مجلة الحكمة للدراسات الاعلامية والإتصالية

مجلة الحكمة للدراسات الإعلامية والإتصالية

Description

مجلة الحكمة للدراسات الإعلامية والاتصالية مجلة علمية محكمة متخصصة تعنى بالدراسات الاعلامية والاتصالية، تهتم بالبحوث الامبريقية والبحوث النوعية التحليلية في مختلف فروع الإعلام والاتصال منها: (الاتصال والعلاقات العامة- الاتصال الجماهيري- وسائل الإعلام والمجتمع- الإذاعة والتلفزيون- الاتصال الأزماتي- الاتصال المؤسساتي- الإشهار والعلاقات العامة- الإعلان ووسائل الإعلام- السميولوجيا....إلخ). تصدر ثلاث مرات في السنة كالآتي: شهر جانفي-شهر ماي--شهرسبتمبر. تشرف عليها هيئة علمية من مختلف الجامعات العربية والجزائرية.


7

Volumes

17

Numéros

169

Articles


التجارب الذاتية و المهنية للصحفيات السودانيات فى الصحافة و الاعلام

سعدية مالك, 

الملخص: مختصر البحث يركز هذا البحث علي التصورات الذاتية لعدد من الصحفيات السودانيات عن أدوارهن المهنية و وجهات نظرهن المعرفية عن الصحافة و العمل الصحفي. تضع الورقة في دائرة البحث والتحليل أصوات وتجارب النساء العاملات في مجال الصحافة المطبوعة على وجه الخصوص مع دمج بعض وجهات نظر الإعلاميات الأخر اللائي يعملن في مجال الصحافة الإلكترونية عن تجاربهن في العمل الاعلامي و الصحفي في السودان. تعتبر هذه الورقة أن العلاقة بين مؤسسة الصحافة والثقافة و الجندر ظاهرة معقدة و مترابطة من الناحية المنهجية. لذلك تنتهج هذه الدراسة منهجا نظريا متعدد الأبعاد مرتكزا على الدراسات النقدية للصحافة و منهج دراسات الجندر و الهوية التنظيمية و المهنية مع وضع هذا المنهج ضمن السياقات السياسية و الاجتماعية/الثقافية التي تحدد التجربة الصحفية للمرأة في السودان. بتطبيق أسلوب دراسة الحالة و المقابلات المعمقة، خلصت الورقة إلى أن الصحفيات السودانيات لديهن وجهات نظر متباينة فيما يخص الصحافة و العمل الصحفى و نظرة المجتمع لعملهن كصحفيات. كما يعمل الهامش المحدود لحرية الصحافة في البلاد علي الحد من دورهن في الإعلام.

الكلمات المفتاحية: الس


أنثروبولوجيا الفضاء الافتراضي والذكاء الجمعي عند بيير ليفي

جمال زرن, 

الملخص: يسعى هذا البحث إلى التعريف بفكر المفكر والفيلسوف الفرنسي بيير ليفي وعرض أهم البراديغمات التي اشتغل عليها وهي كلها في تماهي مع علوم الإعلام والاتصال في نسخته 2.0 أي علوم الإعلام والاتصال بعد خروجها من حيز الاتصال الجماهيري (mass communication) وتحولها السريع والمثير إلى عصر جديد بات التواصل الإلكتروني الرقمي والافتراضي هو السائد فيه. ما أثاره فكر بيير من حماسة وازدراء كان ذلك لتميزه وجدته أو لبنائه لغلاف إيديولوجي لتقنية الاتصال يبقى في حاجة إلى العرض والتبسيط خاصة للجيل الجديد من الباحثين العرب والمهتمين بقضايا الاتصال الرقمي، كما أن إثارة مباحث لها صلة بأنثروبولوجيا المجتمع الرقمي والذكاء الجماعي دون استدعاء فكر بيير ليفي ومدونته البحثية يعتبر إجحافا معرفيا. لقد كانت مقاربات بيير ليفي الفكرية والفلسفية محل نقد شرس من نخبة من المفكرين وصل إلى حد اعتبار أن ما يقذف به بيير ليفي لا يعدو أن يكون سوى حالة من التماهي بل تمشيا في التنظير لإيديولوجيا الاتصال المنتجة بدورها لشقين هما الشق السياسي في تكنولوجيات الاتصال والشق الاقتصادي منه. بعبارة أبسط يعتبر ناقدي بيير ليفي بأنه من بين الرواد المؤسسين لإيديولوجيا الاتصال أي بنفس النقد الموجه إلى رواد نظرية السوق والاقتصاد الرأسمالي الليبرالي الذي بدوره تحول ومنذ زمن بعيد إلى أيديولوجيا سائدة.

الكلمات المفتاحية: بيير ليفي ; الذكاء الجمعي ; الثقافة الافتراضية ; شبكة الإنترنت ; الفضاء الرقمي


البناء الاعلامي للواقع .. المرتكزات و استراتيجية التحليل

هريدة ياسمينة, 

الملخص: يستعرض هذا المقال الخلفية المعرفية لبناء الواقع إعلاميا، من منظور المدرسة البنائية. و التي ترى أن كل شيء هو تَمثُّل، وكل تَمثُّل هو بناء ، و أن الطابع البنائي للواقع والعالم هو الشرط الأساسي للمعرفة . وقد أرسى دعائم نظرية البناء الاجتماعي للواقع كل من توماس لوكمان و بيتر بركغر ، من خلال افتراض أن الواقع يبرز في البداية كحقيقة مُؤَوَّلة من قِبل الأشخاص، فيملك معنى ذاتي فردي تفرزه عملية التأويل، ثم يتم تحويله إلى معنى موضوعي يؤسس المعنى العام من خلال أفكار الناس ونشاطهم الذي يحافظون عليه كواقع . ينظر إلى هذه النظرية كمدخل لفهم عملية إعادة تشكيل الواقع في الأذهان و مفتاح لفهم الإطار التأويلي والبنية الرمزية للعالم الخارجي ، الذي تقدمه وسائل الإعلام على أنه واقع حقيقي. This article reviews how to build reality from the perspective of the constructive school, which see that everything is represented, and all represent is building. The founders of the theory of social construction of reality, Thomas Lukman and Peter Berkger, explain it by saying: "Reality emerges as a fact dictated by the people, whose give it meaning, by the process of interpretation. and place subjective paths - that is, turning them into objective ones - to establish the general or common meaning through the ideas of people and their activity, which they maintain as a reality.

الكلمات المفتاحية: news ; reality ; Algeria ; program ; media. ; : الواقع ; البناء الإعلامي ; التلفزيون ; الصورة ; التمثل