مجلة التنمية وإدارة الموارد البشرية

-development and human resources management review -reseaches and studies

Description

هي مجلة دولية علمية دورية محكمة تصدر عن مخبر التنمية التنظيمية وإدارة الموارد البشرية باللغة العربية ، الفرنسية ، الإنجليزية ، تهتم بشؤون الموارد البشرية ، الإدارة ، التنظيم ، القيادة ، المسارات المهنية ، التخطيط الإداري ، تسيير الموارد البشرية ، العمل ، الفاعل الإجتماعي داخل المنظمة أو المؤسسة وتشريعات العمل ، مواضيع العدالة التنظيمية ، التميز الإداري ، التمكين التنظيمي ،الإدارة الإستراتيجية ، الولاء ، الإنضباط ، الفعالية داخل المؤسسة ، التدريب .....وهي الآن متواجدة في أكبر قواعد البيانات ومدرجة ضمن المجلات الدولية مثل الموقع الإلكتروني العربي . ASK ZAD.com وموقع دار المنهل ، في إنتظار مواقع أخرى التي أعطت الموافقة المبدئية وسنعلن عنها في وقتها ... تتعامل المجلة بالمواضيع الجادة ، وفق منهجية علمية رصينة بلغات ثلاث خدمة للبحث ورغبة في تحقيق أكبر منفعة للباحثين الأكاديميين وطلبة الدكتوراه في تخصصات التنظيم والموارد البشرية ...

6

Volumes

9

Numéros

163

Articles


تحديد الكفاءات الفردية والجماعية كمتطلب لإدارة الجودة في المؤسسة الصناعية أنابيب

لعمراني نسيمة, 

الملخص: إدارة الموارد البشرية بمقاربة الكفاءات أصبحت ضرورة ملحة مع المستجدات التي تعرفها إدارة الأعمال في مختلف المؤسسات، ومن أهم ممارساتها التي تعرف صعوبة في تطبيقها لخصوصيتها هي تحديد الكفاءات الفردية والجماعية، ومحاولة منا لمعرفة مدى تجسيدها على أرض الواقع تم تسليط الضوء على مؤسسة أنابيب الجزائرية باعتبارها مؤسسة متبنية لمعيار ISO 9001 نسخة 2015 كمتطلب لإدارة الجودة في المؤسسة، والذي يرتكز هو الآخر على إدارة الموارد البشرية بمقاربة الكفاءات.

الكلمات المفتاحية: الكفاءات ، الكفاءات الفردية والجماعية، تحديد الكفاءات، معيار ISO 9001 نسخة 2015..


تدريب القيادات الإدارية كمدخل لتحقيق الميزة التنافسية في المؤسسة

بلحاجي امينة, 

الملخص: الملخص: أصبح موضوع تدريب القيادات الإدارية من الضرورات الحتمية بالمؤسسات الاقتصادية العمومية الجزائرية،لتعديل أوضاعها وأنظمتها بما يواكب أحدث البرامج الإدارية وفي مقدمتها التدريب الذي يتطلب تطبيقه قيادة قوية على كل المستويات لتحقيق التوازن بين أهداف المنظمة و أهداف االمرؤوسين ومن الممكن في هذا المجال أن يتم تقديم برامج التدريب في تحقيق الاستفادة لكل من الفرد والمنظمة في نفس الوقت، و يجب على المؤسسة تحسين قنوات الاتصال داخلها وإتاحة الفرصة للمديرين و المشرفين للتعرف على المشاكل و الصعوبات التي تعترض تطوير العمل،مما يحقق الاتجاه نحو التغيير البناء الذي يؤدي غالبا إلى التوصل لمقترحات تؤدي لتحسين العمل والنهوض بالعملية الإنتاجية ولاشك أن تدريب العاملين وفق احتياجاتهم و احتياجات المؤسسة سوف يساعد على زيادة الكفاءة و الفاعلية داخل المؤسسة، و كسب قدرة على التنافس وتحقيق التفوق في سوق يتميز بالمنافسة،و في هذا الإطار يمكن للمؤسسات الاقتصادية الجزائرية المحافظة على كيانها عن طريق امتلاك ميزة تنافسية. الكلمات المفتاحية: التكوين،التدريب،القيادة الإدارية،الميزة التنافسية. Résumé: le sujet de la formation et du leadership administratif est devenu un des impératifs des institutions économiques publiques de l'Algérie, pour modifier les conditions et les règlements à suivre et le rythme avec les derniers programmes de gestion, en particulier la formation qui exige l'application d'un leadership fort à tous les niveaux pour parvenir à un équilibre entre les buts et les objectifs de l'organisation ,Il est possible que dans ce domaine qu’il va avoir des programmes de formation dans la réalisation de l'avantage de l'individu et de l'organisation en même temps, et l'organisation devrait améliorer les voies de communication pour les gestionnaires et les superviseurs afin d'identifier les problèmes et les difficultés rencontrées dans le travail de développement, qui réalise la tendance vers le changement de construction, ce qui conduit souvent à des propositions pour une amélioration du travail pour que l'avancement du processus de production ne fait aucun doute et que les travailleurs vont être formés en fonction de leurs besoins et les besoins de l'organisation qui vont contribuer à accroître l'efficacité au sein de l'organisation et la nécessité de gagner sa compétitivité dans un marché caractérisé par la concurrence, et dans ce contexte, les institutions économiques algériennes peuvent maintenir son existence en possédant cet avantage concurrentiel .

الكلمات المفتاحية: Mots clés: la formation; le leadership administratif; avantage concurrentiel


دراسة تنمية الموارد البشرية في المؤسسات المعاصرة

بن عمارة Benamara أحلام Ahlem, 

الملخص: الاتجاه المتزايد نحو الاقتصاد الرقمي يفرض تنمية المؤسسات و تطويرها، فأصبحت تنمية الموارد البشرية تشغل بال مدراء المؤسسات، و أصبح التركيز على إعادة النظر في التدريب، و تقييم الأداء، و تخطيط المسار الوظيفي، ثم توظيف الموارد البشرية ما يفرِض على المؤسسة اعتماد الاستراتيجية المناسبة لتنمية مواردها البشرية. تسعى هذه الدراسة إلى التطرق لعنصر تنمية الموارد البشرية و إبراز أهميتها بالنسبة للمؤسسات المعاصرة، كما تسعى لشرح المراحل التي تعتمدها المؤسسة المعاصرة في تصميم استراتيجية مناسبة لتنمية مواردها البشرية.

الكلمات المفتاحية: الاقتصاد الرقمي؛ تنمية الموارد البشرية؛ المؤسسة المعاصرة؛ استراتيجية التنمية.


الفعل التنظيمي للمورد البشري بين المطلب التنظيمي واشكالية الثقافة المجتمعية.

سويسي عبد الحميد, 

الملخص: إنّ الخدمة العمومية الصحيّة من أهم المؤشرات التي تدل على مدى تقدّم ونمو المجتمعات، وخاصّة الخدمة الاستعجالية الطبيّة التي تعتبر الواجهة الدّالة على جودة الخدمة، ومن خلال الأقسام الاستعجالية الطبيّة تظهر درجة وجود الثقافة الصحيّة السائدة بين الافراد. وتعتبر الخدمة الاستعجالية الطبيّة العمومية مُرتبطة بعامل مهم وهو التمثلات الاجتماعية الموجودة في المجتمع عن هذه الخدمة، وكيف ينظُر الفرد الجزائري للخدمة الاستعجالية الطبيّة؟ لأنّ طبيعة الأفكار والتمثلات الاجتماعية التي نشأ عليها الفرد الجزائري هي التي تحدّد شكل العلاقة بهذه الأقسام ومنه تؤثر على الخدمة المقدّمة وعلى أداء المورد البشري في هذه الأقسام، أنّ المجتمع من خلال (الثقافة المجتمعيّة والثقافة المحليّة) وطبيعتهما يساهم في شكل ونوعية الخدمة الاستعجالية الطبيّة المقدّمة.

الكلمات المفتاحية: الفعل التنظيمي؛ الثقافة المجتمعية؛ الخصوصية الاجتماعية؛البيئة التنظيمية؛ التمثلات الاجتماعية.


L’intelligence économique, un processus informationnel pour le développement des ressources humaines cognitives

Bekaddour Hassen, 

Résumé: Le monde entre dans une nouvelle économie où le savoir et l’information vont être le moteur de la compétitivité de l’entreprise. Cette nouvelle approche de la compétition est le signe de la naissance de la société de l’information. L’intelligence économique naît de cette prise de conscience de l'incapacité pour une entreprise d’anticiper, de prévoir et d’acquérir les compétences nécessaires pour valoriser son capital humain sans une démarche globale systématique et transversale de management de l'information stratégique. Dans ce contexte, la démarche d’intelligence économique s’inscrit dans la perspective d’un nouveau mode de management basé sur la gestion optimale de l’information afin de mettre en valeur le capital cognitif des ressources humaines et d’en faire un avantage concurrentiel. Pour l’intelligence économique comme pour les ressources humaines, l’humain est au centre des préoccupations. Ce sont deux disciplines stratégiques pour l’entreprise, qui s’enrichissent mutuellement.

Mots clés: Intelligence économique, Veille stratégique, Ressources humaines, capital cognitif, Information.


الممارسات الاستراتيجية للموارد البشرية لمنظمات الأعمال الجزائرية - مؤسسة اتصالات الجزائر أنموذج-

طهار ناصر, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى تحديد مدى تبني مؤسسة اتصالات الجزائر للممارسات الاستراتيجية في ادارة مواردها البشرية، وهذا من خلال تحديد مدى وجود ممارسات استراتيجية فعلية في ادارتها لمواردها البشرية، بالإضافة إلى تحديد مستوى الارتباط بين الاستراتيجية الكلية للمؤسسة واستراتيجية مواردها البشرية، ومن أجل تحقيق ذلك قام الباحثان بتطوير استبانة بهدف جمع البيانات الاولية، حيث تم أخذ عينة ميسرة مؤلفة من 30 مفردة، وبعد جمع البيانات، وتحليها اعتمادا على مجموعة من الأساليب الإحصائية والمتمثلة في الإحصاء الوصفي ويشتمل على التكرارات، النسب المئوية، الوسط الحسابي والانحراف المعياري لفقرات الاستبانة، اختبار الثبات(كرونباخ ألفا)، تحيل التباين الاحادي واختبارt لعينة واحدة، توصلت الدراسة إلى النتائج التالية : وجود ممارسات استراتيجية لمؤسسة اتصالات الجزائر اتجاه مواردها البشرية، كما تم التوصل إلى وجود ارتباط واضح بين الاستراتيجية الكلية للمؤسسة واستراتيجيتها اتجاه مواردها البشرية. This study aims to identify the Algeria Telecom adopts strategic human resources practices, by determining the actual strategic practices in managing its human resources, in addition to determining the correlation between its corporate strategy and its human resources strategy. Accordingly, and in order to achieve this purpose, this study conducted a questionnaire. A survey study was conducted by distributing on a convenient sample of (30) respondents. And through a number of statistical analysis methods of the collected data. (Such as descriptive statistics, Reliability test (Cronbach's alpha) ANOVA One Way and t-test for one sample), the researchers attained the following results: There are strategic practices of the Algeria Telecom towards its human resources. In addition, there is a linking between the corporate strategy and its strategy of human resources.

الكلمات المفتاحية: ادارة الموارد البشرية; الادارة الاستراتيجية للموارد البشرية; مؤسسة اتصالات الجزائر


l'identification sociale comme un des facteurs qui peuvent favoriser ou brider l’apprentissage organisationnel dans les alliances stratégiques asymétriques. Cas de deux cimenteries algériennes.

Nadji Amina, 

Résumé: Cet article a permis d'identifier un facteur central qui peut favoriser voire brider l'apprentissage organisationnel au sein de deux alliances stratégiques asymétriques dans le secteur des ciments en Algérie, il s'agit de l’identification sociale. Si cette variable est satisfaisante, elle limite le rôle des routines défensives et favorise la confiance et l’échange d’information entre l’endogroupe et l’exogroupe, dans le cas contraire elle accentue la rétention de l’information et bride le processus d’apprentissage.

Mots clés: Alliances asymétriques, apprentissage organisationnel, contextualisme, identification sociale.


L'évaluation RH en Algérie; un outil au service du développement professionnel

Djouahra Moufida, 

Résumé: Le capital humain est une variable essentielle et stratégique pour l'Entreprise, il est valorisable et mobilisable à travers tous les processus de l'organisation pour l'obtention de résultats performants. Son évaluation est au cœur de l’actualité économique et sociale depuis de nombreuses années, sans que les débats ne soient clos et que les outils mis en place aient fondamentalement évolué. Nous voulons, à travers cet article, mettre le point sur la pratique de l’évaluation des ressources humaines au sein des Entreprises algériennes. Pour mieux cerner notre problématique et afin de vérifier, sur le terrain, nos hypothèses avancées, nous avons opté pour l’analyse de l’existant pour ensuite, proposer des actions d’améliorations. Nous avons jugé nécessaire d’élaborer un questionnaire que nous avons administré aux salariés (échantillon aléatoire) pour avoir leur perception préalable sur la mise en place du système. L’objectif de cet article est donc d’attirer l’attention des professionnels et des chercheurs sur l’importance de cet outil dans le développement des organisations.

Mots clés: Evaluation, compétences, performances, potentiel, Assessment center, évaluation à 360°, entretien annuel


أثر التقاعد المسبق و انسحاب الخبرات على الأداء التنظيمي في ضل التحول نحو اقتصاد المعرفة

بن توتة بشيرة, 

الملخص: إن المنظمة التي تسعى للمحافظة على مكانتها في السوق و في عالم يتسم بتزايد المنافسة يجب عليها أن تجعل المورد البشري هدفها و محور إستراتيجيتها، فهو العنصر الخلاق و حجر الزاوية في تحقيق الريادة و التميز في ضل التحول نحو اقتصاد المعرفة و الاستثمار في الرأس المال الفكري، حيث بلوغ مستويات الفعالية و كفاءة الأداء التنظيمي مرتبط بالأساس بالقدرات الفكرية و الإبداعية و المهارات الفنية لموردها البشري، فهو عامل حاسم ترتكز عليه المنظمة لتحقيق إستراتيجيتها و بلوغ أهدافها، و يتوقف نجاحها و تميزها واستقرارها في محيطها ومواجهتها لتحديات بيئتها التنافسية، على مدى اهتمامها بمواردها من خلال تنميتها و المحافظة عليها و توفير ظروف و بيئة عمل محفزة و قادرة على شحن دافعية الإنجاز لدى أفرادها و ترسخ قيم الولاء و تعزز الشعور بالانتماء. و من خلال هذا المقال سنحاول تسليط الضوء على التابعات و الانعكاسات السلبية لظاهرة التقاعد المسبق التي عرفتها الجزائر في الآونة الأخيرة وما خلفته من عواقب وخيمة على الأداء التنظيمي و اثر هدر الكفاءات و الخبرات و انسحابها المبكر من سوق العمل و هي في قمة عطائها، على كفاءة أداء المنظمة الجزائرية.

الكلمات المفتاحية: الأداء التنظيمي ; التقاعد المسبق ; الخبرات ; هدر الكفاءات


إستراتجية المورد البشري في ظل تطبيق الإدارة الإلكترونية

عيشاوي وهيبة, 

الملخص: في ظل المشروع الكبير الذي اعتمدته الجزائر ألآ و هو الادارة الالكترونية وخاصة مايسمى (البلدية الالكترونية). و محاولة الالتحاق بالركب العالمي المتطور ومن اجل انجاح هذا المشروع يستدعي بالضرورة الرجوع إلى الفاعل اي المورد البشري نفسه . فلا يوجد تطبيق أمثل،لأن تطبيق اي مشروع جديد تكمن نجاعته بما يريده المورد نفسه. مهما كان يبدو التطبيق نموذجي فنجاعته لا تظهر إلا بقدر ما يقبلها المورد البشري و يدمجه ضمن استراتجيته بما يضمن تحقيق مصالحه وأهدافه على حسب ما يدركه من إكراهات و موارد يمنحه إياها المحيط الجديد الذي ينشأ من خلال تطبيق هذا المشروع و الذي يتحرك فيه . و من هنا و محاولة للتعرف على إستراتيجية المورد البشري في الادارة المحلية. أي معرفة الحلول التي يلجأ اليها المورد البشري في ظل تطبيق هذا المشروع الجديد عليه وهو الادارة الالكترونية. فعلينا ان ندرك إكراهاته و موارده التي يتمثلها وتسمح له باللعب ضمن علاقة التأثير المتبادلة بينه وبين زملائه و من خلال التحالفات و التنازلات والمساومات، والتي لا يمكن فهمها إلا بالرجوع اليه . و الحلول التي ابتكرها التي لاتخرج عن متطلبات استقرار الادارة المحلية واستمرارها. و تفسير و فهم هذا الاستقرار على عكس الادارة التقليدية السابقة.

الكلمات المفتاحية: الإدارة ا ; الإدارة الإلكتر ; نية إستراتيجية الم ; رد البشري الإدارة المحلية


المعوقات التي تواجه الإدارة المدرسية في تدريس مادة التربية البدنية

بن معتوق حمزة, 

الملخص: يهدف هذا المقال إلى التعريف بواحد من العناصر المهمة والضرورية في العملية التعليمية والتي لها أثر بارز في إنتاجية العملية التربوية التعليمية في مختلف أوجهها وأبعادها، تخطيطاً وبرمجة وتنظيماً وإشرافاً وتوجيهاً وتقويماً، ألا وهي الإدارة المدرسية ، والتطرق للمعوقات التي تواجهها خاصة في تدريس مادة التربية البدنية والتي لها أهمية كبيرة وتأثير متزايد على حياة وصحّة التلاميذ العقلية والاجتماعيّة فكان لا بدّ من الإشارة لمدى أهميّة تدريس هذه المادة ، وإبراز أهم الصعوبات والعوائق التي تحول دون تطبيقها في المحيط المدرسي ، وسنتناول في هذا المقال مفهوم الإدارة المدرسية ووظائفها بالإضافة إلى مفهوم التربية البدنية وأهميتها ومعوقاتها .

الكلمات المفتاحية: الإدارة المدرسية – مادة التربية البدنية – معوقات تدريس مادة التربية البدنية


واقع القطاع السياحي في الجزائر وإستراتيجية إعادة تأهيله: الواقع والمأمول

خالد لجدل, 

الملخص: ملخص يعتبر القطاع السياحي من أكثر القطاعات أهمية في أي اقتصاد على الإطلاق، وهذا لما يلعبه من أدوار فعالة وحيوية في النشاط الإجتماعي والاقتصادي. حيث يسهم هذا القطاع الاستراتيجي بجزء معتبر في تكوين الناتج المحلي الإجمالي، إذ يصنف في خانة المصادر غير الناضبة الخالقة للثروة، وهذا ما تبرره مؤشرات النمو الاقتصادي ومؤشرات التنمية المستدامة في العديد من اقتصاديات الدول التي تستثمر فيه بشكل واسع، لذا فإن صناعة السياحة توفر لمختلف أفراد المجتمع إمكانية العيش والسفر بشكل لائق، كما أنها تسهم في خلق توافق اجتماعي وثقافي يتماشى والقيم العالمية بما يتفق ومنظور التنمية السياحية المستدامة. تعتبر الجزائر أكبر بلد في القارة الإفريقية على الإطلاق، محتلة بذلك المرتبة العاشرة عالميا من حيث المساحة. تقع في أقصى شمال هذه القارة، كما تعتبر صحراءها ثاني أكبر صحراء في العالم، ما يمكنها من امتلاك العديد من المؤهلات السياحية الطبيعية، كما وقد انضمت إلى المنظمة العالمية للسياحة منذ السبعينات من القرن الماضي، إلا أن الخطوات التي وجهت لاستغلال إمكاناتها في هذا القطاع لا تزال في مهدها. Résumé Le tourisme n’est pas une branche d’activité classique, il est multiforme, dynamique, mobilisateur de nombreux services. Le tourisme est par nature, multisectoriels, multiservices, il revêt un caractère stratégique, du fait qu’il contribue fortement à la formation des revenues. Pour ceci, il se présente aujourd’hui, comme une source intarissable de création de richesse. Le tourisme justifie une croissance importante, ayant pour objet de donner une impulsion supplémentaire à l’activité économique et au développement durable. Partant de ce constat, l’industrie touristique permet aux différentes classes moyennes de la société, de voyager et de vivre convenablement, elle participe amplement à l’établissement d’un consensus naturel, elle est donc créatrice de valeurs universelles du point de vue du développement durable. L'Algérie est le pays le plus grand du continent africain, le dixième plus grand au monde, son Sahara est le deuxième plus grand désert au monde en termes de superficie totale, situé en Afrique du Nord, une des principales attractions touristiques. L'Algérie est membre de l'Organisation mondiale du tourisme depuis les années soixante-dix du siècle dernier, Mais son secteur du tourisme connaît un très fort déclin, surtout, pendant et après la décennie noire qui a complètement démoli ce dernier.

الكلمات المفتاحية: السياحة ; المؤهلات الطبيعية ; العمالة ; الناتج المحلي الخام ; الأقطاب السياحية


تنمية الموارد البشرية كمتغير جوهري في العملية التنموية في الجزائر

إبراهيم شرع الله, 

Résumé: Abstract: The concept of human resources development is composed by a set of crucial factors such as production, economic and financial policy. The human development resources index is considered as a modern concept. It is highly used to measure the development level of any country. This means of measurement is a complex index that is deduced from statistical, real and natural data. The latter are based on the individual and national income, trade balance, level of education and illiteracy. For those very reasons, this index may be an efficient tool to assess the level of development.

Mots clés: تنمية ; تدريب


آثار العولمة السياسية على تنمية الموارد البشرية: رؤى متقاطعة

سهام بن رحو بن علال, 

الملخص: الملخص باللغة العربية تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على البعد التاريخي لظاهرة العولمة السياسية وأهم المجالات المختلفة التي تتأثر بهذه الظاهرة، موضحة الآثار السلبية الناجمة عنها على تنمية الموارد البشرية، وكذا بعض الآثار الإيجابية التي يمكن الاستفادة منها في حال التعامل بحذر من ظاهرة العولمة. وأخيرا اقتراح السياسات اللازمة للتعامل مع هذه الظاهرة بما يتفادى الكثير من الآثار السلبية. وبعد التحليل والتفسير توصلت الورقة البحثية إلى أن للعولمة تأثيرات كبيرة على الموارد البشرية عن طريق التأثير على تنشئة وتنمية هذه الموارد من خلال تقليص الإنفاق على الخدمات العامة كالصحة والتعليم، وكذلك من خلال تخفيض الأجور، بالإضافة إلى إضعاف النقابات العمالية المدافعة عن حقوق هذه الموارد، كذلك تؤدي العولمة إلى ضرورة الاهتمام بتأهيل الموارد البشرية بما يتناسب مع ثورة المعرفة والاتصالات بحيث تصبح أغلب المهارات والمعارف التي تمتلكها الموارد البشرية لا تتناسب مع متطلبات العولمة ؛ لكن بالرغم من السلبيات الكثيرة لظاهرة العولمة فإنها تحمل بعض الايجابيات التي يمكن الاستفادة منها. Abstract This study sheds light on the historical dimension for the political globalization phenomenon and it's inflected fields. it also explains it's negative and positive sides in the development of the human resources. Finally it suggests some politics to avoid its effects. The paper illustrates that reducing spending on the educational and healthy sectors and cutting out wages has an effect on the development of the human powers. In addition, it weakens the trade union that works hard to protect their rights. Globalization leads to a real necessity in reforming these resources to suit the knowledge and communication revolution. According to that most of their skills stand restricted in front of Globalization requirements. Consequently, Globalization caries some of the benefits which we can take advantage. Keys word : political globalisation- human development resources

الكلمات المفتاحية: العولمة السياسية ; تنمية الموارد البشرية


دور القيادة الإدارية في تنمية الموارد البشرية.

محفوظ رضا جلجل, 

الملخص: تعتبر القيادة الإدارية أحد وظائف الإدارية إلى جانب التخطيط والتنظيم واتخاذ القرارات والرقابة، ولكن عند دراسة موضوع القيادة نلاحظ أنها تتعلق بكل الوظائف التسيير فبدونها لا وجود لتخطيط ولا لتنظيم ولا يمكن اتخاذ قرارات إستراتيجية ولا يمكن أيضا القيام بمراقبة أداء المؤسسة وعليه تظهر أهمية القيادة الإدارية في تسيير المؤسسة خاصة في توجه الدراسات الحديثة في مجال التسيير إلى الاستثمار في العنصر البشري أي كيفية صناعة القائد الذي يستطيع تحقيق نتائج أفضل للمؤسسة. Résumé : l’autorité administrative se considère comme l’une des fonctions administratives en plus à la planification, l’organisation, la prise de décisions et le contrôle, mais en étudiant l’autorité, on remarque qu’elle concerne toutes les fonctions de gestion , sans elle il n’y a ni planification ni organisation et on peut ni prendre des décisions stratégiques ni contrôler le travail des établissements. Enfin l’importance de l’autorité administrative apparait dans la gestion des établissements selon des études récentes dans le domaine de la gestion et l’investissement humanitaire. C’est –à-dire comment peut-on former l’administrateur qui peut réaliser les meilleurs résultats pour l’entreprise.

الكلمات المفتاحية: القيادة ; الإدارة ; التسيير ; التنمية البشرية


دور تكنولوجيا المعلومات والاتصال في تحسين أداء المنظمات المعاصرة

الطاهر غراز, 

الملخص: الملخص: يشهد العالم اليوم تغيرات هامة حيث تشكل تكنولوجيا المعلومات والاتصال الأداة الرئيسية والعامل المؤثر على البيئة التي تعمل فيها المنظمات، فقد ازدادت سرعة التغير التكنولوجي في قطاع الإنتاج والخدمات ازديادا كبيرا خلال العقدين الأخيرين، وهذا يعني أن تكنولوجيا المعلومات والاتصال تتيح مجالا كبيرا للابتكارات والإبداع والتحسينات في العديد من القطاعات التي يمكن أن تستخدم فيها، حيث لعبت دورا أساسيا في تطوير وتحسين أداء المنظمات وجعلها تحقق الريادة المنشودة. وتأسيسا على ما سبق نهدف من وراء هذا المقال إلى توضيح الإستراتيجيات التي تساهم في تعزيز الإبداع بالمنظمة، وإبراز أهم التطبيقات الملموسة لتكنولوجيا المعلومات على إدارة و تنمية الموارد البشرية، وكذا توضيح التغيرات الأساسية المطلوبة من الهياكل التنظيمية للمؤسسات لبناء قاعدة تنافسية تسمح لها بالدخول في عالم المنظمات المتميزة، بالإضافة إلى الكشف عن التحديات التي تواجهها المنظمات المعاصرة في ظل نمو السوق المعرفية. Summary: The world is witnessing significant changes. Information and communication technology is the main and influential factor in the environment in which organizations work. The pace of technological change in the production and services sector has increased dramatically over the past two decades. This means that ICT offers a great deal of innovation, Of the sectors in which they can be used, as they have played a key role in developing and improving the performance of the organizations and making them achieve the desired leadership. The aim of this article is to clarify the strategies that contribute to enhancing the organization's creativity, highlight the most important applications of information technology to human resource management and development, and clarify the basic changes required from the organizational structures of the institutions to build a competitive base that allows them to enter the world of distinguished organizations. Identify the challenges faced by contemporary organizations in light of the growth of the knowledge market.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الريادة، المعرفة، الإبداع، تقنية المعلومات والاتصالات، المؤسسة، الميزة التنافسية. ; Keywords: Leadership, knowledge, creativity, information and communication technology, enterprise, competitive advantage.


آليات تنمية رأس المال البشري في ظل التحول نحو الاقتصاد الرقمي

مديحة بخوش, 

الملخص: أدت الثورة الرقمية إلى تصاعد أهمية رأس المال البشري بما يتميز به من قدرات على الابتكار وتوليد الجديد. وتختص هذه الدراسة بآليات تكوين رأس المال البشري. وسيتم تقسيم الدراسة إلى محورين وباستخدام المنهج الوصفي التحليلي يتناول الأول أساسيات حول الاقتصاد الرقمي بعرض مفهومه ومميزاته وخصائص رأس المال البشري الذي يتطلبه. ويعرض المحور الثاني آليات بناء رأس المال البشري. وتوصلت الدراسة إلى أهمية كل من الخيال العلمي كمنهج دراسي والتعلم المستمر والتدريب في تكوين رأس مال بشري يستجيب لمتطلبات الاقتصاد الرقمي. لتختتم الدراسة بعدد من المقترحات المتعلقة بالموضوع. Abstract: The digital revolution has increased the importance of human capital with its innovative capabilities and new generation. This study is concerned with the mechanisms of human capital formation. The study will be divided into two axes and using the analytical descriptive approach. The first axis deals with the fundamentals of the digital economy by presenting its concept, characteristics and the characteristics of the human capital it requires. The second one presents mechanisms for building human capital. The study found the importance of science fiction as a curriculum, continuous learning and training in human capital formation that responds to the requirements of digital economy. The study concludes with a number of proposals on the subject.

الكلمات المفتاحية: رأس المال البشري ; الاقتصاد الرقمي; الخيال العلمي; التدريب; التعلم


واقع القراءة لدى طلبة الجامعة

خديجة أحمد البلوشي,  أحمد خطابي, 

الملخص: هدف البحث إلى الكشف عن واقع القراءة لدى طلبة جامعة الشارقة ،و اتجاهاتهم نحوها ودوافعهم إليها ،كما هدف إلى التعرف على مجالات القراءة ،ومعوقاتها لديهم ،وقد تكونت عينة الدراسة من (120) مفردة من طلبة الجامعة أعدت لها استبانة لإستقصاء واقع القراءة لدى طلبة جامعة الشارقة كمجتمع للدراسة ،وقد تكونت الاستبانة من أربعة محاور هي : اتجاهات الطلبة نحو القراءة ،ودوافع الطلبة نحو القراءة ،ومجالات القراءة لدى الطلبة ،ومعوقات القراءة لدى الطلبة ، وبلغت عبارات الاستبانة (46)عبارة. وجاءت أبرز نتائج الدراسة كالتالي: 1. إن أغلب الاتجاهات الايجابية قد حصلت على الموافقة بنسب كبيرة مقارنة بالاتجاهات السلبية. 2. جاءت الدوافع متنوعة حيث حصلت كل عبارات المحور على درجة الموافقة. 3. جاءت في مقدمة مجالات القراءة لدى طلبة جامعة الشارقة مرتبة تنازليا كالتالي: أ-المجالات الاجتماعية والثقافية. ب-الموضوعات الدينية. ج-النوادر والطرائف. 4. فيما يتعلق بأهم المعوقات، بيّنت النتائج أن سهولة الاعتماد على الوسائط الحديثة كبديل للقراءة جاءت في المقدمة، إضافة إلى كون متطلبات وواجبات الدراسة تشغل كل أوقات الطلبة.

الكلمات المفتاحية: القراءة - الطالب الجامعي