المجلة الجزائرية للأمن والتنمية

algerian review of security and developement

Description

مجلة دورية دولية محكمة عبر تخصصية، تهتم بنشر مقالات في العلوم السياسية وقضايا الأمن والتنمية في أبعادها القانونية والاقتصادية والاجتماعية تصدر عن مخبر البحث: الأمن في منطقة المتوسط LSRMPUDI، جامعة باتنة 1، رقم الإيداع القانوني: 2011-6584، الترقيم الدولي: 1903-2170، الترقيم الدولي الإلكتروني: 6928-2600K. الموقع الإلكتروني على الويب: http://arsdreview.univ-batna.dz/ الموقع على المنصة الوطنية للمجلات الجزائرية: https://www.asjp.cerist.dz/en/PresentationRevue/291

8

Volumes

14

Numéros

264

Articles


مسؤوليـــــــــة كفالــــــــة الأمـــــــن البيئـــــــــي" الأشخاص، الدول و المنظمات الدولية "

بلمادي سفيان, 

الملخص: ملخص: تهدف الدراسة تسليط الضوء على مدى تأثير التهديدات البيئية على امن الانسان و العالم، كما تهدف ايضا توضيح المسؤولية المشتركة بين مختلف الفواعل في كفالة الامن البيئي، فلقد اثارت التهديدات البيئية و المشاكل التي شهدها العالم اهتماما بالغا في مختلف الاوساط الاكاديمية و العلمية، و لدى دوائر صناعة القرار السياسي في العالم في ظل التنامي السريع للتداعيات السلبية للتهديدات الناجمة عن التقصير في المسؤوليات المنوطة بكل جهة استوجب عليها ان تكفل بقدر حدود مسؤوليتها جانبا من جوانب حماية البيئة، فهناك علاقة تكاملية بين الانت البيئي و الامن الانساني، يندرج في اطار تأثير و تأثر، ما استوجب رفع الاهتمامات و الالتزامات الدول محليا و اقليميا و دوليا، خاصة فيما تعلق بتفعيل اليات التعاون الدولي و استراتيجيات الدفاع المشترك للحد من التلوث البيئي و التخلص نت النفايات الكيماوية السامة. Abstract: The study aims to highlight the impact of environmental threats on human and world security; it also aims at clarifying the responsibility of various actors in ensuring environmental security. The environmental threats and problems which witnessed by the world have aroused great interest in various academic and scientific frames, as well as political decision-makers in the world in light of the rapid development of the negative repercussions of the threats resulting from the failure of the responsibilities entrusted to each side, which must ensure to the extent of its responsibility to some aspect of environmental protection, there is an integrative relationship between environmental and human security, rare As part of the influence and impact, which necessitated raising concerns and obligations of States locally and regionally and internationally, particularly with respect to activate the mechanisms of international cooperation and joint defense strategies to reduce environmental pollution and disposal of toxic chemical waste.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الامن البيئي، التهديدات البيئية، الامن الانساني، الثقافة البيئية. Key words: Environmental security, environmental threats, human security, environmental culture.


التعليم المفتوح ودوره في استدامة التعليم في المجتمعات- تجربة جامعة القدس المفتوحة أنموذجا

فضيلة بوطورة,  نوفل سمايلي,  نور الدين قالقيل, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على التعليم المفتوح ودوره في استدامة التعليم في المجتمعات- تجربة جامعة القدس المفتوحة أنموذجا، حيث أن زيادة إتاحة التعليم العالي المفتوح يساعد الناس على توسيع قدراتهم، والمساهمة بطريقة مباشرة في تحقيق أهدف التنمية المستدامة للمجتمعات، لأن التعليم العالي المفتوح بفلسفته القائمة على استيعاب قاعدة واسعة من الراغبين في متابعة تحصيلهم من التعليم العالي. وتوصلت الدراسة إلى جملة من النتائج أهمها أن التعليم المفتوح يعد فرصة لتحقيق التعليم العالي الشامل، العادل، ذو الجودة والنوعية العالية لجميع فئات المجتمع لتحقيق التنمية المستدامة. فالتعليم المفتوح بالنسبة لجامعة القدس المفتوحة هو نظام تعليمي عصري يتجاوز حدود الزمان والمكان، ويطّوع المحددات الاجتماعية والثقافية. The aim of this study is to identify open education and its role in sustaining education in societies. The experience of Al Quds Open University, Increasing access to open higher education helps people expand their capabilities and contribute directly to the achievement of the goals of sustainable development of societies. Higher education is open to its philosophy of accommodating a broad base of those interested in pursuing higher education. The study reached a number of results, the most important of which is that open education is an oppor Quality and high quality of all segments of society to achieve sustainable development. Open education for Al Quds Open University is a modern educational system that transcends the limits of time and space, develops social and cultural determinants,tunity to achieve a comprehensive, just, Quality and high quality of all segments of society to achieve sustainable development. Open education for Al Quds Open University is a modern educational system that transcends the limits of time and space, develops social and cultural determinants.

الكلمات المفتاحية: التعليم العالي المفتوح، تكنولوجيا المعلومات، التنمية المستدامة، استدامة التعليم، جامعة القدس المفتوحة. ; Open Higher Education, Information Technology, Sustainable Development, Sustainability of Education, Al Quds Open University.


ظاهرة التخلف ومسألة التنمية: دراسة في ضوء فكر مالك بن نبي

يوسف أزروال, 

الملخص: يهدف البحث في ظاهرة التخلف ومسألة التنمية في ضوء فكر مالك بن نبي إلى التوقف عند أهم ما جادت به قريحة مالك بن نبي في إطار الفكر التنموي الإسلامي، حيث انطلق المفكر مالك بن نبي في تناوله لظاهرة التخلف من معالجته مشكلات العالم الإسلامي في سياق "مشكلات الحضارة"، والتي ربطها أساسا بعامل الاستعمار، كما يهدف إلى توضيح تصور المفكر مالك بن نبي لظاهرة التخلف وطبيعته وأشكاله وأسبابه، وكذلك فحص نظريته حول التنمية من خلال كتابه "شروط النهضة" الذي اقترح فيه عدة بدائل للخروج من حلقة التخلف. The aim of the research in the phenomenon of underdevelopment, the issue of development in the light of Malek Bin Nabi thought to stop at the most important by talent Malek Bin Nabi in the framework of the Islamic development thinking, where Malek Bin Nabi thinker in addressing the phenomenon of underdevelopment, addressed the problems of the Islamic world in the context of the "problems of civilizations", which linked mainly by a factor of colonialism, it also aims to clarify the perception of Malek Bin Nabi thinker, nature and causes of the phenomenon of underdevelopment and forms, as well as examining the theory of development through his book "terms of Renaissance"; which proposed several alternatives to get out of the cycle of underdevelopment.

الكلمات المفتاحية: الاستعمار ; القابلية للاستعمار ; التكديس ; التغير الاجتماعي ; ركائز التنمية


مساعي بناء رأس المال البشري في الجزائر وفق مضامين المخططات التنموية الاقتصادية (2001-2019)

نصيرة صالحي,  شعيب قماز, 

الملخص: ملخص: في ظل جهود الدول التنموية لتثمين ثروة الأمم، ساد الاعتراف في الألفية الثالثة بأن المورد البشري هو الثروة الحقيقية لأنه يعبر عن توليفة لرأس المال مُشكل في ترويكا الرأس المال الاجتماعي والثقافي والاقتصادي الذي ينظم البشر في بنى مؤسسية تحدد طبيعة النشاط المجتمعي و عوائده . وقد خصّصت السياسات التنموية الجزائرية قسطا معتبرا لبناء رأس المال البشري، إذ ظهر هذا جليّا في مخططاتها التنموية الإقتصادية المتواترة ، فمنذ سنة 2001 حتى 2019 تم اعتماد أربع مخططات في مستهلها مخطط دعم الانتعاش الإقتصادي (2001-2004)، يليه البرنامج التكميلي لدعم النمو (2004-2009 )، كما تم تعزيزهما ببرنامج التنمية الخماسي(2010-2014)، ضف إلى ذلك برنامج التنمية الخماسي الجديد (2015-2019)، وهذه المخططات السالفة الذكر مضمونها توسيع خيارات الناس من خلال الحزم في بناء قدرات رأس مال بشري جزائري في مجال الصحة والتعليم و الدخل. الكلمات المفتاحية: راس المال اليشري، البرنامج التنموي، بناء القدرات، الجزائر. Abstract: In the light of states efforts to value the wealth of nations, it recognize in the third millennium the importance of human capital, and it became the source of wealth. The human capital is composed from social, cultural and economic capital, which regulates human beings in institutional structures that determine the nature and revenue of social activity. Algeria has adopted ambitious programmes of public investment that targeted the development of human capital. Since 2001 to 2019 it has adopted four programmes, the first one was the Support Plan for Economic Recovery (PSRE) (2001-2004), followed by the Complementary Program to Support Growth (2004-2009) (PCSC), and the third one was the Five-Year Programme (2010-2014), in addition to the new Five-Year Programme (2015-2019). All those programmes aimed to broaden the choses of people through the building of Algerian human capital capacity in health, education and income. Keywords: human capital, development programme , capacity building,Algeria.

الكلمات المفتاحية: رأس المال البشري ; البرنامج التنموي ; بناء القدرات ; الجزائر