الحوار المتوسطي
Volume 11, Numéro 2, Pages 147-160

التكامل بين الأسرة والمدرسة في بناء النسق القيمي لدى الطفل ودوره في مواجهة تحديات العولةintegration Between The Family And The School In Constructing The Value System And His Role In Facing The Challenges Of Globalization

الكاتب : عبد الرحيم ليندة .

الملخص

تعتبر كل من الأسرة والمدرسة من أهم مؤسسات المجتمع التي تعمل على تنشئة الطفل بما يتوافق مع الأهداف العامة للتربية التي تنسجم مع المجتمع وتلبي حاجاته من الأفراد الفاعلين فيه كما تعتبران أهم مصادر اكتساب القيم للطفل، غير أنهما تواجهان اليوم العديد من التحديات والصعوبات لأداء هذا الدور بسبب تحديات العولمة وما تحمله من تغيرات سريعة تمس بالأسس القيمية التي يحاول المجتمع الحفاظ عليها، والهدف من هذا المقال هو الوقوف على مدى أهمية دور كل من الأسرة والمدرسة في بناء النسق القيمي إضافة إلى توضيح ضرورة التكامل بينهما في هذه الأدوار وأهميته في مواجهة ما تفرضه العولمة من تداعيات وأبعاد ثقافية تتعارض في أغلبها مع قيم الكثير من المجتمعات، فكلما كان هناك اتفاق وانسجام بين الأسرة والمدرسة في المضامين القيمية التي تقدمها للطفل كان هو أكثر توافقا مع نفسه ومع المحيطين به كما تصبح القيم التي يكتسبها أكثر عمقا وثباتا. Both of the family and school are among the most important society institutions which are working on raising up the child. Besides, they belong to the principle resources of values acquisition to the child. However, they are facing, today, many challenges and difficulties in performing this role owing to the challenge of globalization and the modifications in the value basics that it bears and which the society is trying to save it. The main question of this article is to what extent both the family and school are playing their role in constructing a system of values as well as the importance of integrity that exists between them in these roles and their relevancy in encountering what globalization imposes of repercussions and cultural dimensions.

الكلمات المفتاحية

الأسرة ; المدرسة ; القيم ; النسق القيمي ; العولمة