Revue Algérienne d'Economie et de Management
Volume 7, Numéro 2, Pages 133-144

تفعيل دور الوقف في دعم الموازنة العامة للدولة - مع الإشارة إلى دور الأوقاف في الجزائر-

الكاتب : زيدان محمد .

الملخص

استطاع الوقف على مدار التاريخ الإسلامي أن يكون عاملا أساسيا في تحمل جزء من الأعباء المالية للدولة، وذلك لما قام به من دعم للنظام التعليمي، إضافة لذلك كان يشمل المستشفيات وقطاع الصحة وذلك بتكفل إيرادات الأوقاف بعلاج الفقراء والمساكين، مما وفر على الدولة وخفف عنها جزءا من أعبائها المالية ، وكذا الأمر بالنسبة للوقف لخدمة المصالح العامة وإنشاء البني التحتية التي تحتاجها الدولة بشكل ملح، وتنفق عليها مبالغ من ميزانيتها، بل إن العجز الحاصل في ميزانيتها قد يكون من جراء إنفاقها على تأسيس هذه البني، كشق الطرق وبناء الجسور ومد الأنهار...الخ . وبناء على ذلك فان الجزائر تملك قاعدة وقفية هائلة، غير أن العديد من العراقيل حالت دون أن تؤدي الدور المنوط بها. لهذا عاد الاهتمام من أجل بعث الثروة الوقفية لتحقق التنمية المنشودة، كما أن حسن استغلال الوقف من شأنه أن يساهم في تخفيف العبء عن الموازنة العامة للدولة، وذلك من خلال توفيره للخدمات والسلع العمومية في المجتمع.

الكلمات المفتاحية

الوقف، الموازنة العامة، العجز الموازني، ، الاستثمار الوقفي، الإدارة الوقفية ، العجز الهيكلي.