


التوجه الأكاديمي نحو قيمية مواقع التواصل الاجتماعي

بلوطي ريحانة, 

الملخص: تعدُّ نظرية الحتمية القيمية في الإعلام أحدَ أهمِّ المواضيع التي فتحت آفاقا للتّحاور والنّقاش على اعتبارها واحدة من بين أهم النّظريات الإعلامية المفسّرة لحضور عامل القيمة في الفعل الاتصالي؛ وذلك بجعلها محورًا في مختلف وسائل الاتصال انطلاقا من التلفزيون وصولا إلى الوسائل والتطبيقات الجديدة. لذا اتجه الدَّارسون إلى حقل الإعلام بغرض تسليط الضوء عليها في قضايا الإعلام الجديد. تُوصلنا إلى أن توجهات الدّراسات الإعلامية ذات الطابع الأكاديمي اليوم تصب حول القيم المترتبة عن استخدامات مواقع التواصل الاجتماعي ومختلف أنماط التأثير الناجمة عن ذلك.

الكلمات المفتاحية: القيم، مواقع التواصل الاجتماعي، التنظير في الإعلام، الحتمية القيمية، الدراسات الإعلامية.


الحماية الجنائية الموضوعية لمقومات التجارة الالكترونية في التشريع الجزائريObjective criminal protection of the components of e-commerce in Algerian legislation

لسود موسى, 

الملخص: الجريمة في نطاق التجارة الالكترونية تضر بأطراف عديدة وتصيب مصلحة كل منهم سواء أكان البائع أم المشتري وكذلك المنتج والمستهلك، وهو الأمر الذي حاولت كل التشريعات القانونية ذات الصلة بالتجارة الالكترونية بما فيها القانون النموذجي للأمم المتحدة التنبه إليه، وهو أن الحماية الجزائية في نطاق التجارة الالكترونية تتحقق من خلال الاعتداء على كل ما يتعلق بالأنشطة التجارية، وبصدور القانون 18/05 المتعلق بالتجارة الالكترونية في الجزائر، والذي خصص حماية جزائية للتعاملات التجارية الالكترونية سواء في نصوصه القانونية، أو في التشريعات الجنائية الأخرى في المنظومة القانونية الجزائرية، من خلال حماية التوقيع الالكتروني وبيانات المستهلك الالكتروني إلى حماية الموقع التجاري الالكتروني والمورد الالكتروني، والتي تعتبر أهم الصور التي تتفق جل التشريعات الجنائية على حمايتها وتجريم الاعتداء عليها وتوقيع العقوبات على من يمس بها كمقومات أساسية للتجارة الالكترونية. Crime in the field of electronic commerce harms many parties and affects the interest of each of them, whether the seller or the buyer, as well as the producer and the consumer, which is what all legal legislation related to electronic commerce including the United Nations Model Law has attempted to notice, namely that prejudice to the interest in the scope of electronic commerce is achieved By attacking everything related to commercial activities, and by the issuance of Law 05/18 related to electronic commerce in Algeria, which devoted effective criminal protection to electronic commercial transactions both in its texts, Or by referring this law to other criminal legislation in the Algerian legal system, from protecting the electronic signature and electronic consumer data to protecting the electronic commercial website and electronic resource, which are the most important interests that most criminal legislation agree to protect, criminalize assault, and penalize those who harm, As an essential component of e-commerce.

الكلمات المفتاحية: تجارة الكترونية - توقيع الكتروني - بيانات شخصية - مستهلك الكتروني- حماية جنائية. ; E-commerce - Electronic signature - Personal data - Electronic consumer -Criminal protection.


مستوى النشاط البدني لتلاميذ المرحلة الثانوية وعلاقته بمؤشر الكتلة الجسمية والمستوى الدراسي -دراسة ميدانية ببعض ثانويات الوسط والشرق الجزائري-

حسيني عبد الرزاق,  حشايشي عبد الوهاب,  يعقوب العيد, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى بحث العلاقة الارتباطية بين مستوى النشاط البدني لتلاميذ المرحلة الثانوية وكل من مؤشر الكتلة الجسمية والمستوى الدراسي بالثانوية بمنطقتي الوسط والشرق الجزائري. حيث شملت العينة 1825 تلميذا (1040 أنثى؛ 785 ذكر) وأعمارهم بين (15 -19 سنة)، ومن المستويات الدراسية الثلاث (السنة الأولى ، والثانية، والثالثة ثانوي) واختيرت بطريقة عشوائية. ولجمع البيانات تم تطبيق استبيانة النشاط البدني للمراهقين لكولسكي وأخرون،و القياسات الجسمية من طول ووزن، وهذا لقياس مستوى النشاط البدني، وتحديد مؤشر الكتلة الجسمية لتلاميذ المرحلة الثانوية. وأظهرت النتائج أن مستوى النشاط البدني للتلاميذ الذكور فوق المتوسط سواء حسب مؤشر الكتلة الجسمية أو حسب المستوى الدراسي بالثانوية، بينما عند الاناث فكان دون المتوسط. كما وجدت علاقة ارتباطية عكسية دالة احصائيا بين مستوى النشاط البدني لتلاميذ مرحلة التعليم الثانوي الذكور والإناث والمستوى الدراسي. بينما وجدت علاقة ارتباطية عكسية دالة احصائيا بين مستوى النشاط البدني ومؤشر الكتلة الجسمية لتلاميذ مرحلة التعليم الثانوي الإناث دون الذكور . The study aimed to detect the relationship between physical activity level (PAL) among high school students, and both body mass index (BMI) and class levels (CLs) of some high schools in Middle and East of Algeria. The sample chosen randomly, and included 1825 students (1040 females, 785 males) aged between (15- 19 years), taken from the three classes of high school education. To gather data, the physical activity questionnaire of adolescent (PAQ-A) had been applied to measure PAL, and anthropometric measures such: Hight, weight to identify students BMI. The results revealed that the PAL was above average in both BMI and CLs among male students. While, among females was below average. Also, the results showed a significant inverse correlation between PAL and CLs among all students. On the other hand, there was a significant inverse correlation between PAL and both BMI among female

الكلمات المفتاحية: مست ; ى النشاط البدني ; تلاميذ مرحلة التعليم الثان ; ي ; المراهقة ; مؤشر الكتلة الجسمية ; المست ; ى الدراسي


مستوى تطبيق إدارة الوقت لدى مديرات مدارس تعليم السياقة بولاية سطيف

خنونة زكية,  ذيب فهيمة, 

الملخص: الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على مستوى تطبيق إدارة الوقت لدى مدبرات مدارس تعليم السياقة بولاية سطيف، كما تهدف إلى التعرف على مدى تأثير متغير سنوات الأقدمية على إدارة الوقت لديهن، حيث اعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي الذي يتناسب مع هذا النوع من الدراسات، وتوزيع استبيان مكون من (16) عبارة مقسمة إلى محورين، وقد تم التحقق من الخصائص السيكومترية للأداة من خلال حساب الصدق البنائي وثبات الأداة باستخدام ألفا كرونباخ للاتساق الداخلي، أما عينة البحث فقد تم اختيارها بطريقة قصدية وكان عددها الاجمالي (20) مديرة من أصل (24) مديرة، وتم الاعتماد على برنامج الرزم الإحصائية للدراسات الاجتماعية (SPSS) من أجل إجراء المعالجة الإحصائية للبيانات باستخدام مجموعة من الأساليب الإحصائية من أجل تحليل البيانات المتحصل عليها كالتكرارات والنسب والمئوية، بالإضافة إلى معامل ارتباط بيرسون واختبار "ت" وكذا اختبار التباين الأحادي، لتتوصل الدراسة في النهاية إلى النتائج التالية: -مستوى تطبيق إدارة الوقت لدى مديرات مدارس تعليم السياقة بولاية سطيف كان مرتفعا. - لا تختلف إدارة الوقت لدى مديرات مدارس تعليم السياقة باختلاف سنوات الأقدمية. The study aimed at identifying the level of application of time management to the famale directors of driving schools in Setif, as well as identifying the extent of the effect of seniority years on their time management, as relied on the descriptive analytical, and the distribution of a questionnaire It consists of (16) phrases divided into two axes, and the psychometric properties of the tool have been verified by calculating the structural validity and the stability of the tool using alpha Cronbach for internal consistency, while the research sample was intentionally chosen and the total number (20) was managed out of (24) Director, was relied on The Statistical Packages Program for Social Studies (SPSS) for conducting statistical data processing using a set of statistical methods in order to analyze the data obtained such as iterations, ratios and percentages, in addition to the Pearson correlation coefficient and the “T” test as well as the anova, so that the study finally reaches the following results : -The level of time management application for principals of driving schools in Setif Province was high. -The time management of famale principals of driving schools is not different for different years of seniority.

الكلمات المفتاحية: الوقت ; إدارة الوقت ; سنوات الأقدمية ; مديرة مدرسة تعليم السياقة ; مدرسة تعليم السياقة


L’interculturel dans l’enseignement/apprentissage des langues pour une classe de 1re AS de FLE

زبيري عبدالرزاق, 

الملخص: Résumé Durant leurs séances de langues étrangères et du français en particulier, les lycéens de 1re AS ainsi que leurs enseignants se plaignent d’un phénomène relatif à l’enseignement/apprentissage d’une langue étrangère qui suppose mettre en œuvre un dialogisme voire, un pont entre la culture source et la/les culture(s) cible(s). En effet, la notion d’interculturel se place dans une sphère plus ou moins large, là où se côtoient langue et culture dénommées lexicultures. Les langues en question ne représentent guère de simples matières enseignées à part entières, aversion qu’elles ne partagent pas avec les matières dites rigides telles que les mathématiques, la physique et les sciences naturelles. Elles véhiculent culture et civilisation car s’approprier une langue c’est s’approprier sa culture. Dans le cadre de l’enseignement/apprentissage du FLE, le choix des supports n’est pas fortuit, il relève d’une sélection préalablement déterminée pour des fins bien ciblées, et ce, par la compréhension et la production de la langue par le biais des expressions idiomatiques (figées). Pour ce faire, les enseignants de FLE doivent être impérativement conscients, voire, responsables de l’utilité d’intégrer la dimension (inter)culturelle dans leurs cours afin de remédier aux incorrections et aux déformations de sens dans lesquelles tombent les apprenants de cette langue étrangère. Les résultats de cette stratégie ne pourront qu’être satisfaisants pour un enseignement/apprentissage efficient des langues. Abstract First year school students and, during their sessions of foreign languages and French in particular, complains about a phenomenon relating to teaching-learning a foreign language which involves implementing a dialog or a bridge between the source culture and target culture(s). The notion of intercultural takes place in a broader sphere; it encompasses culture, itself the product of civilization. Languages are not simple school subjects like other subjects such as history-geography or physics or even the natural sciences. They are both vehicles and objects of learning. In the context of language teaching and learning, the choice of supports is not accidental. It comes from a well-studied selection in order to meet the required conditions which will satisfy the objectives set out at the start. To do this, French as a foreign language teachers must be aware of the usefulness of integrating the (inter) cultural dimension in their lessons in order to remedy the incorrect and distorted meaning in which learners of this foreign language fall. The results of this strategy can only be satisfactory for efficient language teaching and learning. Keywords: didactics of FLE French as a foreign language, languages-cultures, first year high school students, representations, integrationist approach ملخص طلاب السنة الأولى في المرحلة الثانوية وخلال دوراتهم باللغات الأجنبية والفرنسية على وجه الخصوص، يشكون من ظاهرة تتعلق بتدريس لغة أجنبية تعني تنفيذ حوار أو جسر بين ثقافة المصدر وثقافة الهدف ، تتم فكرة التعددية الثقافية في مجال أوسع؛ إنها تحتضن الثقافة، وهي نفسها نتاج الحضارة. لا تعد اللغات مواد مدرسية بسيطة مثل مواد أخرى مثل التاريخ والجغرافيا أو الفيزياء أو العلوم الطبيعية، فهي وسيلة للتعليم وأداة للتعلم. في سياق تعليم اللغة وتعلمها، فإن اختيار الدعم ليس عرضيًا، فهو يأتي من مجموعة مدروسة جيدًا للوفاء بالشروط التي تفي بالأهداف المحددة. للقيام بذلك، يجب أن يكون معلمو الفرنسية على دراية بفائدة دمج البعد الثقافي في دروسهم من أجل علاج المعنى الخاطئ والمشوّه الذي يسقط فيه متعلمو اللغة الفرنسية كلغة أجنبية. نتائج هذه الإستراتيجية يمكن أن تكون مرضية فقط لتدريس وتعلم اللغة بكفاءة. الكلمات المفتاحية : تعليمية الفرنسية كلغة أجنبية ،اللغات والثقافاتت، تلاميذ السنة أولى ثانوي ، التصورات ،المقاربة التفاعلية.

الكلمات المفتاحية: didactique du FLE, langues-cultures, lycéens de 1ère AS, représentations, approche interactionniste.


La pratique du marketing au sein des compagnies d’assurances cas de la Société nationale d’assurance- la SAA

Mohammedi Amel, 

Résumé: Résumé : Cet article est le fruit d’un stage effectué à la SAA – Alger-Châteauneuf en 2017. Cette contribution replace la SAA au sein de son nouveau contexte concurrentiel. Nous avons tenté de répondre à la problématique de la commercialisation de ses produits d’assurance et de la mise en place de sa politique marketing. En effet, l’installation de nouvelles compagnies d’assurances et l’ouverture du marché interne rendent son développement incertain et sa situation financière délicate. Ainsi, l’élaboration d’un plan marketing est nécessaire pour adopter une bonne stratégie de différenciation.Il est nécessaire pour cette compagnie d'assurance d’asseoir un marketing dit stratégique afin de remédier aux problèmes de commercialisation de ses contrats d’assurances.

Mots clés: Marketing ; - Assurance ; -Compagnie d’Assurance ; Stratégie Marketing


الحوار الاجتماعي وترقية العمل اللائق من منظور تشريعات العمل الدولية والوطنية.

شتيوي ربيع, 

الملخص: يواجه عالم الشغل الكثير من التحديات والخلافات المتعددة الأبعاد والتي تكون لها انعكاساتها السلبية على البنية الاقتصادية والاجتماعية للدول، وهو الأمر الذي انتبهت له هيئة الأمم المتحدة فأنشأت منظمة عالمية وهيئات إقليمية تعنى بقضايا الشغل، من خلال إصدار مجموعة من التشريعات والاتفاقيات الملزمة للدول للحفاظ على مصالح مختلف أطراف عالم الشغل. إن الانخراط في مسعى ضمان توفير عمل لائق يتمتع فيه العمال بحقوقهم المادية والمعنوية في جو من الحرية والمساواة والكرامة الإنسانية لهم ولأسرهم، يتطلب من حكومات الدول توفير مناخ من الحرية والتعددية السياسية والنقابية، قبل فتح باب الحوار الاجتماعي بين مختلف الشركاء الاجتماعيين لتعزيز الحلول التوافقية، والوصول إلى اتفاقيات جماعية في عالم الشغل، بما ينسجم مع تشريعات العمل الدولية و ما تنص عليه دساتير وتشريعات العمل على مستوى كل دولة. نسعى من خلال مقالنا هذا وفي ضوء كل ما سبق إلى إبراز كيفية بلورة العمل اللائق من خلال آلية الحوار الاجتماعي وفقا لما تنص عليه تشريعات العمل الدولية والمحلية. Abstract: The world of work is dominated by many problems and multidimensional disputes that have negative repercussions on the economic and social structure of countries, that's why the United Nations has taken notice of. and has established a global organization and regional institutions concerned with labor issues, by issuing a set of legislation and agreements binding on countries to preserve interests of different parts of the work world. Engaging in an endeavor to ensure the provision of decent work in which workers enjoy their material and moral rights in an atmosphere of freedom, equality and human dignity for them and their families, requires the governments of states to provide a climate of freedom and political and union pluralism, before opening the way for social dialogue between the various social partners to enhance consensual solutions, access To collective agreements in the world of work, in line with international labor legislation and what is stipulated in labor laws and legislation at the level of each country. We seek, through our article, and in light of all of the above to highlight how to develop decent work through the mechanism of social dialogue in accordance with the provisions of international and domestic labor legislation.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: العمل، الشركاء الاجتماعيون، الحوار الاجتماعي، العمل اللائق،،،. ; Key words : work, social partners, social dialogue, decent work.


أنماط المقاربة بين جريمة تبييض الأموال وجرائم الفساد كصور للإجرام المستحدث.

عبدي نبيلة,  عمارة نعيمة, 

الملخص: الملخص: لقد أيقن العالم أجمع ووقر في عقيدته بأن آفة الفساد على اختلاف مظاهرها تعد المعوق الأكبر لكافة محاولات التقدم، والمقوض الرئيسي لكافة دعائم التنمية، مما يجعل آثار الفساد ومخاطره أشد فتكا وتأثيرا،لأنه يمتد إلى شتى نواحي الحياة الإقتصادية والإجتماعية والسياسية، فكل دول العالم وبنسب متفاوتة إستشرى فيها الفساد بمختلف أنواعــــه ومستوياته، سواء الإقتصادي أو السياسي أوالإجتماعي وحتى الثقافي والرياضي، باعتبار جريمة تبييض الأموال جريمة لاحقة لأنشطة إجرامية حققت عوائد مالية غير مشروعة، وتهدف لإسباغ المشروعية عليها ليتاح إستخدامها بيسر وسهولة لذا تعد مخرجا للتعامل مع هاته المتحصلات الناتجة خاصة عن أنشطة الفساد بمختلف صوره، فهي تعد من أهم الأسباب المساعدة على إتساع نطاق جرائم الفساد . منهجية الدراسة: سيتم إستعراض محاور الدراسة بالإعتماد على المنهج الوصفي التحليلي في توضيح ماهية الجريمتين و إعطاء أهم الملامح والخصائص المميزة لهما ، وفي توضيح نقاط التقارب بينهما، و مجموع الآثار المترتبة عنهما. و تنطلق الدراسة من إفتراض أساسي مفاده وجود إرتباط وثيق بين جريمة تبييض الأموال و جريمة الفساد بشكل جلي كون الأولى صورة للثانية و الثانية مصدر للأولى، مما يؤكد المسعى الجاد للدول لمكافحتها، سواء من خلال الإتفاقيات الدولية أو التشريعات الداخلية أو ضبط السياسات المالية فيها خاصة في ظل تأثيرات العولمة،فكلاهما عقبة أمام عملية الإصلاح والتنمية والإستثمار، لتجنب الآثار المدمرة والنتائج السلبية لتفشيهما. Abstract: The whole world has realized and revered in its belief that the scourge of corruption in its various manifestations is the biggest obstacle to all attempts to progress, and the main undermining of all pillars of development, which makes the effects and risks of corruption more deadly and impact, because it extends to various aspects of economic, social and political life, all countries of the world in varying proportions It has corruption of various kinds and levels, whether economic, political, social, even cultural and athletic, and considering the crime of money laundering a subsequent crime for criminal activities that have achieved unlawful financial returns, and aims to bestow legitimacy on them so that it can be used easily and easily so it is considered A way out to deal with these proceeds resulting especially from corruption activities in its various forms, as it is one of the most important reasons for widening the scope of corruption crimes. Study methodology: The study axes will be reviewed by relying on the descriptive analytical approach to clarify what the two crimes are and to give the most important features and characteristics of them, and to clarify the points of convergence between them, and the total effects resulting from them. The study is based on a basic premise that there is a close correlation between the crime of money laundering and the crime of corruption in a clear way, since the first is a picture of the second and the second is a source of the first, which confirms the serious endeavor of states to combat them, whether through international agreements or internal legislation or control of financial policies in them, especially in light of The effects of globalization, both of which are an obstacle to the process of reform, development and investment to avoid the devastating effects and negative consequences of their spread.

الكلمات المفتاحية: جريمة تبييض الأموال ; جرائم الفساد ; الجريمة المنظمة ; المقاربة الإقتصادية ; الآثار ; money laundering crime ; corruption crimes ; organized crime ; economic approach ; antiquities


عملية التخطيط الإداري داخل التنظيم البيروقراطي وانعكاساته على تنمية المورد البشري دراسة ميدانية بالمؤسسة الإستشفائية بالجلفة

شلالي جلول,  Messak Amina, 

الملخص: تناولت الدراسة أحد أهم وظائف الإدارة والمتمثلة في وظيفة التخطيط الإداري داخل التنظيم البيروقراطي. ومن خلالها حاولت الدراسة الكشف عن دور عملية التخطيط الإداري في تنمية المورد البشري،وقد تم الإعتماد من اجل الوصول للأهداف على كل من المنهج الوصفي والمنهج التحليلي و العينة العشوائية البسيطة، أما فيما يخص أدوات جمع البيانات فتم الاعتماد على تقنية الإستبانة للوصول لبناء الجداول المركبة لإثبات وجود العلاقة أو نفي ذلك ،وقد توصلت الدراسة إلى أن الإجراءات البيروقراطية تقف عائق أمام تحقيق هذا الهدف،وذلك لأن الموظف داخل التنظيم البيروقراطي يتم حرمانه من حق المبادرة في إتخاذ القرار كما أن السلطة تبقى في يد الإدارة العليا للمؤسسة،بالإضافة أن جهاز التخطيط الإداري في المؤسسة يبقى بعيد عن وضع خطط واستراتيجية ناجعة تسمح للمؤسسة من تحقيق أهدافها ومواكبة التغيرات التي يفرضها الواقع. Abstract: The study examined one of the most important functions of management, represented in the function of administrative planning within the bureaucratic organization, And through it, the study tried to uncover the role of the administrative planning process in developing the human resource. In order to reach the goals, the descriptive approach, the analytical approach and the simple random sample were adopted, As for data collection tools, the questionnaire technique was relied upon to arrive at the construction of table,To prove or deny the existence of the relation. The study concluded concluded that bureaucratic procedures are an obstacle to achieving this goal, This is because the employee within the bureaucratic organization is deprived of the right to initiate decision-making, as the authority remains in the hands of the higher management of the institution, and the administrative planning apparatus in the institution remains far from developing effective plans and strategy that allow the institution to achieve its goals and keep pace with the changes imposed by reality.

الكلمات المفتاحية: تنظيم بيروقراطي ; تخطيط إداري ; تنمية مورد بشري ; تنظيم ; تكوين.


(تصورات الشباب الجزائري للعوامل الاجتماعية والتربوية والثقافية المساهمة في ترسيخ قيم المواطنة *دراسة ميدانية *)

علوي نجاة, 

الملخص: الملخص: تهدف الدراسة إلى معرفة تأثير مختلف العوامل الاجتماعية والتربوية والثقافية على قيم المواطنة لدى الشباب، فالملاحظ اليوم لمختلف السلوكيات لدى الشباب، يجدها تختلف عن سلوكيات عن الأجيال السابقة، فقد ساهمت مجموعة من العوامل في تغييرها، وأحيانا يصل الأمر إلى افتقار بعض القيم والعادات الإيجابية نحو الآخرين هذا من جهة، ومن جهة أخرى قد ظهرت هذه التغيرات نحو اكتساب قيم المواطنة. ومما لا شك فيه أنه بالسنوات الأخيرة قد حدثت صراعات ومشكلات ببعض البلدان العربية، حيث قدم معظم الشباب للإعلام، وصفا شاملا لتدهور الحالة المعيشية والأوضاع المزرية التي يعيشونها داخل بلدهم،خاصة الأوضاع التي تمس الجوانب (الاقتصادية،الاجتماعية،الثقافية)، هذه الأوضاع قد ساهمت في تغير تصورات الشباب عن قيم المواطنة، ورغبتهم للهجرة والبحث عن بلد آخر يحققون فيه مستقبلهم المهني خاصة. وعليه جاءت دراستنا الحالية لمعرفة تصورات الشباب الجزائري للعوامل الاجتماعية والتربوية والثقافية المساهمة في ترسيخ قيم المواطنة، ومن أجل ذلك قد اعتمدنا بدراستنا الحالية اختيار المنهج الوصفي التحليلي والذي تراه مناسبا لمثل هذه الدراسات،كما تم اختيار العينة بطريقة عشوائية شملت مجموعة من الشباب "بمركز الشباب الطيب عباس - تاجنانت- بولاية ميلة "،حيث وزعنا (60) استمارة إلى شرائح مختلفة من الشباب، كما استخدمنا أسئلة المقابلة. وتوصلت الباحثة إلى : الفرضية الأولى قد تحققت بنسبة عالية والتي جاءت كما يلي: يتصور الشباب أن العوامل الاجتماعية تساهم في ترسيخ قيم المواطنة لديه. الفرضية الثانية تحققت بنسبة عالية والتي جاءت كما يلي: يتصور الشباب أن العوامل التربوية تساهم في ترسيخ قيم المواطنة لديه. الفرضية الثالثة تحققت بنسبة عالية والتي جاءت كما يلي: يتصور الشباب أن العوامل الثقافية تساهم في ترسيخ قيم المواطنة لديه. الكلمات المفتاحية : الشباب -العوامل الاجتماعية –العوامل التربوية- العوامل الثقافية- المواطنة. Abstract : The purpose of this study is to understand the influence of various social, educational and cultural factors on the values of citizenship among young people. Currently, the observer of various behaviors among young people finds that some of previous generations. Indeed, a series of factors have contributed to the changes in these behaviors, to the extent that certain values and traditions of value are no longer developed towards others, on one hand. On other hand, these changes are directed towards towards the acquisition of citizenship values, and it is quite obvious that the last years of a world dominated by struggles of various natures, describing the deterioration of the living conditions and the difficulty of the living environment on the economic, social and cultural levels, which they undergo in their countries, the imagination of all young people converges on the expression of spite and the abandonment of the values of citizenship. By the end, the researcher relied on the descriptive analytical method that she considers suitable for this type of study. . Also, the sample was randomly selected from a set of young people at the TAYEB ABBES YOUTH HOUSE - TAJENANENT - WILAYA OF MILA - where we distributed (60) questionnaires to different age groups of young people, as we also distributed the questions of contradiction. The researcher has finally arrived at the following results: The first hypothesis materialized with a higher level and whose substance is: young people develop the imaginary that social factors participate participate in anchoring in them the values of citizenship. The second hypothesis materialized with a higher level and whose substance is: young people develop the imaginary that educational and pedagogical factors participate in anchoring in them the values of citizenship. The third hypothesis materialized with a higher level and whose substance is: young people develop the imagination that cultural factors participate participate in anchoring in them the values of citizenship. Keywords:youth, Economic factors, educational factors, Cultural factors , Citizenship.

الكلمات المفتاحية: الشباب ; العوامل الاجتماعية ; العوامل التربوية ; العوامل الثقافية ; المواطنة


علاقة الكفاءات الإدارية للموارد البشرية بأداء المتعلق بنظم المعلومات الإدارية

قرقيط عمر, 

الملخص: تهدف الدراسة بمحاولة معرفة مدى اكتساب الموارد البشرية واستعمالهم للنظم المعلومات الإدارية بالكفاءة وبمهارة ومدى تأثير الأنساق الاجتماعية المتضمنة التقنية عليهم ،ومحاولة منا لتوعية مؤسسة اتصالات الجزائر بضرورة مسايرة التغيرات الحاصلة في مجال التكنولوجيا ونظم المعلومات، وإعلامها بأهمية استثمار الأمثل لنظم والتكنولوجيا الحديثة في إنتاج المعلومات اللازمة لتتمكن من المنافسة والبقاء. وجاءت دراسة البحث لتلقي الضوء على العلاقة بين الكفاءات الإدارية ومستوى الأداء ، حيث كانت الدراسة الميدانية بدراسة حالة في مؤسسة الاتصالات الجزائر بمدينة الجلفة ، وبعد مرور الدراسة بالخطوات المنهجية بإتباع المنهج الوصفي التحليلي ، وباستخدام أدوات جمع البيانات والمعلومات وهي المقابلة الاستطلاعية لبناء استمارة الاستبيان القياس " ليكرت" والتي اعتمد عليها الباحث للإجابة عن هذا التساؤل : هل تساهم الكفاءات الإدارية للموارد البشرية في تحسين مستوى الأداء المتعلق باستعمال نظم المعلومات الإدارية ؟ ، فخلصت الدراسة بتحقق فرضيتها العامة والجزئية : التدريب والتحصيل العلمي والخبرة العملية متكاملين فيما بينهم في اكتساب الكفاءات الإدارية للموارد البشرية وأنهم ساهموا في تحسين مستوى الأداء المتعلق باستعمال نظم المعلومات الإدارية .

الكلمات المفتاحية: الكفاءات الإدارية ، الموارد البشرية ، تكنولوجيا المعلومات ، نظم المعلومات الإدارية .


Le parler jeune dans les dictionnaires

فتحة مايسة نورالهدى,  بوزيدي بوبكر, 

Résumé: Pour certains le parler jeune constitue une pratique langagière informelle générationnelle qui a réussi à s’imposer dans la société (milieu des jeunes) et a même franchi les frontières des banlieues (comme en France) et les quartiers populaires pour se faire admettre par les médias, les écrivains et les paroliers (chanteurs). Et les dictionnaires n’ont font que suivre pour l’accepter et le dictionnairiser comme néologisme identitaire. C’est pourquoi nous cherchons à savoir les secrets de son ascension et de sa réussite.

Mots clés: Parler jeune ; générationnelle ; , dictionnaires ; dictionnairisation ; néologisme identitaire


ثقافة المؤسسة وعلاقتها بأداء عمال الحماية المدنية -دراسة ميدانية-

لعريبي أحمد,  حبيتر عبد القادر, 

الملخص: في سعيها الدائم لإثبات وجودها تعمل المؤسسة على تطوير نفسها بعدة طرق بما يتوافق مع خصوصيتها،الشيء الذي يقودنا للحديث عن أحد مكونات البناء الاجتماعي الداخلي للمؤسسة ألا وهو ثقافة المؤسسة التي تتشكل من مجموعة المعايير والشعائر والطقوس التي تعمل على توجيه سلوك عمالها بما يحقق لها زيادة أداء عمالها ، هدفت هاته الدراسة إلى محاولة الكشف عن العلاقة التي تربط ثقافة المؤسسة بالأداء عمال الحماية المدنية المتواجدين في حالة الخدمة، ومن النتائج التي خلصت لها الدراسة : تعمل ثقافة المؤسسة على زيادة أداء عمال الحماية المدنية ،على ضوء ما تم التوصل إليه من نتائج خرجت الدراسة بمجموعة من التوصيات أهمها: على المؤسسة تبني قيم جديدة من شأنها أن توحد طرق العمل السائدة بين الفرق داخل المؤسسة،من خلال تغيير الأنماط الثقافية السائدة في المؤسسة بما يتوافق مع خصوصيات عمل المؤسسة . /Abstract In its constant endeavor to prove its existence, the Foundation works to develop itself in a number of ways consistent with its specificity, something that leads us to talk about one of the components of the institution's internal social construction, which is the culture of the institution that consists of a set of standards, rituals, and rituals that guide the behavior of its workers in order to achieve an increase in performance Its workers, This study aimed to try to uncover the relationship between the culture of the institution and the performance of civil protection workers present in the case of service, and among the results of the study: Among the most important recommendations: The institution should adopt new values that would unify the prevailing methods of work between teams within the institution, by changing the prevailing cultural patterns in the institution in line with the specifics of the institution's work.

الكلمات المفتاحية: الثقافة ،ثقافة المؤسسة، الأداء،العمال، الحماية المدنية .


جودة الحياة لدى المصابين بحبسة بروكا وفق مقياس SAQOL-39 وعلاقتها ببعض المتغيرات -دراسة ميدانية بالبيئة الجزائرية-

دقيش رحمة,  خرباش هدى, 

الملخص: يهدف البحث الحالي إلى التعرف على مستوى جودة حياة المصابين بحبسة بروكا، كما يهدف إلى البحث عن إمكانية وجود فروق في مستوى جودة حياة المصابين والتي تعزى لمتغيري الجنس والسن. ومن أجل تحقيق هذا قمنا بتطبيق مقياس SAQOL-39 على عينة قوامها 30 مصابا بحبسة بروكا وخلصنا في الأخير إلى النتائج التالية: - مستوى جودة حياة المصابين بحبسة بروكا متوسط. - لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى جودة الحياة لدى المصابين بحبسة بروكا تعزى لمتغير السن. - توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى جودة الحياة لدى المصابين بحبسة بروكا تعزى لمتغير الجنس.

الكلمات المفتاحية: ج ; دة الحياة ; حبسة بر ; كا ; SAQOL-39


دراسة مقارنة في مستوى استخدام المهارات النفسية للاعبي كرة القدم وكرة السلة

جوبر خالد, 

الملخص: تهدف الدراسة الى التعرف على مستوى استخدام المهارات النفسية للاعبي كرة القدم وكرة السلة، وكذا التعرف على مدى وجود فروق في مستوى استخدام المهارات النفسية بين لاعبي كرة القدم وكرة السلة، حيث استخدم الباحث في هذه الدراسة المنهج الوصفي، كما اشتملت عينة الدراسة على 40لاعب يمثلون 20 لاعب كرة القدم و20 لاعب كرة السلة، وبغرض جمع المعلومات استخدم الباحث مقياس المهارات النفسية والذي يتكون من 24 عبارة مقسمة على ستة أبعاد، وفي الاخير توصل الباحث الى نتائج التالية: مستوى استخدام المهارات النفسية للاعبي كرة القدم يقع ضمن تقدير متوسط، اما مستوى استخدام المهارات النفسية للاعبي كرة السلة فيقع عند تقدير جيد، وجود فروق دالة احصائيا في مستوى استخدام المهارات النفسية بين لاعبي كرة القدم وكرة السلة ولصالح لاعبي كرة السلة. Abstract: The study aims to identify the level of psychological skills of football and basketball players And also to identify the extent of differences in the level of using psychological skills between football and basketball players, where the researcher used in this study the descriptive approach, The study sample also included 40 players representing 20 soccer players and 20 basketball players. For the purpose of collecting information, the researcher used a psychological skills measure which consists of 24 words divided into six dimensions. In the latter, the researcher reached the following results: The level of use of the psychological skills of football players is Within an average estimate, As for the level of using the psychological skills of basketball players, it is at a good estimate, and there are statistically significant differences in the level of using psychological skills between football and basketball players and for the benefit of basketball players.

الكلمات المفتاحية: المهارات النفسية - الإعداد النفسي - كرة القدم - كرة السلة


الخطاب الطائفي في وسائل الإعلام العراقية

جودي خرفية,  جفال سامية, 

الملخص: بعد سقوط نظام صدام حسين واحتلال الولايات المتحدة الأمريكية للعراق، احتدم الصراع الطائفي بين السنة والشيعة والأكراد، وسعت كل جبهة مذهبية لتوظيف مختلف الأدوات الممكنة لإعلاء وتقوية طائفتها وسلطتها الدينية واستجلاء تفوقها المذهبي والعرقي في العراق وبسط نفوذها العقدي، وينخرط الإعلام بشقيه التقليدي والجديد في توليفة مشهدية للصراع والعنف الطائفي والمذهبي المستعر في العراق، ليصبح له امتدادا في الفضاء الإعلامي الواقعي والافتراضي ويعكس في الوقت ذاته هشاشة النظام الاجتماعي والأخلاقي للبيئة الحاضنة لهذا النوع من الصراعات، ويوصف الخطاب المقدم في بعض وسائط الإعلام بأنه خطاب مخصوص قائم على مبدأ التعصب الدوغمائي وفكرة واستعلاء الذات وإقصاء الأخر الداخلي أو الخارجي من خلال توظيف الذاكرة الدينية. لذا فهذه الدراسة جاءت لتحاول تقديم قراءة نقدية للمشهد الإعلامي في العراق من خلال تحليل بنية الخطاب الطائفي وتحديد حدوده ومقوماته ومحاولة استجلاء تمثله الهوياتي والديني، ورصد تداعياته وتحديد انعكاس السياق الاجتماعي والسياسي الراهن والبحث في مرجعياته الحضارية والعقدية والجيو -سياسية التي انعكست في عملية صناعة محتوى الخطاب الطائفي.

الكلمات المفتاحية: الخطاب الطائفي، وسائل الإعلام، العربية، الحالة العراقية، دراسة نقدية.


التمكين الوظيفي كاستراتيجية متكاملة لتحقيق الأداء المتميز من وجهة نظر مفتشي ومديري المدارس الابتدائية بمفتشية الوادي 01

بوشول ليلى,  طايبي رتيبة, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه الدراسة حسب اتجاهات المفتشين والمدراء إلى الكشف عن أثر التمكين الوظيفي في تحقيق مستوى أداء متميز للموظفين بالمقاطعة الإدارية الوادي 01، أجريت الدراسة على كافة أفراد مجتمع البحث والبالغ عددهم (63فردا)، تم التوصل إليهم بواسطة أداة الاستبيان، وبعد إجراء عملية التحليل بالأساليب الإحصائية على (42) استبيان، توصلت الدراسة إلى عدة نتائج والمتمثلة في وجود علاقة معنوية ذات دلالة احصائية بين التمكين الوظيفي وتحقيق الأداء المتميز للأفراد، وكذلك وجود علاقة معنوية دالة احصائيا بين مشاركة المعلومات مع الموظفين من مختلف المستويات وتحقيقهم لمستوى أداء عالٍ، إضافة إلى وجود علاقة دالة احصائيا بين توفر ثقافة ممكنة وتحقيق الأهداف بفاعلية لبلوغ التميز، كما أكدت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية في إدراكهم لأهمية تطبيق التّمكين باختلاف المستوى الوظيفي، مُوصية بضرورة توجيه الاهتمام نحو تنمية قدرات الفرد لتحسين كفاءة الأداء. Abstract: This study according to the directions of the inspectors aims to reveal the impact of job empowerment in achieving a distinct level of performance of staff in El-Oued Inspectorate 01, the study was conducted on all 63 members of the research community, They were reached by the questionnaire tool, and after conducting the analysis of statistical methods on (42) questionnaire, the study reached several conclusions, namely the existence of a statistically significant relationship between functional empowerment and achieving the outstanding performance of individuals, As well also the existence of a statistically significant relationship between the sharing of information with employees of different levels and achieving a high level of performance, In addition to a statistically significant relationship between the availability of a possible culture and achieve the goals effectively to achieve excellence, and The results also confirmed the existence of statistically significant differences in their awareness of the importance of applying the empowerment at different functional level, recommending the need to direct attention towards the development of individual abilities to improve performance efficiency.

الكلمات المفتاحية: التمكين الوظيفي، الأداء المتميز، الثقافة الممكنة، الإدارة التشاركية. Job empowerment; outstanding performance; possible culture; participatory management.


مصادر الضغط المهني لدى أساتذة التعليم الابتدائي -دراسة ميدانية -

تلي عبد الرحمن,  قاسمي الحسني علياء, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على المصادر المسببة للضغط المهني و ترتيبها حسب شدتها في إثارة الشعور بالضغط المهني لدى أساتذة التعليم الابتدائي بعين الملح – ولاية المسيلة - ولتحقيق أهداف الدراسة تم استخدام مقياس الضغوط المهنية للمدرسين من إعداد " منصوري مصطفى " ( 2010) لجمع البيانات اللازمة لأغراض الدراسة تضمن ( 20) عبارة لمصادر الضغط المهني ( ظروف العمل ، عبء العمل ، العلاقة مع التلاميذ ) ، و وزعت على عينة مكونة من( 80 ) أستاذا. تم إتباع المنهج الوصفي التحليلي لأنه الأنسب لمعرفة كافة جوانب الدراسة ، ومن ثم عولجت إحصائيا باستخدام برنامج الرزم الإحصائي للعلوم الاجتماعية ، وقد توصلت الدراسة إلى النتائج التالية: يتعرض أساتذة التعليم الابتدائي إلى مصادر متعددة للضغط المهني . يتعرض أساتذة التعليم الابتدائي للضغط المهني بسبب العلاقة مع التلاميذ. يتعرض أساتذة التعليم الابتدائي للضغط المهني بسبب ظروف العمل . يتعرض أساتذة التعليم الابتدائي للضغط المهني بسبب عبء العمل . The study aimed to identify the sources causing professional pressure pressure in the teachers of primary education with Ain El Mleh , and to achieve the objectives of the study was used the measure of professional pressure for teachers by the preparation of "Mansouri Mustafa " 2010, containing 20 words for sources of occupational pressure, distributed to a sample of 80 professor, the descriptive method was followed because it is most appropriate to know all aspects of the study, the study has reached the following conclusions : - Primary school teachers are exposed to multiple sources caused by professional pressure. The number of women in the public sector is higher than that of women. - Primary school teachers are subjected to occupational pressure due to working conditions. - Primary school teachers are subjected to occupational pressure because of the workload.

الكلمات المفتاحية: الضغط المهني ؛ مصادر الضغط المهني : ظروف العمل ، عبء العمل ، العلاقة مع التلاميذ.


( الصحافة الرياضية في الجزائر خلال فترة التعددية الإعلامية دراسة تاريخية تحليلية ما بين ( 1990- 2000

مهداوي نصرالدين,  ساحل عبد الحميد, 

الملخص: بناء على عنوان الدراسة الموسوم ب الصحافة الرياضية في الجزائر خلال فترة التعددية (1990-2000) أو ما يعرف العصر الذهبي والتقنين الإعلامي تناولنا من خلاله أهم المحاور التي تخص ملامح الصحافة الرياضية خلال فترة الانفتاح الإعلامي حيث سنعرج على إقرار مبدأ التعددية الإعلامية والانفتاح عن الخواص، وانعكاسات هذه المبادرة الحكومية على الصحافة الرياضية ، كما ارتأينا كذلك أن نقدم قراءة تاريخية تحليلية عن أوضاع الصحافة الرياضية خلال مرحلة التعددية وكيف كان طبيعة نشاطها ومسارها المهني والتعريج على أبرز العناوين الرياضية التي برزت خلال هذه الفترة نتيجة الانفتاح الرهيب على قطاع الإعلام المكتوب ،وكذا طرحنا المعمق على أهم الأحداث الأمنية التي عاشتها الصحافة الرياضية خلال فترة العشرية السوداء و المخاطر والضغوطات التي واجهتها من الجانب الأمني والاقتصادي. Abstract : According to the title of the study marked by sports journalism in Algeria during the period of pluralism (1990-2000) or what is known as the golden age and media rationing, we discussed through it the most important axes that are related to the features of sports journalism during the period of media openness, where we will go to the approval of the principle of media pluralism and openness to properties, And the implications of this government initiative for sports journalism,We also decided to present an analytical historical reading about the conditions of sports journalism during the stage of pluralism and how the nature of its activity and its professional path and aliasing on the most prominent sports headlines that emerged during this period as a result of the terrible openness to the written media sector, as well as our in-depth presentation on the most important security events that the sports press experienced During the black decade and the risks and pressures it faced from the security and economic side.

الكلمات المفتاحية: الإعلام الرياضي - الصحافة الرياضية – التعددية الإعلامية.


أثر برنامج تدريبي قائم على مهارات الذكاء الوجداني لخفض مستوى الضغط النفسي لدى عينة من مدرسي الطور المتوسط

علي قويدري, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى قیاس أثر برنامج تدريبي قائم على مهارات الذكاء الوجداني لخفض مستوى الضغط النفسي لدى عينة من أساتذة التعليم المتوسط بولاية الأغواط، وقسمت عینة الدراسة إلى مجموعتین بطريقة عشوائية مجموعة تجریبیة :تتكون من (15) أستاذ يطبق عليهم برنامج تدريبي من إعداد الباحث، ومجموعة ضابطة :تتكون من (15) أستاذ لم یطبق عليهم البرنامج التدريبي، وقد استخدم الباحث مقیاس الذكاء الوجداني، ومقیاس الضغط النفسي، واستمارة تقییم الحصص التدريبية، وتوصلت نتائج الدراسة إلى:- وجود فروق بین متوسطات درجات المجموعتین التجریبیة والضابطة في القیاس البعدي بعد تطبیق البرنامج على مقیاس الذكاء الوجداني لصالح المجموعة التجریبیة، -وجود فروق بین متوسطات درجات المجموعتین التجریبیة والضابطة في القیاس البعدي بعد تطبیق البرنامج على مقیاس الضغط النفسي لصالح المجموعة الضابطة ،-وعدم وجود فروق بين متوسطات درجات المجموعة التجريبية في القياس التتبعي في كل من مقياس الذكاء الوجداني والضغط النفسي . الكلمات المفتاحية: ذكاء وجداني- ضغط نفسي،- برنامج-، تعليم - أستاذ تعليم متوسط. The study aims to measure the effect of a training program based on emotional intelligence skills to reduce the level of stress among a sample of middle education professors in the state of Laghouat, and the study sample was divided into two groups in a random way. Control: consisting of (15) professors who did not have the training program applied to them, and the researcher used the emotional intelligence measure, stress measure, and the evaluation session for the training sessions, and the results of the study found that there are differences between the mean scores of the experimental and control groups in the post-measurement after applying the program On the emotional intelligence scale in favor of the experimental group, and the presence of differences between the mean scores of the experimental and control groups in the post measurement after applying the program on the stress scale, in favor of the control group, And there were no differences between the mean scores of the experimental group in the successive measurement in both the emotional intelligence scale and the stress . Key words: emotional intelligence - stress - program- education- middle education professors

الكلمات المفتاحية: ذكاء وجداني- ضغط نفسي،- برنامج-، تعليم - أستاذ تعليم متوسط.