مجلة الحكمة للدراسات الاعلامية والإتصالية

مجلة الحكمة للدراسات الإعلامية والإتصالية

Description

مجلة الحكمة للدراسات الإعلامية والاتصالية مجلة علمية محكمة متخصصة تعنى بالدراسات الاعلامية والاتصالية، تهتم بالبحوث الامبريقية والبحوث النوعية التحليلية في مختلف فروع الإعلام والاتصال منها: (الاتصال والعلاقات العامة- الاتصال الجماهيري- وسائل الإعلام والمجتمع- الإذاعة والتلفزيون- الاتصال الأزماتي- الاتصال المؤسساتي- الإشهار والعلاقات العامة- الإعلان ووسائل الإعلام- السميولوجيا....إلخ). تصدر ثلاث مرات في السنة كالآتي: شهر جانفي-شهر ماي--شهرسبتمبر. تشرف عليها هيئة علمية من مختلف الجامعات العربية والجزائرية.


7

Volumes

19

Numéros

179

Articles


(the shape of waterمقاربة سيميو لسانية لفيلمين : "شكل الماء" الفائز ب "أوسكار" 2018 (ا (the square) الفائز ب:"كان" 2017 و فيلم :" المربع

سليمانى عواطف, 

الملخص: ملخــــص: يعد المصطلح أساس بناء كل علم ، و قد مهد له ذلك علم اللسانيات الآخذ بكل تقدم معرفي ، لكن مع هذا فقد شهد المصطلح اللساني فوضي من ناحية ترجمته و تعريبه ، أو تعدديته و علاقته بكل اختصاص أو علم دقيق ، و من أقرب العلوم دلالة و تطورا و تطبيقا ، علم صناعة الصورة السينمائية ، التي انطلقت من المصطلح اللساني في تأسيسها ليتحول إلى مصطلح سمعي بصري ، يقابل المصطلح اللساني دلالة ،خاصة في لغة الإشهار الذي يعد بنية مفتاحيه لقراءة مصطلح الأعمال السينمائية ، مما يستوجب علينا البحث في العلاقة بين المصطلح اللساني و المصطلح كأيقونة أو صورة ،لأن مدار الدراسة هنا يهدف الى البحث عن نقطة التحول من الرواية الى الفيلم وتلك الحلقة المفقودة بينهما (السيناريو) ؟ و هل يتم التوافق علي قناة أو شفرة مصطلحية لسانية ، و أخري أيقونية تحقق القراءة بين الرواية و الفيلم ؟ معتمدين منهجا تحليليا في تقصى صيرورة الفيلمين ، و منهجا مقارنا في معرفة خصوصية كل فيلم ، دون ان ننسى ما تقدم به " رولان بارت" من أن الرسالة البصرية رسالتين ، رسالة أيقونية ذات دلالتين الأولى تعينية تطبيقية و الثانية وظيفية تركيبية مقارنة ، وصولا الى نتائج ذيلنا بها بحثنا هذا Résumé : Le terme est la base de la construction de chaque science, cela lui a ouvert la voie pour enseigner la linguistique qui prend toutes les avancées cognitives, cependant, le terme linguistique a été témoin du chaos en termes de traduction, d'arabisation ou de pluralisme, et de sa relation avec toutes les disciplines ou les sciences exactes, la science la plus proche de la signification du déplacement et de l'application c’est bien la science de l'industrie cinématographique, qui a commencé à partir du terme linguistique dans sa fondation pour devenir un terme audiovisuel correspondant au terme linguistique, surtout dans le langage de la publicité, qui est la structure clé pour lire le terme icône cinématographique, ce qui nous oblige à examiner la relation entre le terme linguistique et le terme en tant qu'icône ou image. Parce que le cours de l'étude vise ici à trouver le point de transition du roman au film et le chaînon manquant entre eux (scénario)? Et si elle est compatible avec un canal de langue ou un code, et une autre lecture emblématique entre le roman et le film ? Adopter une approche analytique dans l'examen des progrès des films, et une approche comparative de la spécificité de chaque film, sans oublier ce que «Roland Barth» fait de ce message visuel est deux messages, message emblématique avec deux sémantiques, la première est une tâche appliquée et la seconde est une comparaison fonctionnelle synthétique, et jusqu'aux résultats de notre fin par cette recherche. Mots clés: Le terme linguistique, le terme cinématique, approche Sémio-linguistique, mécanismes d'application.

الكلمات المفتاحية: المصطلح اللساني ـ المصطلح ألسينمائي ـ مقاربة سيميو لسانية ـ آليات التطبيق.


ازمة الترجمة وفوضى المصطلحات في علوم الاعلام والاتصال

قواسم بن عيسى, 

الملخص: تُلاقي هذه الورقة البحثية بين ثلاثة تخصصات علمية على الأقل هي علوم الإعلام والإتصال، علم الترجمة وعلم المصطلح، وهي تروم الكشف عن الخلل المعجمي الحاصل والفوضى اللسانية المتفشية في الأدبيات العربية المتخصصة في علوم الإعلام والإتصال من الناحية المصطلحية والمفاهيمية، وعلاقتها بأزمة الترجمة من اللغات الأجنبية باعتبارها اللغة المصدر - وفي مقدمتها اللغة الإنجليزية - إلى اللغة العربية بوصفها اللغة الهدف، وإذا كانت لغات التخصص هي إحدى اللغات الأكاديمية الهامة بمفرداتها ومصطلحاتها الخاصة المتداولة بين أهل الإختصاص، فلا شك أن حركة الترجمة هي أحد السبل الفعّالة التي تساهم في إثراء الرصيد المفاهيمي والقاموس المصطلحي لهذه اللغة وتطويرها وتحيينها، غير أن الفعل الترجمي المتخصص في علوم الإعلام والإتصال من اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية - على قلّته - يعاب عليه أحيانا ضعف الدقة والصوابية في ترجمة بعض المصطلحات العلمية المتخصصة، مما ينعكس سلبا على جودة اللغة العلمية لهذا التخصص. الكلمات المفتاحية: أزمة الترجمة - فوضى المصطلحات- علوم الإعلام والإتصال- لغة التخصص- الترجمة المتخصصة- المصطلح المترجم. Abstract: This research paper combines at least three scientific disciplines: Information and communication sciences, Translational sciences and terminology, it aims to reveal the defect and chaos in Arab literatures specialized in information and communication sciences, in terms of terminology and concepts, and its relationship with the translation crisis from the foreign languages as a source language, especially the English language, to Arabic as a target language; if the languages of speciality are one of the important academic languages, with their vocabulary and special terms used among specialists, so there is no doubt that the translation movement is one of the effective ways that contribute to enreching, developing and updating the terminological and conceptual dictionary of this language, but the specialized translation in information and communication sciences from foreign languages to Arabic, with its weakness, is sometimes marred by a lack of accuracy and correctness in translating some specialized scientific terms, which is negatively reflected on the quality of the scientific language of this speciality. Key words : Translation crisis - Chaos of terms - Information and communication sciences - Language of speciality - Specialized translation - Translated term.

الكلمات المفتاحية: أزمة الترجمة - فوضى المصطلحات- علوم الإعلام والإتصال- لغة التخصص- الترجمة المتخصصة


المكلف بالعلاقات العامة في المؤسسات الاقتصادية الخاصة ودوره في التنبؤ بالأزمات وكيفية معالجتها. عرض تجربة الباحث في شركة Eurl investis Groupe الجزائرية لبيع واستيراد العتاد الصناعي.

بن طيفور مصطفى, 

الملخص: من المعلوم أن العلاقات العامة في أي مؤسسة تستهدف تعريف الجمهور الخارجي بأنواعه بكل أنشطة هذه المنشأة , وتكوين السمعة الطيبة , والصورة الذهبية الممتازة لدى مختلف فئات المتعاملين معها , على أساس من المعلومات الصادقة والحقائق , كما تستهدف في المقام الأول تنمية العلاقات الطيبة بين جماهير العاملين بعضهم البعض من جهة , وبينهم وبين الإدارة العليا من جهة أخرى , مما يؤدي إلى إيجاد هذه الروح وتنميتها باستمرار , ومحاولة ابتكار الحلول السريعة لمشاكل العاملين , فضلاً عن توافر مقومات رفع الكفاءة الإنتاجية , وهو ما يرتبط ارتباطاً مباشر بنوعية الإنتاج أو الخدمات أو النشاط الاقتصادي أو الاجتماعي الذي تعمل فيه المنشأة . تسعى هذه الدراسة إلى تقديم النماذج الحديثة لإدارة العلاقات العامة، إضافة إلى نقل تجربة الباحث الشخصية في دور هذا الجهاز( العلاقات العامة) في التنبؤ بالأزمات، وكيفية معالجتها، لعلها تكون أنموذجا تسير على نهجه المؤسسات الاقتصادية الأخرى.

الكلمات المفتاحية: العلاقات العامة، المؤسسة، التنيؤ، الوقاية، العلاج، أزمة.


الابعاد والدلالات البنائية الوظيفية للصورة الذهنية في وسائل الاعلام

مالك محمد,  كموش مراد, 

الملخص: يعطى المقال تحليلا في البعد الدلالي البنائي الوظيفي للصورة الذهنية وكيفية تشكّلها وكذلك علاقتها بنظام وسائل الإعلام، حيث إذ ينطلق المقال بتحديد المفهوم من خلال مقاربة العديد من المعارف التي تتقاطع مع المصطلح، ففي علم الاجتماع مثلا حددت الصورة الذهنية على أساس المخيال، وفي علم النفس تطرقت المدرسة المعرفية لتحديد المصطلح لجوانب الإدراك والفهم، وفي حقل علوم الإعلام والاتصال لديه عدة مداخل تدلل المفهوم كسيميائيات الصورة والخطاب من عمليات تفكيك الرموز والأيقونات وإعادة تشكيلها من جديد، وفي العلاقات العامة حدد مفهوم الصورة على أنه ذهني تم صياغته بناءً على معطيات وسياقات خارجية محيطة بالفرد. في الجزء الثاني من المقال نتناول الأدوار التي تؤديها أنظمة وسائل الإعلام والاتصال في رسم وتشكيل مختلف الصور الذهنية وتشكيلها، بوصفها على اعتبار هذه الأخيرة مصدراً رئيسيا في ضخ مجموعة من الرموز والمعاني والأيقونات، وهي بالتالي تشكل صوراً ذهنية حقيقية أو نمطية مقولبة وفقا لمدى ارتباطها أو اقترابها من الواقع، وقد وظفنا في ثنايا هذا المقال مجموعة من المقاربات والنظريات التي تفسر العلاقة بينها.

الكلمات المفتاحية: الابعاد، الوظيفية، البنائية، الصورة الذهنية، وسائل الاعلام